قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ابنة الوزير بقلم حنين محمد الفصل التاسع

رواية ابنة الوزير بقلم حنين محمد بكامل فصولها

رواية ابنة الوزير بقلم حنين محمد الفصل التاسع

بعد عده ساعات وصل الجميع الي صحراء واسعه بجانبها بحيرة كبيرة وكانت السماء صافية ولكن الطقس كان شديد الحرارة هبط تيمور من السيارة وفتح الباب فهبطت نور وظلت تنظر حولها بانبهار قائله :
- وااااو المكان يجنن بس الجو حر اوي
تحدث تيمور قائلا :
- استني بس هننصب الخيم قدام البحيرة دي و هيكون الجو كويس اوي.

تحدث مشرف الرحله دكتور محمد قائلا :
- يلا ي شباب هنبدأ بنصب الخيم هنا قدام البحيرة النهارده هيكون يوم تجهيز وتهيأت المكان علشان نفضل فيه بعد ما ننصب الخيم هنبدأ نفرش المكان هنا علشان نقعد سوا بالليل لان الجو بيكون برد بالليل و هنشغل النار و هناك هنظبط الاستيدج علشان الرقص وهناك البار و مكان الاكل يلا بقاا شدوا حيلكم وهنلحق نخلص بسرعه ان شاء الله خلينا نقسم نفسنا الشباب هينصبوا كل الخيم والبنات هيبدأوا بترتيب اماكن الجلوس و البار ومكان الطبخ وبعد كده الشباب والبنات هيساعدو بعض و نعمل الاستيدج ، بالنسبة لحرس نور هيكونوا في راحه تامة و لانهم مش من ضمن برنامج الرحله الا اذا حبوا يساعدوا.

تحدثت نور بسرعة قائله :
- نو واي ، الحرس هيشتغلوا زينا بالضبط وتقدر حضرتك تعبرهم من ضمن افراد المخيم عادي جدا
تحدث دكتور محمد :
- براحتكم القرار في ايديكم يلا اتفضلوا ابدأو.

وضع الجميع كل الخيمات في مكان واحد ونظر الشباب الا بعضهم البعض من كثره العدد وبدأوا في نصب الخيم بينما ذهبت الفتيات لتوضيب المكان خلع تيمور قميصه من شده الحر و ظل بتيشرت حمالات باللون الاسود وامسك بالخيمه الخاصة بنور وبدأ في نصبها في اقرب مكان امام البحيرة وكذلك فعل باقي افراد طقم الحراسة اللذين اختلطوا مع الشباب بشكل كبير وكانو مراقبين من عيون الفتيات التي تأملوهم وبدأ الهمس بينهم عن جمالهم نظرت نور الي تيمور وابتسمت واكملت ما كانت تفعله وكذلك هو نظر لها و راقب حركاتها فترة ثم عاد الي ما كان يفعله اما ياسمين فكانت تقف بجوار نور و يارا ينظمون الكؤوس علي البار فكسرت ياسمين احد الكؤوس بقصد فنظرت نور و يارا لها سريعا و اقتربا منها فتحدثت نور قائله :
- ياسمين انتي كويسة ؟

اجابتها ياسمين :
- اه كويسة ، الكاس أتكسر بس
تحدثت يارا بطيبة :
- عادي كملي انتي اللي كنتي بتعمليه و انا هلم الازاز
بدأت ياسمين بالتمايل وكأنها ستفقد وعيها قائله :
- أنا دايخة أوي
وفي ثواني كانت قد وقعت علي يارا التي وقعت علي الزجاج المكسور و صرخت بقوه بينما مثلت ياسمين الاغماء نظر مروان و تيمور و مشرف الرحله الي يارا وياسمين و اقتربوا منهم بسرعه فتحدثت تيمور بسرعه وهو يبعد نور قائلا :
- نور انتي كويسة ؟؟

تحدثت نور بقلق و لهفة قائله :
- كويسة بس شوف يارا و ياسمين بسرعه يارا اكيد اتعورت
حمل دكتور محمد ياسمين ووضعها علي احد الكراسي ليسمح لمروان ان يري يارا فأسرع مروان و حملها ووضعها علي احد الكراسي وامسك بذراعها الذي به قطعة زجاج وينزف بشده قائلا :
- يارا اهدي اهدي بطلي عياط متقلقيش ده جرح بسيط
تحدثت دكتور محمد بصوت عالي :
- حد يجيب ماية بسرعة.

احضرت نور زجاجه ماء و اعطتها لمحمد حاول ان يفيق ياسمين بينما امسك مروان برأس يارا ووضعها علي صدره واحتضنها بقوه قائلا :
- أهدي خالص أوكي ، هتوجعك شوية بس
امسكت بقميصه بقوه وتحدثت ببكاء قائلا :
- لالا و النبي يا مروان بتوجع لا
امسك مروان بقطعه الزجاج واخرجها ببطء وسط صراخها وبكاءها بينما فاقت ياسمين ونظرت اليهم في غيظ شديد فقد فعلت كل هذا لتلفت نظر مروان و الان هو يحتضن يارا التي تبكي انتهي مروان واحضر له تيمور علبة اسعافات اولية و بدأ مروان بتطهير الجرح ثم وضع عليه الشاش ونظر الي محمد قائلا :
- بعد اذنك يارا مش هتقدر تكمل اي حاجه ولازم ترتاح انا ممكن اعمل بدالها الا حضرتك عاوزة.

تحدث محمد :
- لا لا مفيش داعي خدها انت خليها ترتاح والبنات هيكملوا الشغل
امسك مروان بيد يارا وذهبا سويا الي خيمتها التي نصبها لها قرب خيمته وجعلها ترتاح بها ثم خرج يكمل ما عليه من واجبات بينما نظر محمد الي ياسمين قائلا :
- انتي كويسة يا ياسمين ؟
- ايوه يا دكتور كويسة
- طب الحمدلله يلا أتفضلي كملي ، يلا يا شباب كل واحد علي شغله.

ذهب محمد يكمل عمله مع الشباب و عاد كل شخص الي ما كان يفعله وانتهو جميعا عندما حل الليل وجلس الجميع حول النار يتحدثون وجلس تيمور الي جانب نور و احضر مروان يارا وجلس بجوارها بينما جلست ياسمين بجانب يمني التي تحب اخيها حسن فتحدث محمد قائلا :
- ها يا شباب تحبوا تعملوا ايه دلوقتي ؟
تحدث أحد الشباب قائلا :
- احنا اكلنا و اظن بقاا فينا باور زي الاول يلا نقوم نرقص.

وافق البعض و عارض الاخرين فأتفقوا علي ان يفعل كل شخص ما يريد وقفت يمني وذهبت الي الدي جي و شغلت اغاني اجنبية ثم عادت اليهم قائله :
- يلا هنعمل مسابقة هنختار 10 كابل من دلوقتي هينافسوا بعض طول المخيم واعتبروني انا منظمة المسابقات اوكي
وافق الجميع علي هذا الاقتراح وبدأ الكثير في الدخول في المسابقة و لكن العدد لم يكفي لبدأ المسابقة فتحدثت يمني قائله :
- أيه يلا ناقص 3 بس
رفع مروان يده قائلا :
- أكتبي أسمي أنا و يارا.

تحدثت ياسمين قائله :
- بس يارا تعبانة وكده احتمال الخسارة ليك كبير
- مش مهم بردوا هندخل انا وهي ولا انتي عندك اعتراض ي يارا
نظرت له يارا بخجل قائله :
- لا معنديش أعتراض
فكتبت يمني اسماؤهم ثم نظرت الي نور قائله :
- أيه يا نور مش هتشتركي ولا ايه ؟
تحدثت نور وهي تنظر الي تيمور قائله :
- و الله هو أمممم ، نشترك سوا ؟

نظر لها بتعجب قائلا :
- أنا و انتي ؟
هزت رأسها مع ابتسامه فتحدث قائلا :
- اوكي أكتبي أسمي أنا و نور
ابتسمت يمني بخبث وكتبت اساميهم ثم نظرت الي الباقي قائله :
- يلا يا جماعة فاضل واحد بس
تحدثت ياسمين بسرعة قائله :
- أنا عاوزة أشترك بس مش معايا شريك
ضحكت يمني قائله :
- طب و احنا نعملها ازاي دي ؟

تحدثت يارا بسرعة قائله :
- عندي فكره احنا نقول اسم ولو موجود هيكون هو الا معاها
تحدث محمد :
- طب و ليه الدوخة دي ؟؟ أنا ممكن أشترك معاها
ابتسمت ياسمين من هذه الفكره ف محمد وسيم وماهر في فعل كل شئ كما انه معيدها في الجامعه وصغير في السن فتحدثت قائله :
- فعلا ي دكتور فكره كويسة انا موافقه عليها خلاص ي يمني اكتبي اسمي انا و دكتور محمد
- أوكي.

كتبت يمني اسمها و هكذا اكتمل عدد المشاركين فتحدثت يمني قائله :
- اول مسابقة بقاا هنشوف مين الكابل الا هيقدر ياكل الاستيدج ويشعلله نار بالرقص ومن حق كل كابل يختاروا الاغنية الا عاوزينها والا مش مشتركين في المسابقة هما الا هيصوتوا علطول للفريق الا هيفوز يلا نبدأ
بدأت مسابقة الرقص وبدأ كل ثنائي باختيار الاغنية ثم الرقص عليها الي ان جاء دور نور و تيمور فوقفا سويا وذهبا الي زميلها تامر الذي يقف عند الدي جي فتحدث اليهم قائلا :
- أغنية أيه ؟

تحدثت نور بتفكير :
- اممم مش عارفة
أمسك تيمور بيدها قائلا :
- اغنية بيبي لجاستن بيبر
سحبها الي ساحه الرقص واوقفها امامه فتحدثت قائله :
- انت عرفت منين أني بحب جاستن بيبر ؟
- أنا عارف عنك كل حاجة يا نور.

بدأ الموسيقي وبدأ تيمور و نور في الرقص بإحتراف حتي انتهت الاغنية فوقفت نور امام تيمور وهي تنظر له بتعجب و تلتقط انفاسها بصعوبه قائله :
- يخربيتك حتي الرقص محترف فيه
ابتسم تيمور ثم تعالت ضحكاته فأخذها واحضر لها كوب ماء لتشرب ثم جلسا الي جانب بعضهما فتحدثت يمني قائله :
- ما شاء الله شكل تيمور مفيش حاجه بتصعب عليه يلا ي ياسمين انتي و دكتور محمد.

قاما سويا و اختار محمد الاغنية ثم اخذها الي ساحه الرقص وبدأت رقصتهم وسرعان ما انتهو وجلسا ثم تحدثت يمني قائله :
- مروان و يارا سبتكم للاخر علشان يارا تعبانة بس انتو المفروض كنتم هترقصوا قبل تيمور و نور يلا دوركم
وقف مروان و يارا وذهبا الي تامر فتحدث مروان قائلا :
- في قلبي مكان لمحمد محسن
سحب مروان يارا الي ساحه الرقص فتحدثت باحراج قائله :
- انا مش بعرف ارقص ي مروان شكلنا هيكون مسخره
وضع يده علي خدها بابتسامة قائلا :
- سيبيلي نفسك بس وانا اوعدك اننا هنفوز.

ابتسمت يارا وهزت رأسها بالموافقة واشتغلت الاغنية وامسك مروان بيارا وبدأ في تحريكها كما يريد وكان الجميع يتابعهم بابتسامه من جمال الاغنية و رقصهم الذي يتحدث وتنبعث منه المشاعر القوية و الرومانسية وانتهت رقصتهم انها تقف امامه وتلف يدها حول رقبته واضعه جبهتها علي جبهته صفق الجميع بقوه فقد كانت الرقصة الاروع علي الاطلاق ابتعدت يارا عن مروان بخجل فابتسم لخجلها الذي لا ينتهي ثم اخذ بيدها و ذهبا الي مكان جلوسهما فتحدثت يمني قائله :
- واضح ان تيمور ليه منافس قوي النهارده وهو مروان ودلوقتي هنعلن مين الفريق الا فايز.

ذهبت يمني الي كل شخص و بدأت في سؤاله عن ثنائيه المفضل وتسجل الاصوات وانتهت بعد دقائق صغيرة وتحدثت قائله :
- الكابل الفايز في اول مسابقة هما مروان و يارا
تعالت اصوات الصفير و التصفيق بينما كانت ياسمين تجلس وهي تكاد تجن فتحدثت يمني مهدأه للجميع قائله :
- اهدوا بقاا دلوقتي هنشوف ايه الهدية الا الكابل هيطالبوا بيها
- مش عاوز يارا تعمل اي حاجه ابدا طول المخيم هتقعد برنسس طبعا ده مش رخامه ولا اي حاجه بس علشان الجرح الا في ايديها مش بسيط خالص
نظرت يمني الي محمد قائلا :
- أيه رأيك يا دكتور ، موافق ؟؟

- اكيد نوافق ده طلبهم
تحدثت يمني مره اخري قائله :
- ليك طلبك ي مروان ودلوقتي يلا ننام علشان الوقت اتأخر و هنصحي الصبح بدري علشان نبدأ في المسابقة الا بعد كده وعاوزين الكل يكون جاهز لان المسابقة الجاية هتكون في الماية
نظرت نور الي تيمور بزعل قائله :
- شكلنا مش هنفوز في حاجه خالص ي تيمور
تحدث تيمور بابتسامة قائلا :
- مكشرة ليه مش كده يعني عادي دي لسه اول مسابقه
- علشان مش بعرف أعوم كويس و انت عارف
- اتطمني هنشوف هيحصل ايه بكره وبعدين نقرر نكسب او لا اوكي.

هزت رأسها بابتسامة وقام الجميع وذهب كلا منهم الي خيمته وانتظر الجيمع الصباح ليعلموا ما هي المسابقة الجديده وحل الصباح وخرجت الفتيات بملابس البحر و فوقها كاش مايو وخرج الرجال بملابس البحر وفوقها قمصان مفتوحه الازرار نظرت نور الي تيمور قائله :
- صباح الخير
- صباح النور جاهزة ؟

هزت رأسها بالايجاب ثم ذهبا سويا الي مكان تجمع الجميع ووقفت يمني في المنتصف ممسكه بدفترها قائله :
- المسابقة دي هتكون فيها اكتر من تحدي واول تحدي هيكون بين الشباب ، الصبح بدري خليت الشباب يحطوا براميل هناك بعيد خالص وكل برميل عليه رقم لحد 10 علي عددكم المطلوب بقاا الشباب هينزلوا الماية وكل واحد هيروح للبرميل الخاص بيه علي حسب الرقم الا هياخده وهيفضل معاه لحد اخر مسابقة وبعدين يرجع تاني تمام نبدأ بقا نوزع الارقام.

بدأت يمني بتوزيع الارقام وجاء مروان في رقم 8 و تيمور 9 و محمد 10 و بدأت المسابقة وكان تيمور هو اسرع المتسابقين وامهرهم فلم يتعدي دقيقتان وكان خارج المياه مره اخري بعد ان نفذ المطلوب منه بينما كان الاخرين في بدايه طريق العودة قفزت نور من السعاده ثم احتضنت تيمور قائله :
- برافو عليك ي تيمور ازاي عملت كده بالسرعه دي.

تحدثت يمني قائله :
- طبيعي تيمور يعمل كده اكيد حاجه زي دي هو متدرب عليها
- فعلا يا أنسه يمني
وبعد خروج الجميع من المياه تحدثت يمني مره اخري قائله :
- كده تيمور فاز في اول جوله بس لسه فيه تاني المطلوب ان كل بنت تروح للبرميل الخاص بيها وفوقه هتلاقي شنطة وفيها حاجات كتير المطلوب بقاا منها تفتح الشنطة وهي في الماية وتقلب فيها وتجيب المفتاح الا جواها.

اعترض الجميع علي هذا التحدي فتحدثت ياسمين قائله :
- انتي كده بتصعبيها اوي علفكره يعني الشباب مجرد سباق و احنا نروح نجيب شنطة ندور علي مفتاح ونطلع بيه
تحدثت يمني مفسره :
- هي دي شروط اللعبه وايوه لازم تصعب شوية شوية و هيكون فيه تحدي تالت للشباب مع البنات سوا والا مش هيقدر ممكن ينسحب عادي
تحدث مروان قائلا :
- يارا هتنسحب من الجوله دي مش هينفع تنزل ماية بجرحها ابدا.

تحدثت ياسمين بسخرية قائله :
- قولتلك هتخسرك وانت مسمعتش كلامي انتو اوريدي في المسابقة دي خسرانين لان الجوله التالته هتكون في الماية بردوا وهي مش هتنزل الماية
خفضت يارا رأسها فياسمين محقة فيما تقوله فجرحها يمثل عائق كبير فتحدث مروان قائلا :
- مش مهم ي ياسمين لان دي مجرد لعبه و تسلية ومتنسيش اننا كسبنا في مسابقة امبارح وكمان متنسيش ان انتي السبب في جرحها ده فبعد اذنك بطلي سخريه منها.

تحدث محمد بسرعه ليقضي علي اي مشاجره قائلا :
- بس بس خلاص يلا نبدأ الجوله دي
اخذ تيمور نور بعيدا عنهم فتحدثت قائله :
- قولتلك هنخسر و انت مش مصدقني
- نور اسمعيني كويس وانا هخليكي تكسبي المسابقه مش انك توصلي الاول المسابقة انك تجيبي المفتاح وتخرجي الاول و الا هيعطل الكل هو انهم هيدوروا علي المفتاح في الشنطة وممكن يقع منهم بس انتي مش هيعطلك حاجه.

تحدثت نور بعدم فهم قائله :
- لافهمني معلش
- بصي عومي بأسرع ما عندك او علي قد ما تقدري و هتجيبي الشنطة بس مش هتفتحيها جوه انتي هتفتحيها بره علي الشط بحيث ميكونش فيه ماية كتير و في نفس الوقت تكوني بتنفذي شروط اللعبه وهي انك هتفتحيها في الماية ولما تدوري فيها تخرجي حاجه حاجه منها لحد ما تلاقي المفتاح فاهماني
تحدثت نور بانبهار قائله :
- هي فكره حلوه بس تفتكر هيوافقوا عليها
هيوافقوا غصب عنهم لان احنا نفذنا الشروط اوكي.

- أوكي
تحدثت يمني قائله :
- يلا ي نور هنبدأ خلاص
ذهبت نور الي موقعها و بدأت الجوله و ظلت تسبح الي ان وصلت للحقيبه واخذتها واقتربت من الشاطئ كثيرا وسط تساؤلات الجميع و تعجبهم مما تفعل ثم فتحت الحقيبة و كل ما يأتي في يدها تلقيه الي ان وجدت المفتاح فخرجت من الماء واعطت ليمني المفتاح قائله :
- المفتاح اهوه انا اول واحده جبته ليكي وكمان جبت الشنطة وفتحتها في الماية بغض النظر عن فتحتها في انهي جزء في الماية
أبتسم محمد قائلا :
- اعتقد دي فكره تيمور علشان تكسبي و فعلا نجحتي فيها و كسبتي.

نظرت يمني الي محمد بغيظ قائله :
- بس يا دكتور
- ولا كلمة ي يمني يمكن انتي مش مقتنعه بس هي فعلا نفذت كل الشروط وكسبت ، ي شباب حد يعترض علي فوز نور ولا انا معايا حق وهي فازت فعلا
تحدث احد الشباب قائلا :
- حضرتك معاك حق ي دكتور فعلا نور هي الا فازت
- ايوه نور هي الا فازت
- مينفعش حد يقول انها خسرانه لانها عملت الا انتي طلبتيه ي يمني و جابتلك المفتاح وكانت في الماية
تحدثت يمني قائله :
- خلاص خلاص مبروك عليكي الفوز ي نور
اقتربت نور من تيمور قائله :
- ميرسي.

- ميرسي علي ايه انا قولت بس وانتي نفذتي برافو عليكي بجد
خرج باقي الفتيات واعلنت يمني فوز نور ثم تحدثت قائله :
- حاليا بقاا اصعب جوله و الاخيره كمان شباب روحوا نفذوا
حضر 10 شباب يحملون 10 صناديق مرقمين ثم هبطوا بهم الي الماء وجعلت يمني الجميع ينظر اليها قائله :
- كل كابل هينزلوا الماية سوا هيلاقوا العشر صناديق مش مترتبين المطلوب من كل كابل يلاقوا الصندوق بتاعهم وبالمفتاح الا كل بنت جابته هيفتحوا الصندوق وهيجيبوا الا جواه.

تحدثت احدي الفتيات قائله :
- لا كده بجد صعب هندور ونفتح ونجيب الا جواه طب هيكون جواه ايه طيب
- كل واحد وحظه بس لازم تعرفوا ان الكل لازم يجيب الا في الصندوق لاننا هنستخدمه في التحدي الجاي
تحدث الجميع قائلا :
- تمام
نظرت يمني الي مروان و يارا قائله :
- بردوا مش هتشاركوا صح ؟

هزت يارا رأسها فنظرت يمني الي الباقي قائلا :
- يلا هنبدأ الشباب خرجوا من الماية طبعا الصناديق علي بعد كبير و مش اي حد هيعرف يشوف رقم ايه الا موجود عليها هتتعبوا شوية في التدوير يلا ابدأو
انطلقت صافرة البداية وامسك تيمور يد نور بقوه فتحدثت قائله :
- يلا يا تيمور علشان نلحق
نظر لها ورفع حاجبيه بتسلية قائلا :
- هنلحق فعلا
أبتسمت له بحماس قائلا :
- انت عندك خطة
- طبعا...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا