قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة نهر الحب للكاتبة أمنية الريحاني الفصل الثالث

قصة نهر الحب للكاتبة أمنية الريحاني كاملة

قصة نهر الحب للكاتبة أمنية الريحاني الفصل الثالث

( الحب الحلال )

تدخل مني غرفتها تتجه الي دولابها لتفتحه وتحضر من ملابسا فتلمح شيئا فتلمع عينيها  عند رؤيته فتمد يدها لتخرجه فاذا به صندوق صغير تحكله مني بتردد وتجلس علي السرير وتفتحه وتخرج منه سلسلة من الفضة واخري من الذهب تمسكهم مني بيدها وبعدها ترتسم علي وجهها ابتسامة وتذهب بذاكرتها للوراء
فـــــــــــــــــــــــــلاش باك:
مني ترتدي ثياب المدرسة وتدخل الي غرفة ممدوح اخوها محاولتا ايقاظه
مني:ممدوح اصحي يا ممدوح. اصحي بقي كل يوم تأخرني علي المدرسة
ممدوح في كسل: ايه يا بت انتي عملالك غاغة ليه علي الصبح
مني : بت لما تبتك ايه بت دى بقولك اصحى طب والله لو ما صحيت لدلق علي دماغك جردل ميا
ممدوح: طب اعمليها كده وانا احطك كلك في برميل ميا

مني: لا انا هروح لماما تشوفلها حل معاك انا تعبت
تخرج مني من الغرفة بينما ممدوح يضع المخدة علي راسه ايكمل نومه
مني تنادي علي امها بصوت عالي : يا ماما يا ماما تعالي شوفي حل ف ابنك ده
انتصار ( ام مني): ايه يا مني عاملة غاغة ليه ع الصبح مين الي مزعلك يا بنتي
مني : هيكون مين يعني المحروس ابنك البكري نايم ومش عايز يصحي وكل يوم يأخرني علي المدرسة انا مش عارفة هو لازم هو الي يوصلني المدرسة كل يوم ما كل البنات بتروح المدرسة لوحدها اشمعني انا

انتصار : عيب يا بنتي اتكلمي عن اخوكي الكبير بأدب وبعدين انتي عارفة ابوكي يا مني هو الي حكم بكده خايف عليكي يا بنتي الدنيا مبقتش امان
مني : ايوا يا مامام بس هو كل يوم يأخرني علي المدرسة وياريت بيأخرني لوحدي زمان خالد هيخبط دلوقتي ويلاقي البيه لسه نايم ويتأخر هو كمان
انتصار بخبث: اممم. طب خليكي في حالك انتي وملكيش دعوة هما صحاب مع بعض
مني: هو بابا  فين يا ماما

انتصار: بيصلي الضحي جوا. اصبري هدخل اصحي اخوكي
يخرج محمد ابو مني وفي يده سبحة
محمد : صباح الخير يا مني مالك يا بنتي مين مزعلك ع الصبح
مني:صباح الخير يا بابا يرضيك يا بابا ممدوح كل يوم يأخرني ع المدرسة
محمد: لا يا بنتي ميرضنيش انا هتصرف معاه واملصلك ودلنه
ممدوح مقاطعا: لا وعلي ايه يا حاج انا صحيت اهو قلبك ابيض
مني: طب ممكن تلبس بقي عشان اتاخرنا وصاحبك زمانه هيخبط
ممدوح : طب اهمدي انا بلبس ف دقيقتين مش زيك بقعد بالساعة ادلع ادام المراية
مني: شايف يا بابا بقي انا بدلع ادام لمراية
محمد: طب غور يالا وبطل رغي كتير  لاقوملك
ممدوح : تؤمرني يا حاج

يدق الباب فتذهب منه بسرعة لتفتحه لتجده خالد.خالد هو الجار المقرب لعائلة منيفهو يعيش مع امه وابوه متوفي . هو ايضا الصديق المقرب لممدوح وفي نفس عمره . واكبر من مني بسنتين
خالد بابتسامة هادية : صباح الخير يا مني
مني تستند برأسها علي الباب وتتحدث بهيام: صباح النور يا خالد
خالد : عاملة ايه
مني : كويسة وانت
خالد: كويس

ويتبادلا النظرات لفترة وجيزة ليقطع نظراتهم صوت  يفزعهم
ممدوح: دلوقتي مش متأخرين ولا هو التأخير دلوقتي حلو
مني تخبطه في كتفه وتذهب لتحضر حقيبتها ووجها احمر من الخجل . وفي الشارع تسير مني بالقرب منهم  ولكن تبعد عنهم بمسافة اما خالد يسير بجانب ممدوح يتحدثان حتي يصلوا لمدرسة مني فتتجه مني الي باب المدرسة لتجد من يوقفها بنداءه
خالد: مني

مني: نعم يا خالد في حاجة
خالد: خدي بالك من نفسك
مني بابتسامة : حاضر
تدخل مني المدرسة بينما عينان خالد مالزالت متعلقة بباب المدرسة لتجد من يهمس اليه ساخرا : والبيه ناوي نمشي نروح المدرسة ولا هيقعد يسبل كتير للباب
خالد في غضب: طب يالا يا اخويا ادامي يالا
ممدوح في خبث: والنبي حنين  الي يشوف كده يقول انك انت اخوها مش انا
خالد: ودا يبقي عيب مين وعالعموم ما انا اكيد بخاف عليها اكتر منك طبعا
ممدوح: دا علي اساس ايه يا اخويا  ان شاء الله

خالد انت بتستهبل ما انت عارف اني بحبها من زمان وتقريبا مخطوبين لبعض
ممدوح بسخرية: طب مش ادامي كده
خالد: عالعموم هانت وتخلص السنة دي بس وننجح ف الثانوية العامة دي وادخل الجامعة وساعتها اجي اخطبها رسمي ادام الناس كلها وبعد ما اتخرج علطول اتجوزها وساعتها هخبيها عن الناس كلها وانت اولهم
ممدوح: حيلك حيلك يا عم قلبك ابيض انت خطبت واتجوزت وشوية وهلاقيك شايل عيل وانت ماشي معايا ف الشارع دلوقتي وبعدين تخبيها ايه هي فرخة متنساش انها اختي
خالد: انت متعرفنيش ولا ايه انا معنديش هزار ف الحب
ممدوح : طب يالا يا اخويا شهل شوية لنتأخر ع المدرسة ونسقط وساعتها لا في خطوبة ولا غيره واتلم شوية متنساش انا اختى


مشهد أخر :
حفلة عيد ميلاد مني يتجمع حولها الكثير من الاصدقاء والاقارب ليحتفلون بها ورغم ما حولها من زحام تبحث بعينها في جميع ارجاء المنزل وكأن شيئا ما ينقصها لتكتمل فرحتها  واذا بالابتسامة ترتسم علي وجهها فقد وجدت ما ينقصها وجدت ما يكملها فهي لا تكتمل الا بوجوده بجانبها لقد حضر خالد وتبادلا النظرات فهما مختلفان عن باقي البشر يتحدثان بلغة عيونهم التي لا يفهمها سواهم فكان حديث اعيونهم اقوي وابلغ من حديث شفاهم وفهمت من نظرته انه يريد لقاءها ف البالكونة فاستجابت لنداء عينه وذهبت لهناك لتجده في انتظارها
مني: كنت خايفة متجيش

خالد:ينفع محضرش عيد ميلادي؟ مقدرش
مني: بس دا عيد ملادي انا
خالد: وعيد ميلادي انا كمان اليوم الي اتولدتي فيه  وبقي ليكي وجود انان كمان بقي ليا وجود وحياة
مني : بس انت كنت يا دوب سنتين
خالد: شفتي بقي يعني انا فتحت عيني علي حبك
مني بخجل: اتأخرت ليه
خالد : اتأخرت عشان كنت بجيبلك دي
واخرج خالد من جيبه سلسلة فضية بها قلب معلق
مني : الله يا خالد دى جميلة اوي

خالد كان نفسي اجبهالك ذهب يا مني
مني: بكرة يا خالد تتخرج وتشتغل وتجبهال الماظ مش ذهب ولا ناوي ساعتها تلعب بديلك وتروح لواحدة تانية ما انا عارفاكم يا رجالة اول ما القرش يجري ف ايديكم عينكم بتزوغ وعلفكرة هتفضل دي برضه اغلي عندي من اي دهب لانها منك انت
خالد يضحك بقوة: انت مالك قلبتي فجأة ام محمد ليه كده عالعموم متخافيش انا  فتحت عيني علي حبك وعمري ما هشوف واحدة غيرك . انا اصلا قلبي مبقاش معايامن زمان وحتي لو بعدتي هيفضل معاكى يبقي هشوف واحدة تانية بايه
مني احمر وجهها قائلة : عشان كده جبتلي ف السلسلة قلب

خالد يحرك رأسه بالموافقة ويتبادلا النظرات سويا قبل ان يقطعهما مفرق الجماعات ممدوح قائلا بصوته المرح: والله انا قلت كده قاعدالي مع سي خالد وسايبة الضيوف الي جينلك يتفلقوا برة .
تنسحب مني ف خجل بينما يخبط خالد علي دماغ ممدوح قائلا بغضب : يا اخي كسفتها  علطول دبش كده
ممدوح : زودتها معاها شوية تفتكر زعلت
ينظر له خالد نظرات نارية
ممدوح : خلاص يا عم هولع وانا واقف لما الحفلة تخلص هبقي اصالحها

مشهد أخر:
مني تسير داخل شقتهم في قلق وتوتر ومامها انتصار امها
انتصار:يا بت اتهدى وترتيبني معاكى

مني: قلقانة علي النتيجة يا ماما بقالها اكتر من ساعة طالعة والزفت ابنك راح يجيبها لاحس ولا خبر
انتصار : الي يشوف كده يقول نتيجتك انتي مش نتيجة اخوكي
مني تدارى قلقها: ايه يا ماما مش اخويا وخايفة علي نتيجته ولا انتي مش قلقانة عليه
انتصار في خبث: قلقانة علي اخوكي برضه .اه يا حبيبتي قلقانة امال ايه
مني فهمت نظرة امها لها لتعانقها بحب
انتصار: ربنا يسعدك يا حبيبتي وينولك الي في بالك وينجح
مني: هو مين يا ماما
انتصار : الله ممدوح يا بت
مني يحمر وجهها خجلا ليقطع خجلها جرس الباب فتسرع لتفتح فتجده ممدوح بهدوءه المعتاد يضع يده فى جيبه ويتحرك بهدوء
مني: ايه عملت ايه
ممدوح : مش هقولك
مني: شايفة يا ماما

انتصار : يا ابني اختك قلقانة على نتيجتك من الصبح طمنها وطمني انا كمان
ممدوح هامسا لمني: قلقانة على نتيجتي برضه ولا علي.....
مني تضربه في رجله
ممدوح: عالعموم اطمنوا انا نجحت وجبت 75 فى المية
انتصار : يا خيبتك يا موكوس والاسم رايح المدرسة وجاي من المدرسة و75 في المية
ممدوح: احمدى ربنا يا حاجة المهم اتشعلق في اي كلية
مني في تردد: طب وايه...........

ممدوح: اسكتي يا حاجة شفتي الواد خالد الفاشل عمل ايه
مني تضع يدها علي قلبها في قلق قائلة : ايه سقط ؟
ممدوح ضاحكا على منظرها :مش بقولك فاشل جاب 89 فى المية
مني لم تستطع اخفاء فرحتها : بجد يا ممدوح
احست مني برد فعلها المبالغ فيه فانسحبت بهدوء بعد انا هنت اخوها بنجاحه
اما انتصار فتشد ابنها عليها قائلة بصوت منخفش: يا واد بطل ترخم علي اختك وتكسفها ما انت عارف انها قلقانة علي نتيجة خالد
ممدوح: وبعدين يا حاجة

انتصار : ولا  قبلين الواد محترم وابننا واحنا الي مربينه وبيحب اختك زي عنيه وبيخاف عليها اكتر منك انت اخوها وهو كلم ابوك وحجزها ليه ومستني بس يشد حيله ويقف على رجله ويكتب عليها  وبعدين هنلاقي لبنتنا راجل جدع فين زي خالد
ممدوح: ماشي يا جميل اظاهر فكرك بالذي مضي مع الحاج
انتصار :اتلم يا واد

مشهد اخر:
مني وخالد يسيران في حديقة عامة
مني : ياه يا خالد انا مش مصدقة اخيرا خلصت الثانوية العامة وهتدخل الجامعة.بس عايزة اعرف اشمعني كلية الحقوق الي دخلتها انت مجموعك كان يجيب كليات احسن بكتير تقوم تدخل حقوق زي ممدوح الي جايب 75 في المية

خالد: ممدوح اخوكي مصدق لقي كلية تاخده واتشعبط فيها لكن انا داخل حقوق بمزاجي متنسيش ان ابويا مات لما طردوه ف الشغل ومعرفش ياخد حقه ومكنش معاه فلوس يوكل محامي يرفعله قضية ع صاحب الشغل  ويجيبله حقه انا نفسي اجيب حقوق الناس الغلابة الي زى ابويا الله يرحمه
مني: نفسي اشوفك اكبر محامي وساعتها ابقي حرم اكبر محامي فى مصر
خالد: وانتي فكراني هستني لما ابقي اكبر محامي ف مصر وبعدين اتجوزك انا هدور على شغل جنب الجامعة عشان احوشلي قرشين واقضر المسافة  واول ما تدخلي انتي كمان الجامعة اخطبك رسمي  وبعد التخرج اتجوزك علطول وتبقي معايا ف بيتي بقي لاحسن انا تعبت من البعد نفسي تبقي معايا بقي
مني في خجل : ما انا معاك اهو

خالد: لا يا حبيبتي معايا في بيتي حلالي  مفارقكيش ولا تفارقيني  دا انا لما بوصلك البيت واسيبك بحس ان روحي بتتسحب مني ومبترجعليش غيرلما اشوفك تاني
مني: يارب حقق كل احلامنا

خالد: طول ما انتي معايا هقدر اعمل المستحيل بس اوعديني هتفضلي جنبي ومتسبنيش مهما حصل
مني: اوعدك هتفضل في قلبي وفي عقلي حتي وانت بعيد عني لحد ما ربنا يجمعنا في بيت واحد
خالد يصل الي بيت مني وقبل ان تتركه وتدخل ينادي عليها
خالد : مني
مني: نعم يا خالد
خالد: بحبك
مني فى خجل: وانا كمان تصبح علي خير
بااااااااااااااااااك :
وتعود مني الي الواقع

الآراء والتعليقات على القصة