قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الثاني والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الثاني والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الثاني والعشرون

شمس: اه اوكي وفتحت زارير الهدوم
دكتور خالد: لسه بيقرب يلمسها
وفجججججأة..

النور اتقطع في كل مكان
شمس: ايه ده في ايه
دكتور خالد: مش عارف دي غريبة جدا اول مرة النور يتقطع في المستشفى
المفروض انها متوصله بكهرباء خاصة علشان غرف المرضى والاجهزة
شمس: يمكن فيه عطل
دكتور خالد: هشوف خليكي هنا لحظة وخرج وسابها في غرفة الكشف
شمس: زمان نور واقفة لوحدها بره في الضلمة.

انا هروح لها وقامت من على سرير الكشف عشان تخرج وراه لكن مكانتش شايفة اي حاجة من الضلمة ومشيت ناحية الباب علشان تخرج واول ما قربت للباب خبطت في حد جامد
طااااخ
شمس: اتخضيت ووقفت مكانها
دكتور خالد؟ انت رجعت بسرعة كده ازاي مش انت لسه خارج دلوقت
دكتور خالد؟ مش بترد ليه انا مش شايفاك كويس.

شمس: دكتور خالد؟!؟ اي ده اكيد دكتور خالد خرج علشان كده مش بيرد
اومال انا خبطت في ايه ده مفيش حاجة ناحية الباب.

ورفعت ايدها براحة لفوق عشان تشوف هي خبطت في ايه
و بتحرك ايدها براحة لمست وش حد وحسيت بقشعرة ورهبة غير طبيعية
شمس قلبها كان هيقف من الخوف وجريت ناحية الباب بسررررعة وفتحته ومشيت.

وبعد شوية
النور اشتغل في المستشفى كلها
دكتور خالد: دخل المكتب بتاعه ملقاش شمس موجودة اي ده هي راحت فين؟!؟

نور: اي ده هو دكتور خالد كان بره المكتب ولسه داخل تاني دلوقت
اومال شمس فين؟ اكيد مسابهاش وخرج غريبة اوي
يمكن خرج علشان النور قطع وهي مشيت معقول هتمشي وتسيبني؟!
لا اكيد هي لسه جوه عنده يوووه اعمل ايه دلوقت أنا اتأخرت و لازم ادخل اشوفها وانا مش عايزة اشوفه ولا اتعامل معاه هوووف بس لازم اروح وامري لله وراحت خبطت على باب المكتب
دكتور خالد: رد من جوه المكتب
اتفضل
نور: فتحت الباب ودخلت.

دكتور خالد: قام وقف وبص لنور ب انتباه..
نور: انا جيت عشان...
دكتور خالد: قطع كلامها و راح ناحيتها طيب اتفضلي اقعدي
نور: لا مش عايزة اقعد هي شمس فين
دكتور خالد: مش عارف انا خرجت من المكتب لما النور اتقطع وجيت ملقتهاش
نور: طيب انت قبل ما تخرج قولت لها تمشي او الكشف مش هينفع عشان النور قطع مثلا
خالد: لا أنا قولت لها تستنى هنا وخرجت اشوف مشكلة النور ورجعت ملقتهاش موجودة هي ممكن تكون مشيت.

نور: انا هتصل بيها ومسكت الموبيل ورنيت على شمس
رررررررن رررررررن رررررررن
خالد: بص وراه اي ده في صوت موبيل هنا ودخل بص على الكرسي لاقى تليفون
نور: اي ده تليفون شمس
خالد: ايوه والجاكت بتاعها كمان اهو كده تبقي هي موجودة لسه في مستشفى
نور: يمكن طلعت تدور عليا طيب انا هخد حاجتها واشوفها بره
خالد: طبعا اتفضلي بس ممكن رقمك علشان اطمن عليها لانه تليفونها معاكي مش هعرف اتصل بيها.

نور: اه اوكي ماشي وكتبت رقمها على تليفون دكتور خالد اتفضل سجلتهولك
دكتور خالد: تمام شكرا يا انسة نور
نور: ممكن الحاجة بقى بتاعة شمس
دكتور خالد: اكيد اتفضلي
نور: اخدت الحاجة وخرجت بره وفضلت تدور على شمس في المستشفى كلها ملقتهاش
اووووف هي راحت فين الوقت اتأخر اوي.

وبعد شوية
عثمان: ايه يا نور اتأخرتي ليه كده
نور: , اصل حصل موقف غريب
عثمان: موقف ايه وايه اللي في ايدك ده
نور: ده جاكت شمس ومعايا تليفونها كمان
عثمان: ايه ده ليه هي فين
نور: اختفت فجأة مش عارفة ليه شكلها مشيت
عثمان: وهتمشي وتسيب حاجتها ازاي
نور: مش عارفة أنا مكنش ينفع
اروح لها بيتها دلوقت فقولت ارجع وابقى اديها حاجتها بكرة في الكلية وافهم هي مشيت ليه كده فجأة
عثمان: ليكون حصل حاجة تاني.

نور: متقلقنيش يا خالي هيكون حصل ايه
عثمان: مش عارف اصل هي لو مشيت هتسيب جاكت وموبيل ليه
نور: يمكن مشيت عشان خافت من الضلمة ومعرفتش تشوف حاجتها ف سابتهم على اساس انا هخدهم
عثمان: ضلمة ايه
نور: النور اصله قطع وهي بتكشف
عثمان: ازاي قطع في المستشفى
نور: معرفش ده اللي حصل
عثمان: يمكن حصل عطل عام
نور: اكيد
عثمان: طيب عموما ادخلي ارتاحي وبكرة إن شاء الله تديها حاجتها عادي الصباح رباح.

نور: صح يا خالي إن شاء الله انا هدخل انام الا ارهقت جدا من الصبح وانا بره
عثمان: انتي مش هتتعشى معانا
نور: لاء مش قادرة هنام عشان تعبانة يا خالي وكمان مش جعانة
عثمان: خلاص ادخلي ارتاحي تصبحي على خير
نور: وانت من اهل الخير يا خالي ودخلت اوضتها.

مرات عثمان: هي فين نور انا جهزت العشاء
عثمان: نور نامت عشان جت مرهقة
مرات عثمان: اتفضل بقى شوف نتيجة اللي انت عملته اهي مش هتاكل معانا
عثمان: ايه ده في ايه وانا عملت ايه اصلا
مرات عثمان: انت مخلي البنت تتغدى بره ودلوقت تتعشى بره ومبقتش تقعد معانا عثمان: يا ستي متعشتش بره هي بس راجعة تعبانة ف قالت هتنام
مرات عثمان: تلاقيها اتعشت بره مع حد
عثمان: حد مين
مران عثمان: اي حد بقى أنا قلبي مش مطمن.

عثمان: خدي بالك من كلامك عشان نور متسمعش وتزعل وبعدين انا واثق فيها
مرات عثمان: ماشي خليك واثق بس متنساش انها بنت مش ولد
عثمان: مش ناسي ومش عشان هي بنت اخنقها في عيشتها وبعدين مهي ممكن تكون ولد وتتصرف غلط بردو ايه الفرق
مرات عثمان: والله احنا اتربينا على انه في فرق بين الست والراجل وانه الست مش حرة وفي تقاليد واصول بتحكمها.

عثمان: التقاليد والاصول المفروض تحكم الاتنين البنت والولد ده غير انه مفيش فرق عندي بين البنت والولد
مرات عثمان: بس ده مكنش كلامك زمان ولا دي معاملتك.

عثمان: زمان مكنتش فاهم انه نور قد المسئولية وكنت خايف عليها عشان كانت لسه صغيرة دلوقت هي دخلت الكلية وخلاص بقيت كبيرة وفاهمة وبعدين أنا لما اتكلمت معاها فهمت تفكيرها واطمنت لتصرفاتها لانها ماشاء الله متربية وكمان مش عبيطة عشان حد يضحك عليها هي ذكية ولازم اخليها عندها ثقة ف نفسها واسيبها تعيش حياتها بطريقتها وبعدين انا مش سايبها انا كل يوم بتكلم معاها وهي بتحكي لي كل حاجة مش بتخبي عني اي حاجة اصلا ف متقلقيش وخرجي نفسك بره الموضوع ده.

مرات عثمان: يعني ايه اخرج نفسي بره الموضوع هي مش بنتي زي ما هي بنتك
عثمان: انا مش ابوها بس انا خالها كمان يعني هي تخصني اكتر منك
مرات عثمان: تقصد اني مبخلفش.

عثمان: انا اسف مقصدش كده طبعا أنا بحبك زي ما انتي وميهمنيش اخلف منك وبعدين ربنا بعتلنا نور علشان تملى علينا الدنيا وتعوضنا ونور بنتك مقولتش حاجة بس انا عايزة اتعامل معاها بطريقة مختلفة عن زمان لاني لاحظت اني لما بضيق عليها بدأت هي تخبي عني والموضوع ده ضايقني
مرات عثمان: خبيت عنك ايه قلقتني.

عثمان: لا مش حاجة كبيرة متخافيش بس اقصد بدأت تخبي عموما اي حاجة حتى لو صغيرة عشان كده أنا غيرت معاملتي معاها فهمتي
مرات عثمان: اه فهمت قصدك خلاص تعالى اتعشى ومتزعلش اني بتدخل بس انا بعتبر نور بنتي اللي مخلفتهاش عشان كده اتدخلت غصب عني لاني بخاف عليها
عثمان: انا اللي اسف متزعليش حقك عليا
مرات عثمان: خلاص مش زعلانة منك
عثمان: اقولك حاجة
مرات عثمان: قول
عثمان: , كويس انه نور نامت
مرات عثمان: ليه.

عثمان: علشان نتعشى لوحدنا ونتكلم براحتنا واقولك انك وحشتيني انهرده وبتوحشيني كل يوم
مرات عثمان: هههههه انت لسه فاكر الكلام ده
عثمان: فاكر طبعا هههههه لما كنت بقف عند الشباك بتاعك واقولك كده تقومي قافلة الشباك في وشي
مرات عثمان: هههههه مهو انت مكنتش خطيبي ولا اتقدمت لي ف مكنش ينفع ارد عليك
عثمان: طيب منا جوزك ردي دلوقت
مرات عثمان: هههههه بس يا عثمان البنت ممكن تكون صاحية يلا ناكل بقى.

عثمان: ههههه ماشي ناكل وتقولي لي
مرات عثمان: حاضر هههههه.

في صباح اليوم التالي
رررررررن رررررررن
نور: فتحت عينها على صوت رنة التليفون بتاعها
اوووف مين بيتصل بدري كده وقامت مسكت التليفون ايه ده رقم غريب
الوو، ايوه مين معايا؟
صباح الخير يا انسة نور انا دكتور خالد
نور: اه اهلا في حاجة؟
دكتور خالد: انا اسف لو اتصلت بيكي بدري بس كنت عاوز اعرف اللي حصل
نور: لا عادي أنا لسه مشوفتش شمس بس حاجتها معايا وهقابلها في الكلية إن شاء الله وهطمن عليها.

دكتور خالد: تمام واسف اني صحيتك من النوم يا انسة نور
نور: حصل خير يا دكتور زفت
دكتور خالد: , نعم؟
نور: خبطت على دماغها ب ايدها اي اللي بقوله ده اقصد الو الخط قطع معلش كنت بقولك الشبكة زفت يا دكتور خالد
دكتور خالد: تمام هقفل انا مع السلامة
نور: سلام وقفلت وقامت لبست وخرجت من الاوضة
عثمان: ايه يا نور رايحة الكلية بدري كده ليه
نور: هروح لشمس واخدها ونروح الكلية وبالمرة اطمن عليها.

عثمان: , طيب خدي المفتاح عشان لو كانت لسه نايمة متقفيش على الباب
نور: هات يا خالي واخدت المفتاح ومشيت.

وبعد شوية
نور: وصلت قدام بيت شمس ولسه هتخبط تليفونها رررررررن رررررررن رررررررن
نور: , طلعته لقيت دكتور خالد بيتصل
نور: اوووف هو في ايه كل شوية هيتصل ولا ايه وفتحت السكة الو
دكتور خالد: ايوه يا انسة نور معلش نسيت اقولك ابقى خلي الآنسة شمس تكلمني
علشان اتفق معاها على العلاج وعلى الكشف الجاي
نور: انا قدام باب بيتها اهو ولسه هفتح الباب
دكتور خالد: تفتحي الباب؟

نور: اه اصل هي قاعدة في بيت تاني بتاعي علشان متقعدش في فندق
دكتور خالد: ليه هي مش من هنا
نور: لا هي كانت عايشة من صغرها في فرنسا واهلها عايشين في القاهرة بس انا معايا المفتاح علشان لو حصل حاجة ولا تعبت تاني اعرف ادخل اطمن عليها
دكتور خالد: ليه هي حصلها حاجة تاني؟
نور: لا بس اكيد هي نايمة دلوقت أنا اللي صحيت بدري
دكتور خالد: تقصدي انا اللي صحيتك منا قولت لك اني اسف
نور: خلاص حصل خير هو كل شوية خناق.

دكتور خالد: نعم؟
نور: ولا حاجة ممكن بقى تستنى شوية على التليفون افتح اشوفها واديها تكلمك وتتفق معاك على الكشف والعلاج عشان نخلص
دكتور خالد: انتي متعصبة كده علطول
نور: لا بس عايزة اشوفها واطمن
دكتور خالد: تمام اتفضلي انا معاكي على الخط.

نور: دخلت المفتاح في الباب وفتحت واول ما دخلت
شمس: قامت وقفت ب ارتباك ن ن ن نووور انتي دخلتي ازاي
نور: دموعها نزلت جامد
شمس: نور استني أنتي فهمتي غلط أنا هفهمك
نور: سابت شمس وجرررررريت
شمس: نوووووور نوووووور.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)