قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل الرابع

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل الرابع

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل الرابع

في المساء عاد عصام إلى القصر وصف سيارته باهمال فاتي الحرس وصفها وتوجه إلى غرفته وابدل ملابسه إلى بنطلون اسود وتيشرت رمادي ضيق يبرز كل عضلات جسمه ثم جلس على اللاب حتى ينهي بعض من اعماله وهو يرتشف قهوته
فيدق الباب
عصام: ادخل
ندى: انا لقيتك مطنشني ومش بتسال قولت اسال انا
عصام: اسف ياحبيبتي بس كان عندي شغل كتيير اوي النهارده
ندى: بزعل وحتى لما جيت اقعد معك برضو بتشتغل.

عصام: قفل اللاب اد الشغل ال واخدني من ملكتي ومزعلها مني
ندى: وهي تجري لتجلس بجانبه ثم احتضنته بشده كدا احبك يابوص
عصام: ههههه قلب البوص ممكن اعرف ايه ال مصحي ملكه قلبي لما لدلوقتي
ندى: مش جيلي نوم خالص عصام
عصام: نعم يا روح قلب عصام
ندى: هو انت لسه بتحب لميس
عصام: بعدها عن حضنه ليه ياندي بتقولي كدا هو انتي لسه مش واثقه اني بحبك
ندى: لا ابدا بس مش عارفه ليه بحس انك لسه بتحبها.

عصام: عمري ماهكرها ياندي دا مهما كان كانت بنت عمتي الله يرحمها وعمري ما هنسي انها كانت خطيبتي وانا كنت بحبها بس انا الوقتي يا ندى بموت فيكي انت ال خلتيني اتغير وكسرتي كل الحواجز
ندى: الله يرحمها
عصام: ممكن معتيش تتكلمي في الموضوع ده
ندى: اوك با بوص
عصام: هههه تب يالا من هنا وانتي حلوه كدا
ندى: يالا فين
عصام: وهو يتوجه إلى السرير يالا على اوضتك واقفلي الباب لاني هموت وانام تصبحي على خير.

ندى: هي مين دي ال تصبح على خير ان هبات معك هنا وفي حضنك كمان
عصام: نعم بره يابت
ندى: نامت جنبه على السرير واتغطت
عصام: شد الغطا من عليها بت اقومي على اوضتك احسنلك انتي اتجننتي
ندى: ههه حاجه زي كده وبعدين انت مش واثق في نفسك يابوص
عصام: لا طبعا واثق من نفسي بس مش واثق فيكي
ندى: هههه خلاص تعالي نامي يابيضه مش هجي جنبك ههههههه
عصام: ندى على اوضتك
ندى: بزعل مصطنع كده ياعصام والله مش عوت مكلمك.

عصام: انا عارف ان ام الليله مش هتعدي
اتفضلي
ندى: راكضت إلى السرير وعصام اغلق النور ونام ندى سابت مكانها ونامت في حضن عصام
عصام: استغفر الله العظيم يارب يابنتي الله يهديكي انتي ليه مصممه اتهور عليكي
ندى: هههه هوششش عايزه انام
عصام: فضل باصص لندي وهي نايمه حضناه
بعد مرور ساعه
عصام: ندى
ندى: لا رد
عصام: حملها إلى غرفتها وغطاها وباسها وراح اوضته
اما ياسمين فظلت تنتظر خالد وهي تكاد تنفجر من الغيظ.

بعد ساعتين انتظار دخل خالد القصر
خالد: لقي ياسمين نيمه على الكرسي
خالد: ياسمين ياسمين
ياسمين: بنوم خالد انت اتاخرت كدليه
خالد: كان عندي شويه شغل انتي بتعملي ايه هنا وايه ال نيمك كدا
ياسمين: كنت مستنياك
خالد: بجد ياحبيبتي كنت خايفه عليا ويظل يقترب منها حتى يقبلها حدفته ياسمين ووقع على الكنبه وهجمت عليه
ياسمين: لا ياحبيبي دانا مستيك عشان اعرف عرفت كام وحده غيري ياخاين طلقني.

خالد: مسك ايدها الاتنين ووقعها من على الكنبه وهو وقع معها اطلقك ايه يا هبله مش اما اتجوزك الاول
ياسمين: سبني سبني ياخاين
خالد: فهمني بس ايه ال مزعالك
ياسمين: دنجوان الجامعه مره واحده ياخاين
خالد: هههه انتي بتغيري عليا ياسوسو
ياسمين: سبني بقولك
خالد: هوششش خلاص اهدي ووضع يده على وجهها حتى يجعلها تهدا
خالد: بص لي يا ياسمين
ياسمين: تحرك راسها شمال ولمين لا
خالد: بص لي ياحبيبتي فغرقت ياسمين في عينه الخضره.

خالد: انت شايفه في حد في قلبي غيرك انت مسيطره على قلبي وعقلي وكل حاجه فيا
انا كنت دنجوان الجامعه زي ما بيقولوا بس هم ال كانوا بيعجبوا بيا مش انا في فرق انت سكنه قلبي من زمان من لما كنتي صغيره مش الوقتي انا بحبك
ياسمين: ابتسمت
خالد: اموت في ضحكتك ال بتناسيني دنيتي
ياسمين: هسامحك بس لو عملتي بيتزا
خالد: نعم ليه طقم الشيف ال جوه ده مش عجبك.

ياسمبن بزعل مصطنع كدا ماشي معتش تكلمني المره ال فاتت كان نفسي ادوقها بس اتحرقت مكنتش اتوقع منك كدا ياخالود
اخس
خالد: ههههههه يا اي
ياسمين: خالود
خالد: ههههه انا كنت بكره دلعي بس شكلي هبتدي احبه حاضر يااميرتي هغير هدومي واعملك احلي بيتزا
ياسمين: تعال هنا مجنونه انا عشان اخليك تطلع لاسر مش هيرضا يخليك تنزل
خالد: تصدقي ههه خلاص وقلع خالد جاكيت البدله وشمر عن ساعديه ا فكان وسيم جدا اوك يالا.

ياسمين: تصفق مثل الاطفال هي هي
خالد: مش بقولك مجنونه يالا ياختي
اما عند اسر
اسر: الزفت ده مجاش لحد الوقتي ليه مش عارف اني مبعرفش انام ال لما يجي اعمل ايه الوقتي احسن حل اروح لسها ازل عليها
في المطبخ خالد عمل لياسمين البيتزا وهي اقعده على الكرسي بتتفرج عليه
خالد: احلي بيتزا لحبيبه قلبي ياسمين بتاكل الله كان عنده حق عصام لما اقال عليك شيف ههه مدت واحده وبتادهاله مش هتاكل.

خالد: لا ياقلبي مش جعان كلي انتي بالهنا والشفا.
ياسمين: براحتك وظلت تاكل بمتعه فحبيب قلبها هو من صنعها لها
اما خالد فكان ينظر لها بعشق
ياسمين: خالد هو انت ممكن تزعل مني لاي سبب
خالد: ليه بتقولي كدا يا ياسمين
ياسمين: انا اسفه ياخالد المره ال فاتت كانت من غير قصد لكن المرادي بقصد ورشته ياسمين بالكاتشب وجريت
خالد: كدا تب تعالي خالد مسكها وكتف ايدها ينفع ال عملتيه ده
ياسمين: ههههه لا.

خالد: تاه في ضحكتها ولم يشعر بنفسه غير وهو يقبلها
ياسمين: وشها احمر جامد وطلعت تجري على فوق اما خالد فظل ينظر لها بحب شديد
وكان هناك اعين ترقبهم بغيره وغل وهو ادم
في الصباح
امال: هو انت يااحمد يعني لازم تسافر معهم
احمد: ايوه ياامال لازم اسافر بنفسي ومحمد مش هيعرف يتصرف لوحده
احمد: خالي بالك من نفسك ياحبيبتي وانا اوعدك اني هرجع انشاء الله
امال: مالك يااحمد في اي انت مخبي عليا حاجه
احمد: هخبي ايه يعني.

في الصالون
ندى: مع السلامه يابابا تروح وترجع بالسلامه
ياسمين: انتم هتسافروا كام يوم
محمد: 3ايام بس وخالد واسر هيسافروا بكره وهنرجع مع بعض
احمد: يالا يا محمد اتاخرنا
محمد: حاضر سلام يابنات
ياسمين: مع السلامه يابابي
احمد: حضنها هي وندى وسها سلام ياحبايبي
في المطار
عصام: خالي بالك من نفسك يابابا وانشاء الله هتقوم بالسلامه
احمد: حضن ابنه انشاء الله يابني خالي بالك من اخواتك ياعصام
عصام: متخفش يابابا.

محمد: يالا يااحمد
خالد: ان هكون عند حضرتك قبل العمليه
احمد: ماشي يابني بس ابقي خد بالك من اسر هو متعلق بيك ياخالد وهو قلبه ضعيف ان مكنتش عايزه يجي بس هو هددني انه هيقول للكل ههههه
محمد: انا خايف لما نرجع يقول لامال انك اتجوزت
الكل هههههه
احمد: مع السلامه ياحبيبي
وحضن عصام ومشي
في القصر
ادم: نزل تحت لقي ياسمين وندى وسها اقعدين في الصالون
ادم: صباح الخير
ندى: صباح النور
ادم: امال خالد فين.
خالد: ان اهو ياعم.

ادم: كنت فين ياخالد
خالد: كنا بنوصل عمي المطار
ادم: مش كنت تقول كنت سلمت عليه
اسر: مش مستهاله ياخويا دول هم يومين وهيكون هنا
عصام: دخل وهو مهموم وخايف على ابوه ال سافر عشان يجهزوه عشان العمليه بكره كان خايف عليه فاحمد هو كبير هذه العائله
ادم: البوص اخيرا اقبلتك انا امبارح استنيتك عشان اسلم عليك بس انت اتاخرت اووي
عصام: اهلا ادم حمدلله على سلامتك.

ادم: الله يسلامك يا بوص بس ايه ده هموت واعرف انت بتكبر ول بتصغر
اسر: يارجل ازاي الكلام ده وريني كده ياعصام
انت احول يالا ماهو زي ماهو اهو ياخويا
سها انتم هتفضلوا واقفين كدا
فذهب الجميع إلى الصالون وجلسوا
امال: ايه ياحبيبي مالك
عصام: مفيش ياحبيبتي بس عندي صداع مش اكتر عن اذنكم
وطلع عصام واقعد في اوضته متطلعش منها خايف على ابوه
في المساء.

خالد: واسر جهزوا شنطهم عشان هيسافروا بكره في طياره خاصه من املاك الدالي
اسر: خالد انا خايف على بابا اووي
خالد: متخفش يااسر انشاء الله خير وهيقوم بالسلامه
اسر: تفتكر
خالد: ادعي وقول يارب
اسر: يارب يا خالد يارب
في غرفه عصام
ندى: ممكن ادخل
عصام: في حاجه ياندي
ندى: مالك ياعصام فيك ايه من الصبح وانت حابس نفسك في اوضتك حتى الغدا مرضيتش تتغدا
عصام: مفيش ياحبيبتي تعبان شويه
ندى: الف سلامه عليك يا قلبي مالك.

عصام: مصدع شويه
ندى: عشان انت من الصبح من غير اكل
ورفعت ندى سماعه التلفون وطلبت لعصام اكل
وثواني والخدم كانوا طالعوا الاكل
ندى: يالا ياعصام عشان تاكل
عصام: ماليش نفس ياندي
ندى: اقربت الطبق منه تب كل دي بس عشان خاطري
عصام: قولت ماليش نفس
ندى: عشان خاطري
عصام: رمي الطبق من ايدها
وبعصبيه شديده انت مبتفهميش قولت مش عايز ايه هتاكليني بالعافيه يالا على اوضتك
فذهبت ندى منهاره إلى غرفتها.

في غرفه ادم كان يتحدث في الهاتف هههه متخفش بكره كل شئ هيخلص وهرجع لبنان اقبل ماخالد يرجع من السفر هههههه ماشي هصورلكم عشان تبسطو ا سلام يا خويا.

في غرفه ندى دخل عصام حتى يصالح حبيبه قلبه فوجدها تبكي بحرقه على الفراش
عصام: وضع يده على كتفها
عصام: ندى انا اسف ياحبيبتي مقصدش ازعلك والله
ولكن ندى تبكي بشده ول ترفع حتى راسها لكي تراه
عصام: مسك ايدها وواقفها ادمه اسف انا كنت متنرفز شويه صدقني مقصدش ندى بص لي
ولكن ندى تشيح بوجهها إلى الجهه الاخري
عصام: ساب ايدها لدرجادي ياندي مش طايقني انا اسف اني فرضت نفسي عليكي اوي كده تصبحي على خير.

ولسه عصام هيفتح الباب ويخرج لقي ندى مسكه ايده
ندى: متسبنيش
عصام: حضنها اوووي ياحبيبتي اسف ياعمري انا كنت مخنوق اوي مقصدش ازعلك ياقلبي
ندى: وهي تمسح دموعها يعني انت هتخاليني انام في حضنك النهارده
عصام: هههه موافق
ندى: يعني مش هتضحك عليا واصحي القي نفسي هنا
عصام: انا خايف عليكي يا ندى مش عايز حد يفهم غلط ويسمعك كلمه مالهاش لازمه
ندى: ميهمنيش حد انا بثق فيك جدا
عصام: اوك وشالها يالا ياملكه قلبي.

ونامت في حضن حبيبها طول الليل يا لها من ثقه فالحب الحقيقي لنا تثق بمن تحب فان واثقت به اكتر من نفسك فاعلم انه الحب الحقيقي
في الصباح
خالد: اسر يالا عشان منتاخرش على معاد العمليه
اسر: قام وهو خايف وبين على وشه
خالد: حاسس بيه اسر ان شاء الله خير مش عايزين حد يحس بحاجه
اسر: يارب ماشي ياخالد انت معك حق
عصام: خالد انت صحيت كويس. خالد خالي بالك من اسر وطمني على طول انا هبقي معك على الفون على طول.

خالد: متقلقش ياعصام
اسر: يالا ياخالد انا جاهز
عصام: مسك كتف اسر
عصام: انت كويس
اسر: سمح لنفسه ينهار في حضن اخيه
عصام: خلاص يااسر متخفش انشاء الله هيقوم بسلامه
اسر: انا بحبه اووي ياعصام
عصام: هههه امال ابو لهب ال انت دوشنا بيها
اسر: بحب اعصابه
خالد: عود اقصب انا صح واطين وانا فين من الحضن الاخوي ده
اسر: انت ياخالود اعز اخ عندي وحضنوا بعضهم التلاته كانهم يستمدون القوه من وحدتهم
وسافر اسر وخالد.

وظل ادم يدبر خطته الدنيئه
اما عصام فضل في المكتب عشان محدش يخد باله من تصرفاته
لحد اما خالد رن عليه
عصام: طمني
خالد: الحمد لله ياعصام العمليه نجحت
عصام: اقعد على الكرسي براحه الحمد لله الف حمد وشكر ليك يارب
خالد: هو فاق
خالد: لسه انا قولت اقولك الاول
عصام: اما بفوق خاليه بكلمني
خالد: تمام سلام يابوص
عصام: مع السلامه.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)