قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية للحب معان أخرى للكاتبة هدى مرسي الفصل الثاني والعشرون

رواية للحب معان أخرى للكاتبة هدى مرسي الفصل الثاني والعشرون

رواية للحب معان أخرى للكاتبة هدى مرسي الفصل الثاني والعشرون

جلس خالد ونوران بعد ان خرج حسام في حالة زهول
نوران بصدمه: انا لحد دلوقتي مش عارفه انا صاحيه ولا نايمه ومش فاهمه ايه الي حصل
خالد بتعجب: انا كمان مش قادر اصدق بعد ظهور مصطفي حسيت الدنيا التلغبتط وفجأه كل حاجه اتحلت انا مش فاهم طب كلام سانغ جابه منين
نوران بالم: يعني انا ظلمت مروان مرتين
خالد بحيره: مش عارف في حاجه غلط عموما انت لازم تنسي الماضي بكل ما فيه حلوه ومره.

نوران بحزن: انسي ازي انسي اول مره قلبي يحب انسي الانسان الوحيد الي قلبه حبه وظلمتو وحرمتو حتى من اني اقولو كلمه حلوه بدأت في البكاء اقترب منها خالد واحتضنها وقال: وانت كنت هتعرفي منين انه مظلوم كل الشواهد كانت بتقول انه كداب متأسيش على نفسك
نوران بالم وهيا تبكي: طب اصدق مين واكدب مين يعني سانغ كداب طب عرف منين انا هتجنن.

خالد ببعض التفكير: ممكن يكون عرف معلومه وبنا عليها زي ما قولنا وعموما هو جاي قريب وممكن نساله
نوران وهيا تمسح دموعها: لاء خلاص مش عايزه افتح السيره دي تاني هحاول انسي الماضي بحلوه ومره
خالد بحزن: خلاص يلا بينا ندخل نتوضي ونصلي وندعي ربنا واكيد هو لطيف بينا
دخلا الاثنان توضأ وصلا ومرت الايام وبدأت حالة نوران تتحسن وتعود الي طبيعتها وفي يوم بعد تناولا الطعام نظر خالد الي نوران.

خالد بترقب: سانغ اتصل بيا امبارح وقال انه خلص الدكتوراه بتاعته وهيجي مصر الاسبوع القادم
نوران بهدوء دون ان تلتفت لخالد: طب كويس خير
خالد بقلق: طلب مني اني اجرله شقه جمبنا وانا فكرت ااجرله شقه في العماره الي جمبنا
نوران بلامبلاه: اجر له عادي
خالد بضيق: نوران عمرك ما كنت كده ومش هسيبك كده
نوران بخوف: خايفه من كل حاجه خايفه من كل الدنيا مش عارفه اعمل ايه.

خالد بحزن: انت عمرك ما كنتي ضعيفه انت قويه وبعدين انا محتاجك جمبي هنبدأ مشروعنا حلمنا فكراه يا نوران
نوران بحزن: عمري ما نسيت ابدا ديما فكره بس مش عارفه جويا الم كبير
خالد بحنان: من امتي والمك بيفضل وانا جمبك مش ديما تقولي كده ولا ده كان كلام
نوران بابتسامه: لاء طبعا لولا وجودك جمبي كنت موت من زمان.

خالد بحزن: ازعل منك ليه السيره دي يلا فكي كده بقا وعندي فكره حلوه عايز رايك عشان ديما رايك بيكون صح
فابتسمت نوران وقالت: خلاص يلا قول
خالد ببسمه: شوفي ياستي انا عايز اشتري العماره الي احنا فيها كلها واحولها لمستشفي خيري ويبقي فيها كل التخصصات
نوران بفرح: فكره جميله وانا معاك فيها
خالد بفرح: خلاص اتفقنا وهتشتري شقتين في العماره الي جمبنا عشان نبقا جمب المستشفي.

نوران: ربنا يخليك ليا يارب وديما تفضل جمبي ومعيا
وفي موعد وصل سانغ لمصر ذهب خالد واستقبله في المطار واخذه الي منزله كانت نوران تنتظرهم هناك عندما راها سانغ نظر لها بشوق كبير
سانغ بشوق: كيف حالك يا نوران اشتقت لك كثيرا
نوران بابتسامه: الحمد لله بخير حمد الله على سلامتك
خالد بسعاده: نورت مصر ياعم
سانغ بسعاده: اشكرك واشكرك ايضا يا نوران
خالد بعتاب: على ايه ياعم الموضوع مش مستاهل.

سانغ وكانت عينه على نوران: منذ ان تركتوني وانا وحيد وحزين اعد الايام لالقام اشتاق اليكم كثيرا لا اجد كلمات تعبر عن مدا شوقي لكم
خالد بجديه: خلاص بقا كفيا كلام وتعالي هوريلك شقتك الي اجرتهالك
سانغ: هل هيا قريبه من هنا
خالد: ايوه في العماره الي جمبنا واحنا كمان لنا شقتين هناك بيتوضبو هننقل فيهم عشان خلاص خلصت مع كل الي في العماره هنا عشان ناخدها ونحولها مستشفي خيري ويكون فيها كل التخصصات.

سانغ بسعاده: سادخل معكم شريك في هذه المستشفي واخبروني ما هيا الاجهزه المطلوبه وساحضرها كلها
خالد بسعاده: خلاص اتفقنا هشوف ايه الاجهزه الي بقيا واقولك عشان تجبها.

واخذه اوصله الي شقته وتركه يرتاح هذا اليوم وفي اليوم التالي عمل معهم في العياده وعندما علما مدير المستشفي التي يعملان بها طلب منه ان يعمل معهم وقبل سانغ واصبحا معا في المستشفي والعياده وكان سانغ سعيد جدا بذلك فهذا يقربه من نوران وفي احد الايام وهم في المستشفي اتي شخص مصاب في وجهه اصابت خطيره جدا وعندما راه سانغ فزع وبقيا معه حتى ادخله غرفة العمليات وقام بعمل جرحه له فهو جراح تجميل ووقف خالد معه يساعده فهو ايضا جراح وكان سانغ مهتم بهذا المريض بشكل مبالغ فيه حتى شوفي وفي احد الايام بعد ان انتهي العمل في العياده جلس سانغ ينتظرهم.

خالد بتعجب: سانغ انت لسه عندك حالات
سانغ: لا ولكن اريد التحدث معك انت ونوران
خالد بتعجب: اتفضل قول ونده لنوران
اتت نوران وجلست معهم
سانغ باترتباك: خالد انا احب نوران واريد الزواج منها
خالد بقلق: الموضوع في ايد نوران هيا صاحبة القرار
سانغ وهو ينظر لنوران بحب: نوران انت تعلمي اني احبك وقد زاد حبك كثيرا بداخلي الي حد العشق وما عدت اتحمل رويتك امامي دون ان ابوح لك بمشاعري.

نوران بخجل شديد: انا عارفه انك بتحبني بس عندي بعض الاسئله عايزه لها اجوبه عشان احدد قراري
اخذ سانغ نفس عميق وقال بخوف: ساجيب عن كل اسئلتك واخبرك بما تريدي معرفته ولكن اريد ان اعرف شعورك نحوي
نوران بخجل: مش هجاوب الا بعد ما تجاوب على اسألتي
اغمض سانغ عينيه وتنهد وقال: اذن فلتأتو معي
خالد بتعجب: على فين
سانغ بالم: عندما نصل ساخبركم كل شئ هيا بنا.

نزلو جميعا وركبو سيارة اجره حتى وصلو الي فله من ثلاث طوابق جميله الشكل جدا من الخارج فتحها سانغ ودخلو جميعا وكانو مبهورين بها من الداخل فهيا من الداخل اجمل من الخارج بكثير اشار لهم سانغ فدخلو الصالون وجلسو وجلس معهم
خالد بتعجب: ايه الفلا دي بتاعت مين وجيبنا هنا ليه
سانغ بخوف: دي فلتنا الي لوقبلت نوران هنتجوز فيها
خالد بتعجب: انت بتتكلم عربي وبطلاقه كمان امال كنت بتقول مش عارف تتعلمو ليه.

استجمع سانغ كل قوته وقال بقلق: بص يا خالد وانت يا نوران انا هقولكم سر عن حياتي وبعد ما اقوله هيكون لكم الخيار ان نوران تقبلني زوج او اختفي من حياتكم نهائي
خالد بشغف: قول انا سمعك
سانغ بقلق: وانت يا نوران عايزه تعرفي
نوران بقلق: اكيد عايزه افهم ايه سر الغموض ده.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W