قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والثلاثون

رواية نيران أشعلت الحب الجزء 3 بقلم أسماء صلاح

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والثلاثون
( عشق في مهب الريح )

جميلة بابتسامه عيله بابا بس انا معرفش حاجه عنها، ليه؟
ريان باستغراب غريبه اصل انا من عيله البنهاوي و بعدين ازاي انتي عايشه في اسكندرية
جميلة بتعجب استاذ ريان احنا مش هنتصاحب و لا إيه؟
ريان بضيق انا هستناكي تحت على فكرة
خرج ريان من المكتب و قال جميلة معتز سالم البنهاوي؟، مين معتز دا؟! و مين سالم؟!

كانت شهد و مليكة مع عدي في المصعد
مليكة بتساؤل هي الأدوار دي فيها ايه؟
ابتسم عدي و قال حيوانات
شهد بخوف ازاي يعني؟
ضحك عدي و قال يعني الدور دا في كميه كلاب رهيبة
ابتلعت مليكة ريقها و قالت هو ايه المكان دا؟ انتم بتعذبوا الناس هنا
عدي نظر لها و قال اهاا هنا دراكولا و أعوانه
خرجوا منه و قالت مليكة احنا هنروح فين؟

-عادي تتماشوا بعد القعدة فوق كدا
ساروا خلف عدي، دخل عدي غرفة تدريبات و قال ريم الفاشلة هنا؟
نظرت له ريم و قالت تحب تشوف مين الفاشل فينا؟
ابتسم أسر و قال بلاش ريم...
شهد مكنتش عارفه مين دي و ليه أسر معاه
أسر قائلا ريم بنت طنط ندى، شهد مراتي و مليكة اختها..

سلمت ريم عليهم و قالت انا النقيب ريم البنهاوي و هكون مسؤولة عن حمايتكم
ابتسمت شهد باقتضاب و قالت بداخلها المعصعصة دي هي اللي هتحمنا
تحدث أسر قائلا ريم متدربة كويس و عشان لو حصل حاجه، دا غير أنها بتدرب هنا؟
شهد بتساؤل هي بتدرب معاك؟

رد أسر بتعجب اها لأن عمر مبيدربش بنات و انا مش هخليها تروح عند حد غريب
شهد باقتضاب طيب
ريم بتحدي عايزة آخر تدريب يكون مع عمر عشان اثبتله اني اقدر أغلبه
ضحك عدي و قال ما بلاش يا بنتي، انا قعدت اسبوعين في المستشفي
ريم بثقة بس انا هغلبه و هتشوف
أسر بدهشة لو عملتها، كل طلباتك اؤامر
ابتسمت ريم و قالت تمام...

خرجوا و جلسوا في الطاولة الموجودة بالجنينة
مليكة بتساؤل هو احنا هنفضل هنا كتير
عدي باستغراب المكان هنا تحفه يعني
-اهاا بس برضو، ماما متعرفش احنا فين؟
-متخافيش يا مليكة انا قولت لماما انك قاعدة معايا عشان انا متخانقه مع أسر و هو سايب البيت
نظر عدي لها و قال كل دا حصل، و بعدين لو أمك قالت عايزة تجيلك مثلا
-ماما مشغولة مع خالتي عشان موضوع سارة
أسر و عدي بصوا لبعض و سأل أسر بلهفه سارة مين؟

شهد باستغراب سارة بنت خالتي اختفيت من فترة و حصلها كام حوار كدا
عدي طبعا مش مصدق ان ممكن تكون سارة تبقى قريبتهم و قال حوار ايه؟
شهد و مليكة استغربوا، و قالت شهد كانت بتشغل في شركة ممثل أو مونتاج مش فاكره والله بس دا كلام ماما
أسر بتساؤل اسمه ايه؟
-معرفش...
أسر بدهشه مش معقول تكون نفسها سارة اللي آدم اتجوزها
شهد بتعجب بتقول ايه؟
-و لا حاجه...

وصل عمر و سلم عليهم و قال ايه الاخبار
عدي بابتسامة ريم ناويه تغلبك
نظر لها عمر و قال من امتى الكلام دا؟
ابتسمت ريم بثقة و قالت تحب تشوف
مد عمر يده لها و قال احب جدا...
قامت ريم معه و بعدوا عنهم و قالت هتفضل كدا؟
-مش فاهم
-انا لسه بحبك يا عمر
نظر لها و قال ريم خلينا في شغلنا الأول

طلبت دارين مقابله مالك و انتظرته في مكتب الظابط
مرت ثواني و كان مالك أمامها
مالك بضيق لو كنت اعرف ان انتي اللي موجودة مكنتش جيت
-انا عارفه انك برئ و هساعدك تخرج من هنا؟
مالك بسخرية بجد؟
-ممكن تسمعني و في الاخر يا تقبل يا ترفض؟

أدهم بضيق يعني مش هتاكلي
جني بعند لا مش هاكل و اكيد مش هفضل محبوسة كدا
أدهم ببرود لا هتفضلي محبوسة كدا؟
جني بغضب أنا همشي غصبن عنك
أدهم باستفزاز و لا عمرك هتعرفي تمشي من هنا و على فكرة انا كلمت ابوكي و قولتله اننا رجعنا لبعض
زفرت جني بحنق و قالت بس انا مش عايزك؟
اقترب أدهم منها و قال بجد؟

ازدارت ريقها و قالت اهااا كفايه انك خونتني و انا بحبك
ابتسم أدهم و قال طب ما انا بحبك
أدارت جني ظهرها له و قالت لا انت كداب و عمرك ما حبتني
حاوطها بذراعه و قال اديني فرصه اثبتلك اني بحبك و مبحبش غيرك و بعشقك و بموت فيك
التفت جني و قالت بس انا مش مصدقك؟
أدهم بحزن اعملك ايه طيب..

-خليني امشي
-مفيش واحدة بتسيب جوزها و تروح
جني بعتاب بس جوزها راح يخونها
-والله العظيم مقدرش، انتي أغلى من حياتي و بعدين اعتبرها غلطة
-لو اتكررت
-مستحيل تكرر
ابتسمت جني و قالت سامحتك بس عشان قلبي الطيب...
التهم أدهم شفتيها في قبله عميقه...

آدم و سارة كانوا وصلوا اسكندرية من بدري
سارة بتساؤل هو انا هفضل قاعده هنا؟
-اهاا و انا هكون معاكي لمده يومين و بعدها هنزل القاهرة و ابقى اجيلك
سارة بحزن و انا هفضل قاعده لوحدي
-هنا امان ليكي يا سارة
-ماشي

دخل أسر لهم و قال مش ناويين تقولوا مين اللي كان بعتكم؟
نظروا إلى بعضهم و قال واحد منهم لا منقدرش نتكلم لأن في الحالتين هنموت؟
أسر بنرفزة يعني مين اللي بيعمل كدا؟
لم يجد منهم رد، زفر بحنق و خرج ليهم و قال فين غيث يا عمر؟
-في القفص ليه؟

مليكة و شهد طبعا ميعرفوش مين غيث دا و استغربوا لما عمر قال في القفص
أسر بعصبية عدي اطلع هات غيث
عدي بتوتر لا خايف...
أسر بزعيق عدي اطلع...
تنهد عدي و قام، دخل إلى المنزل و بعد عشر دقائق صرحت مليكة و شهد و أصابهم الرعب بعد رؤيتهم لاسد يركض ناحيتهم
أسر نظر ليهم و قال متخافوش
مليكة بخوف هو قطة متخافوش..

الأسد وقف جنب عمر، رتب عليه عمر و قال عايزك تقوم بالواجب يا غيث
شهد كانت ماسكة في دراع أسر و مكلبشه في
أسر بهدوء شهد هو مش هيعمل حاجه والله دا وديع جدا...
ابتسمت ريم و قالت دا في حاجات أرعب من كدا بكتير
أسر سابهم و دخل ليهم تاني و كان خلفه غيث، كلهم كانوا هيموتوا من الخوف
أسر بجدية يأكلوكم و لا تعترفوا..

تلعثم أحدهم و قال انا هقول كل حاجه، في ست دفعت لينا و اللي كان معاه واحد اسمه يونس
-الست اسمها ايه؟
-معرفش والله محدش يعرف اسمها و كل حاجه كانت مع يونس دا و البس اعرفه انها عايزة تنتقم من عيله البنهاوي..
-ليه؟، و اشمعنا شهد و مليكة
-في واحدة اسمها سارة...

خرج أسر من عندهم و طبعا كدا عرف ان سارة امها من نفس عيلته و المشكلة ان آدم اتجوزها و هو مش عارف هيقوله ازاي؟!
عمر باستفسار عرفت حاجه؟
-يونس صاحب آدم هو اللي هيقولنا كل حاجه عن الست دي؟
عمر بدهشة و هو ايه علاقته؟
-هو تبعها و كمان اكيد يعرف هي مين و بتعمل كدا ليه؟، عايز اجيبه
جلس أسر و عمر معاهم
أسر بص بعدي و قاله انا عايز يونس؟

عدي باستغراب فين؟
-هنا و كمان خلي أدهم يجيب نهال
مليكة بتساؤل مين دول؟
-دول الكلاب اللي بيشتغلوا لحساب اللي بيأجرهم، و اكمل بتفكير انا عايز واحدة فيكم تروح المستشفى و تجيبها من هناك
مليكة بثقه انا
-تمام انتي و ريم عشان لو حصل حاجه و هبعت معاكم رجاله...
شهد بخوف بس كدا مفيش خطر عليهم
أسر قائلا لا متخافيش يا شهد...

ذهبت مليكة و ريم و وصلوا إلى المستشفى، دخلوا و سألوا عن دكتورة نهال و خلاص دقائق كانوا عندها في العيادة
نهال بابتسامة اتفضلوا
جلست مليكة و ريم و قالت انا من طرف محمود باشا
ارتبكت نهال و قالت محمود مين؟
ريم بخبث يعني انتي مش عارفه؟
نهال بتساؤل و انتم جايين شغلي ليه؟

رددت مليكة بإيجاز و قالت حوار مهم اوي، بس لازم تيجي معانا
نهال بشك مينفعش دلوقتي؟
ريم بتهديد يا تنزلي دلوقتي يا هنروح نقول كل حاجه لدكتور أدهم
توترت نهال و قالت تمام هنزل معاكم
ريم و مليكة نزلوا الأول و بعدهم نهال و ركبت معاهم السيارة و قالت انتم هتوديني فين؟

ريم بحده الملاهي يا روح امك...و خبطتها بظهر المسدس على رأسها
وصلوا إلى مكانهم و نزلوا من العربيه، اتجه أسر ناحيه السيارة و حملها من داخلها
شهد كانت بتراقبه و كانت حاسه انها مضايقه من تصرفه
وضعها أسر في الغرفه و خرج و قال ريم اطلعي انتي و البنات فوق
شهد بتساؤل ليه؟

أسر باستغراب ملهاش لأزمة وقفتكم دلوقتي
شهد بامتناع مش طالعه و خلينا قاعدين هنا اهو نعرف اللي بيحصل...
ريم بتفكير خلينا انا اتصرف معاها
أسر رفض قائلا دي أشكال واقعه ملكيش دعوه بيها...
و بعد شوبة أسر ليها و كان لوحده و دا خلي شهد تتضايق اكتر
فاقت نهال و قالت انا فين و انت مين؟
-أسر البنهاوي
نظرت له نهال بتوتر و قالت انا هنا ليه؟

أسر بحدة من الاخر مين زقك على أدهم و ليه عملتي كدا مع جني؟
نهال باستغراب انت بتقول ايه؟
سحبها اسر من شعرها و قال اقسم بالله لو ما نطقتي لاخليكي تشوفي اللي عمرك ما شوفتي
و رمها على الأرض بقوة...
خرج أسر و سأل عليها و قالوا إنها مشيت، ذهب أسر خلفها، لحق بها و امسك معصمها و قال انتي رايحه فين؟
شهد بخوف سيب ايدي
أسر بضيق انتي قومتي ليه؟

شهد بضيق أشد بتمشي فيها ايه؟
أسر بنرفزة و انا قولت متتحركيش
شهد باقتضاب تمام، هتعمل معاها ايه؟
أسر باستغراب و لا حاجه هخليها تنطق
شهد بتساؤل ازاي؟
-دي غيرة
شهد بارتباك لا طبعا انا مستحيل اغير منها دي و بعدين هغير ليه عادي...

-طيب، عايزة تعرفي هعمل ايه؟
-عايزة اعرف
قرب وجه منها و انحني عليها و قال شفتيها بعمق...
شهد بصدمة أسر...؟
-في ايه؟
-مينفعش كدا على فكرة
قطع حديثهم رنين هاتفه، رد قائلا مين؟
-حماتك تعيش انت...
أسر بصدمة ايه انت مين؟

قفل الخط المكالمة
أسر كان هيتجنن و بكدا باظت كل خططه و طبعا مش عارف اذا كان هاجر دي ماتت فعلا ولا؟
شهد بخوف في حاجه و لا إيه؟
أسر بحيرة مش عارف بيقولوا ان امك اتقتلت
اصدمت شهد و قالت بصراخ اييييه؟
ربت أسر عليها و قال محدش متأكد لسه؟...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)