قصص و روايات - قصص رائعة :

نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي جميع الفصول

نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي جميع الفصول

نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي

جميع الفصول

مقدمة

كانت نائمه عندما تسللت إليها أشعه الشمس لتوقظها من نومها وعندما استيظت وجدته قد إرتدى ملابسه
منى:صباح الخير
أيمن:صباح النور
منى:هى الساعه كام دلوقتي
أيمن:الساعه سبعه

منى:يدوب ألحق أصحى الاولاد عشان المدرسه ، هو انت صحيح رايح فين بدرى كده
أيمن:أنا رايح الشركه عشان عندى اجتماع بدرى ده غير المقابلات إللى بعملها عشان محتاج سكرتيره جديده لمكتبى
منى:ربنا معاك ،لا اله إلا الله
ايمن:محمد رسول الله
قام بتوديع زوجته وذهب إلى والدته
أيمن:صباح الخير يا ست الكل اخبارك ايه
مديحه:صباح النور

أيمن:أنا رايح المكتب مش عايزه حاجه
مديحه:سلامتك يا حبيبى ربنا يوفقك
كاد أن يخرج من غرفه والدته عندما دلفت إليها أخته الصغيره
أسيل:صباح الخير
أيمن:صباح النور،كويس أنك رايحه الجامعه دلوقتى اوصلك فى طريقى
أسيل بارتباك:لا مفيش داعى خالص أنا رايحه مع نيفين صحبتى
أيمن:خلاص ماشى

وفى تلك اللحظه رن هاتف أسيل وعندما نظرت إلى الشاشه وجدت أن المتصل هو خالد
أيمن:ردى على تليفونك
أسيل:دى نيفين أكيد بتتصل عشان تستعجلنى أنا هتروح دلوقتى الجامعه وذهب أيمن إلى مكتبه وذهبت أسيل إلى جامعتها وعندما دلفت إلى جامعتها تفاجئت بيد تمسكها وتدفعها إلى الزاوية وقبل أن تنطق بكلمه
خالد:أنتى مبترديش عليا ليه لما بتصل بيكى
أسيل:أيمن كان واقف ومينفعشى أرد قدامه ،وبعدين إحنا مش اتفقنا أن انت متجيش الجامعه عشان ممكن حد يشوفنا
خالد:أعمل ايه وحشتيني أوى
أسيل:وأنت كمان وحشتنى

أيمن:ايه الأخبار يا محسن
محسن:كله تمام يا أستاذ أيمن الشحنه يومين وهتوصل
أيمن:تمام
محسن:بالنسبه المقابلات إللى قدموا كلهم بره
أيمن:طيب دخل أول واحده
محسن:حاضر يافندم

نيفين:بصراحه انا حاسه ان خالد ده مش بيحبك
أسيل:ليه بتقولى كده
نيفين:حاسه أنه بيستغلك متزعلش منى بس انتى صحبتى وخايفيه عليكى
أسيل:إطمنى يا نيفين خالد فعلا بيحبنى

أيمن:لسه فيه حد ولا كده خلاص
محسن:لسه فيه واحده
أيمن:طب دخلها
وعند خروج محسن دلفت فتاه شقراء جميله وذات عيون خضراء
أيمن:اتفضلى
شاهى:ميرسى
أيمن:الملف بتاعك لو سحمتى

شاهى:اتفضل
نظر أيمن إلى ملفها جيدا
شاهى:أتمنى تكون مؤهلات مناسبه
أيمن:مش بطاله،خلاص اتفضلى يا أنسه شاهى ومجلس الاداره هيبلغك لو إتقبلتى
شاهى:ماشى

وفى منزل أيمن كانت مديحه تتحدث مع صفيه جارتها
صفيه:أنا مش عارفه بس أنتى مش بتحبي منى ليه
مديحه:لأن ابنى عارضنى واتجوزها ولما قولتله يتجوز فيفى بنت خالته رفض كانت دى المره الوحيده اللى عارضنى فيها
صفيه:لا حول ولا قوه إلا بالله انا مش عارفه هتفضلى كده لحد امتى منى شيلاكى فى عينيها وابنك مش بيتاخر عليكى خالص
مديحه فى نفسها:انا مش هرتاح غير لما أخلص منها والمره دى عندى خطه هتريحنى منها خالص
ياترى ايه هى خطه مديحه

 

- نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي الفصل الأول

- نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي الفصل الثاني

- نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي الفصل الثالث

- نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي الفصل الرابع

- نوفيلا خيانة مدبرة للكاتبة بتول علي الفصل الخامس والأخير

الآراء والتعليقات على القصة