قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل التاسع والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل التاسع والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل التاسع والعشرون

ف ايه اوعى انت بتستهبل وجات تبعد عنه وترجع لوراء
شدها ناحيته بقوة ولف أيده الاتنين حوالين وسطها وقال: .

لو صرختي او فتحتي بوقك المسدس ده هفرغه فيكي
شمس: اي ده انت مين انت مين
= امشي معايا براحة من غير ولا كلمة وهتعرفي بره انا مين
واخد شمس وطلع بره البيت وزقها جوه العربية وركب جنبها اطلع يا رزق
رزق: هي دي الغندورة يا صاحبي
سلطان: ايوه هي يلا سوق من هنا لحد يشوفنا اطلعععع
شمس: نزلوني من هنا حد يلحقني
سلطان: نفس كمان وهقتلك اسكتيييي وحط أيده ع بوقها
شمس: فضلت خايفة وكانت بتترعش.

خالد: قاعد وباصص لنور
نور: حلو المطعم ده اوي انا اول مرة اشوفه
خالد: فضل باصص لنور في هدوء
نور: ارتبكت وبصيت بعيد وبصوت مرتبك:
أن أن انت باصصلي ليه
خالد: ضحك
انا اسف خلاص مش هبصلك تاني ممكن انتي تبصيلي ولا هتفضل عينك هناك
نور: هههه لا خلاص اهو وبصتله هاه احكيلي بقى
خالد: احكيلك ايه؟
نور: على صاحبة المنديل المزخرف
خالد: هههههه
نور: بتضحك على ايه
خالد: اصل كل ما اجي احكيلك على الموضوع ده يحصل حاجة.

نور: هههه اه صح مش عارفة ليه طيب احكيلي بقى قبل ما يحصل حاجة تاني
خالد: حاضر هقولك
صاحبة المنديل ده كانت حبيبتي او زي ما الناس بتقول حبي الاول والاخير
نور: حسيت انه قلبها وجعها اما سمعت جملة خالد وهو بيقول حبي الاول والاخير
خالد: بص لنور ولاحظ ملامح وشها اتغيرت فجأة
نور مالك انتي كويسة
نور: لا م مفيش عادي ايوه كويسة كمل وبعدين
خالد: اكمل ايه منا قولت لك خلاص انه منديل حبيبتي.

نور: , اه طيب يعني انت اتجوزتها؟
خالد: لا أنا مش متجوز يا نور
نور: اومال حصل ايه هي بعدت عنك واتجوزت
خالد: هي بعدت عني بس متجوزتش
نور: اومال راحت فين
خالد: ربنا يرحمها
نور: ايييييه؟! ماتت
خالد: فاكرة لما شوفتيني ف المقابر
نور: ايوه
خالد: كنت بزورها بس محبتش اقولك وقتها اني بزور حبيبتي
نور: ربنا يرحمها شكلك لسه بتحبها
خالد: بحبها طبعا وعمري ما قدرت انساها
نور: ومحبتش حد بعدها
خالد: لاء مقدرتش اشوف غيرها.

نور: لغاية دلوقت
خالد: لغاية دلوقت ايوه
نور: رديت بشكل عفوي وهي متعصبة
ماشي احسن
خالد: ههههه
نور: انت بتضحك على ايه
خالد: اصلك زي الاطفال جدا
نور: ليه يعني
خالد: ههه عادي يعني زي الاطفال وخلاص
نور: انا اتأخرت
خالد: لسه بدري
نور: قامت وقفت
خالد: مسك ايديها
استني رايحة فين
نور: همشي
خالد: خلاص انا اسف اقعدي
نور: اسف على ايه
خالد: هههههه مش عارف اسف وخلاص
نور: سيب ايدي عايزة امشي وبعدين انت بتضحك على ايه اصلا.

خالد: ههههههه مالها ضحكتي بس
نور: بتعصبني
خالد: خلاص مش هضحك اقعدي بس انا لسه مكملتش كلامي عشان خاطري اقعدي عايز اقولك حاجه
نور: هوووف ماشي قعدت اهو عايز ايه مني
خالد: عايزك انتي
نور: , اييييه وقامت وقفت تاني
خالد: في ايه
نور: انت بتقول ايه انت مفكرني ايه
ايه عايزك دي
خالد: استني أنا مقصدش كده انتي فهمتي غلط
اقعدي الناس بتبص لنا
نور: قعدت
خالد: اهدي شوية بقى أنا مقصدش حاجة وحشة
نور: اومال تقصد ايه.

خالد: اقصد إني عايزك انتي معايا جنبي مش عايزك تبعدي عني مش عارف تفسير لكل ده لسه بس انا اول مرة احس كده مع حد
نور: بصيت له من غير كلام
خالد: انا اقصد ك اصدقاء
نور: اصدقاء
خالد: اه
نور: ف سرها يعني هو جايبني وعازمني ع العشاء كل ده علشان يقولي احنا اصدقاء طيب انا اولع في نفسي ولا فيه
خالد: سكتي ليه اتكلمي
قولي احساسك
نور: انا حاسة انك
رررررررن رررررررن رررررررن.

ايه ده مروان بيتصل
دكتور خالد: يوووووه هو كل شوية هيكلمك وانا معاكي
نور: خلاص اهدي انت متعصب كده ليه
دكتور خالد: مش متعصب انا هادي
نور: خلاص مش هرد اهدى بقى عملته صامت خلاص
دكتور خالد، : هو بيتصل ليه اصلا
نور: مش عارفة يمكن بيطمن علشان انا مشيت من الحفلة فجأة
دكتور خالد: لا يطمن ولا زفت يبعد عنك خالص
نور: , انا اول مرة اشوفك عصبي كده
دكتور خالد: عشان الإنسان ده بيعصبني
نور: انت غيران ههههه.

دكتور خالد: انا مش بهزر عشان تضحكي وبعدين انا مش بغير من حد
نور: خلاص معلش بس وبصيت في التليفون
خالد: بس ايه
نور: انا مضطرة ارد عليه عشان بيتصل تاني يمكن حصل حاجة لشمس
خالد: هيحصل ايه يعني لشمس دي حفلة وفي بيتها هو انتي مشيتي وسايباها في الشارع مثلا
نور: اصل انت متعرفش الموضوع انا لازم ارد
خالد: لو رديتي انا هقوم امشي
نور: بصيت لخالد وللتليفون وقالت:
انا اسفة لازم ارد
خالد: قام وقف وساب نور ومشي من المطعم.

نور: اتصدمت من رد فعل خالد هي كانت متوقعة انه بيقول اي كلام من عصبيته لكن طلع بيتكلم بجد ومشي وسابها لوحدها في المطعم
نور: استجمعت نفسها وردت على مروان
ايوه يا مروان؟
مروان: نور انتي فين الحقيني
نور: حصل ايه
مروان: ابويا اخد شمس
نور: قامت وقفت
اييييييه انت بتقول ايه
مروان: والله ده اللي حصل
نور: ازاي اخدها وانت معاها والناس موجودة.

مروان: انا كنت برقص معاها ومفيش اضواء اصلا الا خفيفة وبعدين لقيته ورايا ومطلع المسدس ف سيبت ايديها عشان اكلمه قام واقف مكاني وأخدها وانا معرفتش اتكلم
نور: ازاي معرفتش تتكلم وسيبته يخدها ويمشي؟!
مروان: منا خوفت ازعق او اتكلم عشان كان معاه مسدس وممكن يقتلها او يموت حد
نور: خوفت يقتلها ولا خوفت تزعق عشان الناس متمسكش ابوك ويروح السجن
مروان: نور انا
نور: قاطعته.

انت جبان ومشترك معاه في الجريمة دي ولو شمس حصلها حاجة انا هوديك في داهية انت وابوك وقفلت السكة في وشه
واتصلت ب خالها
رررررررن رررررررن رررررررن
عثمان: الو ايوه يا نور
نور: خالي الحقني
عثمان: ف ايه انتي كويسة
نور: انا كويسة بس شمس
عثمان: مالها شمس
نور: شمس اتخطفت
عثمان: انتي بتقولي ايه اتخطفت ازاي
نور: ابو مروان خطفها
عثمان: ازاي خطفها وهي معاكم انتي ومروان والناس
نور: الدنيا كانت ضلمة ومحدش حس من الناس.

عثمان: وانتي ومروان كنتم فين
نور: مروان الجبان خاف يتكلم ليمسكوا ابوه
عثمان: وانتي؟
نور: انا مكنتش موجودة.

عثمان: يعني ايه مكنتيش موجودة!؟ اومال كنتي فين انتي مش قولتي لي انك رايحة حفلة شمس ولا انتي فين دلوقت؟
نور: انا في المطعم
عثمان: مطعم ايه؟! و لوحدك؟
نور: خالي بعدين هفهمك بس المهم دلوقت شمس هنعمل ايه
عثمان: تعالي البيت حالا وانا هتصرف
نور: حاضر سلام
عثمان: سلام.

عثمان: دخل قسم البوليس
الضابط: اهلا عم عثمان ايه النور ده تعالى
عثمان: اهلا بحضرتك
الضابط: خير شكلك قلقان
عثمان: انا جاي ابلغ عن حادثة خطف بنت اسمها شمس هي تبقى صاحبة نور بنتي
الضابط: خطف مرة واحدة خير شاكك في حد معين
عثمان، : سلطان وهقولك كل بياناته وعنوانه وكل حاجة عنه
الضابط: انت شاكك فيه
عثمان: لا أنا متأكد انه خطفها
الضابط: شوفته بنفسك ولا معاك شهود على كده.

عثمان: لا مشوفتش بس ابنه مروان شافه وهو بيخطفها
الضابط: اكتب يبني استدعاء لمروان سلطان.

وبعد شوية
نور: وصلت البيت
وخبطت
مرات عثمان: ايه يا نور ادخلي كل ده تأخير
نور: مهو أنا قايلة لخالي اني في حفلة ناس صحابي
مرات عثمان: ومن امتى احنا بتوع حفلات اصلا وكلام فارغ
نور: كلام فارغ ازاي يعني دي حفلة للطلبة
مرات عثمان: , دي مش عاداتنا ولا تقاليدنا وانتي من امتى بتروحي حفلات
نور: خلاص مش وقته الكلام ده المهم
هو خالي فين؟

عثمان: نزل من شوية معرفش راح فين هو كمان يمكن راح حفلة زيك منتو حالكم اتقلب انتم الاتنين
نور: سابتها ودخلت تغير هدومها.

سلطان: اقف هنا يا رزق
رزق: وقف ونزل من العربية
سلطان: خدها وطلعها فوق وانا هرجع البيت علشان محدش يشك فيا وانت عينك عليها كويس
رزق: ماشي يا صاحبي وفتح باب العربية ونزل شمس وهو ماسك مسدس هو كمان
انزلي يا غندورة
شمس: نزلت وهي خايفة منه ومشيت معاه طلعها بيت قديم جدا في منطقة مهجورة وطلع بيها سلالم كتير لحد ما فتح باب شقة قديمة ودخلها وقفل الباب
شمس: ارجوك خليني امشي ارجوك انا معملتش حاجة.

رزق: تمشي فين يا عروسة مش تشوفي مين جوه مستنيكي
شمس: بصيت له ب استغراب
رزق: فتح باب الاوضة
ادخلي شوفي بنفسك وزقها جوه الاوضة.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W