قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الخامس

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الخامس

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الخامس

في الصباح اجتمع الثلاثه في المكتب
محمود: ها ايه هنكمل اللعبه زي ما هو عايز ولا نوقف
يسري: انا شايف ملوش لزمه لانه هيكون مأمن نفسه كويس والوضع مش هيكون في صالحنا
حسام: انا كمان معاك لازم نفكر في خطه؛ يكون كل خيوطها في ادينا احنا
محمود: يعني لفينا ورجعنا لنفس المكان من تاني.

حسام: مش صحيح انا فهمنا انو كان بيلعب بينا واننا كنا ماشين في الطريق الخطاء وكمان اي طريق هنمشي فيه بعد كده هتبقا خيوطه في ادينا احنا
يسري: صح احنا مارجعناش لنقطت الصفر احنا طلعنا من تحت ايده ومسكنا خيوط اللعبه وده كويس
تنهد محمود: ماشي طب وبعد كده
حسام: لازم نعرف الطريقه الي بيتواصل بيها مع العمله بتوعه ونعمل اللعبه صح
يسري: انا هحاول ادخل علي الاميلات الي بنفس الاسم واكيد واحد منهم هو اميله.

حسام: صح اكيد بيستعمل النت بس مش من هنا عشان الموقع ما يظهرش عنده ولا تكلمو من اي اميل تبعك يا اما تعمل اميل جديد وده افضل
يسري: لاء الافضل عشان يطمن يكون اميل قديم وشغال من فتره عشان يطمن ليه
محمود: تمام طب وبعد ما نكلمو هنعمل ايه
حسام: مش هينفع نعمل اي خطه دلوقتي عشان الخطه هاتتبني علي الحوار الي هيدور بينه وبين يسري.

محمود: طيب انا عندي شقه قريبه من هنا هنروح نقعد فيها وهيا فيها نت وكل شئ ممكن نحتاجه
يسري: وانا جايب اللاب بتاعي معيا ليا اميل كنت عامله من زمان هستعمله
خرجو جميعا وذهبو الي الشقه وبدأ يسري بالبحث علي النت علي امل الوصول الي صفحته
محمود: قولي يا حسام في فكره معينه في دماغك
حسام: مش بالظبط بس مش هينفع الا لما نوصل له الاول.

يسري بفرح: وصلت له اخيرا ده اميل عادي جدا ومفيش اي صعوبات في الوصول ليه غريبه قوي
حسام: بالعكس كده صح لو عملو صعب ولفه الناس هتدور علي غيره وهتخاف منه
محمود: واحنا كمان مش هيجي في دمغنا ابدا ان الموضع سهل وهندور علي الطريق الصعب ونلف منه
يسري: بس في مشكله ده عايز اسم الضحيه وعنوانه؛ ونحوله الفلوس على حساب في البنك يعني مفيش مقابله ولا حاجه وكمان كده لازم نديلو اسم شخص صح ؛عشان نصطاده وهو بيحاول قتله.

حسام: لاء طبعا لان احنا مش هنكون عارفين معاد التنفيذ وببساطه جدا هنخصر الشخص ال هنكتب اسمه وهنتكشف زي الي قبلنا
محمود: طب امال نعمل ايه
حسام: هنديلو اسم وهمي وناخد رقم الحساب ومن البنك نجيب كل المعلومات عن صاحب الحساب
محمود: كلام جميل بس تفتكر هو مش عامل حسابه لحاجه زي دي
يسري: اكيد طبعا
حسام: ماهو احنا نلعب علي محورين المحور الاول موضوع الحساب والمحور التاني مسجل الخطر
محمود: وطب وده لزومه ايه.

يسري: صح ما هو هيفكر اننا لسه في نفس الخطه الهبله ورا الواد ده وهيطمن واحنا نعمل اجرأتنا وهو مش واخد باله
حسام: برافو عليك كده انت معيا علي الخط خد منه بقي رقم الحساب ومحمود يديك اسم لشخص ميت بس لسه من يوم او اتنين
محمود: هعمل اتصالاتي وجبلكم الاسم ادوني بس دقيقتين
عصام: بسرعه
امسك محمود هاتفه وبدأ في التحدث وكتب بعض اليانات في ورقه امامه وقدمها يسري.

نظر بها يسري وكان حسام ينظر معه فاشار له علي احد الاسماء وكتبه يسري علي اللاب توب واتاه رد
يسري: تمام بعت رقم الحساب اهو وبيسال الفلوس هتروح امتي
حسام: قوله انك هتروح تحط الفلوس بكره عشان الوقت اتاخر وعلي ما تنزل هيكون البنك قفل
يسري: كتبتلو الي انت قولتو ورفض بيقول يا اما دلوقتي يا اما مفيش اتفاق، ايه ده ده كاتب اقرب بنك ليا فين كمان.

محمود بابتسامه ماكره: يعني عرف مكنا كويس ان احنا في شقه مفروشه وكان ينظر بغيظ
حسام: خلاص يا يسري قولو ماشي والبس وانزل دلوقتي وروح علي البنك وحط المبلغ علي ما نجيب اذن من النيابه عشان البنك يقولنا معلومات عن صاحب الحساب
محمود: وهنحط فلوس ليه
حسام: عشان نتاكد من انه رقم مظبوط
محمود: خلاص ماشي يلا بينا.

حسام: يلا وكمان واحنا في المدريه هشوف واحد من العساكر واختاره يروح يراقب الواد مسجل الخطر عشان نطمنه من نحيتنا
محمود: طب وهتناقي واحد ليه ما اي واحد والسلام
يسري: لاء طبعا المفروض ان واحد منا هو الي هيرقبو بنفسه فلازم يختار واحد شكله حلو عشان يصدق انه ظابط
حسام: برافو عليك يا يسري
محمود: طب يلا بينا.

خرجو جميعا اتجه يسري الي البنك ومحمود وحسام الي المدريه وصل يسري اسرع منهم وبعد ان تاكد اتصل بهم ؛واكد لهم الامر فبدأ بالاجراءت بسرعه واختار حسام احد العساكر وجعله يتنكر وفهمه مهمته وارسله وبعدها ذهبا الي يسري في البنك لمعرفة اسم صاحب الحساب
دخلو الثلاثه لمدير البنك
محمود: مساء الخير احنا شرطه وجين في مهمه رسميه ومعنا اذن من النيابه وكنا عايزين نعرف كل المعلومات عن صاحب الحساب ده.

وقدم لمدير البنك ورقه بها رقم الحساب فنظر مدير البنك في اذن النيابه واخذ منه الورقه وادخل الرقم علي الكمبيوتر الذي امامه ولحظات وظهرت المعلومات
مدير البنك: الحساب باسم بنت وقدم ورقه لمحمود وقال: الورقه دي فيها اسمها وعنونها وكل البيانات عنها
محمود: طب في مبلغ انضاف لحسابها من نص ساعه تقريبا ممكن ناخده
مدير البنك: اسف جدا المبلغ تم سحبه ؛بعدها بدقيقتين عن طريق الفيزا
يسري: وهيا عرفت ازي انو انضاف.

مدير البنك: صاحبة الحساب مدينا رقم تليفون وبنبعت الاختار عليه فورا بناء علي طلبها
حسام: هيا متعوده علي سحب المبلغ بعد ايداعه بسرعه
مدير البنك وهو ينظر الي حاسبها: ايوه تاريخ السحب كل مره بعد الايداع علي طول
محمود: عايزين رقم التليفون ده طبعا حضرتك عارف ان ديه قضيه يعني محدش يعرف بالي سالنا عنه والا هنقبض عليك بتهمة مساعده مجرم في الهرب.

مدير البنك: حضرتك كل شئ هنا توب سكرت ما تقلقش يا فندم وكتب الرقم في ورقه واعطاه له
محمود: شكرا يلا بينا يا باشوات عشان نجهز الحمله ونروح علي عنوان البنت بسرعه
خرجو جميعا ومتجهين الي المدريه وبعد ان وصلو للمدريه جهزو حمله كبيره وخرجو بها فورا الي عنوان الشقه المكتوب في الورقه وبعد بعض الوقت وصلو للعنوان واقترب محمود وحسام من باب العماره وسالو البواب.

حسام: بقولك لو سمحت كنا عايزين نسال عن واحده ساكنه هنا
البواب: واحد لوحدها ولا مع اهلها
محمود: لوحدها
البواب: مفيش هنه حد لوحده كلها عائلات
فنظر محمود الي حسام في تعجب وقال: يعني ازي بقي
حسام: طب هنقولك اسمها وقولنا موجوده ولا لاء
البواب: جول يا بيه
فقال محمود اسمها للبواب.

البواب بتعجب: دي سافرت يا بيه مع جوزها من سنتين ومجاتش تاني وابوها وامها ماتو هما كمان وهيا مجتش ولا دخلت العماره من بعد الجنازه ولا حد من السكان يعرف عنها حاجه
محمود: طب وشقتها
البواب: مجفوله من وقتها يا بيه
حسام: طب ما تعرفش ايه اسم جوزها.

البواب: ما فكرش يا بيه اصلها اجوزته غصبا عن اهلها وطفشت معاه وابوها مرض من يومها ومات بعدها بكام شهر وامها حصلته في اسبوعها وهيا يادوب جت خدت العزا وجفلت الشقه ومحدش شافها تاني
محمود بغضب: طريق مسدود تاني يااااااااا هنعمل ايه دلوقتي ياعم العبقري موجها كلامه لحسام
حسام: يلا بينا وفي المكتب نتكلم يلا بينا
وعادو جميعا للمدريه وصعدو الثلاثه الي المكتب.

حسام: اهدي شويه يا محمود العصبيه مش هتحل القضيه انت طول مااحنا في العربيه وانت متعصب علي الاخر
يسري: من حقه؛ الفلوس الي راحت في البنك والحمله الي رجعت زي خبيتها يهدي ازي دي تاني خطه تبوظ
حسام: بص يا عم انت وهوا احنا معنا اسمها يبقي معنا طرف خيط هنمشي وراه وان شاء الله هنوصل منه لحاجه كمان رقم التليفون بس نهدي عشان نعرف نفكر وبعدين ما احنا عارفين انو مش هيسبنا نوصلو بالبصاطه دي.

يسري: ماشي ياعم العاقل قولي بقي هنبدأ منين
حسام: السجل المدني وشركة الاتصلات
محمود: اشمعنا
حسام: نعرف البطاقه بتاعت صاحبة الحساب ساريه لحد امتي عشان نعرف قدمنا اديه وكمان ندور علي اي عقود ملكيه بنفس الاسم ورقم التليفون باسم مين وبعد كده ناخد الخطواط الي هنبدأ بيها
يسري: ماشي اهو خط سير كويس دي مهمه محمود
حسام: وانا وانت تعالي ندور في الورق تاني ونبص في الاسامي لاني حاسس اني شوفت الاسم ده قبل كده.

محمود: ماشي هنزل انا اجيب كل المعلومات الي عايزنها وانتو دورو لما نشوف اخرتها اه ما تنساش تتابع العسكري الي بيراقب
حسام: ماشي هتصل بيه واشوف اخباره ايه واراجع الورق مع يسري
تركهم محمود وذهب وامسك حسام الهاتف واتصل بالعسكري وتاكد منه علي سير العمليه وبعدها جلسا هو ويسري يقرءا الورق ورقه ورقه ويبحثا في كل الاسماء في القضيه حتي وجدا اسم الفتاه بالفعل في الاورق.

حسام: كده مسكنا طرف الخيط وان شاء الله كده خلاص قريب هنمسك ملك الليل وكان ينظر في اصرار
يسري: في عنوان لها اهو كمان بس خايف نرجع زي المره دي من غير اي حاجه
حسام بحماس: بص المره دي هنتحرك بحذر ومن غير حمله
يسري بتعجب: يعني ايه!
حسام: هنروح انا وانت مع نفسنا نتاكد الاول موجوده ولا لاء وبعد كده نتصل بمحمود يجب الحمله ويجي ولما يجي محمود دلوقتي نتفق معاه علي كده.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W