قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل الفصل الرابع

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل

نوفيلا شاربي الدماء و المتحولون للكاتبة فاطمة وائل الفصل الرابع

في صباح يوم جديد مليان مفاجأت
طبعا روان قبل ما تنام امبارح بعتت ليوسف مسج بالميعاد بتاع النهارده
استيقظت كل العيله وهما فرحانين ان روان اخيراااااااا
مرام صحيت من النوم علي صوت زغريط.

في اوضه مرام
مرام بفزع : ايه في ايه مالكم
فيروز بلهفه: حبيبتي انتي كويسه
مرام:اها يا ماما كويسه ليه في ايه حصل
فيروز بستغراب : انتي مش فاكرة
مرام بتركيز :اخر حاجه فكراها ان دارين دخلت معايا الاوضه وقفلنا علي نفسنا الاوضه وانا نمت بقا بعدها
فيروز بدهشه: بجد.

مرام:اه والله ده اللي حصل
فيروز طيب يا حبيبتي كويس قلقت عليكي بس
مرام بفضول: هو. مين اللي كان بيزغرط
فيروز :دي دارين
مرام بستغراب : دارين ليه ايه حصل
فيروز:اه مانتي نمتي بدري نسينا نقولك
مرام : تقولولي ايه
دخلت روان
روان : نسينا يا ستي نقولك ان النهاردة قرايه الفاتحه بتاعت اختك وحضرتك نايمه في المشمش
مرام بصدمه : بجد.

روان بضحك : دي لسه هتتصدم قومي يا اختي قدامنا شغل اد كده ومفيش حد بينضف غير امك ودارين قومي لسه هنروح البيوتي سنتر علشان نظبط شكلنا ده
مرام : بجد بجد ولا بتهزري
روان بجديه مصطنعه : مرام انا مبهزرش هتقومي ولا اروح لوحدي
مرام بفرحه :لالا قايمه اهو
فيروز:ربنا يخلوا لبعض يا حبايب قلبي
روان ومرام : ويخليكي لينا يا احسن ام في الدنيا

 

في قصر المستذئبين
صحيت يارا الأول قبل فهمي وبصتلوا اوووي وفضلت تعيط من غير ما فهمي يحس بيها وتكلمه بصوت واطي نسبيا
يارا: فهمي انت عمرك ما تعاملت معايا كأننا اتنين بيحبوا بعض دايما كنت بتعاملي كأني شغاله عنك عاوز تعرف مني معلومات بس لكن انا كنت بشوف في عنيك نظر الحب والخوف والاهتمام كان نفسي اقولك قدام العالم ده كله اني بحبك انتي وعمري ما هحب غير يا فهمي انت بجد احسن حد دخل حياتي بس اعمل ايه مش بأيدي حتي لو عرفت اني بحبك وانت بتحبني مش هينفع نتجوز مش هينفع....

وانهارت في العياط ودفنت راسها في حضنه
في الوقت ده فهمي كان صاحي وسامع كل حرف وكل كلمه وقلبه كان وجعه اوووي ورا حط ايده علي راسها واحضنها اوووي حست انه سمعها وخافت شويه من الحقيقه بس هتعمل ايه هي برضوا بتحبه
فهمي بحنان :ممكن تهدي
يارا:....
فهمي :يارا
يارا:...
فهمي:يا يارا
يارا:....
فهمي:يا يارا ردي
يارا:.....
فهمي بص علي يارا لقاها مغم عليها ونفسها ضعيف
شالها بلهفه وخوف ونزل بيها عند الدكتوره لمار اللي مسؤله عن الحالات في القصر

لمارا بلهفه :مالها ياريس
فهمي بخوف :معرفش كانت بتتكلم فجأة لقتها سكتت ومبتردش عليا
لمار : طب نيمها علي السرير واتفضل استريح يا ريس
فهمي نايمه واستناه لمار لما تطلع من الاوضه
بعد 10 الدقايق في خوف ولهفه ووجع وحب
خرجت لمار من الاوضه بسرعه رهيبه
فهمي بستغرب: في ايه
لمار بتردد : دي دي
فهمي بعصبيه : دي ايه
لمار : دي لازم تتنقل المستشفي حالا
فهمي : ومستنيه ايه يلا بينا.

في وقت بالظبط 15 دقيقه كانت يارا في المستشفى ومعاها لما وفهمي
الدكتور : خير يا جماعه اطمنوا هي بس عندها انهيار عصبي وانا ادتها حقنه مهدئه وهتنام شويه بس
فهمي: يعني هتبقا كويس
الدكتور : ان شاء الله يا استاذ اطمن ربنا يطمنك علي المدام
فهمي بشرود: شكرا يا دكتور
وراح قعد وهو بيفكر في كلمه مدام وافتكر كلام يارا انهم مينفعش يتجوزة
قطعت تفكير الدكتورة لمار
لمار بتردد: يا يا ياريس
فهمي بهدوء :ايوة يا لمار
لمار بخوف :يارا
فهمي :انتي عارفه حاجه مخبيها عليا؟؟
لمار: ي ي يعني
فهمي بعصبيه : انطقي
لمار برعب :هقولك كل حاجه والله اصل يارا.....
فهمي بصدمه:ايه

في قصر مصاصي الدماء
كان قاعد قاسم بيشرب ويسكر ومتبهدل الدنيا
قاسم بعدم وعي : تعرف يا ليث
ليث، :ايه يا قاسم
قاسم : انا خليت دارين تروح تقعد مع روان في البيت مقابل اني اخليك تتجوزها
ليث: تتجوزني انا انت بتحلم ولا ايه
قاسم :دارين بتحبك
ليث بصدمه :بتحبني انا
قاسم : اها يا ابني وبموت فيك
ليث :انت الظاهر سكرت لدرجه كبيرة اوووي.

قاسم : طب هتشوف والله يا ابني بتحب
ليث: يووووووو انا قايم ماشي
قبل ما يروح بيته نزل تحت الجنينه
ليث بحزن : تحبني ازاي بس دي دايما كانت بتبينلي اني ولا حاجه عندها وانا بموت فيها اصلا بس هي مش فاهمه ده اعمل ايه بس انا تعبت لنا هروح أتقدم ليها بكرة بقا وخلاص هطلبها من طنط لوسي الأول بعدين لو لقيت في قبول هطلبها من قاسم
..... : ومين قالك ان هي هتوافق
ليث بصدمه : انتي

في البيت عن مرام
كان صوت الاغاني عااالي اااوي طبعا ده كله بسبب مرام كانت مشغله اغاني ولابسه ترينج ونازله رقص لما اتهدت بعد ما نضفوا البيت طبعا ولقوا وقت عقبال ما محمد يجيب الجاتوه والبيبسي ويجي قالوا يرقصوا شويه.

طبعا مرام بتموت في الرقص قعدت ترقص لوحده وشويه نشدت دارين معاها وبعد ما اخدت دارين شدت روان وفي الاخر دخلت الأم ترقص معاهم وكانوا بيرقصوا بحب وفرح وسعاده حتي دارين كانت مبسوطه لبنت عمتها اللي كان دايما اخوها وامها بيحاولوا يكرهوها فيهم.

بعديها بشويه كانت الساعه 5 لبست البنات ونزلوا البيوتي سنتر مع بعض وكل واحده معاها طقمها الا روان كانت معاها فستان لونه فضي ضيق من عند الالوسط ونازل ديل سمكه كان شكله تحفه بعد ساعتين من الوقت كانت روان لبست الفستان وعملت الميكاب وكذالك مرام لبست طقم شيك اوي هي ودارين واكتفوا بروچ بيتي لون الجزمه.

روحوا وخلاص بيظبطوا في الجاتوه علشان الساعه 7ونص خلاص مبقاش وقت
لقوا الباب بيخبط
فيروز :انا اللي هفتح ادخلوا جوا يا بنات محمد تعالي ورايا
بتفتح الباب فيروز بابتسامه ومن ثم اختفت الابتسامه
فيروز بغضب : انت ايه جابك هنا

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة