قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

رواية مر العمر للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

احمد: ممكن تتفضلي تقعدي معانا نتعرف مثلا؟
ليلي: افندم؟ نتعرف؟ بعد اذنك
سابته ليلي ومشيت بعد نظره حس انها ممكن تولع فيه ورجع لادهم اللي كان بيراقب من بعيد وهو مبسوط جدا
فكر ادهم( يعني مش بتكلمي اي حد وخلاص وبعدين معاكي بقى)
دخلو النادي وطلبوا الجرسون واحمد هيولع
احمد: هيا فاكره نفسها مين يعني علشان حلوه حبتين؟مين دي
اصلا؟لتكون فاكره نفسه حلوه دي مفيهاش غير عنين
الجرسون: قصدك على ليلي صح؟

احمد: معرفش اسمها ايه اصلا
الجرسون: مش البنت اللي خبطت في صاحبك ايوه هيا ليلي، كبردماغك منها، قبلك كتير حاولو وفشلو
ادهم باهتمام: وبعدين وبعد ما حاولوا؟
الجرسون: محدش قدر حتى يكلمها كلمه، بتبص للناس من فوق او مش الناس الشباب بس، كتير حاولو يرتبطوا بيها بس هيا مالهاش في القصه دي جد زياده عن اللزوم
احمد: دي خنقه مش جد
ادهم: كل ده علشان مرضيتش تكلمك كبر دماغك منها.

ادهم فرح جدا، ده معناه انها زيه، مش اي حد بتكلمه ويمكن كمان يكون قلبها دق زي قلبه( وبعدين معاكي بقى )
ادهم: المهم سيبك من البنت وقولي عملتو ايه في التدريب النهارده وفيه كام فرقه منافسه
احمد: احنا خمس فرق كل فرقه خمس افراد والكل مستواهم عالي يعني المنافسه هتكون صعبه
ادهم: طيب كويس لاني مبحبش افوز على حد ضعيف
روحت ليلي على بيتها وهيا فرحانه جدا وعماله تغني وراحت لجدها واول ما شافته.

ليلي: جدو حبيبي اخبارك ايه؟
جدو: انا الحمد لله بس شكل الاخبار عندك انتي احكيلي
ليلي: لا مفيش، على فكره انا شفت الولد اللي حرقته بالنسكافيه
جدو: وعامل ايه يا بنتي؟طمنيني عليه
ليلي: الحمد لله كويس، بقولك يا جدو انا حطيت ايدي على مكان الحرق وقلتله الدعاء اللي انت حفظتهولي فيها حاجه دي؟
جدو: انك تقوليله الدعاء مفيهاش حاجه لكن تحطي ايدك على صدره، ممكن يفهمك غلط يا بنتي.

ليلي: اهو اللي حصل بس هوه شكله حد محترم، قولي يا جدو
جدو: اقولك ايه يا قلب جدو؟
ليلي: هو يعني ايه حب؟
جدو: حب؟ ده الاول لازم يكون مع الشخص المناسب وفي الوقت المناسب وبعدين ده مش وقته خالص انتي قدامك مستقبلك لسه بتحدديه
ليلي: هو انا قلتلك اني هحب انا بس بسألك يعني ايه؟

جدو: يعني انك تسلمي قلبك وروحك لشخص يستاهلهم وهو يعرف يحافظ عليهم كويس قوي، ان الشخص ده ممكن تضحي باي شيئ حتى لو بسعادتك انتي علشان خاطر مصلحته، انه يكون اهم حاجه في حياتك، انك تكوني مسستعده تتخلي عن الكل وكفايه هو في حياتك، ان يكون اقرب من اي حد واهم من اي حد واغلي من اي حد، هو ده الحب،
ليلي: امال فين رعشه الايدين ودقات القلب والاحضان وكل الذي منه ده؟

جدو: اهو اللي بتشوفيه في التلفزيون من احضان والذي منه ده اسمه قله حياء مش حب عمر ما كان الحب بالكلام ده ابدا
والمفروض الحبيب يخاف على حبيبته من كل الناس واولهم يحميها من نفسه، هو انتي قلبك دق؟وايديكي اترعشت لحد؟
ليلي: انا؟ابدا يا جدو انت عارفني، المهم يالا ورايا حاجات كتير اعملها باي.

ليلي مع نفسها(سوري يا جدو اول مره اكدب عليك بس مش هقدر اقولك حاجه دلوقتي وبعدين لسه اصلا مفيش حاجه يمكن يكون متهيألي لما يكون في حاجه هقولك يا جدو)
تاني يوم صحيوا وادهم كان اول يوم ليه في التدريب
المدرب: النهارده كلكم موجودين، حمد لله على السلامه ملازم ادهم اتمني ان صحتك بقت افضل
ادهم: افضل يا فندم ومستعد.

رأفت: كويس، هتبدؤا بالتسخين هتجروا نقول كده حوالي خمسه كيلو تفرفشوا وترجعوا وهنشوف مين اول فرقه هتوصل، انتو هتتحطوا في اختبارات طول الوقت وكل فرقه هتتقيم بناءا على ادائها وتكميلها للتمرين المطلوب وكل يوم هنصعب التمارين وطبعا مش كلكم هتنجحوا، في هيستسلم، وفي هيفشل، وفي اللي هينجح وده اللي يستاهل انه يكون ظابط مخابرات مستعدين
الكل: تمام يا فندم.

رأفت: ابدؤا، اه، مش مهم مين اللي يوصل الاول المهم ان الفريق كله يوصل مفهوم، اتفضلوا
طبعا الكل بدأ يجري، فريق ادهم كانت لياقته عاليه بس كانت مشكلتهم في
محمود هو اللي ديما بيعطلهم ,,وطبعا تعب بسرعه وقعد في الارض، فجاله ادهم
ادهم: انت لازم تقوم وانت عارف كده كويس
محمود: انا قلتلك يا ادهم اني هكون عطله في فريقك وخلاص.

ادهم: فريقنا كل واحد بيكمل التاني واحنا محتاجين مهاراتك يبقى تقوم، قوم فكر في اجمل اكله اكلتها وتخيل انها مستنياك اول ما نوصل، هاه
محمود: اكله محشي من ايدين امي
ادهم: لو خلصت التمرين ده هأكلك اكله متحلمش بيها، ايه رأيك؟
محمود: وعد؟
ادهم: وعد
محمود: طيب ايدك شدني
وبدؤا يجروا تاني بس ادهم كان بيجري على خطوه محمود وبيشجعه كل شويه، الكل وصل وكان اخر اتنين هما محمود.

وادهم، وصلوا متأخرين جدا، بس المهم وصلوا طبعا في كاميرات بتراقب كل حاجه بيعملوها وفي فريق من ضمنهم رأفت بيقيموا الفرق وادائهم،
رأفت: متأخر احسن من مفيش صح ولا ايه؟ هو الكل نايم في الارض ليه من قال ان دي راحه، انتباه للكل
الكل قام وقف وهما مش قادرين اصلا يتنفسوا.

رأفت: شايفين الاسلاك الشائكه المحطوطه هناك دي اتفضلواعدوها وتوصلوا للناحيه التانيه هتلاقوا بركه هتعرفوا فيها ايه لما توصلولها المهم البركه دي فيها شنط. كل شنطه عليها اسم صاحبها، كل واحد هيروح يجيب شنطته ويجي بسرعه، استنونسيت اقولك الاشواك دي هتعدوا من تحتها مش فوقها يعني هتعدوا زحف على بطنكم، عارف ان الرمله سخنه فاتحركوا بسرعه لانهابتسخن كل شويه زياده، اتحركوا.

وفعلا الكل بدأ يتحرك تاني ويزحفوا على بطنهم الرمله سخنه تحتهم والاسلاك الشائكه فوقهم بتعورهم لو حاولوا يرفعوا جسمهم عن الرمله، يا اما تستحمل سخونه الارض يا اما تستحمل الاشواك تعور ظهرلك والاختيارين اصعب من بعض واخيرا وصلوا للبركه لقوها مليانه جثث حيوانات ميته ومنظرها وريحتها خلي اغلبهم يرجع فازاي هينزلوا فيها ويجيبوا الشنط؟
محمود: لا انا مش ممكن انزل في دي لو هيطردوني.

على: ولا انا ده انا عمري ما هنضف تاني ابدا
احمد: هاه يا ادهم هنعمل ايه؟حد عنده افكار
حمدي: واحد يتبرع ينزل ويجيب للباقين الشنط
على: ومين بقى اللي هيتبرع؟
ادهم: استنوا مش شرط حد ينزل نهائي، ولو حد هينزل هنعمل قرعه وكل واحد وحظه سيبوني بس لحظه افكر
بص ادهم حواليه. كان في فرق وصلت وفي ناس فعلا نزلو البركه.

وهما بيرجعوا، في فريق كان منافس جدا لفريق ادهم بقياده واحد اسمه سيف كان بيغير من ادهم جدا من ايام الكليه وده كان اول واحد ينزل البركه وجاب شنطته وطلع وبدأ رحله الرجوع وفريقه حاولوا يعملوا زيه واللي نزل ومعرفش يطلع واللي وقع وكانت الحال متلخبطه على الاخر، ادهم درس المكان كويس. كان في نخله فوق البركه وفروعها نازلين شويه مقاربين للبركه، ادهم راح قطع جريدة نخله وشال كل اللي فيها وطلع النخله واتشعبط في الجريد النازل وبالجريده اللي في ايده بدأ يطلع في الشنط، اي شنطه كانت بتيجي في ايده سواء لفريقه او لأ كان بيرميها بره لحد ما طلع كل الشنط بتاعتهم واصحابه شاوروله انه خلاص شنطهم طلعت فقالهم يبدؤا يرجعوا ويسيبوه وهو كمل تطليع الشنط اللي بيطولها للباقي لحد ما طلع كل اللي بيطوله من مكانه فكمل رحله رجوعه وطبعا ده خلاه محبوب جدا من كل واحد طلعله شنطته. رجع ادهم اخيرا ووصل للقائد اللي كان واقف بيراقب من بعيد.

رأفت: مهمتك انك تطلع شنطتك بس ليه بتطلع باقي الشنط
ادهم: حضرتك محددتش اي طريقه لتطليع الشنط ولا قلت ان محدش يساعد التاني، واساس وظيفه اي ظابط انه يساعد المحتاج ولا ايه؟
رأفت: تاني مره مالكيش دعوه غير بفريقك يا سياده الملازم مفهوم؟
ادهم: مفهوم يا افندم
رأفت: ودلوقتي اتفضل سلم نفسك للفريق الطبي وشوف جرحك انت يومك خلص النهارده
ادهم: بس انا كويس وعايز اكمل مع فريقي.

رأفت: وانا بقول يومك خلص، جرحك ممكن يتلوث وبدل ما تخف في يومين تاخد شهر تعبان لو اتلوث اتفضل وما تستعجلش التقيل لسه جاي
خلص اليوم وادهم راح فعلا للفريق الطبي غيروله على جرحه واخيرا جه اخر النهار وهيروح يقابلها بس المره دي معرفش يخترع حجه لنفسه يقابلها بيها
راح هو واصحابه كلهم وهو استأذن منهم وانسحب بهدوء وراح لمكانها السري بحجه انه هيتكلم في الموبيل، مسك الموبيل في ايديه وفضل يستناها.

ليلي واقفه مع اصحابها وعقلها مشغول بادهم يا تري هيجي ولا لأ
طيب هيا هتتطلع تشوفه ولا تبعد زي ما جدها قالها مش وقته
مدرس الموسيقي: استراحه يا بنات عشر دقايق كده وهرجعلكم محدش يتأخر
ليلي في نفسها( هروح اشوف بس في رسايل جتلي ولا لأ)
وراحت للسطح وقلبها بيدق قوي وهيا طالعه بس للاسف كان السطح فاضي فحست بكابه وحزن مع انها كانت حاطه احتمال انه ميجيش. بس لما ماجاش زعلت وفجأه صوت من وراها
ادهم: مستنيه حد؟

ليلي صرخت
ادهم: انا اسف اسف مكانش قصدي اخضك كده اسف
ليلي حاطه ايدها على قلبها من كتر الخوف واخيرا بصتله
ليلي: انت كنت فين انا ما شفتكش والسطح كان فاضي
ادهم عمال يبصلها باستغراب
ادهم: انا كنت هناك كده ورا الحيطه دي كنت بتفرج على المكان حوالينا سوري
ليلي: انت بتبصلي كده ليه؟في حاجه غلط في شكلي؟لو في قول
ادهم: انا مش فاهم؟
ليلي: مش فاهم ايه؟قولي وانا افهمك.

ادهم: اول مره شوفتك كانت عنيكي لونها اخضر فاتح بس تاني مره غلطت نفسي وقولت يمكن علشان الحرق ما ركزتش كويس لان كان لونهم رمادي غامق دلوقتي عنيكي اخضر فاتح تاني
ليلي ضحكت وبصتله: وايه كمان؟
ادهم: ودلوقتي بقوا رمادي تاني. انت حد مصلتك عليا تجنيني، انتي عنيكي لونها ايه؟
ليلي: انت اللي شايف؟انت قول
ادهم: كل شويه بلون ارسيلك على لون.

ليلي: لما بكون مبسوطه بيبقي رمادي غامق ولما بخاف او اتخض بيكون اخضر فاتح عنيا بتقلب
ادهم: اهمم ولو متضايقه مثلا؟في الوان تانيه
ابتسمت ليلي وبصت للارض
ليلي: باقي الالوان اعرفها بنفسك
ادهم: يعني في الوان تانيه؟
ليلي: ده اللي هسيبك تفكر فيه، سلام بقى علشان متأخرش
ادهم: هشوفك بكره؟
ليلي: معرفش باي
سابته ومشيت وهيا فرحانه انها شافته وهو نزل لاصحابه مبسوط
على: مالك مبسوط قوي كده؟

محمود: وهو ميتبسطش ليه؟هو كان مطحون زينا طول النهار؟
ادهم: سوري يا حوده بس مكنش بايدي المهم تعال اعزمك على الاكله اللي قلتلك عليها ولا مش عايز؟
احمد: مش عايز مين ده ممكن ياكلك انت بحد ذاتك لو مجيبتلوش اكل
محمود: لا لو هاكل حد هيبقي انت حتى نخلص من رخامتك
ادهم: طيب يالا بينا، احمد انت مش هتيجي؟
احمد: هحصلكم روحوا انتو
ادهم: وراك ايه؟انت مستني حد؟
احمد: لا وهستني مين يعني؟بس روحوا انتو وانا وراكم.

ادهم: براحتك
ادهم كان متأكد ان احمد هيستني ليلي لما تخلص علشان يشوفها وده ضايقه جدا وراحوا على المطعم وطلبوا مشويات كل الانواع وادهم استأذن يجيب احمد علشان يلحق ياكل معاهم وراح وفعلا شاف احمد مستني ليلي وهيا كانت خارجه مع اصحابها فوقف من بعيد يشوف هيقولها ايه؟
احمد: انسه ليلي، انسه ليلي
ليلي: افندم في حاجه تاني؟مش معني اني خبطت في صاحبك ان ده يديلك الحق انك توقفني كده كل شويه تكلمني.

احمد: عندك حق بس انا كنت عايز اتأسفلك عن اسلوبي معاكي امبارح مش اكتر، مكن تقبلي اسفي؟
ليلي: ممكن اسفك مقبول بعد اذنك
احمد: استني بس انتي علطول مستعجله؟
ليلي: صحباتي مستنيني وبعدين عايز ايه تاني اتأسفت وقبلت اسفك خلاص بقى
احمد: طيب ممكن نبقي اصحاب؟
ليلي: اوك، انت غريب مش من البلد مش زميل دراسه او شغل ومفيش شيئ يجمعنا يبقى ازاي نبقي اصحاب.؟اسفه بعد اذنك.

سابته ومشيت وهو كالعاده وشه بيطلع نار و ادهم بعد ما هيا مشيت جاي مبسوط
ادهم: تاني؟محرمتش
احمد: انا قلت بس اعمل باصلي واعتذرلها بس هيا فعلا ما تستاهلش
ادهم: مش كل البنات بتقبل تتعرف بسهوله مش يمكن تكون مختلفه؟
احمد: ولا مختلفه ولا حاجه دي بس عايشه الدور حبتين
ادهم: وان قلتلك يا احمد متضايقهاش تاني علشان خاطري انا هتقولي ايه؟
احمد: هقولك ليه؟انت ايه دخلك؟
ادهم: من غير ليه، مشيها دلوقتي متضايقهاش وبس ممكن؟

احمد: ممكن
احمد لاول مره يضايق من صاحب عمره لانه حس انه مخبي حاجه عنه بس هو مش هيسبهاله بسهوله كده.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)