قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل الرابع

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل الرابع

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل الرابع

محمود: البقاء لله يا فارس
فارس مش مستوعب هو سمع ايه؟: انت بتقول ايه؟ البقاء لله ايه؟ انت اهبل يالا، انا لسه كنت معاه بالليل كان كويس، علي فكره انت هزارك رخم
محمود: فارس تعال علشان هيطلعوا الجثه ونروح ندفنه وما نتأخرش
فارس بصوت عالي: تدفن مين يا واد يا اهبل انت، انت اهبل، بطل هبل.

هيام جريت لابوها وقالتلو وراح بسرعه لفارس اللي بيتخانق مع محمود في التليفون فشده من ايدو وكلم هو محمود وفهم منه اللي حصل
عاصم: فارس البس هدومك ويالا بينا اتحرك
فارس اخيرا لبس وعاصم اخده ونزلوا علي المستشفي وهناك اول ما شاف امه جريت عليه واترمت في حضنه وبدئت تعيط عياط ما شافوش قبل كده ابدا.

اتعملت جنازه لابوه وطول الوقت فارس ساكت مش بيتكلم مع اي حد، مش بينام، مش بيعيط، بس جامد ملامحه جامده، فات اسبوع بحاله وهو في بيت ابوه بيستقبل اللي داخل واللي خارج بس مش بيتكلم مع حد، باليل هو وامه
منيره: فارس حبيبي روح بيتك لمراتك بقي
فارس: انا في بيتي يا امي
منيره: حبيبي وبعدين معاك؟ انت عامل كده ليه في نفسك؟ بتلوم نفسك ليه؟
فارس: ما تشغليش بالك انتي؟ قومي ارتاحي النهار كان طويل.

منيره: لا مش هرتاح يا فارس الا لما تفتح قلبي وتقولي انت مالك؟ ايوه كلنا زعلانين بس انت بتلوم نفسك ليه؟ انت ذنبك ايه؟
فارس انفجر: علشان في الوقت اللي المفروض ابقي جنبه فيه كنت قاعد برقص وبضحك وبهزر، كان المفروض اكون معاه، كان المفروض لما تتصلوا بيا ارد من اول رنه، يمكن كنت لحقته؟ يمكن كنت شوفته، يمكن كنت عملت اي حاجه؟ يمكن.

منيره: هششش اسكت، دي اعمار، لا مجيئك ولا تأخيرك كانوا هيفرقوا في حاجه، وبعدين ابوك كان مبسوط انك مشيت وقالي بنفسه سيبيه يفرح ويتبسط، ومنعني اكلمك، فلو انت كنت مبسوط فهو كان مبسوط اكتر فاوعي تلوم نفسك ابدا، اوعي حبيبي، اللي حصل حصل خلاص، ارجع بيتك لمراتك ولشغلك ولدنيتك، ارجع حبيبي
فارس: لا ده كان بيتي ولا الشغل كان شغلي، انا فعلا يا امي محتاج ارجع بيتي وارجع شغلي وده اللي انا قررت اعمله...

منيره: مش فاهمه
فارس: يعني ده بيتي، التاني كان بيت حمايا والشغل كان شغلو لكن دلوقتي انا في بيتي ومن بكره هنزل شغلي وارجع ورشتي
منيره: ومراتك؟
فارس: هيا حره، عاجبها تعيش معايا في بيتي اهلا بيها، مش عاجبها يبقي تشوف حياتها بعيد عني..
منيره: لا حول ولا قوه الا بالله، ربنا يعملك الخير يا ابني، تصبح علي خير.

سابته ومشيت وراحت اوضتها ترتاح واخر الليل قامت مفزوعه من نومها وقلقت علي ابنها فقامت تشوفه وساعتها اتفاجئت بيه بيعيط، بيعيط زي عيل صغير، جريت عليه اخدته في حضنها تحاول تهدي فيه بس هو مش بيهدي ولا بيسكت عمال يلوم نفسه انه ازاي مكنش موجود في وقت ابوه احتاجه فيه؟ ازاي ما اتصلش هوه؟ ازاي؟
فضل الليل كله يعيط في حضن امه لحد ما اخيرا هدي ونام في حضنها...

فارس الصبح بدري راح علي بيت حماه وكلهم استقبلوه وعزوه وهو استاذن وطلع اوضته ومراته وراه كانت فكراه جاي يرتاح بس اتفاجئت بيه بيلم حاجته
هيام: انت بتعمل ايه؟
فارس: انتي شايفه ايه؟
هيام: برضه مش فاهمه؟ انت هتسافر تغير جو؟
فارس: لا يا هيام انا راجع بيتنا وهرجع شغلي في الورشه بتاعتي
هيام: افندم؟ انت بتقول ايه؟ انت اتجننت ولا ايه؟

فارس: قولي عقلت مش اتجننت، اتجننت يوم ما خرجت من بيتنا ودخلت بيت مش بيتي واشتغلت شغل مش شغلي، ودلوقتي عقلت وراجع لبيتي ولشغلي، بعد اذنك
هيام: وانا مفكرتش فيا؟ انا يا فارس
فارس: انتي؟ انتي خليتنيني ارقص واغني وابويا بيموت في المستشفي، انتي خليتيني اعمل حاجات عمر ما تخيلت في يوم اني اعملها، انتي علشانك اتنازلت كتير قوي، لكن لحد كده كفايا، مش هتنازل تاني
هيام: هتطلقني؟ انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك؟

فارس: انتي بتحبيني؟ انتي عمرك ما حبتيني ولا تعرفي يعني اي حب؟
سابها ونزل ومعطهاش فرصه تتكلم تاني وتحت قابل حماه وحماته
عاصم: البقاء لله يا فارس، خد وقتك وبراحتك ووقت ما تحب ترجع الشغل براحتك
فارس: لا اسف انا مش هرجع الشغل تاني، شغلي من الاول كان غلط، وبعدين انتو شركه تصميمات وانا ميكانيكا سيارات مجال بعيد تماما عني، كل حاجه سلمتها في الشغل...
عاصم: القرارات دي ما تتاخدش وقت زعل اهدي وبعدها نتكلم.

فارس: انا هادي جدا، انا هرجع بيتنا وهرجع ورشتي، بنتك ما عدتش تلزمني، بعد اذنكم
سابهم ومشي وهيام عيطت بعد ما مشي
رجاء: انتي بتعيطي ليه دلوقتي؟ خلاص بقي
عاصم: قلتلك يا هيام ما تضغطيش عليه وتيجي عليه هيروح منك وما سمعتيش كلامي، مش هيرجع تاني هنا
هيام: يعني ايه مش هيرجع تاني؟ يعني ايه يا بابي؟

عاصم: يعني مش هيرجع، موت والده كسره ومش هيرجع تاني وبعدين ما تنسيش انه بيلومك انتي لانه بدل ما يكون مع ابوه كان هنا معاكي في حفلتك وده مش هينساه ابدا
هيام: يعني اعمل ايه؟
عاصم: ده بقي قرارك انتي هتكملي معاه؟ ولا هتسيبيه؟ انتي قرري هتعملي ايه؟
رجاء فضلت وري بنتها عايزه تقنعها تطلق من فارس وتشوف غيره حد يستاهلها وهيام بتحب فارس ومش عارفه تعمل ايه؟
فارس رجع ورشته وقابله مجدي صاحب عمره.

مجدي: اتفضل يا عم فارس
فارس: ايه ده؟
مجدي: شوفها
فارس: ده شيك ب 200 الف جنيه، اعمل بيه ايه؟
مجدي: نصيبك خلال السنه اللي فاتت، انا التلت وانت التلتين زي ما اتفقنا
فارس حط الشيك في ايد مجدي
فارس: وهو انا اشتغلت علشان اخد فلوس؟ ده شغلك انت وتعبك انت والفلوس دي من حقك انت.

مجدي: لا طبعا، انا اخدت نصيبي واخدت برضه تعبي وعرقي وده نصيبك انت، وبعدين لولا فلوسك انت مكنتش هعرف اشتري الورشه اصلا وكان زمانها اتباعت وانا الله اعلم كنت هبقي فين؟ وبعدين دي فلوس والدتك برضه انت نسيت انها باعت ارضها؟ هيا كمان ليها النص في الفلوس دي بس دي حاجه انت تعملها، فارس انت جمايلك عليا مغرقاني من واحنا عيال مش دلوقتي بس، وبعدين الورشه الحمد لله دخلها كويس وبتجيب قرش حلو ومع وجودك انت هتزيد ان شاء الله خد فلوسك يا راجل، امسك.

حط الشيك في ايده ومعطالوش فرصه يتكلم تاني بس فارس عرف صاحبه علي اصله ومعدنه الحقيقي
فارس روح البيت وعطي الشيك لوالدته
منيره: ده ايه ده؟
فارس: ده شيك ب 200 الف جنيه مجدي عطاهولي نصيبي من الورشه خلال السنه اللي فاتت
منيره: ما شاء الله، معقوله عملت المبلغ ده كله، ربنا يباركلكم فيها كمان وكمان بس انت بتديهولي ليه؟ حطه في البنك
فارس: مش انتي بعتي ارضك ولا نسيتي؟ فلوسك يا امي.

منيره: اخص عليك يا فارس، هو الام لما بتدي لابنها فلوس بتبقي مستنياه يرجعهم؟
فارس: فلوسك وحقك
منيره: ابدا ولا اخد منهم مليم
فارس: قسما بالله اقطعه وارميه في الزباله، امي فلوسك تاخديها، انا مش عايز فلوس
منيره: خلاص هاخد بس هاخد اللي انا دفعتو وبس من غير مليم زياده
يدوب فارس هيتكلم بس مامته وقفته ومنعته يتكلم تاني وفعلا اخدت فلوسها اللي حطتهالو وهو اخد الباقي...

هيام كل فتره تروح لفارس علشان تخليه يرجع بس بيصدها تماما
فارس: انتي خليتيني ابعد عن ابويا في اكتر وقت احتاجني جنبه فيه، ابويا مات وانا برقص في حفلتك، عارفه يعني ايه؟ عارفه يعني ايه ابويا يكون بيطلع في روحه وانا في حفله مع سيادتك؟ ياريت مشيت علشان في حاجه مهمه ولا شغل ولا اي نيله لكن لأ انا مشيت وسيبته علشان سيادتك عامله حفله، ياشيخه ملعون ابو الحفلات علي اللي بيعملها كمان، اتفضلي من هنا بقي..

هيام: انا اسفه حقك عليا
فارس: الاسف ما ينفعش في المواقف دي..
كل شويه هيام تروحلو وهو مش بيديها فرصه تتكلم او تعتذر او تحاول ترجعه ليها بس بدأ يحن وبدأ يشتاق وبدأ يحط اعذار وبدأ يفكر فيها ايه لو رجعلها او لو سمحلها هيا ترجعله؟
اخر مره راحتله فضلت تتكلم كتير وهو يسمعها وساكت لحد ما خلصت كل كلامها.

فارس: خلصتي كلامك؟ مش هقولك غير كلمتين، بيتي مفتوح، عايزاني يبقي تيجي تعيشي في بيتي غير كده ما عنديش، لو مش عاجبك كلامي بلغيني واديكي حريتك
سابته ومشيت من غير ما تنطق، بتفكر تعمل ايه؟
فتره عدت مش عارف هيام هترجعله ولا هتسيبه، اوقات بيحن وبيفكر يكلمها بس بيرجع يفتكر اخر ليله اللي مات فيها ابوه فبيقسي تاني..

لحد ما يوم روح سمع صوتها كان عايز يطير ويضمها يلومها يعاتبها علي غيابها، كانت وحشاه لدرجه مش متخيلها هو نفسه، ،
دخل بهدوء وبصلها بس اتفاجئ انه ما جريش عليها ولا ضمها ولا حتي كلمها
هيام: وحشتني
فارس: ماهو باين فعلا
منيره: سلم علي مراتك عدل يا واد انت، انا هقوم اعملكم حاجه تشربوها وانت اتعدل
سابتهم ودخلت اوضتها وقفلت علي نفسها بحيث تسيبهم براحتهم، يتكلموا، يتعاتبوا، يتخانقوا...

هيام: وحشتني وانت عارف ده كويس!
فارس: لا مش عارف، ومعدتش عارف حاجه اصلا، اللي عارفه ان انا جيت علي نفسي كتير قوي علشانك بس للاسف انتي مخدتيش بالك من ده ومقدرتيش اللي انا عملته وابويا قالي اللي مايقدرش تعبك وفره وبلاش منه وبصراحه قررت اسمع نصيحته، مش هاجي علي نفسي تاني ومش هعمل حاجه ما بحبهاش تاني..

هيام: تعال نبدأ من جديد يا فارس، انا جايه اهو هعيش في المكان اللي انت هتعيش فيه، واللي انت عايزو انا هعمله بس ما نبعدش عن بعض، ارجوك ما نبعدش تاني، انت مش متخيل انا بحبك قد ايه؟ وواحشني قد ايه؟ بحبك يا فارس
ودي كانت كارت اخضر لفارس ان هو يسيب قلبه يطلع اللي جواه لان هو كمان مراته كانت وحشاه جدا
شالها واخدها اوضته ووراها هيا وحشاه قد ايه وهيا كمان اتعلقت في رقبته ومش عيزاه يبعد تاني عنها...

منيره خرجت وسمعت صوتهم في اوضته وفرحت ان اخيرا ابنها هيعيش مبسوط مع مراته في بيته..
هيام: علي فكره احنا محتاجين اوضه نوم
فارس: بكره الصبح ننزل نشتري واحده انتي بس تشاوري..
هيام: يعني ينفع نجدد عفش البيت كله؟
فارس: ينفع بس واحده واحده مش هينفع اروح اشتري عفش جديد وانا ابويا لسه ميت، هنجيب اوضه نوم دلوقتي لينا والباقي شويه شويه.

هيام اتضايقت بس سكتت وفعلا اشتروا اوضه نوم وساعتها فارس حمد ربنا انه اخد الفلوس من صاحبه..
منيره راحت عند فرح مع اعتراض فارس بس قالتله ان مراته من حقها تعيش شويه لوحدها مع جوزها وانها هتروح بس فتره مؤقته وهترجع تاني...
هيام واحده واحده جددت البيت كله وخلصت الفلوس اللي كانت مع فارس...
فارس اتفاجئ ان فلوسه خلصت علي حاجات بالنسبالو ملهاش قيمه لكن بالنسبه لمراته مهمه جدا..

كان بيشتغل شغل من نار هو ومجدي وكتير مجدي يسيبه ويمشي اول ما يتعب
مجدي: لا يا عم انا مش قد الشغل ده، اشتغل انت واللي تشتغل بيه خليهولك وانا سيبني اشتغل براحتي، يا بابا احنا بشر
فارس: انا مقولتلكش اشتغل، ابقي روح بدري مع العمال ومالكش دعوه بيا
مجدي: فارس هو انا ينفع اسألك سؤال شخصي؟
فارس: وانت من امتي الادب ده وبتستأذن قبل ما تسأل؟
مجدي: لا اصلو سؤال غلس حبتين..
فارس: اخلص وانجز.

مجدي: هو انت متخاصم مع مراتك؟
فارس باستغراب: لأ ليه؟
مجدي: معقوله مش متخاصمين؟
فارس: ايه الهبل ده؟ وهنتخاصم ليه؟ ليه بتقول كده؟
مجدي: لا اصل انا بشتغل كده ليل مع نهار لما ببقي متخاصم مع نوجا ومش عايز اروح فاقتل نفسي في الشغل لكن لو متصالحين بجري علي البيت جري، انت نهار وليل هنا، فقلت اكيد متخاصمين
فارس: لا يا سيدي مش متخاصمين
مجدي: امال انت ليه مش في حضن مراتك؟ ومخليني انا كمان مش في حضن مراتي وابني.

فارس: وانا مالي ومالك روح يا اخويا لمراتك وابنك وسيبني انا في حالي
مجدي: فارس انت في حاجه حصلت مخبيها؟
فارس ساب اللي في ايده وبص لصاحبو
فارس: احنا مش هنخلص بقي، لا يا مجدي مفيش حاجه حصلت، ريح نفسك كل الحكايه اني محتاج لكل قرش اقدر اوفرو بس مش اكتر، توضيب البيت وفرشو خلاني علي الحديده فعلشان كده بشتغل
مجدي: صرفت 200 الف في اسبوعين؟ انت مراتك يدوب راجعه من اسبوعين!نهارك ابيض
فارس: امي اخدت نصيبها.

مجدي: برضه مفرقتش؟ ايه؟ لا يا فارس انت لازم تعمل كنترول والا مش هتلاحق
فارس: ان شاءالله ما تشغلش بالك انت روح بقي وسيبني عطلتني
مشي مجدي وصعب عليه صاحبه اللي عايش في دوامه وشكله مش هيعرف يخرج منها...
روح فارس علي الفجر مهدود بس نفسه ينام مش اكتر اول ما دخل رمي جسمه علي كنبه الانتريه ومراته طلعت واول ما شافته.

هيام: بهدومك دي يا فارس، مش معقوله؟ انت عمال ترغي علي تمنه وتأنب فيا انه غالي وانت جاي توسخه شحم وزيت، عندك استعداد تغيره
فارس: يا الله، لا يا ستي معنديش استعداد اغيره، قمت اهو وهروح اغير
هيام: تاخد شاور مش تغير بس
فارس: اوووف منك
سابها ودخل وفسر ده انها خايفه علي العفش اللي هو اتكلم عليه وانها خايفه علي فلوسه.

دخل فارس في دوامه الشغل لان طلبات هيام ما بتنتهيش ابدا ومهما يشتغل مش قادر يوفر طلباتها نهائي ولا فساتينها ولا مكياجها ولا حفلاتها
وخناقاتهم ما بتنتهيش بالعكس تضاعفت
اخته كانت بتزوره هيا ومامتها بس شويه شويه زيارتهم قلت جدا وتكاد تكون اتعدمت وهو مش عارف ليه ومش فاضي اصلا يسأل ليه؟
فارس: هو فرح وامي بقالهم كتير مجوش ليه؟
هيام بتقلب في تليفونها: ويجوا ليه؟

فارس: نعم؟ ايه يجوا ليه دي؟ انتي زعلتي حد فيهم ولا ايه؟
هيام: لا يا حبيبي مش اقصد بس قصدي انهم بيبقوا عايزين يشوفوك وانت مش بتبقي موجود بس
فارس: طيب انا هريح بكره وهتصل بيهم يجوا يقضوا اليوم هنا اوكي
هيام: اوووف
فارس: في ايه؟ ايه اوف دي؟
هيام: عيال اختك قرود وبيبهدلو الدنيا
فارس: يبهدلوا زي ما هما عايزين واياك تزعلي حد فيهم فاهمه ولا لأ؟ امال لو كنتي بتنظفي بنفسك كنتي عملتي ايه؟ انا هقوم اكلمهم.

هيام: انت حر بس شوف هتجيب الاكل منين؟
فارس: ايه رأيك من باب التغير تدخلي المطبخ اللي انتي مدفعاني فيه مبلغ وقدره وتعملي انتي اكل؟
هيام: انت عايزني انا اطبخ؟ انت الظاهر مش طبيعي، لو عايز هكلم مامي تبعت اكل من عندها
فارس اتنرفز: لا يا ستي متشكر انا هتصرف
فارس كلم امه واخته وما قبلش اعتراضهم ابدا واصر انهم يجوا عنده وتحت ضغطه راحو وهو استقبلهم وكان فرحان بيهم جدا.

هيام طلعت وقعدت ساكته كعادتها بس مش عاجبها اي حد وهتتجنن من العيال وكل ما يقوموا تبقي عايزه تضربهم بس ساكته علشان فارس قاعد
منيره ساكته وعايزه تتكلم ومش عايزه في نفس الوقت بس اخيرا نطقت
منيره: حبيبي قوم وريني هتعمل ايه وانا هعملو..
فارس: تعملي ايه في ايه؟
منيره: في الغدا ولا ايه؟ ولا مفيش غدا ولا ايه؟
فارس ابتسم: لا يا ست الكل في غدا وزمانه في الطريق ما تقلقيش
منيره: في الطريق؟ يعني ايه؟

فارس: يعني طلبت الاكل وزمانه جاي خلاص
منيره: طلبت اكل من بره؟ اخص عليك يا فارس انا كنت عملتو
فارس: ليه يعني! ارتاحي انتي ( الجرس ضرب) اهو وصل اهو بعد اذنكم
قام فتح وامه راحت وراه تاخد منه الاكل وسمعته وهو بيحاسب الراجل ودخلت معاه المطبخ
فارس: مالك يا ام فارس في ايه؟ شكلك عايزه تقولي حاجه؟
منيره: 2500 جنيه يا فارس علشان غدوه؟ يا ابني انت بتلاقي الفلوس دي في الشارع؟ ده انت شقيان النهار كله.

فارس: وفيها ايه يعني؟ هو انتو كل يوم هنا؟ وبعدين يا ستي علي قلبي زي العسل المهم تبقوا مبسوطين..
منيره: ربنا يسعد قلبك بس مره تانيه هتجيب اكل من بره مش هدوقه انا عارفه ان مراتك ملهاش في المطبخ انا مستعده اعملك اكل كل يوم وابعتهولك
فارس باس ايد مامته: ربنا ما يحرمني منك ابدا يا ست الكل
منيره: انا مش بعزم يا فارس
فارس: عارف والله، علي العموم لو احتجت حاجه هبلغك خلاص!

منيره: ولو هتعزم بلغني قبلها وانا هجيلك
فارس: هو انتي مش ناويه بقي ترجعي بيتك؟
منيره: شويه كده، اتدلع انت بس ومراتك وانا العيال هناك مسليني ايوه قرود بس بيملو البيت، عقبال ما اشيلك يا حبيبي
فارس: يارب يا ست الكل يارب
منيره: الا لو مفيهاش مضايقه يا فارس هو ليه يعني مفيش حمل لدلوقتي؟
فارس: لما ربك يريد يا ام فارس دعواتك انتي بس
منيره: دعيالك يا حبيبي في كل وقت.

بره عند هيام وفرح، فرح ساكته ومش لاقيه حوار تتكلم فيه مع هيام وفي نفس الوقت مسترخمه سكوتها
هيام: ولد انت وهيا ما تقعدوا بقي، وانتي قلتلك مليون مره لمي قرودك دول، ايه ده؟ امال عامله نفسك بتحبي اخوكي ازاي وانتي جايبه القرود دول يبهدلوله حاجته؟ انت عارفه الانتريه ده بكام اللي عيالك بيبهدلوا فيه؟ دي مش تربيه دي؟ اوووف.

فرح مسكت عيالها وقعدتهم جنبها ودموعها كانت بتهدد بالنزول بس ماسكه نفسها علشان خاطر اخوها ما يجيش ويسألها وتعمل مشكله..
اخوها خرج ومنيره كمان ومعاهم الاكل بيحطوه علي السفره
منيره: بت يا فرح ما تقومي تحطي الاكل من اخوكي..
قامت بس اخوها ضمها
فارس: لا خلي القمرات قاعدين وانا هحط الاكل انا، انتي تقعدي برنسيس جنب البرنسيس التانيه واول ما يجهز الاكل انا هناديكم، وانتي كمان اقعدي معاهم يا ست الكل.

منيره: لا يا حبيبي انا وانت مع بعض يالا
حطوا الاكل واكلوا وفرح بتاكل بالعافيه بس مش عايزه تضايق اخوها وعيالها قعدوا جنبها كاشيين وخايفين من هيام اللي زعقت في امهم وزعلتها
شويه وفرح قامت علشان تمشي ومهما فارس يمسك فيها الا انها رافضه تقعد واتحججت بجوزها، فارس حاول يخلي مامته قاعده بس رفضت ومشيت مع بنتها لانها حست ان في حاجه حصلت، ومهما حاولت تعرف ايه اللي حصل الا ان رفضت تحكي اللي حصل.

منيره: طيب هيا قالتلك حاجه واحنا في المطبخ؟
فرح: يا ماما بقي، مفيش يا حبيبتي حاجه، غيري بقي الموضوع
منيره: عارفه اخوكي دفع كام في غدا النهارده؟ 2500 جنيه وده علشان الهانم مش راضيه تدخل المطبخ، ياعيني الواد بيتعب علشان سيادتها تفرقع الفلوس شرق وغرب...
فرح: انتي مش شايفه الشقه عملت فيها ايه؟ ديكورات وفرش ومكلفاها، زمانها اصلا خلت فارس علي الحديده.

منيره: ربنا يعينه عليها يا بنتي، انا عارفه كانت مستخبيالو فين دي؟
فرح: يا رب، يارب...
منيره: انا بفكر ارجعله بقي علي الاقل اوفرله تمن الاكل والشرب من بره ده...
فارس مع مراته ومستغرب هما ليه مشيوا ومكملوش اليوم معاه
فارس: لاحظتي ان فرح كانت متضايفه من حاجه؟ مكنتش طبيعيه ابدا
هيام: لا ما لاحظتش عادي
فارس: لا مش عادي في حاجه ضايقتها..
هيام: ممكن بقي نخلينا في نفسنا شويه؟ بقولك صح شوفت ده.

طلعت موبيلها وورته صوره مبعوتالها علي الواتس
فارس: ايه ده؟
هيام: ده فستان
فارس: ما انا شايف انه فستان، انا بقولك ايه ده؟ بتوريهولي ليه؟
هيام: تحفه صح؟
فارس: عادي يعني
هيام: لا مش عادي ده اخر موضه
قاطعها: انتي عايزه ايه هاتي من الاخر؟
هيام: عاجبني وبعدين ناديا بعتتلي صورته قبل ما تعرضه
فارس: وبعدين؟
هيام: ايه وبعدين وبعدين؟ عايزه اشتريه يا فارس.

فارس: هو انتي بتشتري لمجرد الشري ولا انتي ايه؟ انتي عندك كميه لبس تكفي بلد كامله وتفيض
هيام: انت بتبص للبس بتاعي؟ وبعدين ده لبسي وبابي اللي جايبو
فارس: ربنا يخليهولك بعد اذنك
هيام: انت ما ردتش عليا علي فكره، انا عايزه الفستان
فارس: تمنه كام يا هيام؟
هيام: 11 الف وخمسمائه بس ممكن اخليها تنزله ل 10 الاف وحاجه
فارس: ياه بجد هتنزله ل 10 الاف وحاجه ياااه تصدقي ده لقطه
هيام: انت بتتريق؟

فارس: لا سمح الله اتريق ازاي؟ انتي حايلا عايزه عشره الاف جنيه تجيبي فستان، هو انتي فاكراني مليونير؟ ولا مش شايفه انا بشتغل قد ايه علشان اعرف اوفرلك طلباتك
هيام: خلاص هخلي بابي يجيبوا او هخليها تاخد تمنه منه
فارس: لا طبعا انتي هنا في بيتي يبقي انا اللي هصرف عليكي فاهمه ولا لأ؟
هيام: انا عايزه افهم انت ماشي ورايح فين؟
فارس: نازل الورشه
هيام: انت قلت هتريح النهارده.

فارس: والفلوس اللي سيادتك طلباها هتيجي منين؟
سابها ونزل وهناك مجدي شافه استغرب
مجدي: انت مش قلت هتأجز النهارده؟
فارس: قلت
مجدي: ونازل ليه؟
فارس: لنفس السبب اللي انت بتقعد علشانه هنا اوقات طويله
مجدي: اممم ماشي، في عربيه هناك صاحبها عايزها في اقرب وقت
فارس: مالها؟
مجدي: قلتلي مالها؟ والله هو سمع عنك وجايلك مخصوص
فارس: ايوه عايز ايه يعني؟

مجدي: هيدخل بعربيته سباق بعد يومين والمشكله ان عربيته فوق 200 بيقول مش بتبقي مظبوطه وبتسخن بسرعه جدا وبتدخن وهو عايز يوصلها ل 300 مش 200 بس
فارس: 300 امم كده هتكلف كتير قولتله كده؟
مجدي: قلتله وبيقول الفلوس مش مشكلته هو اللي يهمه السباق، ده الكرت بتاعه لو تحب تكلمه
فارس: اوكي خليني اشوف العربيه الاول وهيتعمل فيها ايه وبعدها اكلمه
غرق فارس في شغله اللي بيعشقه..

مجدي: بقولك يا فارس الوقت اتاخر انا هروح عايز حاجه؟
فارس: لا روح انت انا سهران شويه
مجدي: ما تكمل الصبح؟
فارس: لا سيبني انا سهران اتكل علي الله انت
سابه ومشي وهو فضل في العربيه بيحاول يخلصها او بيحاول يهرب من واقع واضح جدا بس هو مش عايز يشوفه، النهار طلع والعمال ومجدي رجعوا كان لسه موجود
مجدي: انت مطبق لحد دلوقتي؟ يا ابني حرام عليك صحتك
فارس: تعال شوف بص انا فكرت في ايه...

بدأ يشرح لمجدي اللي عملوا في العربيه وغير فيها ايه
مجدي: تصدق انت عبقري؟
فارس: المشكله ان الكلام ده محدش جربه قبل كده
مجدي: انت هتجربه اهو
فارس: تفتكر هينفع؟
مجدي: نظريا الكلام منطقي جدا، تعال هساعدك نخلصها ونطلع نجربها ايه رأيك؟
فارس: يالا.

وفعلا الاتنين فضلوا النهار كله يخلصوا فيها لحد ما خلصوها وطلعوا الاتنين يجربوها، طلعوا علي الطريق الصحراوي وبدأوا يجربوا اقصي سرعه ممكن يوصلولها، ساق فارس باقصي سرعه ممكن توصلها العربيه وكانت سرعه مجنونه ومجدي جنبه بيصرخ من السرعه وفارس بيزود ويزود ويزود
وفجأه الاتنين بصوا لبعض وتنحوا وحصل اللي معملوش حسابه واللي هيدفعوا تمنه هما الاتنين...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W