قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية للحب معان أخرى للكاتبة هدى مرسي الفصل السادس عشر

رواية للحب معان أخرى للكاتبة هدى مرسي الفصل السادس عشر

رواية للحب معان أخرى للكاتبة هدى مرسي الفصل السادس عشر

ارتدت نوران ثيابها وخرجت من الغرفه
نوران: خلاص انا مستعده كلمت الضابط حسام
خالد: للاسف مسافر وهيجي بعد يومين
نوران بخيبة امل: خلاص يلا بينا
خرجا وذهبا الي القسم وقصت نوران على ضابط القسم ما قصته على خالد وبعد ان انتهت
الضابط: لكم الحريه الان في ان تكملو المحضر ويتم عمل قضيه او تسامحا
خالد في غضب: ماذا اسامح في ترويع اختي لا
الضابط: اعتقد ان الامر في يد نوران واعتقد انها سامحته والا لما داوته.

نوران: انا طبيبه وهذا عملي ولا يمكن ان اري مريض واتركه يموت حتى لو كان عدوي الي جانب ان ديننا حسنا على مساعدة من يحتاج المساعده حتى لو كان عدو
الضابط: اذا تم جميلك ولا تضيعي مستقبله ويمكن ان اجعله يكتب تعهد الا يؤذيكي مره اخري
تنهد خالد وقال: ساقبل بذلك فقط لان الله يحب من يسامح ولانه لم يأذيها واظن ان المرض الذي اتاه هو عقاب من الله قم بالاجرات المطلوبه وسنذهب انا ونوران.

الضابط: تفضلا سانهي انا كل الاجراءت وموقفكم هذا اثبت حقا انكم محترمين جدا وانكم افضل صوره رأيتها لهذا الدين
شكره خالد وخرجا هو ونوران وعادا الي المنزل ودخلت نوران الي غرفتها ونامت دون ان تتحدث مع خالد في اي شئ فهيا لا تريد الكذب عليه وفي الوقت نفسه لا تستطيع اخباره بالحقيقه التي علمتها وبعد عودتهم بساعه تقريبا دق الباب فتح خالد اذا به مروان
خالد بسعاده: حمدالله على السلامه جيت امتي.

مروان بسعاده: لسه جاي حالا جيت من المطار على هنا معلش اتاخرت يوم زياده بس الاجراءت اخدت وقت ومعرفتش اتصل بيكم تليفوني ضاع والارقام راحت
خالد: ولا يهمك ياعم اديك رجعت بالسلامه وده المهم
مروان: امال فين نوران كنت عايزه اشوفها
خالد بحيره: هيا نايمه دلوقتي
مروان بخيبة امل: خلاص مش مشكله هشوفها بكره انا همشي بقا ونتقابل بكره في كتب الكتاب.

وذهب مروان وفي صباح اليوم التالي استيقظت نوران نظرت حولها تاكدت انها في بيتها فحمدت ربها وتوضأت وصلت الفجر وقرات وردها وارتدت ثيابها وخرجت اعدت الفطار ووضعته خرج خالد في هذا الوقت ونظر اليها في حنان
خالد: وحشك البيت
نوران في حنان: طبعا انا كنت في كبوس والحمد لله صحيت منه
خالد: الحمد لله فعلا كبوس وانزاح بعد الفطار استعدي عشان مانتأخرش
نوران بتعجب: ما انا جهزه.

خالد بمزاح: ده لبس عروسه راحه كتب كتبها
نوران في صدمه: صح انهارده معاد كتب الكتاب
خالد: ايوه يا ستي ايه انت نسيتي ولا ايه.

جلست نوران مكانها وبداءت تفكر ماذا تفعل اتخبر اخيها بالحقيقه ام تنتظر وماذا تفعل بكتب الكتاب وماذا لوتهور اخوها وضرب مروان او فعل اي شئ وهم في بلد غريب ومن سيدافع عنهم وتكومت الهموم فوق راسها تصنعت انها تاكل كي لا يلاحظ اخيها وظل راسها يمتلاء بالافكار وبعد انتهاء الطعام غيرت ملابسها واردت ثوب جميل ولفت طرحه بشكل جيد وكانت رائعه الجمال عندما راها خالد قال باعجاب: يعني على القمر الي دخل عليا ده لولا انو كتب كتابك ما كنتش خليتك خرجتي كده.

فابتسمت بحزن وقالت: ايه كل ده بس لحسن اصدق
شعر خالد انها ماتزال حزينه ومهمومه فسكت واخذها وخرج ذهبا الي الجاليه لعقد القران ظنا منه ان هذا سيخفف عنها عندما وصلا الجاليه كان مروان ينتظرها وكان ينظر لها بحب وحنان
وقال في اعجاب: ايه الجمال ده ماكنتش متخيل انك بالجمال ده كل الجمال ده هيبقي ليا
نوران بخجل مصتنع: ماتكسفنيش بقا.

خالد: انت يا استاذ اتلم شويه ويلا ندخل نكتب الكتاب وبعدين ابقا عكاسها بدل ما اتهور عليك دلوقتي
فضحك مروان وابتسمت نوران وضحك خالد وكان ينظر لنوران بالم فكان يأمل ان يسمع ضحكتها بدلا من البسمه الهزيله وبعد كتب الكتاب نظر لها مروان ومد يده ليسلم عليها
مروان بحب: مبروك يا احلي عروسه ايه مش هتمدي ايدك.

مدت نوران يدها بحرج شديد فامسكها مروان وقبلها فسحبتها منه بخجل شديد ونظرت في الارض فابتسم مروان فاقترب من اذنها وهمس: بحبك بحبك يانور حياتي كلها يا احلي حاجه ربنا بعتهالي شعرت نوران بحرج شديد فلاحظ خالد ذلك فجذب اليه مروان وقال: خف شويا واتلم
فضحك مروان قائلا: خلاص ماشي بس ممكن اجي اقضي اليوم معاكم انهارده وعشان ما نتعبش العروسه انا وانت الي هنعمل الاكل
خالد: خلاص ماشي يلا بينا.

وهنأهم العاملين في المكان وشهود العقد وذهبو خالد ونوران ومروان للمنزل كان خالد يامل بان تتغير حالة نوران بوجود مروان معهم وبعد ان وصلا المنزل.

دخلت نوران الي غرفتها واغلقت الباب تنهد خالد وهو ينظر عليها في ضيق ربط مروان على كتفه وقال: معلش الي اتعرضت له مش شويه يلا ندخل نجهز الاكل وبعدين ننده لها ودخلا الاثنان الي المطبخ وبدأا في اعداد الطعام اما نوران كانت في حالة غضب فهيا لا تعرف ماذا تفعل لو انها عاملته بسوء سيسال خالد عن السبب وهيا لم تعد تتحمل نظراته وهيا تشعر انها كذب وخداع فتوضأت وبدأت تصلي وتدعو الله ان يساعدها وظلت تصلي حتى دق باب غرفتها خالد: نوران يلا الاكل جهاز يلا يا نوران.

نوران وهيا على المصلي وكانت قد هدأت قليلا: حاضر يا خالد دقيقه وخارجه وتركها وذهب يكمل رص الطعام مع مروان وقفت نوران للحظات تستجمع قوتها وعدلت حجابها وفتحت الباب وخرجت حاولت ان تتظاهر بالابتسام ولكن كان يبدو عليها القلق اقتربت من الطاوله كان خالد ومروان يقفان بجوارها وينظران اليها.

مروان بحب: اتفضلي وكان ممسكا باحد الكراسي لتجلس عليه فاخذت نفس عميق وهيا مبتسمه ابتسامه قلقه وتحركت وجلست على الكرسي وقالت وهيا تحاول ان تداري قلقها بالمزاح: شكرا مروان وشكرا خالد على تعبكم وجلست على الكرسي وجلسا الاثنان حولها وبدأو تناول الطعام كان مروان قد رص الطعام بشكل جميل وزينه باسلوب رائع اخذ خالد قطه بالشوكه وقربها من فم نوران وقال بحب: كلي دي من ايدي فابتسمت نوران واكلتها واخذ مروان قطعه هو الاخر ونظر لها في عشق: خدي دي من ايدي انا وقربها من فمها فاخدتها وهيا تنظر له وكانه يريد ان يقول لها شئ ولاكنها لا تفهمها.

نوران بمزاح محاولة ان تدراي قلقها: ايه كل الدلع ده اخاف اتعود على كده
ربط خالد على كتفها وقال بحب: اتعودي ولا يهمك طول ماانا جمبك ما تخفيش من حاجه
شعرت نوران براحه من كلمات اخيه نظرت اليه بحب وقالت: اكيد ما انت سندي وضهري الي بحتمي بيه من غدر الايام ربنا يخليك ليا يارب
مروان بعشق: اغير انا كده خلي ليا شوية حب.

فنظرت اليه نوران وهيا خائفه واتت عينيها في عينيه وكانها تخبرها بشئ ففتحت فمها لتقول شئ فوضع مروان اصبعه عليها وقال بعشق: هوس متقوليش حاجه يلا نكمل اكل انتفضت نوران من لمسته واغمضت عينيها واخذت نفس عميق وفتحتها مره اخري واعتدلت واكملت الطعام كان خالد ينظر لمروان وكانه يعنفه على لمسها امامه فاومأ مروان براسه وكانه يعتذر واكملو الطعام دون كلام وبعد ان انتهو رفعو الاطباق وقفت نوران على الحوض لغسل الاطباق فامسك مروان يدها قائلا: سيبيهم انت عروسه انهارده وانا الي هعملهم يلا اخرجي بره.

خالد باستنكار: ايه يا عم انت هتغسل موعين كمان
مروان: نوران مش هتعمل حاجه ونظر لنوران يلا اخرجي اقعدي بره
وقفت نوران مكانها في ارتباك فضحك خالد قائلا: خلاص ياعم همشي كلامك هخرج نوران بره واقعد اساعدك
مروان: ماشي يا عم يالا
امسك خالد نوران واخرجها واجلسها في الصالون قائلا: اقعدي هنا هنخلص انا وهو ونجيلك ماشي.

نظرت اليه نوران في استسلام وهزت راسها بالموافقه ودخل هو ليساعد مروان وجد مروان رتب المطبخ وبدأ في غسل الاواني فاحاول ان يساعده ولكن مروان رفض وظل معا في المطبخ حتى انتها مروان وقبل ان يخرجا قال مروان لخالد في ترجي: ممكن ابات معاكم انهارده هبات معاك في اوضتك ومش هقرب من اوضة نوران بس نفسي اكون معها في نفس المكان ممكن.

فكر خالد لحظات واخذ نفس عميق وقال: ماشي بس اول واخر مره اتفقنا يلا نخرج نقعد معها انا نفسي بس الالم الي جوها يخف
مروان بفرح: متشكر ليك جدا
خالد بتحذير: بس احترم نفسك انا مش قاعد طيشه معاكو ماشي
ابتسم مروان وهز راسه بالموافقه وخرجا الاثنان وجلسا معها كانت هيا شارده
خالد: الجميل سرحان في ايه
مروان مازحا: متحرجهاش بقا اكيد بتفكر فيا.

فضحكا الاثنان اما نوران فابتسمت ابتسامه بسيطه وظلا معها يمزحان ويحاولان اضحاكها حتى اتي موعد الصلاه فقامو جميعا وصلو جماعه ومر اليوم على هذا الحال وفي المساء كانت نوران تنتظر ذهاب مروان لكن خالد اخبرها انه سيبيت معهم فلم تبدي اي شئ لكنها استأذنت ودخلت غرفتها بحجه انها تريد النوم ودخلا خالد ومروان الي غرفة خالد واعطي خالد مروان احدي ترنجاته لينام بها وبعد ان غيرا ملابسهم خلدا للنوم وفي الصباح استعدو جميعا للخروج دخل خالد المطبخ لاعداد شاي بلبن يشربوه قبل الخروج خرجت نوران من غرفتها فراها مروان فاقترب منها في حب وقبلها في راسها.

وقال بالم: اسف اني مكنتش جمبك في الايام الصعبه الي عيشتيها سامحيني ومتزعليش مني
نظرت اليه نوران ولم تنطق كانت تريد سؤله هل ماقاله سانغ صحيح ولم تنطق فهيا لم تنم جيدا بسبب التفكير في هذا الامر وكان يبدو عليها الارهاق.

مروان بعشق وترجي: انا محبتش في حياتي كلها غيرك ولا عمري هحب غيرك انت اجمل حاجه حصلت في حياتي نفسي تكوني متاكده من حبي ليكي و عايزك ديما لما تيجي سيرتي قدامك تفتكريني بخير ومتزعليش مني وقبل راسها مره اخري خرج خالد في هذا الوقت وهو
يقول وهو ينظر لمروان: يلا بقا عشان مانتاخرش.

شربو الشاي وخرجو جميعا كانت نوران صامته تماما مما اقلق خالد ومرا اليوم كاي يوم كانت نوران تفكر كيف تحل هذا الوضع الصعب التي هيا فيه وفي المساء اتي اتصال تليفوني فزع منه خالد وابتعد عن نوران كي لا تسمع مما اثار فضول نوران.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)