قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل التاسع والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل التاسع والعشرون

رواية ولنا لقاء آخر للكاتبة نهال مصطفى الفصل التاسع والعشرون

نرجع عند سلمي ومحمد
سلمي وهي تبعد محمد عنها بهدوء
محمد مش هينفع كده
محمد باستفهاام: في اي بس يابنتي
سلمي وهي بتقرب من الباب تفتح وتخرج: لا ياعم مش هينفع كده.

محمد بقهره: بت المجنونه اخلص من ياسين تطلعلي هي اي النحس ده
حيييييييييييييييييييييييييييح بس حته بوووسه دوختني بت الايه
راحت سلمي قعدت مع منيره ومروان ونور ولحقها محمد وقعد جمبها وهي طول الوقت محرجه جدا منه وهو يبصلها ويبتسم.

نروح بقااا للاخ ياسين نشوفه هيعمل اي بقاااا
ياسين: هو انتي مشيتي ليه لما طلبت منك الجواز
مريم: خوفت
ياسين: مني!
مريم: خوفت احسن اظلمك معايا، ياسين انت عارف اني غلطت
ياسين مقاطعا لكلامها: اشششششششششششششششش اي حاجه من الماضي مش عاوز اسمع سيرتها اللي عدي خلاص احنا مش ملايكه ع الارض.

مريم: يعني انت مسامحني ومش زعلان مني
ياسين: تصدقي انا اصلا من يوم ماشوفتك وانا وقعت في حبك واللي بيحب بيسامح يامريم
مريم: بتحبني؟
ياسين: اسم الله وانتي يعني مش عارفه
مريم ابتسمت: لا
ياسين: طيب و انتي
مريم: انا اي
ياسين: بتحبيني ولا لا
مريم ابتسمت ونظرت في عنين ياسين بحب: اممممممممممممممم انا
وفجاة طلعلهم يوسف من ورا الكرسي
يوسف بصوووت عااالي: خالووووووووووووووووووووووووو تعالي نلعب كوووووره.

ياسين بغيظ: يخرب بيت اوقاتك يافصيل اجري ياااض من هناااا.

يوسف: اي ياعم عاوزين نلعب
ياسين: مش لاعب روح لابوك يلا ولا اقولك روح لمحمد
يوسف بغمز: ماشي ماشي همشي بمزاجي ع فكرة
ياسين: كتر خيرك ياخويا لا اصيل يلالا.

ووجه كلامه لمريم هااا كنتي بتقولي اي اخر حاجه
مريم بلؤم: نسيت
ياسين: نعم ياختي، قبل ما يجي الواد كنتي رايحه تعترفيلي بحبك صح ولا لا
مريم بخبث: لا مش صح
ياسين: يعني مش بتحبيني
مريم: ممكن
ياسين: شكلك هتتعبيني معاااكي بصي تعالي نلعب لعبه حلوة واتحدكي لو مااعترفتيلي انك بتحبيني وقتي
مريم: لا مش هعترف بحاجه اناا
ياسين: اممممممم بقااا كده ماشي ماشي هنشووف، وهتقوليلي بحبك ياياسين.

مريم بتحدي: هع نجوم السما اقربلك
ياسين: طيب بصي قولي ورايا كده عنب
مريم بضحك: عنب
ياسين: بطيخ
مريم: بطيخ
وجات لوجي من الخلف وقطعت كلامهم: انطي مريم انتي وحستنيي اووووي
ياسين مسك راسه: يامرارك الطافح يااياسين، انتي ي بت امشي من هنا.

لوجي ببراءه: عمتو وحستني الله
ياسين: اسم الله، وحشتك دلوقتي ياختي يلا يلا ي بت انتي من هنا
لوجي برخامه: لا انا هقعد معاكم بقاااا
ياسين بحسره: نعم ي روح عمتك، بت وربنا هعقلك في الشجره
لوجي بلؤم: انتو كنتو بتقولو اي
ياسين: كنت بقول اني اجيب الشبشب احسن
لوجي بخوف: مامي الحقيني
وسابتهم وجريت
ياسين بغيظ: اوووووووووووووووووف اي العيال دي
ورجع رسم ابتسامته تاني: ها بقا وصلنا لحدت فين
مريم بتكتم الضحك: بطيخ.

ياسين: اممممم حلووو، قولي بقاااا موز
مريم: موز
ياسين: مانجا
مريم: مانجا
وجيه قطعهم صوت سلمي: هييييييييييييييييييييييييه انتو بتلعبو العب معاكم.

ياسين وهو يشيلها من ايد ورجل: انتو متفقين عليا ولا اي ي ولاد مروان بت مش عاوز استعباط دانا ادفنكم هنا
سلمي بصراخ وضحك: طيب نزلني احسن المزه تفهمك صح
ياسين محذرا: هنزلك، وربنا ولو شوفت وشك تاني هنفخك هااا
سلمي: خلاث خلاث نزلني وانا همسي.

ياسين نزلها واول مانزلت خدتها جري بقااا واختفت
مريم فطسانه من الضحك ع شكل ياسين
ياسين بغيظ: اوووف اي العيال دي الواحد ميعرفش يقول كلمتين في البيت ده ولا اي
ورجع ابتسم تاني وبص لمريم بنحنحه بقااا: هاااا وصلنا لفين
مريم بضحك: مانجا
ياسين: طيب ماهو انا كسبت وقولتيها اهوو
مريم باستغراب: قولت اي يابني
ياسين: احنا كنا متفقين ع اي
مريم: اني اقولك بحبك
ياسين بسهوكه: وانا كمان بمووت فيكي ي روح قلب مني جوا.

مريم: لالا انت كده بتغش
ياسين: بس قولتي بحبك صح.

قطعهم صوت محمد من الخلف: الله الله وكمان قاعد تثبت في اختي ياض انت وتقولها تحبك بالعافيه اه ياخاين بص خلاص انا قررت مافيش جواز
ياسين: اقولك اي انا زهقت من البيت ده بصي يامريم انا اصلا عيل فاشل وصايع وفلاتي وبتاع نسوان وعليا 25 سنه سجن مش هنفعك خليكي في بيت ابوكي احسن.

محمد: هع كنت شاكك فيك ياابو نسب بس شكي طلع في محله
وسكتو كلهم ع صوت عمر وهو ينادي عليهم ويجمعهم
عمر: كله يجمع عندي هنا في خبر بمليون جنيه
ياسين من الخلف: في اي انت كمان
عمر: باباكي يانور خف وبقي زي الفل وجايين بكره لسه المستشفي مكلماني.

نور: بفرحه يعني خلاص هشوف بابا وماما
سلمي وهي تحضنها: الحمد لله يارب ياااااه الف حمد وشكر ليك ي رب.

عمر: خلاص بمناسبه الخبر ده انا قررت قرر بعد اذن طنط منيره ومروان طبعا
كلهم نظرله باهتمام
عمر: انه الخميس الجاي فرحنا كلنا
انا ومنار
وياسين ومريم
ومحمد وسلمي
واهووو خير البر عاجله
كلهم: هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييه ايوووة بقااا موافقين طبعا.

عمر: قولتي اي ي طنط
منيره: ع خيرة الله ي بني ربنا يسعدكم
وعدي اليوم ع ابطالنا كلهم بعد ضحك وهزار وفرحه وكل منهما ذهب الي بيته ومن ذهب الي غرفته والبسمه تملا قلوبهم قبل افواههم.

نور وهي نايمه في حضن مروان وشعرها كله مفرود ع صدره
نور: بجد انا مش مصدقه نفسي يامروان هشوف ماما وبابا بكره اي رايك تيجي نروح المطار دلوقتي نستناهم
مروان وهو يقبلها: حبيبتي انتي ربنا يرجعهم بالسلامه ويديم عليكي الفرحه والسعاده يارب.

نور: سعادتي في وجودك جمبي ي مروان
مروان بغبث بخدودها: وانا بموت فيكي وكفايه عليا الابتسامه الجميله دي عندي متساويس كنوز الدنيا كلها قليله عليها
نور وهي تحضنه اوووي: ياااااااااه يامروان انا اسعد واحده في الدنيا.

مروان: انا اللي اسعد واحد في الكون كفايه شايف حبيبتي طايره من الفرحه ونايمه في حضني دلوقتي
هعوز اي تاني اكتر من كده
نور بتنهيده: بحبك اوووووووووووووووووووووووي يامروان بحبك
مروان وهو يعتدل لينام ع جنبه ويحضن نور: وانا بموت فيكي ياحياة مروان.

صباح يوم جديد بدأو مريم ومنار يجهزوا نفسم بقاا للفرحه ومستلزماته
ونور صحيت وكلها همه ونشاط وعاوزه الساعه تجري جري عشان تشوف عيلتها وجالها تليفون من دينا صحبتها
نور: الو مين
دينا: اندل ندله عرفتها في حيااااتي
نور: مين بيتكلم
دينا: وكمان نسيتي صوتي مش بقول انا ندله
نور: اوعي تكوني اممممممممممممممممم دينا
دينا بفرحه: وحشتيني اووووووووي اوووووووي يانور نفسي اشوفك واترمي في حضنك.

نور: مش اكتر مني يادينا يااااه رجعتيني لايام وشقاوة الكليه بجد اجمل ايام حياتي، انتي عرفتي رقمي منين
دينا: من منار الخاينه بقااا كل ده عندها ومتقولناش وهي عارفه اننا هنتجنن عليكي
نور: ياخبر يادينا، مش قادره اوصفلك انتي واميره واحشيني اد اي
دينا: هاا يلا بقااا عاوزين نشوفك
نور: طيب اي رايك فرح منار الخميس ماتيجي انتي واميره واهووو نقعد سوووا.

دينا: اه ماعرفت من منار واكيد هااجي، صحيح يانور اتجوزتي وجبتي اطفال حلوين كده
نور بضحك: ايووة ياستي ع اد شقاوتهم ع اد لما تشوفيهم هيعجبوكي وهتحبيهم اووووووي
دينا: اكيد هاجي اشوفهم، دانا مستنيه الخميس ده ع احر من الجمر
نور: يااااااامسهل ياحبيبي رقمك ده اسيفه
دينا: اه، ابقي اسالي.

نور: اكيد طبعا بس اللي ميزهقش
ونسيبهم بقاااا ونروح عند مروان بعد ماخرج وكان رايح الشغل وفي اخر لحظه غير طريقه وراح القسم عند عمر.

العسكر وهو يضرب تحية الظباط لعمر: الشخص ده عاوز يقابل حضرتك يا عمر بيه
عمر وهو يمسك الكارت: اه اه دخله بسرعه
دخل مروان وسلم ع عمر
عمر: كويس انك جيت
مروان: كان لازم اجي
عمر بانتباااه: خير
مروان: انا عاوز افهم كل حاجه عن حياة نور وهي ليه سابت بلدهم ووووووووو
عمر: هقولك بس انت كمان قولي ع كل حاجه من ساعه ما شوفت نور واي حكايه مراتك نادين دي
مروان: هقولك.

نور وهي بتكلم سلمي في التليفون: هاااا جهزتي ولا لسه
سلمي: خلصت اهووووو
نور: خلاص جايه انا ومحمد والاولاد اهووو
سلمي: هو مروان مش جاي
نور: كان جاي بس انا اصريت انه يروح الشغل في حاجات كتير متاخره.

سلمي: وعمر كمان قال انه عنده شويه لخبطه كده في الشغل عشان كده خلي ياسين يجي معانا
نور: معلش، ربنا معاهم هااا يلا انزلي وخلي ياسين يجي بعربيته عشان عربيتنا من هتقضي
سلمي: اوك يلا باي.

نزلت سلمي وياسين لنور ومحمد
نور: سلمي تعالي اركبي مع محمد وانا هركب مع ياسين
سلمي نظرتله نظره عند لانها كانت مخاصماه من ساعه اللي عملو امبارح
لا انا هركب مع ياسين.

نور: يا بت ليه كده
سلمي: اهووو كده يلا امشو وجايين وراكم
لوجي: انا عاوزه اجي معاكي ي انطي
سلمي: تعالي ي روحي
ويوسف: وانا كمان جاي اقعد مع خالو ياسين
نور: خلاص خدي لوجي ويوسف وسلمي ولوجين هيقعدو معانا
ركبو كلهم عربياتهم وانطلقو في طريقهم الي المطار.

مروان بصدمه: لالا ياعمر ده حل صعب جدا بقولك مش هقدر، انسي
عمر بتحدي: لا هتقدر يامروان هتقدر
مروان: عيوني هيفضحوني ياعمر ومش هقدر اكسرها تاني
عمر: بس لما تعرف الحقيقه هتعلي في نظرها اكتر واكتر
مروان بوجع: بقولك صعب
عمر: حق مصر في ايدك يامروان
مروان: خايف عينيا يفضحوني ياعمر
عمر: ان شاء الله خير، وانت كويس انك وافقت ع طلبات نادين.

مروان: بس اللي هيجنني اي الجهاز اللي بيدورو عليه ده وهو فين اصلا
عمر بتفكير: الجهاز معايا ي مروان وهطلعو في الوقت المناسب
مروان بصدمه: بتقول اي
عمر شبك كفيه: الجهاز كان مع نور وهي ادتهوني في اول يوم اتقابلنا فيه وهي خافت عشان كده ادتهوني
مروان: نور ماقالتليش حاجه زي كده.

عمر: مكانتش هتقدر هتقولك اي عمها وابن عمها يمثلو عضو مهم اوووي في المافيا دي، وباباك الليدر بتاعهم
مروان: نعـــم
عمر: مروان لازم تساعدني نرجع حق البلد دي وحق البنت المخطوفه اللي ملهاش ذنب دي.

مروان: بنت مينن
عمر: نيره سكرتيرة يوسف بيه الله يرحمه
مروان: نيره!
عمر: ايوة نيره خاطفاها نادين ي مروان
مروان: لا اله الا الله اي الناس دي معقوله في كده، اه اه وانا مركزتش ف كلام نادين وهي بتحكي، عمر خلاص اتفقنا
عمر: وخليك مطمن انا مش هسيبك
مروان: خلاص اتفقنا، نعمل فرحكم الاول وبعدين نشوف
عمر: ان شاء الله.

نرجع عن نور بقاا وهي مستنيه امها وابوها بفاااارغ الصبر
نور بتوتر ولهفه: هما اتاخرو ليه كده الطياره وصلت ليها نص ساعه
ياسين: متقلقيش دلوقتي هيوصلو
سلمي بفرحه: ماما اهي ي نور.

نور اول ما سمعت سلمي بتقول كده اتجمدت في مكانها ومش عارفه تعمل غير انها انهارت في العياط
فريده من بعيد ماشيه هي ووفاء وقاعد محمود ع الكرسي المتحرك.

فجاة فريده وقفت وشنطتها وقعت من ايدها وانفجرت دموعها
وفاء: مالك وقفتي ليه
فريده بعياط وصدمه: نور اهي ياوفاء
نور محستش بنفسها غير وهي بتجري زي المجنونه عشان تترمي في حضن والدتها.

كإن المسافه التي لا تتجاوز بضعه مترات اصبحت اميال
نور تجري وفريده كمان من الجهه المقابله تجري
حتي اترمي الاثنين في حضن بعضهما
نور وهي تحضن فريده جامد وتعيط: امي وحشتيني اووووي اوووي ياامي.

فريده بعياط وبتقبلها بحراره وشووق: بنتي لا مش معقوله نور انتي ازاي واقفه قدامي كده انا مش بحلم صح
نور وهي تقبلها بلفهه واشتياق: لا مش بتحلمي ياامي انا فعلا واقفه قصادك اهوووو.

فريده: ياحبيبتي ي بنتي
محمود لما شاف المشهد سالت دموعه لانه هو سبب فراق ام عن بنتها
وكمان اتمني انه يقووم يجري ويقبل رجلين مراته وبنته لكي يغفرو له ويسامحوه
ولكن ما باليد حيله
لمحت نور محمود وهي جالس ع الكرسي المتحرك جريت عليه وقعدت ع ركبتها ف الارض وتقبل يداه وتحضنه
نور بعياط: بابا حبيبي انا اسفه سامحني عشان خاطري يابابا.

ولان محمود حركته بطيئه جدا وصعبه مكانش قادر يتكلم ولا حتى يحضن بنته
نور: انا اسفه انا السبب في حالتك دي سامحني يابابا عشان خاطري لو اعرف انه هيحصل فيك كده عمري ماكنت هفكر اخرج من البيت.

، بابا اتكلم عشان خاطري مش قادره اشوفك كده، لا متعيطش انا مستاهلش دموعك دي
وفاء: اهدي يابنتي اهدي ابوكي بالجلسات هييرجع زي ماكاان واحسن دلوقتي مافيش اي خطر ع حياته
نور وهي تقوم تمسح دموعها: ان شاء الله ي طنط ازي حضرتك؟
وفاء وهي تحضنها: بخير ياضنايا.

سلمت فريده ووفاء ع ياسين وسلمي
وكان اجمل لقاء بالنسبه لمحمود وفريده لما شافو ولاد نور فرحو اووووي اوووي بيهم
وركبو كلهم العربيات وانطلقو ع طريقهم للفيلا.

مريم: اووووووووووووووووووف اخيرا خلصنا مش ناسين حاجه احنا صح
منار: لا كله تمام ع كده
مريم: الحمد لله يلا نروح بقاا عشان انا تعبت جدا.

وصلو كلهم للفيلا بتاعت عادل وقعدوا مع بعض واتكلمو عن الفرح وحاجات كتير ونور طبعا طول الوقت ده وهي قاعده في حضن فريده مش عاوزه تسيبها ابدا
وعدت الايام بقاا لحد ماجيه اليوم الموعود وهو يوم الفرح
وكل واحده منهم في اوضه بقاااا وليها كوافيره خاصه بيها.

منار للكوافيره: كده كله تمام مش كده
الكوافيره: اه تمام، ماشاء الله عليكي زي القمر
منار: الله يخليكي، تعالي شوفي كده تاني احسن نكون نسينا حاجه
الكوافيره: والله قمر ومنسناش حاجه ياستي
منار بفرحه: ماشي ماشي.

عند سلمي بقاااا
سلمي للكوافيره: خلصنا احنا كده صح
الكوافيره: ايوة يابخت عريسك بيكي عروسه قمر وزي العسل
سلمي: بجد يعني هعجب محمد النهارده
الكوافيره: طبعا، انتي مش شايفه نفسك ولا اي
سلمي بفرحه: هييييييييه بقاااا.

نروح عند مريم
مريم: هو الميكب اووفر شويه صح
الكوافيره: لالا انتي عشان ملامحك صغيره لازم نظهرها
مريم: يعني حلوة
الكوافيره: جميله جدا، اهوو حتى بصي كده ولا تحبي اندهلك العريس يقول رايه
مريم بخضه: لالالالالا حلوة حلوه خلاص.

ننزل تحت بقااا عند مروان وهو مجتمع بالعرسان التلاته
ياسين بيفرك ف ايدو: ماتخلصنا ياعم انت وتدينا المحاضره
محمد بنفاذ صبر: انا عارف، محسسني محاضره الكليه
مروان: احم بطلو هبل واسمعو الاسطوره بتاعكم
عمر: هاااا انجز
مروان: اهم حاجه الهدووء التام وتعرف تثبتها كويس.

ياسين: ايوة مرحلة تثبيت المزه بقا، ازاي؟
مروان: نبدا الاول بكلمتين حلوين كده يسيطرو ع علقها ويعمو عنيها
وبعد كده خدها في شويه هزار عشان تطلع من رهبة الموقف
ياسين بتوتر: رهبة موقف مين ياابو عمو، دانا اللي اسقط من هدومي، هي اي اللي هيرهبها.

محمد: اششششششششش كمل كمل ياباشا
مروان: وبعدين تصلي وتقرالها قران كده عشان الشيطان يخرج من ما بينكم
وخدها براحه ي برنس بوسه خفيفه بعد كده كبرها شويه بعد كده حضن بعد كده اممممممممممممم انتو عارفين.

ياسين بخبث: لالا احنا مش عارفين وضح اكتر لو سمحت
عمر: طفس يااض يعني قال مش عارف انت اصلا عار ع القضاء المصري
محمد: اشتاا عليك يابرنس هييييييه بقاا حد يروح يجيبلي مراتي وانا سخن كده.

مروان يرتسم الجديه: وبالنهايه بقولكم ي شباب الله الموفق انتو امل مصر ومستقبل مصر بين ايديكم
طلع كل واحد من العرسان يجيب عروسته وطبعا كان منظر في منتهي الروعه والجمال 6 عرسان
وكل منهما مسك عروسته بحنيه وبحب ونزل بيها قعدو في الكووشه.

عمر: اي الجمال ده قمر ياناس
منار بكسوف: بجد عجبتك
عمر: يااخراااابي ع كده تيجي نسيب الفرح ونجري ع بيتنا
منار محذره: عمر
عمر: ياااخرابي ع عمر دي قوليها كمان مره وحيااااتي
منار بدلع: عمر
عمر: ي لهووووووووي مقدرش انا ع كده.

نروح عند محمد وسلمي
محمد: يخربيت جمال امك ياشيخه انتي ازاي كده
سلمي بثقه: عارفه عارفه اني صاروخ ارض جو
محمد بثقه: وانتي رايك فيااا
سلمي: قمر بس انا احلي، عارف كل الناس اللي قاعده دي بتقول بقاا المزه دي واخده ده.

محمد: اسم يااختي ومين ضربك ع ايدك عشان توافقي عليه
سلمي بضحك: للاسف بحبه
محمد: وانا بعشق امك ي بت الحجه فريده.

نروح عند ياسين ومريم
ياسين: هااااار موحوح انت حلوة كده رباني ولا انا شايف غلط
مريم: انت شايف اي
ياسين: شايف صاروخ ارض جو شاكب راكب قاعد قدامي اي يابنتي ده
مريم بكسوف: يعني حلوة
ياسين: حلووووة قليله عليكي، بقولك يانهار موحوح في اكتر من كده
مريم بضحك: خلاص بقاا بتكسف
ياسين: لا وحياة عيالك ي شيخه مش عاوزين كسوف اعتبريني اخوكي الصغير
مريم بضحك: ياسين كفايه بقاا الناس بتبص علينا.

نسيبهم ونروح نشوف نور ومروان وهما بيستقبلو المعازيم
ودخل فهمي ويحيي ويسرا
نور وهي بتحضن يسرا: وحشتيني اووي اوووي ياطنط
يسرا: ازيك ياقلبي انتي اكتر
مروان وهو يحضن عمه: واحشني ياعمي عامل اي
فهمي: انت الي واحشني ياولد مش بتسال ع عمك يعني
مروان: مشاغل والله استني بس نسلم ع الدكتره بتاع
واخد يحيي بالحضن، واحشنا اووووي ياكبير
يحيي بضحك: انا اكتر ياهندسه، عامل اي
مروان: تمام الحمد لله.

يحيي وهو يمد يده ليصافحها: دكتوره نور ازيك
نور ابتسمت: دكتور يحيي اخبارك
مروان: اي ده انتو تعرفو بعض
يحيي: الدكتوره نورهان تلميذتي ي هندسه
مروان: معقوله...
نور: اتفضلو اتفضلو ارتاحو.

وصلتهم نور لجوه، وجم اصحاب مروان ومحمد وياسين وعمر وطبعا الفرحه كان اغلبه ظباط بقااا
نور بصدمه: مروان الحق انا حاسه اني قاعده ف قسم مخابرات كل دي ظباط
مروان ممازخا: اومال اخواتك شويه ولا اي
وفجأه دخلت دينا واميره صحابها وخدهم بالحضن نور وانبسطت اوووي اوووي انها شافتهم وهاتك يا رغي بقااا.

مسك بتاع الديجيه المكرفون وطلب من العرايس يرقصو سلووو
وشغلهم اغنيه سيبي روحك وارقصي
وقام كل واحد فيهم ومسك عروسه وبداو يرقصو.

وبنات مروان اتفقو انهم يرقصو كمان مع يوسف كل واحده بالدور
مروان وهو يتقدم بهدوء ويمد ايدو لنور: نور تسمحيلي بالرقصه دي بقاااا
نور ابتسمت وحطت ايدها في ايدو وراحو يرقصو
وفي نفس الوقت يحيي قام وقرب من دينا
يحيي: ممكن تسمحيلي بالرقصه دي
دنيا بذهووول: نعم
يحيي رفع حاجبه: هاااا
دينا: اوك، اميره بعد اذنك
اميره: لالا اتفضلي انا اصلا هنادي ع جوزي من بره ويرقص معاااياا.

نبدا الاول بعد مروان وهو بيلف ايديه حولين خصر نور
نور تبادله بابتسامتها الساحره، وتضع كفها ع كتفه
فيك حاجه غريبه بس مش عارفه اي هي.

مروان بخبث: حاجه غريبه زي اي
نور: في لمعة في عنيك مش عارفه سببها، ممكن بقاا ياجوزي ياحبيبي تقولي مالك
مروان قربها منه: بفكر فيكي
نور: يابكاش
مروان: والله بجد، تعرفي انه فستانك يجنن
نور بفرحه: بجد عجبك
مروان: تحفه بس انتي احلي.

نور نظرتله بحب وابتسمت
مروان: ابنك يوسف شغال الله ينور كل 5 دقايق مع بنت شكل
وعلي صوته شويه: ماشيه معاك عنب ياجووو
نور: ههههههههههههههههههههه والله انت وابنك حالتكم صعبه.

نروح عن دينا ويحيي وهو بيحط ايدو ع خصرها وهي تعانقه وجسمها كله بيترعش
يحيي: شكلك مش غريب عليا
دينا: اه مانا صاحبة نور كنت معاها ف الجامعه
يحيي: اه اه افتكرت، اسف لو كنت احرجتك بطلبي انك تيجي ترقصي معاياا
دينا خجلت: لا عادي
ونسيبهم يرغوو.

ونروح ليسرا وهي قاعده ع الكرسي المتحرك وقصادها محمود وهما الاتنين بيصوا لبعض ومش مصدقين نفسهم ولا الحاله اللي وصلو ليها
يسرا اتحركت بالكرسي وقربت من محمود ومسكت ايدو وباستها
يسرا: محمود اخويااا وحشتني اوووي يااخويا
محمود وعنيه امتلات بالدموع: س ع ا د.

لفت المنظر انتباه اغلب المعازيم حتى نور ومروان
نور: هو في اي هناك تعالي كده نشوف
مروان: يلا
نرجع تاني
فريده بصدمه: سعاد
نور: في اي ياماما
فريده: عمتك سعاد يانور
نور بصدمه: انتي عمتي معقوله
يسرا بحنيه: ايوة يابنتي انا كان نفسي اقولك من زمان اوووي وده سبب اني كتبتلك نص المصنع
نور واقفه مذهوله ومش مصدقه نفسها.

نرجع بقااا للعرايس اللي بيرقصو
وبد ماخلصت الاغنيه اللي بيرقصو عليها سلووو شغلهم اغنيه 3 مرات
وبدات بمريم وهي ماسكه الميك وبتغني مع الاغنيه وبيمثلوها بحركات جنان
3 مرات يوميا لو ماشوفكش اتعب نفسيا، يلي بقيت انا دايبه انا فيه
واخد ياسن منها الميك وهو بيرقص ع الاغنيه
تعالي ليلي حبيبتي بسرعه ارجوكي محتاج الجرعه دانا جتتي من حبك والعه وادمرت انا من التفيكر.

اخدت سلمي الميك من ياسين، وقربت من محمد ووضعت كفها ع خده
لو تتاخر ياحبيبي عليا شويه تلاقيني انا يغمي عليا، وابقي خلاص هامشي ع ايديا ومش عارفه انا اجيلك فين
محمد وهو بياخد الميك ويحتويها من خصرها
لو تتاخر ي حبيبتي شويه انا اخس النص ي عيني عليا وكان خبطاني عربيه ويبقي خلاص عقلي هيطير
اخدت منارالميك مداعبه ومحذره لعمرو.

3 مرات مش ساكته لو مشوفكش انا اموت بالسكته لوشوفتك انا كده مع واحده مش هتشوف غير ضرب النار.

عمر وهو ياخد منها الميك حضنها من خصرها ورفعها قليلا بايد واحده والتانيه ماسك بيها المايك ودار بيها بهدوء
تلات واربع وخميس جمعه ي حبيبتي انا جايلك ع السمعه وايوه بقول والناس اهي سامعه انه قلبي خلاص اختاااار
وانتهت الليله بعد غناء ورقص وفرح وكانت من اجمل الليالي ولا الف ليله وليله
ووصلو العرسان بيتهم
اممممممممممم نبدا بمين بقاااا.

عمر وياسين لان شقتهم لسه ماجهزتش قرروا يقعدو ف فيلتهم ونور صممت انه مامتها وباباها يباتو معاها الليله دي
نبدا بقااا بعمر العاقل اللي فيهم
عمر بعد ما دخل الاوضه وقف قصاد منار وقبلها في جبينها: مبروك علياا يااجمل منار في الدنيا
منار غمضت عنيها وتنهدت: الله يبارك فيك ياحبيبي
عمر: ياااه انا مش مصدق انا حاسس اني بحلم
منار بضحك: لالا مش بتحلم.

عمر وهو رايح يشلها: ي لهوووي علياااا ياجدعان انا اتجوزت القمر ده، دا امي ولداني ف ليله قدر.

منار اوقفته فجاه: عمررررررررر لالالا الصلاة ياااعمر
وسابته وجريت
عمر: هييييييييييييييييييه ايوه صح الصلاه، استغفر الله العظيم
نروح عند ياسين بقاااا
ياسين بنفاذ صبر: اهووو صلينا وقرينا قران وشوي وهنختم المصحف كمان، في اي تاني
مريم: الدعاء بتاع المتزوجين ي ياسين
ياسين: صح صح الدعاء انا نسيت
، خلصنا في اي تاني.

مريم: اممممممممممممم طيب انا جعانه
ياسين وهو يقوم ويشيلها: لالالا بقااا دانتي بتستعبطي
مريم: ياسين بطل جنان ونزلني بقااا
نروح عند محمد هو وبقاا اللي مصيبته مصيبه في شقته
محمد وهو واقف قدام الباب
طيب افتحي ياسلمي وبطلي جنان الله يهديكي.

سلمي بتهديد
لا مش هفتح انا هتصل بااخواتي ويجوا يتصرفوا معاك وهقولهم انك بتتحرش بيا، وعاوزه حاجات قليله ادب
محمد بحسره: اخواتك مين ياختي تلاقيهم نايمين ف العسل دلوووقتي وانا وحدي اللي اتعكنن عليا...
سلمي بدلع: بس برضو مش هفتح.

محمد: طيب افتحي اخد هدوومي واقفلي تاني
سلمي: لا فاكر نفسك كده هتضحك عليا
محمد: طيب اعملك اي ياستي
سلمي: طيب انزل هاتلي شيبسي بالسجق وانا افتحلك
محمد: نعمممممممممم انزل دلوقتي وف يوم زي ده عشان اجيب شيبسي وبالسجق.

سلمي بدلع: خلاص مش هفتح
محمد: طيب متفتحيش وانا مش متحرك من هنااا
سلمي: طيب انا جعانه هاتلي اكل.

محمد: اي الطفاسه دي، طيب هجيبلك اكل من الطبخ وافتحي
سلمي بدلال: هات الاكل الاول
محمد ماسك الصنيه: اهووو جبت افتحي بقااا
سلمي بدلع: خلاص خلاص، شبعت كله انتي.

محمد وهو يصطنع العصبيه ويرمي كوبايه زجاج في الارض
اه اه الحقيني ياسلمي الازاز دخل في ايدي
سلمي وهي تفتح الباب بسرعه ولهفه
مالك مالك يامحمد
محمد بضحكه انتصار وهو يشيلها: ايووووة بقااااا عاوزه تهربي، وتضربي الليله، كان غيرك اشطر مش مع محمد المنصوري ي بت.

سلمي بصراخ: لالالا نزلني انت ضحكت عليا
محمد بغمز: ماانتي لابسه اهووو ومجهزه نفسك لليله اي لازمته الفيلم الهندي ده
سلمي وهي تحرك رجليها: نزلني بقااا عاااا
محمد دخل بيها الاوضه وقفل الباب: مسمعش نفس.

ومرت الليله ع ابطالنا وكل منهما سافر ليقضي شهر العسل وبعد مرور اسبوع
وف الاسبوع دا..
نادين سابت نيره تروح بناء ع رغبه مروان
نور ومروان علاقتهم بتسوء.

نور واقفه بتحضر الفطار في المطبخ لمروان
مروان مستندنا ع طاوله المطبخ وعقد ساعديه: اساعدك في حاجه
نور بتجهز الاكل: لا ياحبيبي انا خلصت، بس اسبقني ع فوق وانا جايه اهوو.

مروان: هاتيلي ميه بس من هناك
نور جابتله الميه وشرب وطلع ع الاوضه فوق
وما هي اللي بضعه دقائق
طلعت نور بصنيه الاكل.

نور بابتسامه جميله: يلا ي حبيبي، تعالي هاكلك بايديا
مروان بتأفف: ماشي..
نور قعد جمبه ومسكت قطعت التوست وفردت عليها الجبنه، واكلت مروان.

فجأة مروان اتعصب: اي الاكل ده
نور بخضه: ماله ياحبيبي، الجبنه بالزيتون والفلفل اللي بتحبها
مروان: دووقيها كده
نور داقت كل الاكل: اي والله انا ظابطه ملحه تحت وكان حلو والجبنه مش مالحه.

مروان بنرفزه: حلو! ده طعم اكل برضو، وبعدين فين النظام
نور باستغراب: خلاص خلاص اهدي وانا هعملك غيره
مروان بعصبيه: مش عاوز منك حاجه خلاص
نور بهدوء: مروان محصلش حاجه لكل ده
مروان بانفعال ويدير لها ظهره: محصلش لا حصل انك نسيتي جوزك وولادك يااهانم وانشغلتي في ابوكي وامك، وجوزك في داهيه عليه.

نور دموعها اتجمعت ف عيونها
مروان ممكن تبصلي وانت بتكلمني، انا قصرت معاك في حاجه
مروان بعنف: بصي يانور انا قرفت منك ومن حياتك وانا مسافر
نور بصدمه ودموعها انهمرت: مسافر!

مروان: ايووووووة مسافر ومش راجع تاني لواحده مهمله زيك خلي ابوكي وامك ينفعوكي
نور دخلت ف هسترية ضحك وهي مش مصدقه نفسها وبتضرب كف ع كف
نعم ازاي يعني مروان بصلي انا نور حبيبتك ام ولادك.

مروان بحده: اوعي من وشي بقااا دي بقيت عيشه تقرف انا خلاص هرجع لنادين لاني اكتشفت اني عمري ماحبيتك، ومن غير سلام
وتركها وغادر...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W