قصص و روايات - قصص هادفة :

حكايات منار الحكاية 25 بعنوان رسايل

حكايات منار بقلم منار محمود

حكايات منار الحكاية 25 بعنوان رسايل

انا سكن عندى تسعتاشر سنة اول سنة فى كلية اعلام
بنت وحيدة عندى اخين ولاد اكبر منى واحد فيهم اكبر منى بتسع سنين ده متجوز ومخلف اسمه منذر
والتانى اكبر منى باربع سنين اسمه يحيى
تسمعو عن لغة الجسد اللى هى معناها حركات الجسم اللي بتعبر عن حالة صاحبها وبتبين هو بيكدب ولا بيقول الصدق كمان بتعبر عن حالته النفسية فرحان متضايق متوتر.

انا بقي عندى لغة الاكل ايوه قريتوها صح لغة الاكل
يعنى بعبر عن حالتى النفسية بالاكل اللي باكله
دايما بشبه الناس اللي في حياتى بالاكل
يعنى مثلا ماما شبه المكرونة بالبشاميل حلوة وميتشبعش منها كمان كلها فوايد ومبتحتاجش جنبها اكل تانى كفاية هى
انا ممكن استغنى بامى عن الدنيا كلها
بابا شبه الكمترى ناشفة وجامدة بس طعمها حلو اوى بالمناسبه الكمترى فاكهتى المفضلة
منذر اخويا الكبير شبه الجمبرى قشرته من بره حادة وتخوف بس لو عرفت تستحمل وتشيلها هتلاقى جواها الجمبرى اللي هو من احلي الحاجات اللي ممكن تاكلها في حياتك

اتنين بس عرفو يشيلو القشرة بتاعت منذر انا ومنى مراته اللي هى جارتنا اللي هو حب عمرها واستحملت منه وعلشانه كتير واللي هو في الاخر حبها ودلوقتى شايلها من علي الارض شيل
منذر شبه بابا شوية بس هو احن عليا من بابا
بيحبنى زى ما اكون بنته مش اخته الصغيرة حنانه معوضنى عن حنان بابا لان بابا مش حنين عليا اوى
بابا كل اخواته كانو رجالة وجدتى كمان كانت شخصيتها قوية وقاسية شوية وجدى كان متسلط حبتين
بيتهم كان شبه الجيش كل حاجة بميعاد الاوامر تتنفذ من غير نقاش بابا واعمامى اتربو تربية ناشفة وقاسية اوى.

بابا بالذات اتاثر بجدى وجدتى وتقريبا شبهم في كل حاجة
لولا وجود ماما في حياته كان بقي نسخة بالكربون منهم
وكنا انا واخواتى بقينا نسخة من بابا واخواته
بس الحمد لله ربنا ستر

ماما عكس بابا حنينة اوى وعاطفية بابا فعلا كان محتاجها في حياته لان ستى عمرها ما كانت حنينة وبصراحة بابا مقدر ماما جدا هو اينعم مبيقولهاش كلام حلو ومعتقدش انه قالها كلمة بحبك عمره بس انا متاكدة انه بيحبها
هى كمان كانت محتاجاه في حياتها يحميها ويدافع عنها
ويجبلها حقها اللي اخواتها الرجالة كانو عايزبن ياخدو بعد موت جدى لامى بس بابا وقفلهم وطبعا ادوها حقها
اخوالى بيخافو من بابا اوي الدنيا كلها بتخاف من بابا حتى جيرانا
وصراحة اخوالي يخافو ميختاشوش وياكلو مال اليتيم
مينفعش معاهم غير واحد زى بابا

ماما كمان محتاجة بابا في حياتها
وجود كل واحد فيهم في حياة التانى خلا فيها توازن
ووجودهم في حياتى انا واخواتى خلا فيها توازن
اصل قسوة بابا وشدته علينا بس غلط تبوظ
وحنية ماما علينا بس غلط برضه تبوظ
انما الاتنين مع بعض صح مخلين في توازن في شخصيتى انا واخواتى مخلينا لحد كبير اسويا نفسيا
نسيت اكملكم يحيى اخويا شبه الفشار مفيش قعدة حلوة تكمل غير بيه مسلى جدا انا وهو اصحاب

نيرة بنت عمى شبه التوت بيطلع في وقت معين من السنة ومش دايما موجود عمى مسافر امريكا وبيجى اجازة كل سنة ولا اتنين
اكمل ابن خالتى شبة الفاكهة المرشوشة منظر عالفاضى انما طعمها وحش وملهاش لازمة هو مغرور اوى مش فاهمة علي ايه يعنى
دعاء جارتنا شبه الكيوى حاجة كده لا محصلة الفراولة ولا محصلة الكنتالوب
شخصية مترددة اوى مزاجية جدا وكل يوم بحال روشانى معاها بس انا وهى صحاب يعنى بس مش اعز اصحاب لان يوم انا اقرب حد ليها في الدنيا ويوم انا ولا ليا لازمة في حياتها.

وانا الحال ده مينفعنيش علشان كده خليت علاقتنا عادية ومبقتش مستنية منها حاجة بصراحة
انا بقي اخر العنقود وبابا طبعا ملوش فى تربية البنات وخاف بقي يدلعنى ابوظ وكده فبيعاملنى من صغرى علي انى ولد
علمنى اعتمد علي نفسي واكون قوية ومهما وقعت اقوم علمنى مخافش غير من اللي خلقنى وبس مدام مش عاملة حاجة غلط يبقي احط ايدى في عين التخين لو فكر يجى عليا.

ماما علمتنى ان الرحمة حلوة والحب بيعمل المستحيل
وانا اتعلمت من الاتنين فبقيت حاجة في الوسط بينهم
انا جالى كلية اعلام القاهرة
في الاول كنت بروح واجى كل يوم الموضوع صعب وبرجع البيت تعبانة ومبزاكرش اي حاجة
قلت لاهلي انى عايزة اقعد في السكن الجامعى
طبعا بابا كان مستحيل يوافق اقعد في شقة مع زمايلي
ومكنش هيرضى غير بحاجة حكومة وفيها مواعيد وزبط وربط علشان يكون مطمن عليا
المهم بابا وافق وماما عيطت ورفضت
وفضلت تقولي هنقعد من غيرك ازاي في البيت ده انتى روح البيت طيب مين هياخد باله من اكلك مين هيغطيكى لما تنطرى الغطا عنك وانتى نايمة ماما بتتكلم بقلبها بس.

بابا قالها كلها كام سنة وتتجوز وتسيب البيت وتروح بيت تانى كمان هى مش صغيرة ولازم تعتمد علي نفسها
وكده احسن علشان تعرف تزاكر كمان انتى عاجبك رجوعها متاخر كده انتى مطمنة عليها يعنى بابا بيتكلم بالعقل بس
ماما سكتت لانها عارفة ان بابا صح انا مسحت دموعها
ووعدتها انى كل يوم هكلمها اطمنها عليا
وكل اسبوع او اتنين بالكتير هاجى البيت وهاخد بالي من نفسي وانى هكون بخير لانها دايما بتدعيلى
ساعتها هى حضنتنى ودعتلي كتير كالعادة
المهم قدمت في المدينة الجامعية فى نص الترم
وانا بقدم قالولي لو لقو اوضة فاضية هيعرفونى
بعد اسبوع رحت اسال قالو ان في اوضة فيها بنت واحدة بس.

لان كل ما يجى فيها بنات تانية بيسيبوها ويروحو اوض تانية
مهتمتش اعرف ليه حمدت ربنا ان فى اوضه وان هسكن وارتاح من قرف المواصلات ده
رجعت البيت جهزت هدومى وكتبي
وحاجات شخصية علشان استخدمها زى المج واطباق ومعالق وسكاكين شاى نسكافية غطا معجون سنان وفرشاة
سالت زمايلي الي ساكنين خدو معاهم ايه
قالولي خدى اي حاجة بتحتاجيها وبتستخدميها
هما هناك هيدوكى سرير عليه مرتبه ودولاب ومكتب بس وباقي حاجاتك انتى اللي بتجبيها.

ماما ادتنى اكل كتير جدا مع انى حاولت افهمها ان مش رايحة صحرا يعنى واكيد هناك في محلات ومطاعم غير ان السكن الجامعى نفسه بيعملو فيه اكل بس طبعا طبعا طبعا هى مسمعتليش وادتنى كميات اكل تسد مجاعة من مجاعات العالم يحيى اخويا جه وصلنى بعربيته لان منذر كان عنده عملية مهمة هو دكتور قلب
وفضلت اهزر انا ويحيى لحد ما وصلنا.

يحيى : هتوحشينى يا سوسكا تعاللنا بسرعة هو انتى لازم تفضلي هنا مكفاية عليكى علام لحد كده
سكن :ايوه البنت ملهاش غير بيت جوزها
يحيى :ايوه بالظبط
سكن وهى بتضحك :ده بدل متشجعنى عالدراسة
انا هقول لابوك
يحيى بسرعة :لا كله الا الجينرال هو انا ناقص
عايزك ترفعى راسنا يا سوسكا امتياز مع مرتبة الشرف ها.

مترجعيش البيت خالص غير لما السنة تخلص انا عايزك توهبي نفسك للعلم لحد ما ننسي شكلك في البيت اتفقنا
سكن وهى بتضحك:اتفقنا
بص انا هطلع الشنط هما مش هيرضو تطلعهالي انت
يحيى : ليه ان شاء الله
سكن :علشان ده سكن جامعى كله بنات يا يحيي
كمان ده كلام الحكومة هتقول لا للحكومة
يحيى :حكومة هنا وحكومة في البيت الواحد مش عارف هيعمل اللي في نفسه امتى بس
خلاص يا وحش طلعهم انت
سكن وهى بتشيل شنطة على كتفها : عاش
خلي بالك من نفسك وانت راجع متسوقش بسرعة
سلام يا كبير.

يحيى وهو بيحضنها :بجد هتوحشينى يا سوسكا هعمل ايه مع الجنرال من غيرك بس
سكن :هتعمل كل خير اعتبره زى ابوك يا يحيى
انت معرف الامن انك اخويا ولا انا سمعتى بقت في خطر واتفضحت من اول يوم ليا في المدينة
يحيى وهو بيبص ناحيتهم وبيضحك :لا متقلقيش ده خد بطاقتى اصلا علشان يتاكد انى اخوكى
خلى بالك من نفسك يا سكن حرصي يا حبيبتى ولا تخونى متثقيش في حد هنا بسهولة انا عارف ان ميتخفش عليكى وانك جدعة بس لازم اوصيكى انتى عارفة انا بحبك قد ايه
سكن :عارفة يا حبيبي مش محتاج توصينى اختك بمية راجل.

ومشى يحيى
يحيى شبه امى اوى ومنذر شبه بابا وانا ميكس بين الاتنين
يحيي دايما بيقول عن بابا جينرال حتى بيقولهاله في كلامه معاه
المهم فضلت اطلع انا فى الشنط
وحمدت ربنا ان الاوضة فى الدور الاول كان هيجرالي حاجة وانا زى الشيال عمالة اطلع في الشنط كده
بعد ما طلعتهم كلهم قدام الاوضة
خبطت علي الباب لانى معييش مفتاح لسه
البنت اللي جوا واضح انها كانت نايمة خبطت كتير وبعدين هى فتحت ورجعت نامت
من غير حتى متحاول تتكلم معايا تسالنى انا مين ولا اي حاجة
ايه قلة الزوق دى.

دخلت الشنط بتاعتى واتكسفت اشغل النور وهى نايمة
قلت هخرج الف في المكان اتعرف عليه واطمن ماما انى وصلت وبعدين ارجع تكون هى صحيت
خرجت من الاوضة وكلمت ماما وطمنتها عليا انى بخير
وان مجراليش حاجة وزى الفل قفلت معاها
وفتحت فيس وكتبت.

رسالة النهاردة
التفكير فى اللي ضاع بيجيب صداع
يعنى اللي راح راح التفكير فيه مش هيفيد بشئ
بالعكس هيبقي تضيع وقت عالفاضى علشان ناس متستاهلش
متفكروش غير في اللي يستاهلو تفكيركم
ركزو في النهاردة علشان يبقي احسن من امبارح
وانسو امبارح لانه خلاص عدى وفات والتفكير فيه مش هيرجعه النهاردة اولي بتفكيركم واهتمامكم
#رسايل_سكن

انا كل يوم برفع رسالة زى دى بقالي حوالي تمن شهور بعمل كده وعندى ناس كتير بتقرالى وبتستنى رسايلي وبتعملها مشاركة عندى فولورز كتير فعلا

المهم رديت علي شوية تعليقات وقلت هرجع الاوضة اغير واحط حاجاتى مكانها واكل انا جعت اوى
رجعت لقيت النور مفتوح يبقي صحيت كويس خبطت وهى فتحت اول مشوفتها صرخت وطلعت اجرى
وشها كان فيه علامة خياطة كبيرة اوى بطول وشها كله وفي علامة تانية بس اصغر انا خفت اول مشوفتها
بس بعد شوية هديت وفكرت في اللي عملته اكيد جرحها
انا مكنش قصدى بس انا فعلا خفت واتخضيت خصوصا انى مكنتش اعرف انها كده
حسيت بالذنب وانى غلطت ومكنش المفروض اعمل كده
قلت هرجع الاوضة.

رجعت لقيت الباب مردود بس مش مقفول
وهى قاعدة علي سيجادة الصلاة وبتكلم ربنا وبتدعيه
ذهب وهى بتعيط :يا رب انا تعبت ارحمنى يا رب عبادك مش راحمنى بيخافو منى يا رب بيخافو ومش متحملين يشوفونى
انا مش معترضة علي اللي انا فيه والله بس تعبت يا رب تعبت وانت اكيد عارف وحاسس بيا ارحمنى يا رب ارحمنى وهون عليا.

لما سمعتها خرجت من غير ما تحس علشان متتحرجش انى شفتها وهى بتعيط وسمعتها
خرجت وندمت اكتر بس انا والله مكنش قصدى
بعد شوية رجعت وانا مش عارفة اقولها ايه اتاسفلها بيه
فضلت واقفة خمس دقايق قدام باب الاوضة وبعدين خبطت هى واضح انها خدت بالها انه كان مفتوح فقفلته
فتحت من غير متبصلي ودخلت قعدت على سريرها
انا وقفت دقيقة وبعدين روحت وقفت عند سريرها وحاولت اتكلم بس كنت حاسة انى بعك الدنيا بس
سكن بلجلجة :انا ....انا اسفة...انا مكنش قصدى والله...انا بس اتخضيت قصدى اتفاجات..مت..متزعليش منى..انا فعلا اسفة
ذهب من غير متبصلها :مجراش حاجة.

ردها مضايقنيش منها بالعكس ضايقنى من نفسي رد فعلي ده واضح انها اتعرضتله كتير
فضيت شنطى وفرشت سريرى غيرت هدومى وجيت اكل عرضت عليها تاكل معايا بس هى قالتلي شكرا
عدا اليوم ونمنا احساس غريب انى مش نايمة في اوضتى علي سريرى وكمان مش لوحدى في الاوضة بعد ما فضلت اتقلب كام ساعة نمت والحمد لله
تانى يوم الصبح روحت الكلية وانا راجعة جبت شيكولاته ولزقت عليها ورقة مكتوب عليها اسفة وحطيتها علي مكتبها
هى رجعت شافتها بس ملمستهاش حتى

فضلنا تلت ايام عالحال ده انا اروح الكلية وانا راجعة اجيب شيكولاتة واكتب عليها اسفة واحطها جنب اختها وهى مبتلمسهمش لحد ما بقو تلت شيكولاتات انواع مختلفة والله انا قلت يمكن مش عاحبها النوع فجبتلها نوع تانى
المهم بعد تلت ايام ماما خلت بابا يجيبها ويجولي السكن
والجنرال جابها مش قلتلكم بيحبها
المهم نزلتلهم ماما حضنتنى وهى بتعيط
عليا :انتى كويسة عاملة ايه هنا انتى مبتاكليش كويس شكلك خاسس انت...
سكن قاطعتها :اطمنى يا ماما انا زى الفل كمان اكيد ملحقتش اخس فى تلت ايام يعنى
سالم وهو بيحضنها :والله يينتى قلتلها بس بتعيط ومبطلتش عياط غير لما قولتلها انى هجبهالك تشوفك بنفسها
عليا :الله مش بنتى الوحيدة وعايزة اطمن عليها ووحشتنى كمان ماهى وحشتك انت كمان وكنت زهقان طول التلت ايام اللي فاتو ومش طايقنا
سكن :برضه جبتى اكل كتير يا ماما وانا اصلا راجعة البيت بعد بكرة

عليا :الف هنا على قلبك يا حبيبتي
هنمشي احنا دلوقتى خلي بالك من نفسك
سالم وهو بيطبطب علي كتفها :تيجى بالسلامة يا حبيبتى
سكن وهو بتبوس ايده :الله يسلمك يا بابا

ومشيو طلعت اوضتى وانا بفكر ابويا حضنى ووحشته ومش طايق البيت وانا مش فيه وقالي يا حبيبتى يا ريتنى جيت السكن من زمان انا فرحت لما ماما قالت انى وحشته بس غيرت الموضوع علشان محرجوش انا فرحانة اوى

مسكت موبايلي فتحت فيس وكتبت
رسالة النهاردة
اهلك لتهلك
اهلك هما المثال الوحيد للحب الغير المشروط فى حياتك
محدش هيحبك ويعمل علشانك كتير وميستناش منك مقابل غير اهلك محدش هيتمنى تبقي احسن منه غير اهلك
لو ملكش خير فى اهلك يبقي ملكش خير في حد

وطلعت انا والاكل الكميات الكبيرة اللي ماما جايباه
وقلت هحاول تانى اتكلم معاها يمكن تظبط المرة دى
سكن :تاكلي معايا
ذهب :لا شكرا
سكن :ماهو من الاخر كده مش هينفع الوضع ده مش هنقضي السنة علي كده كل واحدة فينا فى ناحية كده احنا عايشين مع بعض يعنى لازم نتعامل مع بعض
ذهب باستغراب :نقضي السنة..هو انتى هتكملي بقية السنة هنا مش هتنقلي اوضة تانية انتى كمان

سكن :وانقل اوضة تانية ليه
ذهب :انتى مش خايفة منى
سكن :انتى شغالة مع عصابة لسرقة الاعضاء
ذهب :لا
سكن :بتاكلي عيال صغيرة طيب
ذهب :انتى بتقولى ايه طبعا لا
سكن :هتاخدى رقمى توزعى علي صحابك الشباب
ذهب :انا معنديش صحاب ومعييش رقمك من اصله
سكن :خلاص يبقي اخاف منك ليه
ذهب :زى مخفتى اول مرة شوفتينى
سكن بحرج :انا اسفة انا مخفتش اكتر من انى اتفاجات بس انا فعلا اسفة على رد فعلي السريع الغبي ده
سامحينى بقي ميبقاش قلبك اسود

انا تانى مرة اتاسفلك وجبتلك شيكولاتة سادة وشيكولاتة بالبندق وشيكولاتة كبيرة مش هتجيلك غير لما تتخطبي اصلا كل ده علشان تتقبلي اسفى وانتى برضه مش راضية تقبليه
ذهب :خلاص قبلته انا من اول مرة قبلته اصلا
سكن :امال مخدتيش الشيكولاتة ليه وبتتعاملي معايا ناشف ليه كده
ذهب :علشان متعودش علي وجودك وبعدين تمشي
وانا مصدقت انى اتعودت انى اكون لوحدى
سكن :لا متقلقيش مش همشي وقاعدة علي قلبك
انا سكن انتى اسمك ايه
ذهب :اسمك حلو ومختلف انا ذهب
سكن :وانتى اللي يعنى اسمك تقليدى

حلو اسمك لا وغالي انتى عارفة جرام الذهب وصل لكام بس اهلك ليه سموكى ذهب
ذهب :جدتى لابويا ماتت قبل مانا اتولد بابا كان بيحبها اوى وزعل جدا لما ماتت فأمى لما خلفتنى بنت سمتنى ذهب علي اسمها ابويا فرح اوى ساعتها
سكن :الله يرحمها
تعالي ناكل بقي انا جعانة اوى واكل امى اكيد احلي الف مرة من اكل السكن
ذهب بحرج :لا انا مش جعانة

سكن :متبقيش رخمة بقي ناكل سوا علشان يبقي بينا عيش وملح قصدى مكرونة وبانية وفراخ وسلطة ومخلل وتفاح وعصير فراولة وكنافة بالقشطة وجبنة ولانشون وفينو امى تقريبا فضت التلاجة وهى جاية طب كاتت خدتنى معاها اسهل
ذهب وهى بتضحك :واضح ان والدتك حنينة اوى
سكن بابتسامة :اوى اوى انا بحبها ومليش غيرها
بس ده ميمنعش ان ده تبذير اوفر هنخلص كل ده ازاى
ذهب :نخلص

سكن :اه طبعا نخلص انا مش هخلص مائدة الرحمان دى لوحدى اكيد وبعدين مش احنا اصحاب
ذهب :احنا اصحاب
سكن :ايه يبنتى انتى هتفضلي تكررى كلامى كده كتير
اه طبعا صحاب مش عايشين سوا وجبتلك شيكولاتة
ذهب بابتسامة :هنبقي صحاب علشان جبتيلي شيكولاتة
سكن :اه طبعا انا اشرف من الشرف ومبجبش شيكولاتة غير لصحابي بس
ذهب :هو انتى بتهزرى كده طول الوقت
سكن :وانا صاحية بس بهزر انما وانا نايمة مبهزرش
ذهب وهى بتضحك :انتى عايزة تهزرى وانتى نايمة كمان لا كده انا اللي هخاف منك
سكن :خاف يا عيد
ذهب :يامى يامى يامى
سكن :يلا ناكل انا عصافير بطنى ماتت من الجوع
ذهب :ماشي يلا ناكل

عدى شهر كنت انا فيه قربت من ذهب
بقينا بنفطر سوا ونروح الكلية ونرجع ننزل مطعم السكن نتغدى سوا ونطلع نزاكر سوا وبعدين نتعشي سوا
تقريبا بقينا بنعمل كل حاجة مع بعض
هى احيانا كانت بتحاول تبعد او كانت بتحاول متتعودش علي وجودى وانا علشان اطمنها كنت بقرب اكتر.

وفى يوم لقيتها بتسالنى
ذهب :هو انتى هتسكنى مع مين السنة الجاية
سكن :ودى محتاجة سؤال معاكى طبعا
ذهب :ليه
سكن :علشان احنا اصحاب وانا مرتاحة معاكى
ذهب :يعنى مش خايفة منى ومش هتبعدى
سكن :اخاف من ايه بس وانتى ما شاء الله قمر كده بيضا وعنيكى ملونة وشعرك اصفر ده انتى عقدتينى يبنتى
انتى قلبك ذهب زى اسمك بالظبط وانا يشرفنى ويسعدنى ان احنا اصحاب
ذهب :انتى ليه مسالتنيش ايه سبب اللي فى وشي ده
سكن :قلت انك وقت ما تحبى تحكيلي هتحكيلي
ذهب :وانا عايزة احكيلك
من سبع شهور في اجازة الصيف اللي فاتت كنت راجعة البيت شفت طفل صغير واقف وفي عربية هتخبطة فاديته وبعدته عنها بس العربية خبطتنى انا خبطة جامدة اوى.

لما فقت لقيت انى في المستشفى بقالي يوم ونص وايدى اليمين متجبسة هى ورجلى الشمال ووشى عرفت انه اتفتح وانه اتخيط بغرز كتير
اهلي فضلو يحمدو ربنا انى عايشة ومش مهم اي حاجة تانية
ولقيت الطفل اللي انا انقذته ده هو وامه دخلو اوضتى واول مشافتنى مسكت ايدى الشمال اللي مش متجبسة وفضلت تبوس فيها وتشكرنى انى انقذت ابنها الوحيد
بعد شهر ونص فكينا الجبس وانا بقيت كويسة بس الغرز ثابت اثر في وشى علشان يروح محتاجة اعمل عملية تجميل اهلي معاهمش فلوسها
الست اللي انا انقذت ابنها كانت بتجلنا كتير اوى علشان تشوفنى وكانت بتعيط وبتقولي ان لو معاها فلوس كانت ادتهالنا علشان انا اعمل العملية بس للاسف هى باعت ذهبها علشان تعمل عملية استئصال لرحمها لانه كان فيه سرطان.

وهى معندهاش غير ابنها ده وكده مبقاش ينفع تجيب غيره
كل ما هى كانت بتتكلم كنت بحمد ربنا انه جعلنى سبب ان ابنها يفضل في حضنها انا والله كنت راضية باللي حصلي
حتى مقولتش لاهلي انى لازم اعمل العملية بس ابويا من ساعتها بقي بيشتغل شغلانة تانية علشان يحوش فلوس العملية
بس لما جيت هنا السنة دى وكل ما بنت تيجى وتشوفنى بتطلب تتنقل من الاوضة الاطفال في الشارع بيخافو منى مش بس الاطفال كل الناس ماعدا اهلي بيخافو منى
انتى عارفة صحابي اللي كنت قاعدة معاهم السنة اللي فاتت بعدو عنى ومقعدوش معايا السنة دى
وانا مينفعش امشي لازم اسكن الطريق لبيتنا طويل وانا كليتى عملية ولازم احضر كل يوم كمان فلوس المواصلات كتيرة اوى المدينة الجامعية فعلا بتوفرلي فلوس كتير ومش هقدر احمل علي اهلي واروح واجى كل يوم ولا طبعا هينفع يجو نعيش هنا وعلشان كده انا مستحملة
انا عايزة ارضا يا سكن والله عايزة ارضا انا عملت حاجة حلوة لما ربنا استخدمنى علشان احافظ علي حياة الطفل ده وموجعش قلب امه عليه
انا مش ندمانة انى انقذت الطفل ده ولو رجع الزمن بيا تانى هنقذه تانى
بس نظرات الناس ليا وخوفهم منى مخلينى مش عارفة ارضا خناجر بتتغرز في قلبي نظراتهم وكلامهم بيجرحونى اوى ومش عارفة اتعود عليهم كل مرة بحس بنفس الالم مبيقلش
سكن :انتى ربنا بيحبك يا ذهب وعلشان كده استخدمك في الحاجة العظيمة دى وعلشان كده ابتلاكى الابتلاء الصعب ده
وصبرك عليه ليه اجر كبير عند ربنا وباذن الله ربنا هيرضي عنك وهيراضيكى وهيعوضك

فكرت فى كام مرة ذهب عيطت بسبب كلمة ولا نظرة من حد هى بتاخد اجر علي صبرها ومحاولتها انها ترضى
واحنا بناخد ذنوب علشان بنصعبها عليها علشان بنكسر بخاطرها علشان قاسين عليها ومفيش في قلوبنا رحمة
يا ترى كام حد فى الدنيا زيها حياته صعبة بسبب اللي حواليه عايز يرضا ويحمد ربنا علي اللى هو فيه وكلام الناس ومعاملتهم ليه مخلينه مش قادر
مسكت موبايلي فتحت فيس وكتبت
رسالة النهاردة
الكلمة الطيبة صدقة
يعنى بناخد عليها اجر
يبقي الكلمة الخبيثة السيئة اللي بتوجع اللي بيسمعها ذنب بناخد عليه سيئات ذنب ربنا هيحاسبنا عليه ومش هيسامحنا عليه غير لما اللي جرحناه بكلامنا يسامح
ولو مسمحناش هيبقي لازم نكفر عنه في الاخرة واحنا اكيد مش حمل اننا نكفر عنه في الاخرة
ربنا بيسامح في حقه وبيغفر لما بنتوب بس مبيسامحش في حقوق العباد لازم
هما اللي يسامحو وانت متعرفش اللي انت جرحته بكلامك ده هيسامحك ولا لا متعرفش كلمتك دى عملت فيه ايه
الرحمة حلوة وجبر الخواطر خلق جميل
ارحمو من فى الارض يرحمكم من فى السماء
كفاية تجريح فى قلوب بعض بكلامنا اللي زى السم
المسلم من سلم الناس من لسانه ويده
خليكو مسلمين بجد
#رسايل_سكن

انا وذهب بقينا اعز اصحاب وشكلها انا اتعودت عليه
احنا قادرين نتعود علي اي حاجة مهمة كانت
كمان ذهب فعلا حلوة اكيد قبل متعمل الحادثة دى كانت ملكة جمال بس الناس مبتشوفش غير العلامات اللي فى وشها بس انما قلبها اللي يتاقل بالذهب ده وروحها الحلوة مش فارقة معاهم فى حاجة ولا عايزين يشوفوها
السنة خلصت انا وذهب اتفقنا اننا هنقعد سوا السنة الجاية
احلي حاجة اننا هنخلص سوا هى كليتها خمس سنين وانا اربعة ذهب اكبر منى بسنة
اه صح لما بفكر في ذهب بفتكر الكريم كراميل شبهها رقيق كده وشيك وحلو جدا ذهب كريم كراميل في نفسها اوى
يحيى فى الاجازة قرر يخطب بنت جارتنا برضه مش عارفة ايه حكاية اخواتى مع بنات الجيران
المهم اتخطبو
يوم الخطوبة لقيت اخوها بيستظرف وانا للاسف وارثة من امى لطفها الذايد وفعلا مبعرفش احرج حد حتى لو حبيت مبعرفش خصوصا لما يكون مستعبطش جامد
عمار :انتى اخت يحيى الوحيدة صح
سكن :اه
عمار :اسمك ايه
سكن :اسمى سكن
عمار :سكن ملك ولا ايجار
يحيى :سوسكا تعالي علشان نتصور
سكن :حاضر

انا كنت هطرشق من خفة دمه ملك النكت البايخة والهزار التقيل ده بس يحيى انقذنى وبصراحة برضه معتقدش انى كنت هعرف ارد عليه
بعد ما اتصورنا شوية ولقيت برميل الرخامة ده جاى يتكلم معايا
عمار :مقولتيش سكن ملك ولا ايجار
سكن لنفسها بصوت واطى :الهى سكن كامل يقع عليك يا بعيد قول ان شاء الله
عمار :انتى بتقولى ايه شكلك بتشتمى
سكن بسرعة :لا طبعا
عمار :يبقى بتدعى عليا
سكن :هو انا اعرفك علشان ادعى عليك
عمار :نتعرف وتدعى عليا براحتك
انا عمار اخو ملك الكبير
منذر :كوكى ممكن تيجى ثانية عايزك
سكن :اه طبعا
ها عايزنى في ايه
منذر :لا مش عايزك في حاجة انا قلت انقذك كنت حاسك مخنوقة وانتى واقفة
سكن :احساسك في محله تسلملي يا رب
وفضلت بقية الخطوبة واقفة جنب اهلي ومبقفش لوحدى خالص علشان مسيبش فرصة لبرميل الرخامة ده يستظرف تانى بدل ما اديله بالبوكس في وشه واخلص

بعد الخطوبة روحت مسكت موبايلي فتحت فيس وكتبت
رسالة النهاردة
خفة الدم دى رزق لو ربنا مارادش يكون دمك خفيف يبقي اكيد ربنا ليه حكمة من كده فترضى بقضاء ربنا بقي
وبلاش تستظرف وتتروشن وتقرف اللي جابونا معاك
القلش الرخم حرام يا جدعان
#رسايل_سكن

تانى يوم ذهب كلمتنى تسالنى عن سبب اللي كتبته حكتلها شمتت فيا وفضلت تضحك صحيح الصحاب في اجازة
لا وقال ايه بتقولي ما يمكن معجب قال معجب قال
بيعمل كده وهو معجب امال لو عايز يطفشنى ويكرهنى فيه هيعمل ايه هيرمى علي وشى مية نار
للاسف بعد اسبوع عزمنا ملك واهلها عندنا وطبعا مسلمتش من خفة دم ملك النكتة عمار
وللاسف تانى بعد اسبوعين هما عزمونا وبرضه مسلمتش
انا كنت خلاص قربت افكر ازاى افركش الخطوبة دى واريح نفسي من الهم ده
بعد شهرين كان فرح بنت عمة ملك

وكان المفروض انها هتركب هى واهلها مع نادر ابن عمتها
وعلى حظى المنيل يحيى اخويا بيغير منه ومش بيطيقه
فطلب منى اروح معاهم علشان ملك تركب معاه عربيته لانها مكنتش هتركب معاه لوحدها
وانا وافقت وطبعا طبعا عمار باشا مسابش اخته تركب معايا انا واخويا لوحدنا وجه معانا اصلنا طالعين رحلة يلا ماهى ظاطت بقي
انا وملك كنا راكبين ورا وعمار ويحيى اخويا راكبين قدام
وانا مش طول الطريق مبشتركش معاهم في حوار
وصلنا ونزلنا ودخلنا القاعة
عمار :عقبالك
سكن :شكرا
عمار :حلو فستانك فسكوز ده
سكن :كان فستانى المفضل والله مش عارفة من غيرك كنت هكرهه ازاى
عمار : هو انا ممكن اسألك سؤال
سكن :اتفضل
عمار :هو ليه منذر بيقولك يا كوكى ويحيي بيقولك يا سوكسا
سكن :سوسكا
عمار :سوكسا
سكن :سوسكا ..ولا مش مهم تنطقها صح انت كده كده مش هتندهلى بيه المهم فين سؤالك معلش
عمار :ليه كل واحد فيهم بيندهلك باسم
واحد بيندهلك باسم رقيق وحلو والتانى بيندهلك باسم صبى مكوجى
سكن بصدمة :صبى مكوجى... هو كل واحد فيهم حضرتك بيندهلى زى ما هو شايفنى وحسب شخصيته وعلى حسب علاقتى بيه
عمار :لا وضحى هو كل واحد فيهم شايفك ازاى
سكن :وانت مالك انت بتسال اسئلة شخصية علي فكرة ومينفعش كده
عمار بحرج :انا اسف بعد اذنك

هو مشي وانا منظره وهو محروج ولما مشي بسرعة ضايقنى من نفسي اوى مع انى عارفة انى مغلطش وان هو اللي مزودها معايا بس انا فعلا مبحبش احرج حد
الفرح خلص وروحنا وعمار متكلمش معايا خالص انا اتضايقت مش علشان عايزاه يتكلم انا مبطقش كلامه اصلا
بس علشان عارفه انى كلامى ضايقه وحرجه
روحت البيت فتحت فيس وكتبت
رسالة النهاردة
اخد الحق حرفة
مش اي حد بيعرف ياخد حقه او يوقف اللي قدامه عند حده
معادلة صعبة اوى انك تاخد حقك بس من غير متيجى علي حد ولا ضميرك يوجعك بعدها
فى حد معين احنا لازم منتخطاهوش علشان منغلطش في حق اللي قدامنا واحنا بناخد حقنا منه
لاننا لما بنتخطاه بنندم وضيقنا مبيروحش
يعنى بنبقي متضايقين قبل ما ناخد حقنا وبنفضل متضايقين حتى بعد ما ناخده يمكن علشان كده ربنا عظم اجر اللي بيكظم غيظه وبيعفو عن مقدرة طبعا وبيسامح
علشان بيبقي صعب وانت بتاخد حقك انك تاخد حقك بس ومتجورش على اللي بتاخد حقك منه فيبقاله هو حق عليك
او يكونله عندك كلمة اسف مش عارف تقولهاله
خليكو حريفة وانتو بتاخدو حقكم وعلى ما تقدرو حاولو تاخدو بالظبط من غير متجورو علي حد

عدى اسبوعين وانا نسيت صراحة موقفي مع عمار
بس اهله عزمو اهلي عالغدا فرجعت افتكرته تانى
بس مكنش ينفع اتحجج ومرحش لما اهلي بيعزموهم هما بيجو كلهم فدى كده هتبقي قلة زوق منى وكمان علشان الموقف بتاع اخر مرة ده قلت يمكن اعرف اعمل حاجة اصلحه بيها او يمكن يكون هو اساسا نسيه
وروحنا واتغدينا وكل حاجة تمام وعمار اتكلم معايا ويا ريته متكلم الصراحة
عمار :تفتكرى ابو قردان قبل ما يخلف قردان كان اسمه ايه
سكن :مش عارفة بصراحة تفتكر انت ايه
سؤاله حسسنى ببداية اعراض ذبحة قلبيه يا ريته فضل مضايق انا ندمت انى زعلت انى حرجته
لا الجوازة دى متنفعش تتم ده هيبقي خال العيال اللي انا هبقي عمتهم وبيقولو الولاد بيطلعو لاخوالهم
يا سواد الحلل تخيلو ابقي عمة عيال شبه عمار
يعنى كان لازم يحيى يختار ملك اخته

بس رديت علي سؤاله من غير ترخيم بدل ما ارجع اندم تانى
المهم الاجازة خلصت ورجعنا للدراسة تانى انا وذهب
وتقريبا مشفتش عمار طول السنة دى غير مرتين تلاتة
وفى اجازة الصيف يحيى اتجوز ملك اتخطبو بالظبط سنة
فى الاجازة انا كلمت منذر عن ذهب وهو كلم دكتور تجميل صاحبه ولقالي حل الحمد لله
ذهب :لا يا سكن انا بابا بيحوش تمن العملية دى ولما يجمع تمنها ابقي اعملها انما انا اسفة مش هقدر اهلك يساعدونا في فلوسها
سكن :يبنتى مين قال اهلي هيساعدو بس
كل الحكاية ان الدكتور صاحب منذر اخويا ولما عرف ان الحالة تبعه وتخصه قاله انه مش هياخد اجر علي العملية
صحاب وبيجاملو بعض ملناش فيه احنا.

والمستشفي والدك اللي هيدفع فلوسها متقلقيش وانا اهلي مش هيدفعو تمن حاجة غير تمن الاتنين كيلو برتقان اللي هجبهملك وانا جايالك المستشفى
ذهب :يعنى اهلك مش هيدفعو حاجة في العملية
سكن :والله ابدا انا عارفة ان دماغك ناشفة ومش هترضي اصلا
ذهب :خلاص هقول لبابا ونروح المستشفي للدكتور اللي قولتى عليه ده
سكن :الحمد لله اخيرا اقتنعتى
وعملت ذهب العملية ونجحت والحمد لله ورجعت زى زمان قمر بدر منور ذهب قالتلى ان اللي حصلها ده خلاها تقرب من ربنا اكتر وخلاها تعرفنى وانها فعلا مش ندمانة انها عملت كده وان اللي حصل ده كان خير.

الطفل ووالدته جم زاروها في المستشفى
اصلا هى بقت صاحبة والدة ذهب
وفضلت تعيط وتحمد ربنا ان ذهب رجعت زى ما كانت لانها كانت مضايقة علشانها وهى شايفاها كده علشان انقذت ابنها الوحيد ومفيش فى ايديها حاجة تعملها
بتقول في كل صلاة ليا كنت بدعى ربنا يحلها من عنده والحمد لله ربنا استجاب دعاها
خلصت اجازة تانى سنة وبدانا تالت سنة
صحاب ذهب لما شافوها عملت العملية ورجعت زى الاول حاولو يرجعو يصاحبوها تانى بس هى مهتمتش ولا عبرتهم
قالتلي انهم مش صحابها هما كانو بس بيعرفوها علشان شكلها كان حلو بيتباهو بمعرفتها ووقت ما حلاوتها راحت هما كمان راحو قالتلي انهم ميستاهلوش يتقال عليهم صحاب
انما انا وبس اللي صاحبتها وان ربنا عوضها بيا
شايفين الرقة مش قلتلكم انها شبه الكريم كراميل

بعد ما رجعت البيت مسكت موبايلي فتحت فيس وكتبت
رسالة النهاردة
احنا كلنا اسباب فى حياة بعض
ممكن نبقى سبب للفرح وممكن نبقي سبب للحزن
ممكن نبقي سبب للقوة وممكن نبقي سبب للضعف
ممكن نبقي اسباب لحاجات كتير حلوة او وحشة
بس الاكيد ان كلنا اسباب في حياة بعض
واحساس وحش اوى لما نبقي سبب لحاجة وحشة او نبقي سبب لدرس مهم حد يتعلمه من الي حصله بسببنا
واحساس حلو جدا لما نبقي سبب لحاجة حلوة حصلت لحد
لما نبقي سبب لراحة او لسعادة لما نبقي سبب يحافظله علي حد بيحبه او على حاجة يحبها
ربنا لما بيحب عبد بيستخدمه في مساعدة الناس
وعلشان كده دايما ادعو وقولو اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا

بدأنا تالت سنة فى الكلية انا وذهب واحنا كل ما الوقت يعدى صداقتنا بتقوى اكتر
وانا وهى مركزين فى دراستنا وعايزين نجيب تقديرات عالية
وطبعا بتحصل مواقف لطيفة ظريفة تجمعنى بملك النكتة وبرميل الرخامة عمار
بالمناسبة ملك بقت حامل وانا مرعوبة للولد او البنت اللي هيجو يطلعو شبه عمار
خلصت تالت سنة بكل ما فيها من حلو ووحش
وخدنا الاجازة
بعد الاجازة مبدات باسبوع لقيت بابا بيقولى خبر من اسخف واسوء الاخبار اللي سمعتها فى حياتى
عمار متقدملى انا ساعتها انتفضت من مكانى وقلت لبابا انى مش موافقة بابا قالي ليه قلتله ان لسه باقيلي سنة لما اخلصها ابقي افكر فى الجواز لانى مبفكرش دلوقتى

بابا قالي انه لو حصل نصيب هتبقي خطوبة مش جواز
وانه خلاص اداله ميعاد يجى كمان يومين واكيد مش هيلغى الميعاد علشان انا بدلع
بابا لما لقى في دموع بتتجمع في عينيا
طبطب علي كتفي وقالي ده مجرد مقابلة هنتكلم فيها ولو وافقت فخير لان عمار شاب كويس ومحترم
ولو رفضت فهو مش هيجبرنى علي حاجة وانا بنته الوحيده وهو تهمه مصلحتى
ساعتها انا مسكت ايده بوستها وقلتله ان حاضر هقعد معاه
كلمت ذهب قولتلها وكانت هتموت من كتر الضحك
الصحاب فرص مش عجوة وقرص يا جماعة

وواضح ان انا صاحبتى طلعت عجوة وقرص
بعد ما فضلت خمس دقايق بتضحك لحد ما بطنها وجعتها من كتر الضحك انا زعقت فيها
سكن بغضب :ذهب بطلى ضحك انا مش بقولك نكتة انا واقعة في مصيبة هنا
ذهب :انا اسفة حقك عليا متتعصبيش
طيب انتى رفضاه ليه
سكن :دمه تقيل وبيستظرف عليا كل ما يشوفنى
ذهب :يعنى هو انتى لازم تتجوزى واحد دمه خفيف زيك
سكن :لا مش لازم يكون دمه خفيف وكفاية اكون انا مصدر البهجة في حياته انا مش عايزة اتجوز نسخة بالكربون منى يا ذهب
بس يرضيكى اتجوز واحد كلامه بيعصبنى وهزاره بيحرق دمى
الجواز اساسه القبول وانا مبقبلوش يا عالم مبينزليش من زور ياهو
ذهب :هو انتى معاكى حق بس اديله فرصة يمكن الوضع ميبقاش بالسوء اللي انتى متخيلاه ده
كمان خلاص والدك اداله ميعاد هتصغرى والدك ومتخرجيش
سكن :قطع رقبتى قبل ما اعمل كده
وهو انا مخلينى هتنيل اقعد معاه غير ان بابا اداله ميعاد
ذهب :طب والله انا متفائلة وحاسة ان حاجة حلوة هتحصل
سكن :كان نفسي اكون متفائلة زيك كده عموما ربنا يستر

وعدا اليومين وجه ميعاد عمار ملك النكتة كان هاين عليا اخرجله بعباية سودا وطرحة سودا وجزمة سودا والله
بس ده شغل روايات هبلة انما في الواقع دى قلة زوق واصلا ماما مكنتش هتقبل اخرج كده ولا انا كنت هحرجه بالشكل ده هو في بيتنا وابويا اللي وافق واداله ميعاد مينفعش اعمل كده واصغر ابويا واقل من نفسي
فلبست لبس عادى من لبسي وخرجت
وبابا وماما خرجو وسابونا لوحدنا
وانا كنت قاعدة ساكتة ومتغاظة لانى حسا انى قاعدة معاه غصب عنى وهو اتنحنح علشان يبدء كلام
ساعتها قلت في دماغى لو قلش قلشة رخمة واستظرف هرفضه وحالا
عمار :اخبارك ايه يا سكن
سكن :انا بخير الحمد لله
عمار :تحبي تسالينى في ايه
سكن :مش عارفة
عمار :مش عايزة تعرفي حاجة معينة عنى انتي متعرفيش عنى حاجات كتير
سكن :حاجات زى ايه معرفهاش
عمار :تعرفى ان عندى تمنية وعشرين سنة وانى بشتغل في التسويق مع انى خريخ صيدلة تعرفى انى خدت كورسات تنمية بشرية وكورسات عن لغة الجسد وعلشان كده عارف انك قاعدة معايا وانتى متضايقة ومش مرتاحة باين من حركاتك ورجلك اللي مبطلتيش تهزيها من ساعة مقعدتى
ومن انك بتبصى علي الساعة كل عشر ثوانى وعايزة الوقت يعدى بسرعة وتخلصي منى
تعرفى ان وجودك بيوترنى
سكن :نعم وجودى بيوترك ازاى يعنى
عمار :يعنى بيخلينى مش عارف اقول ايه
مجربتيش تحسي انك متوترة وانتى بتتكلمى مع حد قبل كده
سكن :جربتها في امتحانات الشفوى
عمار :اهو انا وجودك بيوترنى اكتر من امتحانات الشفوى
اول مرة اتكلمنا انا كنت عايز اتكلم معاكى وابهرك بكلامى وبشخصيتى بس معرفتش عكيت الدنيا
وكل مرة كنت بشوفك واتكلم معاكى كنت ببقي عايز اصلح اللي نيلته بس كنت ببوظ الدنيا اكتر
لحد ما تقريبا خليتك تكرهينى
سكن :لا مش لدرجة اكرهك بس يعنى هو القلش الرخم
عمار قاطعها بابتسامة :القلش الرخم حرام.

انا قريت البوست ده اول منزلتيه وطبعا مكنتش محتاج ذكاء خارق علشان اعرف ان البوست عنى
انا دمى مش تقيل والله بس عارفة لما تبقي بتفكرى تعملي حاجة فتعملى عكسها بالظبط
انا كتير كنت بفكر قبل متكلم معاكى خصوصا انى عارف ان الكلام لعبتك انا قريت كل الرسايل اللي انتى كتبتيها قبل كده يحيى كان بيشيرلك حاجات وملك كمان وبسببهم عرفت صفحتك من قبل مشوفك فى الخطوبة وكنت مبهور بيكى ومستنى اشوفك علي الحقيقة.

بس كلامى معاكى قفلك منى وانا زودت الطين بله فى كل المرات اللي اتكلمنا فيها بعد كده
انا كتير كنت بفكر ازاي احسن صورتى دى في نظرك بس كل مرة كنت ببوظها اكتر
سكن :يمكن غلطك كان في انك بتفكر كتير ومدى الموضوع اكبر من حجمه انا مش دكتور ابراهيم الفقى علشان ده كله
كمان التفكير كتير فى الحاجة بيبوظها وبيضيع متعتها في حاجات حلاوتها انك متفكرش فيها
يمكن لو مكنتش فكرت كتير وكنت اتعاملت بطبيعتك كنت هتتصرف بشكل احسن بكتير من الشكل اللي اتصرفت بيه يومها وفي المرات اللي بعد كده
عمار بابتسامة :وبتقولي انى مدى الموضوع اكبر من حجمه وانك مش دكتور ابراهيم الفقى
انتى بجد الكلام لعبتك انا بيتهيالي انك بتتكلمى اسهل مبتتنفسي.

سكن وهى بتضحك :مش للدرجة دى يعنى
بس ربنا بينعم علي كل واحد فينا بنعمة يمكن انا نعمتى هى كلامى
عمار :ادينى ضحكتك لاول مرة اهو نعتبرها بداية جديدة وتدينى فرصة اظبط اللي نيلته طول السنتين اللي فاتو دول
انا لازم اغير فكرتك عنى انا خفة دمى مفيش فيها شك صدقينى ادينى فرصة اثبتلك
سكن وهى بتضحك :اه كله الا خفة دمى مقبلش حد يشكك فيها
عمار :ايوه بالظبط كمان اديكى ضحكتى تانى اهو يعنى في منى امل
سكن :امل وعمر كمان.

عمار :يعنى هتوافقي
سكن :يعنى هفكر بجد هفكر
عمار :وده كفاية بالنسبالى انك هتدينى فرصة وتفكرى انا عارف انك كنتى ناوية تقولى انك رافضة بعد ما امشي بخمس دقايق اصلا
ايه متفاجئة ليه مقلتلك واخد كورسات تنمية بشرية ولغة جسد وليلة جامدة اوى ساعتك
سكن بابتسامة :عندك حق انا فعلا معرفش عنك حاجات كتير
طيب انت مش عايز تعرف عنى حاجة مش عايز تسالنى في حاجة
عمار :لا انا عايزك توافقي بس ..قصدى تفكرى بس
بس يا ريت تفكرى وانتى بتاكلي انا لاحظت انك بتحبي الاكل واعتقد هتبقي حاجة في صالحى لو فكرتى وانتى بتاكلى
سكن :لا شكلك مزاكرنى كويس
عمار :كويس جدا انتى مش متخيلة
سكن :تمام عموما انا هفكر وبابا هيبقي يبلغك بردى بعد اذنك
عمار :طيب في طلب صداقة بتاعى انتى معلقاه من تمن شهور مش ناوية تقبليه...واضح انى اتهورت اعتبرينى مقلتش حاجة اتفضلى.

دخلت اوضتى وانا حسا انى مبسوطة وكل ما افتكر كلامنا اضحك لا وشكله وهو عايزنى اقبل طلب الصداقة بتاعه
ساعتها جبت صفحته ودخلتها اقلب فيها لاول مرة طلع دمه خفيف فعلا لا وبيكتب حاجات مهمة عن التنمية البشرية وعن كتب بيقراها اوبا ده طلع بيقرا روايات كمان زوقنا واحد انا قريت كل اللي هو قراه ده
عنده حق انا فعلا معرفش عنه حاجات كتير لا الصراحة انا معرفوش اصلا عمار ده مختلف عن عمار برميل الرخامة اللي انا مكنتش بطيقه
التفكير فعلا اوقات بيضرنا ومش بينفعنا اهو تفكيره في انه يبهرنى خلاه عك الدنيا فى حين انه لو كان اتصرف علي طبيعته من غير تفكير كنت هنبهر بيه لانه فعلا مبهر ومختلف.

خرجت من صفحته بس من غير ما اقبل طلب الصداقة علشان ده هيبقي معناه انى موافقة وانا لسه محتاجة افكر اظن باين انى لسه محتاجة افكر ومش موافقة خالص نهائى ابدا يعنى
جبت صفحتى وكتبت
رسالة النهاردة
التفكير احيانا بيكون نقمة مش نعمة
مش دايما بيكون صح انك تفكر التهور ساعات بيكون مطلوب وبيخلي حياتنا احسن بيخلي حاجات حلوة تحصل ومبيخليهاش مملة وخنيقة
فى حاجات حلاوتها في انك متفكرش فيها قبل متعملها
مش كل الحاجات طبعا في حاجات لازم نفكر فيها ونفكر كويس كمان
خلو للمغامرة مكان في حياتكم متعيشوهاش بالورقة والقلم
فكرو شوية واتهورو شوية واعملو حاجات من غير تفكير
كده الحياة هتبقي احلى.

فكرت كتير في عمار في كلامنا سوا وفي كلام اهلي عنه واستخرت حسيت انى مرتاحة وقلت لبابا انى موافقة وبعدين قبلت طلب الصداقة كفاية عليه تمن شهور متعلق
لما بعته اتحرجت ارفضه وبرضه مكنتش هقبله فسيبته كده
اتخطبنا انا وعمار سنة وتلت شهور وبعدين اتجوزنا
وخلفنا مالك ومريم ونوران

عمار بالنسبالى شبه فتة العيد اللي بتتعمل في ايام فرحة وخير وبركة من ربنا عمار بالنسبالى بقي كده سبب للخير ومصدر للراحة والفرحة تخيلو بقا بيضحكنى بطل يفكر قبل ما يتعامل معايا وبقي بيتصرف علي طبيعته وعلشان كده حبيته لانه يتحب كفاية طيبة قلبه واخلاقه وطبعا خفة دمه
وذهب اتجوزت معيد عندها في الكلية بعد ما خلصت علي طول وسعيدة جدا في حياتها معاه وخلفت منه قاسم ومراد
لما قاسم كان عنده ست سنين كان فى عربية هتخبطه بس فى شاب لحقه والحمد لله الشاب مجرالوش حاجة
ذهب كلمتنى تحكيلي وهى بتعيط وبتحمد ربنا وعمالة تقولي الخير مبيضيعش يا سكن بيلف يلف ويرجعلنا تانى بعد ما نعمله وبيرجعلنا بنفس الطريقة اللي عملناه بيها كمان.

ذهب مقتنعة ان اللي عملته مع الطفل اللي هى انقذته ودعا والدة الطفل ليها هو سبب كل الخير اللي في حياتها
تقديراتها في الكلية اللي عليت
معرفتها بيا وصداقتنا عمليتها اللي ربنا خلانى سبب انها تعملها بشكل اسرع
والدتها الي ربنا شافاها وقومهالهم بالسلامة بعد ما كانت تعبانة جدا خفت من غير متعمل العملية حتى والادوية جابت نتيجة
جوازها من اكرم جوزها اللي صاينها وشايلها هى واهلها من علي الارض شيل.

قاسم ومراد التوأم اللي ربنا انعم عليها بيهم وفرحة حماتها اللي بتحب الولاد اكتر من البنات ومن بعد ما ذهب خلفتهم وحماتها طايرة بيها
اكرم اللي ربنا فتحها عليه وبقي بيشتغل شغل كويس اوى بره الجامعة مش بس في الجامعة وخلاص بقي دكتور في الجامعة دلوقتى
ذهب مقتنعة ان الخير اللي عملته هو سبب كل ده
بصراحة انا كمان مقتنعة اللي عند ربنا مبيضعش وان ربنا بيجازى خير عن اللي احنا بنعمله وبيكرمنا باضعاف مضاعفة كمان عن اللي احنا عملناه
لان ربنا بيعاملنا باللى عنده مش باللى عندنا
واللى عند ربنا واسع الكرم والفضل من لا تنفذ خزائنه.

كتير اللي عند ربنا كتير اوى ومبيخلصش
كمان رسايل ربنا لينا كتير وحوالينا في كل حتة فى ناس في حياتنا في حاجات بتحصلنا في حاجات بنسمعها او بنقراها رسايل ربنا لينا بجد كتير اوى بس احنا نركز علشان نشوفها ومنتجاهلهاش ونعمل بيها علشان منندمش.

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة
قصص و روايات مختارة