قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الرابع عشر

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الرابع عشر

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الرابع عشر

شمس: اجيبلك توت العرعر ده منين دلوقت طيب بص فيه حليب اهو وفتحت وحطيت له شوية في الكوباية
آمون: توت العرعر وإلا قتلتك
شمس: طيب خلاص خلاص انا كان عندي شوية اللي كانوا موجودين في جيبي
هجيبهم من الثلاجة ودخلت المطبخ وجابت طبق توت العرعر وطالعة من المطبخ
اهو طبق العرعر جيبتهولك
وفججججججأة شمس صرررررخت ورميت الطبق من ايديهااا، ودورت وشها بسرررعة
آمون: ماذا بك؟

شمس: ماذا بيا اييييييه ماذا بك انت ايه اللي بتعمله ده!؟ وقصاد البلكونة كمان
آمون: لا شيء أنا استحم بالحليب تحت ضوء الشمس
شمس: ينهار اسود تستحم ايه ابعد من قصاد البلكونة والبس هدومك دي بسرعة
آمون: لماذا تتحدثي بظهرك الا تحترمي الملك
شمس: منا مش هينفع ابصلك الا لما تلبس هدومك
آمون: لماذا؟
شمس: عشان عيب
آمون: وما العيب في ذلك.

شمس: لازم تلبس اي حاجة عليك دي من طقوسنا احنا هنا زي ما أنت ليك طقوسك ولازم تحترم الطقوس ومحدش يشوفك من الفتيات بالوضع ده فهمت المهم دلوقت البس ملابسك مرة اخرى يلا
آمون: لا استطيع فعل ذلك الان يجب أن استحم بالماء بعد الحليب
شمس: ضروري يعني
آمون: نعم هذه طقوس الملك ويجب أن تحترميها يا جارية
شمس: يادي النيلة السودة اللي حلت على دماغي اتصرف ازاي دلوقت
آمون: مجنونة تتحدث الى نفسها مرة اخرى.

شمس: استنى عندك ودخلت الحمام وفتحت المياة عشان تملى البانيو وطلعت بظهرها وهي حاطة ايدها على عينها تعالى ادخل هنا هتلاقي مياة جوه البانيو
آمون: ماذا؟
شمس: هتلاقي مياة جوه تابوت.
آمون: ما اكثر التوابيت في بيتك يا جارية وسابها ودخل الحمام
شمس: قفلت اوكرة الباب على آمون.

مروان: نووووووور استني عندك
نور: ايه ف ايه
مروان: رايحة فين
نور: انا مروحة المحاضرات خلصت
مروان: مش هسيبك تروحي في اي مكان الا اما تفهميني اي معنى الجملة دي اللي قولتيها
نور: كلام طلع مني وخلاص
مروان: يعني ايه كلام طلع وخلاص اتكلمي ابويا ايه علاقته بشمس وعمل لها ايه فهميني
نور: مفيش حاجة يا مروان انا كنت بقولك اي حوار وخلاص عشان اضايقك زي ما ضايقتني عشان كده اخترت موضوع ابوك.

مروان: والله العظيم لو مقولتي الحقيقة هروح للدكتور واقوله انه شمس مش تعبانة وانها خرجت من مستشفى وانك كدابة واعملها مشكلة واخليه يسقطها في المادة بتاعته.
نور: خلاص خلاص هقولك كل حاجة بس بكرة عشان متأخرش على البيت
مروان: متأخرة ع ايه احنا اول محاضرة الدكتور اعتذر عنها واخدنا محاضرتين والثالثة دلوقت اتلغت يعني لسه كتير على ميعاد مرواحك ف بلاش استهبال واتكلمي يا نور.

نور: طيب هقولك وامري لله بس متقولش حاجة لباباك لتحصل مشكلة لشمس
مروان: مش هقول اتكلمي بقى
نور: بص هو انا مكنتش اعرف حاجة خالص في الاول وبعدين عرفت بالصدفة انه عم سلطان باباك كان عارف ابو شمس وهي صغيرة وكان بيشتغل معاه وبعدين حصل مشكلة تعب شمس
ف باباك قال لابوها انه هيساعده وكده ويدخلها المقبرة بتاعة الملك آمون عشان اللعنة تعالجها
مروان: هي اللعنة بقيت تعالج دلوقت.

شمس: تعالج لما تبقى طفلة وبعدين لما تكبر اللعنة تصيبها بقى
مروان: وبعدين
نور: وبعدين شمس اختفت في المقبرة بعد كده ف ابوها بلغ البوليس ولما لقاها هو شك ف عم سلطان و لما حققوا بقى شمس اعترفت عليه وقالت كنت مع عمو ده
مروان: وبعدين
نور: وبعدين باباك اتحبس فترة وكان وقتها شمس واهلها سافروا وفاتت سنين وشمس رجعت وكل حاجة كانت عادي لحد ما ابوك شك انها رجعت
مروان: عرف منين.

نور: منك يا مروان لما كلمته على اللعنة واديته عنوان شمس
مروان: هو طلبه مني واستغربت وقتها
نور: بالظبط كده هو لما طلبه راح لها فعلا البيت وبعدها شمس اختفت تاني فاكر لما كنا بندور عليها
مروان: ايوه فعلا
نور: اتاري ابوك خطفها وحاول يموتها
مروان: انتي بتقولي ايه ابويا انا حاول يقتل شمس
نور: ايوه والله عشان هو قال انه مظلوم واتحبس بسببها زمان
مروان: وحصلها حاجة
نور: , لا
مروان: اومال هربت ازاي منه.

نور: ف سرها انا مينفعش اجيب سيرة آمون خالص شمس هتموتني كفاية اللي حكيته بس اقوله هربت ازاي
مروان: اتكلمي يا نور
نور: اها حاضر هقولك اصل ايوه هي قالت انه لما مشي هي كسرت الباب وهربت قبل ما يموتها بس كده
مروان: اه
نور: ايه سكت ليه مش مصدق
مروان: نور اوعي تكوني بتكدبي عليا
نور: لا مش بكدب طبعا.

مروان: طيب انا عايز اروح لشمس واسمع منها القصة دي واشوف هتقول نفس كلامك ولا انتي اللي مألفة كل ده وبالمرة اشوف هي عايشة فين ومع مين
نور: انت لسه شاكك في اخلاقها بردو
مروان: مش شاكك بس عايز اطمن أنا بردو معرفهاش ودي واحدة كانت عايشة بره مصر انا ايه ضمني باللي ممكن تعمله وتخليكي تعملي زيها
نور: طيب وايه المطلوب دلوقت
مروان: تخديني ونروح لها دلوقت
نور: طيب متخليها لبكرة.

مروان: عشان تكلميها وتعرفيها القصة وتكررها هي كمان لاء دلوقت نطب عليها عشان اشوف هتقول ايه واشوفها لوحدها ولا لاء
نور: طيب اتصل بيها اقولها اننا جايين
مروان: مش دلوقت لما نقرب للبيت هي قاعدة فين
نور: في بيت خالي قبل ما يتجوز موجود عند المعابد
مروان: ماشي يلا بينا.

شمس: هو بيعمل ايه كل ده في الحمام اوووووف نام جوه ولا ايه
رررررررن رررررررن
شمس: مسكت تليفونها اي ده نور بتتصل
الووو نور كويس انك اتصلتي علشان تلحقيني من اللي انا فيه الووو نوررر الووو
نور: ايوه معاكي بقولك ايه مروان جاي معايا يشوفك
شمس: ايييييييييه
نور: انا قولت له ع موضوع القضية القديمة بس يعني فاهمة
شمس: يعني مقولتيش على آمون انه بيظهر بجد
نور: لا خالص
شمس: انتم قدامكم قد ايه كده.

نور: اقل من دقيقتين بصي هو جاي يطمن انك عايشة لوحدك واني باجي اشوفك عشان اطمن عليكي ومفيش حد عندك
شمس: اييييييييييه ده انا فكرتك في الكلية لسه استني متجيش دلوقت
نور: ليه مجيش
مروان: ف ايه
نور: لا مفيش حاجة يا مروان طيب سلام يا شمس انا جاية وقفلت
شمس: اصبري استني ينهار اسود اعمل ايه دلوقت وجريت جوه تخبط على آمون في الحمام مردش عليها
شمس: الحمد لله ده مشى.
جرس الباب
رررررررن رررررررن رررررررن.

شمس: راحت فتحت الباب
اهلا وسهلا تعالي يا نور اهلا يا مروان ادخل وحشني والله اتفضل تعالى
مروان: دخل
نور: بصوت واطي كنتي بتقولي الحقك من ايه
مروان: نوووووور
نور: ايوه
مروان: تعالي اقعدي
نور: طيب وراحت قعدت
مروان: ايه ده
شمس: ف ايه
مروان: اي اللبن اللي واقع على الارض ده
شمس: ده عادي
نور: اه صح ايه ده يا شمس دي الارض غرقانة لبن
شمس: اصل هقولكم اصل
مروان: قولي مرتبكة ليه.

شمس: لا عادي اصل أنا كنت عندي قط بقى فقولت اشربه لبن ف هو دلق اللبن قط شقى بقى
نور: الله هو فين عاوزة اشوفه
شمس: خبطت نور ب ايدها عشان تسكتها
نور: اهااااااا ايدي ف ايه
شمس: ميلت على نور وقالت لها بصوت واطي ده آمون اللي وقعه
نور: ايييييييه لا مش عايزة اشوفه انا مبحبش القطط
مروان: هو في ايه بظبط
شمس: مفيش حاجة
مروان: هو فين القط
شمس: مشي بقى، المهم انت كنت جاي عشان قضية باباك وبابا صح.

مروان: ايوه كنت عايز اعرف ده بجد ولا لاء
شمس: ايوه بجد
مروان: وموضوع الخطف ده حصل؟
شمس: حصل ايوه بس متخافش عشان خاطرك انت انا مش هبلغ على باباك بس بشرط متجيبلوش سيرة اني لسه عايشة
مروان: مهو لو سابك ورجع ملقاش جثتك هيعرف انك عايشة
شمس: مهو ولع نار ف المخزن وأنا هربت هو اكيد هيفتكرني اتحرقت بقى
واكيد مش هيرجع المخزن تاني عشان محدش يشك فيه ويتقبض عليه.

مروان: انا مش عارف استوعب ابويا عمل كده ازاي انا بجد اسف
شمس: انت ملكش ذنب يا مروان متفكرش في اللي عمله ابوك
مروان: عندك حق بس انتي تقدري ترجعي الكلية عادي هو اصلا مش جاي دلوقت ولو جه هيكلمني الاول وقتها هقولك
نور: ايوه يا شمس عشان اجازتك قربت تخلص كمان
شمس: خلاص إن شاء الله هرجع احضر تاني
نور: يلا بقى نمشي الا أنا اتأخرت انت جيت اهو وعرفت كل حاجة وكمان شمس طلعت عايشة لوحدها مفيش شباب زي ما شكيت.

مروان: اسكتي يا نور
شمس: اي ده شباب ايه هو انا عشان دخلتك بيتي قبل كده ابقى بدخل شباب واعمل معاهم علاقات انت عبيط يا مروان انا لما دخلتك انت شوفت مني اي تصرف غلط؟
مروان: لا والله بس انا يعني بفكر انك عشان يعني كنتي عايشة بره مصر ف ممكن.

شمس: ممكن ايه كمل ممكن اكون عايشة مع حد مثلا وبشجع نور تبقى زيي أنا بابا رباني على الاخلاق والقيم وانا اصلا ك شمس عمري ما حبيت حتى اي شاب ولا دخلته بيتي اصلا بالمعنى الوحش اللي وصل لدماغك
مروان: انا اسف متزعليش حقك عليا أنا بس كنت وسكت فجأة!
شمس: سكت ليه مكسوف من نفسك طبعا
نور: , ينهار اسود ومنيل بستين نيييييلة وشاورت وراء شمس.

شمس: في ايه وبصيت وراها لقيت آمون طالع من الحمام وواقف جنبها ولافف على وسطه فوطة
آمون: تجاهل الموجودين وراح ناحية شمس وقال:
نفذت طقوسك ولم اظهر بدون ملابسي امام الفتيات
وسوف اظهر بدون ملابسي فقط امامك انتِ مثلما طلبتي..
شمس: ضربت ب ايدها على دماغها
نور: ايييييييه ده مين ده.

مروان: واضح بيقولها مش هطلع من غير هدوم قدام الفتيات هيطلع قدامها هي بس انتي بتستعبطي وواقفة تسأليها لسه امشي قدامي أنا هخرب الدنيا وانتتتتتي وبص لشمس ملكيش دعوة بنور تاني ولا تيجي جنبها وسابها وراح ناحية الباب
آمون: مشي ناحية مروان بغضب وبيرفع أيده عشان يأذي مروان
شمس: لاااااا خلاص سيبه يمشي
آمون: كيف يعلو صوته على جارية الملك اتركيني اعاقبه
شمس: خلاص معلش سيبه ركز على عقابي انا بس.

وبعدين انت اخدت فوطي ولافيتها عليك ليه
آمون: خذيها وحط أيده علشان يشيلها
شمس: استنيييييي خليها قولي الاول فين ملابسك وانا اجيبها لك
آمون: مردش..!ا
شمس: انت م م مش بترد عليا ليه؟
آمون: نظر إلى شمس ممسكا يدها بقوة وهو يقترب...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)