قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثامن

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثامن

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثامن

ليلي: هو انت في كتير بيكلمك اخر الليل؟
ادهم: لوليتا حبيبه قلبي، ازيك ياقمر عامله ايه؟
ليلي: انت لسه زعلان مني؟
ادهم: مين قالك اني زعلان اصلا؟
ليلي: المره اللي فاتت اضايقت مني ومشيت
ادهم: اتضايقت فعلا بس مش زعلان منك انا مشغول بس
ليلي: امممممم، هو ايه صوت الميه ده؟
ادهم: انا باخد شاور
ليلي: حد ياخد شاور في نص الليل كده. ده الجو تلج
ادهم: تلج ولا حر. انا بحب شاور كده قبل ما انام.

ليلي: يعني هتنام؟طيب خلاص روح نام
ادهم: روح نام؟مالك بتقوليها كده ليه وبعدين صح انتي بتتكلمي ازاي؟والشبكه منين؟
ليلي: انا فوق سطح البيت، والجو تلج وهموت من البرد
ادهم: طيب يا قمر انزلي علشان ما تاخديش برد
ليلي: يعني انت مش عايز تشوفني؟
ادهم: مش عايز اشوفك؟لا طبعا عايز بس ازاي؟
ليلي: تعال عندي البيت
ادهم: انتي اتجننتي؟ اجي البيت ازاي؟
ليلي: الكل نايم تحت وانا فوق تعال.

ادهم: تصبحي على خير يا قمر انزلي نامي واتغطي كويس
ليلي: ادهم بجد تعال انا عايزه اشوفك...
ادهم: اهو ده اخر اللي يحب عيله
ليلي: يعني انت عايز تفهمني ان ظابط مخابرات المفروض انه يقتحم منشأت عسكريه بحراسه مشدده مش هيعرف يدخل بيتنا ويطلع السطوح. ده احنا في القريه والبلد كلها ميته مش نايمه
ادهم: مش حكايه مش هعرف، ليلي انتي مجنونه؟انتي عارفه بتتطلبي ايه؟عارفه لو حد شافني هيحصل ايه؟
ليلي: اه خايف على نفسك.

ادهم: نفسي؟ليلي انتي عارفه انتي بتطلبي ايه؟
ليلي: بطلب اني اشوفك، ادهم تعال بقى علشان خاطري
ادهم معرفش يقاوم الحاحها اكتر من كده
ادهم: عشر دقايق بالظبط وهكون عندك
ليلي: مستنياك
ادهم لبس بسرعه وخرج فقابل سيف بره...
سيف: رايح فين دلوقتي؟
ادهم: ده شيئ ما يخصكش
ابتسم ادهم وسيف كمان
سيف: طيب اوعي حد يشوفك يا مجنون
ادهم: غطي عليا لو حد سأل عليا هنا
سيف: اوك بس ما تتأخرش قوي، وافتكر انها عيله.

ادهم: فاكر ومش عايز حد يفكرني، سلام
ادهم وصل عندها. ركن الموتسيكل بعيد وغطي راسه بالظنط بتاع الجاكت وراح نط دخل جنينه البيت ومنها طلع للسطح
ادهم: يا مجنونه
ليلي جريت عليه ورمت نفسها في حضنه تتدفي فيه
ليلي: كنت خايفه لاحسن ما تجيش
ادهم: طيب تيجي ازاي؟هو انا ينفع اتأخر عليكي برضه؟
ليلي ابتسمت وبصتله، الجو كان برد والقمر كان منور
ادهم مسك ايديها
ادهم: ايديكي تلج.

خلع الجاكت ولبسهولها وبدأ يدفيلها ايديها وكانت بتبصله بحب وشوق
ادهم: بطلي تبصيلي كده، علشان مش هيحصل كويس
ليلي: هيحصل ايه؟
ادهم: بلاش، خلي بالك انا مش عيل هتحركي مشاعره وبعد كده تقوليله العب بعيد
ليلي: وانا مبحبش العيال اللي بيسمعوا الكلام
، قعدوا مع بعض شويه يتكلموا
ادهم: ليلي انا لازم امشي، الفجر خلاص
ليلي: خليك معايا علشان خاطري
ادهم: لحد امتي؟مش هينفع، ليلي ما تطلبيش مني تاني اجي هنا.

الموضوع ده مش امان وخصوصا ليكي انتي، لو حد شافنا في النادي اخرنا واحد وواحده بيكلموا بعض لكن هنا الموضوع مش هيتفهم كلام وبس سمعتك هتضر، لازم امشي
ليلي: طيب هشوفك امتي؟
ادهم: بكره في النادي هجيلك
سابها ادهم ومشي وهو في حاله غير الحاله، كل يوم بيعدي بيتعلق بيها اكتر وبيغرق في حبها اكتر واكتر،
اخيرا وصل المعسكر وفجأه
: اخيرا سيادتك شرفت؟سيادتك كنت فين لدوقتي؟:
ادهم: الله يخربيتك يا احمد خضيتني.

احمد: كنت فين؟
ادهم: وانت مالك؟
احمد: يعني ايه انا مالي؟يعني سيف موقفه يراقبلك الجو ويعرف كل حاجه عنك وانا لأ؟
ادهم: سيف انا مش موقفه، هو كان هنا وانا ماشي وبعدين سيف كمان ما يعرفش انا كنت فين، وحتى لو يعرف فده برضه ما يخصكش
احمد: هو احنا مش اصحاب ولا ايه؟
ادهم: اصحاب بس انت بتدخل في اللي مالكش فيه؟
احمد: ومن امتي ماليش في شيئ يخصك؟

ادهم: يوووه يا احمد بقى، على العموم يالا ننام شويه. الساعه 4 وكلها ساعتين والتدريب هيبدأ...
احمد لنفسه: ماشي يا ادهم بقى كده؟ بقى بتفضل سيف عليا؟
ادهم تاني يوم راح لليلي النادي واول ما شافته جريت ورمت نفسها في حضنه
ليلي: وحشتني وحشتني قوي
ادهم: وده من ايه ده؟ الله يرحم ايام زمان ايه اللي غيرك كده؟
ليلي: مكنتش عارفه دفا حضنك، اليوم اللي بيعدي من غير حضنك بحس اني معشتهوش
ادهم ضاممها قوي لحضنه.

ادهم: عارف انا الاحساس ده، على العموم انتي كمان واحشاني قوي،
راحو وقعدوا على السلم
ادهم: ما قولتيلش يا ليلي انتي عايزه تدخلي كليه ايه؟
ليلي: انا ان شاء الله هدخل طب وهبقي دكتوره قد الدنيا
ادهم ابتسم وسكت
ليلي: ايه مش مصدق ان انا اقدرابقي دكتوره؟
ادهم: لا يا حبيبتي طبعا مصدق، وانا اكتر واحد هكون مبسوط لما مراتي تبقي دكتوره ولا ايه؟
ليلي: مراتك؟
ادهم: ايه عندك مانع؟

ليلي: عندي مانع؟ده انا بتنمني اللحظه دي النهارده قبل بكره
ادهم: طيب وعامله ايه في مذاكرتك؟احنا بنتقابل كتير يا ليلي
ليلي: بذاكر ما تخافش انت بس عليا
ادهم: واخاف على مين لو مش هخاف عليكي، علشان توصلي لكليه طب لازم يكون تركيزك كله في المذاكره
ليلي: يعني قصدك ايه ما افكرش فيك؟
ادهم: ايوه وقت ما تمسكي كتاب تفكري ان الكتاب ده هو اللي هيقرب المسافات بيني وبينك، وتخلي تركيزك كله فيه
ليلي: حاضر هحاول.

ادهم: وناويه تخصصي في ايه بقى؟ولا لسه مش عارفه
ليلي: انا بحب الاطفال، هتخصص في الاطفال، انت ايه رأيك؟
ادهم: المهم رأيك انتي مش انا
ليلي: وانا بسألك عن رأيك؟
ادهم: لو انا كنت هقولك اتخصصي في الجراحه
ليلي: بس ده مجال صعب قوي وعايز قلب جامد
ادهم: والله اللي تخلي حبيبها يجيلها الساعه 3 الفجر البيت وما تخافش يبقى قلبها ميت مش جامد!
ليلي: هههههههههههههه لا ده بس الحب بيديني قوه غريبه.

ادهم: ونفس الحب ده هيديكي برضه قوه تدخلي جراحه
ليلي: ليه يعني جراحه؟
ادهم: علشام منرحش لحد غريب
ليلي: يعني ايه مش فاهمه؟
ادهم: يعني ظباط المخابرات اصابتهم كتير فلما اتصاب انتي تعالجيني فهمتي
ضربته ليلي على صدره
ليلي: وانت متخيل لو انت متصاب انا هقف كده قدامك وعملك عمليه؟
ادهم: وليه لأ؟

ليلي: بجد؟انت متخيل انا هقدر اشوفك تعبان واقف جنبك كده عادي، ده انا كنت هموت لما شفتك في المستشفي وانت مجروح في رجلك، هو انت متعرفش انا بخاف عليك قد ايه؟
ضمها ادهم لصدره
ادهم: خلاص ابقي خلي زميل ليكي يعالجني
ليلي: بعد الشر عليك اصلا
ادهم: المهم صح، انا هسافر بكره لمده يومين كده مصر اجازه
ليلي: ليه؟خليك معايا وتعال نقضي اليوم كله مع بعض.

ادهم: اغراء فعلا، بس انا بقالي تقريبا 9 شهور هنا ومشفتش اهلي وكل زمايلي هينزلو فلو انا منزلتش الكل هيسأل ليه؟
ليلي: خلاص سماح المره دي، بس اوعي تتأخر عليا، هو انت بجد بقالك 9 شهور هنا
ادهم: انا هنا من شهر 7 واحنا بدأنا في 3 اهوه
ليلي: تصدق محستش بالوقت خالص، ادهم ارجع بسرعه
ادهم: اوعدك يا ليلي في اي وقت هسافر فيه ديما هرجع ما تخافيش ابدا...

فعلا سافر ادهم وكان البيت كله فرحان برجوعه وخصوصا اخته ايه اللي كل ما يشوفها تفكره بليلي بشقاوتها وهزارها
وفاء: اخبارك ايه يا حبيبي
ادهم: انا الحمد لله كويس، بقولك كنت عايز منك خدمه كده صغيره
وفاء: طبعا يا حبيبي قول
ادهم: عايز اشتري هديه لحد مميز كده وعايزك تساعديني
وفاء: اوك بس مين الحد ده؟
ادهم: من غير اسئله لو سمحتي وفي الوقت المناسب هعرفك كل حاجه ممكن؟
وفاء: اخص عليك يا ادهم يعني بتخبي عليا؟

ادهم: خلاص اعتبري انك مسمعتيش حاجه سلام
وفاء: خلاص استني تعال هنزل معاك، بس قولي ايه نوعيه الهديه اللي عايز تشتريها؟
ادهم: مش عارف لما اشوف حاجه مناسبه هعرفها
وفاء: يعني نروح محل هدايا ولا محل مجوهرات، هتهاديها ايه؟
ادهم: تعاي نروح محل مجوهرات
وفاء: ده الموضوع بجد بقى؟
ادهم: يعني تقريبا
وصلوا لمحل كبير وفاء ديما بتتعامل معاه وبدؤا يتفرجوا على الحاجات المعروضه وكل ما وفاء تختار حاجه ادهم يرفضها.

ادهم: فوفا انا مش هخطبها بالهديه دي فبطلي تنقي حاجات كده، انا عايز حاجه بسيطه ينفع تلبسها من غير ما الف واحد يسألها منين دي ولابساها ليه؟ فهمتي؟
وفاء: يعني ايه؟عايز حاجه رخيصه وخلاص؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)