قصص و روايات - نوفيلا :

نوفيلا المشعوذة الصغيرة للكاتبة هدى مرسي الفصل الثالث

نوفيلا المشعوذة الصغيرة للكاتبة هدى مرسي الفصل الثالث

نوفيلا المشعوذة الصغيرة للكاتبة هدى مرسي الفصل الثالث

استمر الامر علي هذا الوضع عده ايام حاولت مها وصفيه اخبار والدها او حتي سؤاله عن سبب شراء كل هذه الملابس لريهام ولكن الصوت يلاحقهم في كل مكان وخاصه عند الاقتراب من والدها ففكرت صفيه ان تسال والدتها فهي يمكن ان تساعدهم في حل المشكله
صفيه وتتلفت يمينا ويسارا: اسمعي يا بت يا مها
امي ست كبيره وناصحه اكيد تعرف تقولنا علي كويس انا هروح لها دلوقتي اسالها خليكي انت هنا عشان لو حصل حاجه تاني.

مها بخوف: هتسبيني لوحدي انا خايفه منها.
صفيه بقلق وهي تتلفت: افهمي بقي عشان نخلص من الموال ده لازم اروح فهمتي.
مها بخوف وقلق: طب بس ما تتاخريش.
تركتها وخرجت صفيه ذهبت الي والدتها
عنيات(والدة صفيه): ايه بنت مالك شكلك مش علي بعضك وكمان بقالك كام يوم مابتجيش ايه في ايه انت متخنقه مع شكري ؟.

صفيه برعب: لاء يا امي دي البنت ريهام اللي كنت عملاه خدمتي زي ما قولتيلي اتقلبت علينا وعماله لنا انا والبنت مها رعب ومش عارفه اعمل ايه ؟
عنيات: احكي لي كل حاجه بالتفصيل والحلول كلها عند امك.
قصت عليها صفيه كل ما حدث
عنيات بصدمه: انت ايه اللي بتقوليه ده يا بنت هي البنت دي عرفت الحجات دي منين ؟
صفيه بضيق: وهو انا لو اعرف كنت جيتلك ما انا مش عارفه..

عنيات بمكر: طب اسمعي مش مهم عرفت منين احنا نروح للشيخ بسطاوي ده سره باتع وهو اللي هيعرف يلمها.
صفيه: بسطاوي ايه ده نصاب بقولك البنت مكهربنا.
عنايات بتفكير: خلاص اسمعي في واحد تاني بيقولو انه واصل ومخاوي جن تعالي نروحله هو اكيد اللي هيجبلك داغها.
صفيه: خلاص ماشي يلا بينا
خرجت صفيه وعنايات وذهبا الي احد السحره كان منظر البيت من الخارج مرعب كأنه بيت اشباح وقفت صفيه امام الباب خائفه.

صفيه بخوف: يالهوي يا اما ده منظر الباب يرعب هندخل جوه ازي تعالي نرجع.
عنايات: نرجع ده ايه لاء طبعا احنا ندخل عشان هو ده اللي هيعرف يجيب اخر البنت دي جمدي قلبك يالا وادخلي.
دخلتا الاثنتين وكانت صفيه في غاية الرعب والخوف وكانت عنايات تشد ازرها كي لا تخاف دخلو غرفه منظرها مخيف مليئه بالجماجم ويجلس بها رجل شكله مخيف ويضع امامه اناء به نار تعلو وتهبط وهو يتمم بكلامات غريبه غير مفهومه.

الرجل بصوت عالي مخيف: عايزه ايه يا صفيه انتي وامك جاين هنا ليه
صفيه برعب شديد: اننننننتتتتتت عرررررفت اسسسسمي منين يا عم ؟
الرجل بنفس الصوت المرعب: انا كمان عارف انتو جاين ليه بس خلي بالك الموضوع مش سهل ؟
عنايات بخوف: طب مادومت عارف شوفلنا حل مع البنت بنت الكلب دي اللي عامل لهم زعر ورعب.
الرجل بنفس الصوت المرعب: ماشي بس تنفذو كلام الاسياد وتجيبو كل الطلبات..

عنايات بخوف: خلاصنا منها واحنا هنجبلك كل اللي انت عايزه.
الرجل بصوته المرعب: قولي اسمها يا صفيه عشان نبدأ نأدبها.
صفيه برعب شديد: ررررريهام.
بدأ الرجل يقول بعض التعاويذ ويتمم ببعض الكلامات وصفيه تمسك بوالدتها من شدة الرعب وترتعش من الخوف وفجأه علت النار وحوطت الرجل وظهرت بها صورة ريهام وهي تنظر لهم بشكل مرعب.

ريهام بصوت حاد ومرعب: اوعو تفكرو ان النصاب ده هينفعكو ارجعي بيتك يا صفيه وابعدي عن الوليه دي وخلي بالك المره دي تحذير انما المره الجايه مش هيحصل كويس
ثم هدأت النار قام الرجل من مكانه مفزوع وقف بعيد عن النار
الرجل بفزع وزعر: امشو من هنا وايكو تيجو تاني اللي بتحربوها دي لا انتو قدها ولا حتي انا متفكروش تيجو تاني يلا بره
خرجت الاثنتان وكل منهم تجر الاخري من شدة الرعب اوصلت صفيه والدتها الي منزلها.

عنايات برعب: يالهوي يا بنت دي طلت جباره دا انا كنت هموت من الرعب والخوف روحي يا بنتي ربنا يعينك.
صفيه ببكاء: ماهو انا لو كنت اتقيت ربنا فيها مكنتش وصلت لكده سمعت كلامك وعملتها خدامه عندي وادي اخرتها الله يسامحك يا اما وكنت بتخطتيلي عشان اجوزها واحد من عيالي عشان يفضل عندي خدامه وادي اخرتها.
عنايات بضيق: معلش يا بنتي كنت عايزه اريحك سامحيني وانا هدعي ربنا انه يسامحني..

ذهبت صفيه وهي تبكي فهي لا تعرف ما الذي سيحدث وكيف سينتهي بها الحال.
وصلت المنزل دخلت وعندما راتها مها اسرعت اليها ولكنها فزعت من منظرها
مها بفزع: في ايه يا ماما ايه حصل مالك ؟
صفيه ببكاء: اللي شوفته محدش شافه اسمعي يا بنتي احنا ملناش الا ربنا نتوب اليه ونلجأ له يمكن يسامحنا ويحوش عنا.
مها ببكاء: يالهوي يالهوي يعني هنفضل كده تحت رحمتها وهي هتبقا الامر الناهي..

صفيه ببكاء: ده انتقام ربنا منا عشان اللي عملنا فيها هي كانت غلبان وراضيه بالقليل واحنا اللي افترينا عليها.
ودخلت الاثناتان الي غرفة والدها وظلت تبكيان كان هو بالخارج
صفيه ببكاء: اسمعي يا بنتي خلاص احنا هنسكت خالص ومش هنقول ابوكي حاجه.
كانت ريهام في غرفتها تجلس دخل عليها الجني
فاشارت له ان يقف بعيد
ريهام: جاي من غير اذن ليه ؟
الجني: كنت جاي اقولك قول اللي حصل مع مرات عمك.
ريهام: قول اللي عندك..

الجني: راحت لواحد دجال ومعرفش يعمل لهم حاجه وخلاص رفعو رايت الاستسلام مش قولتلك هحققلك كل احلامك بقيتي خلاص الامر الناهي في البيت.
ريهام: انا عارفه كل اللي قولته بس انا اللي عملت ده مش انت اوعي تفكر انك هتضحك عليا.
الجني بخبث: ماشي بكره تحتاجيني ولما هتحتجاني هتلاقيني خادمك الامين.

ذهب الجني وجلست ريهاب تضحك وعلت صوت ضحكاتها في البيت حتي ان الجميع سمعها وعرف الجميع بالامر ذهبو لامهم ومها يسالوها ماذا حدث
صفيه ببكاء: انا عارفه اني غلطانه وان ده ذنب اللي عملته فيها وخلاص محدش منكم يتدخل في الموضوع.
شادي بضيق: حذرتكم كتير من نتيجه اللي بتعملو معها
سامي: انا كمان يا ماما قولت لكم ما ينغعش تشيليها كل شغل البيت بس انت مشيتي ورا مها وغيرتها منها..

عاطف: بقولكو ايه بلاش كلام فاضي هي هتعيش عندنا فده اقل حاجه ممكن تقدمها لنا انها تخدمنا طنشوها وهي يومين ثلاثه وهتعدل ولو ماتعدلتش ارنهالك عالقه هتتعدل.
صفيه ببعض التفكير: طب اسكوتو دلوقتي وربنا يحلها بعد كده
شادي بضيق: ماما ماتسمعيش كلام عاطف عشان ربنا يكرمنا.
كاد عاطف ان يضربه الا انه جري بسرعه من امامه وخرج الي الشارع.

صفيه بغضب: اتلم يا عاطف واقعد ساكت وربنا يحلها ابعدو عنها خالص فتره لما نشوف اخرتها ايه وانا ومها هنقوم بشغل البيت..

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)