قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية وخضعت للحب الجزء الثاني للكاتبة أروى الشرقاوي الفصل الخامس

رواية وخضعت للحب الجزء الثاني للكاتبة أروى الشرقاوي الفصل الخامس

رواية وخضعت للحب الجزء الثاني للكاتبة أروى الشرقاوي الفصل الخامس

مر شهر على ابطالنا دون ذكر أحداث
سوى حمل رفيف وفرحة العائله.

في الشركه كانت تصرخ في الجميع وأقسمت أنها سوف تعاقب من فعل ذلك فهى لم تعتاد على الخساره دائما الفوز حليفها إذا ماذا فعل ذلك بها وسرب الملفات للشركه المنافسه وأستطاع هزيمتها والنيل منها ولكن هيهات من هو ليهزم ميرال الجمال سوف تعطيه درسا قاسيا هو ومن فعل ذلك وظن انه هزمها.

ميرال بغضب جامح: الى حصل ده مش هيعدى بالساهل كده المسؤل هيتعاقب الغلط ممنوع في شركتى
أدهم: إهدى ياميرال هيتعاقبو
شادى: احنا عمرنا ماخسرنا ولا مناقصه في حد بيلعب من ورانا
ميرال بتفكير: الى بيلعب من ورانا غبى انا هخليه يندم
عمار: هتعملى ايه ياميرال اكيد هنعاقبه بس نهدى ونفكر
ميرال: كله اهدى اهدى هو انا بطنطط قدامكم الغلط ممنوع الشغل خط احمر ولو حد مننا غلط اكيد هيتعاقب.

ورفعت سماعة الهاتف وطلبت منها انا تبلغ الموظفين انا هناك اجتماع طارئ
ادهم: كد غلط الاجتماع ده وقته غلط
ميرال: في كلام لازم يتقال ولازم يسمعوه
المجموعه دى أكبر شركات في مصر ومش في مصر بس ده في الشرق الأوسط مش هسمح لحد يهز إسمنا بعد كل ده الى عمل كده انا عرفاه بس مين الجاسوس بتاعه انا هعرف ياله نشوف الموظفين محتجاكو معايا
عمار: هتعملى ايه وإحنا معاكى
ميرال: هقولكم
ميرال وهي توجه حديثها.

ميرال بصرامه: دلوقتى المناقصه خسرناها وحد غيرنا أخدها ودى اول مره تحصل
شادى: وعلشان كده اجتمعنا دلوقتى علشان نعرف فين المشكله وازاى الشركه المنافسه قدرت تعرف الرقم الى أحنا حطينه.

ميرال بسخريه: بس للأسف الى عمل كده أنا عرفته بس سيبته يكمل للأخر وللأسف طلع غبى الكاميرات عرفتنى مين عمل كده هو فكر لما خفى التسجيلات مش هعرف نسى في تسجيلات للكاميرات في القصر عندى يعنى عرفته بس هسيبه يدافع عن نفسه ويقولى أسبابه
أرتبك الحضور جميعا يريدون معرفة الخائن وماذا هستفعل معه ميرال فهى ليست بالشخص الذى يفعل معه هذا.

ميرال: مستنيه الشخص يتكلم ويقولى أسبابه وأنا هسمع منه إنما لو قولت عليه صدقونى هخليه يندم الاجتماع خلص انا في مكتبى الى عمل كده عيزاه هناك خلاص نص ساعه بعد كده هيندم على الى هعمله
وبالفعل ذهب كل منهم الى مكتبه وهو يفكر من فعلها وهناك من يفكر ماذا ستفعل به ميرال حتما سينال الموت لامحال.

ولكن هو من فعل ذالك بحاله اوقع نفسه في براثين الذئب وهاهى الأن كشفته ماذا سيحل به ولكن هي كشفته وطلبت منه انا يذهب أليها فمن المحتمل ان تسامحه وذهب إليها.

جلست في مكتبها تنتظر قدوم من فعل ذالك هي لم تعرفه ولكن وضعت خطه للوقوع بيه بالفعل سوف تلقنه درسا قاسيا فهو بالأخير أراد اللعب مع ميرال الجمال.

أخبرتها السكرتيره انه يريد الدخول سمحت له
ميرال بهدوء مايسبق العاصفه: إيه طولت على ماجيت كل ده تفكير
: يافندم انا بعتذر والله هو ألى اجبرنى أعمل كده هددنى هيموت ابنى
ميرال وهي تلعن من فعل ذالك بداخلها: مين
: رفعت الشناوى
ميرال بصدمه: رفعت الشناوى كده الأعداء زادو واحد كان ناقص ورجع تانى كده اللعب إحلو بس
: ياهانم والله هو الى ضغط عليا وقالى هيقتل ابنى وخطفه.

ميرال بتفكير: بس رفعت رجع ليه انا كنت نسيته ايه رجعه انا فكرته احمد الى عمل كده كانت ناقصه اعداء دلوقتى مش هتعرفه انى كشفتك ولو طلب منك حاجه تانى تجيلى وانا اقولك هتعمل ايه بس لو فكرت تلعب بيا انا مش هقولك ابنك لان مبعاقبش حد على غلط حد هقتلك وانتا عارف ان ميرال الى بتقولوه بتعمله
: عارف يافندم بس انا خايف على ابنى
ميرال: انا هحميك منهم دلوقتى على مكتبك.

خرج هذا الموظف من عندها وبعد ذلك قام باستدعاء عمار وادهم وشادي ومعاذ ومازن
عمار: عملتى ايه عرفتيه
ميرال: عيب عليك عرفته مش هتصدق مين الى عمل كده
مازن: مين
ميرال بسخريه: رفعت الشناوى
مازن بصدمه: رفعت الشناوى مش حد غيره رفعت الى نعرفه
ادهم: ورفعت الشناوى ليه يعمل معانا كده
ميرال: تار قديم وبيخلصه
مازن: محدش هيقفله غيرى رفعت غلط لما فكر يإذيكى
شادى: المهم فكرتى هتعملى ايه.

ميرال: مش هو سرق الورق انا بقا هخليه يندم انه اخدها مش هيتهنى بيها طلاما انا كنت داخلها ومأخدتهاش
أدهم: رفعت عايز منك ايه
عمار: اه انتا مكنتش في السوق لسه جديد رفعت ياسيدى كان عايز يتجوز ميرال وهي رفضته وحاول يوقعها في السوق بس هي عرفت تقفلها وهي الى وقعته بس الى مش فاهمه رفعت عمل كده إزاى بعد الى عملتيه فيه وقع رجع تانى إزاى انا شاكك ان في حد وراه.

ميرال: مهو انا فكرت في كده وعرفت مين الى وراه وهفاجأك اكتر انا كنت عارفه الموظف الى عمل كده وأخد الورق أداه لرفعت
معاذ بتعجب: عارفه أزاى وليه عملتى كل ده
ميرال: الموظف ده غلبان كنت عايزه اعرف من وراه وأسبابه أنما رفعت ده حسابه تقيل وعارفه هعمل معاه ايه
شادى: وعرفتى إزاى
ميرال: هقولكم
فلاش باك
علمت أن ورق المناقصه تم سرقته وهي تراجع التسجيلات في القصر بالغرفه الخاص بأشياءها الخاص ولا تسمح لأحد بدخولها.

أخرجت هاتفها وقامت بالإتصال بأحدهم
ميرال: هبعتلك صورة موظف عندى عيزاك تعرف كل حاجه عنه و بيقابل كل تحركاته تبقا عندى وكل معلومه لوبالنسبه ليك مش مهمه أنا محتجاها
وأغلقت معه الهاتف
ميرال لنفسها: هضحى بالمناقصه علشان أفهم بيتعمل إيه من ورايا كده اللعب بقا كبير ودخل في الشغل وياويله ألى يفكر يإذينى في شغلى
بعد يومين من المراقبه أخبرها الشخص أن
هذا الشخص يقابل رفعت الشناوى.

ميرال بصدمه: متأكد أنه رفعت الشناوى الى عمل كده هو اكيد مش هيعملها تانى ويقف في وشى أكيد في حد وراه عايزه مراقبه تتحط على رفعت لو شرب تقولى
: أوامرك ياهانم متقلقيش لو عايزه تخلصى منه نخلص عليه
ميرال بسخريه: رفعت ميخوفش رفعت لو حطيته في دماغى هنهيه أن عايزه اعرف مين وراه رفعت مش لوحدوه رفعت ميعملهاش
باك
أدهم: ولما رقبتيه عرفتى ايه
ميرال: لسه معرفتش مين وراه.

معاذ: كده في حد عايز يوقعنا ياميرال الموضوع كبر لازم نفكر
شادى: مش محتاجه تفكير أحمد هو أكيد الى واره كل ده
ميرال بإبتسامه لان شادى يفكر صح: فعلا أحمد اكيد وراه يعنى نجيب أحمد عن طريق رفعت
أدهم بضيق: عن طريق رفعت إزاى مش فاهم
ميرال: محتاج تفكير مننا كلنا وكل واحد يفكر ويقولى هنعمل ايه احنا بندير مجموعه بالحجم ده وواحد زى رفعت واحمد وقفو قصادنا فين ياسين.

عمار: ياسين بيخلص شغل القريه السياحيه وبيتابع مع العمال
ميرال: عمار الفتره الى جايه صعبه مراتك معدش تنفع تمشى كده من غير حراسه ولو تقعد من الشغل الفتره دى يبقى أحسن
شادى: ليه بتقلقينا
ميرال: لازم نقلق أنا كنت بقلق على الكل فكرو معايا الحراسه هتبقى على القصر مضاعفه وحسام اخو روان وعائشه هيتنقلو معانا في القصر أحمد مش أهبل هيفكر يإذينا بأى طريقه
عمار: حسام مش هيوافق.

ميرال: أحمد ممكن يضغط علينا بعائشه متنساش عائشه بنت صفيه
مازن: الكلب ده نفسى أقتله
ميرال: حسام ينقل في الفيلا الى جمب القصر يشتريها وتخلص معاه العقود لازم نفتح الفتره الجايه أحمد هيحاربنا من كل جهه من الشغل ومن العائله يعنى الفتره الجايه كله يركز الغلطه بدمار واحمد الكلب انا بدور عليه كل واحد دلوقتى على شغله
ونكمل في القصر
خرجو جميعا وتبقا أدهم
ميرال: ادهم نظرتك بتقول جواك أسئله كتير.

أدهم: رفعت ده حكايته أيه
ميرال: نسيت اقولك لانه موضوع تافهه مكنش مستاهل بس هقولك
رفعت كان معايا في الجامعه وطبعا كان مفكر أنى ممكن إنى أعجب بيه وأحبه كده كان دنجوان الجامعه ومكنتش وقتها ميرال الجمالدى كنت بسيطه في لسه داخله الجامعه وهو كان في سنه رابعه.

حاول كتير معايا بس كان الرفض بيقابله يأس مينى بعد سنتين طبعا مسكت الشركه هنا وكان في شغل مشترك إتقدم رفضت حاول يخسرنى في الشغل ويحرق مخازن عرفت كل حاجه وجمعت معلومات عنه ووقفتله ووقعته دى كل الحكايه.

أدهم بغضب: رفعت الكلب راجع وعايز ايه
ميرال بسخريه: اكيد يعنى راجع يوقعنى زى ماعملت فيه
أدهم: ولا راجع يرجع حبه ألى هيبصلك هقتله
ميرال: ادهم أنتا متحوزنى وعارف انا مين وأنا مضحكتش عليك وقولتلك هسيب الشغل مش واثق فيا
أدهم: واثق فيكى بس خايف عليكى مش من حقى أخاف على مراتى حبيبتى بحبك مش من حقى أغير عليكى
ميرال: تغير من حد يستاهل مش واحد زى رفعت
تحدثو لفتره وبعد ذلك كل منهم ذهب لعمله.

في لندن
كان يجلس في مكتبه يراجع العمل
دخلت رفيف: يوووه انا زهقت
ادم بتعجب: زهقتى من ايه مش فاهم
رفيف: عايزه اشتغل مش معقول هفضل من غير شغل كده كتير انال أنا جايه هنا ليه اعمل ايه جايه اقعد
ادم: حبيبتى إنتى تعبانه من الحمل والدكتوره طلبت منك ترتاحى وأنا جايبك هنا بس علشان متمليش من القاعده في القصر لوحدك
رفيف: طب ادينى شغل بسيط اى شغل بدل الملل ده.

ادم بتعجب: سبحان الله الناس بتزهق من الشغل ومراتى زهقانه من القاعده غريبه
رفيف: هو في أحلى من الشغل.

وفى هذا الوقت دخلت مادلين التي تحاول بشتى الطرق الوقوع بين رفيف وأدم
مادلين: أدم بدى إياك تمضى على هدول الأوراق
رفيف بغضب: إسمه مستر أدم مش ادم أنتى حافظه مش فاهمه
مادلين: أنا وادم مافى بينا هيك أشياء
ادم بغضب: شوفى مراتى قالتلك ايه تعمليه ياتمشى من الشركه دى الصبح
مادلين بحزن مصطنع: لك انا مادلين حبيبتك بتعملى فينى هيك لك شو عملتلك انا كنت حبك.

رفيف بزعيق: حبك برص إطلعى بره ادم دى لازم تمشى من الشركه
أدم: خلاص يارفيف أعتذرى يامادلين منها وتروحى على مكتبك
رفيف: لا تمشى
ادم: مش هينفع على ماشوف موظفه مكانها
تضايقت رفيف من ادم وشكت أنا هناك شئ بينهم وأعتذرت مادلين منها وأعتقدت انها انتصرت على رفيف لان أدم رفض طردها من الشركه.

كام يجلس هو سمر يتذكرون الماضى وكيف إنتظرته سمر كل هذا العمر
نزلت أسماء وجدت سمر تسند على كتفه وهو يضع يده على ظهرها
أسماء: أحييييه مش كبرنا على الحاجات المراهقه دى ياحاجه
تفاجأ كامل وكذالك سمر
كامل: مش تكحى خضتينا ايه مفيش خصوصيه في ام القصر ده
أسماء: خصوصيه هو أنا دخلت الأوضه بتاعتكم ولمؤاخذه أنتا في الحديقه العامه ياحاج عايز تبقا رومانسى ليك أوضه تلمك
ولا أيه ياأخت سمر غلط
سمر: هادمت اللذات.

أسماء: ياسموره انتى حبيبتى غرضى ياخدك جوه بدل ماتتنشى عينى واحنا عندنا فراغ عاطفى بعيد عنك ابن أخوك مش مسيطر ياحاج
كامل: ابن اخويا ليه الجنه انه متجوزك
وفى هذا الوقت أتت الفتيات والجميع
بيسان: متركنى على جمب يااسوسو وتسيبى عم في حاله أنا بس هتفرج من غير صوت اصل الحاجات دي بنشوفها في التلفزيون بس ابنك ميرال طحناه في الشغل لو قالى صباح الخير يبقا فله خالص.

أميره: لا احنا كده نعمل اعتصام في القصر نخلى ميرال تخف شويه على الشباب من حقنا ندلع شويه
مليكه: البنات انحرفت يابشر
أميره: بقولكو ايه يابنات تيجو نخرج نعمل شوبنج انهارده وكده
مليكه: فكره مش بطاله
اسماء: انا عندى فكره احسن من كل ده نعمل مشويات هنا في الجنينه ونقلبها حفلة مشاوى وناكل
روان: والله فكره حلوه
أسماء: والله الحاجه الوحيده الى عمار عملها صح انه اتجوز البنت القمر دى هاه مشاوى.

مليكه: ياله بينا
سمر: غاوين وجع قلب مافى ناس بتطبخ انتو حوامل لازم ترتاحو
أسماء: والله ياسمر ياختى اللقمه الى بتعمليها بتعب بيبقا ليها طعم تانى ياله ياختى نتعاون اهو نتسلى بدل القعده الممله
صفيه: ماترجعى ترسمى تانى بدل الملل
بيسان: مين بيرسم برعى
أسماء: بس ياشحيبر ايوا برسم ورفيف عارفه وحشتنى البت دى مووت هفكر ياصفيه
أميره: وأنا هكمل كتابة الروايه الى بدأتها.

روان: يعنى صعبتو عليا والله قعدتو من الشغل قلبى عندكو
مليكه: انا بقا متقاعده زى ويكم.

اسماء: انا هجيب العده بتاعتى وأنزل ارسم
أميره وانا هطلع اجيب حاجتى واكمل كتابه
روان: وأنا معنديش شغل هاخد مليكه على جنب وأقعد أحللها نفسيا
وبالفعل ذهبت كل منهم وجلبت ماتريد
عند أسماء لم تعرف من أين تبدا تركت فرشتها تتحرك كما يوجهها عقلها.

أما أميره سرحت بخيالها لتكتب احداث روايتها وتتخيل الأبطال والحوارت فهى تعشق الخيال وكتابته.

اما روان جلست مع مليكه تحاول أعادة بناء شخصيتها التي تدمرت في السابق تماما وتخرج خوفها لتعيش بدون خوف وتستمع بالحياه فالحياه جميل تستحق ان نعيشيها ونستمتع فيها وبما يتواجد فيها فهذه الحياه لانعيشها سوى مره واحده فقط.

جلس الكبار ينظرون إليهم بفرح
ويتمنون لهم السعاده الدائمه وأن يظلو بجوار بعضهم طوال العمر.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W