قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي كبريائي بقلم آية محمد رفعت الفصل الثاني

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي كبريائي بقلم آية محمد رفعت الفصل الثاني

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي كبريائي بقلم آية محمد رفعت الفصل الثاني

عصام: ياسمين تعالي يا حبيبتي
ياسمين: تنظر لسكرتيره الملاقاه على الارض هاه انا هجيلك وقت تاني يا عصام تكون فضيت عن ازنك
عصام: استني في اي يابنتي ادخلي
تدخل ياسمين وهي ترتجف من الخوف
عصام ثانيه واحده بس يا حبيبتي هرد على المكالمه دي وافضالك
ياسمين بابتسامه برحتك يا حبيبي
اسر فتح الباب اناجيت ياسمين انتي هنا انا بدور عليكي في الاقصر من الصبح
ياسمين: انا صحيت من بدري يا اسر انا لسه هنام لحد دلوقتي زيك.

اسر: هوش الله يخربيتك عصام هيسمعك
ياسمين: هههعع خايفه يا بيضه
اسر: بس يابت
عصام: انت شرفت يا بيه اهلا
اسر في نفسه اه يا خالد يا واطئ لحقت
اسر: احم واللهي يا عصام يابني العربيه بتاعتي بعد عنك فرقعت على الطريق وعلى اما لقيت تاكسي وشاورت وركبت و
عصام بسسسس
مش عايز اعرف حاجه هتحكيلي قصه حياتك
ياسمين طبعا عارفه ان اخوها كداب ههههع
عصام: اي يا حبيبتي كنتي عايزه ايه.

ياسمين بخجل: بصراحه يا عصام كنت عايزه مبلغ عشان اجيب هديه لندي رجعه من السفر بعد يومين وعايزه اجبلها طقم الالماز ال عجبني
عصام: قولي يا روحي عايزه كام
ياسمين نص مليون جنيه بس
اسر: كله دا وبس
عصام: بس يا زفت
اسر حاضر
عصام حاضر يا حبيبتي باليل هيكون معكي المبلغ
ياسمين: قامت باسته وحضنته وقالتله ميرسي يا عصوص يا خبي قلبي ربنا يخليك ليا يارب يا احلي اخ في الدنيا
عصام: عصوص مين يابت واللهي اغير رايي.

ياسمين: على ايه الطيب احسن سلام بقا
باي يا اسر
اسر: مع السلامه ياختي
عصام بعد ان خرجت ياسمين
ها كنا بنقول ايه يا اسر اتاخرت ليه بقا
اسر في نفسه هو الواحد ميعرفش يكدب خالث عليك يا ساتر
اسر: كنت نايم يعم في ايه الله
عصام: عم شيفني واقف ابيع لب ماانا عارف يا خويا انك كنت متزفت وبعدين انت مالك فخور اوي كدا ول ال كنت بتجيب جايزه نوبل.

اسر: ول فخور ول نيله يا عم انا جيت هنا غلط واللهي خالي عند اهلك انت وابن عمك شويه رحمه
عصام: اسر انا مش بهزر فوق اصل افوقك
اسر تفوق مين يبابا انا فيق اهو شيفاني نيم مثلا
عصام وقد احمرت عيناه من الغضب
اسر بصوت يكاد يكون مسموع من الرعب
اظن كدا العين احمرت اجري يا اسر لو عايز تنفد بحياتك
وبالفعل جري اسر في نفس اللحظه التي يدخل فيها عمه
محمد: ايه يني برحه هتموتتي في لي شابف شبح.

اسر: حبيبي يا عمي واللهي دايما بتطلع في الاوقات الصح من غيرك مش عارف هعمل ايه مع ابو لهب وابنه عن ازانك اقبل ما يطلني باي
محمد: عههههه ماشي يا اسر سلام وفي نفسه امال عصام لو عرف انك ورا الصفقه ال خسرت بسببك هيعمل فيك ايه ربنا يستر
بعد مرور عده ساعات كانت الشركه تزلزل من صوت عصام الغاضب
عصام: ازاي الصفقه خسرت مشغل معيا شويه بهايم
عادل: واللهي يا فندم الصفقه دي كانت مع اسر بيه وهو ال مسئول عنها.

عصام نهاره اسود انشاء الله ابعتلي الزفت ده
عادل: حاضر يا فندم
في مكتب اسر كان يجلس وهو يضع قدما فوق الاخري ويتحدث في الهاتف مع سها
اسر: يا حبيبتي خلاث متزعليش انا لسف انا ال فيل مبسوطه
سها: اهي اهي لا يا اسر انا زعلنه منك ها
اسر: طب اصالحك ازاي اجبلك ورد
عادل: الورد ده تجيبه على روحك انشاء
اسر انت مجنون يالاه انتي ازي تفصلني من اللحظه الرومانسيه دي
عادل: دانت ال هتنفصل من الدنيا كلها
اسر اتكلم عدل ياض.

عادل وفر طوله لسانك لبعدين يا خويا عصام عرف بالكارثه ال عملتها
اسر يا خرابك يا اسر
في مكتب خالد كان يعمل على اللاب عندما دخل عليه اسر يجري بشده
اسر خبني ياخالد بسرعه الله يكرمك
خالد: عملت ايه المرادي يازفت بابا ول عمي ول
اسر بالضبط كدا ول دي
خالد الله يخربيتك.

خالد: الله يخربيتك عصام مالقتش ال عصام هبتت ايه انطق يا حيوان
اسر: مش وقته الله يكرمك خبني بسرعه وبعد كدا ابقا اشتم برحتك
وقبل ان يتحدث خالد كان اسر قد فتح خزنه الكتب ورمي الكتب على خالد الذي كان يقف مصدوم مما يفعله هذا الغبي وفي ثانيه واحده كان قد اختفي بدخل الخزنه واغلقها ارد خالد ان يتحدث ويخبر هذا الغبي ان هذه الخزنه شفافه
ولكن عصام قد اصبح في الغرفه
عصام: اي يا خالد مشفتش اسر.

وخالد صامت فهو يعرف خدعه عصام وكيف يفكر صديقه
عصام بنظره خبث: طب انا ماشي دلوقتي يا خالد عشان الاجتماع ولو شفت اسر ابعتهولي فورا على مكتبي
وذهب إلى الباب وفتحه واغلقه ولكنه مازال بداخل الغرفه هو فقط كان يخدع ذلك الغبي انه رحل فنظر خالد اليه كي يتحدث فصمت على الفور فنظره عصام له ناريه كانه يخبره ان فتح فمه فله العقاب ووقف صامت ينظر إلى الخزنه التي يوجد بها اسر ففتح اسر الخزنه.

اسر: كويس ان ابو لهب مشي تعال يا خالد طالعتي اصل اتحشرت الخزنه دي عسل ربنا يكتر من امثلك يا شيخه انت واقف كدليه ياجدع الحقني بقولك اتحشرت
عصام: سبك منه هساعدك انا يا حبيبي تعال وقبض على التيشرت بتاعه وطلعه وخالد مش قادر يمسك نفسه من الضحك
اسر: اهدي يا عصوص يا حبيبي مش كدا يجلك شوجر ول حاجه وانت صغير وعسل الحقني يا خالد الله يخربيتك بتضحك على ايه.

عصام: مش بقولك غبي كل مره تعمل كارثه تستخبي عند خالد واجبك من نفس الخزنه غبي
اسر بعد مده من التفكير تصدق عندك حق لازم المره الجايه اغير المكان استجب عند عمي او ابو حميد فاتني دي
خالد وشه احمر من الضحك
عصام بصوت عالي: هو لسه في مصايب تانيه ولاه نهايتك على ايدي
اسر: ياعصام الرجل صعب عليا محنا كل مره نكسب الصفقه دا الرجل وهو بيحكلي كان هيعيط فقولت ادله فرصه يفوز مره من نفسه ياجدع.

عصام: مسك دمغه لا كدا كتير خد الود ده يا خالد اصل واللهي اقتله
اسر: يا جدعان حرام عليكمال بتعملوه فيا ده والنعمه ان فنان ماليش في شغالكم ده هاتلي لوحه والوان هطلعلك احلي شغل ارسم خلقه اهلك دي على علب السجاير الناس هتخاف تمسك العلبه مش تشرب
عصام اسررررر
اسر: خلات سماح يا معلم وبعدين انا اخوك حبيبك ينفع حد من المؤظفين يشوفني بالوضع ده انت لو اقفش حرامي غسيل مش هتمسكه كدا برستيجي هيضيع يا عصام الله.

عصام كاد على وشك قتله ولكت تدخل خالد على الفور وهرب اسر كالعاده ولكن هذه المره سيسبب زبحه قلبيه لحد اخر عصام بصوت عالي واللهي لقتلك يا حيوان تعال هنا ياجبان
بعد خروج اسر جلس عصام بتعب على الكرسي وقال لخالد انا تعبت من الواد ده اما بشوفه ظغطي بيعلي لوحده
خالد: اهدي يا عصام متعملش في نفسك كدا
عصام: نفسي يتحمل المسؤاليه بقا كل حياته استهتار انا زهقت كل حاجه يقلبها هزار.

خالد ادله فرصه يا عصام لسه متخرج من الجامعه وبعدين هو بيحب الرسم ونفسه بيقا فنان
عصام: بزمتك يا شيخ دا منظر راسام
خالد: بصراحه لا
عصام: شوفت يقا بيقا اقتله واخلص
خالد سبك منه يالا عشان الاجتماع بدل ما ابوك ينفخونا
عصام يالا يا خويا
في غرفه الاجتماعات يجلس احمد الدالي مع وفد من ايطاليا هو ومجموعه
مهندسين من الشركه ومعه محمد الدالي فيتفضوا فازعين عندما يدخل اسر وهو يجري ويقول الحقني يا عمي هيقتلني الحقوني.

محمد: في اي يا اسر ومين ده ال هيقتلك
اسر: ابن ابو لهب ال واقف جانبك ده يا خويا.

احمد: ولد احترم نفسك
اسر: حرام عليكم يا جدعان انتم جيبني من الملجا وهو ابنك ثم اقترب اسر من احمد وهمس في اذنه ابو حميد اوعي تكون خونت موله مع هنيه الشغاله وجبتوني وانت بتربني انت وابنك ابو زيد الهلالي ده عشان الورث انا ممكن اتنزل من غير ضغط ول قتل
احمد: احمد دمغييييي بره يا حيوان اه
عصام: في اي يابابا مالك.

احمد: اخوك جابلي الضغط والسكري وكل شئ ممكن يجي الحمد لله حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا اسر يابني
عصام: مقولت اقتله محدش سمع مني دا غبي
اسر: فتح الباب انا لسه ممشتتش اشتم اما امشي
محمد: خالد خد ابن عمك ياابني واقتله اصدي روحه واتاكد بنفسك انه دخل القصر
اخالد: ايه يابابا مااكله واغسله سنانه بالمره انا عندي اجتماع مهم مش فاضي للعب العيال ده
محمد: اسمع الكلام يا بني دا عصام لو فقد اعصابه هيقتله بجد خ.

خالد: حاضر يابابا اتفضل يا اخره صبري
اسر: انت بتتكلم كدليه يا بني ادام انت دا بدل ما تشكرني انا اتسببت انك تخد اجازه
خالد شكرا لخدمات سيادتك
بعد وقت قصير وصل خالد واسر إلى القصر
امال: ايه يا خالد يا حبيبي جيتوا بدري ليه
خالد الاستاذ هيفهم حضرتك سلام
خالد صعد غرفته وفي طريقه قابل حب حياته ياسمين فكانت تنظف غرفه ندي لتكون جاهزه لاستقبالها
خالد: ازيك يا يا سمين اخبارك ايه
ياسمين بخجل: الحمد لله تمام وانت.

خالد تمام بتعملي ايع في اوضه ندي
ياسمين كنت بوضيها عشان ندي لما تيجي تكون جاهزه
خالد ليه مش خالتي حد من الخدم ينضفها
ياسمين دي اوضه ندي اختي وحبيبتي وانا بحب اعملها كل حاجه بنفسي
خالد: انتوا لسه على اتصال ببعض بالرغم ساقر ندي بس علاقتكم زي ماهي
ياسمين: طبعا ندي دي اختي مستيه معاد وصوله بفرغ الصبر
خالد قرب منها جامد حتى اصبحت المسافه تكاد تكون منعدمه طب وانا
ياسمين بارتباك انت ايه
خالد انا بالنسبالك ايه.

ياسمين خالد ابعد عايزه اعدي
خالد تما تعدي انا جيت جنبك وهو مان يحاوطها بزراعيه
ياسمين سبني امشي
خالد: ما تعترفي بقا انتي ليه بتكبري
ياسمين: اعترف بايه
خالد: انك بتحبني وبتموتي فيا
ياسمسن: ايه ال بتقوله دا انتي عندي زي عصام واسر.

خالد: بجد اوك انتي ال بداتي وسبها ومشي وهو يغلي من داخله ويقول بكره تعترفي لي بكل شئ جواكي يا حوريه قلبي فالصبرجميل (فكانت ياسمين فعلا تشبه الحوريات في جملها كان شعرها بني طويل وعينها مثل غين اخاها زرقاء وجسمها جميل كعارضات الازياء ).

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W