قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السابع والعشرون

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السابع والعشرون

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السابع والعشرون

تنفس الصباح فتح كريم عيناه ببطئ وأخذ يفركهما بكسل ثم نهض متجها الي فاطمه ووضع يده على جبهتها وجد الحراره انخفضت فتنهد قائلا: الحمدلله نزلت الحراره، ثم نظر لها مطولا وتحسس ملامح وجهها بيده مبتسما قائلا في نفسه: عملتي فيا ايه خلتيني واحد تاني حببتيني في الحياه بعد ما كنت كرهتها:.

تململت فاطمه في الفراش وفتحت عيناها وجدته ناظرا اليها بابتسامه ومازال واضعا يده على وجهها رمشت بعيناها عده مرات ونهضت جالسه ثم نظرت اليه بارتباك بينما ضحك كريم قائلا: صباح الخير
فاطمه بهدوء: صباح النور
كريم: عامله ايه دلوقتي
فاطمه: الحمدلله بس حاسه اني دايخه اوي
كريم: معلش من اثر المسكن والمنوم الي اخدتي امبارح
فاطمه: امبارح امتي
كريم: بليل تعبتي وسخنتي والدكتور اداكي حقنه.

فاطمه: بجد كل ده حصل محستش خالص
كريم: وكنتي عماله تخطرفي كمان
فاطمه: يااه والله طب وكنت بقول ايه
كريم: احم بلاش بقا
فاطمه: ليه هو انا عملت ايه؟
كريم: كنتي مكلبشه في ايدي وعماله تقوليلي متسبنيش ياكيمو
فاطمه بذهول: انا عملت كده
كريم: وياريتها جت على اد كده
فاطمه: ليه هو انا عملت حاجه تاني
كريم: اه بلاش بقا
فاطمه: عملت ايه قولي بسرعه
كريم: بصراحه مكنتش مفكر انك كده ابدا يابطتي كنت بحسبك مؤدبه.

وضعت فاطمه كلتي يديها على خديها بحيره قائله: في ايه انا عملت ايه:؟
غمز كريم لها قائلا: كنتي بتقوليلي احضني ياكريم
فاطمه بصدمه: . لالا مش ممكن انا اقول كده ابدا
كريم: لا قولتيلي حتى اسالي الدكتور
فاطمه: الدكتور كمان ثم أدمعت عيناها مما جعل كريم يحبس ضحكاته...
كريم: اه والله زي ما بقولك كده
فاطمه: طب وانت عملت ايه؟
كريم: احم خلاص بقا
اتسعت عيني فاطمه قائله: عملت ايه؟

نظر كريم مباشرة إلي عمق عيناها قائلا بهدوء: عملت زي ماقولتيلي هعمل ايه يعني!
وضعت فاطمه يدها على فمها متسعة العينين ثم قالت: يعني ايه
ضحك كريم قائلا: في ايه يابطتي متهدي كده ده حضن برئ يعني محصلش حاجه التقيل جاي ورا ياكبير
وضعت فاطمه كلتي يديها على وجهها لتداري تلك الحمره بخدودها
ضحك كريم وأزاح يديها قائلا بمرواغه: بس مكنتش مفكرك كده فعلا معقوله بطتي تقول كده
انسابت دموع فاطمه قائله ببراءه:.

كريم: والله انا كويسه مش ممكن اعمل كده اكيد مكنتش في وعي
ضحك كريم ضحكات رنانه من تصرفاتها الطفوليه
فاطمه: انت بتضحك على ايه دلوقتي انت بتتكلم جد ولا بتهزر
كريم: والله انتي قولتيلي كده امبارح يابطتي
فاطمه: ازاي حصل ده
كريم: طب وايه يعني هو انا غريب
فاطمه: يووه بطل بقا
تنهد كريم ومسح دموعها بانامله قائلا: ياعبيطه بتبكي ليه دلوقتي
فاطمه: عشان انت اخدت عني فكره وحشه وانا مش كده.

كريم: بهزر يابطتي منا عارف انك بتخطرفي ومش دريانه
فاطمه:
كريم: خلاص متزعليش كنت بهزر معاكي يامجنونه
فاطمه: يعني انا مش قولت كده صح
كريم: لا قولتي بس انا عارف انك مكنتيش واعيه للي بتقوليه
توردت وجنتيها خجلا منه وأخفضت بصرها لتتلاشي نظراته
كريم: خلاص بقا متكسفيش ونظر الي ساعه يده قائلا: لازم اروح الشغل دلوقتي
فاطمه: لا مش هقعد لوحدي خليك معايا.

كريم: انا هتصل بهاله اشوف اتاخرو ليه وأمسك هاتفه ليتصل بأخته وبعد قليل أجابت عليه فقال: ايه ياهاله اتأخرتوا ليه كده ورايا شغل
هاله: جايين اهو ياكريم
كريم: طيب ياهاله بسرعه
هاله: حاضر ياكيمو يلا سلام
كريم: سلام وأغلق الخط
تنهدت فاطمه قائله: انا هخرج امتي بقا انا زهقت
كريم: لسه شويه
فاطمه: انا خلاص بقيت كويسه
كريم: متهيئلك انتي بتتعبي بليل ولازم الدكتور يتابعك
فاطمه: زهقت اوي من المستشفي
كريم: معلش.

تنهدت وحاولت أن تنهض من الفراش فقال كريم مسرعا: في ايه
فاطمه: وسع كده عشان هقوم
كريم: ليه قوليلي عايزه ايه وانا اجبهولك
فاطمه: مش هينفع
كريم: ليه
فاطمه: احم
كريم: انطقي
فاطمه: اصل...
كريم: اصل ايه
فاطمه: عايزه ادخل التواليت
كريم: اه ماشي قومي
جاهدت فاطمه نفسها وتحاملت عليها ونهضت بصعوبه ولكنها أحست بدوار فجلست مره ثانيه
كريم بقلق: ايه حاسه بايه
فاطمه: مش قادره امشي خلاص مش مشكله.

إقترب كريم منها وحملها بين ذراعيه وتوجه الي المرحاض: خجلت فاطمه بشده فقالت بتوتر: بتعمل ايه نزلني ياكريم
كريم: هوصلك لتواليت اعمل ايه
خفق قلبها لاقترابه الشديد وأنفاسه المقتربه أكثر وحاولت ان لا تنظر اليه
أنزلها كريم على قدميها قائلا: يلا ادخلي
دخلت فاطمه باحراج وبعد قليل خرجت والخجل يكسوها ووجنتيها متورده بشده.

ابتسم كريم لخجلها الذي يعشقه ويعشق تلك الخدود المتورده بحمره الخجل انحني بجسده ليحملها مره ثانيه قائلا بمزاح: أموت في التفاح
تكاد فاطمه ان تموت خجلا من غزله لها إبتلعت ريقها بتوتر محاوله ان تتلاشي نظراته العاشقه
وضعها كريم على الفراش برفق قائلا: ها خلاص عايزه حاجه تاني؟
فاطمه: احم لا شكرا
كريم: خلي بالك من نفسك ومتتحركيش كتير لحد مااجيلك ماشي
فاطمه: ماشي
كريم: وكلي كويس واشربي اللبن وخدي العلاج.

فاطمه: ماشي بس ممكن اسالك سؤال؟
كريم بنفاذ صبر: فينك ياهاله اخلصي قبل مااتجنن من البت دي
ضحكت فاطمه ضحكات رنانه جعلت قلبه يتراقص على أوتار حبها
تنهد كريم قائلا بابتسامه:
هتجنني والله باسئلتك الي مش بتخلص دي
فاطمه: خلاص خليها وقت تاني بقا
كريم: مجنونه والله
وبعد قليل جاءت هاله والعمه وساره ومني
كريم: ايه ياهاله كل ده تاخير مش عارفه اني عندي شغل
هاله: معلش ياكريم على ما صحينا ولبسنا وكده.

تحدثت مني بصوت أنثوي قائله: كنت مشيت شوفت شغلك واحنا كده كده جايين وهاله وساره هيبقو معاها متخافش
تجاهل كريم حديثها ووجه الحديث لهاله قائلا: هاله خلي بالك منها وخليها تاكل كويس وتاخد العلاج ولو حصل حاجه اديني رنه بس
هاله: حاضر ياكريم.

ابتسمت فاطمه لاهتمامه بها وظلت ناظره إليه فبادلها الابتسامه واقترب منها قائلا بهمس وصوت لا يسمعه الا هي فقط: مش عايز جنان فاهمه وكلي كويس وخلي بالك من نفسك ومتتحركيش كتير عشان الجرح مفهوم
ارتجفت هي ودبت قشعريره في جسدها وقالت بخفوت: حاضر مفهوم
ابتسم كريم لخجلها وانتصب في وقفته قائلا بجديه وصوت رجولي: يلا سلام عليكم
مني: استني انا كمان ماشيه عندي جامعه
زفر كريم بضيق مستغفراا في سره بعصبيه:.

مني: معلش هتقل عليك انا عارفه بس بلاقي تاكس بصعوبه
كريم.
رجاء باحراج: معلش ياكريم لو مش هتتاخر توصلها معلش لو هتتاخر خلاص
كريم: ماشي مفيش مشكله اتفضلي واتجه الي الخارج سريعا
زفرت فاطمه بضيق وكزت على اسنانها بغيره من تلك التي تسمي مني
همست ساره في آذنيها قائله: اهدي يابطه هي بت رخمه انا عارفه
فاطمه: دي بتستهبل بجد ايه الي بتعمله ده
ساره: مش عارفه بجحه اوي
فاطمه: دي حتى مقلتليش عامله ايه ولا كاني موجوده.

ساره: اه صحيح ايه قله الذوق دي
هاله: وطي صوتكم ياعيال لعمتكو تسمعكو وبعدين تزعل
فاطمه: يعني عاجبك كده ياهاله وبعدين كريم كان قالها مش هينفع عندي شغل ايه الي خلاه يوافق
هاله: مش هينفع يابطه اتحرج من عمتك كان هيعمل ايه
فاطمه: معرفش بقا انا متغاظه اوي دي هتقعد جنبه في العربيه
هاله: ههههه اهدي يابطه هو هيوصلها وخلاص
فاطمه: وطبعا هتلاقيها عماله ترغي معاه
هاله: مانتي عارفه كريم مش هيديها فرصه تكلمه يابطه.

فاطمه: يووه ابو شكلها عصبتني.

في السياره
كان يقود كريم بصمت تام ولم يتفوه بكلمه حتى قالت مني: متشكره اوي ياكيمو تعبتك معايا
كريم: الشكر لله
مني: وبطه اخبارها ايه دلوقتي
كريم: مانتي كنتي فوق مسالتهاش ليه
مني: ايه ده تصدق نسيت يوه كنت متبرجله معلش بقا
كريم:
مني: وانتو عاملين ايه مع بعض بقا ياكريم
كريم: احنا مين
مني: انت وفاطمه
كريم: ازاي يعني مش فاهم
مني: يعني العلاقه بنكو وصلت لحد فين
كريم:
مني: اصل عارفه انكو مغصوبين على بعض.

كريم: يعني عايزه ايه برضو مش فاهم
مني: ولا حاجه كنت بطمن عليكو بس
كريم: اطمني
مني: يعني انتو حبيتو بعض؟
كريم: اظن دي حاجه تخصنا احنا وحضرتك ملكيش فيه
مني: احم اه عندك حق انا اسفه
كريم:
مني: هي اصلا فاطمه تتحب بسرعه دمها خفيف مش صح ولا ايه
كريم: طبعا
مني: طبعا ايه
أشاح كريم بوجه بعيدا وزفر بضيق
مني: انت شكلك اضايقت مني صح
كريم:
مني: خلاص انا اسفه بس انا كنت حابه اخد رايك في موضوع ممكن لو سمحت تساعدني.

كريم باستغراب: رأي انا؟
مني: يعني بصفتك ابن خالي واكيد عندك خبره في الحياه اكبر مني
كريم: خير
مني: لو انا بحب واحد وعايزاه يقرب مني اعمل ايه
نظر لها كريم مستغربا وقال: نعم!
مني: اقصد يعني معجبه بي هو غلط لما اعجب بحد
كريم بجديه: ايوه غلط ومتكلمنيش في حاجه زي كده لاني معنديش وقت للكلام الفارغ ده
مني: مقصدتش انا قولت يمكن تساعدني بس عموما خلاص سوري
كريم: يلا وصلنا اتفضلي.

مني: شكرا اوي بس ممكن لو مش لقيت تاكسي ابقي ارن عليك اعتبىرني زي فاطمه يعني
كريم: آسف مش فاضي
مني بدلال: اشمعنا فاطمه يعني
كريم: فاطمه دي حاجه تانيه هي غيرك وغير اي حد فهمتي ثم انها مراتي يعني عمري ماهتعبرك زيها أبدا، وكأنه أراد أن يقول لها هذا الكلام متعمدا
نزلت جملته عليها. كالصاعقه فقالت: اه فهمت شكرا تعبتك معايا، وترجلت من السياره
وأدار كريم محرك القياده وانطلق بها
حدثت مني نفسها قائله.

طيب ماشي وحيت امي لاشوف شغلي معاكو وهعرف ازاي افرقو عن بعض وهيجي يوم واكون انا عندك احسن من فاطمه دي...

رن هاتف العمه رجاء فأجابت على الفور قائله ؛:
رجاء: ايه يااحمد ياحبيبي وحشتني اوي
احمد: وانتي كمان ياام احمد بقولك ايه
رجاء: قول يااحمد خير
احمد: كنت عايز اكلمك في موضوع كده
رجاء: خير يارب نويت تخطب
احمد: ههههه عرفتي منين
رجاء: حبيبي يااحمد اخيرا هتفرح قلبي ياتري مين العروسه بقا
احمد: يعني انتي مش عارفه ياام احمد عيني في عينك كده
رجاء: ههههه يعني قلبي مكدبش عليا هاله بنت خالك صح.

احمد: صح الصح ايه رايك بقا
رجاء: ودي عايزه كلام يازين ما اختارت مبروك مقدما ياحبيبي
احمد: لسه ياماما اما نشوف رايها الاول وراي خالي ابراهيم وكريم كمان
رجاء: ان شاء الله موافقين ده انت زي الفل ياحماده
احمد: الله يخليكي ليا يام احمد بس متجبيش سيره دلوقتي لهاله ولا لحد
رجاء: ليه كده
احمد: انا هروح لخالي الاول واشوف رايه ايه وبعدين هي تبقي تعرف منه احسن عشان ميبقاش في احراج ليها.

رجاء: ماشي ياحبيبي على راحتك الي تشوفه
احمد: والبت مني عامله ايه؟
رجاء: كويسه الحمدلله ياما نفسي تعقل وتبقي عاقله كده مش عجباني تصرفتها خالص يااحمد والله
احمد: مش عارف هي طالعه طايشه لمين كده انا طول عمري بوعيها لكن مفيش فايده ابدا فيها
رجاء: يلا يابني ربنا يهديها وتعقل
احمد: يارب ياماما انا هقفل دلوقتي وهبقي اكلمك تاني
رجاء: ماشي وابقي طمني عملت ايه ها
احمد: ماشي يلا سلام
رجاء: مع السلامه.

وفي الغرفه
فاطمه: ساره انا نسيت اقول لكريم اننا نروح عند جميله وهي مستنيه مني ارد عليها
ساره: اه صح طب تعالي نكلمها نطمن عليها
فاطمه: ماشي هاتي الفون واتصلت بها فأجابت جميله على الفور
جميله: بطوطه وحشتيني ياجزمه
فاطمه: ههههه ايه ده شتيمه وش كده
جميله: اه عشان مش رديتي عليا ومطنشاني خالص هو انا موحشتكوش ولا ايه
فاطمه: ازاي ده انا هموت واشوفك ياجميله متعرفيش انتي وحشتيني اد ايه ياحبيبتي والله.

جميله: وانتو كمان يابطه بجد هتجنن عليكو عملتي ايه قولتي لكريم
فاطمه: احم بصراحه نسيت ياجوجو والله قولت لما اخرج من المست، ثم وضعت يدها على فمها متسعه العينين
جميله: مستشفي! في ايه يابطه انتي مخبيه عليا ايه شوفتي بقا انك بتكذبي عليا
فاطمه: ها
جميله: بطه متكذبيش عليا قوليلي فيكي ايه ومستشفي اي يابنتي طمنيني ارجوكي
فاطمه: محبتش اقلقك عليا ياجميله
جميله: في ايه انطقي
فاطمه: مفيش عملت حادثه بسيطه.

جميله: ياخبر ازاي وجرالك ايه ياحبيبتي يابطه
فاطمه: متخافيش ياحبيبتي انا الحمدلله بقيت كويسه وتمام والله
جميله: ازاي تخبي عني حاجه زي كده يافاطمه ازاي بس طب ايه الي حصل بالظبط قوليلي
فاطمه: في واحد كان خبطني بالموتوسكل ووقعت على دماغي وبعد كده دخلت المستشفي بس انا الحمدلله بقيت كويسه
جميله: كل ده يحصل وانا مش جنبكو مكنتش حابه ابدا ابعد عنكو كده بس اعمل ايه نصيبي كده.

فاطمه: الحمدلله على كل حال ياجوجو المهم طمنيني عليكي انتي
جميله: انا الحمدلله بخير وكان عندي ليكو خبر حلو
فاطمه: خير ياجوجو خبر ايه
جميله: احم احم هتبقي خاله انتي والبت ساره
فاطمه: بجد والله الف الف مبروك ياجوجو ياحبيبتي ربنا معاكي ويتملك على خير
ساره: ايه ايه في ايه
فاطمه: هتبقي خاله ياسوسو جميله حامل
ساره: هيييه بجد مبروك ياجوجو
جميله: ههههه الله يبارك فيكو يااحلي اخوات.

فاطمه: هييه وهيبقي عندنا نونو صغنن نلعب بي بقا وكده
جميله: ههههه عقبالك يابطوطه يارب لما تتجوزي انتي وكريم وتجيبو احلي نونو
فاطمه: احم احم اكسفت ياجوجو
جميله: ههههه مجنونه وحشني جنانك اوي والله الا قوليلي ابوكي عامل معاكو ايه
فاطمه: يعني هيعمل ايه مانتي عارفه ولا كانه ابونا ولا احنا بناته من ساعه ما دخلت المستشفي ومشفتوش خالص ولا يعرف عني حاجه.

جميله: انا مش عارفه هو بيعمل معانا كده ليه وانا كمان عمره ما سال عني من ساعه ما اتجوزت زي ما يكون ما صدق
فاطمه: طبعا ما صدق
جميله: ههههه ربنا يهدي
فاطمه: يارب ويبعد عننا
جميله: ههههه طيب خلي بالك من نفسك انتي وساره وانا هطمن عليكي تاني يابطه
فاطمه: ماشي ياحبيبتي
جميله: يلا عايزه حاجه يابطوط
فاطمه: عايزه سلامتك ياجوجو.

رجاء: ايه يابنات بتكلمو مين
فاطمه: دي جميله
رجاء: وحشتني اوي البت دي هي عامله ايه
فاطمه: كويسه الحمدلله وهتبقي ام قريب ان شاء الله
رجاء: ياحبيبتي الف مبروك ربنا يتمملها على خير
فاطمه: امين يارب
هاله: الف مبروك هتبقي احلي ام ياجوجو وعقبالك يابطه يارب
فاطمه: احم ان شاء الله
هاله: ههههه يلا بقا عشان تاكلي وتاخدي العلاج وتشربي اللبن ها
فاطمه: مش ليا نفس خالص والله ياهاله خليها شويه كده.

هاله: لا مش هينفع معاد العلاج يتاجل لازم دلوقتي
فاطمه: طب هاتي العلاج بس انا مليش نفس والله
هاله: لا مينفعش تاخدي من غير اكل ده انتي يغمي عليكي يابنتي
فاطمه: بجد مش قادره وببقي هرجع لو شوفت الاكل وخصوصا اللبن
هاله: طب اعمل ايه دلوقتي انا ده كريم موصيني
فاطمه: مش تقوليله قوليلو اني كلت وخليها بيني وبينك
هاله: لا يابطه لو مكلتيش انا هتصل بي دلوقتي واقوله انك مش راضيه.

فاطمه: لا ياهاله اسكتي بقا انا شويه كده وهاكل لو اتصلتي بي هيزعقلك انتي حره.
وفي نفس الحين رن هاتف هاله بأسم أخيها فنظرت الي الشاشه قائله
يا سبحان الله شوفي كريم بيتصل اهو وفر عليا المكالمه
فاطمه: طب مش تقليلو حاجه ياهاله بقا
هاله: الو ايوه ياكريم عامل ايه
كريم: الحمدلله ياهاله فاطمه عامله ايه دلوقتي.

هاله: مش راضيه تاكل خالص غلبت فيها ولا راضيه تشرب لبن وعايزه تاخد العلاج كده من غير اكل مش عارفه اعمل معاها ايه
إتسعت عينا فاطمة قائله بغيظ: ماشي ياهاله
كريم: وبعدين بقا في المجنونه دي ادهاني ياهاله
هاله: ماشي خدي ابطه كريم عايز يكلمك
فاطمه: منك لله ياهاله جبتيلي الكلام
هاله: ههههه احسن
أمسكت فاطمه الهاتف وقالت بهدوء: الو
كريم بجديه: مكلتيش ليه مش انا قولتلك كلي كويس وانتي قولتيلي ماشي.

فاطمه: ماهو اصل انا مش قادره اكل والله
كريم: فاطمه كفايه دلع بقا قولتلك كلي كويس عشان تخفي وتخرجي من المستشفي ولا انا لازم ازعق يعني
فاطمه
كريم: خلاص انا مش هفسحك ولا هجيلك المستشفي تاني وخليكي قعده لوحدك بقا ماشي
فاطمه: لا لا خلاص هاكل هاكل
ابتسم كريم قائلا: اما نشوف ومتنسيش اللبن
فاطمه: طب مش لازم لبن
كريم: ها احنا قولنا ايه
فاطمه: طيب خلاص امري لله
كريم: ايوه كده شاطره يلا انا هقفل بقا عايزه حاجه.

فاطمه: لا شكرا
هاله: ناس مبتجيش الا بالعين الحمره
فاطمه: ماشي ياهاله هاتيلي الاكل هنا بسرعه
هاله: ههههه كنت فين ياكريم من بدري
فاطمه: ههههه مش عارفه
في الشركه
ابراهيم: اهلااا يااحمد ده ايه الخطوه العزيزه دي
احمد: ربنا يخليك يا خالي ربنا يعز مقدارك
ابراهيم: منور والله اخبارك ايه طمني عليك
احمد: الحمدلله تمام والله ازي حضرتك انت
ابراهيم: الحمدلله في نعمه يابني
احمد: الحمدلله يدوم يارب
ابراهيم: ها تشرب ايه بقا.

احمد: لا ولا حاجه شارب والله انا بس كنت جاي لحضرتك في موضوع كده
ابراهيم: خير يابني قول
احمد: بصراحه انا من حوالي اسبوع كده روحت زورت امي عندكم في البيت
ابراهيم: اه كانت قالتلي هاله
احمد: احم ايوه انا بقا يسعدني ويشرفني اطلب ايد هاله منك ياخالي
ظهرت علامات الفرحه على وجه ابراهيم وقال: ده انت ابن الغاليه يااحمد يابني وانا عن نفسي معنديش مشكله
احمد: ربنا يخليك ياخالي.

ابراهيم: بس طبعا القرار لهاله بنتي انا مبدئيا موافق لكن ده موضوع هاله وانا هعرض عليها واشوف رائيها
احمد: ان شاء الله وانا في انتظار الرد اومال كريم فين
ابراهيم: كريم لسه ماشي حالا راح يعمل شغل ضروري ياريت كان هنا
احمد: يلا مش مشكله مفيش نصيب اشوفه تتعوض بقا
ابراهيم: ان شاء الله يابني
احمد: طيب استاءذن انا بقا عشان معطلش حضرتك اكتر من كده
ابراهيم: لالا ده انت منورني والله.

احمد: لا معلش انا كمان ورايا شغل والله يلا سلام عليكم
ابراهيم: وعليكم السلام يابني في رعايه الله، والله وكبرتي ياهاله وهتتجوزي انتي كمان ربنا يسعدك انتي واخوكي واشوفكو احسن الناس...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W