قصص هادفة و روايات ذات فائدة ومغزى

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل السادس

غلاف: رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل السادس

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل السادس وفجآه وفي لمح البصر اصطدمت بآحدي السيارات لتقع مغشيآ عليها مهشمة العظام دمها متناثر في كل مكان ليلتف الناس حولها ناظرين لها بحزن وآسى مؤكدين انها ولابد ان تكون قد توفت لتأتي سيارة الاسعاف لتحملها متوجهه الي المشفى ثم الي غرفة العمليات وبعد ان قاموا...

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الخامس

غلاف: رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الخامس

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الخامس نبيل فيه عروسه برده تسأل عريسها سؤال زي ده وسام ايه الجنان اللي انت بتقوله ده ((فنظر نبيل الي يوسف قائلآ .....) نبيل ما تشرحلها يا يوسف ساكت ليه ((فنظرت وسام هي الأخري الي يوسف علي امل ان تفهم ما يدور حولها ليبدأ يوسف كلامه قائلآ .....)) يوسف انا...

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الرابع

غلاف: رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الرابع

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الرابع ((دلف الطبيب الي غرفة وسام ليجدها نائمه علي فراشه بلا حول ولا قوه ووالدتها تجلس بجانبها ليبدأ حديثه قائلآ ....) الطبيب خير يا مدام فاطمه .... ايه اللي حصل فاطمه مااعرفش يا دكتور هي جت من الدرس وخدت دش ولسه بكلمها فجآه وقعت علي الأرض الطبيب يانهار...

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الثالث

غلاف: رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الثالث

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الثالث ((كانت سمر تجلس وبالمقابل طارق ورجل في اواخر الخمسينات من عمره مع امرأه في اواخر الاربعينات .... كانت ابتسامة سمر تدل علي ان الفرح والسرور هما رفيقاها ليبدأ عبد المجيد حديثه قائلآ .....) عبدالمجيد انتي كنتي قلتيلي طارق جاي ليه يا سمر (نظرت سمر الي...

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الثاني

غلاف: رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الثاني

رواية اغتصاب طفلة للكاتبة هدير مصطفى الفصل الثاني نبيل ايه رأيك في التجربه دي .... حلوه صح .... بس بصراحه معجبتنيش اوي .... عارفه ليه .... لأنك كنتي مغيبه ....ما عشتيش معايا اللحظه ... ماحسيتيش بجمال الحاله ..... بس ملحوقه انتي واخده اذن لمدة ساعتين او تلاته ..... فات منهم ساعتين ... تعالي نعيش...

المزيد من القصص و الروايات...