قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل التاسع

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل التاسع

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل التاسع

في الصباح استيقظت ندى من النوم اه دمغي منك لله يااسر ااااه هموت دمغي بصت لقيت عصام قاعد على الكرسي وحطط رجل على رجل
عصام: هاه فوقتي ول لسه
ندى: بخوف الحمد لله
عصام: في ثانيه كان ادمها مسكها من البيجامه
انا عايز اعرف حاجه متعرفهاش بتتزفتي تشربيها ليه
ندى: عيب ياحبيبي تمسكني كدا والله مااعرف ان فيه كحول بس الفضول غالبني
عصام: والله ابقي خاليه ينفعك بقا
ندى: انت تقصد ايه.

عصام: انتي مش قولتي انك مش عايزني وطلقني وانا طلقتك
ندى: بس احنا مش اتجوزنا
عصام: افترضي كنا متجوزين
ندى: ماخلاص بقا ياعصام الله مكنتش اعرف
عصام: لا مش خلاص
ندى: بدلع طب عشان خاطري
عصام: لا
ندى: اخس عليك يابوص دانا حبيبتك
عصام: بابتسامه ساحره حرام ال بتعمليه فيا ده يابنتي الله يهديكي انتي عايزه ايه بالضبط
ندى: بدلع ول حاجه ها سامحتني ول ادلع زياده وتموت وانت واقف كده
عصام: دانتي ال قصده بقا.

ندى: بضحك ههه بصراحه اه
عصام: كده تب تعالي بقا
ندى: اعقل ياعصام بهزر معك
عصام: تعالي هنا والله ماانا سيبك
عصام: فضل يجري ورا ندى ندى جريت على الحمام وجيت تقفل الباب عصام دخل
عصام: تعالي
ندى: هههه لا ندى وهي بتجري وقعت الشامبو وكانت هتقع
عصام: حسبي وجي يمسكها وقعوالاتنبن في البانيو
ندى: ههههههه
عصام: بتضحكي عجبك كده
ندى: جداا هههه
عصام: تاه في ابتسامتها فقترب منها بشده.

ندى: غرقانه في بحر عنيه الزرقاء فقبلها بمنتهي الرقه وندى اتجوبت معاه فهو حبيبيها بل معشوقها ولكن هل ستدوم السعاده
عصام: ابتعد عنها عندما شعر انها بحاجه إلى الهواء عصام بنفس متقطع بحبك ياملكه قلبي
ندى: خجلت بشده ندى حاولت تقوم وقعت عليه عصام اد ايه انتي جميله وانتي شعرك مبلول وظل يمسد على شعرها
ندى: عصام سبني
عصام: لا انا مستريح كده
ندى: بس انا مش مستريحه كدا اوعي وجريت ندى على اوضتها فخبطتت في محمد.

ندى: بابا حضرتك رجعت امته
محمد: امبارح يابنتي ايه ال عمل فيكي كده
ندى: اصل وقعت في البيسين
محمد: مش تاخدي بالك ياحبيبتي
ندى: اسفه يابابا هو عمي رجع
محمد: اه ياحبيبتي
ندى: تمام هروح اسلم عليه
محمد: هتروحي كدا
ندى: تصدق نسيت اما اروح اغير بسرعه واروحله
محمد: لا حول ولا قوه ال بالله البت اتجننت
في غرفه خالد
يدق محمد الباب
خالد: ادخل
فيدخل محمد خالد بابا اتفضل
محمد: قاعد مالك ياخالد.

خالد: مالي ازي ماانا كويس اهو يابابا
محمد: عليا يا خالد دانا ابص في وشك افهمك على طول داانا ابوك يالا
خالد: قعد وحكي لابوه على كل حاجه
محمد: بصدمه يا حبيبتي يابنتي انا لازم اروحلها
خالد: مينفعش يابابا ياسمين بعد ال حصل بقيت خايفه مننا كلنا اي ضغط هتتعرضله حالتها هتسوء اكتر
محمد: طب واحمد دا كل شويه يسالني عليها
خالد: مش لازم عمي يعرف يابابا حالته هتسوء اكتر
محمد: هحاول وربنا يستر
في غرفه احمد.

امال: حمدلله على سلامتك ياحبيبي
احمد: الله يسلامك ياقلبي
امال: انا مبسوطه انك رجعتلي بخير وطلقت العقربه دي
احمد: عقربه ايه وطلقت مين
امال: متخفش مش هزعل منك اهم حاجه ان الذاكره رجعتلك
احمد: هو انا كمان فقدت الذاكره مين ال قالك الكلام ده
امال: اسر
اسر: فتح الباب مين عايزني
احمد: تعال يا وش النصايب
اسر: عيب كدا يا ابو لهب
احمد: ااه امال طلعي الحيوان ده بره مش اقدر ازعقله.

اسر: بعد كل ال عمالتهولك اتفخس عليك رجل ناقص
امال: بجد يااحمد يعني انتي متجوزتش عليا
احمد: ياغبيه هتجوز ازاي وانا متشدش ادمك كدا الحيوان ده كل مره يستغفلك
امال: اه ياحيوان
اسر: عيب يامله دانا اسوره حبيبك
امال: دانا هموتك النهارده بتستغفلني ياحيوان
اسر: كده يا امال بتبعيني عشان ابو لهب
وجري اسر وامال وراه
محمد: يدخل هههه اسر عامل ايه المرادي
احمد: الحيوان قالها اني متجوز وفقد الذاكره
محمد: هههههههه.

احمد: بتضحك
محمد: هعمل ايه اسر ده نكته والله ههههه
ندى: حمدلله على سلامتك يااحلي عم في الدنيا كدا تخبي على ندوش حبيبتك
احمد: غصب عني ياحبيبتي محبتش اقلقكم
ندى: تقلقنا ايه الكلام ده ياابو حميد اخس عليك
احمد: هههههه ضحكتني يابنتي ابو حميد انتي اتلمتي على اسر
محمد: اسر استحوذ على القصر كله
احمد: امال فين ياسمين مجتش سلمت عليا امبارح ول انهارده هوفي حاجه
ندى: بتوتر لا هي بس تعبانه شويه.

احمد: تعبانه مالها في اي ساعدني يامحمد اشوفها
عصام: دخل مفيش داعي يابابا هي كويسه دا دور برد مش اكتر
محمد: بتوتر اااه وانا روحت بنفسي شوفتها هي خايفه تعديك
احمد: بصوت عالي في اي انتم مخبين عني ايه
خالد: جي على صوتهم العالي
احمد: بنتي مالها انطقوا
خالد: صدقنا ياعمي هي كويسه
احمد: حاول يقوم
محمد: استني بس يااحمد الحركه غلط احنا هنجبهلك تشوفها
احمد: انا هقوم اشوفها بنفسي اوعي.

في غرفه ياسمين تجلس كما هي لاتتحرك من الغرفه حزينه وشها قد تملك عليه الحزن والعناء فيدخل احمد الغرفه بعد فشل محاولات عصام وخالد في اقناعه
احمد: ياسمين مالك ياحبيبتي الف سلامه عليكي
احمد: استغرب لما لقي ياسمين بترجع لورا
ياسمين: بخوف شديد وزعروببكاءلا لا ابعدوا
عني
احمد: وهو بيقرب منها مالك ياحبيبتي
ياسمين: تصرخ لا حرام ابعد سيبني لا وتبكي بحرقه
عصام: دخل بابا كفيا من فضلك اخرج
احمد: بنتي مالها فيها اي.

محمد: اخرج يااحمد واحنا هنفهمك
رفض احمد الخروج وازددت حالته ياسمين سوءا
خالد: قرب على ياسمين
خالد: اهدي والله ماحد هياذيكي
ياسمين: تصرخ بشده
ندى: دخلت ياسمين اول ما شافت ندى جريت عليها وحضنتها جامد وكانت بتترعش كانها بتتحمي فيها
احمد: دموعه نزلت على حال طفلته الصغيره وطلع من الاوضه
احمد: انا عايز اعرف دلوقتي حالا بنتي مالها
اسر: ياسمين اتعرضت لاغتصاب يابابا
احمد: بصدمه شديده دون اي كلمه.

قعد على الكرسي وبكل ثبات ووقار
احمد: مين ال عمل كده
خالد: ادم الحيوان كان جي ينتقم مني
احمد: هوفين دلوقتي
محمد: ناوي على ايه يااحمد
احمد: بصوت هادي هو فين
عصام: في السجن
احمد: سابهم ومشي الكل فهم هو ناوي على ايه بس يستهل اي حد يعمل كدا يستهل يكون عقابه الموت هو ده ال احمد حدده بس مش هيوسخ ايده هو بمعارفه ومكانته الكبيره اقدر يوصله لحكم اعدام
بعد مرور يومين بدون احداث مهمه
في الصالون.

احمد: وبعدين يامحمد ياسمين هتفضل حبسه نفسها كدا كتير
محمد: هنعمل ايه بس يااحمد مانت سمعت الدكتوره قالت ايه
احمد: عارف يامحمد بس غصب عني واحشتني اووي.

في غرفه ياسمين
خالد: دخل على ياسمين فخافت منه
ياسمين: بخوف انت عايز ايه اخرج
خالد: ياسمين حبيبتي اسمعني اديني فرصه بس اتكلم معكي
ياسمين: بصراخ شديد فزع على اثره جميع من في القصر لا ابعد عني لا
خالد: ياسمين والله ماهازيكي
عصام: في ايه ياخالد
احمد: سبها ياخالد اتطلع من هنا
خالد: بعصبيه شديده عصام عمي ارجوكم اخرجوا
احمد: انت مش شايفها حالتها عامله ازاي
عصام: بابا خالد معه حق ادله فرصه
خرج الجميع ال ندى.

خالد: اخرجي ياندي
ياسمين: مسكه في ندى وبتبكي
ندى: لا مش هخرج ياسمين خايفه مش هسيبها
خالد: مسك ندى وفتح الباب وخرجها وقفل الباب
ياسمين: ببكاء انت بتقفل الباب ليه انت عايز ايه
خالد: وهو يضع يده على وجهها ياسمين اسمعني بس
ياسمين: لا لا ابعد عني
خالد: حرام عليكي ال بتعمليه فبا ده انا مستهلش كده منك ليه ياحبيبتي بتعملي كده ثم اقترب منها انا عمري ماهاذيكي في حد في الدنيا ياذي روحه انتي روحي.

ياسمين: بعدت ايده وبخوف شديد لا سبني انا مش عايزاك
خالد: انصدم وقاعد على السرير ومسك دمغه
ثم بصوت مرتفع جداا حتى جميع من بالاسفل سمعوه
خالد: انتي عايزه ايه بالضبط ليه بتعميلي كده ليه بتحبي تشوفني بتعذب ليه بس خلاص انا فاض بيا هو سؤال واحد بس هيوقف عليه كل حاجه انتي عايزاني ول لا
ياسمين: سكتت ومش اتكلمت
خالد: بحزن وبصوت مكتوم يكاد يكون مسموع.

خلاص يا ياسمين عرفت جوابك وقلع دبلته ووضعها على السراحه ونظر لها نظره اخيره كانه يودعها وخرج من القصر باكمله
اما ياسمبن فبمجرد خروج خالد انفجرت من البكاء
ندى: مالك ياياسمين ايه ال حصل
ياسمين: خالد سابني يا ندى
ندى: ايه مستحيل
اما بالاسفل احمد عصام اتصل بخالد فورا دا طلع شكله مخيف
محمد: ربنا يستر انا خايف عليه قوي
اسر: فضل يرن على خالد ولكنه مغلق
بعد 5ساعات
خالد: عاد إلى القصر وصعد غرفته.

عصام: خالد انت كنت فين وايه ال بتعمله ده
خالد: زي ما انت شايف بحضر شنطتتي عشان مسافر
عصام: مسافر فين انت مجنون صح
اسر: خالد لا اوعي تسبنا
خالد: انا مخدش رايكم انا جهزت كل حاجه خلاص
اسر: هتسافر فين
خالد: المانيا هتابع شغلنا هناك
عصام: ليه ياخالد ليه عملت كدا مع ياسمين انت بتحبها.

خالد: بس هي بتقتلني بخوفها مني وانا مش مستعد اعذبها ياعصام الفرح بعد شهرين يعني هتبقا معيا في مكان واحد ازاي وهي خايفه مني كدا خلاص انا حررتها من العلافه دي خلاص
عصام: يعني خلاص ياخالد هتسيبنا
خالد: لازم ابعد ياعصام هوده الحل بس متعرفوش حد ال لما اسافر لان بابا وعمي مش هيسمحولي اني اسافر
اسر: خدني معاك انا مبعرفش انام من غيرك
خالد: مش هينفع يااسر اناهمشي بقا
عصام: سلام ياصاحبي خالي بالك من نفسك.

خالد: حضن عصام جداا فهو ابن عمه وصديق دربه الحيب وسافر خالد وهو بيموت على فراق حبيبته وقسوتها عليه هو عارف انه غصب عنها بس استحملها كتير وبتوجع على وجعها لما يشوفها خايفه منه فقرر يخلصها من هذا الالم
عدت الايام ببطئ شديد على ياسمين ال هتموت من غير خالد ومحتفظه بدبلته في سلسال في رقيبتها وبدات ترجع لطبعيتها
وخالد ال اتحول لكتله من القسوه والشده فهو يعمل بشده كلما يتذكر حيبيه قلبه.

اما عصام فعلاقته بندي زادت عشق وجنون وحب وطبعا القصر لا يخلو من مصائب اسر
في الصباح الباكر استيقظ بطلنا من النوم واغتسل ولبس بداله من اللون الازرق لون جمال عينه فكان وسيم جدا كالعاده
ونزل
عصام: صباح الخير
الجميع صباح النور
احمد: ايه ياعصام خلاصت الاتفاقيه
عصام: متقلقش يابابا كله تمام
محمد: تب كويس معلش يابني من ساعه سفر خالد والدنيا اتدربيكت فوق دمغك
عصام: لا عادي ياعمي بس يارب يعقل وينزل بقا.

وغادر إلى سيارته
ندى: عصام عصام استني
عصام: بابتسامه ساحره نعم ياروح قلب عصام
ندى: بس الله
عصام: ههه اوك سكوت اهو
ندى: متنساش الحفله
عصام: مش ناسي اوك هخلص شغلي بسرعه ونروح
ندى: بسعاده حضنت حبيبها ميرسي ياقلبي.
عصام: باسها باي بقا اتاخرت
ندى: مع السلامه ياحبيبي
غادر عصام إلى الشركه
ندى: ها ياسها هتلبسي ايه في الحفله
سها مش عارفه تعالي نختار لبس
في الشركه.

عصام: مشغول جدا فعليه القيام بعمله وعمل خالد حتى اتي المساء والمعاد المحدد للذهاب للحفله وهو نسي تماما
سها يالا ياندي اتاخرنا تلقيه مش فاضي ياحبيبي يالا
ندى: زعلت كتير وذهبت إلى الحفله الخاصه لمناسبه عيدميلاد احد اقاربهم
عصام: اقعد بيشتغل
السكرتيره الملفات يافندم ال حضرتك طلبتهم
عصام: اوك سيبهم عندك
بعد خروج السكرتيره عصام اقعد يكمل شغل فيدق الهاتف فيرفع السماعه وهو بيوزع نظره على الملفات
عصام: الو.

المتصل اهلا يابوص هههه واحشتني اووي
عصام: مين معيا
المتصل ههههه حد عزيز على قلبك
عصام: انت مين وعايز ايه اخلص انا مش فاضيلك
المتصل لا عيب كدا دانا معيا ليك مفجاءه حلوه اوووي تحب تشوف هي ايه
ندى: بدموع عصام الحقني
عصام: انصدم وترك مافي يده ندى
المتصل ههههه ايه رايك مفجاءه حلوه صح
عصام: قام واقف من على المكتب بعصيبه شديده انت مين ياحيوان وعايز ايه.

المتصل عايز انتقم منك بس لقيت دي ال هتوجعك وبدا يضغط على شعر ندى فصرخت
عصام: سابها ياكلب والله ان لمست شعره واحده منها لكون دفنك مكانك
المتصل هههه دي روح حبيبتك هي ال في ايدي
عصام: اسمع ال انت عايزه هعملهولك بس سابها
المتصل بس انا عايز روحها وبدا يضربها وهي تصرخ
عصام: اسمعني لو في اي عداوه بيبنا فهي مالهاش ذنب ارجوك سابها انتقم مني انا
المتصل حرام البوص بيتوسل اد كده بتحبها.

هههههه اسمع انا عشان بحبك هعملك عرض ان قدرت تفوز دا لو يعني فوزت ودا استحاله هتكسب حياتها ولو خسرت تبقا خسرتها إلى الابد ودي خساره على الموت بصراحه حلوه اووي
عصام: انت عايز ايه
المتصل اسمع معاك 15 دقيقه وتكون في المقابر وحبيبه القلب بتاعتك في قبر من القبور ههههه وريني هتقدر تتطلعها ازي في الوقت ده ولو طلعت الله اعلم اذا كانت عيشه ول لا
عصام: اه ياكلب والله ان عملت فيها حاجه لاكون اقتلك.

المتصل متضيعش وقت وقتك ابتدي من الوقتي.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)