قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثامن والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثامن والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثامن والعشرون

عند تجمع العيله الكريم كلهم في الفيلا يوسف المنصوووري
عيلة نور وعيلة مروان كلهم في الجنينه ماعدا مروان كان لسه بره
نور وهي توجه كلامها لمنيره
هاااااا ياماما موافقه ولا لا.

منيره بحيره
يابنتي مش نشوف راي العروسه الاول
نور: متقلقيش سيبي الموضوع ده عليااااا، هااا انتي موافقه
منيره بفرحه
هو انا هلاقي احسن من عمر اخوكي عريس لبنتي فين طبعا مواقفه
نور قامت م مكانها بفرحه وهي تقبلها
مرسيه يااجمل ماما في النيا كلها، هطير انا بقااا اشوف منار.

محمد مناديا
نور وشوفي مريم فين، مش ظاهره لحد دلوقتي
نور بفرحه: من عينياا يامحمد
صعدت نور الي اعلي ودخلت اوضة منار
نور بتحتضنها: هااا ياعروسه، قولتي اي، موافقه؟
منار بكسوف ووشها احمر اوووي: مش عارفه؟
نور: ياخرابي ع الكسوف ده يابت انتي هااااا يلا انطقي العريس مستني تحت.

منار سكوووت تااام: ـــ
نور مداعبة: يعني اعتبر السكوت علامه الرضا
منار وهي تؤم بالموافقه
نور بفرحه: ايووووووووة بقااااا
من فرحتها حضنت منار جامد اوووووووي وزغردت.

ياسين بف حه: سامعين ياجدعان منار وافقت، مبروووك ياعمر ياخويا ياابختك يااعم
عمر بفرحه: الله يبارك فيك عقبالك ياسوونا
ياااسين: ياااارب ابعتلي مزه قمر كده وتكون بنت حلال
محمد مهللا: مبروووك ياابو نسب
عمر: الله يباركك فيكم، اومال فين مروان بقااا
مروان من الخلف
انا اهوووو وسامع اختك فوق عامله فرح من الزغاريد، في اي.

محمد: منار وافقت ع خطوبتها من عمر
مروان بفرحه
بجد!الف الف مبرووووك ياعمر، بصراحه انت ومنار لايقين ع بعض اووووي اوووي
عمر وهي يحضنه: الله يبارك فيك ياهندسه
ياااسين: كفايه كل ده بتحضنو بعض
مروان مداعباا: دايما فصيل كده ياياسين بتجي في اوقات غلط.

محمد بحسره: انت هتقولي اسالني اناااا، مش كده ي سلمي
سلمي بكسوف ابتسمت: ايوة كده
نرجع بقاا لنور ومنار
نور: ايوووة بقاااا هي دي العرايس ولا بلاش الفستان هياكل منك حته
منار بتوتر: انا مكسوفه اووي اوووي يانور هنزل ازاي كده.

نور: اشششششششششش هو كده انتي نسيتي ولا اي انتي العروسه هنا
منار بتفرك ف ايديها: مش عارفه متوتره ومرتبكه وحاسه نفسي متلخبطه
نور ربتت ع كتفها: ده شئ طبيعي ياقلبي يلا بقااا لفي الحجاب وانا هشوف مريم وارجعلك
منار: اوك
تركتها نور واقتربت من غرفه مريم وطرقت لباب
مريم: اتفضل
نور ابتسمت: قاعده لوحدك يعني.

مريم: لا عادي، بس بفكر في حاجه كده
نور قربت منها وجلست بجوارها: مريم انتي مش ملاحظه اننا قاعدين في بيت واحد انا وانتي، ومحدش فيننا يعرف اي حاجه عن التاني
مريم باسف: عندك حق والله يانور، انا فعلا بعيده عنك شويه
نور: طيب اي بقاا سيبك من كل ده ومش ناويه تنزلي تقعدي تحت معانا.

مريم فجأه دموعها سالت من عينها: نور سامحيني
نور وهي تحتضنها بخضه
اي ده انتي بتعيطي مالك
مريم: نور عشان خاطري سامحيني انا هموت من عذاب الضمير
نور باستغراب
لا اله الا الله يابنتي متقوليش كده، في اي بس، واسامحك ع اي.

مريم: انا غلطت في حقك كتير اووووي ولسه بغلط وياااما جيت عليكي وظلمتك
نور: طيب ممكن تبطلي هبل وتقومي تلبسي تقعدي معانا
مريم بتمسح دمووعها: نور انا زعلانه من نفسي اوووي اوووي.

نور بعدم فهم
مريم انا مش فاهمه اي حاجه من كلامك، بس لوكنتي فعلا شايفه نفسك غلطتي في حاجه، ده امر طبيعي لاننا بشر ولازم نغلط، بس الغلط الحقيقي انك تكرري الغلط ده وانتي عارفه انه غلط فهمتي، وحتي لو زي مابتقولي انك غلطتي في حقي انا ياستي مسامحه، احنا اخوات ياعبيطه، ومش عاوزه اعرف حاجه.

مريم وهي بتحضنها: انتي طيبه اوووي اوووي يانور، بجد انا اللي كسبانه انه عندي اخت زيك
نور: حبيبتي يلا بقااا ممكن ننزل تحت وكمان عشان تشوفي عريس اختك.

مريم: بجد والله مش مصدقه انه منار هتتجوز يعني
نور: يوووووه كفايه رغي يلا يلا قوووومي
مريم: حالا اهووو هلبس واحصلكم
نور: هشوف منار انا.

تركت نور مريم تغير ملابسها وذهبت عند منار
نور بفرحه: وربنا بقووول قمر يااناس
منار وهي تلف قصاد المرايه
بجد يعني عجبتك.

نور: ياسلام قمر ي بت يخربيت كده، انا حاسه انه عمر هيقرر ع جواز اخر الاسبوع مش خطوبه
منار: هههههههههه فرحانه اوووي اوووي يانوور انتي متعرفيش انا كنت بحب عمر اد ياااااااه الحمد لله يارب انك هتجمعنا ع خير، كنت دايما بدعي ربنا واخيرا ربنا استجاب.

نور: انتي طيبه وعمر اخويا كمان طيب، وربنا قال الطيبين للطيبات، يلا ننزل بقااا
منار اؤمت بالموافقه: يلا
فتحت نور الباب وخرجت هي ومنار وقابلتهم مريم
مريم بسرعه: استنو خدووني معاكم
نور: يلا.

نزلو كلهم ودخلو الجنينه واول ماعمر شاف منار وقف ومن صدمته وانبهاره بيها كان هيغمي عليه
وياسين كذالك الامر لما شاف مريم معاهم مكنش مصدق عنيه
هما الاتنين وقفو ومبرقين عينهم
عمر ممازحا
هو انا لسه هستني خطوبه اي البت دي هااار اسوووووح عليك ياعمر لا ياجدعان انا عاوز اتجوز.

ياسين: لا وسع كده معقوله هو في اي يابشر البت بتاعي اهي
قربت منار ومريم من الطاوله وبدات تسلم ع الموجودين ومريم مكانتش واخده بالها خالص من ياسين
منار بكسوف ووشها في الارض: ازيك يااستاذ عمر
عمر بتووهه: طالما شوفتك انا كويس جدا اوي يعني ع فكرة.

منار اتكسفت وابتسمت وقعدت ع الكرسي
ياسين وهو بيقرب من مريم
ياسين مظاعبا: ازيك ياااه شوفتي الصدفه بنت لاذينه ازاي، مش بقفل التليفونات هي
مريم وهي بتلف بضهر وعنيها تبرق وتعلو صوت شهقتها: ميييييييييييييين انت.

ياسين بهمس: بقولك عامله اي
مريم بصدمه: انت ازاي جيت هنا
ياسين: جيت من الباب..
مريم: طيب امشي امشي ومتقولش لحد انك تعرفني
ياسين: انا ابن عم نور ع فكره مش تقوليلي بقا انك اخت مروان ومحمد.

مريم بخوف: وهقولك ليه يعني
ياسين بفرحه: والله ولعبت يازهر.

محمد لفت انتباهه وقوف مريم مع ياسين
محمد بفضول: هو اي اللي بيحصل هنا
مريم بخوف: هااا لالا مافيش انا رايحه اقعد مع ماما والبنات
وسابتهم وجريت.

محمد بغمز: في اي ياياسين مالك بااختي ياااض
ياسين: محمد ابوس ايدك ياشيخ جوزني اختك، اللهي ربنا يخليك ويعمر بيتك عاوز اتجوز اختك
محمد بهزار: امشي يلاه معندناش بنات للجواز.

ياسين: لا وحياة عيالك ياشيخ مش وقتك، دانا حبيبك يامحمد دانا حتى عمري مازعلتك
محمد: اممممممممم افكر واسال عليك الاول واعمل دراسه عنك، وبعدين هرد عليك
ياسين: نعم ياروح خالتك تسال ع مين بقاااا
محمد متوعدا: انت هتغلط يااض.

ياسين بتفاذ صبر: والمصحف ماقصدي يلا بقاا ياجوز اختو ياعسل انت، قول موافق
محمد: طيب مش نسال العروسه الاول
ياسين: وماله، روح دلوقتي يلا.

نروح بقاا ع الطاوله وهما قاعدين كلهم بيضحكو ويهزرو الا مروان قاعد ساكت
نور بصوت واطي مسكت ايدو
مروان مالك ياحبيبي
مروان بيحاول يبتسم: مافيش يانور مضايق شويه بس
نور: طيب ممكن تنسي كل حاجه دلوقتي عشان محدش ياخد باله، وبعدين نشوف اي حكايه الضيقه دي.

مروان: طيب
نور نظرتله نظرة استغراب واستفهام وانشغلت في الحديث مع عمر وسلمي ومنار والاطفال
يوسف: الله حاجه حلوة يعني خالو عمر هيتجوز عمتو منار ثح
وانكل محمد هيتجوز خالتو سلمي ثح
خلاص يبقي خالو ياسين يتجوز عمتو مريم.

نور وهي تنظر ليوسف نظره لوم
يوسف ماينفعش كده عيب
ياسين من الخلف وهو يقبله بعفوويه: وربنا انت بتقول كلام ف الجون. ، انت عسليه ياض انت عنده حق، وغلاوتك منا كاسرلك كلمه، طنط منيره انا طالب ايد بنتك مريم، قولي موافقه ياشيخه اللهي تروحي تحجي يارب.

منيره بستغراب: ايةةةةةة
ياسين وهو يقرب منها ويقبل دماغها: قولي موافقه بقاا ياطنط
مروان بضحك: في اي ياض انت
ياسين: ايوة انت راجل البيت والبص والعمده بتاعنا والعاقل في البيت ده جوزني اختك يامروان
مروان متفاجئ: لالا انت اتجننت رسمي وانا مستحيل اجوز اختي لواحد مجنون.

ياسين جري عليه: وربنا هعقل انت قول موافق وبس
مروان بضحك: اي رايك ياعروسه
مريم بصدمه: رايي في اي
ياسين بنفااذ صبر
ياااااااااااااااختي الطم، اومال انا بتكلم في اي من الصبح، وانتي لسه جايه تتصدمي دلوقتي.

مريم دموعها ملات عنيها وجريت وسابتهم
كلهم وقفو من الصدمه ع رد مريم حتى ياسين اصاب بالاحباط والحزن.

نور: هو في اي
مروان: مش عارف انا هروح اشوفها
نور: معلش عشان خاطري يامروان هشوفها انا
مروان: طيب بسرعه يانور
ياسين لمحمد باستغراب: هي ليه عملت كده، هو في حياتها حد تاني، او انا اتسرعت.

محمد: ممكن الصدمه كانت عليها شديد وبعدين انت لسه شايفها دلوقتي معقوله تتطلب منها الجواز كنت صبرت شويه
ياسين: ما هو اصل ـــ
محمد: اصل اي
ياسين: لالا خلاص نور راحت تشوفها وهتقولنا مالها.

نور وهي تطرق الباب ع مريم: مريم طيب افتحي عشان خاطري نتكلم بس
مريم بعياط واقفه ورا الباب: طلعتي ليه ي نور انا مستهلش انه حد يهتم بيا اصلا
نور بتوسل: متقوليش كده يلا عشان الاخوه اللي بينا لو ليا غلاوة عندك افتحي نتكلم بس
قامت مريم باستسلام وفتحت الباب لنور واترمت في حضنها
نور دخلت وبتقفل الباب وراها: في اي ي مريم انتي زعلتي من ياسين، ولا في حد تاني في حياتك
مريم: ــ.

نور: ع فكره مش عيب انه يكون في حد في حياتك قولي لا وملكيش دعوة بحد ودافعي عن حبك لكن بلاش الضعف والاستسلام ده انا عارفه انه ياسين مجنون واتسرع في كلامه وانتو اصلا متعرفوش بعض وكده، بس كنتي قولتي اي حاجه يعني متهربيش من الموقف.

مريم: انتي غلطانه يانور انا اعرف ياسين، وبكلمه من فتره كده
نور باستغراب: اي دا ازاي
مريم: انا هقولك بس وغلاوة اولادك اسمعيني للاخر ومتفهمنيش غلط
نور: قلقتيني يامريم في اي ياحبيبتي.

نسيبها بقاااا تحكي لنور ونروح عن عمر ومنار في الجنينه وهما بيتمشو
عمر مداعبه: هتفضلي ساكته كده كتير
منار بخجل: اقول اي يعني
عمر: اي حاجه مثلا اي رايك فياا، تعرفي انا بشتغل فين بحب اي بكره اي وكده.

منار بكسوف وبراءه وهزت كتافها: وكده
عمر: ههههههههههههههههههههه وكده، استفدت منها اي انا وكده دي، طيب انتي كنتي تحلمي شريك حياتك يكون اي مواصفاته
منار بصوت منخفض: من ناحية اي الشكل ولا المضمون
عمر بفرحه: اخيررا نطقتي بس من ناحيه كله كله انا مش ورايا حاجه غير اني اسمعك النهارده.

منار وهي تقعد ع الارجوحه: امممممممممم نبدا بالشكل
عمر: زي ماتحبي
منار: بص ياسيدي كان نفسي يكون طويل
عمر بثقه: احم مووجوده
منار: ويكون عندو عضلات كده
عمر: هيييييييييييييييه بقااااا الف حمد وشكر ليك ي رب
منار: وشعره طويل وناعم وعينه زرقه
عمر وهو يصطنع الغضب: نعم ياختي
منار: ويكون لون شعره اصفر..
عمر بضجر: قومي ي منار قووومي اتجوزي مهند وتعالي.

منار وهي فطسانه من الضحك: عندك حق مستحيل القي المواصفات دي هنا في ماااسر
عمر ممازحا: يااحبيبتي ي مااااسر، اقولك اي انسي الشكل خالص دي خلقة ربنا، هنعترض؟، خلينا في المضمون
منار بابتسامه: امممممممممم
يكون شخصيتو قويه كده اقوي من شخصيتي طبعا، يكون راجل بيغير ع اهل بيته، امشي معاه وانا مطمنه ومش خايفه من حاجه في الدنياا.

ويحبني ويخاف عليااااااا، ودايما ينصحني حتى لو غلطت يفهمني الصح مش يزعق ويضرب وووووو، واي تاني، اممممممممممم يخرجني ويفسحني وكده.

عمر: ياوعدي ياوعدي وربنا انا كده بالظبط انتي اتجوزيني بس وحطي في بطنك بطيخه صيفي
منار ضحكت بصوت عالي شويه ع طريقه كلامه
عمر بحب
اللهم صل ع النبي بصي احنا مادام هنتخطب مش عاوزك تتضحكي كده تاني
منار: ليه يعني
عمر: انا مجنون وممكن اتهور واعمل حاجات تخلينا نكفر فيا بنت الحلال متضحكيش ابدا هاا فاهمه
منار برضو مش مبطله ضحك ع كلامه.

عمر بانفعال: انط في البيسين عشان ترتاحي، وانتحر بسببك
منار: لالا خلاص سكتت اهوووو
عمر: طيب قوليلي بقااا انتي وقعتي في حبي من ساعه ما شوفتيني صح
منار بحده: لالا طبعا مش صح
عمر: لا صح وانا متاكد
منار: واتاكدت منين بقااا
عمر: هييييييييييييييح حسي الامني دلني، هو احنا بنلعب ضمنه ف الداخليه ولا ايه، بنلقطها وهي طايره احنا
منار بسخريه: يااااااااااااسلام.

عمر: وحياة عبد السلام، هاا قولي بقااا متصدمنيش وتقوليلي اني ولا كنت اجي ع بالك وانا كنت عايش في وهم مع نفسي.

منار: اممممم يعني شويه كده
عمر: انتي بتفصليني يا بت طيب بذمتك اممممم يعني شويه كده ده رد ده افهم منه اي انا.

منار: الصراحه كنت معجبك بيك لاني شوفت فيك حاجه غريبه كده شدتني ومن ساعتها وانا بظعي ربنا تكون من نصيبي..
عمر: اي هي بقاااااا الحاجه دي
منار: مش عارفه بس لما اعرف هقولك
عمر: وانا كمان شوفت فيكي حاجه غريبه كده شدتني ليكي
منار: اي هي
عمر: مش عارف بس لما اعرف هقولك
ضحكت منار ع طريقه كلام عمر
عمر: ماقولنا هنط في البيسين حرام كده.

نور بصدمه: كل ده حصل ومحدش فينا يعرف
مريم: بس وملقتش قدامي غير ياسين يساعدني وفعلا ثقتي فيه في محلها.

نور: طيب ممكن تمسحي دموعك وتهدي كده، وتسمعيني كويس، انتي غلطتي بس احنا بشر يامريم، وكلنا بنغلط وانا قولتلك الكلام ده قبل كده، بس اهم حاجه تعترفي بغلطك ومش عشان غلط عملتيها وانتي في لحظه طيش تبقي تدمري حياتك بالشكل، عيشي حياتك يامريم ملكيش دعوه باللي حصل ده، وافتحي صفحه جديده مع ربنا الاول وبعدين مع نفسك، حياتك القديمه دي انسيها اقطعيها من كشكول حياتك ومترجعلهاش تاني.

مريم: بس ياسين يستاهل واحده احسن مني، مش هقدر ارفع عيني في عينه وانا غلطت قدامه وهو عارف حقيقتي
نور: ياسين طيب اووي وانتي كمان طيبه والواضح انه بيحبك حرام تكسري بخاطره، وافقي يامريم وسيبي الزمن يداوي وينسي اي بلاء، ع ايدك انا مروان شوفتي حصل ايه ومع ذلك بحمد ربنا ع كل الل حصل ربنا رزقني بطفلين منه وكمان رجع لحضني افضل ماكنت بتمني، ربك مسبب الاسباب.

مريم: مش عارفه هقدر ولا لا
نور بثقه: هتقدري عشان انتي قويه وبنت جدعه وقومي بقااا البسي وانزلي وقولي انك موافقه، وحرام تكسري بقلب ياسين
مريم: انتي شايفه كده
نور: هو كده فعلا قوومي بقاا وانا هجمعلك حاجه تلبسيها.

مريم بتفكير: طيب
نور وهي ماسكه فستان: وااااااااااااااااااو ده عليكي يجنن قومي يلا يلا البسيه
مريم: نور مش هينفع
نور: تتؤتؤتؤتؤتتؤتؤتؤتؤؤ ينفع ونص كمان
مريم: نور
نور: مكليش دعوه يلا بس
لبست مريم الفستان وكان في قمه الروعه
نور: ياااواد ياجامد انت عليا النعمه الواد ياسين تحت هينتحر، دت مجنون وانا عارفاه.

مريم: طيب استني نسيتي حاجه مهمه
نور: اي هي
مريم: الحجاب يانور
نور بفرحه: معقوله! الف الف مبروك يامريم الخطوه دي كان لازم تاخديها من زمان
اوووووي، بس هنقول ايه بركاتك ياشيخ ياااسين
مريم: مش انتي قولتلي لازم ابدا صفحة جديده مع
ربنا، يلا بقاا اعملهولي عشان معرفش
نور: عيوووووني حاااضر.

بعد ماجهزت مريم تماما نزلت هي ومريم
نور بهمس: اشششششششش، استني انتي هنا اوقعلك قلب ياسين شويه
مريم بابتسامه: طيب
خرجت نور الجنينه وهي ترسم ع وجهها علامات البؤس والحزن.

ياسين بصدمه: عملتي اي
نور برضو ساكته ومصطنعه الصدمه والضيق
مروان: ماتتكلمي ي نور في اي ومالها مريم
نور نظرت وراها واشارت لمريم بالدخول
وقالت بفرحه: مبروووووووووووووووووووووووك ياياسين مريم وافقت خلاص
ياسين اول ماسمع الخبر كان هيموت فيها من الفرحه وزادت فرحته اكتر واكتر لما شاف مريم لابسه الحجاب.

كلهم وقفو مبهورين بشكلها وجمالها
منيره: اللهم صل ع النبي ربنا يحميكي ي بنتي
محمد: يااااااادين النبي دانا اختي مزه اووووي ي جدعان
سلمي وهي تنكزه بكوعها: اتلم ياض
محمد: بهزر وربنا ي جميل انت، وانت ياباشا ف احلي منك ف الدنيا كلها
سلمي بتناكه: ايووووة كده.

ياسين وهو يقرب من مريم ويقف قصادها
ياسين: انا اسعد واحد في الكون النهارده
مريم بهمس: انت متاكد من قررك ده ياياسين
ياسين: طبعا متاكد وبصمت بالعشره كمان هوو فين المأذون ياجدعان
نور: ياواد انت داخل علينا سخن اووووي كده مأذون ع طول
ياسين: مادام في الحلال يبقا اي المانع.

مروان ينكزه: ماتتلم ياض وكفايه تسبيل لاختي
ياسين: انت ي عم انا سايبلك اختي اهي سبلها زي ماانت عاوز وسيبلي اختك
مروان: انت اهبل يتض اختك مراتي
ياسين بغمز: مااختك كمان هتبقي مراتي خلاص بقا
ياسين: نور خدي جوزك كده وابعدي عننا، طنط منيره بعد اذنك هتمشي شويا انا ومريم ف الجنينه..
مروان بضحك: وانا مش موافق
ياسين بصوت طفولي: عااااااااااا اشمعنا عمر خد الخته بتاعته وبيتمشي.

مروان: تقولش كده ع اختي ياض، انت وكيل نيابه اواي بالفاظك دي، مش عارف انا
ياسين ممازحا
ما هي الالفاظ دي بيدرسوهالنا ف النيابه، اش عرفك انت، وبعدين ياعم انا مش بتكلم معاك اصلا، قولتي اي ي طنط بقاا.

منيره: طيب يابني اتفضل
محمد يميل ع ودن سلمي بهمس: سلمي تيجي نطلع كل اللي عملو فينا ياسين عليه
سلمي باهتمام: ازاي مش فاهمه
محمد: هفهمك، اقولك اي ي سلمي ماتيجي افرجك ع اوضتي فوق هتعجبك اووووووي
سلمي بحده: محمد.

محمد: والله هفرجك بس مش هعمل حاجه كده ولا كده
سلمي بعند: لا
محمد: بت دانتي مراتي عليا النعمه اشيلك دلوقتي واروح بيكي مكان ماعاوز هااا عشان يكون في علمك بقااا انا بقولك اهوووو، عشان انا مؤدب وبستاذن الاول وبعمل تمويه وكده.

سلمي: لا والله واي اللي مانعك
محمد بحيره: اممممممممممممممممممممممم الواد السوسه ده انت ياض رامي ودنك ليه معانا
يوسف بغمز: بتعلم ياعمو
محمد: ببتعلم اي ي روح عمك، بتتعلم االمرمطه اللي ممرمطاها لعمك، شوف يايوسف يابن اخويا انا هشكيلك همي، يرضيك خالتك الموقره دي مش راضيه تديني بوسه يرضيك
يوسف: ماتديلوو بوسه ياخالتو حرام عليكي.

لوجي: عارفه انا هعطي خطيبي كل يوم بوسه ياانطي
محمد: شايفه البنات اللي عندها خبره شايفه اتعلمي، يابت فرصه اخوكي ياسين مش مركز معانا وهيسيبنا في حالنا
سلمي بكسوف: محمد
محمد: بلا محمد بلا بتاع بقااا تعالو هنا ياولاد هطلب منكم طلب تعالو نعمل خطه.

الاولاد في صوت واحد: موافقين
سلمي: محمد انا عاوزه اروح الحمام اظبط الطرحه هي فين نور
محمد: نور واقفه مع مروان هناك اهوو بيحبو في بعض، تحبي اجي انا معاك
سلمي: لا هروح لوحدي، تعالي معايا ياسلومتي
سلمي الصغيره: حاتر ياخالتو
لوجين: سوفت يانينا كل واحد هنا سافلو واحده وانا وانتي قاعدين لوحدينا.

منيره: معلش يابنتي خليهم يمبسطو، هناخد زماننا وزمن غيرنا
لوجين: ثح يانينه
راحت سلمي مع بنت نور الحمام وجيه محمد من ورا ومسك سلمي بنت مروان بهدوء من غير ما سلمي تحس بحاجه
محمد بهمس: بت ياسلمي امشي من هنا يلا
سلمي بلماضه: ما ينفعش ي عمو، انطي سلمي تزعل مني
محمد: امشي وهجيبلك شكولاته
سلمي: شكولاته بابلي اللي بتفرقع في البؤ.

محمد: هجيبلك مصنع بحاله يلا يلا امشي انتي وانا جاي وراكي
سلمي بغمز: همسي بس بمزاجي، اهووو بنخدمك احنا
محمد: حوووش البت قال بتخدمني لله والوطن، اخلعي يلا طريق اخضر
مشيت سلمي وراحت ع الجنينه وفتح محمد باب الحمام بشويه.

سلمي: سلومتي لسه مخلصتش استني اهووو
محمد وهو بيقفل الباب: والله الطرحه متظبطه وزي الفل
سلمي بتوتر: محمد انت هنا مينفعش يلا يلا نطلع بره هيقولو علينا ايه
محمد وهو يقرب منها: يقولو اللي يقولو، واحد ومراته مالهم هما.

سلمي: بس مامتك واخواتك ميعرفوش كده
محمد يحتضنها م الخلف: امي عارفه، واخواتي عايشين حياتهم بره خلينا احنا كمان نعيش، وبعدين مالكيش دعوه بحد احنا ولا بنعمل حاجه غلط ولا حرام.

سلمي بعدت عنه وهي تتراجع للخلف حتى اتصدم ظهرها بالحائط
محمد بطل جنان، انت هترجع في كلامك ولا اي
محمد وهو يقرب منها اووووي ويحاصرها بذراعيه: وحشتيني اوووي بابت الايه
سلمي بصوت متقطع: م ح م د
محمد مسك انفها مداعبا
بس اي الجمال والحلاوة دي كلها
سلمي ابتسمت وبثقه: طول عمري ع فكرة
محمد بغمز: ياواثق انت
سلمي بتوسل: محمد يلا نخرج من هنا عشان خاطري.

محمد يمشي انامله ع خدها: بتوحشيني في كل دقيقه وانتي بعيد عن عيني
سلمي قبلت كفه بحنيه
اللي متعرفوش انك بتوحشني حتى وانت ساكن جوايا، محمد، انا بعشقك، بتعذب وانت بعيد، نفسي اضمك واخدك ف حضني، هو انا ازاي بموت فيك كده.

محمد انحني قليلا وقبلها بهدوء قبلات متتاليه
سلمي تنهدت واغمضت عينيها وحست بالعجز انها تقاوم محمد
نروح بقااا عند نور ومروان واقفين ع جمب
نور وضعت كفها ع خده
مالك بس ي نور عيني متغير ليه.

مروان بارهااق: مش عارف يانور دماغي هتنفجر من التفكير
نور مواسية: متشلش هم بكره يامروان عشان احنا وبكره اصلا في ايد ربنا
مروان ابتسم: ونعم بالله، عامله اي انتي
نور: مضايقه عشان انت مضايق.

مروان: لا طبعا مقدرش انا ع زعلك وضيقتك، فكي بقاا انا اهوو مافيش حاجه
نور وهي بتظبطله الكرافته: قولي بقاا عملت اي في الشغل النهارده
مروان: اه كان يوم صعب شويه بس احنا ادها ياريسه
نور: حبيبي انت.

مروان ممازحا: حياتي انتي اقولك اي ماتيجي نخلع من الناس دي ونقعد فوق ف موضوع مهم عاوزك فيه
نور: بطل بقاا حركاتك دي، هتكبر امتي
مروان بغمز: يلا انتي الخسرانه اصلا موضوع لا يحتمل التاخير..
نور بضحك: حيلك حيلك تعالي نقعد مع ماما قاعده لوحدها.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)