قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الأول

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الأول

رواية ممن أنتقم للكاتبة هدى مرسي الفصل الأول

بعد انتصاف الليل بساعتين سياره فخمه عائده من المسرح والكل بها يمرح ويمزح
الابنه بسعاده: ياه يا بابي ممكن تخدنا كل اسبوع للمسرح
الاب: معلش حبيبة بابي مش هينفع عشان شغلي بس اوعدك كل شهر مره
الابن بضيق: كل شهر ده بعيد قوي يا بابي طب خليها مرتين في الشهر
الام بابتسامه: بس يا ولاد بقي كفايه كده عشان بابي ما يزعلش
وفجاه صوت انفجار اطار السياره الاول ثم الثاني
الاب في فزع: ايه ده في ايه ايه الي حصل.

وداس علي المكابح محاولا ايقاف السياره فهيا تترنح ونجح بالفعل واوقف السياره وفي نفس اللحظه ظهر امام السياره شخص يقف امام السياره كانه شبح ارتعب كل من في السياره الي حد الفزع ثم وجه هذا الشخص مسدس واطلق النار علي الاب فصرخ كل من في السياره ثم اطلق النار علي الام وظل الابن والابنه يصرخان وازادادا صرخهم عندما ظهر بجورا شباك الابن فجأه واطلق عليه النار ثم ظهر امام شباك الفتاه التي من شدة الرعب كانت تنظر له برعب وفزع وتصرخ دون صوت وترتعد وتنتفض فنظر لها نظره حاده مرعبه وكان لا يظهر منه سوي عينيه واطلق رصاصه في الهواء ففقدت الفتاه الوعي؛ ثم اختفي كما ظهر فجاه وبعد عددت ساعات اتت سيارات الشرطه والإسعاف وملات المكان وبداء الطبيب الشرعي يكشف علي الجثث.

الطبيب: بسرعه عربيه اسعاف هنا البنت لسه عايشه
الضابط: مفيش حد تاني غير البنت كلهم ماتو
الطبيب بتعجب: ايوه الكل مقتول بنفس الطريق رصاصه في المخ واضح ان القاتل استاذ في النشان ضرب كوتش العربيه بالرصاص فخرجت عن الطريق ووقفت وضربهم من مسافه قريبه تقريبا كان واقف قدام السياره
الضابط: طب ارفع كل البصمات وقولهم يرفعو الجثث ويلا بينا.

في القسم دخل مندوب من الوزاره وجلس مع الضابط
المندوب: انا الرائد محمود جي مندوب من الوزاره للتحقيق في الجريمه الي حصلت عايز كل الاوراق عشان اشوفها وتقرير الطب الشرعي ياريت بسرعه
الضابط: اهلا بيك يا فندم الاوراق كلها جاهزه بس التقرير بتاع الطب الشرعي لسه مجاش
محمود: ماشي هات واخذ منه الورق وبداء يقراء فيه ثم قال: ده كده ملك الليل مفيش غيره دي طريقته في القتل.

الضابط بتعجب: وده يطلع ايه ملك الليل ده جن ولا انس
محمود بضيق: محدش يعرف ده يطلع ايه ده بيظهر في مكان الجريمه ويختفي زي الشبح كل الشهود الي شفوه قالو كده ومحدش يعرف شكله
الضابط باستنكار: طب هو بيقتل ليه
محمود: عشان الفلوس اي واحد عايز جريمه مظبوطه ميفلتش منها حد يتفق معاه
الضابط: خلاص شوفو حد من الي اجرو واعرفو شكله واقبضو عليه.

محمود باستهزاء: تصدق صح مستنين سيتك عشان تقول لنا محدش شافه الاتفاق بيكون مع السكرتيره بتاعته
الضابط: اقبضو عليها وهتعرفو منها
محمود بضيق: السكرتيره دي زي الزبيق محدش يعرف يمسكها ولا حد يعرف شكلها
الضابط: ايه الالغاز دي
محمود بنفاذ صبر: هات الورق وبطل رغي
اخذ الورق وذهب.

في مدرية الامن في احد المكاتب؛ كان يجلس الرائد محمود ومعه اثنين من الضباط ودخل مدير المنطقه وجلس امامهم وكان اللواء سامح صاحب المكتب يجلس علي مكتبه قدم اللواء بعض الاوراق لمدير المنطقه
وقال: اتفضل اوراق القضيه. فاخذها مدير المطنقه ثم نظر بها لبعض الوقت.

وقال: بص يا محمود انت والاثنين الي جمبك مهمتكو القبض علي ملك الليل لانه عامل لنا مشاكل كبيره وخصوصا قضية امبارح تعتبر كارثه وفهمهم اهمية المهمه بتاعتهم وخطورتها عشان ما نخصرهمش زي الي قبلهم مفهوم
محمود: مفهوم يا فندم وقام الثلاثه وخرجو ودخلو في مكتب محمود جلس محمود علي مكتبه وجلس الاثنان امامه
محمود: نبداء التعارف انا الرائد محمود واشار من علي يمنه: وده الرائد حسام جاي من الصعيد طازه.

واشار علي يساره: وده الرائد يسري
فنظر كل منهم للاخر واوماء براسه تحيه للاخر
محمود: اتعرفتو خلاص شوف ياباشا انت وهو القضيه مش سهله والي مُكلفين بالقبض عليه
مش شخص عادي ولا قاتل محترف وخلاص لاء ده واحد بيقتل بمزاج وكل جريمة قتل بيعملها يفنن لها
حسام: هو عمل كام جريمة قتل لحد دلوقتي
محمود: مانعرفش العدد غير معروف
حسام: طب ايه المعلومات المتوفره عنه.

محمود: مفيش اي معلومات عنه غير انه مشهور بملك الليل بيظهر في مكان الجريمه ويختفي زي الشبح ومحدش شاف شكله ايه
يسري: يعني ايه مفيش معلومات
محمود: محدش نجا من تحت ايده وشاف شكله كلهم وصفو بالشبح وبعضهم وصفه بالساحر لانه بيظهر فجأه ويختفي فجأة وبعضهم قالو انه زي الشبح؛ لانه ممكن يظهر قدام عربيه وهيا ماشيه علي سرعة ١٦٠ كيلو ويختفي بردو فجأة
حسام بتعجب: ايه شغل العفرته ده بيعملو ازي.

محمود: اكيد لو كنا نعرف كنا قبضنا عليه ومتعبناش سيتك وجبناك من الصعيد
حسام: اسف علي السؤال بس اكيد في خدعه ورا الموضوع ده
محمود: هيا محتاجه كلام! بس ايه الخدعه ده الي المفروض نعرفه عايزك انت ويسري تمسكو اوراق القضيه الي هديهلكو وتفصصوها حته حته وتعرفولي ايه هيا الخدعه وانا اخترت يسري عشان غاوي برمجيات كومبيوتر وكمان لما تقرأو الورق ده هتعرفو ان ملك الليل شغله كله بالنت
يسري: شغله كله بالنت ازي.

محمود: يعني الاتفاق مع العمله بتوعه وتحديد مكان المقابله بين العميل وسكرتيرته بردو من علي النت
حسام: هو مش بيقابلهم بنفسه
محمود: لاء السكرتيره بس هيا الي بتقابل الناس وقبل ما تقول نمسكها ونعرف منها؛ عامله زي الزيبق ملهاش مسكه ولاحد حتي يعرف شكلها كل مقابله بشكل
يسري: يعني خبيرة مكياج واستاذة تنكر.

محمود: برافو عليك بصو بقا انا عندي مشوار بتاع ساعتين كده هسبكو مع الدوسيه تتعرفو علي القضيه من كل الجوانب ونقاط الضعف والقوه وهجبلكو معيا غدا وانا راجع عشان بعد ما ارجع نقعد مع بعض نشوف ايه الخطه الي هانعملها وتركهم وذهب
اخذ يسري وحسام الورق وبدأا في قرأته وفحصه جيدا.

في مكتب محمود
بعد ان قاما حسام ويسري بقرأة الاوراق
يسري: واضح ان الشخص ده ذكي جدا ولازم نفكر في خطه جامده والا هنخسر ونموت زي المجموعه الي قبلنا
حسام: ده صحيح كل الجرايم الي عملها بتقول كده
يسري: بس فيه حاجه انا مش فاهمها الكام واحد الي اتكشفو دول اتكشفو ازي؟!
حسام: لاء السؤال الصح اتكشفو ليه؟ كلهم اعترفو ان الي عملها ملك الليل وهو مش بيسيب وراه اي دليل في جرايم التأمين دي بالذات!
يسري: قصدك ايه.

حسام: اقصد انها حاجه غريبه انها تتكشف واصحبها يعترفو كمان
يسري بتعجب: تقصد انو هو الي بلغ عنهم وكشفهم بنفسه طب ليه؟
حسام بعد ان نظر في الاوراق لبعض الوقت: لقيتها كلهم قالو انهم طمعو ومادفعوش باقي المبلغ المطلوب وهو كان محذرهم انهم لو مادفعوش الباقي هيعرف يخده منهم كويس
يسري: قصدك انه لما هما مادفعوش بلغ عنهم طب ماكان قتلهم وخلاص ليه يبلغ عنهم؟!
حسام بعد بعض التفكير: اعتقد انه ليه سببين.

الاول بيدي انذار لاي واحد هيتعامل معاه؛ انك لو مادفعتش هبلغ عنك وهخسرك الفلوس واحصرك علي عمرك كله في السجن السبب التاني بيستهزاء بينا وبيقول لنا انا الي عملت الجريمه وانا الي بكشفها لكم وبيطلع لنا لسانه اننا هنكون متاكدين انو هو القاتل ومش قادرين نمسكه
يسري: ايه ده دا بيلعبنا بقا
حسام: بالظبط بيلاعبنا وانا خايف نوصل لدرجة انو يلعب بينا كمان
يسري باستنكار: ازي يعني هو احنا شويه عيال!؟

حسام: بالعكس؛ دا هو بستغل اننا كبار ويلعب بينا
يسري بعدم فهم: ماتقول كلام واضح يا عم
حسام: افهمك يعني المجموعه الي قبلنا لما حاولو يضحكو عليه لعب بيهم وقتلهم كلهم عشان هما فكرو غلط حاولو يوقعو في فخ نصبو له بس الحقيقه انو هو الي نصب لهم الفخ؛ وقعهم فيه مرتين مش مره واحده.

يسري: اه فهمت مكتوب انهم خدعو وعملو انهم عملا عايزين منه شغل ولما جت السكرتيره بتاعته وقابلتهم ماعرفوش يمسكوها وموت منهم كام واحد وراح وقتل الشخص الي كانو مكلفين بالقبض عليه وهو بيقتله حسب الاتفاق
حسام: بالظبط هما كانو فاكرينو هيدخل عشان يقتلو وحاصرو المكان وهو وقف من فوق عماره وضربو من بعيد ولبسو هما في الحيط
يسري بابتسامه: اه لعبها صح خلص منهم وادي انذار للي هيحاول يقرب منه ؛هيكون ده مصيره.

حسام: برافو عليك يعني احنا في اللعبه دي يا قاتل يامقتول يا نمسكه يا نموت
تنهد يسري وقال: بالظبط عشان كده الخطه لازم تكون ما فيهاش احتمال للخطأ
حسام: يبقي الورق ده لازم نقرأو ورقه ورقه وما نسبش فيه سطر مره واثنين وثلاثه ولازم نشوف ايه الاخطاء الي وقعو فيها؛ عشان ما نعملهاش زيهم ونوصل لمصيرهم
امسك الاثنان الاوراق وبداءا في تفحصها ورقه ورقه حتي انتهيا منها.

حسام: شوف يا سيدي اول الاخطاء الي ارتكبوها المراقبه علي مكان المقابله مكشوفه جدا وفي اماكن سيئه جدا لاء وبص مكتوب جزء منهم كان متنكر يعني مش كلهم وده طبعا غلط
تاني ومكنش في مراقبه جيده علي بعض الاماكن
يسري: واضح انهم استهانو جدا بالبنت المساعده بتاعته ودي بردو غلطه.

حسام: وايه كمان اول لما البنت ظهرت القوه استعدت يعني البنت خدت حذرها واستعدت هيا كمان وبعدين ضرب النار اشتغل فجاءه ومبقوش عارفين جاي منين يعني اتنيلت والبنت اختفت في لمح البصر بعد ما اخدت الورقه الي فيها بيانات الشخص الي هايتقتل والفلوس
يسري: اه ماهو الباشا عشان يأمن نفسه بيطلب الفلوس مقدم وبيخدهم مع اسم الشخص وبياناته عشان تبقي مقابله واحده ماعدا قضيا التأمين عشان بياخد نسبه من مبلغ التأمين.

حسام: خدت بالك من المعلومه دي دي قالت علي معاد تنفيذ العمليه
يسري بعدم فهم: يعني ايه مش فاهمها دي
حسام: يعني لعب بيهم مش معاهم بمعني اختار المعاد الي يناسبه ونفذ فيه
يسري: وضح قصدك مش فاهم
حسام: بمعني هو الي اختار الزمان وحددو بيتحداهم انهم مش هيقدرو يعملو حاجه يعني هو كاشفهم من الاول وكان بيتسلي شويه
يسري باستنكار: لاء ده كده كتير.

حسام: لاء هما استهانو بيه جدا هو والبنت الي معاه وكانو فاكرين هيمسكوها وتعترف عليه ويخلص الموضوع مش هيحتاجو للخطه البديله
يسري: دي غلطه تانيه وغلطه كبيره بس هما كاتبين التواصل معاه عن طريق النت ازاي!؟
حسام: عن طريق واد من المسجلين بتروح تقوله ان عايزه في شغل فبيديك اسم صفحتو علي الفيس وازاي تتواصل معاه لانه بيغير الصفحه وطريقة التواصل كل شويه وده شئ بديهي.

يسري: طب الواد ده بيجيب المعلومات دي منين وازاي
حسام: السكرتيره بتاعته هيا الي بتعمل كل ده الواد ده ما يعرفش عنه اي حاجه والبنت فاهمته انو يوم لما هيقابله هيكون اخر يوم في عمره
يسري: وضحت الرؤيا كده يعني اسمه ملك الليل ما جاش من فراغ
حسام: بالظبط ده وصف ليه مش اسم
يسري: طيب في ايه اخطاء تاني.

حسام: شوف يا سيدي اممممممممم اه الخطأ الاكبر لما عرفو انو بيلعب بيهم كان المفروض ينهو اللعبه عشان سلامتهم لكنهم عاندو واصرو يكملو اللعبه للاخر ؛وكانو فاكرينو هيدخل يقتلو من جوا الشقه
يسري: ما كانوش يعرفو انو قناص؟
حسام: لاء عارفين بس ما فكروش فيها هما قالو جاي يتحدانا وهيستعرض علينا دي فرصتنا نصطاده ؛فاصطادهم هو ولعبها صح
يسري: يعني بيحسب كل خطوه قبل ما يخطيها ويشوف الارض الي هايمشي عليها.

حسام: يعني لازم نحطاط لكل خطوه ونحسبها كويس قوي ؛عشان ما نقعش في نفس الاخطاء
فتح الباب فنظرا اليه اذا به محمود قد عاد
محمود: ها يا بشوات خلصتو ولا لسه
حسام: تقريبا كده خلاص
محمود: طب يلا تعالو افردو معيا الاكل ده علي الطرابيزه الصغيره دي عشان نتغدي ونتكلم فجذب يسري الطاوله الصغيره من المكان الذي اشار عليه محمود ووضعها ووضع محمود عليها الطعام وجلسو حوله وبدأو بتناوله
محمود: قولو بقا وصلتو لايه.

يسري: عرفنا كل الاخطاء الي ارتكبتها المجموعه الي قبلنا
محمود: وايه هيا الاخطاء دي
حسام: اعتقد ان اهمها؛ واكبرها الاستهانه بالخصم والتعامل معاه علي انه واحد تافه
محمود: وتقدر تقول الثقه الزايده قوي بالنفس وعدم الاحطيات لاي شئ
يسري: انما انت كنت معاهم في العمليه دي ازاي مسكوهالك تاني.

محمود: تمام كده تبقو فهمتو صح شوف ياسيدي انا كنت معترض من الاول علي الخطه الاساسيه والخطه البديله ولما باظت الخطه الاساسيه قولت ان ده ماينفعش وان احنا لازم نوقف ونعمل خطه جديده والا هنخسر اكتر لما البنت هربت منا ومات كام واحد وانصاب غيرهم حذرتهم ان ملك الليل كده كشفنا وبيلاعبنا وقولت انه كده هيموت الشخص المطلوب منه يقتله ويضحك علينا لكنهم ما سمعوش كلامي واصرو يكملو الخطه بتاعتهم فلما باظت اللعبه ومات كام واحد تاني قرر مدير المنطقه اني انا اكمل لاني كنت فاهم شوفوبقا يا بشاوات الشغل الي جاي ما في هوش هزار كل واحد فينا هيكون عليه مهمه هيقوم بيها يسري عليك تحاول تخترق الاميل بتاعه وتهكره لو نجحت هنوصل منه لشويه معلومات.

يسري: يعني هخترقه واهكره والاخر شوية معلومات
محمود: انا مش متوقع اننا نوصل لاكتر من كده بس المهم حاول وبعد كده هنبدأ في تنفيذ الخطه الي هنتفق عليها دلوقتي بعد ما نخلص غدا هتقعد تحاول اختراق الصفحه واحنا هنحاول نحط الخطه وبعد كده هنوزع الادوار ونبدأ شغل.

اكمل كلا مهنم غداءه وجلس محمود وحسام ووضعا معا خطه وحاول عصام اختراق الاميل ولكن فشل وجلسو جميعا وعرف كل واحد منهم دوره وعاد كل واحد منهم الي منزله.

دخل حسام منزله وكان لم يخبر والدته بعودته ارد ان يفاجأها فهو منذ ان سافر الي الصعيد لم يستطع زيارتها؛ الا ساعات معدوده كانت بغرفتها تجلس في مصلها تقراء اذكار ما بعد الصلاه فتح باب الغرفه فنظرت اليه بفزع
سعاد بفزع: مين مين بيفتح الباب
فنظر لها وابتسم: ست الكل ست الحبايب وحشتيني
سعاد بفرحه ممزوجه بخضه: حسام حبيبي فزعتني ياواد يعني غايب كل ده وجاي تخضني تعالي هنا ياواد.

اقترب منها فاضمته في فرح وهما يضحكان
سعاد بسعاده: وحشتني يا واد وحشتني قوي كده تسبني طول الفتره لوحدي
حسام: غصب عني ياامي انت عارفه لو عليا اقعد جمبك علي طول
سعاد بضحك: يا بكاش ما انا عماله اقولك اكلملك خالك ؛يرجعك تقول ما بحبش الوسطه
حسام: ما انت عارفه اهو يا ست الكل كفيا انو ساعدني اول مره عشان ادخل عايز اكمل بمجهودي وعايزه يفتخر بيا.

سعاد بفرحه: هو ديما يفتخر بيك وبيحبك بس سيبك بقا من الكلام ده امتي بقي هتفرحني وتتجوز عشان اشيل عيالك
حسام: يا ست الكل هاتي عروسه مناسبه وانا هوافق علي طول وانت عارفه كل المواصفات الي عايزها
سعاد بسعاده: خلاص قولي قاعد قد ايه وانا من بكره هجبلك عروسه
حسام: مش عارف بس المأموريه الي جيلها شكلها مطوله يعني برحتك
سعاد: ربنا يوفقك فيها يا حبيبي يلا ادخل غير هدومك وانا هحضرلك العشا
حسام: حاضر.

وتركها ودخل الي غرفته اخذ حمام وغير ملابسه وخرج كانت هيا اعدت الطعام وجلسا معا لتناول والطعام
سعاد بسعاده: ايه رايك اعزم اخواتك بكره تقضو اليوم مع بعض
حسام: خليها كمان كام يوم عشان مش هبقا فاضي عندي شغل كتير وهرجع متاخر
سعاد: طب خلاص هستني بس هقول لهم يجو بالليل عشان تشفهم ويشفوك
حسام: وانا هحاول ارجع بدري عشان هما وحشني جدا
اكملو طعامهم وهما يتبادلا الحديث.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W