قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الرابع والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الرابع والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الرابع والعشرون

انا محتاجة لكم اوي تعالوا خدوني انا مش عايزة اعيش مع الناس تاني الناس كلها وحشة و انا لوحدي وسندت على قبرهم كأنها بتحضنهم وفضلت تعيط جامد وهي لوحدها في المقابر، وفجأة أيد مسكت كتفها...
نور: اتخضت وقامت وقفت بسرعة وبصوت مذهول:
دكتور خالد انتت انت بتعمل ايه هنا؟!
دكتور خالد: انا اسف لو خضيتك انا هنا كنت في زيارة لابويا الله يرحمه.

وبعدين لاحظت انك قاعدة لوحدك وبتعيطي في قولت اجي اشوفك لتكوني في مشكلة او حاجة
نور: بصيت له ب استغراب
دكتور خالد: انا مقصدش اتدخل انا بس استغربت إنك بتعيطي لوحدك هنا خصوصا بعد اللي حصل الصبح وانا على التليفون
نور: مفيش حاجة حصلت انا بس اكتشفت اني كنت غبية اوي
دكتور خالد: ليه بتقولي كده
نور: علشان انا كده فعلا انا غبية وبحب الناس وبتخدع في حقيقتهم وفي الاخر ببقى لوحدي تاني.

دكتور خالد: ليه مش خالك موجود وباين انه بيحبك اوي وبيعاملك زي بنته بعد ما باباكي ومامتك ربنا رحمهم
نور: انت عرفت منين كل ده
دكتور خالد: سمعتك وانتي بتكلمي مامتك وباباكي دلوقت من غير ما اقصد انا اسف
نور: خلاص عادي هو مش سر يعني
دكتور خالد: طيب تحبي نمشي من هنا ونتكلم في الطريق
نور: بصيت له
دكتور خالد: لو مش هيضايقك
نور: لا عادي
دكتور خالد: يلا بينا؟
نور: يلا ومشيت جنبه وهي بتمسح عينها ب ايدها.

دكتور خالد: طلع منديل قماش مزخرف من جيب جاكت البدلة ومد أيده لنور براحة
نور: اخدت منه ومسحت دموعها وبصيت للمنديل ب استغراب
دكتور خالد: اخد المنديل من ايد نور وهو بيضحك وقال:
طبعا محدش بيستخدم المناديل دي دلوقت
نور: ضحكت، وقالت: لا مقصدش كده بس استغربت شوية
دكتور خالد: انا مش بستخدمه هو بس ذكرى من حد بحبه علشان كده دائما بحطه في جيب البدلة بتاعتي
نور: انت تعرف حد كبير لدرجة انه بيستخدم المناديل دي.

دكتور خالد: لا ههههه بس يعني اللي بحبهم دول كانوا بيعملوا مناديل قماش ويزخرفوها ب ايديهم لانهم كانوا بيحبوا الحاجات القديمة زي مثلا جوابات زمان او لبس زمان بقولك ايه تعالي نشرب حاجة من المحل ده الجو حر جدا
نور: لازم تحس إنه الجو حر طبعا لانه انت بتلبس بدل وعمري ما شوفتك بتلبس كاجول زينا بس ايه المكان ده اول مرة اروحه؟!

دكتور خالد: دي منطقة في الاقصر فيها قبيلة عايشين هنا لوحدهم بس بيعملوا عصير حلو اوي المهم تشربي ايه قولي اللي عاوزاه؟
نور: انا عايزة عصير..
دكتور خالد: هات عصير طماطم
نور: اي ده عرفت منين اني هطلب طماطم
دكتور خالد: هههههه اي ده انا بطلب لنفسي معرفش انك عايزة طماطم زيي
نور: ههههه انت طلبت زيي في نفس الوقت نفس العصير
دكتور خالد: اصل بحبه
نور: وأنا كمان.

دكتور خالد: بس انا افتكرتك هتقولي اني قديم شوية عشان طلبت طماطم
انتي ازاي بتحبيه وانتي صغيرة
نور: قديم ليه انت كام سنة
دكتور خالد: انا عندي 30 سنة
نور: اه صغير بردو
دكتور خالد: انتي اللي لسه صغيرة يا نور على الزعل اللي انتي فيه
نور: انت محسسني اني مكبرة المشاكل وبدور على الزعل بنفسي
دكتور خالد: انا مقصدش كده انا اقصد...
نور: قاطعته انت عشان متألمتش زي علشان كده مش فاهم ومش حاسس
دكتور خالد: ممكن تهدي.

نور: مش ههدى
دكتور خالد: وطي صوتك علشان الناس
نور: انت اللي بتعصبني كل مرة وبعدين تقولي وطي صوتك علشان الناس
صاحب المحل: عيب يا بنتي تكلمي جوزك كده الراجل شكله محترم ومش بيزعق وبيكلمك براحة تقومي انتي اللي تعلي صوتك
نور: برقت وبصيت لخالد ولصاحب محل العصير لا ده مش ج...
خالد: شد نور من ايدها ومشي من قدام المحل
نور: اي ده سيب ايدي
خالد: انا اسف اني مسكت ايدك بس كنت بلحقك قبل ما تتكلمي.

نور: انت خليت الراجل يفهم غلط اننا يعني يعني
خالد: متجوزين؟
نور: ايوه
خالد: انا مقصدش كده طبعا بس هنا زي ما قولت لك دول قبيلة وانتي طريقتك معايا وخناقك كأنك مراتي ومينفعش اقوله لا احنا اصدقاء كانوا هيموتونا هما مش هيفهموا الكلام ده
نور: اه فهمت قصدك حصل خير
خالد: بس ايه رأيك في العصير
نور: حلو اوي بصراحة أنا هبقى اجي واشرب من عندهم لوحدي لما ابقى زهقانة
خالد: لا قوليلي وانا اجي معاكي
نور: بصيت لخالد.

خالد: يعني اقصد عشان مينفعش تروحي لوحدك زي ما قولت لك انهم قبائل لازم معاكي راجل
نور: اه فهمت لازم معايا اخويا ابويا عمي خالي
خالد: جوزك مثلا وبص في عين نور
نور: ,ارتبكت وبصيت في الارض
خالد: ابتسم ودور وشه
نور: انت بتضحك على. ايه مهو انت السبب انهم فهموا كده
خالد: ليه هو انا اللي زعقت معاكي واتخانقنا
اانتي اصل اللي بتتخانقي معايا من اول يوم شوفتك فيه انتي طبيعتك كده بتحبي بتتخانقي مع الناس.

نور: انا؟ لا بالعكس أنا مبعرفش اتخانق ولا ازعق وده اللي بيخلي كل الناس تيجي عليا لكن انا بتعامل مع كل الناس كويس
خالد: اومال بتزعقي معايا ليه هو انا غير الناس؟
نور: لا اقصد انا يعني الفترة دي متعصبة شوية وكمان انت بتستفزني بهدوئك ده
خالد: انا عصبي جدا
نور: ازاي لا انت هادي جدا
خالد: متهيألك انا بهدي نفسي بس وبحاول اعمل كنترول على نفسي واتحكم في كل انفعالاتي.

نور: انا مش بعرف اعمل كده واي انفعال بيظهر عليا بسرعة
خالد: لازم تعرفي تتحكمي في انفعالاتك
نور: انت بتعرف عشان انت زي ما قولت لك معندكش مشاكل زيي متألمتش زييي
انا اتربيت يتيمة ملحقتش اشبع من حب ماما وبابا حتى لما كبرت الشخص الوحيد اللي حبيته ظلمني وكسرني واذاني كتير ولما لقيت صديقة عمري خانتني انت حصلك ايه محصلكش حاجة اصلا ف ياريت تحط نفسك مكاني علشان تعرف تحس بيا ؟!
خالد: ابتسم ابتسامة فيها حزن رهيب.

نور: , بصيت لملامحه كانت أول مرة تشوف حزن او انفعال على وش دكتور خالد اللي كان دائما بارد المشاعر ومش بينفعل خالص وحسيت انه مخبي حزن رهيب جواه
وفي هدوء رهيب
خالد: كان بيتمشى جنب نور لكن مكنش بيتكلم ومكنش باصص لها
نور: انا انا اسفة لو قولت لك حاجة زعلتك؟
خالد: محاولا استعادة نفسه رد على نور بصوت متزن وهادئ قائلا:
ولا يهمك أنا مش زعلان منك وبص في ساعة اليد بتاعته، اعتقد الوقت اتأخر ولازم تروحي البيت.

نور: انا همشي من هنا بيتي قرب جدا
خالد: طيب كويس جدا خلي بالك من نفسك
نور: حاضر
خالد: مع السلامة
نور: سلام.

عثمان: , الباب بيخبط دي اكيد نور وراح فتح الباب
نور اتاخرتي ليه انتي كويسة؟
نور: , اه كويسة الحمد. لله
عثمان: باين انك كويسة فعلا أنا توقعت هتيجي منهار وبتعيطي زي طبيعتك لما بتروحي لابوكي وامك بترجعي كده
نور: . كنت لسه صغيرة دلوقت كبرت مش هنهار اكيد زي زمان
عثمان: طيب ادخلي غيري هدومك وتعالي عشان تاكلي وبعدين نشوف الموضوع ده مع بعض.

نور: لا أنا مش جعانة وعايزة انام بكرة هبقى افطر معاك ونتكلم زي ما انت عايز
عثمان: , اتفقنا إن شاء الله تصبحي على خير
نور: وانت من اهله ودخلت اوضتها
وقعدت على السرير ومسكت التليفون لقيت شمس متصلة بيها كتير اوي
نور: مش هرد عليها ومش عايزة اشوف رقمها ظاهر قدامي ومسحت المكالمات بتاعة شمس هي ومروان وبتبص لقيت دكتور خالد كان هو كمان متصل بيها
نور: اي ده هو كمان كان متصل يطمن عليا وانا ضايقته اوي انهردة.

وضغطت اتصال على رقمه من غير ما تحس
رررررررن رررررررن
دكتور خالد: فتح علطول ، الو
نور: سكتت ومكانتش عارفة تقول حاجة
دكتور خالد: انسة نور؟!
نور: ردت بصوت مرتبك اي ايوه
دكتور خالد: قال بصوت بيضحك: ازيك؟
نور: انا
دكتور خالد: هههه ايوه اومال مين؟
نور: أنا كويسة الحمد لله
دكتور خالد: يعني بقيتي احسن
نور: انا؟
دكتور خالد: ههههه اكيد انتي مالك؟
نور: اه الحمد لله لا مفيش هو انت عامل ايه
دكتور خالد: انا الحمد لله كويس.

نور: طيب سلام
دكتور خالد: هههه استني بس
نور: ايه
دكتور خالد: هو انتي اتصلتي بيا عشان تقولي كده وتقفلي ولا ف حاجة عايزة تقوليها؟
نور: لا مفيش حاجة أنا اصل اتصلت غلط
دكتور خالد: غلط ازاي
نور: كنت يعني بمسح ارقام ولقيت رقمك ف ضغط غلط ف رن
دكتور خالد: وبعدين؟
نور: وبعدين جيت اقفل انت رديت بسرعة ف محبتش اقفل ف وشك
دكتور خالد: ههههه اه طيب كتر خيرك انك مقفلتيش في وشي
نور: سلام بقى
دكتور خالد: مع السلامة.

نور: قفلت السكة
اي ده انا كنت متخلفة كده ليه وايه اللي قولته ده يارب ميقولش عليا مجنونة.

شمس: قاعدة لوحدها وهي زعلانة انه نور مش بترد عليها
وبعد شوية
شمس: راحت في النوم وهي قاعدة على الكنبة
رررررررن رررررررن
شمس: صحيت ومسكت تليفونها من غير ما تبص في اسم المتصل ورديت بتلقائية
الو نور انتي فين
إبراهيم: انا مش نور
شمس: بابا معلش مخدتش بالي من الاسم ورديت علطول اصل كنت نايمة
ابراهيم: نايمة من بدري كده؟
شمس: لا ده انا كنت قاعدة على الكنبة ف نمت غصب عني انت عامل ايه وماما عاملة ايه وحشتوني اوي.

إبراهيم: احنا بخير وكويسين وانتي طمنيني عليكي عاملة ايه واخبار الجامعة بتاعتك ايه
شمس: الحمد لله عادي
إبراهيم: مالك؟ ومين نور اللي انتي كنتي مستنية تليفونها
شمس: دي صحبتي اللي حكيت لك عنها انت نسيت انا كنت مستنية تليفون منها بس هي متصلتش
ابراهيم: طيب متكلميها انتي
شمس: منا كلمتها بس هي مش عايزة ترد عليا
إبراهيم: ليه هو حصل حاجة بينكم؟
شمس: اه
إبراهيم: , طيب احكيلي.

شمس: سوء تفاهم بس وهي فهمته غلط وانا مينفعش افهمها لاسباب معينة ونفس الوقت هي مش هتكلمني الا لما تعرف الموضوع كله
إبراهيم: لا انتي بتقولي الغاز كده انا مش فاهم حاجة
شمس: منا مش عارفة افهمك عشان، وسكتت فجأة
ابراهيم: شمس؟! الو شمس روحتي فين الوووووو؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W