قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع والعشرون

اتوقفنا عند اخر جمله
قالتها امراة كانت تتمسك بنور بقوه رافعه عليها السلاح
نزل سلاحك يامروان
مروان بصدمه وذهول
اي ده معقول طنط جيهان، هو انتي مش موتي، طيب ازاي ونادين انتي مش، لالا انا بجد مش فاهم حاجه.

جونايا بقوة وبتدفع نور للامام
قولتلك نزل سلاحك يامروان، والا هتقرا الفاتحه ع روح القطه
مروان يترك سلاحه بهدوء: طيب طيب هنزله اهووو بس سبيها هي ملهاش ذنب
جونايا وهي تشير لنادين ان تاخد السلاح وترفعه عليه وترمي نور بقوة ع الارض لبعيد.

ايوة كده بقا نتفاهم ع روقان
مروان وهو يسمك نور يقومها
انا بجد برج من نفوخي هينفجر، انتو مين وعاوزين اي بالظبط
نادين ضحكه ساخره: جيه الوقت اللي تفهم فيه كل حاجه ي مروان بيه
مروان بحاله ذهول وهو يقترب من نادين
ايوة انا عاوز افهم، ليه كل ده ليه.

نادين فجاه قربت من مروان و قبلته بلهفه
ومروان حاله ذهول، ونور بتراقب بصمت وصدمه
وبتلقائيه مروان دفع نادين بعيد عنه بكل قوته.

نادين ابتسمت: كنت واحشني ع فكرة اوي يامارو
مروان مسكها بقوه من معصمها
ماتنطقي وتقولي عاوزه اييه
نادين وهي تفتح سلسله نور وتبص ع صورتها
زي مااتوقعت انتي نور اللي جيتي وسالتي ع مروان في لندن.

مروان بصدمه: ايه، نور انتي جيتي لندن
طبعا نور من الخوف ماسكه في مروان بقوه وبتترعش
نادين بسخريه
متخافيش ياقطه لو عاوزه اموتك هعملها حالا بس للاسف انا محتاجالك.

مروان بعصبيه: انتي اي، اي نوع من البشر انتي مش تقولي عاوزه اي وتخلصيني
نادين تمشي اناملها ع وجهه برفق
تؤتؤتؤتتؤتؤتؤتؤتؤؤؤ متتعصبش عليا عشان مانزعلش من بعض.

جونايا بنبره قويه
طبعا انت مستغرب ومش فاهم اي حاجه، وانا هحكليك، جيه الوقت اللي لازم تعرف كل حاجه
بالمختصر كده احنا اكبر عصابه مافيا ع وجه الارض، مخدرات تلاقي سلاح مش بطال، اثار حالها ماشي
اعضاء بشريه، نخرب دوله، نسرق بنوك، يعني ببساطه اي حاجه عاوزينها بنعملها.

مروان مصدوووم
برضو انا مفهمتش اي علاقتي بكل ده عشان بنتك تلعب عليا اللعبه القذره دي.

نادين وهي بتلف حوليه وماسكه المسدس وبتضرب بيه ع كفها برفق
باباك الموقر يوسف بيه المنصوري كان عيل فقير وصايع ومش لاقي ياكل هرب من البلد من الفقر والذل، ولما ابو امك فريده هاانم رفضه كان مسافر مش عارف راسه من رجليه لحدت مابقي يشتغل في اي حاجه مهما كانت المهم يجيب فلوس وخلاص، عشان يتجوز امك، ولما رجع ولقاها اتجوزت ابوكي دمه غلي، وقرر ينتقم من الدنيا كلها ويثبت انه قوي.

جونايا اتغيرت نبره صوتها م القوه للهمس
احنا بقا لقناه وكبرناها وخليناه بني ادم مافيش شحنه دخلت وخرجت من البلد، الا وهو كان مشترك فيها، لحدت مابقي ليه اسمو ووزنه في السوق، ابوك اخرة كل ده شبع وقرر انه قال اي! يتوب، ويرجع لربنا، بس نسي انه اللي يدخل بينا ملهووش مخرج.

نادين بتكمل كلام امها: بالظبط كده وابوك مكانش يفنع انه يسبنا بسهوله كده، وياااما هددناه بولاده ومراته بس هو عرف يلعبها صح بالورق والجهاز اللي ماسكه علينا، هو ده السبب في انكم عايشين لحدت دلوقتي، وكنا عاوزين ندخل بيتكم باي طريقه، وده السبب اللي خلي نادين تقع في سكتك وتلف عليك وبصراحه برافو عليها عرفت تلعبها صح.

نادين بقوه وهي ترفع السلاح ع راس نور
فين الجهاز والورق يامروان
مروان اطلق ضحكه بلا مبالاه
انتو اي مش بشر انتو شياطين، انتو سبب دمار كل حاجه في البلد، عاوزه الورق والجهاز اقسم بالله لو معايا ورقه واحده ضدكم ماهرحمكم ياولاد ال.

نادين بحده
متشتمش كل كلمه هتقولها هتدفع تمنها غالي اوووي يامروان
مروان باشمئزاز
بجد مش قادر ابص ف وشك، مش هقولك هونت عليكي ازاي انا، بس بناتك هانو عليكي يانادين.

نادين بسخريه
هااااااا بناتك دول خليهملك اشبع بيهم، ولا يفرقو معايا في حاجه، اكبر غلطه اصلا اني جبت منك اطفال، كنت فاكره اني هتمكن اكتر بس خسرت اكتر
مروان بانفعال وعدم تصديق: انتي ايه ابليس ع صورة بشر..

جونايا مهدده
قول الورق فين والا مراتك هتحصل ابوك
نادين: اخلصي اصلا نيره باااعتك وقالت ع مكانه بس شكلها بتشتغلنا بت ال
نور بدهشه: نيره، انتو عملتو فيها اي ي كلاب
نادين: يادوب مجرد قلم قرت ع كل حاجه.

نور بانفعال: لا دانا هوديكم في داهيه اصلا
نادين بتهديد: ده لو طلعتي من هنا عايشه الورق فين
نور بتحدي: معرفش حاجه
نادين وهي تشدها بقوه من شعرها: يعني مش هتقولي الورق والجهاز فين
نور بصراخ: معرفش معرفش.

مروان ومسكها من معصمها بكل قوته وصفعها صفعه قويه اسقطتها ارضاا
نادين بتوجع: اه انت ازاي تمسكني كده، هتندم يامروان
جونايا وهي ترفع السلاح
مروان اقسم بالله لو اتحركت خطوة تاني لاقتلك.

مروان بعصبيه: بتقسمي بمين انتي اصلا، مش لما تعرفي ربنا ابقي تقسمي بيه
نادين وهو تميل ع جيب مرووان وتضع له ورقه دون ان تراها نور
طيب عندي فكره احلي اسيبكم تفكروا لحد بكره، ياما الورق والجهاز ياما حياة نيره هانم هتكون لا يجوز عليه غير الفاتحه.

نور بعياط: انتي حقيره ومش بني ادمه
نادين ضربتها برفق بمقدمه سلاحها ع خدها
مش هرد عليكي ليكي يومك ياقطه.

وبدات تتراجع هي وامها للخلف حتى خرجو من باب الفيلا الخلفي دون احد ان يراهم
مروان من صدمته وقف متجمد في مكانه مش عارف يعمل، يضربها ولا يعذبها، وقف في حيرة وتجمد فكر.

نور برعب: مروان انا مش فاهمه حاجه بجد، هي دي مش مراتك، واي الشر ده معقول في ناس كده ياربي
مروان بذهول: مش اد صدمتي، انا حاسس بحلم
نور: اوووووووووووووووووووف الف حمد وشكر ليك يارب.

مروان: نور انتي تعرفي حاجه ع الحاجات اللي بيدوروا عليها دي
نور بارتباك: هاااا لا طبعا وهعرف منين.

مروان: اووووف ياربي هنعمل اي ف المصيبه دي، اه لو معايا ورقه بس ضدهم هوديهم في داهيه ولاد الكلب دوول
نور بقلق: مروان انا خايفه ع ولادي اوووي
مروان: متخافيش هما تارهم معانا الولاد ملهمش دعوه
نور: وافرض خدو الولاد سلاح ضدنا عشان يلووا بيه دراعنا
مروان وهو يجلس ع الاريكه بارهاق
بجد مش عارف مش قادر استوعب اللي بيحصل.

نور: ولا انا معقوله في ام تقول كده ع ولادها
مروان: انا اتاكدت دلوقتي، انه كلام لوجي صح وانها فعلا شافت نادين
نور: انا هقوم اصلي ركعتين يمكن ربنا يحلها من عندو
مروان: ماشي وانا هقفل علي مداخل الفيلا
نور: اوك.

مشيت نور وسابته، اخرج مروان الورقه من جيبه وفتحها وقراها وكان مكتوب فيها
بكره هستناك ع المقطم الساعه 8 بالليل والاحسن انك تيجي، عشان لو ماجتش هيكون فيه خطر ع ولادك وبما فيهم بناتي هااا.

مروان وهو يضغط ع الورقه بقوه: اي الكذب ده معقوله انا اضحك عليا كده من واحده زباله زي دي، الله يرحمك يابابا انت السبب في المصايب دي كلها، انا عرفت دلوقتي سبب رفضك ع نادين.

نروح عند نادين وهي بتعذب في نيره
نادين وهي تضربها بقوة: بقااااا انتي ياحيوانه، بقاا تضحكي علينا وتقوليلنا ع المكان الغلط
نيره بثبات: اللي اعرفه قولته
نادين بصراخ: ي بت متستفزنيش هدفنك مكانك
نيره: هتقتليني، اقتليني وخلصيني يااشيخه، اي الارف ده
نادين: لاخر مره بسالك فين الجهاز يانيره
نيره بثبات: معرفش
نادين: انتي اي مش عاوزه تنطقي ليه، كل ده عشان مين.

نيره: عشان الاخلاص اللي بيني وبين ذكري يوسف بيه الله يرحمه اول واحد ساعدني ومدلي ايدو، عشان نور اللي اكلت معاها عيش وملح مستحيل ابيعها عشان حيوانه، متعرفش اي معني للانسانيه والوفاء...
نادين باستفهااام: يعني الجهاز مع نور
نيره: قولتلك معرفش معرفش، عاوزه تموتيني اتفضلي لكن انا مش هقول اي حرف، يعني مش هتستفيدي حاجه من موتي.

نادين وهي تشير للرجاله بتوعها بانهم يعذبوها: عاوزه الكهربا تنشف دمها لحدت ماتقر وتعترف، نقطه ميه واحده مش عاوزها تنزل بؤها.

احد الرجال الذين يتميزون بالوحشيه والقسوه وهو يمسك اسلاك الكهربا: اوامرك ياهانم
نيره بصراخ: حراااااااااااااااااااااام عليكم سبوني بقاااااا
نرجع عند نور وهي واقفه في البلكونه محتاره
فتح الباب مروان لقاها واقفه وسرحانه.

مروان وهو يحضنها من الخلف: قولتلك طول ماانا جمبك مش عاوزك تحملي هم حاجه ابدا
نور بتعجب: مروان انت كنت متجوز الانسانه دي ازاي
مروان وهو يجلس ع الكرسي المقابل: للاسف يانور، غلطة عمري، يااااااه انا انخدعت ازاي كده.

نور وهي تجلس ع ركبتها مقابل مروان: احنا عايشين في الدنيا دي عشان نتعلم ونتوجع ولو متوجعناش مش هنتعلم، بلاش نبص للماضي ع انه وجع، الماضي ندرس نتعلم منه عشان نكمل صح
مروان: بس الصدمه شديده علينا اووووي، انتي مش متخيله هوووو في كده
نور مسكته كفه بكفيها الاثنين وداعبته بابهامها بحنيه
معلش ياحبيبي قوم بقااااا.

مروان وهو يقبل جبهتها: ربنا يخليكي ليا يارب، نور اوعديني انك مش هتسبيني ابدا
نور: مقدرش اسيبك اصلا لانك بقيت بالنسبالي النفس اللي بتنفسه، معقول ابطل اتنفس
مروان: وانا اوعدك اننا هنستقوي ع الصعب، ونتحدي الازمات، ونقف في وش اللي بيحاول يفرقنا
نور وهي تضع ايدها ع بؤه: مافيش قوه هتفرقنا...
مروان: تعالي تعالي ارتاحي شويه شكلنا كده، مش هنعرف نرتاح تاني.

نور وهي بتحاول تخرجه من المود: طيب بقااا عاوزه اشوف ابتسامتك
مروان وهو يبتسم بصعوبه: اهووو
نوور وهي بتقوم تقف ع رجليها وتمسك مروان من ايدو: لالالا اعمل بيها اي انا الابتسامه دي، مروان انسي كل حاجه واللي مكتوب هنشوفه، خدها ببساطه ياسيدي
مروان بيأس: هحاول يانور، ياااارب صبرني.

نور بغمز: طيب اي بقاااااا
مروان: اي بقااا
نور وهي تعانقه: مروان وحشتني بقاا
مروان: لا والنبي مش وقتك خالص ياشيخه
نور وهي بتضرب رجليها في الارض زي الاطفال: مليش دعوه بقاا، وبعدين انا متعودتش اشوفك مكشر كده.

مروان: يعني مش شايفه المصايب والصدمات
نور: مروان انسي بقااااا وخليك فاكر في النهايه الحق اللي هينتصر، ونادين واللي معاها اضعف مما تتخيل..
مروان بعمز: يعني مافيش مفر خالص يعني...

نور بدلع: خااالص
مروان بضحك وهو يشيلها: لقد وقعنا في الفخ
نور بسرعه: استني استني استني انت هتعمل أيه
مروان رفع حاجبه: الله! مش انتي الل قولتي
نور ضحكت: ياربي منك، هتبطل الشمال بتاعك دا امتي..
ضربته ضربه خفيفه ع جبهته
انا بس كان قصدي عاوزه انام ف حضنك، لاني اتعودت مانمش غير فيه وبس
مروان مداعبا: بقا كده خلاص، يلا انزلي انا غلطان.

نور نزلت وجريت مددت ع السرير
مروان قرب منها وجذبها، و بسط ضهرها
وفرد دراعها ونام عليه.

نور مبهوره من اللي عملو مروان
مروان وهو يحتويها
النهارده انا اللي محتاج انام في حضنك، الدنيا ضاقت عليا اوي وحضنك الوحيده اللي هيسيعني يانور، ممكن
نور صففت شعره باناملها برفق واحتوته بين ذراعيها وبتنهيد
قرب كمان من قلبي يامروان، وارتاح جووه حضني، تعالى اسقيك عشق روحي، زي مااحنا روح واحده تعالى نبقى جسد واحد، مهما فقدت هيبقى حضني مفتوحلك دايما.

نور ابتسمت وحضنته بقوه وقالت مداعبه
قد ينبت لك من بين اضلعي منزلا، عسي المقام بالمقيم يليق
مروان خد نفس عميق ولاول مرة في حياااته يعيط بحرقه ووجع
وجعي الوحيد دلوقتي اني سبتك دقيقه
نور بحب وحنان
وانت حاليا في حضني وانا مش عاوزه حاجه تاني، قلبي اكتفي بيك وليك يامروان.

بدايه يوم جديد بقااا
وع اد مامروان بيحاول يبين لنور انه مبسوط ع اد الهموم اللي جواه والحيره والضيق والصدمه
بدا اليوم عادي جدا صحي مروان واخد الشاور بتاعه ونزل هو ونور وصلها عند سلمي والولاد وهو راح الشغل.

نور تحتضنها: ياااااه ياسلمي وحشتني اووووي ايام زمان، فاكره ابت لما كنا صغيرين، بس انتي كبرتي فجاة كده وبقيتي قمرايه
سلمي بقثه: احم احم من بعض ماعندكم ياباشا، بس اي ده تهربي من حازم والجواز وتيجي القاهره هنا تتجوزي
نور: الحب ياختي
سلمي بفضول: حيييييييييييييييييييح بقاا احكيلي احكيلي اي اللي حصل.

نور بسرحان: سيبك من اللي حصل المهم انا مروان دلوقتي مع بعض
سلمي: ياسيدي ياسيدي واي كمان
سلمي الصغيره: يلا يامامي نعلب احنا وخالتوو، حضرتك ليكي كتير خالث مش بتلعبي معانا
نور وهي تقبلها بشوق: روحي انتي وحشتوني اوووي ياولاد الاروبه، كده تسبوني لوحدي وتقعدو مع خالتو.

يوسف: مامي احنا مس هنروح تاني معاكي، احنا هنا بنلعب كتير مع اونكل ياسين
نور: ي لهوووووي انت بتقولي ياسين عيني عليكم وع حظكم ياولادي، تهربو من محمد يطلعلكم ياسين، عليه العوض فيكم
سلمي: طيب حبايب خالتو ممكن تروحو تلعبو في الجنينه كده وانا هحصلكم انا ومامي وفي حد انتو بتحبو اوووووي هيجي يلعب معانا النهارده.

لوجي: بجد! مين
سلمي: لا مفاجئه يلا بقاا وهو خلاص ع وصول
الولاد وهما بيجروا ع الجنينه: هيييييييييييييييييييييييييه
نور باستفهام: مين ده اللي جاي
سلمي بارتباك: جوزي يانور
نور بدهشه: اي ده انتي اتجوزتي ياسلمي طيب ازاي وامتي ومقولتليش ليه ومين ده، يابت ماتنطقي.

سلمي بتفرك ف ايديها: الله ما تهدي عليا شويه، افصلي كل دي اسئله، هجاوب ع اي ولا اي انا
نور: ع كله كله يلا انجزي بسرعه
سلمي: هو زميلي في الجامعه واتجوزنا من حوالي اسبوع كده
نور: من اسبوع طيب هو مين ده حد انا اعرفه يعني.

سلمي: استني اكيد هو اللي بيخبط ده هروح افتحله
جريت سلمي تفتح الباب
محمد بحب وهو يقبلها ف خدها: وحشتيني
سلمي: اشششششششششششششششش نور جوووه
محمد بصدمه: ايه جوووه طيب ايه امشي يعني.

سلمي: لالا استني انا قولتلها اني اتجوزت بس مش قولتلها اتجوزت مين
محمد: طيب تعالي تعالي وربنا يستر
دخلت سلمي ووراها محمد
نور وهي تقف ومبرقه عنيها ومش مصدقه نفسها: محمد
محمد: احم ازيك يانور
نور: انت بتعمل اي هناااا
محمد ينظر لسلمي: اممممممممممممممممم
سلمي: محمد يبقي جوزي ي نور
نور بصدمه: نعم، جوزك طيب ازاي
محمد: نور ممكن تهدي.

نور بصراخ وبكاء
اهدي ايه يعني انت كنت عارف انه سلمي اختي ومقولتليش، اوعي تقولي مكنتش تعرف اكيد قريت الاسم كويس اوووي يوم كتب الكتاب
عاوزني اهدي!انت ي محمد تعمل معايا كده، دانا اعتبرتك اخويا، زواكتر واحد كنت اتكلم معاه واقوله اني مشتاقه لاهلي هو انت، واول ماتعرف هما فين متقوليش.

محمد: نور اهدي عشان نتفاهم يانور بس كل حاجه حصلت صدفه
نور: صدفه، متجوز اختي في السر وتقولي صدفه يامحمد
سلمي: نور دي مش طريقة نقاش خالص
نور: لا وناقص تقوليلي انك كمان كنتي عارفه مكاني.

محمد: سلمي مكانتش تعرف حاجه يانور
نور بعصبيه: بردو مردتش عليا تتجوز اختي في السر ليه يامحمد
محمد: عشان احميها...
نور بتريقه: والمفروض اني اصدقك
محمد: انتي اي طريقة كلامك دي، معقوله ثقتك فيا اتهزت كده
نور: هاااااااااااااا ثقه! قولتلي.

سلمي: ممكن تسمعي محمد للاخر ي نور
نور: اسمع اي بذمتك انتي راضيه بالوضع ده.

محمد: انتي زمان ملقتيش من اللي يحميكي من الزفت حازم، ومع كذالك استسلمتي للريح وهربتي، بس سلمي كان في اللي يحميها منه، حازم كان هيتجوز اختك بالاجبار يانور، وانا لحقتها ع اخر وقت، وكنت بحبها من اول دقيقه شوفتها بس اقسم بالله كل كلمه كنت اتكلمها معاها كانت ع علم من اخوكي عمر، سلمي اختك لحدت دلوقتي محرمه عليا، ومش هتبقي حلالي غير اما اعملها فرح تستاهله ويليق بمستواها عاوزه اي تاني تعرفيه يانور، هااا لسه برضو معندكيش ثقه فياااا.

نور بدهشه: معقوله كل ده بيحصل ومتقوليش
محمد: اقولك اي بس وانا كنت خايف عليكي من الزفت ده يوصلك وياذيكي انتي وولادك.

سلمي بتحضنها م الخلف: والله يانور كل اللي قاله محمد هو اللي حصل
نور: حازم!هو اي اللي رجعه تاني؟
سلمي بحزن: رجع يانور وهو كله شر وغل وحقد
نور وهي تقرب من محمد: محمد بجد انا اسفه الصدمه بس كانت عليا شديده وانا اعصابي بايظه اليومين دول، انا اسفه.

محمد: متقوليش كده ياعبيطه، انتي اختي...
نور بتوتر وارتباك: مش عارفه اقولك اي الصراحه غير انك كل يوم بتعلي في نظري عن اليوم اللي قبله
محمد بتناكه: لالا داحنا نعجبك اووووي
نور وهي تمسح دموعها وتحضن سلمي: بجد الف مبروووك ياحبيبتي محمد شخص كويس جدا جدا ومن ساعه ما شوفته اتمنيت انكم تكونو لبعض.

سلمي: ربنا يخليكي ليا يا نور يااارب
نور: طيب بصوا بقاا انا غلطت في حقكم دلوقتي ومستحيل اسامح نفسي وعاوزه اصلح غلطي
محمد: متقوليش كده يابت
نور: بس ياض اسمع للاخر، الخميس الجاي هنعمل حلفه في الفيلا عندنا وهنقول بمناسبه خطوبتك انت وسلمي اي رايك.

محمد: بجد يانور اذا كان كده ماشي
سلمي: بس بابا وماما ي نور
نور: انا بقول حفله صغيره كده عشان تقدرو تتحركو انتو ومحمد سوا وانا بابا ان شاء الله هسافرله الاسبوع الجاي اطمن عليه هو وماما عشان وحشني اووووي وكمان ملقتش حجز الاسبوع ده، والفرح الكبير بقااا لما بابا يرجع.

سلمي وهي تحضنها: حبيبتي يانور ربنا يخليكي لياااا ياااااارب
ويقطعهم صوت عمر من الخلف: في اي هناااا
محمد: ابن حلال جاي في وقتك تعالي شوف اقتراح نور الجديد
عمر وهو يضع يده ع كتف محمد: خير!
محمد: اصلو نور اقترحت علينا نعمل حفله صغيره كده ونقول بمناسبه خطوبتي انا وسلمي.

عمر: مش موافق
كلهم ف صوت واحد: ايييييه!
نور مستفهمه: ليه بس ياااعمر
عمر ابتسم: عندي حاجه احسن اي رايكم الفرحه تبقي فرحتين
نور: مش فاهمه
عمر: بص يامحمد بصراحه كده انا معجب جدا باختك منار ومن زمان اوووي بدور عليها وصدقت ما لقيتها، وانا دلوقتي بطلب ايدها منك ولما يجي مروان هعرض عليه الطلب ده.

محمد: اي ده بجد وانت شوفتها فين يلاه انت اعترف يلا
عمر بتنهيده: ياااااه ده حب من زمااان اووووي متعرفش انت
سلمي: عمر اوعي تكون البت بتاعت الشنطه اللي اتسرقت هي نفسها اخت محمد
نور وهي بتسترجع ف ذاكرتها: استني استني هو انت الظابط اللي رجعتلها شنطتها.

عمر باهتمام: ايوه ايوه انا هي حكتلك عليا
نور بتناكه: اممممممممممممم حاجه زي كده
عمر بلهفه: قالتلك اي والنبي قولي قولي دانا اخوكي برضو.

نور: تؤتؤتؤتؤتؤتؤ مش نور تفتش سر حد ابدا
عمر بتوعد: طيب طيب صبرك عليا
محمد: خلاص بالمناسبه دي كلكم معزومين عندنا في الفيلا النهارده
نور بفرحه: ايوة بقااااا
محمد: احم احم سلمي خدي عاوزك في حاجه سر كده
نور بخبث: اممممممممممم هنبتدي بقاااا
محمد: ابوس ايدك ورجلك ياشيخه كفايه عليا ياسين.

نور: هههههه طيب طيب بمزاجي بس
محمد وهو يمسك ايد سلمي: تعالي تعالي قبل ماتغير رايها ولا يطب علينا ياسين
مشت سلمي ومحمد ع الجنينه وقعدت نور وعمر مع بعض
نور بصوت واطي: عملت اي
عمر: كله تمام وطلعت من الجهاز نسخه تانيه
نور: اوووووف لو تعرف اللي حصل ليلة امبارح
عمر: اي حصل
نور: هقولك
قصت نور ع عمر كل ماحدث بليلة الامس
طبعا انتو مستغربين ازاي وامتي الجهاز وصل لعمر.

فلاش باااااااااااااااااااااااااااااااااك
لما محمد ومروان مشيو من اوضة المكتب قعدت نور وعمر لوحدهم
نور: عمر في حاجه مهمه لازم تعرفها
عمر: اي هي
نور: بص الجهاز ده عليه بلاوي سوده، وانا متاكده انه هو الهدف من سرقه النهارده
عمر: عليه اي الجهاز ده
نور: لما تفتحه هتشوفه
عمر: بس ليه بتدهوني انا.

نور: شوف كان لسه معايا واحده صحبتي ع الفون وانا بعمل العصير عشان كده مقدرتش اجيبه، المهم هي حذرتني وقالتلي لازم اخفيه، وانت اول حد انا فكرت فيه
عمر: طيب هاتي واي جديد هبلغك
نور: عمر متجبش سيره لمخلوق اني اديتك حاجه لحدت مانعلب لعبتنا ف الوقت المناسب
عمر: متقلقيش هاتي الحق احطه ف العربيه قابل ما جد يشوفني
بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك.

عمر بقلق وتفكير: نور انتو لازم تعملو محضر باللي حصل امبارح ده
نور: مينفعش، هيبلغ ع واحده ميته
عمر: وهي فين شهاده الوفاه دي
نور بحيره: والله مش فاهمه حاجه خالص ي عمر
عمر: لا انا فهمت وهبدات اربط الخيوط ببعضها
نور: فهمت اي ي عمر
عمر: من اول قضيه قتل ابويا وعبدالله اخونا لحدت نادين دي.

نور: ي لهوووووي هو ممكن يكون ليها دخل في كده، اه استني تصدق كلامك صح عمو يوسف اخر كلمه قالها لي قولي لامك تسامحني لاني معرفتش احمي ابنها.

عمر بتدقيق
يبقي هو ده ومادام يوسف كان من ضمن الجماعه دي يبقا اكيد نفسه الورق اللي كان مع بابا وعبدالله وخسرو حياتهم بسببه
نور بصدمه: تفتكر!

عمر: ده اللي واثق منه مليون في الميه
نور: عمر في حاجه تاني عاوزه اقولك عليها
عمر: اي
نور: نيره صحبتي من امبارح مش ظاهره، والحيوان نادين دي خاطفاها
عمر: اوووووووووووووف طيب نقدم محضر ونتحرك بصورة رسميه.

نور: والله ماعارفه ي عمر وانا قلقانه عليها خالص
عمر بثقه: طيب هتصرف انا في الموضوع ده، متشغليش بالك.

نروح عند سلمي ومحمد وهما قاعدين في الجنينه
سلمي بدلع: محمد ماتقولي كلام حب كتير كده
محمد ممازحا: كلام حب كتير كده
سلمي: بطل بقاااااا غلاسه، وقولي يلا
محمد: امممممممممممممم مليش مزاج
سلمي: لا والنبي
محمد مداعباا: تجيبي بوسه واقولك.

سلمي بنفاذ صبر: ياااادي البوسه دي معاك، خلاص خلاص مش عاوزه اسمع حاجه، انت مش رومانسي خالص ع فكره ولا تفهم حاجه في الرومانسيه
محمد بغمز: عيني في عينك كده
سلمي بلهفه: وحشتني ع فكره
محمد بصوت عالي: ياوعدي ياوعدي مش اكتر مني وربنا
يوسف: عمو محمد تعالي العب معانا.

محمد بيدفعه بعيد عنهم: امشي ياض مش وقتك سيبني مع مزتي
سلمي معاتبه: ماتسيبو ي محمد، الله!
محمد وهو ماسك يوسف من قميصه بهزار: طيب هاتي بوسه واسيبه
يوسف وهو متعلق: اديلو بوسه وخلصينا ي خالتوو
سلمي: لا اصلا انت وعمك شمال.

محمد بحده: يعني مش هتجيبي بوسه ولا لا
ياسين من ورا بصوت عالي: مالك باختي ياض
محمد اتصدم: اهلااااا ياسين ازيك، يلا نلعب يايوسف
ياسين: زي الفار مش فالح غير في البوس، ماتديلو بوسه ي بت وتخلصيه مش كل مره كده اطب عليكم كده
سلمي: ماانا لازم اتقل شويه
ياسين: والله الواد ده ليه الجنه من وراكي ومن ورايا
سلمي: ههههههههههههههههههههههههه عندك حق.

اتي المساء ع ابطالنا وبعد حيره وتردد كبير من مروان قرر يروح عند نادين
في مكان مظلم ع جبل المقطم وقفت سيارتان متقابلين، نزل مروان وقفل الباب بقوووه وع حد نزلت نادين بنفس الطريقه وتقدما الاثنين، للمواجهه.

مروان بسخريه: لا مظبوطين ف مواعيدنا
نادين وهي تعقد ساعديها
انت فاكرنا بنلعب ولا ايه، شغلنا مافهووش لعب.

مروان بارف: بصراحه مش قادر ابص في وشك
نادين بثقه: دي حاجه ترجعلك انت، المهم انت قولت اي
مروان بتفكير: موافق يانادين
نادين بابتسامه انتصار: تعجبني وانت خايف عارف مصلحتك.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)