قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ابنة الوزير بقلم حنين محمد الفصل العاشر

رواية ابنة الوزير بقلم حنين محمد بكامل فصولها

رواية ابنة الوزير بقلم حنين محمد الفصل العاشر

نظرت يمني بتعجب الي تيمور و نور اللذان ما زالا يقفا علي الشاطئ و تحدثت قائله:
- في ايه ي جماعه يلا انزلوا الماية علشان تلحقوا تلاقوا الصندوق
- طلبك اننا نجيلك بالا في الصندوق سيبي بقاا موضوع التدوير ده عليا روحي انتي ارتاحي
دخل تيمور الي خيمته وخرج سرعه وفي يده منظار فتحدثت نور قائله:
- دماغك دي معموله من ايه بس.

غمز لها نور ثم استخدم المنظار في ايجاد صندوقهم ووجده بسرعه فرمي المنظار علي الشاطئ ثم نظر الي نور قائلا:
- طبعا انتي مش هتكوني في سرعتي و الموضوع ده هيعمل لينا عطله كبيرة
- ايوه يعني قصدك ايه
- هشيلك علي ضهري و انزل بيكي الماية
نظرت له بدهشه فتحدث قائلا:
- مش وقت استغراب موافقه ولا ايه.

هزت رأسها بالموافقه فحملها علي ظهره و هبط بها الي الماء و ذهب بسرعه الي الصندوق الخاص بهما و وقتها هبطت نور من علي ظهره و اعطته المفتاح ففتحه تيمور و اخذ ما بداخله و عادت نور الي ظهره مره اخري و خرجا الي الشاطئ وكانا الفائزين هذه المره ايضا فتحدثت يمني بلامبالاه قائله:
- كويس أوي مبروك الفوز.

تحدثت أحدي الفتيات:
- بجد ي تيمور انت ازاي كده انت خططتك كلها جامده جدا
تحدث نور قائله:
- تيمور مش تقليدي و بيحب يشغل دماغه علطول ممكن بقاا نفتح الكيس ده و نشوف فيه ايه
فتح تيمور الكيس ووجد به بعض الخضراوات والاسماك وكل منهم في كيس منفصل فنظر ليمني قائلا:
- اوعي تقولي ان المسابقة الجاية هتكون طبخ
- خليها مفاجأة

اما في مكان ثاني جلس عبدو امام حسن قائلا:
- الشنطة وصلت مع ياسمين
تحدث حسن وهو ينفث دخان سجارته قائلا:
- اهاا بس هتسلمها بكره بالليل
- وانت نفذت الا مطلوب منك
- البوص قالي اننا لازم نلاقي طريقة نخلص بيها من تيمور ده خالص
دب التوتر في قلب عبدو فتحدث قائلا:
- فعلا لازم نلخص منه علشان بقاا خطر علينا طب وعندك الطريقة
- اه طبعا عندي هنهدده و نبعده عن نور تماما
- وده انت هتعمله ازاي.

ابتسم حسن بسخرية قائلا:
- بالمدام
تحدثت عبدو بعدم فهم:
- مدام مين ؟ تيمور مش متجوز
- ما انا عارف بالمدام بتاعتك انت خلود اخته
امسك عبدو حسن من ملابسه بقوه و صرخ به قائلا:
- انت اتجننت ياض انت ولا الحشيش طيرلك دماغك اقسم بالله سيره مراتي لو جت تاني علي لسانك لهقطعهولك مراتي ملهاش دعوه بحوارتنا دي و الا هيقرب منها هدفنه مطرحه.

- يبقي تروح تقول الكلمتين دول للبوص ي باشا انا ماليش دعوه انا قولتله وهو قالي امين
- امين دي انا هقولها بعد ما اقري الفاتحه علي روحك ي روح امك
دفعه عبدو بقوه ثم خرج من المكان و صعد الي سيارته و انطلق الي فيلا رأفت وسرعان ما هبط ودق الباب ففتحت له عليا قائلا:
- عبدو باشا ! فيه حاجة ؟
- رأفت باشا موجود ي عليا
- ايوه ي باشا في اوضه المكتب اتفضل اقعد وانا هناديله
جلس عبدو علي احد الكراسي علي احر من الجمر و دقائق وجاءت له عليا قائله:
- رأفت بيه مستني سيادتك جوه في مكتبه
- شكرا يا عليا.

ذهب عبدو الي مكتب رأفت و دلف سريعا و اغلق الباب خلفه ووقف امام المكتب فتحدث رأفت قائلا:
- أقعد يا عبدو
جلس عبدو ثم نظر الي رأفت بغموض قائلا:
- هو انا ي باشا عمري قصرت مع سيادتك او فيه حاجه طلبتها مني و انا منفذتهاش
تحدث رأفت بتعجب قائلا:
لا ي عبدو بتقول كده ليه ؟

- امال ليه ي باشا انت عاوز تأذيني و تبعد تيمور عن نور بتهديدك ليه بمراتي
وقف رأفت وزادت حيرته قائلا:
- مين قالك الكلام الفاضي ده ؟
وقف عبدو هو الاخر و تحدث قائلا:
- حسن ي باشا كنت بسأله هو نفذ الا سيادتك قولتله عليه ولا لأ قالي هينفذه ولما سألته ازاي قالي ههدد تيمور بخلود اخته ولما اتخانقت معاه قالي انه قالك ي باشا وانت وافقت
- حسن قالك كده ؟
- ايوه يا باشا.

جلس رأفت مره اخري و اشار لعبدو ان يجلس قائلا:
- بص ي عبدو انا بعتبرك دراعي اليمين ومش عاوز اخسرك فمستحيل اقبل اني اضرك او اضر مراتك حتي لو هي اخت تيمور اما لكدب حسن عليا ده فهو هيتعاقب عليه علشان شكله نسي نفسه و افتكر انه حاجه ويقدر يقرر نيابة عني
ابتسم عبدو بارتياح قائلا:
- تسلم ي باشا ده العشم بردوا
ابتسم رأفت هو الاخر قائلا:
- قولي بقاا ي سيدي عملت ايه في الا قولتلك عنه
- اتطمن ي باشا السلاح دخل من المينا خلاص و زمانه بيتوزع كمان.

وقف رأفت وفتح خزنته قائلا:
- عفارم عليك ي عبدو تعجبني كده
احضر الكثير من الاموال ووضعها امام عبدو قائلا:
- ده حققك في العمليه دي
ابتسم عبدو وظهرت في عينيه الرغبه قائلا:
- تسلم يا باشا.

بعد قليل من الوقت وقف كل ثنائي امام طاوله كبيرة بها كل ما يحتاجونه في المطبخ و بوتجازان فقط و جلست يمني في المقدمه وخلفها باقي الطلبه امامهم وتحدثت قائله:
- المسابقة المرادي في المطبخ البنات هيقفوا جنب الشباب من غير ما يعملوا اي حاجه و هيبدأوا يدوهم الاوامر علشان الاكل يطلع كويس وكلنا هناكل منه وبعدين هنصوت للفريق الا هيكسب و كل واحد وحظه طلعله في صندوقه وكلنا هنفضل كده قدامكم نراقبكم علشان نتأكد ان البنات متحطش ايديها في اي حاجه جاهزين
هتف الجميع قائلا:
- جاهزين
- ابدأو.

بدأ الجميع الطهي و تحضير الوجبات فنظرت ياسمين الي محمد قائله:
- انا مش بعرف اطبخ و مش هفيدك بحاجه خالص
ابتسم محمد قائلا:
- انا بعرف اعمل كام حاجه كده كل الا هنعمله اننا هنقطع الفراخ دي و نشويها بس كده
- تمام أبدأ يلا

وقفت يارا بجانب مروان قائله:
- احنا المرادي بردوا خسرانين
- ليه ي بنتي ما انتي بتعملي اكل بيتكم كل يوم
- المشكله المرادي فيك انت مش هتعرف تقطع و تبشر و كل ده
ابتسم مروان و تحدث قائله:
- طالما انتي معايا انا متطمن و هعرف اعمل كل حاجه
ابتسمت يارا بخجل فاستكمل حديثه قائلا:
- وبعدين ده مش اعجاز يعني احنا كل الا هنعمله حلويات و مكتوب في الورقه انها كب كيك قوليلي هنعمل ايه وانا هعمله اوكي
- أوكي

تحدثت نور قائله:
- طبعا انا لو حلفتلك اني بعرف اعمل كل الاكل ما عدا السمك هتتريق عليا و تفتكرني بتحجج
- وانتي انا لو حلفتلك ان حظك النهارده حلو جدا مش هتصدقي انا بقاا مبعرفش اطبخ اي حاجه غير السمك و محترف فيه كمان و علطول مش بخلي خلود تعمله وانا الا بعمله علي الغدا و اصحابي لو عاوزني اعزمهم علي الغدا ميرضوش ياكلو غير سمك فأنا عليا السمك و السلطة و انتي هتقوليلي الطحينه و الرز ازاي اوكي
امسكته نور بقوه من وجهه وطبعت قبله قوية علي خده قائله:
- بموت فيك و الله.

اتسعت عينيه مما فعلت و كذلك هي فأبتعدت سريعا عنه باحراج لا تعلم كيف فعلت هذا فتحدثت بتلعثم قائله:
- انا أسفه و الله مكنش قصدي
- عادي محصلش حاجه يلا نبدأ
- أوكي
بعد عده ساعات انتهي الجميع من تحضير وجباتهم وبدأو بتوزيع الطعام علي الجميع و جلسوا يأكلون حتي انتهي الجميع ووقفت يمني قائله:
- الاكل كله كان حلو اوي دلوقتي بقاا ناخد الاصوات علشان نعرف مين كسب.

بدأت يمني في سؤال الجميع و دقائق و انتهت ثم عادت مكانها و تحدثت قائله:
- الفايز معانا في المسابقه دي هما الا عملوا الجمبري و شوربة الماشروم دينا و فؤاد
ارتفعت اصوات الهتاف و التصفيق و تحدثت يمني قائله:
- وكده هتخلص مسابقات النهارده ودلوقتي جه الوقت ان دينا و فؤاد و تيمور و نور يختاروا جوايزهم الا عاوزينها
تحدثت دينا قائله:
- عاوزين ننظم مسابقه معاكي و دي تكون اخر مسابقة قبل ما نمشي.

تحدثت يمني قائله:
- خلاص تمام كده اخر مسابقة هتكون بتخطيط من دينا و فؤاد و انتو عاوزين ايه ومتوقعه ان تيمور يطلب طلب غريب
تحدث تيمور بابتسامة قائلا:
- فعلا أنتي معاكي حق، عاوز كل كابل يقوموا و نشوف بيحبوا بعض قد ايه و كل واحد يعمل ايه علشان التاني
تحدثت يمني بتعجب:
- بس مش كل كابل مرتبطين وبعدين هنعرف منين هما بيحبوا بعض ازاي
- مش مهم يكونو مرتبطين بس كل 2 هيقوموا يقفوا قصاد بعض والا مش مشتركين هيطلبوا طلب هما هينفذوه او وقتها هيعتبروا منسحبين من كل المسابقات الجايه.

رفض الجميع ما يقوله تيمور فتحدث قائلا:
- انا متأكد انكم هتلاقوا فيها متعه كبيرة وكل واحد جرأته هتزيد انه يعمل حاجات كتير وفي كل الحالات انا طلبي مجاب ولا ايه
تحدث دكتور محمد قائلا:
- تيمور معاه حق بس مش انت لوحدك الا هتلعب بالكلام ي تيمور انت قولت كل كابل و انتو من ضمنهم فأنت ونور كمان هيتطلب منكم حاجات تعملوها
تعالت ضحكات تيمور قائلا:
- خلاص تمام ولا انتي عندك مانع
رفعت نور كتفيها قائله:
- ايه الا هيمنع يعني انا معنديش مانع يلا و هنبدأ بالترتيب زي كل مره.

وقفا كل كابل بالترتيب وبدأ الجميع في طلب اشياء منهم واعترف الشاب في الثنائي الثالث بحبه للفتاه الموجوده معه وكانت قمة الرومانسية و كان الجميع سعيد بما حدث و بما اقترحه تيمور فهي فعلا لعبه مسليه جاء دور يارا ومروان وجلسا في منتصف الدائرة مثلما فعل كل ثنائي و تحدثت احدي الفتيات قائله:
- مروان انت جنتل جدا و بصراحه انت ويارا لايقين جدا علي بعض ممكن تطلب ايديها بطريقة شيك حتي لو كده وكده ومجرد تمثيل.

خفضت يارا بصرها بخجل و تمنت ان يرفض مروان ما تقوله هذه الفتاه فتحدثت ياسمين قائله:
- مظنش ان مروان هيعمل حاجه زي دي و لو مش عاوزين ممكن تنسحبوا انتو كسبتوا مره كفايه ده غير ان يارا ايديها وجعاها و مش هتقدر تكمل باقي التحديات
تحدث مروان قائلا:
- لا مش هننسحب ابدا وقف مروان واوقف يارا معه التي تمنت ان تنشق الارض و تبلعها من الخجل وتحدثت بخفوت قائله:
- مروان بلاش
- هششششش.

احتضن مروان وجهها بيديه واقترب منها كثيرا و نظر في عينيها بحب قائلا:
- يارا اي حاجه هقولها دلوقتي مش علشان اللعبه ومش تمثيل او كده وكده يارا انا بعشقك بجد ومقدرش اعيش من غير و عاوزك في حياتي مش مجرد بنت خالي لا انا عاوزك حبيبتي و مراتي و كل حاجه ليا انا بحبك من زمان اوي من لما اتولدتي علي ايدي من لما انا الا ربيتك و اهتميت بيكي من لما شجعتيني ادخل صيدله و حققت حلمي بسببك ولما قولتلك عاوزك تدخلي هندسه ووعدتيني انك هتدخليها وفعلا مخيبتيش املي فيكي بحبك من لما عيونك شافت النور ومن لما بصيت فيها لقيت لمعه بعشقها كل يوم خلتيني دايب فيكي و مش قادر احب او ابص لغيرك ومبعرفش انام غير لما ابص علي صورتك يارا ان مش هقولك تتجوزيني ولا لأ لاني هتجوزك وغصب عنك واول ما نرجع من المخيم هكلم خالي واطلب ايدك منه بس انا عاوز اعرف لمعه الحب الا بشوفها في عينك ليا دي بجد ولا انا غلطان، بتحبيني يا يارا ؟

تأثر الجميع من كلمات مروان ولم تصدق يارا ما يقوله كانت ياسمين تشعر بغيظ شديد بينما كانت نور متحمسه جدا لان تقول يارا انها تحبه فسألها مروان مره اخري:
- يارا جاوبيني بتحبيني ؟
لفت يارا ذراعيها حول عنقه و احتضنه بقوه و خجل قائله:
- بحبك يا مروان بحبك أوي
احتضنها مروان بقوه وحملها وظل يدور بها قائلا:
- و انا بموت فيكي يا يارا
انزلها وظلت رأسها في مستوي صدره لا تريد رفع عيناها فتراه فسوف يغشي عليها من الخجل فتحدث مروان قائلا:
- اعذرونا ي جماعه اعتقد احنا نفذنا الا انتم عايزينه دلوقتي جه دوري انفذ الا نفسي فيه من زمان عن اذنكم
ابتسم محمد قائلا:
- اذنك معاك.

وافق الجميع علي ذهابهم فهم يعلمون كم يارا خجوله ولا يجب ان تظل معهم اكثر فنظرت يمني الي تيمور قائله:
- ده انت لو عامل حسابك توفق راسين في الحلال مش هتيجي بالسهوله دي
ارتفعت ضحكات الجميع ثم استكملت يمني حديثها قائله:
- يلا ي صاحب الدماغ الجامده قوم انت ونور ده دوركم
جلسا تيمور و نور في المنتصف وظل الجميع يفكر في طلب مختلف من اجل تيمور وما فعله بالباقي فتحدثت احدي الفتيات بسرعه قائله:
- انت هتنفذ اي حاجه صح ومش تيمور الا ينسحب مش كده
- أكيد طبعا.

وقفت الفتاه وجلست الفتاه خلف نور وامسكتها من رقبتها قائله:
- نور مخطوفة حاليا و انت مضطر تعمل اي حاجه علشان تنقذها
- اكيد طبعا هعمل اي حاجه علشان انقذها
تحدثت الفتاه بصوت عال قائله:
-انهالو عليه بالطلبات يلا خليه ياخد جزاءه علي افكاره المجنونة
تعالت ضحكات تيمور و الجميع وتحدث احد الشباب قائلا:
- طبعا نزول الماية حاليا مستحيل لان الجو متلج انزل الماية ي تيمور.

تحدثت نور بقلق قائله:
- لا ي جماعه بطلوا هزار الجو برد و كده هو هيتعب جامد
تحدثت الفتاه مره اخري قائله:
- ايه ي تيمور مش انت الحارس بتاعها و علشانها تعمل اي حاجه يلا انزل
وقف تيمور و خلع التيشرت الخاص به فوقف رامي و حارسين اخرين فتحدث رامي قائلا:
- ي فندم نزول الماية في الوقت ده صعب جدا احنا اه متعودين علي برودة الماية بس مش كده ابدا
تحدث تيمور بابتسامه من قلق زميله عليه قائلا:
- اتطمن ي رامي دول هما شوية و هطلع علطول.

قفز تيمور في الماء و كانت بالفعل بارده للغاية ظل بها فتره حتي سمع صوت محمد قائلا:
- تيمور كفاية يلا اطلع هتتعب
خرج تيمور من المياه و دفعت نور الفتاه واقتربت منه بمنشفه بلهفه قائله:
- انت كويس
هز رأسه قائلا:
- اه كويس الماية مش بارده للدرجه يعني
وضعت يدها علي صدره وابتعدت سريعا قائله:
- انت متلج هي ايه الا مكنتش ساقعه تيمور انت بجد كويس
- كويس و الله يلا نكمل.

جلسا مره اخري وتحدث احد الشباب قائلا:
- بوسها
نظر له تيمور و رفع احد حاجبيه قائلا:
- هي مين دي ؟
- نور، بوسها مش انت الا اخترت اللعبه يلا نفذ و بوسها
تحدث محمد بجديه قائلا:
- امجد احترم نفسك الطلبات بحدود ومن غير قله ادب فاهم
- اسف ي دكتور محمد.

تحدث تيمور قائلا:
- بس هو معاه حق ي دكتور انا الا اخترت اللعبه و حطيت شروطها ولازم انفذ
اقترب من نور و امسك بوجهها وقبل رأسها بهدوء ثم ابتعد عنها قائلا:
- اعتقد كده نفذت، فيه حاجة تانية ؟
تحدثت يمني قائله:
- هما هيخلوك تنسحب يعني هيخلوك تنسحب
ابتسم تيمور قائلا:
- يبقي انتي لسه متعرفنيش.

تحدث احد الشباب قائلا:
- احنا طلبنا من تيمور مرتين جه الدور نطلب من نور
تحدثت نور بابتسامتها الساحره قائله:
- ربنا يستر اطلب
- اقلعي الخاتم الا في ايدك و خلي تيمور يلبسهولك...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W