قصص و روايات - قصص هادفة :

حكاية ملك الممالك الخمس وبنت الحطاب الليلة الأولى

ملك الممالك الخمس وبنت الحطاب تأليف سلمى سمير

حكاية ملك الممالك الخمس وبنت الحطاب تأليف سلمى سمير

الليلة الأولى

في احدي الممالك القديمة كان الملك صفوان يجلس علي عرشة وحوله مجلس العرش يتداوول في امور الممالك ليحضر رسول من احدي الممالك ويعطي رساله للوزير سرماد.

الملك:- ماذا يوجد بالرساله التي حملها اليك الرسول
الوزير:- بدهشه ما يوجد في الرساله عجب العجاب يا مولاي
الملك:- اقراء علينا ما بيها
الوزير:- امرك يا مولاي ويبداء في قراءت الرساله.

من امير مملكة الفيحون احب ابلغكم بقيام ثورة عظيمه
والجيش لا يستطيع ان يتصدا لها وحده بعد ان انضمو للثورة
والسبب عجيب وغريب كلهم يردون الزواج من بنت فلاح فقير
ولا تملك اي نسبه من الجمال لكنها شرطت لغز من يستطيع حله ستتزوجه وحتي الان تقدم لها كل شاب ورجل بالمملكة حتي الاطفال انجذبو ليها ولا استطيع انا اجد حل غير ان اختبئ حتي لا تسحرني.
انقذو المملكه من هذه البنت الساحرة قبل فوت الاون
خادمكم المطيع امير مملكة الفيحون.

الملك:- يهب من علي عرشه المذهب هذا تهريج لماذا لما يقطع رقبتها
قبل اندلاع الثورة وتفشي سحرها
الملك صفوان:- يا وزير جهز جيش لانقاذ المملكه وساكون علي راسه لاقطع راسها بيدي هذة الساحرة الملعونه
الوزير:- يا مولاي اخاف عليا غدر الطريق ساقود انا الحيش
الملك:- قلت لك ياقوده بنفسي
الوزير:- اذا لا يوجد معرب سحل محلك كاني الملك حتي وصولنا للملكه وتصبح انت وزيري ما قولك يا مولاي
الملك:- موافق عدو الجيش سننطلق في الصباح لنجتث راس الساحرة

يصل الملك صفوان للمملكة الدحماء ويصل الي قصر الحاكم ويصدم مما تراه عينه من هرج ومرج وشباب متمرد وثاىر لينظر الي وزيرة ويامره ان بقمع التمرد فورا
ويعطي الوزير سرماد الامر لقائد الجيش ليفعل ما يستطيع لقمع التمرد واخماد الثورة والامتثلال لاوامر الملك. ويقوم الجيش الملكي بمحاصرة المملكه ويسوقو شباب المدينه لميدان عام حتي تتم محاكمتهم.

ويدخل الملك قصر الحاكم لكنه كان مختبئ وبانتظار النجدة، لكنه يخرج بعد اخبره ابنه بحضور الملك وجيشه
ويخرج ديسار حاكم اللملكه ليرحب بالملكه ولكنه يري وزيرة سرماد هو الذي علي راس الجيش ويذهب له ليتصتدم عينها بعين الملك محذرة من فضح امره امام اهلا المملكه.

وبعد الترحيب بسرماد علي انها الملك يصطحبهم الحاكم لمجلسها
وينحني اجلال للملك صفوان
صفوان:- لم اتي لاسمع مديحك وكلامك المعسول لكننا جئت لاكتشف مدي ضعف حاكمي وسوء اختياري لك بادارة شئون المملكه
وايضا لقطع راس الساحرة اللي هوست شباب المملكه وتجراءو علي العصيان والتمرد وتحداث ثورة
الحاكم ديسار:- لا يا مولاي لم تخطئ انا خادمك الوفي المملكه علي خير ما يرام الي شهر مضي عندم تقدم شاب من اهل المملكه لزبيدة فتاة فقيرة وبنت حطاب لا تملك مقدار العشر من الجمال والقت عليه لغز غريب بكلام لا يستدل منه علي شئ ولم يستطيع الشب حله
لترفضه ويليه غيره وغيره والكل بيتمناها لكن لغزها حائل بين زوجها وبين انا اظلمها لانها لم تفعل شئ تحاسب عليه.

الجميع يشكون في قوي عقل الشباب ولماءا سحرو بها وهي كانت امهامم طوال اعوامها ال١٨ هذا سر الثورة والتمرد حتي رجال المملكه انضم وتسارعو لحل لغزها الغريب ولم يستطع احد حله لو تزوجت لحلت كل مشاكلنا هل هذا سبب لاقطع راسها هما من تمردو لرفضها والثورة لانهم يتمنونها جميعا
الملك:- اتونا بابيه الحطاب لاستفهم منه ولطلعني علي لغزها
ويامر الحاكم باحضار ابيها غفار الحطاب ليحضر في الحال
وبعد قايل يدخل رجل تجوز عمره السبعين عام.

وينظر له الملك باستغراب وكان من صفات التي اشتهره بها وجعلته ملك عادل حكمته وتتدبره للاموار في هدوء وبذكاء
وظل الملك صفوان يتفحص ابيها بريبه ويامر وزير بالتحدث له
الوزير سرماد:- اجلس ايها الرجل العجوز واخبرني ما هو سر ابنتك
العجوز غفار:- ابنتي لا سر لها هي لم تطلب مال او جاه طلبت مهرها حل لغز يؤرفها واقسمت من يحله ستكون له زوجه وملك يمينه
الوزير ينظر الي الملك يستفهم ماذا يفعل.

ليتقدم الملك من ابيها ويساله هل ابنتك جميله حتي يقع كل شباب المملكه في غرامها ويتمنوها بهذه الطريقه ويقوم بسببها بثورة لزواج بها والتمرد علي مولاي الملك صفوان بسبب ملازمة بيتكم حتي جيش المملكه اصبح كل شبابه مقيم عند بابك ويعصي اوامر الحاكم
العجوز غفار:- يا مولاي لا اعمل ما دها رجال وشباب المملكه لكن ابنتي فتاه ليس لها حظ من الجمال وكنت اشك بزواجها الي ان تقدم لها شاب وتلاها الاخرون وانا حتي الان لا اعلم السبب وحتي اللغز الذي تتمسك به ابنتي لا استطيع ان احله حتي ازوجها واخلص من عبىئها
الملك اذان احضر ابنتك ويطلب من الحاكم بعمل صندوق يحضروها فبه حتي لا تسحر تحد اخر وتلقي لغزها علي المجلس وسبتم حله.

وتزوحها في الحال لمن يحل اللغز ةكان علي يقين ان انعزلت عن الشباب والرجال سيحلون لغزها لانهم لن ينسخرو بها
وبعد قليل تحضر الفتاه ولا احد يرها وهي داخل الصندوق
ويجلس سرماد مكان الملك كانه الملك ويصعد الملك صفوان للشرفه
ويطلب الوزير من ابيها ان يطلب من ابنته ان تقول لغزها الان
العجوز غفار:- يا ابنتي بحضور الملك وكل شباب المملكه الان اطلب منك ان تلقي عليهم لغزك ولنظر من سيحله ويصبح لك زوجا
الفتاةزبيدة:- يصدح صوتها العذب وتقول لهم.

هو كنز في بير عميق لن يصل له محتاج ويملكه كل سعيد
الغنى هو من يملكه وهو كنز الفقير وبه يعيش منه حياته بسبب هذا الكنز تعم السعادة وتخلق الرضي والكل يرتاح وانا لمن حله هرتاح وهتزوجه لانه لا يستطيع حله اللي معاه الكنز ده وانا عايزه اسعد معاه مين هيقول لي ما هو هذا الكنز وهكون ليه زوجة
ومن فوق الشرفه يضحك الملك صفوان وينظر لشعبه المحتار
وعرف انهم يفتقدون لهذا الكنز ولهذا السبب لما يستطيعو حله
ويشاور الي ابن الحاكم ويبلغه الحل ويقول له اذهب للوزير واخبر
وحين تأكد له انه الحل الصحيح ابلغ ان يعقد زواجي عليها بدون ان تعلم من انا ولا يعلم ابيها ايصا من اكون لغرض في نفسه.

وصاح ديك الصباح وسكت شهرزتد عن الكلام المباح

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W