قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل السابع

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل السابع

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل السابع

في غرفة حسام
اغمض حسام عينيه وبدأ يتذكر كانه يشاهد فلم
عادا بالذكرايات وهو في الاجازه قبل دخوله الثانويه العامه.
عامر يشد حسام من يده يدخله غرفة المكتب
حسام: في ايه يابني سيب ايدي عايز ايه
عامر: تعالي بس هفرجك على فلم حلو قوي
حسام: فلم ايه يايلا ده الي بتقفل الباب عشان تفرجني عليه هاه وكان ينظر له باستنكار
عامر باستهزاء: اقعد بس يا عم يعني هجبلك فلم سكس مثلا ما تقعد يلا وقام بتشغيل الفيديو.

حسام: وريني يا سيدي الفلم بتاعك
عامر: اشتغل اهو
حسام في تعجب: هو ده الفلم الي عايز تفرجني عليه المرأه الحديديه! يا بني ده فلم قديم مش ده بتاع نجلاء فتحي وفاروق الفشاوي
عامر: ايه مش عاجبك دي هيا دي فتات احلامي
حسام في استنكار: فتات احلامك نجلاء فتحي انت عبيط يلا!

عامر: انت الي عبيط نجلاء فتحي مين انا اقصد ان نفسي اتجوز واحده تكون زي المرأه الحديديه بنت قويه جامده تقف جمبي؛ في احلامي وحتي لو اكتشفت اني غلطت ما تندمش انها ضيعت عمرها عشاني
حسام بتهكم: يا سلام انت اكيد عبيط ايه الرومنسيه دي كلها دا انا كنت فكرك بتفهم طلعت عبيط
عامر بضيق: انت مش بتفهم وانا غلطان اني كلمتك ياض ملكش في الرومنسيه.

حسام بضحك: ماشي ياعم الرومنسي خلاص ما تزعلش يلا نكمل الفلم رغم اني شوفتو كذا مره بس هتفرج معاك
اطفأ عامر الفلم وقال: خلاص يا عم سيبك منه مدام شوفتو قولي ناوي على كليه ايه احنا داخلين على الثانويه وعايزين نركز
حسام: كان نفسي ادخل هندسه ؛بس خالك مصر اني ادخل شرطه وانا كمان بدأت الفكره تعجبني وانت ناوي على ايه
عامر بثقه: انا هدخل طب
حسام بتعجب: ايه الثقه دي وبعدين طب مره واحده.

عامر بثقه: طبعا يابني وبكره تشوف ضحكا الاثنان وتقابلا بعد عام في نفس الغرفه
حسام بسعاده: مبروك يا عامر نفذت كلامك ودخلت طب برافو عليك
عامر بسعاده: الله يبارك فيك وانت كمان مبروك دخلت كليه الشرطه هتروح امتي التدريب
حسام: بعد اسبوعين
عامر بزعل: ياه اسبوعين بس يا خساره دا في لعبه جديده في النادي بس ايه لعبه جامده جدا كنت عايزك تلعبها معيا
حسام: لعبة ايه دي ياض.

عامر: مش فاكر اسمها بس ايه يا بني؛ بتتعلم فيها النط من عماره لعماره زي الافلام الاجنبي والمشي على الحبل حاجه كده زي العاب السرك انما ايه يا بني شغل قرود
حسام وهو يضحك: يا سلام وانت عايز تبقا قرد
ههههههههههه
عامر بتريقه: ههههه لا عايز ابقي شامبنزي يا خفيف هههه افهم يا بني الحجات هتنفعني في تحيقيق احلامي
حسام بتعجب: هتنفعك في ايه هتكشف على المرضي وانت واقف على السقف مثلا.

عامر بابتسامه: اكشف ايه سيبك من الكلام ده هو انا كنت باخد الحزام الاسود في الجودو والكارتيه عشان ابقي دكتور انا احلامي اكبر من كده بكتير ما تيجي نروح النادي نتضرب على النشان بقالك كتير ماروحتش
حسام: نشان ايه ياعم ما انا هروح الكليه اتدرب عليه تعالي نروح نتفسح نخرج قبل الحبسه بتاعت الكليه
عامر: ماشي ياعم يلا بينا.

ومرا عام اخر وتقابلا ولكن الجميع هذه المره كان غاضب من عامر وكان عامر يجلس في غرفته وحده فدخل له حسام
حسام بزعل: اذيك يا عامر عامل ايه
عامر: انا بخير الحمد لله
حسام بزعل: ايه يا بني الي انت عملتو الاول على دفعتك ومفيش محضره سبتها ؛وحتي محضرات تشريح وحجات لسه بدري على دراستها دخلتها وبعد دا كله تنقل منها وتدخل صيدله انت انسان غريب!

عامر بابتسامه ماكره: لا غريب ولا حاجه محدش هيفهم الي في دماغي يابني كبر دماغك ماما هتزعل كام يوم وبعدين هتتراضي
حسام: طب قول يا سيدي وانا هافهم
عامر: قولتلك كبر دماغك هقولك بس مش دلوقتي ايه رايك نلعب دور جيم على الكمبيوتر
حسام بضيق: ايه البرود ده يا بني
عامر برخامه: ملكش فيه هتلعب ولا لاء
حسام بضيق: لاء وانا ماشي سلام
خرج وتركه وهو مستأ وبعد عام قابله في النادي
حسام: اذيك يا مجنون.

عامر بزعل: ايه مجنون دي انت شايفني بشد في شعري
حسام: عايزني اقولك ايه بعد الي عملته تنقل من طب لصيدله وقولنا مبلوعه يمكن مش قادر تتحملها انما تنقل من صيدله لعلوم ليه وبردو كنت طالع الاول تبقي اكيد مجنون.

عامر بمكر: بص بقي انا عايز معلومات معينه ؛من كل كليه من دول وما كانش مهم عندي السنه الي فيها المهم المعلومه الي عايزها وعشان كده دخلتها وبعدين خلاص وعدت ماما مش هنقل تاني وهيا سامحتني سيبك بقي تعالي نتضرب وريني كليه الشرطه علموك النشان ولا لاء
حسام بثقه: ايه لاء يا حبيبي ده انا الاول في النشان
عامر بغرور: طب تعرف تنشن على جناح فراشه
حسام بتعجب: جناح فراشه انت رخم اوي يلا.

عامر بغرور: انا بقي بجبها تعالي ندخل ووريلك
حسام: باين عليك هتاش بس معنديش وقت كنت جاي اسلم عليك رايحين مصيف وهنرجع على معاد الكليه
عامر: اولا انا مش هتاش بس خلاص تعالي نتمشي مع بعض اوصلك البيت مدام مستعجل
وتحركا معا ومرت الايام وتخرج حسام وتم تعينه في محافظه اخري واوفي عامر بوعده وانهي دراسته في كلية العلوم وكان حسام في اجازه فاتي لزيارة عامر
حسام بسعاده: اخيرا خلصت دراسه يامجنون انت.

عامر بضحك: اه ياسيدي خلصت
حسام بمزاح: بس باين عليك فرحان قوي امال لوكنت كملت في طب كنت عملت ايه
عامر بضحك: هو انت فاكر اني فرحان عشان اتخرجت ولا ايه
حسام بتعجب: يا سلام امال ايه الي مفرحك قوي كده!
عامر بسعاده شديده: لقيتها خلاص يا حسام لقيت فتات احلامي لقيت المرأه الحديديه
حسام بتعجب: لقيت مين نجلاء فتحي ماهي موجوده من زمان
عامر بضحك: نجلاء فتحي مين يا بني لاء لقيت البنت الي بحلم بيها.

حسام: اه هو انت لسه الكلام ده في دماغك انا فكرتك نسيته ده كان لعب عيال
عامر بهيام: لعب عيال لاء طبعا دي هيا حلمي الي كنت بدور عليه واخيرا لقيته
حسام بمزاح: قول ياعم الولهان مين دي بقي حد نعرفه
عامر بحب: لاء دي بنت بتشتغل في سيرك بس ايه كل موصفات احلامي فيها
حسام بتعجب: انت مجنون ومتخيل ان خالتي هتقبل بده.

عامر: بص بقي دي معركتي بس هيا تحبني بس وكل حاجه هتبقي تمام سيبك انت تعالي اعلمك شوية حجات اتعلمتها في النت
حسام بتعجب: نت ايه يابني هتشتغل ايه فكرت ولا الموضوع مش في دماغك
عامر بقلق: لاء طبعا فكرت وقررت كمان وظبت كل حاجه كمان بس الي قلقان منه هو انت يا صاحبي
حسام بمزاح: مقلق مني ليه بقي هتيجي تشتغل معيا في الشرطه مخبر ههههههه.

عامر بمكر: مخبر يعني لما تقولي اشتغل معاك اشتغل مخبر لاء طبعا لما احب اشتغل معاك اشتغل حاجه اكبر بكتير بس سيبك انا اصلا قررت اني اسافر امريكا
حسام بتعجب: هتسافر تعمل ايه وبعدين هتسيب مماتك لوحديها هيا ملهاش غيرك ده كلام انت مجنون
عامربإصرار: بص يا بني خلاص انا قررت؛ انا عايزك تخلي بالك منها مفيش حد استأمنه عليه غيرك
حسام: مش هتبطل جنان ابدا وبعدين مش بتقول لقيت فتات احلامك ؛هتسبها وتمشي.

عامر: ما انا هسافر عشنها وبعدين سيبك مني اهم حاجه امي خالي بالك منها في غيابي ماشي
حسام: دي خالتي يعني امي التانيه ماتخفش عليها بس ربنا يهديك.
وبعد عدت ايام اوصله حسام وهو ذاهب الي المطار للسفر
فتح حسام عينيه وقام وجلس يفكر ويقول لنفسه.

: ممكن ده هو مجنون؛ بس معقول يكون ماسافرش وقال كده عشان يعرف يكون ملك الليل بس ازي وليه معقول كلام الافلام يخليه يفكر كده اخذ نفس عميق واكمل طب والصوره تشبه جدا وبعدين كل حاجه تنطبق عليه صح دخل طب عشان يعرف ينشن فين من رصاصه واحده الشخص يموت وصيدله عشان يتعلم تركيب المواد ومنها يقدر يصنع سموم ما تسبش اثر في دم المقتول وعلوم عشان من مواد بسيطه يصنع متفجرات كده فهمت كان بينقل كل شويه ليه من كليه بس ده جنان وانا اعمل ايه ابلغ عنه ولا اسكت وهل ممكن أكون غلطان اه دماغي خلاص مش فاهم وسكت قليلا ثم قال صح انا هاسكت واشوف ايه الي هيحصل وعلي اساسه هتصرف صح.

وقام توضأ وصلا وطلب من الله العون والمساعده.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W