قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثلاثون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثلاثون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثلاثون

مروان سافر لندن وساب نور في صدمتها وحيرتها وعذابها ووجعها
سافر ورجع لنادين واشتغل معاهم وقرب منها ومن جماعتهم اكتر واكتر
وبقيت اكبر شحنات المخدرات والسلاح والتهدريب تدخل البلد عن طريق شركاته.

نور وصلت لمرحله متتوصفش، حالتها كانت صعبه جدا مره تتدخل في انيهار عصبي
مره تاني تعيط، تضحك، وسط كل ده دموعها كانت اكبر دليل ع حزنها وكسره قلبها
وكتير من اللي في البيت اعتقد انها اتجننت وفكرو يعرضوها علي دكتور نفسي.

عدي اكتر من شهر ع الحال ده
بعد ماعاشت العيله كلها اسعد ايام حياااتهم، اتقلبت موازين الحياه ضدهم
نسافر بعيد شووويه لندن، مروان جاالس ع مكتبه، بيتفرج ع صوره هو ونورهان، نزلت دمعه من عينه بحراره وجع
مسك تليفونه ووضع شريحه مجهوله، وطلب نور
نور كانت في اوضتها، قافله ع نفسها، فجاة فونها رن برقم دولي نمساوي.

نور بصوت كله وجع وبتمسح في دموعها
الو
المتصل سكووت تااااام
نور بنفااذ صبر: الووووووووو
تنهد مروان تنهيده وجع
نور بتلقائيه: مروان!
فجاة نادين فتحت باب المكتب ع مروان
مروان بسرعه قطع الاتصال وارتبك
نادين بفرحه: ليك عندي خبر، انما اييه، استاهل عليه مليون جنيه..
مروان وهو يصطنع الابتسامه
خير
نادين تقترب منه وتحاوط مقعده بذراعيها
وتنحني قليلا.

بس انا مش طمعانه في المليون جينيه ولا حاجه، انا طمعانه في ليله اقضيها في حضنك زي زمان.

مروان مبتعدا عنها ووقف بجوار نافذته
خبر ايه يانادين.

نادين بضيق: دمك بقي تقيل موت ع فكرة
مروان يشعل سجارته وينظر لها
لا ابدا مشاكل ف الشغل بس، قوليلي في ايه
نادين قربت منه وعانقته
البص وافق انك تتعرف عليه
مروان بفرحه بجدددد، طييب امتي
نادين وهي تحتضنه
لما يحدد، هنروحله سوا، فين هدية نودي حبيبتك بقي
مروان شعر بالاشمئزاز منها ومش طايق قربها، بس مجبر يستحملها عشان يوصل للي عاوزه.

نروح عند عمر وهو واقف بيعمل نيسكافيه
، اول ماسمع صوت طرق ع الباب
عمر مسك المج وقرب م الباب
ايووه، دي اكيد منار، مليووون مره اقولك خدي مفاتيحك معاكي
وكانت صدمته لما فتح الباب
حازم!

حازم مستندا ع الحائط بكفه
اي ياابو عمووو مش هتقولي اتفضل ولا اي
عمر متأففا: عاوز اي ياحازم
حازم رفع حاجبه: معقوله هنتكلم ع الباب كده.

عمر بحزم: اسف اصلو مش بدخل بيتي ناس قذره تلوثه
حازم وهو يدفعه برفق ويدخل
ليه كده بس داحنا دمنا واحد
عمر بحده وهو يقفل الباب
عمر ما دمنا هيبقي واحد، انت اللي بيجري في عروقك ده سم.

حازم يجلس ع الاريكه ويضع رجل فوق الاخري
هههاهاهاهاهاهاهها دمك بقااا خفيف اوووي بعد الجواز ي عمر
عمر بنفاذ صبر ويضع المج ع الطاوله
اخلص عاوز اي مراتي قربت تيجي ومش عاوزها تشوفك هنا.

حازم بنبرة توعد: امممممممم مراتك، الدكتوره منار...
عمر بعصبيه: متجبش سيره مراتي ع لسانك ي حيوان انت
حازم: اهدي بس، دي مش طريقة تفاهم.

عمر وهو يقف
المقابله انتهت اتفضل من غير مطرود
حازم بثقه: الجهاز اللي معاك ياعمر، تاخد 5 مليون جنيه وتسيبه
عمر بصدمه: جهاز اي.

حازم متوعدا: الجهاز اللي مقدمه للنيابه اللي عليه كل المعلومات يرجع ي عمر احسنلك، احنا كده كده هنجيبه بس قولنا نعرض عليك التمن يمكن تطلع عاقل وتسمع الكلام.

عمر بقوة: اطلع بره
حازم: 10 مليون جنيه اخر كلام
عمر بنرفزه: انت هتخرج بره ولا اتصل بالبوكس يجي ياخدك
وقطعهم صوت منار وهي تفتح الباب
منار بفرحه: عمر، عمووووره روح قلبي
عمر وهو يحاول يسيطر ع اعصابه: منار انا جاي اهوو.

ولكن تفاجئ بوجود منار امامه
منار باحراج: اسف والله مكنتش اعرف انه معاك ضيوف
حازم: لالا ضيوف اي حضرتك، انا ابن عمه، واتقابلنا قبل كده ولا انتي اي رايك
منار بقلق: اهلا بحضرتك، هعملكم حاجه تشربوها.

عمر بحزم: لالا حازم بيه ماشي دلوقتي ملهوش لزوم
حازم وهو يقوم ويقفل في زرار بدلته: طيب امشي انا بقاااا، وفكر في كلامي كويس
وهمس في ودن عمر
لو مش خايف ع نفسك خاف ع مراتك.

حدق عمر النظر اليه وكان هيقفد اعصابه لولا وجود منار امام
واقترب حازم من منار ليصافحها: فرصه سعيده ي مادام
منار بخوف: انا اسعد ياحازم بيه
همس حازم في ودنها: ابقي عقلي جوزك.

وتركهم يضربو اخماس في اسداس من الحيره
منار بتقرب من عمر: الزفت دا عاوز منك ايه
عمر وهو يقعد ع الكرسي وياخد نفس عميق
منار وهي تقترب منه بحب وتجلس ع رجله معانقه اياااه
طيب عندي ليك خبر حلو، بس فك الاول.

عمر باهتمام: اي هو بقااا
منار بحب: بعد 8 شهور كده هتبقي اب، واجمل واحن اب في الدنيا
عمر بدهشه وعدم تصديق: منار انتي بتهزري، ولا بتقولي كده عشان اخرج من المود
منار: والله مابهزر لسه راجعه من عند الدكتوره وهي اللي قالتلي عشان كده اتصلت بيك وقولتلك اني هتاخر شويه، كنت مستنيه اتاكد بس.

عمر بفرحه وهو يشيلها ويحضنها ويلف بيها: الف حمد وشكر ليك يااارب، الله انا هيكون عندي اطفال صغيرين كده العب معاهم ويقولولي يابابا، بصي بصي اقعدي كده نتفق ع الاسم
لو جيه ولد نسميه معاذ او حمزه ولا اقولك انا بحب اسم ادم اووووي، ولا اقولك احنا نجيب ٦ ولاد و٦ بنات، ونسميهم كل الاسماء اللي بنحبها.

منار بتضحك ع طريقته: طيب لو بنت هتسميها ايه
عمر: لو بنت نسميها حفصه او خديجه او فاطمه
حيييييييييييح هاابقي اب الف حمد وشكر ليك ياااااارب
يلا يلا قومي البس وننزل نتغدي بره.

منار مداعبه: انا عامله اكل بطل افتري
عمر: تؤتؤتتؤتؤتتؤتتؤؤؤؤ هنخرج برضو نتغدي بره، ده امر معاليكي مافيش نقاش فيه
منار: والله مجنون، بس اعمل اي بحبك.

عمر: وانا بموت فيكي يااجمل حاجه في حيااااتي ياااناااس ي لهوووووي ع السكر، يلا بقااا سبيني اقوووم البس
منار بقلق: برضو مصمم يعني، مابلاش
عمر مستغرب: اكييييد، اومال مرة تعترضي ع خروجه، ولا زهقتي مني.

منار وضعت اناملها ع فمه
اشششششش متقولش كده، عمري ماهزهق منك ياعمر، دانا روحي وعقلي وقلبي، انت كل كلي، انت حبك مدفيني ومعيشني، بس كنت بقول لو احتفلنا مع بعض ف البيت احسن
عمر بعفوويه: حسم الامر، يلا ي هانم قدامي.

نور واقفه في البلكوونه وشارده في دنيا تانيه
وع حدا ف مكان تاني مروان جالس ف مكتبه
حزين ومخنووق
يقترب من نافذته
وحشتيني اوي يانوور قلب مروان
وع حدا عن نور واقف مستنده بضهرها ع الحائط
وبنبرة وجع
معقوووله نسيتني بسرعه كده، حتى لو كان كل اللي مابينا تمثيليه، بسهوله كده هونت عليك، وانا كمان لازم انساك، حبك كان ماضي ومفعوله ع الفاضي.

وقطعت شرودها دخول فريده
يابنتي ماانتي لازم تاكلي عشان صحتك وولادك
نور بلا مبالاه
ياستي مش فاارقه، اكل مااكلش، اعيش اموت، هيفرق ايه يعني.

فريده بوجع وهي تربت ع كتفها
اهدي يابنتي، ومتظلميش، وفوقي لنفسك ولادك عاوزينك
نور بحزن: ياريتني ماكبرت ياامي ولا شلت هموم الدنيا، الدنيا استكترت عليا يومين فرحه ياامي ليه انا بيحصل معايا كده ليه
فريده وهي تحضنها: يااضنايا بنتي، ربنا يصبرك ويقويكي.

نور بصدمه
هاااهااا كل حاجه حولها باسمه حتى الشركات وسافر ياامي، كان رجع ليه من الاول والله كنت راضيه بحالي وانا لوحدي لكن هو عودني ع وجوده جمبي، فجاة عطاني كل حااجه، وفجاه خد كل حااجه
فريده انفجرت ف العياط ع حال بنتها
متعمليش في نفسك كده يابنتي اكيد مايستهلكيش، او ليههه عذررره.

نور بصررراخ: اه ياماما نااار جوايااا ناااااار
فريده: طيب انزلي اقعدي مع ولادك بيعيطو تحت.

نور مسحت دمووعها
معاكي حق، ولادي اهم حاجه في حياتي، مروان كان اضافه حلوة اوي في حياتي، جملها بوجوده، بس مش لازم انسي انه مجرد اضافه، يعني وجوده من عدمه، انا هي انا، مش هضعف
فريده نظرتلها بشفقه وعجزت ع الكلام، وتركتها وغادرت.

عمر بحب: اي رايك عجبك المكان
منار بفرحه
الله ي عمر مفيش احلي من كده بجد، ع النيل والجو يجنن ياااااه كان نفسي اقعد في مكان زي ده من زمان
عمر مسك ايدها وقبلها
وانا موجود في الدنيا ليه غير عشان اسعدك، ها بقااا تاكلي اي.

منار بفرحه: ماتختارلي حاجه ع ذوقك كده
عمر: اممممممم تاكلي كباب ع الفحم
منار ابتسمت واؤمت بالموافقه
عمر وهو يشير للجارسون: لو سمحت
الجرسون: اتفضل حضرتك
عمر بعفووويه
بص عاوزين كليو كباب، ولا اقولك خليهم 2 كيلو، و2 كفته.

منار بذهوول: عمر ده كتير جدا مين هياكل كل ده
عمر: اششششش اصبري بس انتي نسيتي اننا بقينا 3 ولازم نغذي البيبي كويس اوووي..
خليك معايا ي ريس ومتنساش السلطات بقااا والرز السخن مش هوصيك.

الجرسون ابتسم: اي اوامر تاني ياباشا
عمر: لا لحدت دلوقتي ولو احتاجنا حاجه هنطلبها
الجرسون: بعد اذنكم
منار معاتبه: ع فكره انت مفتري جدا.

عمر: ياستي هنشيل الفلوس نعمل بيها اي خلينا نصرف ونمبسط
منار بحب: ربنا يخليك ليا
عمر وهو يقبل ايدها: ويخليكي ليااا ياام غايب بقااا
منار: ههههههه حلو غايب ده.

ياسين بنفاذ صبر: يامريم قومي اصحي كل ده نوووم
مريم بكسل: في اي بس ياياسين
ياسين وهو يبدل ملابسه: جعان ياهانم، وانت مجهزتيش اكل، وانا طول اليوم ف الشغل هلكان.

مريم: يوووووه والله نسيت ي ياسين ورحت في النوووم، معلش اطلبنا دليفري وانا همعلك اكل بكره، سيبني بس اكمل نوووم
ياسين بنرفزه: انت يابت بكلم نفسي اناا قووومي عااوز اكل، اتصرفي اعملي اي حاجه
مريم بتعب وكسل: اوووووف ياياسين تمووت في التعب، اقولك اي تيجي نروح عند طنط نتغدي معاها النهارده
ياسين بعصبيه: ايوه ايوه نروح عند طنط عشان متتعبيش ولا تعملي اكل، اومال لما تكوني بولاد ياهانم هتسيبيهم بالجوع.

مريم بضحك: ولاد، ّ!تفتكر ياياسين انه انا هبقي ام كده وابقي زي الستات واتخن واقعد اصرخ مع الواد ده شويه والبت دي شويه، هييييييييه هاابقي ماما اموره والله بس مش عارفه، اذا كنت انا اللي هربيهم ولا هما اللي هيربوني.

ياسين مداعبا: هههههههههههههههههههههه والله هو ده اللي خايف منه، خايف ع مستقبل العيال دي ربنا هيرزقهم بأب مجنون وام هبله، العيال هيطلعو شبه عيال الاحداث
مريم ضربته برفق ع كتفه: تقولش ع ولادي كده.

ياسين: مش هقول اهووو، بس قومي اكليني..
مريم: ياااربي برضو مصمم، تحب اعملك بيض
ياسين: نعم! بيض!في حد بياكل بيض ع الغدا ياناس
مريم: منا قولتلك ناكل عند طنط او دليفري انت رفضت استحمل بقااا.

ياسين باستسلام: يلا بيض بيض زي بعضو
مريم: تحبو امليت ولا مسلوق
ياسين: حاسك بتخيريني بين كباب وكفته، في النهايه كله بيؤدي الي نفس النتيجه، اي حاجه ي مريم ع بال مااخد شاور
مريم قبلته ف خده عيووني
يااسين ممازحا
خليكي كده دايما ضاربه كل خناااقه مابينا، الواحد مش عارف يتخانق ف بيته ي جدعان.

مريم ضحكت بصوت ع عالي طريقته
ياسين بغمز
صلاة النبي، انا بقول نلغي موضوع الغدا دا، ونتكلم في حاااجه اهم بكتير
مريم مبتعده عنه
هعملك بيض واجي بسرعه.

ياسين بحسره: ومالك فخوورة اوي كده وانتي بتقوليها..
سلمي قاعده وحاطه رجل ع رجل وبتبري طوافرها
سلمي بدلع: خلصت الاكل يامحمد
محمد وهو يقعد جمبها: اه خلاص خلصت.

سلمي: طيب يلا بقااا هساعدك ونحضر الاكل سووا، عشان انت بتساعدني ف يوومي
محمد بقهرة: ياكرم اخلاقك ي شيخه
سلمي: اوعي تكون مضايق يامحمد لانك بتساعدني في شغل البيت احنا اتفقنا انت يوم وانا يوم صح
محمد بحسره: صح
سلمي: يلا بقاااا اشوف هديك كام من 10 ع اكل النهارده
محمد وهو يمسكها من ايدها: تعالي تعالي هتشوفي الابداع، هتنبهري.

سلمي بقلق: يااخوووفي ي فخررري
دخل محمد المطبخ وهو بيفتح الفرن
عملتلك احلي صنيه بطاطس باللحمه هااا شووفي.

سلمي وهي فطسانه من الضحك
دي مش بطاطس باللحمه دي بطاطس محروقه بالفحم
محمد بصدمه: هاااااااااااااااااااااااااار اسووووح هو انا نسيت الفرن شغاله
سلمي بتريقه: وتعالي هوريكي الابداع وانا الهبله صدقت..
محمد: طيب وبعدين الاككل اتحرق انتي السبب ع فكره، قعدتي ترغي معايا.

سلمي: انا برضو، يلا بقااا اطلبلنا دليفري، وصلح غلطتك
محمد: ماكان من الاول يااااربي ياااغلبك ي محمد، تعالي تاكلي اي
سلمي بدلع: امممممممممممم سمك
محمد: ماشي
نرجع تاني لعمر ومنار
عمر: وبعدين الاكل ده هيروح فين كلي يلا
منار مسكت بطنها: لالا بجد مش قااادره ي عمر.

عمر: منار والاكل ده هنرميه
منار: ماانت اللي طلبت اكل يااكل عيله كامله
عمر: طيب خدي دي من ايدي بقااااا عشان خاطري
منار: دي بس؟
عمر بضحك: يلا يلا افتحي بؤك.

منار: ااااااااااه كفايه يلا بينا بقاااا نروح عاوزه انام تعبت
عمر: حاضر استني احاسب ونمشي
حاسب عمر الجرسون
عمر بعفوويه: اي ده استني استني انا هقومك، متقوميش لوحدك
منار بدلال
ياااسلام هتعود انا ع الدلع ده ع كده.

عمر: انت تدلع براحتك ياباشا انت يلا هاتي ايدك
منار حطت ايدها في ايد عمر بحب وقامت
عمر ممازحاا: برافو ياااببطل.

وفجاة صوت رصاصه هزت ارجاء المكان وارتفع صراخ وصويت الناس الي فيه، وهما كلهم يجرو
عمر لف نظره في ارجاء المكان كله ليري مصدر الرصاصه وفجاه حس بايدين منار ساقعه اووووي وكل عنيها دموع.

وقف عمر في ذهول ينظر لمنار بصدمه وخوف ورعب
عمر بصوت متقطع وعيونه مبرقه: منار، منار مالك
منار وهي تقع ع الارض: الحقني ياعمر
عمر بجنون: منار منار لا يامنار.

نظر في يده وجدها كلها دم
عمر بصراخ وبحركات جنونية: منار لالا ابوس ايدك فتحي عيونك يامنار، منار انا مقدرش اعيش من غيرك قووومي بقاااا
منار بصوت متقطع ابتسمت
خلاص ياعمر، كل حاجه انتهت انا كنت حاسه
عمر بعياط ويحاول يرفعها من الارض بانفعال.

حاسه باايه متقلقيش هوديكي المستشفي وهتخفي قومي بقاا استحملي عشاني وعشان خاطر ابننا انتي قويه ي منار
منار وهي تبلع ريقها بانفاس متقطعه، وتوقفه
استني ي عمر، انا عاوزه اموت في حضنك، اخر حد اشوفه هو انت
عمر بعصبيه وعياااط
متقوليش كده، انتي هتعيش انا مش هسمحلك تموتي كده وتسبيني لوحدي، حياتك دي تهمني انا.

منار بضعف بتبلع ريقها.

عشان خاطري استني بس، الموت حاجه مش وحشه، نبينا محمد مات، يبقي اكييد الموت ده حاجه حلوووه اوووي، ولو مكانتش حلوة مكنش ربنا فرضها علينا، عمر عاوزك تعرف اني عشقتك بمعني العشق، ومكنتش اعرف ان الدنيا هتفرقنا بسرعه كده، بس ده قضاء ربنا، مش عاوزاك تعيط عليا، انا دلوقتي هسبقك انا وابننا ع الجنه، وهنستناك ياعمر لما تخلص البلد من الظلم اللي فيه، عيش حياتك واتبسط ياعمر، واتجوز واحده تسعدك وتملي حياتك، عمر مش عاوزاك تنساني، هتوحشني اووووي.

مدت ايدها منار بهدوء ومسحت دموع عمر
دموعك دي انا اكتر حد هيتعذب بسببها، لازم عشان تبقي قوي وترجع حقي وحق كتر ماتو من غير سبب، الدموع دي تجف من عينك
وهي تلتقط اخر انفاسها.

قول لماما اني كنت بحبها اووووي ومتخليهاش تعيط عليا ودايما تدعيلي، واخواتي ونور وسلمي كمان هما كانو سبب سعادتي، وبوسلي ولاد مروان اوووي وقولهم عمتكم كانت بتحبكم اوووي، انا هروح عند بابا عشان هو كمان وحشني اوي، بحبك ياحب حياتي، بحبك اوووي ياعمر، استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه.

عمر بصراخ عياط وهو يرفع فيها: لااااااااااااااااااااااااااا يااااااااااااااااامنااااااااااااااااار لاااااااااااااا متسبنيش ارجوكي انا حياتي من غيرك ولا حاااااااااااااااااجه، مناااااااااااااااااااااااااار متموتيش
ولكن ما باليد حيله نفذ امر الله وصعدت الروح الطاهره الي خالقها.

كلهم اتجمعو ف الفيلا اول ماسمعو الخبر
وقع الخبر ع العائله كلها ك جمرات نار
منيره بصراخ وانهيااار: لاااااااااااااااااا ياعمر هاتلي بنتي لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ووفاؤ وفريده يهدوو فيها
وسلمي ومريم ونور كلهم منهارين من العياط.

مريم بحرقه وصراخ
فينك يامنار سبتيي لييييييييييييه انا اسفه اسفه ع كل كلمه جرحتك بهاااااااااااااااا كنتي دايما بتنصحيني وانا مكنتش بسمع كلامك ليه ياااربي اخدتها هي مااخدتنش اناااا هي ماتستاهلش كل ده ليييييييييييييه بس مش انااااااااااا.

ياسين بيحضنها: اهدي اهدي يامريييييييييييييم مش كده انتي هتكفري ولا اي ادعيلها ربنا يرحمها ويخفف عنها
مريم بعياااط: مش مصدقه انه خلاص مش هشوفها تاااني ياياسين مشيت وسابتنا خلاص
محمد قاعد في الجنينه ودموعه تنهمر بقوه
سلمي بتمسح دموعها وبتستقوي عشان محمد
مش كده انت كده بتعذبها بالاكتر.

محمد اترمي ف حضنها
مش قادر ياسلمي انتي متعرفيش منار دي كانت بالنسبه لي اي، دي كانت امي التانيه واطيب واحده في البيت
سلمي ربتت ع كتفه: هي دلوقتي في مكان احسن من هنا بكتير ادعيلها يامحمد لو بتحبها
محمد بصراخ: ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب صبرني.

نور كانت قاعده في جمب لوحدها وفجأه قامت واخدت مفاتيح عربيتها وقررت تروح لعمر
وبعد طرق كتير وانتظار ورجاء من نور لعمر انه يفتح
نور بعفويه وبتفتح ف ستاير الشقه
انت هتموت نفسك ولا اي اي السجاير دي كلها انت من امتي بتدخن.

عمر بحزن ويأس: عاوزه اي يانور
نور بتاخد سيجارته وتضفيها بقوه
عاوزين ناخد حق منار، وحق الملايين اللي زيها
عمر بلا اهتمام وهو يشعل سيجاره اخري ويقف جمب الشباك.

نور بعصبيه وهي تشد منه السيجاره
انت راضي ع حالك كده، فكرك منار مبسوطه وانت بتعمل في نفسك كده، فوووق يااعمر فوووق ورجع حقها.

عمر بصدمه.

منار سابتني ومشيت ي نور مشيت وسابتني لوحدي ف الدنيا دي تعرفي اني فكرت في الانتحار بدل المره مليوووون بس كل ما كنت اجي اعملها اضعف وترن في ودن اخر كلمه قالتها، هستناك في الجنه انا وابننا، ولو متت كافر هدخل النار وكده مش هشوفها، هي دي الدنيا اللي اتخلقنا، اتخلقنا عشان نتعذب، مادام هي هتسيبني كده ربنا ليه علقني بيها، انتي عارفه يعني اي روحي بتطلع قدام عيني وانا عاجز عن كل حاجه، انا مش ناسي شكلها لحد دلوقتي وهي بتقولي بحبك اووووي يااعمر.

نور بانهيار.

احمد ربنا يااخي منار سابتك قضاء وقدر وغصب عنها، مابالك بقااا بمخلوق دفنك بالحي مرتين ويسيبك هو بمزاجه، مااعترضتش ليه انا ع قضاء ربناا هااا، مقولتش ليه كلامك ده، ماانتحرتش عليه عشان اسيب الدنيا اللي كلها عذاب في عذاب دي، احنا هنعيشها مره واحده، ولو كنت فاكر اننا اتخلقنا عشان نتعذب فيها تبقي غلطان، ربنا خلقنا عشان يمتحن صبرنا، والا مكانتش الجنه درجات، مهما اتعذبنا وشوفنا عذاب مش هيكون زي عذاب سيدنا محمد استحمل كله ده ولد يتيم الاب وماتت امه وعاش راعي الغنم ولما نزل عليه الوحي اتعرض لضرب واهانه قومه ليه وفراق زوجته ماتت حبه الاول، ولاده بناته كلهم ماتو قبل وفاته ماعدا السيده فاطمه، اي ياعمر كل ده يجي اي في صدمه اتعرضنا له، بس الفرق بينا وبين نبينا انه كان صااابر ع البلاء، شوفنا اي احنا من البلاء زي سيدنا ايوب وهو عايش 28 سنه في العذاب والمرض ومع اول ريح كده نستسلم ونفكر في الانتحار، لو كان الانتحار هيحقق حاجه مكانش حد عايش لحد دلوقتي، ده الصبر مفتاح الجنه ياشيخ.

عمر بانفعااال
انتي بتعيطي ليه دلوقتي عشان مروان سابك للمره التانيه! غلطانه ي نور، مروان عمره ماكان هيسيبك مروان سابك عشان مصر، ومصيره يرجعلك انما انا منار سابتني للابد
نور بدهشه: قصدك اي انا مش فاهمه، فهمني.

عمر بتنهيده: مروان سافر عشان انا طلبت منه كده، انتي عاارفه انه نادين هددته لو مسافرش معاها هددته بيهم وبولادكم ي نور، وعارف انه غلط فيكي وجرحك بس والله كل ده من ورا قلبه، عشان لو حصلتله حاجه متزعليش عليه، فهمتي بقي.

نور بعياط وصدمه
يعني مروان متفق معاك عشان كل ده
عمر بحزن: ايوة ي نور..

نور بصدمه: معقوله!عمر هو مين اللي قتل منار
عمر: ووهو فيه غيره ابن الكلب حازم
نور: حاااااااااااااااازم! وهو ماله بيك
عمر: عرف انه الجهاز معاايا ي نور وجيه هددني هنا.

نور بحزن: يعني منار ماتت بسببي
عمر: منار ماتت شهيده ي نور، مااتت ظلم وغدر، وجوها ابني
نور وهي تمسكه من دراعه بتقويه.

يبقااا تقووم وتيجب حقها وحق ابنك ياعمر، عاوز تستسلم كده وتقعد تعيط كده، قووم الحزن مش هيفيد بحاجه نخلص واجبنا بقااا وبعدين نحزن زي ما عاوزين
عمر بضعف
مش قادر كانت كل حياتي.

نور باصرار
بص ياعمر انا هسافر لجوزي، مستحيل اسيبه لوحده ولو انت بايع حق منار، براحتك بس افتكر اني هي عمرها ما هتسامحك عشان ضيعت حقها وحقك وحق ابنكم، سلام ياعمر
عمر وهو يجري وراها: رايحه فين ي مجنونه انتي.

لكن للاسف مشيت نور من غير ماترد عليه وبكل قوتها قفلت الباب، دخل عمر الحمام وحلق دقنه
واخد شاور واستقوي وحط قدامه هدف هو انه يرجع حق منار وبس
وصلت نور المطار وطلبت طياره خاصه للندن ولحسن حظها كانت لسه اقامتها منتهتش اللي عملهالها مروان يوم شهر العسل.

مروان وهو قاعد وبيتكلم في التليفون: طيب كده تمام اوووي عاوز المستشفي تخلص في اسرع وقت يابيشمهندس
المهندس: اطمن ياباشا، احنا خلاص قربنا نشطبها
مروان: ثقتي فيكم كبيره بعد ربنا
المهندس: ربنا يخليك يابيشمهندس.

نادين وهي تفتح باب الشقه: اي ده بتتكلم مع مين ي حبيبي
مروان بارتباك: تمام تمام ي بيشمهندس اسيبك دلوقتي تشوف شغلك، ده شغل ي نادين
نادين باستغراب: شغل اي ده اللي معرفهوش ي مروان
مروان: ماتاخديش في بالك انتي
نادين: اه طيب البص هيقابلك النهارده بالليل.

مروان بفرحه: بجد اخييييرا حدد المعاد
نادين بتحاول تقرب منه: يعني جهز نفسك..

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W