قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الثاني

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الثاني

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الثاني

دخلا يسري وحسام مكتب محمود
يسري: صباح الخير يا باشا
محمود: صباح الورد
حسام باتسامه: السلام عليكم
محمود: وعليكم السلام اهلا يا بشوات اتفضلو
جلسا الاثنان في الكرسيان امامه
محمود: يلا كده نراجع الخطه قبل ما نبداء
حسام: جبت الماكير
محمود: جبتو واد ماكير شاطر قوي هيعجبك.

حسام: ان شاء الله يبقي بعد المكياج هغير الميري واروح علي القهوه الي بيقعد فيها الواد المسجل الي معاه الاميل بتاعه واجيبه ونتصل بيه وهنا هيجي دورك يا يسري.

يسري: وانا جاهز هحاول اطول معاه علي قد ما اقدر ؛واحاول اوصل لمكانه من الجي بي اس حتي لو هو مش مشغله في لعبه كده هحاول بيها
محمود: وانا هجهز لكم اسم الشخص الي هيتقتل والمبلغ المطلوب كده كل واحد عارف دوره يلا يا حسام روح علي الاوضه الي هناك دي هتلاقي المكير هناك واللبس وانت يا يسري حاول تاني تخترق الاميل القديم بتاعه وانا هروح لسامح باشا اتفق معاه علي الطعم والفلوس.

وقامو جميعا كل واحد ذهب ليقوم بدوره دخل حسام الغرفه وجد شاب هناك
حسام: انت الماكير
الشاب: ايوه يا فندم انا فايز الماكير
حسام: عايزك تعملي مكياج يغير شكلي خالص يعني ابص في المريا ما عرفنيش ماشي
فايز: تمام يا فندم علم وينفذ
وبداء فايز المكياج وبعد ان انها نظر حسام في المراه ولم يعرف نفسه
حسام: برافو عليك تسلم ايدك
فايز: اي خدمه يا فندم.

غير ملابسه وذهب حسب الخطه الي القهوه ليلتقي بالمسجل الذي سياخذ منه الورقه سال عنه في المنطقه فدله عليه عامل القهوه فذهب اليه
حسام: صباحو علي المعلمين
المسجل: لا صباح ولا مسا عايز يا يلا
حسام: الله الله ليه كده انا جاي في شغل مش انت تبع الملك
المسجل: ملك ايه يايلا قصر قول عايز ايه في يومك ده
حسام: الله الله اهدي عليا كده انا جاي في شغل تبع ملك الليل هتجيب الاميل ولا امشي وتضيع منك السبوبه.

المسجل: ماشي اتفضل ادي الورقه بس خلي بالك لو كداب انت الخسران؛ لان ملك الليل مش بيهزر
حسام اخذ الورقه ونظر بها وهما بالذهاب فاوقفه المسجل قائلا: انت ماشي من غير ما تدفع ايه هيا سويقه يا يلا انت
حسام واعطي له بعض المال: خد ياعم ما تزعلش انت شوفتني مشيت يعني
المسجل: طب يلا غور
اخذ حسام الورقه وعاد الي المكتب بعد ان تاكد ان لا احد يراقبه دخل المكتب علي محمود.

محمود بحده: انت يا بني انت ايه الي جابك هنا والعسكري ازي سابك يا عسكري، يا عسكري
حسام وهو يضحك: واضح ان الماكير ده شاطر عرف يعمل مكياج كويس
محمود وقد عرفه من صوته: مش تحوش الزفت الي علي وشك الاول وبعدين تجي
حسام: كنت عايز اشوف هتعرفني ولا لاء
محمود: ماشي يا سيدي نعديهالك المرادي جبت الورقه
حسام: اه جبتها امال فين يسري.

محمود: دخل الحمام وجاي ادخل امسح المكياج وتعالي الواد الماكير لسه جوه يلا بسرعه وهات الورقه عشان لما يجي يسري يشتغل علي طول سلمه الورقه وذهب الي الغرفه قام الماكير بمسح المكياج له دخل حسام غسل وجه وكان موعد صلاة الظهر قد حان فتوضاء وصلا دخل المكتب كان محمود ويسري يجلسان علي الطاوله ويسري كان يدخل الاميل
حسام: ايه الاخبار
محمود: لسه بندخل الاميل ايه الي اخرك كده
حسام: معلش دخلت الحمام.

يسري بسعاده: وصلت للصفحه مطلوب ادخل الرقم الي في الورقه، دخلتو يا سيدي
محمود: ايه ده دي متاها دي ولا ايه
يسري بابتسامه: لاء دي لعبه هلعبها لازم اكسب فيها عشان اوصل، وصلت خلاص تمام هههههههه
حسام: دا يظهر لسه في حاجه تاني مش ده الاخر
يسري بضيق: للاسف ايوه لسه خطوه واحده هيسال اسالها وانا اجوبها بسرعه واهاه الاسئله جت اها، ايه الاسئله التافه دي خلاص جوبتها وصلنا اخيرا ايه وجع الدماغ ده عامل نفسه مهم.

محمود: ركز بقا معاه وشوف هتعرف مكانه ولا لاء
حسام: بس لو شغلت الجي بي اس هيعرف مكنا وهيعرف اننا بوليس واللعبه تبوظ
يسري: ما تخفش عامل تضليل للموقع مش هيعرف يوصلو
حسام: طب ما هو كمان ممكن يعمل تضليل بردو
يسري: ده اكيد عموما مش مشكله رد علي الرساله بيسال القتل ظاهر ولا مخفي والغرض منه ايه
حسام: قوله ظاهر والغرض منه الانتقام
يسري: بيقول تامين ولا عادي منظم قوي الواد
حسام وهو يبتسم: قولو عادي.

يسري بابتسامه: حدد معاد بعد يومين وكتب المعاد والمكان ومدة اللقاء والطريقه الي السكرتيره تعرفك بيها
محمود: ايه الملحوظه الي تحت دي
حسام: بيقول امسح الرساله خلال دقيقتين والا الكمبيوتر هايتفيرس
محمود: انسخ بسرعه وامسح المره الي فاتت مخدناش بالنا واللاب توب باظ
يسري: تمام نسختها خلاص ومسحت الرساله ده مامن نفسه قوي
حسام: عشان كده الي كان بيدخلو مره مش بيعرف يدخل تاني.

يسري: لوحبيت ممكن بس هاعمل نفس الاختبارات وممكن يكون سايب فيرس للاميل الي يحاول يدخل تاني
حسام: مش عايز حد يوصلو بسهوله
محمود: كده تمام سيبكو من الاميل دلوقتي نركز بقي في باقي الخطه
حسام: هنروح حسب المعاد بس المره دي هنراقب البنت ونعرف عنوانها فين الكل هيتنكر حتي العساكر ونحط كاميرات مراقبه في كل مكان حتي قدام باب الحمام
محمود: يلا بينا هنروح المكان نعينه من دلوقتي ونظبط كل حاجه بحيث نريح بكره.

حسام: طب كويس عشان اشوف اخواتي واقضي معاهم اليوم بكره
محمود بمزاح: كمان يسري لسه عريس جديد عشان عرستو ما تدعيش علينا
يسري وهو يضحك: عريس جديد ايه بس دا انا بقالي ست شهور
محمود بضحك: ده لحد ما تجيبو اول عيل بتفضلو عرسان
حسام: طب يلا بينا علي الكازينو بس قبل ما نروح نغيراللبس الميري ونلبس ملكي
محمود: قصدك احنا نغير انت مغير جاهز من ساعت ما جيت مغيرتش.

حسام: كنت عارف اننا لازم نلبس ملكي روحو غيرو وانا هستناكو هنا
دخلا الاثنان الي الغرفه المجاوره وكان بها ملابس ارتدي كل منهم زي وخرجو جميعا بسياره عاديه لمكان الكازينو دخلو جميعا للمطعم وجلسو علي طاوله وطلبو عصير
حسام: كويس قوي المكان مكشوف وسهل مراقبته
محمود: وسهل توزيع العساكر في المكان من غير لفت النظر
يسري: هدخل الحمامات اشوفها واشوف الاماكن الي ممكن نزرع فيها كاميرات المراقبه.

قام يسري وسال النادل عن مكان الحمام وذهب اليه وبداء يتفقده وينظر يمنة ويسره ليري اماكن وضع الكاميرات ثم عاد الي الطاوله وجلس معهم
محمود: ها ايه رايك
يسري: الحمامات جمب بعض الحريمي والرجالي وده هيسهل المراقبه ممكن نحط كاميرتان هيجيبو المكان كله
محمود: خلاص دي شغلتك في يوم المقابله وانا هتفق مع صاحب الكازينو اني اقف علي الباب كاني امن وهوزع الرجاله في المكان وربنا يسهل.

حسام: تمام قوي كده الموضوع خلصان يلا بينا وبعد بكره ربنا يعنا بقا
محمود: يلا بينا نحاسب ونمشي
حاسبو علي العصير وذهبو الي المكتب غيرو ملابسهم وعاد كل واحد الي منزله كان حسام قد كلم والدته لتتفق مع اخوته لقضاء اليوم التالي معا.

وصل يسري شقته ودخل كانت زوجته تقف في المطبخ تعد الطعام فدخل واحتضنها من الخلف وقبلها في خدها بحب: الجميل بيعمل ايه
يمني في دلع: كده تخضني اخص عليك
يسري بحب وهو يحتضنها: كنت عايز افجأك بس يظهر انك حسيتي بيا عشان ماتخضتيش
يمني بحب: بحس بيك اول ما تدخل ريحه البرفن بتاعك بعشقها فاول لما اشمها اعرف انك جيت
يسري بضحك: يعني لما احب اخضك محطش برفن بقي ويلا سيبي الاكل عشان عازمك هنتخدي بره.

يمني بفرح: بجد حالا هدخل اغير واجي
يسري وهو يمسكها: استني هاجي معاكي اغير انا
كمان يلا بينا ودخلا الاثنان اخذ يسري حمام وغير ثيابه وارتدت هيا ملابسها وذهبا معا تناولت الغداء معا وقضي وقتا ممتعا.

اما محمود انتهذها فرصه واخذ اولاده وذهب بهم نزه في احد الحدائق واستمتع هو الاخر مع اسرته وتناولو الغداء في احد المطاعم
اما حسام اتي اخوته لقضاء اليوم معه كما اتفق مع والدته وكان سعيد جدا باللعب مع ابناء اخوته وتبادلا الحديث معا في الكثير من الاشياء واعدت والدته واخوته الغداء وتناوله معا وبعد الغداء اخذ والدته بعد ان ذهب اخوته وذهبو لزيارت خالته دخلو وسلمو عليها وجلسو معها.

حسام: اذيك يا خالتي اخبارك ايه واخبار عامر ايه
فايزه(خالته): الحمد لله يا حبيبي بخير وعامر كل يوم يتصل بيا يطمن عليا ويطمني عليه
سعاد بابتسامه: ربنا يرجعهولك سالم غانم ان شاء الله ويفرحك بيه
فايزه بشوق: ربنا يسمع منك لحسن وحشني قوي وانت يا واد يا حسام مش ناوي تتجوز بقي عايزا اشيل عيالك كفيا الواد عامر واجع قلبي فرحني انت بقي فضحكو جميعا
حسام وهو يضحك: يعني انت مقدرتيش علي عامر وجايه عليا انا.

تنهدت فايزه: ما انت عارف هو عاندي قد ايه ومش بيسمع كلام حد ربنا يهديه
سعاد بعتاب: قولتلك كتير بلاش الدلع الزياده ماسمعتيش الكلام وعموما ربنا يرجعهولك بالسلامه واكيد الغربه هتغيره
فايزه بامل: ربنا يسمع منك انما الواد ده غلوش علي الكلام وما ردش
حسام بضحك: انا ما غلوشتش ولا حاجه وانا سايب الموضوع لست الكل هيا عارفه موصفات البنت الي عايزها وان شاء الله هتجيب طلبي
فايزه: وايه بقا المواصفات دي.

حسام: تكون واحده محترمه وملتزمه وتحبني واحبها وتخاف عليا واخاف عليها
سعاد بمزاح: ماشي انا ممكن اجبها محترمه وملتزمه وانت تكمل الباقي
حسام بضحك: ماشي يا ستي وانا موافق
فايزه بضحك: خلاص يا ستي يلا بقي اهو حلها لك
سعاد بسعاده: خلاص طلبك عندي لما اشوف هعملك مقابله معاها الاسبوع الجاي
حسام: موافق وخلي المقابله في النادي
سعاد: ربنا يوفق بينكو يارب.

وجلس هو والدته مع خالته بعض الوقت ثم عادا الي المنزل دخل غرفته اخذ حمام وتوضأ وصلا ركعتين لله ونام.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)