قصص و روايات - روايات صعيدية :

رواية إمرأة في عصمة صعيدي للكاتبة سلسبيل كوبك الفصل الخامس والعشرون

رواية إمرأة في عصمة صعيدي للكاتبة سلسبيل كوبك الفصل الخامس والعشرون

رواية إمرأة في عصمة صعيدي للكاتبة سلسبيل كوبك الفصل الخامس والعشرون

ديما قامت بسرعة على السرير و فركت في عينيها..
ديما: لا لا انا بحلم لا...
جاسر: ليه بس يا حبيبتي؟
ديما(بصدمة): حبيبتي!انت اهبل ياض و كمان ايه ده انت ازاي جيت و ايه اللي جابك و بتعمل ايه في اوضتي؟
جاسر: مفيش مراتي زعلانة مني جيت اصالحها...
-ديما استدركت الموضوع و غمضت عنيها و خدت نفس عميق و طلعته براحة..
ديما(بحدة): بره يا جاسر...
جاسر: لا اوضة مراتي..

ديما: اطلع بره انا مش مراتك انا بكرهك و مش بطقيك و يلا اطلع بره لغاية ما اشوفلك صرفة..
جاسر: لا نسيت اقولك انا و العائلة الكريمة كلنا تحت..
ديما(بصدمة): نعم يا اخويا؟!
جاسر: اه قولنا نقضي فين ال Weekend ففكرنا هنا انسب مكان...
ديما: تعرف كلهم يقعدوا في البيت ده الا انت، اطلع بره اطلع..
ديما مسكت ايده و خرجته بره الاوضة..
ديما: و خليك عارف يا جاسر انك مهما عملت مستحيل ارجعلك او اسامحك...

ديما قفلت الباب في وشه و سندت على الباب و قعدت تعيط..
جاسر(بخفوت): بلاش تعيطي علشان خاطري..
ديما قامت و قفلت الباب بالمفتاح و دخلت جري على الحمام و خدت دوش و كل تفكيرها دلوقتي هي هتقابله ازاي و لا هتعمل ايه و لا هيحصل ايه و ايه اللي جابه...
و بعد فترة خرجت و فتحت دولابها و اختارت طقم و بدأت تلبسه و هي شاردة تماما...

ديما لبست بنطلون اسود و تي شيرت اسود بنص كم و كوتشي ابيض عالي و سيبت شعرها على ضهرها و اختارت شنطة باللون الابيض
ديما فتحت الباب و نزلت و كانت بتتمني انه يكون حلم، و بدأت تنزل السلالم..
دنيا(بفرحة): ديمااااا...
دنيا جريت على ديما نطت عليها و ديما كانت هتقع..
ديما: هفطس يا بت..
دعاء(بفرحة): وحشتينا اوي..
فيروز: اوي اوي...
دعاء و فيروز طلعوا و حضنوا ديما و ديما بادلتهم الحضن...

دنيا: اه يا واطية يا كلبة يا حيوانة يا زبالة..
ديما: بس بس ايه كله ضرب ضرب مفيش شتيمة..
ديما نزلت و راحت ناحية فتحية علشان تسلم عليها، بس فتحية مسكتها من ودانها..
ديما(بوجع): يا طنط بتوجع...
فتحية(بدموع): متعرفيش كنا حاسين في غيابك بأيه يا ديما..
ديما حضنتها و راحت حضنت اسماء و جملات...
حسن: لينا قعدة مع بعضينا يا ديما...

ديما: انا عارفة اني غلطت يا عمو لما سبت البيت من غير ما اقول لحد بس ده اللي كان لازم يحصل...
اسماء: لا طبعا يا بنتي..
ديما: خالد..
خالد(بعصبية): خالد ايه؟انتي تعرفي احنا حسينا بأيه من بعدك عارفة يعني ايه نكون متعودين على حاجة و تختفي فجأة، احساس صعب..
ديما: اسفة...
ديما: فين طنط عبير و سارة و علاء؟
جاسر راح و حط ايده على كتف ديما..

جاسر: سارة اتجوزت لانها خاينة، عمي ايمن طلق مرات عمي عبير علاء اطرد من البيت..
ديما شالت ايد جاسر من عليها بنفور..
ديما: كان ممكن اي حد يقول عادي..
جاسر: لا ما علشان انتي حبيبتي انا قولتلك...
ديما: اتفضلوا على الفطار..
الكل راح و قعد على السفرة و ديما هي اللي اترأست السفرة...
ديما: داده ناصرة..
ناصرة: نعم يا حبيبتي..

ديما: شوفي حضرتك هتمشي النهاردة امتي و خلي السواق يوصلك و متشليش هم كل التكاليف انا اتكفلت بيها...
ناصرة: مينفعش يا حبيبتي انتي عندك ضيوف..
ديما: لا متخافيش انا هجيب بنت او بنتين يخدموني..
ناصرة(بدموع): و الله ما عارفة اودي جمايلك فين..
ديما: يا دادة متقوليش كدة..
ناصرة: انا هروح اعمل عصير..
ديما: طيب..
دنيا(بخفوت): في ايه ها في ايه؟

ديما: بطلي يا حشرية، فاكرة لما كانت دادة ناصرة بتجيب معاها بنتها و بتلعب معانا هي هتتجوز قريب و انا هتكفل بكل حاجة...
ناصرة: ديما في واحد عايزك بره...
ديما: مين؟
ناصرة: عمر..
ديما: اه طيب دخليه..
عمر: صباح الخير يا فندم..
ديما: صباح النور، جبت العقود؟
عمر: اه اتفضلي..
ديما: تمام شكرا...
عمر: حضرتك جاية الشركة النهاردة؟
ديما: لا النهاردة معتقدش..
عمر: تمام عن اذنك..
ديما: باي..

حازم: و الله و بقيتي بتعرفي تتعاملي..
ديما: ليه حد قالك اني معنديش لسان...
جاسر: و يا تري عملتي ايه في اليومين دول؟
ديما: كنت مبسوطة الحمد لله، لغاية ما شوفتك الصراحة حسيت اني عايزة ارجع...
حسن: ديما عيب..
ايمن: انا اسف يا بنتي على اللي حصل من مراتي و عيالي..

ديما: و لا يهمك يا عمو، اللي حصل كان المفروض يحصل زي ما المفروض اني انا و جاسر نطلق علشان اشوف حياتي يعني ممكن اتجوز اسافر و كمان جاسر يشوف حياته يتجوز و يخلف، و كمان انا ست خاينة يعني مينفعش يمشي و هو مطمن على عياله و شرفه و عرضه، صح يا جاسر بيه؟
جاسر: اولا مكنتش فاهم الحقيقة ثانيا مفيش طلاق ثالثا انا سايبك تتكلمي براحتك لانه عندك حق لكن لو زودتي فيها ساعتها هيبقي تصرفي وحش..

ديما: لو مفيش طلاق في خلع يا جاسر..
ديما(بسخرية): بيه...
على: يا بنتي ميصحش الكلام ده لازم تقعدوا و تتكلموا و توصلوا لحل بهدوء..
ديما: انا في قمة الهدوء و بطلب من جاسر قدام الكل اهو ان انا و هو ننفصل بكل رقي و احترام...
جاسر: و انا طالب وقت...
ديما: و انا معنديش وقت الصراحة..
خالد: ما تتعدلوا انتوا الاتنين بقي الله..
جاسر: اختك هي اللي مش عايزة الخير..

ديما: و انا مش هتجوز واحد و اكون نايمة جمبه على نفس السرير و تفكيره يكون في واحدة غيري اذا كان في حد قبل بده انا مقبلهوش...
جاسر: سارة كانت ماضي..
ديما: و انا لما اجي اتجوز هتجوز حد انا ماضيه و حاضره و مستقبله...
دنيا(بملل): الصراحة انا زهقت...
دعاء: ما تتصالحي بقي يا ديما انتي و ابيه جاسر..
فيروز: ايوه فرحونا بقي..
جملات: البنات بيتكلموا صح، جربي مش عيب..
فتحية: اسمعي كلام قلبك يا ديما..

اسماء: انا شايفة امانك مع جاسر..
حازم: و انا مش هبقي مطمن عليكي غير و انتي مع جاسر..
حسن: عندنا مفيش بنت بتطلق يا ديما..
ديما: كلكوا عليا في صفه صح، و انا قولت اخر الكلام اللي عندي انا عايزة اطلق بكل هدوء سواء وافق او لا، انا مش بيهمني اي حاجة و لو عايزاني اسمع كلام قلبي قلبي بيقولي متتذليش و متقلليش من كرامتك انتي غالية و متقبليش تكوني مع واحد قال عليكي انك خاينة و مستحيل يأتمنك على بيته و عياله...

ديما: مستحيل تبقي مع واحد انتي بتكرهيه...
جاسر: طيب..
جاسر قام و شال ديما بين ايديه و ديما اتصدمت..
ديما: انت بتعمل ايه يا مجنون نزلني؟
جاسر: ابدا..
ديما(بصوت عالي): انت اهبل ابعد عني، نزلني يا عمو يا طنط خالد...
خالد: انا لا أري لا اسمع لا اتكلم...
ديما: جاسر نزلني هتوديني على فين؟
جاسر: اوضتنا يا حبيبتي..
ديما: ده مجنون ده و لا ايه؟ما تنزلني يا زفت انت...

جاسر طلع و دخل اوضة ديما و رمي ديما على السرير و قفل الباب بالمفتاح و خلي المفتاح في جيبه...
ديما(بزعيق): انت اتجننت ياض انت..
جاسر: كلمة كمان و هتزعلي مني جامد..
ديما: بكرهك انا بكرهك ليه مش بتفهم...
جاسر: اسمعيني يا ديما و متقاطعنيش ممكن؟
ديما: افتح الباب الاول، زي ما انت مستحيل توثق فيا انا مستحيل اطمن و انا معاك افتح الباب..
جاسر: انتي مقتنعة؟
ديما: طبعا...

جاسر راح قعد على الكنبة و ديما قعدت على السرير و ربعت رجليها و ايديها...
جاسر: طيب مبدأيا انا اسف..
ديما: مش قابلة اعتذارك...
جاسر: سيبيني اخلص كلامي..
ديما: اوف قول..

جاسر: انا اسف و المفروص تقدري ده و كمان انا لو كنت زي الرجالة الصعيديه و شوفت اللي حصل و مكنتش اتعاملت بحكمة كان زمانك في القبر مدفونة و مكنش حد هيقدر يقولي حاجة، رفضي لحبك لاني كنت غبي مكنش ينفع اعمل كدة او اجرحك بالطريقة دي بس برضو انتي غلطتي لما مشيتي، انا دلوقتي عايز نبدأ صفحة جديدة مع بعض و ننسي اللي فات، موافقة؟
ديما كانت لسة بتقوم من على السرير لقت جاسر جه قدامها...
جاسر: غمضي عينك..

ديما: لا..
جاسر: بعد اذنك..
ديما(لنفسها): ينعل ابو ام لطافتك...
ديما غمضت عنيها و حست بان جاسر قريب منها و بعدين حست بان ايديه حوالين رقبتها..
جاسر: افتحي عينك...
ديما فتحت عنيها ببطء لقت السلسلة اللي كانت جايباها ليه و ليها حوالين رقبتها و ديما اندهشت..
ديما: ازاي وصلوا دول انا لغيت الحجز..
جاسر: يمكن جم علشان اعرف قد ايه انا كنت غبي..
ديما(لنفسها): لا لا انتي غبية متضعفيش..
ديما: بس شكرا مش عايزاها..

ديما كانت لسة هتقلعها لقت جاسر مسك ايديها بيمنعها...
ديما: ابعد عني...
جاسر: ممكن تدي علاقتنا فرصة تانية؟
ديما: لا...
جاسر: حاولي تعالي على نفسك انتي لسة طفلة تفكيرك طفولي بلاش تضيعي حبك يا ديما..
ديما: انا مش طفلة انا كبيرة فاهم..
جاسر(بضحك): خلاص يا طفلة اقصد يا كبيرة يا حلوة..
ديما(بصوت عالي نسبيا): بكرهك بكرهك..
ديما: افتح الباب..
جاسر: لما اسمع منك انك هتودي علاقتنا فرصة تانية..

ديما: افتح الباب لاما و الله انط من الشباك مجنونة و اعملها و عملتها قبل كدة...
جاسر: لا حقيقي انا عايز انام، لما اصحي بقي ده احنا ماشيين من بدري..
ديما: انا مالي محدش قالك تعالي..
جاسر: توعديني بانك متمشيش على الاقل لغاية ما اصحي..
ديما: طيب افتح بقي الباب..
جاسر فتح الباب لديما و بدأ يقلع التي شريت بتاعه..
ديما: انت بتعمل ايه؟
جاسر: بقلع..
ديماهتنام فين؟
جاسر: هنا..

ديما: انت اهبل؟لا طبعا روح شوف اي اوضة تانية..
جاسر: طيب تصبحي على خير يا حبيبتي...
جاسر راح نام على السرير و اتغطي..
ديما(لنفسها): سيبيه حرام ده منامش..
ديما سابته و نزلت لقت مفيش حد تحت استغربت..
ناصرة: انا خليتهم يطلعوا يرتاحوا و ودتيهم اوضهم..
ديما: تمام شكرا يا دادة..
ديما: بعد اذنك اعمليلي قهوة سادة..
ناصرة: من امتي اي ديما؟
ديما(بابتسامة باهتة): عادي..

ديما راحت قعدت في الجنينة و بعد فترة ناصرة جابت ليها قهوة و ديما بدأت تشرب و هي شاردة...
ديما(لنفسها): يا رب حلها من عندك...
(قلبها): طبعا وافقي الواد عرف غلطه..
(عقلها): لا ده علشان سارة اتجوزت، بس هي اتجوزت ازاي؟
(قلبها): ايه جاب سارة دلوقتي اخرس انت، ديما انتي بتحبيه و متقنعيش نفسك انك نسيتيه في يومين..
(عقلها): برضو لا لازم يحس بالجرح اللي سببه ليها..
ديما(لنفسها): انا حيرانة..
(قلبها): وافقي..

(عقلها): ارفضي..
ايمن: يا بنتي ردي عليا..
ديما: ها؟!حضرتك بتنادي؟
ايمن: انا عارف انتي شاردة في ايه، بس هي حلها حاجة واحدة يا ديما...
ديما سابت كوباية القهوة من ايديها و نزلت رجليها و بصت لايمن باهتمام..
ديما: ايه هو؟

ايمن: انك ترجعيله يا ديما، عارف ان دلوقتي في حرب بين عقلك و قلبك اسمعي كلام قلبك، هقولك حاجة انتي لو صعيدية فعلا مكنش ده كله هيحصل مكنتيش هتمشي و لو كنتي مشيتي و هو جالك كنتي هترجعي علطول الست ملهاش غير بيت جوزها، بس انتي تربيتك مصرية من القاهرة يا ديما هتلاقي الموضوع مأثر معاكي، عايز اقولك فكري كويس هتلاقي ان وجودك جمبه سعادتك انتي يا ديما..

ديما: بس هو مش بيحبني هو هيرجعني بس علشان حاسس بالذنب لانه ظلمني بس يا عمو، هو مش بيحبني..
ايمن: هتصدقي لو قولتلك انه بيحبك و هيحبك...
ديما: ازاي؟
ايمن: اولا لما مشيتي كان هيطلب ايد سارة و كان هيبعتلك ورقة طلاقك كان هيشوفها فرصة، مكنش هيجي يصالحك مع انه راجل صعيدي و انتي عارفة دماغهم و مكنش هيقطع كل المسافة دي علشان يرجعك و مكنش حط خطة علشان نرجعلك ليه..
ديما: خطة؟!

ايمن(بارتباك): خطة انا قولت خطة هو اكيد يعني بيفكر ازاي يرجعلك انا استخدمت كلمة غلط..
ديما: تمام يا عمو شكرا بجد افادتني جدا بمعلوماتك دي..
ايمن: انا اسف جدا جدا على اللي عمله علاء و سارة و عبير ربنا وداهم جزاءهم...
ديما: علشان خاطري حاول تفكر في موضوع طنط عبير حاول ترجع انا مش هشمت فيها بس حاول ترجعها و برضو في الاول و الاخر راحة حضرتك..
ايمن: هشوف، عن اذنك..

ديما مسكت السلسلة في ايديها و شردت تاني...

-في مكان تاني..
في الصعيد..
مازن: اشتغلي يا اختي اشتغلي..
سارة(بعياط): يا حبيبي..
مازن(بحدة): حبيبك دي ما اسمعهاش منك انا بكرهك فاهمة زي ما جاسر كان جسر بالنسبة ليكي انتي كنتي جسر برضو بس انتي اللي انا وقعت فيها...
سارة: يا مازن انا متعودتش على كدة..
مازن: انجزي امسحي و كل يوم لما اصحي الاقي البيت كله متروق و الخدامين هيمشوا و انتي اللي هتروقي..
محروس: من اعمالك يا اختي..

سارة قعدت تعيط كتير و باصة على حظها و ندمانة...

-بعد فترة...
عند ديما...
دنيا: هي فين ديما يا دادة؟
ناصرة: في اوضة المكتب يا حبيبتي..
دنيا: طيب..
فتحية: مساء الخير..
ناصرة: مساء النور يا هانم..
فتحية: خليكي انتي هنعمل احنا الغداء...
ناصرة: بس الغداء جاهز..
فتحية: بسم الله ما شاء الله ربنا يديكي الصحة...
اسماء: هو احنا المفروض نعمل ايه؟
جملات: منعرفش دماغ جاسر فيها ايه..
دعاء: السرير مريح اوي..
جملات: اتبتري يا اختي اتبتري..
حسن: ها الاكل جاهز؟

ناصرة: اه يا بيه..
حسن: طيب فين الباقي؟
حازم: ايه ده هو الكل صاحي..
دعاء: لا خالد و جاسر و فيروز لسة...
دنيا: تعالي بقي ايه مالك بقيتي ميتة على الشغل كدة..
ديما: طب هخلص اخر حاجة و اجي..
دنيا: لا...
حازم: اهلا بمدام جاسر القاضي..
ديما(بعصبية): حازم و ربي اقتلك في ايدي..
خالد: مساء النور...
ديما: مساء الخير...
على: فاضل جاسر اطلعي صحيه يا ديما..
ديما: خلي دعاء..
دعاء: ليه هو انا مراته؟

ديما: بصوا بقي بطلوا تخططوا ايه ده..
حسن: لاحظي ان كلنا سايبين اشغالنا في الصعيد علشان خاطرك...
ديما: اوف حاضر، ربنا يأخد ديما بس..
ديما طلعت و راحت لاوضتها و دخلت لقت جاسر نايم..
ديما قربت من السرير و قعدت جمبه و بصت على ملامحه..
ديما(لنفسها): ملاك انت ها ملاك! ده انت خبيث خبث...
جاسر: علفكرة عارف اني حلو...
ديما(بصدمة): انت صاحي؟!
جاسر: اه يا روح جلبي..
ديما: طيب يلا انزل علشان الاكل..

ديما لسة هتقوم بس لقت جاسر مسكها جامد و ضهرها لجاسر...
ديما: انت غبي؟!
جاسر: قولتي ايه؟
ديما: وسع و نتكلم بهدوء طيب..
جاسر: طب ما انا بتكلم بهدوء اهو...
ديما: طب ابعد بعد اذنك...
جاسر(بخفوت): ليه؟
ديما: وسع مش قادرة اتنفس...
جاسر بعد عنها و لفها ليه..
جاسر: تعالي نصلي ركعتين..
ديما اندهشت من كلامه بس عجبتها الفكرة..
ديما: تمام..
جاسر: عندك اسدال صلاة و لا اجيب من فيروز..
ديما: لا عندي..
جاسر: خشي اتوضي يلا..

ديما قامت و دخلت الحمام و بدأت تتوضي...
جاسر(لنفسه): يا رب حلها من عندك...
ديما خرجت و بدأت تطلع الاسدال، و جاسر دخل اتوضي و خرج...
جاسر: جاهزة؟
ديما: اه..
جاسر: عارفة القبلة ازاي؟
ديما: اه كدة..
جاسر: طيب، يلا..
جاسر بدأ يصلي و صوته في القرآن عجب ديما جدا و ريحها و بدأوا يصلوا و بعد ما خلصوا...
ديما: صوتك حلو...
جاسر: شكرا، يلا ننزل نتغدي..
ديما: هقلع الاسدال..
جاسر: خليكي بيه مش وحش يعني..

ديما كانت هتوافق بس بعدها افتكرت انها كدة مستسلمة..
ديما: اعتقد انك مش هتمشي رأيك عليا، و ديما قلعت الاسدال و لبست الكوتشي و نزلت قبل جاسر...
جاسر: يا رب اديني الصبر من البلوة دي..
جاسر نزل ورا ديما و راح قعد مكانه...
حسن: ها يا ولاد اتأخرتوا ليه؟
جاسر: كنا بنصلي ركعتين..
فيروز: يعني اتصالحتوا؟
ديما: لا، و انسي الموضوع ده..
الباب خبط و ناصرة فتحت الباب...
ديما: عمو شاكر!
شاكر: ديما يا بنتي..
ديما: في ايه؟

شاكر(بحزن): البقاء لله...
الكل بصوا ليه بصدمة...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)