قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الرابع

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني كاملة

نوفيلا عشقت عنيدة بقلم أمنية موني الفصل الرابع

نور اتصدمت من انو هو "عمر" يبقي ابن "احمد"
نور بعصبيه : قالت اي ده هو انت ابن اونكل احمد انا استحاله اروح معاك في حته اديني العنوان اروح
عمر: للاسف بابا منبه عليا انك تيجي معيا وانا مش هزعلو عشان عيله تافها زيك كدا
نور: انا تافها يا بارد يا رخم انت ياقليل الذوق انا عوزا اعرف انت دكتور ازاي انت اخرك تقف تشوف الكرنيهات وقطعها الفون
فون نور رن وكان احمد نور ردت.

نزر:اونكل احمد ممكن لو سمحت تديني العنوان عشان انا مش هركب مع البني ادم ده
احمد: اي ده ليه بس يا بنتي هو ضيقك ولا اي
نور: للا بس معلش انا مش هركب معا فا ممكن تديني العنوان
احمد: لي بس هو زعلك جامد كدا لما يجيلي بس وعشان خاطري اركبي معا دلوقت عشان تعرفي السكه لان الطريق طويل
نور: حاضر يا انكل عشان حضرتك بس باي
قفلت وهيا هتموت من الغيظ وانها هتركب مع هلاكو في عربيه وحدا
نور بعصبيه :اتفضل يا دك
عمر: يلا ياختي.

ركبت نور مع عمر وهيا متغظة اوووي وعمر طبعامتوصاش وكان سايق بسرعه ونور كانت خايفا اووي وبعد موصلو و"نور" كان فضلها شويا وهتعيط اصلا لانها بتترعب من السواقه السريعه اول منزلت من العربيه مشيت راحت عند الباب وخبطت الشغاله فتحت الباب ليهم "نور وعمر" دخلو نور اول ملقت "مني" جريت عليها
نور:جريت علي مني لانها بتعتبرها امها.

ماما وحشتيني اوووي بجد وقعدت تعيط
مني: بس يا نونو ليه العياط ده بس متوجعيش قلبي عليكي بس يا حبيبتي
نور: انا حصلي حجات كتير اوووي ولله ومكنتش عرفا اوصلكو والدنيا خدتني كمان
احمد بيحاول يلطف الجو: اي يا ست نور هو انا كنت قاعد معاكي ولا بايت في حضنك طول اليل
نور: لا طبعا وحشتني اوووي وحضنته
عمر واقف مستعجب من حب اهلو لنور.

وقعدو وبعد كلام كتير وحكيات اكتر "عمر" غير فكرته عن نور خالص لما شافها وهيا بطبيعتها مع اهله
احمد: صحيح يا "نور" هو في اي بقا ومكنتيش عوزه تركبي مع "عمر" ليه
نور وبصوت واطي قصدك هلاكو "مني" سمعتها وضحكت: انا عادي بس هو انا ودك "عمر" اصلا مش بنطيق بعض وفي تاتش حصل بينا
عمر: نعم يختي ده الي هوا ازاي وهو مش كل ده من عقلك الصغير وعندك ومن تحت دماغك ده انتي مصيبه متحركه.

نور: نسيت اصلا ان في حد قاعد: نعم يا عنيا ما انت الي كنت عاوزني اقف علي بابا القاعه كنت فكرني بواب ولا اي لا فوق ده انا "نور" برضو
عمر: عشان كنتي متاخرا يا هانم وانا مرضيتش اكرشك واحترمتك وخليتك عند الباب بس ازي "نور" هانم تقف عند الباب
احمد بزعيق: باااااس في اي انتو مش هتعقلو ابدا من وانتو صغيرن علي كدا. ("نور وعمر" وهما عيال كانو ديما بيتخنقو وناقر ونقير زي دلوقتي كدا )
احمد: عوز افهم براحه كدا واهدو.

نور: انا هحكيلك يا انكل
نور: انا كنت راحه المحاضرا عادي بس كنت عوزا اشرب فقولت اروح اجيب مايه وكان "عمر" دخل وانا دخلت ومختش بالي منه ودخلا علي طول عشان اقعد راح عمر مزعقلي بقا وكان عوزني اقف علي بابا القاعه روحت انا كنت هخرج قالي لو خرجتي متحضرليش تاني واعتبري نفسك شيلا الماده روحت خرجت بس عشان انا مبحبش اسلوب الاومر دي وهو ده الي حصل
عمر: اتصدقي انا صدقتك هو ده الي حصل يا شبر ونص انتي ومنيمتيش عجلت العربيه يعني ولا دلقتي العصير عليا.

نور :انا اعمل كدا ليه تلقيها كانت سهرانه بس ونامت شويا والعصير ده عشان انت نيمت عجلت عربيتي
مني بضحك: انتي بقا يا "نور" المفتريه ده اليوم ده "عمر" جيه وكان متعصب بشكل وكان حالف لو كنتي قدامه لكان قتلك
احمد: ضحك اتصدقو انتو عيال عمر يلا صالح نور واعتزرلها وانتي يا نور اعتزري لعمر
عمر: يا بابا اعتزر لمين دي شيطانه متحركه
نور: معلش بقا الحمار هو الي بيشوف الشيطان( الجبه طارت خالص).

احمد: عيب يا "نور" مينفعش كدا
يلا اسمعو الكلام انتو الاتنين. يلا ومن غير نقاش وقلها بجديه
عمر: متزعليش يا نور
احمد: وتخليها تحضر المحاضرات وتشرحلها الي فات
عمر :بغيظ حاضر حاجه تانيه
احمد: لا يلا نور
نور: انا اسفه.

احمد: تمام كدا خلصين وبطلو شغل العيال ده. انتو اخوات وانت المفروض اخوها الكبير
عمر اتضايق انو يقول انها اختو
جت الشغاله: الغدا جاهز يا فندم
مني: انا بقا عملالك يا نور ورق عنب عشان عرفا بتحبيه ازاي
نور: حببتي يا قلبي انتي ولله وحشني اكلك اوووي
عمر: اه عشان نور يتعمل وانا بقالي اد اي عوزه
نور: الناس مقامات.

وضحكو وقعدو كلو وقضو اليوم من هزار نور وعمر وعمر بقا عايز يتعرف اكتر علي نور عمر وصل نور وهما في العربيه
عمر: نور
نور: نعم
عمر: ممكن نبقا صحاب
نور: ضحكتلو وقلتلو اكيد طبعا
وخدو معهدت صولح خلاص ومفيش خناق تاني
وخدو ارقام بعض.

نور طلعت ودخلت اوضتها وهيا مبسوطه اوووي من كلامها مع عمر وسرحت في ضحكته
عمر روح ومرحش البار وطلع اوضته وقعد يفكر في نور وفرحان انه اتقرب منها
وخلص اليوم وابطلنا مبسوطين اووي
الصبح في الكليه
نور :قعدا في الكافتريه و"عمر" شفها رحلها
عمر: ازيك
نور :الحمد لله وانت.

عمر: الحمد لله اي فين "سلمي" وصحابك
نور :مش جايه انهارده. وانا اصلا مليش صحاب هنا غير سلمي
عمر ليه كدا
نور :صحابي في امريكا
عمر :امم طيب يا ستي يلا بقا عشان المحاضرا وشوفي عوزاني اشرحلك الي فات امتا وانا معاكي

نور :اي وقت مش هتفرق
عمر: خلاص نتقابل في النادي الساعه 5انهارده
نور:ماشي
وقامو راحو المحاضرا
وخلص اليوم في الكليه
ونور روحت ونزلت راحت النادي
عمر: خلص شغله والشركه وروح غير وراح النادي
في النادي نور راحه الكافتريه
قبلت خالد في الطريق
خالد: ازيك
نور: نعم.

خالد:علي فكرا يا "نور" ملوش لزمه كل ده انا مستعد اتجوزك دلوقت
نور: يا اخي ارحمني انا تعبت وزهقت قولت مش عوزاك وسبتو ومشيت
خالد: ماشي يا "نور" انتي الي جبتي لنفسك
راحت الكافتريه وشافت عمر
نور: اسفه اتاخررت
عمر: لا عادي بس ليه كنتي بتزعقي ل"خالد" متخنقين ولا اي
نور: ده زباله.

عمر: متلمي لسانك مش حبيبك ده
نور: مين ده "خالد" انت هتهزر حبو برص ده قدري الاسود ولله يا"عمر" خنقني اوووي
عمر واتعصب: لي بيعملك اي
نور: وخدت بالها ان "عمر" قدمها ولسه هتتكلم
عمر :انطقي بيعملك اي ومش عاوز كدب انتي فهما
نور خافت. :حاضر هو بس بيقولي انو بيحبني وعاوز يتجوزني بس انا مش راضيه و كل شويا يقولي نفس الكلام بس يعني
عمر: طيب انا هخلي ميجيش جمبك يلا نبدا
وقعد يشرحلها وفي عيون بتبعهم وكلها شر.

خلصو
عمر: فهمتي
نور: اه فهمت شكرا اوووي انا تعبتك
عمر: ولا يهمك تعبك راحه
وعدت ايام كتير وتجيهزات الفرح و "نور" مكنتش بتسيب "سلمي" و"عمر" كان ديما بيبقا مع "محمود"
وعمر ونور بقو قريبين من بعض وعمر بطل يروح البار واعترف لنفسه ان حب نور
نور حبيت عمر جدا واعترفت لنفسها انها بتحبه وجت الامتحانات وعدت وكانو مبسوطين وحله كويس وجيه يوم فرح "سلمي".

"نور" لبست فستان اسود من غير حملات وقصير لحد الركب وحطيت ميك اب هادي وكانت زي العسل
و"سلمي" فستنها رقيق وكانت زي القمر وكانت شبه الاميرات
"محمود" دخل عشان ياخد "سلمي"
وقف وفضل باصص عليها وكان هاين عليه يخودها علي البيت
بصلها وقالها اي ده العسل ده وهيا مكسوفا هو يلهوي علي فرولتي بقا العسل ده بتاعي خلاص وحضنها وباس رسها ونزلو
"نور" نزلت بصيت بعنيها علي "عمر" ملقتوش فا راحت وقفت مع "مني واحمد"
"عمر" كان في السويت بتاع "سلمي ومحمود" بيزينه زي مطلب "محمود".

"عمر" نزل اول منزل بص علي "نور" لقها وقفا مع باباه ومامته بس اتصدم من الي هيا لبسا ولقا تقريبا اغلبيت الشباب عنيهم عليها راح لهم وهو متعصب "عمر" سلم علي ابوه وامه وبص ل"نور" وقلها
عمرر: نور تعالي عوزك ومستناش رضها ومسكها من ايديها وسحبها وراء
نور:بعد موقفو اي يا "عمر" حماره سحبها في اي وبعدين انت كنت فين من اول الفرح واتصلت بيك فونك مقفول
عمر بعصبيه: اي الي انتي لبسا ده يا هانم ده فستان وحدا محترمه.

نور: زعلت وبصتلو علي فكرا انا محترمه غصب عن اي حد يا بشمهندس والفرح كلو لابس كدا ويمكن اقصر كمان وانا حرا البس الي انا عوزا محدش عاوز مني حاجه وسبتو ومشيت
عمر سحبها من ايدها وبسها بقوه و "نور" اتصدمت بس استسلمت ل"عمر" وحضنته وعمر سبها لما لقا انها محتاجه هواء
عمر: انا بحبك ومحبتش غيرك انتي من اول مشوفتك خلتيني مش شايف غيرك انتي ملكي يا "نور" ومش عاوز حد يشوفك غيري بغير عليكي حته من الهدوم الي عليكي لما لقيت الشباب بتبصلك انا اتجنيت انا اسف علي كلامي ليكي بس دي غيره وحضنها
نور:عمر انا كمان بحبك اوووي انا مكنتش متخيلا اني هحب كدا. بعد "علي" بس انا اكتشفيت اني بعشقك انت...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا