قصص حب و روايات رومانسية

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثامن

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثامن

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثامن مازن بسخريه امال عربيات ايه وشركات ايه بقا اياد ياعم انا بحب القطر في السفر ملكش دعوه مازن بنبره جاده بص بقا انتا بقالك كتير مجتش اسكندريه انتا معزوم عندي علي اكلة سمك معتبره اياد ماشي ياعم كدا كدا ابوك وحشني جدا وطنط كمان مازن بسخريه طنط هي...

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل السابع

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل السابع

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل السابع ادم بسخريه دى كانت مجرد قرصة ودن بس عشان لما تيجي تشتمي تاني تتفتكري انا كنت هعمل فيكي ايه تقي ببكاء وصوت مبحوح سيبني ف حالي بقا اعمل ايه عشان تسيبني انا تعبت ادم وهو يمسك وجهها بين يديه بشده تعبتي لييه بس دا احنا لسه ف البدايه عايزك بتخربشي زي...

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل السادس

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل السادس

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل السادس احضرت تقي لاوازمها ورجعت الي شقتها في هدوء دلفت الي شقتها وتوجهت الي غرفه جدتها وظلت تبكي بحرقه بكت لفتره طويله ثم مسحت عيناها لا كفايه انا معتش قادره الي هيكلمني مش هسكتلو ثم نامت وهي متعبه بعد وقت وصلت هند الي شقة صديقتها طرقت الباب عدت طرقات...

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الخامس

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الخامس

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الخامس فريده احمد مش فاكر حاجه انهارده كدا احمد بنشغال في ملفات عمله لا يافريده في ايه انهارده عشان مش واخد بالي معلش فريده بضيق عيد ميلادي يااحمد انتا مش فاكره كمان احمد بحنق خلاص بقا يافريده متزعليش نسيت محصلتش كارثه يعني فريده محاوله الهدوء خلاص...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل العاشر والأخير

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل العاشر والأخير

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل العاشر والأخير فى المطار عاد هشام وحنين حنينايه ده هم نسيوا اننا جايين ولا ايه؟ هشامجايز...يلا خلينا نروح نرتاح وكده كده هيزرونا حنينماشي فى شقة أمختار فتح هشام الباب هشامالسلام عليكم....احنا جينا لتخرج فايزة من المطبخ وتحضنههشام ياحبيبى وحشتنى ويخرج زيادأهلا...

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الرابع

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الرابع

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الرابع هند ببكاء طنط فاطمه هي هتفوق امتا فاطمه بشفقه علي حال تقي الضاكتور قال بكره عشان ادلها بتاع كدا بينيمها هند وهي تربت علي وجه تقي ربنا يصبرك ياتقي الحاجه فاطمه بدعاء يارب رن هاتف هند ايوه يا ماما ايمان والدة هند ايه يابنتي تقي عامله ايه هند...

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثالث

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثالث

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثالث وصلت تقي الي منزلها دلفت داخل المنزل ذهبت في غرفتها بهدوء تقي في نفسها ايه الحظ المنيل دا استغفر الله العظيم دا بني ادم مش محترم عشان معاه فلوس واملاك شايف نفسه ع خلق ربنا ثم تنهدت بحزن ياله الحمدلله اني مشتغلتش عندو قطع شرودها صوت جدتها الجده...

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثاني

غلاف: رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثاني

رواية قاسي ولكن أحبني بقلم وسام أسامة ج1 الفصل الثاني بابا هاتلي ماما ثم تابع ودموعه تنهمر بغزاره ماما هتيجي يا بابا صح صرخ به والده بقسوه اسكت خالص انتا تنسي ماما دي فاهم ياادم متجبش سيرتها تاني ادم ببكاء لا يابابا ماما هتيج لتقاطعه صفعه والده القويه التي اوقعته ارضا قسما بالله لو سمعتك بتقول ماما...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل التاسع

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل التاسع

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل التاسع فى المستشفى طرقت الباب وظن هو ان اخاه هو من جاء ومعه أسرة حنين فسمح له بالدخول زيادادخل لتطل هي برأسها مبتسمة وتقول بصوت ناعم يمنىالسلام عليكم يابشمهندس ليلتفت للصوت فيرى فتاة جميلة ترتدى فستانا رائعا زيادوعليكم السلام مين حضرتك يا آنسة؟ وفى...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الثامن

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الثامن

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الثامن سمعت يمنى كل مادار بين ابوها وزياد بالصدفة ؛حين كانت تهم بأدخال القهوة لأباها...ثم طرقت الباب فأخبرها اباها ان تضعها ع السفرة وسوف يأتى ليشربها كانت مصدومة مما سمعته من فكر زياد ثم ركضت الى غرفتها تبكيquot ليه يا زيكو؟ انت اتغيرت بقيت واحد انا معرفوش بس...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل السابع

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل السابع

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل السابع في الزنزانة دخل ثلاثتهم مرة اخرى وع وجوههم علامات الغضب والحزن والندم وما ان رحل العسكري حتى صاح حسين انت السبب يارضا في اللي احنا فيه سيداهدى ياحسين مهو احنا خدنا 9 مش10.....ومش زى ما كنت بتقول.. طلعوا طيبين ياجدع لينظر حسين له وعينيه مليئة بالغضب...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل السادس

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل السادس

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل السادس في المطار ، ودع هشام صديقه وأخوه عمر هشاموالله وهتوحشني ياعمور عمر مازحابجد....وانت كمان ياهيشو مش هتوحشني خالص اما صدقت اساسا اخلع منكم هشام بقى كده تصدق انك عيل رخم وانا الغلطان اني صحيت من النوم عشان اوصلك عمرانا بهزر ياجدع متقفش كده هشاماكثر حاجة...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الخامس

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الخامس

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الخامس مرت الساعات والكل مشغول فى مهامهفأم شروقquotمدام كوثرquot تقوم بتجهيز عشاء العروس لابنتهاكذلك اباها أمجدى مشغول فى مراجعة اسماء المدعويناما أخاها حاتم فهو بالاسفل يتفق مع اصدقائه وبعض اقاربه لتجهيز السيارات التى ستنقلهم الى القاعةوبعد ان اتمت شروق تجهيز...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الرابع

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الرابع

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الرابع اجتمع الظابط وجلال وحسام وعمر بغرفة الصالون لكتابة المحضر وطرقت هنا باب حجرة يمنى ودخلت الى حنين لتطمئن عليها هنا بعطف حونى حبيبتى حنين وقامت تجري الى احضان زوجة اخيها تبكي هنا شفتى اللى حصلي هنااهدي ياحونى خلاص كله تمام حنين بس انا كنت فاكره ابيه هيجي...

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الثالث

غلاف: رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الثالث

رواية عشاق الصمت للكاتبة هاجر طه الفصل الثالث كان ينتظر عند باب الجامعةواقف بجوار سيارته السوداء يسند بزراعه عليها وناظرا لوجوه الخارجين من باب الجامعةفلمحها ترتدي فستان اسودا به بعض النقوش البيضاء والوردية وترتدي طرحة باللون الابيض وبها خطوط خفيفة سوداءحقا يالها من مصادفةهذا هو لقائهما الثانى...

المزيد من القصص و الروايات...