قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل العشرون

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل العشرون

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل العشرون

هيام قعدت في بيت فارس وايمان بتخدمها هيا وامه وهو مستغرب جدا من رد فعل ايمان لانه ما تخيلوش ابدا، هيام مهما تحاول تدلع بتلاقي ايمان فوق دماغها ديما وبتبعد فارس عنها نهائي
مجدي عدي علي فارس ايمان فتحتله الباب ودخل اتفاجئ بهيام في الصاله قاعده معاها فشار ورافعه رجليها علي التربيزه وتنح وبص لايمان
مجدي: ايه ده؟
ايمان بتريقه: شوفت الهنا اللي انا فيه؟
مجدي: لا بجد ايه ده؟

هيام: بتتوشوشو علي ايه كده؟ هاه؟ لسه زي ما انت يا مجدي ما اتغيرتش
مجدي: الحمد لله علي كل حال
هيام: ايمان، عايزه قهوه
ايمان بصتلها ويدوب هترد فارس خرج
فارس: مجدي ازيك كنت لسه هكلمك اشوفك اتأخرت ليه؟ جيت امتي؟
مجدي: يدوب ولسه ما فوقتش من اللي انا شايفو
فارس ضحك: ادخل تعال، ايمو حبيبي اعمليلنا قهوه بعد اذنك
ايمان: عنيا حبيبي
هيام: جيت في وقتك يا فارس بقالي ساعه بتحايل عليها تعملي وهيا مش راضيه..

ايمان: المنبهات غلط عليهاحبيبي وبعدين غلط جدا مسكنات مع منبهات، ممكن انتي مش عايزه تخفي بسرعه بس انا عيزاكي تخفي، هعملك لبن
هيام بنرفزه: انتي شيفاني عيله قدامك هتشربيني اللبن؟
ايمان: طالما مش عارفه مصلحتك تبقي عيله ولا ايه يا فارس؟
فارس: اه اعمليلها لبن خليه يقويها شويه
هيام: مش عايزه منك حاجه
ايمان: براحتك يا قلبي
سابتهم ودخلت وهيام كمان دخلت اوضتها ومجدي فاتح بوقه مذبهل
مجدي: لا قادر، انت قادر...

فارس ضحك: اقفل بوقك بس
مجدي: الاتنين في بيت واحد؟ طيب ازاي افهم اوعي تكون ردتها؟
فارس: انت اهبل يالا؟ ارد مين؟
مجدي: قادر وتعملها
فارس: اسكت والنبي مش نقصاك
مجدي: ليه؟ لو مكانك اعملها والاتنين يتنافسوا ازاي يرضوني وانا اعيش ملك متوج
فارس: وايوه ولو اتفقوا عليك يخلو نهارك اسود من ليلك ويخلوك تلف حوالين نفسك
مجدي: تقوم رازعهم بوحده تالته تظبطهم الاتنين.

ايمان جت وراهم: يا تري ايه الاتنين اللي عايزين تظبطوهم بواحده تالته؟
مجدي: انتي بتيجي في اوقات يا ايمان؟
فارس: هيا اللي بتيجي في اوقات ولا انت اللي لسانك متبري منك؟
ايمان: اتفضلوا القهوه، وبعدين يا مجدي مش كل حاجه بتيجي بالعند في حاجات محتاجه تتصرف بعقل مش ترزع واحده تالته؟ وبعدين معرفتش تسلك اتنين مع بعض بالعقل كده هتقدر علي تلاته ازاي؟فارس ما تسمعش كلام الواد ده هيغرقك.

فارس: انتي عارفاني حبيبي انا ما بسمعش لحد
سابتهم ودخلت
مجدي: لا بجد بقي هيا بتعمل ايه هنا؟
فارس حكاله كل اللي حصل
مجدي: مراتك اخدت مبدأ بيدي لا بيد مش عارف مين؟ هههه ناصحه بدال ما انت تروحلها كل شويه والتاني والامور تتطور قالتلك ايه اجيبها هنا واخليها قدام عيني!

فارس: فعلا ده تفكيرها المهم سيبك بقي من الحوارات دي ونتكلم في الشغل، كريم هيبقي ريسبونسر علي سباق كبير وهيدخل عربياته في السباق وطلب مني اننا نعدلهم بحيث كل العربيات هتبقي نسخه واحده وسرعه واحده بحيث هنا تبان المهاره وعايزين نبدأ، هما عشر عربيات اوك؟
مجدي: الواحد بطل الشغل بايده!
فارس: بطل كسل بقي
مجدي: خلاص خلاص ما تزوقش هساعدك ونخلصهم بسرعه...

بالليل فارس سهران قدام التليفزيون لوحده وايمان دخلت تنوم ابنها ونامت معاه من التعب وطبعا هيام استغلت الفرصه ان فارس لوحده فطلعت وقعدت معاه بفستان اشبه لقميص النوم...
هيام: امال مراتك سيباك لوحدك ليه؟
فارس: بتنوم حمزه ونامت معاه
هيام: وانت في الوقت ده بتعمل ايه؟بتفضل لوحدك؟

فارس: عاده بنام انا كمان لان عندي شغل نادرا ما بسهر كتير، وبعدين هيا كتر خيرها، شغل طول النهار مع حمزه ومسؤليته، الله يعينها ما بتقصرش في حق حد ابدا
هيام: برافو ست بيت ممتازه، بس يا تري كعشيقه وصاحبه ايه؟
فارس: ما تتعبيش نفسك يا هيام
هيام: ما اتعبش نفسي في ايه بالظبط؟ خايف مني ليه يا فارس؟
فارس: انا خايف منك؟
اتعدل وبصلها
فارس: خايف منك ازاي؟

هيام: خايف اني اقرب لاحسن تضعف لانك ماسك نفسك مني بالعافيه واي قرب منك هتنهار مقاومتك
فارس ضحك: بجد؟ انتي شايفه كده؟ يعني لو المعتقد ده بيريحك نفسيا اتمسكي بيه!
هيام: يعني انا لو قربت منك كده مش هتخاف؟
قربت قوي منه لدرجه انها كلها في حضنه.

هيام: فاكر ليالينا كنا بنقضيها ازاي؟ عمرنا ما زهقنا ولا ملينا ومهما نتخانق كان لازم بالليل نتصالح لاننا ما بنقدرش نبقي جنب بعض ونفضل زعلانين فاكر؟ عمر ما ليله واحده قضيناها جنب بعض زعلانين ولو كنت عايز تزعل كنت بتسيب البيت كله لانك ما بتقدرش تقاومني تنكر ده؟
فارس: لا ما انكرش بس ده يا هيام مش معناه اني بحبك للدرجه اللي انتي متخيلاها
هيام بتهمس في رقبته: امال معناه ايه؟

فارس قرب من رقبتها قوي وافتكرت انه هيلمسها بس قالها
فارس: معناه انك محترفه في السرير مش اكتر
قام وقف: تصبحي علي خير وما تحلميش كتير قوي..
سابها ودخل لمراته اللي كانت صاحيه بترضع ابنها وبصتله جامد اول ما دخل وفضل يسأل نفسه ياتري هيا كانت صاحيه من بدري وخرجت وشافتهم ولا هيا هنا وما خرجتش؟ طيب بتبصله كده ليه؟ ومعني نظراتها دي ايه؟
فارس: صاحيه من بدري؟
ايمان: لا يدوب
رقد جنبها وباسها في رقبتها.

فارس: تحبي تكملي نوم واسهر انا بيه؟
ايمان بصتله كتير باستغراب لان مش من عوايده يطلب انه يسهر بيه؟ ولا عايز حجه يسهر بيها مع هيام؟ ويا تري هيفضل يقاومها لامتي؟ هيا شافتهم وشافت محاولاتها لاغرائه واه جوزها رفض بس يا تري لامتي؟
ايمان: لا ريح انت، انا هفضل معاه انت عندك شغل
فارس: فعلا عندي شغل طحن، موضوع تعديل عربيات السباق ده واكل وقتي كله
ايمان: فعلا وبعدين كنت بطلت ترجع مشحم
فارس: وده مضايقك؟ الشحم؟

ايمان: لا طبعا بالعكس ده واحشني، انك ترجع وتبهدلني انا معاك شحم وبعدها تفضل تنظفه من علي جسمي
فارس ضحك: انتي بتبقي مجنونه انا اعملك ايه؟وكل مره بتقنعي نفسك انك هتعرفي تنظفيه
ايمان بدلع: مش يمكن انا بضحك عليك علشان انت تنظفهولي؟ مش يمكن ده شيء بيعجبني وبيعجبني انك انت تعمله بايدك؟
فارس: مش بقولك مجنونه!
ايمان: وهيا الواحده لو ما اتجننتش مع جوزها هتتجنن فين؟
فارس: ابنك نام ولا لسه؟

ايمان ضحكت: نام بس انت عايز تنام
فارس: وهو في راجل عاقل ينام وجنبه قمر!
...
هيام هتتجنن من ايمان ومراقبتها ليها وعايزه تمشي بس لو مشيت مش هتعرف تجيب فارس عندها تاني ليها...
تاني يوم الصبح طلبت من فارس شويه حاجات يجيبها وهو استغرب بس بعتلها اللي هيا عيزاه علي البيت
ايمان فتحت الباب لقت العامل بتاع السوبر ماركت جايب حاجات كتير
ايمان: سوري بس انا ما طلبتش حاجه.

العامل: باشمهندس فارس هو اللي طلبها وطلب مننا نوصلها لحد البيت
هيام طلعت: اه اتفضل انا عايزه الحاجات دي..
ايمان: انتي؟
العامل دخل: احط الحاجات فين؟
هيام: دخلها المطبخ
العامل: فين المطبخ؟
ايمان: حطها قدامك واتفضل انت، حسابك ايه؟
العامل: فارس بيه حاسبني وعطاني بقشيشي كمان اي حاجه حضرتك تحتاجيها تليفون هتكون عندك
ايمان: متشكره جدا لذوقك
العامل مشي وهيام وايمان واقفين قصاد بعض.

هيام: ليه مخليتهوش يدخلها المطبخ غاويه تعب انتي
ايمان: لان ما ينفعش راجل غريب يدخل لحد المطبخ ومفيش راجل في البيت
هيام: ده العامل بتاع الديلفيري
ايمان: مش راجل يعني ولا ايه؟
هيام: ما علينا انا مش حمل جدال معاكي، ممكن بقي تساعديني ندخل الحاجات دي المطبخ؟
ايمان: انتي طلبتيها انتي دخليها وبعدين ايه الحاجات دي اصلا؟
هيام: قررت اعمل لفارس اكل اتمني انك ما تعارضيش او تخافي انه اكلي يعجبه عن اكلك.

ايمان ضحكت بصوتها كله: انتي تعملي اكل؟ وانا اخاف ان اكلك يعجبه؟ لا انتي دماغك لسعت. عارفه مع اني مكنتش ناويه اساعدك في مجرد انك تدخلي الحاجه لا ده انا كمان هتفرج عليكي ( ضحكت تاني ) قال اخاف منها قال (ضحكت تاني )
منيره خرجت علي ضحكها
منيره: في ايه يا ايمان حبيبتي ربنا يفرحك كمان وكمان
ايمان: لا ابدا يا ماما بس هيام ناويه تعمل اكل بنفسها وبتقولي اوعي اغير منها لاحسن اكلها يعجب فارس عن اكلي.

منيره ضحكت جامد هيا كمان وده نرفز هيام جدا
هيام: بتضحكوا، ماشي هتشوفوا هعمل ايه؟
الاتنين كملوا ضحك وايمان اخدت الحاجه تدخلها المطبخ ومنيره دخلت تتفرج
ايمان: الشيف هيام ناويه تعملي ايه سيادتك؟
هيام: هعمل لازانيا اصلا تلاقيكي حتي ما تعرفيهاش
ايمان: مش هرد عليكي وريني سيادتك هتعملي ايه اتفضلي
هيام: لعلمك اه انا ما بعرفش اعمل اكل الا حاجتين اتنين بحبهم وبتقنهم جدا وهما فطيره التفاح واللازانيا وهتشوفي بنفسك.

وفعلا هيام بدأت تعمل وايمان ومنيره بيتفرجوا عليها واستغربوا انها فعلا عارفه بتعمل ايه!
فارس في الشغل مع مجدي
مجدي: اتأخرت ليه؟ الطريق حتي مكنش واقف ولا فضلت في البيت بعد ما كلمتني؟
فارس: لا ما فضلتش بس عديت علي السوير ماركت اشتريت شويه حاجات للبيت
مجدي: اشمعني ماهي ايمان بتطلب اللي هيا عيزاه وبيوصلها لحد البيت؟
فارس: هيام اللي كانت طالبه الحاجه مش ايمان، تخيل انها ناويه تعمل اكل بنفسها؟

مجدي ضحك: نعم؟ هيام هتعمل اكل؟ هههههه ابوس ايدك اعزمني النهارده عندك هههههه
فضل يضحك كتير وفارس مستغرب هو بيضحك ليه
فارس: افهم بس الاول سيادتك بتضحك ليه؟
مجدي بيضحك جامد وكريم كان جاي شايف مجدي بيضحك وفارس واقف حاطط ايديه في وسطه
كريم: في ايه ماله؟
فارس: حاله هبل بعيد عنك.

مجدي اخيرا وقف يتنفس: طليقته في بيته مع مراته وناويه تطبخله بنفسها وتأكله لا وطليقته دي ايه عمرها اصلا ما دخلت المطبخ ابوس ايدك اعزمني
كريم ضحك: انا كمان يا فارس عايز اتعزم
فارس: انتو في ايه؟ ايه المشكله؟
كريم: بجد انت مش شايف مشكله في ان طليقتك اصلا في بيتك لا وكمان هتدخل لمركز التحكم اللي هو المطبخ وتعمل اكل بايدها لسيادتك! بجد انت مش شايف اي مشكله؟

فارس: لا مش شايف واحده عند ناس وبتعرض مساعدتها فيها ايه؟

مجدي: اولا دي مش واحده دي طليقتك، دي حبيبتك القديمه اللي ياما عذبت ايمان علشانها، ثانيا دي واحده عمرها ما دخلت المطبخ ناويه تدخل علشانك معني كده انها بتحاول تغريك باي شيء مهما يكون لدرجه انها هتتنازل وتدخل المطبخ، ثالثا بقي والاهم اي ست في الدنيا ما بتحبش حد يدخل مطبخها لان ده مملكتها فما بالك الست دي حبيبتك السابقه وما بالك انها بتحاول ترضيك
انت متخيل النار هتبقي عامله ازاي في بيتك؟

كريم: اصلا يا فارس قعدتها في بيتك غلط مع مراتك، مراتك مستحمله الوضع ده ازاي؟
فارس: هيا اللي طلبته مش انا
مجدي: مراته بتحبه ومستعده تعمل اي شيء علشانه
كريم: المفروض يا فارس تقدر الحب ده؟
فارس: انتو محسسني اني قايم اتجوز عليها دي مجرد اكله
كريم: طيب طالما مجرد اكله اعزمنا بقي عليها وخليك جدع
فارس: بس كده حاضر هعزمكم
مجدي: تخيل يا كريم فارس قاعد وايمان علي يمينه وهيام علي شماله ودي تديله معلقه ودي معلقه.

الاتنين بيضحكوا
كريم: الا بقي لو شبع هيختم بمعلقه مين؟
الاتنين بيضحكوا جامد عليه
فارس: والنعمه انتو عيال هبله هروح اكلم ايمان اقولها انكم جايين ده انتو غلسين صح؟
فارس اتصل بايمان
فارس: ايوه يا ايمان بقولك حبيبي، كريم ومراته جايين علي الغدا ومجدي ومراته كلمي انتي بقي مراتاتهم واعزميهم
ايمان: هتعزمهم علي اكل ست هيام ولا ايه؟

فارس: هيام مين يا ماما، هيام اخرها تسلق بيضه وهتسألك تسلقها ازاي؟ معلش انتي اتعبي واعمليلنا اي حاجه كده من ايديكي قال هيام قال ولا اجيب من بره لو مش فاضيه او مش عايزه؟
ايمان: لا يا حبيبي طبعا اهلا بضيوفك بس هاتلي رقم مرات كريم انا معرفوش وما اتقابلتش معاها غير مره واحده انا اصلا مش فاكره اسمها
فارس: اسمها هدير هبعتلك رقمها واتس
ايمان: وانت اشمعني فاكر اسمها يعني؟ ومعاك رقمها منين؟

فارس: اولا مش معايا رقمها هجيبه من كريم ثانيا فاكر اسمها لان كريم كتير بيتكلم قدامنا وبيقول اسمها زي ما انا مثلا بكلمك واقول اسمك قدامه
ايمان: ماشي يا عم ماشي
فارس بعتلها الرقم من كريم
ايمان كلمتهم ودخلت المطبخ وبدئت تجهز غدا معتبر لضيوف جوزها ومنيره بتساعدها ونوعا ما هيام غارت من علاقتهم ببعض وحبهم الظاهر حست ان منيره ام لايمان مش حمي
فارس اتصل وقال انه جاي هو وضيوفه..

هيام: انا رايحه اجهز نفسي لاستقبال الضيوف بعد اذنكم..
منيره: روحي انتي كمان يا ايمان جهزي نفسك مش عيزاها احلي منك في اي حاجه
ايمان: هيبان قوي اني بعمل كده علشانها.

منيره: لا طبعا ضيوف جايين عندك انتي في بيتك انتي، انتي تستقبليهم وبعدين مش كريم ده هو يعتبر رئيسهم في الشغل يعني حد تقيل هتقابليهم اول مره في بيتك بريحه الطبيخ والاكل دي، روحي وانا جنب الاكل وبعدين للاسف الكل هيقارنكم ببعض فخليكي رافعه راسك لفوق انتي احلي واقوي واجمل وانتي اصلا احلي مليون مره بقلبك وبحبك وبابتسامتك، يالا وابنك كمان انا هغيرله واخليه قمر زي ابوه، اتحركي مفيش وقت.

فعلا ايمان سمعت كلام حماتها ودخلت اخدت شاور بسرعه ولبست فستان شيك جدا ولبست حجابها وحطت ميكب خفيف ابرز جمالها وكانت جميله فعلا بحجابها وقلبها الجميل
فارس دخل هو وضيوفه وايمان طلعت تستقبلهم
فارس: ايه الجمال ده، انتي بتحلوي كل شويه ليه؟
ايمان: بحلو بحبك انت
كريم: نروح احنا بقي
ايمان: لا طبعا اهلا بحضراتكم اتفضلو
سلمت علي الكل ودخلوا كلهم وقعدوا وابنه طلع يجري فابوه شالو
فارس: موزو حبيبي..

كريم: ما شاء الله شبهك قوي
هدير: فعلا بيقولو اللي بتحب جوزها قوي بتجيب عيال تشبهو
فارس: بجد ده؟ انا عرفت عيال مجدي مش شبه ليه
مجدي: قصدك ايه بقي؟ بت يا نجاه انتي ما بتحبنيش ولا ايه؟
نجاه بصت لفارس: ايه يا فارس ده انت العاقل
فارس: مره من نفسي بقي
الكل بيضحك وهيام خرجت فالكل سكت، كانت جميله بس عامله زي الملكه الشريره في فيلم سنووايت، الكل سكت وبصلها.

فارس بصلها قوي وحس فعلا بالفارق بينها وبين ايمان، ايمان جميله بطريقه مختلفه تماما عن هيام، هيام جمالها جريء وغجري، ولبسها فاضح للاسف غير ايمان اللي زي الجوهره المصونه. ودي كانت نقطه ضد هيام مش لصالحها
القعده بقت مليانه توتر وقلق بعد دخول هيام ومنيره كمان دخلت وقعدت
ايمان وقفت تجهز السفره ووقفت كمان منيره فنجاه وقفت
نجاه: انا هساعدها ارتاحي انتي يا ست الكل
هدير كمان: ممكن تسمحولي اساعدكم؟

هيام: اتفضلي انتي ارتاحي هما اصحاب من حاره واحده وعارفين بعض مش هترتاحي معاهم
هدير سكتت بس ايمان اتدخلت
ايمان: طبعا لو تحبي اهلا بيكي اتفضلي
بصوا الاتنين لبعض بتحدي ومجدي عايز لب يتسلي
دخلو البنات التلاته يساعدوا بعض
هدير: هو لو ينفع اسأل مين دي اللي بره؟
نجاه وايمان بصوا لبعض
ايمان: طليقه جوزي
هدير فتحت بوقها: نعم وبتعمل ايه هنا؟ ردها؟

ايمان: لا طبعا بس هيا عامله فيلم ومتعوره في رجلها وكانت عيزاه يروحلها كل شويه شقتها فانا بدال ما هو يروحلها خليته جابها هنا
هدير: شاطره بس انا لو مكانك كنت، كنت سميتها ولا خنقتها، انتي شايفه بتلبس ازاي؟
ايمان: امال لو شوفتيها بالليل؟
نجاه: اوعي تكون بتلبس قمصان نوم يا ايمان؟
ايمان: بتلبس يا اختي حاجات انا اتكسف البسها قدام فارس
هدير: وجوزك بيبقي فين سيادته؟ بيشوفها؟

ايمان: طبعا ولو ما شفهاش تعمل نفسها تعبانه وتناديله لاوضتها
هدير: وانتي ايه؟ بتعملي ايه؟انا كنت قتلته؟ هو وهيا؟! قال تناديلو اوضتها وهيا بقميص نوم
ايمان: والله ما عارفه اعمل ايه؟
هدير: ارفضي الوضع ده! خيريه
نجاه: لا طبعا فارس ما بيجيش بلوي الدراع ابدا.

ايمان: هيام سر مشاكلنا في اول كام سنه جواز وبعد ما استقرينا وشيلناها من دماغنا تماما رجعت تاني وبعدين سبق وخيرته وكان ديمابيبعد بحجه انه ما بيحبش الاسلوب ده وبيعند عليا
هدير: وطبعا لو خيرتيه ممكن يعند تاني البت دي عايزه خطه نخلص منها
ايمان: ان شاء الله نخلص منها علي خير بس عارفه انا متخيلتش انك حبوبه كده
هدير: كريم علي طول ما بيتكلمش غير عن فارس وكان نفسي اتعرف عليكي
نجاه: انتو معندكوش اولاد؟

هدير بصت للارض: لسه ربنا ما ارادش
ايمان: فعلا كله باراده ربنا، لما اتجوزت فارس كنت هموت علي الخلفه ولما حملت بغبائي سقطت نفسي وبعدها لما ربنا اراد عطانا حمزه، خلي املك في ربنا كبير
هدير: ونعم بالله يالا بقي نخرج الاكل لاحسن الرجاله يفضحونا
بره هيام بتتدخل في كلام الرجاله يمكن لانها مهندسه زيهم او يمكن لانها متحدثه لبقه
منيره اتضايقت: حبيبتي انتي طفيتي علي الاكل اللي في الفرن اللي انتي عملاه.

هيام: هو حضرتك ما طفتيش عليه؟
منيره: انتي ما قولتيش
هيام: انتي عايزه تفهميني انها لسه في الفرن لحد دلوقتي؟
منيره: انا معرفش قومي شوفي
هيام قامت بسرعه ومجدي كتم ضحكته بالعافيه
منيره: بس يا واد...
مجدي: اه من شغل الحموات
منيره: انا مش حماتها، انا حماه ايمان وبس
فارس: انتي ما بتعامليش ايمان كحمي.

منيره: علشان هيا ما بتعتبرنيش حمي، هيا اعتبرتني امها وانا اعتبرتها بنتي، العلاقه متبادله يا فارس، اللي بيحبك بصدق لازم تحبه بصدق
كريم: قصف جبهه اسكت يا فارس
منيره: هقوم اشوف البنات دي بتعمل ايه جوه
هيام دخلت كانوا بيضحوا: هو الصينيه في الفرن فعلا
ايمان: مفيش حاجه في الفرن
هيام: امال قالت كده ليه؟ عايزه تقومني وخلاص
ايمان: مش يمكن لانه ذوقيا المفروض طالما الستات قامت تقومي معاهم!

هيام: الكلام ده انتي تعمليه يا جاهله لكن انا لأ
ايمان: خدي صنيتك وشوفي هتعملي فيها ايه اتفضلي وبعدين خلينا العلم ليكي
طلعوا الاكل والكل قعد وفعلا هيام قعدت جنب فارس وايمان منيره قعدتها جنبه من الناحيه التانيه وهنا مجدي مقدرش يسكت وضحك بهستيريه خلت الرجاله كلها تضحك ومحدش من الستات فاهم في ايه؟
فارس ضحك لانه تخيل نفسه شهريار وواحده علي يمينه وواحده علي شماله والاتنين بيأكلوه.

اخيرا هديت موجه الضحك وبدؤا ياكلو بس الرجاله كل شويه يضحكوا كل ما ايمان او هيام يتحركوا
هيام: عجبتك اللازانيا يا فارس؟
الكل بص لفارس اللي مش واخد باله
فارس: اول مره اعرف انك بتعرفي تعملي اي اكل
هيام بصت لايمان: يعني عجبتك؟
فارس هيجاوب بس اخد باله ان ايمان بصاله مستنيه اجابته ومش ايمان بس ده الكل مستني والكل بيبصله ومجدي متحفز للضحك.

كريم: جميله تسلم ايدك مدام هيام، وحضرتك مدام ايمان تسلم ايديكم صراحه الاكل كله تحفه وبما اننا اتجمعنا وبصراحه القعده لذيذه يبقي ايه رأيك هدير الاسبوع الجاي يبقي عندنا
هدير: اه يا ريت بس تنبيه انا مش بشطاره ايمان طبعا فهتضطروا تاكلوا بدون تعليق
ايمان: يا حبيبتي كفايه ذوقك انتي كلك عسل
كريم انقذ الموقف وانقذ فارس من حبل المشنقه
واخيرا الرجاله لوحدهم
فارس: متشكر يا كريم لحقتيني.

مجدي: كنت سيبتنا نتفرج عليه شويه كان نفسي اعرف هتقول ايه؟
فارس: من يومك واطي يا مان..
كريم: وضعك كده مش حلو يا فارس وفعلا الوضح محرج ومراتك ليها حق عليك فحاول تخلص منه
فارس: عندك حق
واخيرا خلصت العزومه علي خير والكل ارتاح
ايمان في حضن جوزها: علي فكره كريم انقذك النهارده
فارس: انقذني من ايه؟
ايمان: من سؤال هيام بس دلوقتي مفيش حد ينقذك مني، عجبك اكلها؟

فارس: انتي بتقولي ايه؟ يعني واحده اول مره تدخل مطبخ وتعمل اكل، هل انتي مثلا متخيله ان لو اكلها عجبني هرجعلها مثلا؟ علشان اكله واحده؟
ايمان: لأ مش حكايه ترجعلها
فارس: ايمو انا بحبك وبحب اي اكل انتي تعمليه ولو كنت قلتلها اه عجبني كان هيبقي من باب الذوق والمجامله مش اكتر
ايمان: واكلي انا عجبك؟
فارس: بجد بتسألي نامي يا ايمان نامي...

ايمان امها تعبت وطلبت منها تروحلها وفعلا ايمان راحت وللاسف اضطرت تبات هناك ودي كانت فرصه لهيام تستغلها كويس
فارس كان مع ايمان بالليل ومش عيزاه يروح
ايمان: ما تبات معايا هنا؟
فارس: انا من امتي ببات في بيت ابوكي يا ايمان!
ايمان: طيب بات في شقتنا القديمه؟
فارس: يعني مش فاهم انظفها الاول ولا ابات في ترابها كده؟ في ايه يا ايمان مالك؟
ايمان: مش عيزاك تبعد عني.

فارس: مش عيزاني ابعد عنك ولا خايفه عليا من هيام؟
ايمان: الاتنين عندك مانع؟
فارس: لا معنديش وبعدين امي في البيت
ايمان: امك بتنام بدري
فارس: انتي بتشكي فيا؟ اني هخونك طالما انتي مش موجوده؟
فارس رجع خطوتين لورا
فارس: انا لو عايزها هرجعلها ولو عايز انام معاها من غير ما انتي تعرفي هنام مش محتاج اني استغل ليله هتقضيها بره؟
ايمان: مش قصدي كده يا فارس
فارس: انتي قصدك بالظبط كده! عارفه الموضوع بقي يخنق، بعد اذنك.

مشي خطوتين ورجع تاني
فارس: معلومه صغيره انا لو فكرت ارجعلهاهقولك ما تخافيش مش هعملها من وراكي فبلاش موضوع المراقبه ده كل شويه، لاني ببقي شايفك كويس وانتي واقفه مستنيه تشوفي رد فعلي ايه ومش بعيد اعمل حاجه مش عايز اعملها لمجرد اني اضايقك، تصبحي علي خير
مشي متغاظ منها وروح علي البيت ودخل من غير ما يرن الجرس رنته المعتاده وراح عند امه اللي كانت بتتكلم في التليفون.

منيره: ما تخافيش يا ايمان انا موجوده! مش هنام حاضر واسيبهم، يا بنتي فارس مالوش في العك ده ولو هيعمل حاجه هيعملها في النور
يالا اول ما يوصل هبلغك، حاضر هكلمك كل شويه، يا بت كلتي دماغي بقي، حاضر مش هسيبهم يسهروا مع بعض
فارس واقف وفي قمه غيظه ومتضايق جدا من ايمان ومن عدم ثقتها فيه...

هيام وراه بهمس: مراتك ما بتثقش فيك صح؟ عينت مامتك حارس عليك، صح يا بيضه كلهم خايفين مني، يا تري هما شايفينك ضعيف قوي كده ولا شايفيني انا جميله قوي كده؟
سابته ودخلت وهو علي اخره خبط ودخل لامه اللي قفلت تليفونها بسرعه
فارس: قفلتي ليه؟ ما تكملي خليها تكمل تعليماتها
منيره: تعليمات ايه يا حبيبي؟
فارس: انا عارف بقي تعليمات ايه؟

منيره: يا حبيبي دي بس بتطمن عليا وعلي صحتي واتعشيت ولا لأ وبتشوف انت وصلت بالسلامه ولا لأ؟
فارس: لا فيها الخير وبعدين ماهي ممكن تكلمني انا تشوفني وصلت ولا لسه؟
منيره: بقولك ايه
قاطعها: ما تقوليش، وموضوع المراقبه ده سخيف جدا وقسما بالله لولا ان عامل حساب لعشرتنا ووقفتها معايا لكنت اخدت هيام دلوقتي علي اقرب مأذون عندا فيها بس
منيره: استهدي بالله يا فارس وادخل نام ايمان بتحبك.

فارس: عارف انها بتحبني وعلشان كده مستحمل بس قسما بالله يا امي ان طلعتي الليله تراقبيني زي ما هيا قالتلك مش هيحصل خير فانتي استهدي بالله بقي ونامي وما تخربيهاش عليها تصبحي علي خير لو محتاجه حاجه ناديلي
سابها وخرج وايمان رنت تاني عليها
وهو سمع امه بترد عليها بس سابهم ودخل اوضته.

كان متغاظ بس مش قادر يفهم ايه اللي مضايقه بالظبط؟ غيره ايمان؟ طيب ما هو ده حقها! ولا دفاعاته اللي قربت تنهار قدام هيام؟ ولا غيظه من هيام انها ما استحملتش زي ايمان وساعدته يقف علي رجليه؟ ولا الجزء البسيط اللي جواه اللي لسه بيحن لهيام؟ ولا احساسه بالذنب ناحيه ايمان لانها عملت كتير قوي واستحملت اكتر واكتر؟ ايه اللي مضايقه بالظبط؟

اكيد مش مكالمه ايمان لامه لان ده شيء طبيعي جدا ولو هو مكانها استحاله يقبل ان مراته تبات في مكان مع راجل سبق وكان لها علاقه بيه؟ مابالك انهم يباتوا لوحدهم!
فارس: فوق لنفسك، بتفكر كتير في ايه وليه؟ هيام لازم تمشي بقي من هنا!
دخل ياخد شاور يروق دماغه اللي هتنفجر دي يمكن الميه البارده تريح اعصابه وتهديه...
وهو جوه اتفاجئ بالباب اتفتح ودخلت هيام اللي كانت فرصتها اللي لو ضيعتها خلاص مش هترجع تاني.

فارس بصلها وهيا قلعت روبها
فارس: سيادتك بتعملي ايه؟
هيام: بستغل الظروف
دخلت هيام معاه وهوغيظه من ايمان خلاه يفكر يستجاب لهيام او هو اقنع نفسه بكده
بس فجأه عرف ان في خطوط حمرا مافيش بعدها رجعه وفي حاجات ما ينفعش نتمادي فيها زق هيام بعيد عنه وطلع هو بره وسابها، هيام لفت نفسها وطلعت وراه
هيام: في ايه؟ واوعي تقولي انك بتحب مراتك؟
فارس: ماشي مش هقولك اني بحب مراتي هقولك اني مش هرتكب غلط زي ده.

هيام: محدش هيعرف اوعدك اني مش هعرف حد
فارس: ديما بتبصي للناس وبس
هيام: امال في ايه تاني هنبصله؟
فارس: تبصي للي خلقك وتعملي حساب للحرام والحلال ولا ده شيء ما بيخطرش علي بالك؟ اللي انتي عيزاه يحصل بينا ده من اكبر الكبائر وللاسف مالوش تكفير او ربك ما بيسامحش فيه، ده اللي انا عامل حسابه
هيام: انا مراتك يا فارس
فارس: لا طبعا انتي طليقتي وانا طلقتك عند مأذون...
هيام: ردني.

فارس: حتي لو وخلي بالك من لو دي، لو حبيت اردك لازم اتجوزك من تاني علي يد مأذون...
هيام: تعال نشوف مأذون
فارس: هيام انا مش عايز ارجعلك افهمي بقي وابعدي عني، انا جربت وفشلت معاكي ومقدرتش ولا اسعدك ولا حتي اكفي طلباتك اللي مكنتش بتنتهي، انتي وصلتينا للطريق ده ودمرتي كل السكك بينا..

هيام: فارس انا بحبك ومقدرتش ابدا انساك ولا قدرت اعرف غيرك، حاولت كتير وسافرت بره مصر خالص علشان اقدر انساك اواعرف غيرك بس مفيش راجل ابدا قدر يملي ولو جزء من الفراغ اللي انت سيبته جوايا، واوعي تقول ان ايمان ملت الفراغ ده
فارس: ايمان مش بس ملته لا ده دي عملت اكتر من كده بالكتير يا هيام، وبعدين حتي لو ما مليتوش اللي عملته معايا مهما اعمل مش هقدر اعوضه او اسدد ديونها وافضالها عليا..

هيام: اوك عارفه ده كويس وما طلبتش منك اي شيء بخصوصها، انا عايزه ابقي معاك وهرضي باي حاجه انت تقول عليها
فارس: قصدك ايه؟

هيام: اقصد اني هرضي ولو بساعه واحده كل يوم تيجي تقضيها في حضني واوعدك مش هطلب منك اكتر من ساعه واوعدك اني عمري ما هحاول اضايق ايمان او اتدخل في حياتها ومش هرهقك بطلباتي ابدا انا عايزه حضنك وبس يا فارس، ده طلب كبير؟ اتجوزني ومش عايزه غير ساعه وبس منك كل يوم ولو يوم ما فضيتش او ايمان احتاجتلك مش هتكلم ولا هطلبك ولو مش عايز حد يعرف باتفاقنا ده برضه موافقه المهم ان يبقي ليا حق اشوفك وبس.

فارس سكت ومعرفش يرد عليها وخصوصا لما دموعها نزلت وحس بحبها ونسي كل اللي فات
فارس: هيام اطلعي بره ارجوكي ولو سمحتي لو انتي فعلا بتحبيني الصبح امشي من هنا ولو بتحبيني ما تهديش بيتي ده، وما تنسيش ان في حمزه دلوقتي مش ايمان بس..
هيام: حاضر هطلع ومش هضايقك تاني بس ارجوك فكر في كلامي.

خرجت بره وبره شافتها منيره اللي بتبصلها وهيا عايزه تقتلها سابتها ودخلت اوضتها وقفلت علي نفسها بس منيره راحت وراها ودخلت وقفلت الباب وكلمتها بصوت واطي بس حازم
منيره: عملتي فيلم وقبلناه! بتحاولي ديما تغريه وسكتنا! دمرتيه قبل كده وبرضه سكتنا؟ راجعه تاني ليه؟ عايزه ايه منه؟
هيام: بحبه
منيره: كدابه انتي متعرفيش يعني ايه حب انتي بس عيزاه ملكك مش اكتر.

هيام: حتي التملك نوع من انواع الحب اوعي تنكري ان فارس كان مبسوط معايا
منيره: كانت السكينه سرقاه دلوقتي هو مبسوط مع مراته وانتي جايه تهدي بيته تاني وتدمريه من تاني. انتي مالكيش مكان في البيت ده والصبح
قاطعتها هيام: ماشيه الصبح ريحي نفسك بس انتي برضه مش عادله انتي عمرك ما عاملتيني بالطريقه اللي بتعاملي ايمان بيها ولا عمرك حبتيني زيها.

منيره: لان انتي من ساعت ما دخلتي بيتنا بصيتلنا من فوق وكأننا مش من مستواكي، انتي اعتبرتينا غرماء ليكي وحاربتينا لكن ايمان من اول ما دخلت اعتبرتني ام ليها وعاملتني علي الاساس ده وانا اعتبرتها بنتي هيا عطت وانا قبلت وعطيت، ايمان بتقعد تحت رجليا وتدلكهملي وانا تعبانه، بتقعد جنبي وتعملي اي حاجه من غير حتي ما اطلبها منها مش انتي اللي لما مره واحده تعبت حبستيني نسيتي يا هيام عملتي ايه؟ اطلعي من حياه ابني.

سابتها وخرجت ووقفت قدام المرايه تفكر خطوتها الجايه ايه؟
منيره حضرت الفطار وفارس طلع وقعدوا مع بعض يفطروا بصمت
منيره: انا شفت هيام خارجه من اوضتك بالليل مبلوله
فارس بصلها: مفيش حاجه حصلت بينا اطمني
منيره: طبعا عارفه ان مفيش حاجه حصلت لان ابني انا وابوه ربيناه كويس وعلمناه الصح والغلط وربيناه علي قيم ومباديء اتمني انه ما ينسهاش.

فارس: ولما انتي عارفه انك مربياني صح بتتكلمي في الموضوع ده ليه؟ انا طلبت منها تمشي ريحي نفسك
منيره: انا عايزه اعرف انت بتسمحلها تدخل حياتك من تاني ليه؟ ليه فاتحلها طريق يا فارس، ايمان ما تستاهلش منك ده
فارس: عارف عارف عارف، عارف يا امي
منيره: واما انت عارف ليه؟ ليه يا فارس.

فارس: عايزه تعرفي ليه؟ لاني اكتشفت انها لسه جوه، ما خرجتش ابدا، في جوايا شويه شك لازم انهيهم تماما، اعمل ايه هاه؟ عارف ان ايمان ما تستاهلش مني غير الحب والاحترام وانا اقسم بالله بحاول بس ظهورها في حياتي تاني ملخبطني مش عارف اخد قرار مش عارف اخد حكم قاطع مش قادر اقفل الباب تماما، عرفتي بقي؟

منيره: طيب مش هقولك ايمان وهيام، مش هقولك غير حاجه واحده بس، فكر في حمزه وبس، وانت هتعرف هتختار ايه؟ مش هنتكلم تاني وايمان مش هقولها علي حاجه
فارس: مفيش حاجه حصلت علشان تتقال
منيره: مجرد دخولها اوضتك ده حاجه وحاجه كبيره كمان، وبعدين لو مفيش حاجه ازاي دخلت ناشفه وخرجت مبلوله؟
فارس بص لامه وسكت وما اتكلمش لان فعلا في كتير حصل مش ما حصلش...

هيام قامت لمت حاجتها وخرجت كان فارس وامه بيفطروا وهيا خرجت ومثلت الانكسار وهيا ماشيه
فارس: اصبري هوصلك
هيام: لا معلش خليك افطر براحتك
فارس: قولت اصبري هوصلك
وهما خارجين كانت ايمان داخله فبصتلهم
ايمان: علي فين كده؟
هيام: متشكره علي استضافتك ليا في بيتك يا ايمان انا مش عارفه اشكرك ازاي؟ محدش يعمل اللي انتي عملتيه معايا واسفه لو ضايقتك باي شكل
ايمان مش مصدقه: لا ده واجب، انت رايح فين؟

فارس: هوصلها واروح علي الشغل، والدتك اخبارها ايه؟
ايمان: كويسه، روح علشان ما تتاخرش علي شغلك يالا
فارس اخد هيام ووصلها شقتها وطلعها فوق وهو نازل مسكته من دراعه
هيام: ارجوك فكر في كلامي ساعه وبس مش عايزه اكتر من ده، مش هكلمك تاني ولا هضغط عليك بس ارجوك فكر.

فارس اليوم كله مش عارف يركز، هيام طلبها مش كتير ومش صعب وهو عايز ده اكتر من اي شيء، وبعدين هو مش هيجي علي ايمان ابدا، ممكن اصلا ما يعرفهاش، بس ما يضمنش هيام لانها ممكن تروح تقولها وساعتها هيخسر ايمان وهو مش مستعد لده ابدا..
فضل يومين تايه ومش عارف يعمل ايه؟
ايمان: طول عمرك بتتكلم معايا في اي شيء مهما يكون ليه المره دي ساكت ومش عايز تتكلم؟
فارس: يمكن لان الكلام هيوجع.

ايمان: وانا علي طول بتحمل قول وهسمعك
فارس بصلها كتير
ايمان: عندك شك انك هتلاقي حل لمشكلتك عندي؟
فارس: لأ بس خايف انك فعلا تحليها بس علي حساب حاجه تانيه انا مش مستعدلها
ايمان: طيب فكر بصوت عالي ايه رأيك؟
فارس: موافق بس بشرط
ايمان: موافقه علي شرطك قول
فارس: اسمعيه الاول
ايمان: قول سامعاك
فارس: تسمعيني كصديقه او عشيقه مش زوجه ابدا
ايمان عرفت هو هيتكلم عن ايه وعارفه هيقول ايه وقاومت دموعها تنزل ووافقت.

ايمان: هسمعك حاضر وعد هسمعك كصديقه قول
فارس: اوكي انا بحب مراتي وبحب بيتي فوق ما تتخيلي وبحب ابني جدا ومتمسك بكل حاجه فيه
ايمان: لكن الماضي ظهر ومش عارف تعمل فيه ايه؟
فارس: هيام عرضت عليا عرض حسسني ان كل حاجه سهله وكل حاجه ممكنه
ايمان: ايه هو العرض ده؟
فارس: انها مش عايزه اكتر من ساعه واحده كل يوم مع وعد انها ما تطلبش اكتر منها وما تضايقكيش ابدا وما تدخلش في حياتنا نهائي بس عايزه تفضل معايا ساعه وبس.

ايمان الدنيا لفت بيها لانها ما تخيلتش ابدا ان فارس هيقولها كده بالصراحه دي، ايوه كانت عارفه انه هيتكلم عن هيام بس مش انه بيفكر يرجعلها ومعرفتش تعمل ايه؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W