قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السابع عشر

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السابع عشر

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السابع عشر

ادهم فاق والنور ضايقه قوي، قرب الدكتور من ادهم وطلب من الممرضه انها تقفل الشباك وتتطفي النور
الدكتور: قفلنا الشباك والنور تقدر تفتح عينيك
المره دي ادهم فتح عنيه
الدكتور: شايف ايه؟
ادهم: شايف؟انا مش شايف حاجه
الدكتور: امال النور ضايقك ليه؟
ادهم: معرفش مره واحده فتحت عيني لقيت نور كتير
قرب الدكتور من ادهم وسلط كشافه الصغير علي عنيه فغمض ادهم عينه تاني.

الدكتور: انا لازم اعمل اشعه وفحوصات، معني ان عنيك بتتضايق من النور ان في امل ان بصرك يرجع او هو فعلا بدأ يرجع
ادهم: كفايه ارجوك، انا مش عايز اجري وري اوهام
الدكتور: اوهام؟انت من ساعه الحادثه سبق وضايقك النور قبل كده؟
ادهم: لا دي اول مره
الدكتور: يعني انت متفق معايا ان في حاجه اتغيرت وللاحسن.

ادهم: برضه اسف انا مش هعمل عمليات تاني انا وعدت نفسي ان اللي فاتت دي كانت اخر مره اوقف الناس اللي بيحبوني بره اوضه العمليات مش هحطهم في الموقف ده تاني
الدكتور: براحتك بس كده انت غلطان
ادهم: معلش خليني براحتي
ادهم عرف بعد كده من ليلي اللي حصل بين كريمه وحمدي واتضايق جدا وفهم ليلي كل حاجه وهيحاول يصالح كريمه وحمدي
ادهم: ايه يا مرمر اخبارك ايه؟
كريمه: انا كويسه طول ما انت كويس.

ادهم: وانا مش كويس طول ما انتي زعلانه من حمدي
كريمه: ارجوك بلاش الموضوع ده
ادهم: لا يا امي، حمدي ما عملش غير اللي انا طلبته
كريمه: ده برضه ما يديهوش الحق
ادهم: كنتي عايزاه يعمل ايه يعني؟
كريمه: يعمل زي ما طول عمره بيعمل، يقولك لأ
ادهم: هو انتي فاكره ان انا لما بسيب حمدي يعمل اللي في مزاجه ان انا مش هقدر اجبره؟
كريمه: طول عمره بيعارضك.

ادهم: لان انا بسيبه براحته لكن لما بطلب حاجه بجد وعايزه ينفذها ميقدرش يقول لأ، امي انا كنت زيك
كريمه: يعني ايه زيي؟
ادهم: يعني زي ما كنتي ديما بتعتبري حمدي اخويا الصغير وتنصريه عليا حتي لو غلطان وتقوليلي معلش علشان بس ما يحسش بالوحده او الغربه انا كمان كنت بعتبره اخويا الصغير واسيبه براحته، يلعب، يخرج مع بنات، يسهر براحته، بس لما بطلب بجد ما يقدرش يقولي لأ. هو كان عارف حدوده معايا.

انا طلبت منه يوافق، مكنش ينفع اعيش لو حصل حاجه من اللي الدكتور قال عليهم وكان ممكن اقولك بس كنتي هتفضلي في قلق زياده ومكنتيش هتقدري تمنعيني زي ما حمدي ما قدرش يمنعني بس مرضيتيش احملك فوق طاقتك
كريمه: مفيش ام بتضيق بابنها وبكره هتجرب بنفسك لما ولي العهد يشرف
ادهم: لسه بدري علي موضوع ولي العهد ده
كريمه: بدري ايه؟ده كلهم يجي 6 شهور كده ويشرف وتقولي بدري
ادهم: 6 شهور ايه بالظبط؟انتي بتتكلمي عن ايه؟

كريمه: اوبا، ليلي ما قالتلكش لسه، طيب هروح انا علشان ورايا، ( ادهم قاطعها)
ادهم: امي ليلي ما قالتليش ايه مخبين عني ايه تاني؟
كريمه: لا مش مخبين بص الممرضه بتنادي
ادهم: كريمه؟
كريمه: يوه بقي، ليلي حامل وفي الشهر الثالث اهو قلتلك ارتحت؟
ادهم اتصدم ومعرفش يرد..
كريمه: ايه مش فرحان ليه؟
ادهم: ...
كريمه: مالك في ايه؟ادهم اوعي تزعل من ليلي بسببي تاني
ادهم: لا مش هزعل من ليلي، سيبيني لوحدي لو سمحتي.

كريمه: ادهم اكيد هيا كانت هتقولك بس مستنيه لحظه رومانسيه مثلا ولا اي حاجه
ادهم: قلتلك مش زعلان من ليلي ارجوكي بقي
كريمه: امال مالك؟المفروض الواحد يفرح انه هيكون اب
ادهم: افرح؟مراتي معرفش شكلها وده بيقتلني كل ما اسمع كلمات اعجاب عنها دلوقتي هيكون عندي ابن معرفش شكله ايه؟بجد ده كتير
كريمه: كتير؟كتير يا ادهم انه يكون عندي حفيد؟
ادهم: يوووه، ديما مش بتفكري غير في الموضوع ده.

كريمه: كل ام بتفكر كده والمفروض تحمد ربنا مش تزعل. احمد ربنا علي زوجه بتتمني تعيش تحت رجليك، احمد ربنا علي صحتك اللي رجعهالك، احمد ربنا انه هيخليك تدوق طعم الابوه، بطل بقي تبص للي ناقصك واستمتع باللي في ايدك بدل ما ياخده منك
كريمه قالت كلامها وسابته ومشيت وهو فضل يفكر ويفكر وطلب الدكتور
ادهم: انا غيرت رأيي لو في امل بنسبه 1% او اقل اني افتح عايزه بس بشرط ان الموضوع يفضل في سريه تامه.

الدكتور: اخيرا؟ماشي هنعمل كل حاجه في سريه
ليلي عند ادهم وهيا مش عارفه تتكلم لان كريمه قالتلها انها غلطت وقالت لادهم انها حامل
ليلي: ادهم انا...
ادهم: انتي ايه؟ خبيتي عليا ليه؟
ليلي: مكنتش عايزه اشغلك وخوفت من رده فعلك وملقيتش وقت مناسب
ادهم: كل دي اسباب؟ده انتي مجهزه الرد بقي
ليلي: ارجوك ما تزعلش مني
ادهم: مش زعلان، بس هتوصفيهولي بالتفصيل كل يوم هتوصفيه فاهمه
ليلي رمت نفسها في حضنه
ليلي: فاهمه، هزهقك وصف.

كريمه سامحت حمدي ورجعو عيله جميله تاني وبعدها ادهم طلب منهم كلهم يرجعوا مصر ويسيبوه واصر ومحدش فيهم قدر يغير رأيه ومحدش فيهم مقتنع ليه
كريمه: طيب خلي ليلي معاك
ادهم: قلت لأ مش عايز حد، هكمل علاجي واجي واديكم سمعتم الدكتور قال اني بقيت كويس
ليلي: طيب ارجع معانا كمل علاجك في مصر
ادهم: هو انا هعيد كلامي كام مره. قلت لأ وهتسافروا كلكم وده اخر كلام عندي..

ليلي زعلت من ادهم بس في الاخر سمعوا كلامه واستعدوا للسفر
كانو هيمشوا الفجر وبالليل ليلي نزلت تتمشي في جنينه الفندق لان مش جيلها نوم وزعلانه انها هتسيب ادهم
وفجأه قررت انها تروح تقضي اخر ليله معاه وترجع قبل معاد الطياره ووصلت المستشفي وهيا داخله لمحت سهيله داخله المستشفي بس كدبت نفسها ودخلت شافتها بتسأل علي اوضه ادهم ومشيت وراها لحد ما دخلت اوضته وقفلت وراها الباب.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W