قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية عشقت المتمردة للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

رواية عشقت المتمردة للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

رواية عشقت المتمردة للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

اغلب اهل البلد في بيت ادم بيشتكوله ان بهايمهم وطيورهم ماتت بسبب مراته و ندي واقفه ومش مصدقه واخدوا بالهم منها واول ما شافوها الكل هاجمها ووجهوا ليها اتهامتهم وهيا باصه لادم ومستنياه ينجدها راحت ووقفت جنبه ومسكت ايده اللي مداريه بينهم بحيث تستمد القوه منه او تحس انه مش هيتخلي عنها..
ادم فضل متردد يمسك ايدها ولا يشد ايده بعيد واخيرا ضغط على ايدها ضغطه انه جنبها وانه عمره ابدا ما هيتخلي عنها.

@ الست الامريكاويه جايه تعمل تجارب عليناحضرتك لازم تجيبلنا حجنا
&دي ميهمهاش واصل الناس كويس انها تجارب على الزرع مش علينا احنا
ادم فاق من افكاره على اتهامات الناس
ادم: كل واحد فيكم يحط لسانه جوه خشمه واوعو للحظه تنسوا ان اللي بتتحددوا عنها دي مرتي فاهمين ولا لأ؟ ولو مرتي غلطانه انا هعوضكم غير كده ما اسمحش لاي مخلوج يتكلم حرف واحد في حجها، اعتجد كلامي واضح؟ فتحي...
فتحي: اوامرك.

ادم: ما عايزش حد اهنيه واصل
ندي: ادم لحظه!انا قلت للدكتور محسن اللي شغال في المركز ونبهته ان العلاج سام وان محدش ياكل ابدا من الزرع على الاقل لمده اسبوع انا نبهته
ادم: فتحي، عايز د / محسن تيجيبهولي حالا
فتحي: اوامرك
ادم اخد ندي ودخل البيت وفتحي بدأ يمشي الناس، كريمه كانت قاعده مستنياهم يدخلوا واول ما دخلوا بصت لابنها نظره عتاب انه سلم مسؤليه زي دي لندي، ..
ندي: ادم انت لازم تصدقني! انا نبهت الدكتور.

قاطعها ادم: نبهتيه؟ ما جولتيليش انا ليه؟ هاه؟ انا اصلا مش عارف ايه اللي خلاني اثق فيكي في حاجه زي كده؟ انتي مستهتره، ما بتهتميش بأي حد غير نفسك وبس، انتي متخيله انتي عملتي ايه؟ انتي مستوعبه يعني ايه فلاح يبقي عنده مثلا جاموسه بيربي بيها عياله وتكون فاتحه بيته وهيا مصدر رزجه وانتي تيجي بكل بساطه تحرميه من رزجه ده؟ ولا واحده مربيه شويه طيور تبيع بيضهم او تبيعهم وتربي عيالها! انتي متخيله انتي عملتي ايه في الناس دي؟ انتي متخيله كام بيت هدتيه؟ طبعا كل الكلام ده ولا هامك صح يا امريكيه؟ بس العيب مش عليكي العيب عاللي حاطك في بيته.

ندي بتسمعه وهيا مصدومه ما تخيلتش انه هيقف ضدها كده، مكنش قصدها ابدا ده يحصل
ندي: انا اسفه مكنش قصدي.

ادم: اسفك مش مقبول لانه لا هيقدم ولا هيأخر انتي كده ده طبعك ما بتعمريش في اي مكان، تزهجي من امريكا تنزلي مصر تجعدي شويه تهربي على امريكا لا ليكي بلد ولا ليكي انتماء ولا ليكي اي اهتمامات انسانه تافهه ملكيش اي لازمه والمره الوحيده اللي عملتي لنفسك جيمه هديتيها فوج ادمغة الكل ودمرتي الدنيا بغباوتك واستهتارك.

كريمه: كفايه اكده يا ادم كلامك لا هيجدم ولا هيأخر، حاول تعوض الناس اللي خسروه وارجوك مره كمان ما تخليش مراتك تتدخل في امور تخص البلد واهلها
ندي: ماما ارجوكي اسمعيني انتي انا نبهت الدكتور
كريمه: اللي حصل حصل وامر الله تم، ادم صلح اللي حصل ده...
ادم: حاضر يا ست الكل، اتفضلي انتي اطلعي اوضتك ومش عايز اشوف وشك بره الاوضه اتفضلي
ندي طلعت تجري على اوضتها تعيط.

كريمه: افهم بس انت كان عقلك فين تسلمها مسؤليه زي دي؟ انت اتجننت يا ادم؟
ادم: اسف يا امي
كريمه: اعمل بيه ايه اسفك ده؟مراتك اخرها تنظم حفله تختار فستان لكن تهتم بأمور بلد وتسلمها رجاب ناس، انت مجنون يا ادم؟
ادم: امي انا اسف انا هصلح غلطها ده خلاص ارجوكي كفايه بقي، انتي مش متخيله خيبه الامل اللي انا فيها.

كريمه: خيبه امل؟ اوعي تكون بنيت اي امال عليها؟ اوعي تتخيل انها ممكن في يوم تبقي بنت بلد وتكمل معاك هنا، دي مش من توبنا ابدا وده اللي اتأكدت منه
ادم: حاضر يا امي
كريمه: حاضر ايه؟
ادم: حاضر مش هبني عليها امال وحاضر هصلح غلطها وحاضر اي حاجه تجوليها عندك حاجه تانيه؟
كل ده وندي بتسمعهم ومنهاره من كلام ادم وعدم ثقته فيها نهائي فدخلت اوضتها تعيط لوحدها
قاطعهم فتحي ودخوله بدكتور محسن اللي جاي متوتر
ادم: اتفضل.

د/ محسن: افندم يا ادم بيه
ادم: ندي حذرتك من تأثير العلاج بتاع الزرع فليه محذرتش العمال والفلاحين قبل ما توزعلهم العلاج؟
د/ محسن: لا يا باشا انا معرفش انه سام ولا مرات حضرتك ما نبهتنيش للنقطه دي...
ادم: بجد مراتي ما نبهتكش؟ طيب وانت كنت فين وهيا بتصنع العلاج ده وليه ما تابعتهاش وليه ما قمتش بشغلك وليه ما فهمتش العلاج ده ايه قبل ما توزعه هاه؟ مش ده شغلك؟
د/ محسن: يا بيه دي مراتك.

ادم: يعني ايه مراتي؟ يعني تسيبها وما تفهمش هيا بتعمل ايه؟ طيب بلاش ما تتعلمش هيا بتشتغل ازاي؟ يعني ايه مراتي مش فاهم؟
د/ محسن: يعني كلامها اوامر
ادم: طيب وقالتلك حذر العمال
د/ محسن بتوتر: لا مقالتش
ادم: لا قالت، هيا قالت انها نبهتك انت بتتهم مراتي انا، مرات ادم محمد السويفي بالكدب؟قولهالي مراتك كدابه اتفضل، فتحي
د/ محسن: لا يا باشا بلاش فتحي
فتحي وقف: اؤمرني يا باشا
ادم: دكتور محسن بيقول ان مراتي كدابه.

د/ محسن: يا باشا انا مقولتش كده
ادم: نعمل ايه يا فتحي في واحد بيتهم مراتي انا بالكدب؟
فتحي: نجطعله لسانه يا باشا علشان ما يتطاولش على اسياده تاني
د/ محسن: يا باشا انا عايش في خيرك يا باشاً
ادم: وعلشان كده اول ما بتعض بتعض ايدي انا صح؟ مراتي نبهتك ولا لأ ودي اخر مره هسألك بنفسي السؤال ده؟
د/ محسن: نبهتني. وانا ما اهتمتش ووزعت العلاج للفلاحين بس والله ما كنت اقصد أذي لحد انا ما تخيلتش انه ممكن يعمل كده؟

ادم: امال تخيلت ايه؟ انت متخيل انت عملت ايه في الفلاحين دول؟ سيادتك هتطلع للناس اللي متجمهرين بره بيتي وتعترفلهم ان ده غلطك وهما يتصرفوا معاك
د/ محسن: لا يا باش ارجوك دول هيقتلوني مكاني انا اسف انا في حمايتك انت
ادم: تتهم مراتي وتقول في حمايتي؟
د/ محسن: مرات حضرتك لو غلطت محدش هيقدر يلمس شعره منها ولا يوجهلها كلمه لكن انا يا باشا...

ادم: لا مش على حساب مراتي ولا سمعتي فاهم ولا لأ؟ فتحي، خده يعرف الناس بره الحقيقه
فتحي شد الدكتور اللي بيستنجد بأدم
الناس اول ما سمعوا الحقيقه من الدكتور وفتحي كانوا عايزين يقتلو الدكتور وكانوا بيحاولو فعلا يوصلوله وصوتهم عالي جدا لحد ما ادم خرج.

ادم: بس كفايه كده، الدكتور غلط وهو عارف غلطه كويس وانتو اتأذيتو وانا عارف خسارتكم قد ايه وما تخافوش انا مش هتخلي عنكم وهعوض كل واحد فيكم ومش هتخلي عن حد، دكتور محسن محدش هيضايقه بكلمه مفهوم ولا لأ؟
@ لا يا باشا اللي غلط لازما ولابد ياخد جزاته
& ايوه يا باشا لازم ياخد جزاته
كل اهل البلد اصروا انه يتعاقب
ادم: خلاص عقابه انه مالوش عيش وسطنا هنا تاني يرضيكم ده؟

اعترضوا شويه بس في الاخر كلام ادم بيتنفذ، محسن مشاه من البلد لمكان تاني وفعلا بدأ يعوض الفلاحين اللي خسروه
اخر الليل مهدود تعبان دخل اوضته كانت ندي قاعده على السرير ودموعها مغرقه وشها بصلها وتجاهلها ودخل غير هدومه وطلع رقد من غير ولا كلمه ونام او تظاهر انه نايم
النهار طلع وهو صحي بعد نوم متقطع لقاها مجهزه شنطه وقلبه دق اول ما شافها
ادم: ايه دي؟
ندي: شنطتي
ادم: انا عارف انها زفتتك...

ندي: كفايه بقي انا عايزه ارجع امريكا
ادم: بتهربي كالعاده
ندي: انا عايزه افهم انت مقعدني هنا ليه؟ انا محدش طايقني هنا، كلكم بتكرهوني، والدتك بتكرهني، شغالينك، عمالك، اهل البلد، وانت
كان نفسه ينطق وينكر ده بس هيا كملت
ندي: عايز مني ايه؟ انت قولتها انا ماليش انتماء لهنا فسيبني اروح للمكان اللي بنتميله...
ادم: وامريكا هو مكان انتماءك؟ هيا دي بلدك؟
ندي: ايوه.

ادم: اممم طيب، خروج من هنا مش هيحصل وريني بجي سيادتك هتعملي ايه؟
جه يمشي بس هيا وقفت قصاده وقفته
ندي: انت ما بتصدقنيش عايزني افضل هنا ليه؟
كانت عايزه تسمع اي كلمه منه بس زقها بعيد عن وشه وسابها وخرج لانه معندوش اجابه ليها...
اخد فتره مشغول مع الفلاحين وهيا محبوسه في بيته وهيا حابسه نفسها في اوضتها
ادم: على فكره انتي مش محبوسه هنا انتي ممكن تخرجي بريحانه
ندي: اهل البلد كارهيني اخرج اروح فين؟

ادم: معرفش بس محدش هنا كارهك انتي بيتهيألك
سابها وخرج وهيا نزلت لريحانه واخدتها تتمشي بيها شويه وخرجت وقابلت بنات شغالين اول ماشافوها عزومها تقعد تفطر معاهم اترددت بس وافقت وفعلا قعدت فطرت معاهم واكتشفت انها مش مكروهه ولا حاجه...
ايتن نزلت اجازه هيا وامجد ودول عملوا جو مختلف في البيت وندي اندمجت معاهم جامد وعوضوها شويه عن وحدتها...

ندي كانت كل شويه بتشغل اغنيه معينه اجنبيه اسمها don t let me down وبترقص عليها كتير وادم بيراقبها من بعيد لبعيد، وحاسس انها بتوجهالو هو الاغنيه دي او بيحاول يقنع نفسه ان الاغنيه دي بتشغلهالو هوه...

ادم رجع في يوم بدري وداخل مستعجل
كريمه: براحه يا ابني مالك؟
ادم: معزوم على فرح ومتأخر وعايز الحق كتب الكتاب
ايتن: طيب ما تاخدنا معاك، ندي عمرها ماشافت افراح في بلدنا
ندي: بيقولك مستعجل، خليها مره تانيه
ادم بصلها: لو عايزه تيجي يالا بس قدامكم نص ساعه بس مش اكتر تكفيكم؟
ايتن: طبعا يالا يا ندي
شدتها وطلعوا يجروا الاتنين وهو فضل باصصلهم لحد ما اختفوا وفاق على صوت امه
ادم: ايه قولتي حاجه؟

كريمه: بقولك ما تتعلقش بأحبال دايبه، مسيرها هترجع بلدها
ادم: ما تقلقيش عليا بعد اذنك
سابها وطلع اوضته بس مالقيش ندي وخمن انها مع ايتن بيجهزوا فدخل حمامه يغير وياخد شاور سريع
خرج كانت ندي قدام المرايا بتحط ميك اب كان لابس وجاهز فحمحم علشان تاخد بالها منه واول ما شافته قامت راحتله ووقفت قصاده وعطتله ظهرها ورفعت شعرها وهو مش فاهم عايزه ايه بس ظهرها العريان سحب اي تفكير او فهم منه
ادم: افندم.

ندي: السوسته ممكن تقفلها؟
ادم: اه
ادم مسك السوسته بايدين مهزوزه وبدأ يقفلها وفعلا كانت مش عايزه تتقفل وبدأ يتعصب عليها فايده بتلمس ظهرها كل شويه
ندي بهمس: ادم
ادم: هاه
ندي: مش عايزه السوسته تتقطع
ادم: حاضر.

بدأ يحاول معاها بالعقل فقعد على ركبه في الارض بحيث يشوفها شابكه في ايه فلقاها جزء من الفستان محشور فيها وحاول يخرجه لحد ما اخيرا عرف وبدأ يقفل السوسته وبيقف معاها واحده واحده وهو قريب منها وهيا قدامه وشعرها على جنب ورقبتها عريانه فلقي نفسه بيحط شفايفه على رقبتها وبيدفن وشه في شعرها وهيا سندت على صدره ويدوب حط ايديه حواليها فالباب اتفتح
ايتن: انا جاهزه.

ايتن لاحظت الوضع ده بس كانت دخلت زي المجنونه وهما اتنفضوا بعيد عن بعض الاتنين
ايتن: اسفه اني دخلت كده انا معرفش ان انت هنا ابيه اسفه كتير
ادم بص بعيد: لا عادي، انا هستناكم تحت بسرعه
وسابهم وخرج من غير ما يبص لواحده فيهم
ايتن: انا اسفه يا ندي
ندي: لا بتتأسفي ليه؟ عادي يا بنتي
ايتن: حاسه اني قطعت حاجه
ندي: مفيش حاجه علشان تقاطعيها يا ايتن انا وادم علاقتنا عاديه وبعدين دي فتره وهتعدي
ايتن: هتسيبيه يا ندي؟

ندي: هو اللي هيسيبني مش انا؟
ايتن: يعني انتي بتحبيه؟
هنا دخل امجد: ايه هتنزلوا ولا ايه؟ ادم هيطق تحت يالا
نزلوا التلاته مع بعض وادم اخدهم وراح على الفرح وندي بتراقب ادم في كل حركاته وبتراقب احترام الناس ليه...
العريس كان صاحب ادم قوي وشغل لادم اغنيه بحبك يا صاحبي وادم رقص معاه عليها وقعد.

اختفي ادم مع شويه رجاله وساب اخواته مع مراته ورجع بعد شويه اتفاجيء بالتلاته بيرقصوا على اغنيه شعبيه رقص معجبوش نهائي وخصوصا ان الكل بيبصولو هوه وبيلوموه بعنيهم ان ماينفعش مراته تبقي كده او ان الكل يشوف رقصها بالشكل ده، امجد في النص والبنتين حواليه وهو جه ووقف قدامهم
ادم: مش كفايه كده يا امجد ولا ايه؟
امجد: اه طبعا
ادم: طيب خد البنات روحهم ممكن ولا مش هتعرف؟
امجد: اه طبعا بعد اذنك.

اخد البنات ومشي وعرف ان في خناقه محترمه مستنياه في البيت قبل ما يمشوا ندي تجرأت وبصتله وندمت لان قابلتها نظره فولاذيه حست انها هتحرقها...
فضلوا التلاته مستنين رجوع ادم بتوتر وقلق وخصوصا ندي لحد ما سمعوا عربيه وصوت ادم
امجد: انا هنزل انا اخد اول صدمه واشوف الجو ايه؟
امجد نزل وقابل ادم تحت
امجد: حمدالله على السلامه، ما اتأخرتش يعني؟
ادم: انت عايز ايه؟
امجد: بس بطمن عليك
ادم: متشكر عايز حاجه تانيه؟

امجد: مالك في ايه؟
ادم: ماليش بعد اذنك
امجد: ادم في ايه مضايقك؟
ادم: بلاش يا امجد
امجد: لا في ايه؟ قول، معترض ان احنا رقصنا في فرح؟ ما انت رقصت؟

ادم انفجر: اني وقفت مع صاحبي كنوع من المجامله وبعدين انا ما هزتش وسطي ولا حزمت اختي ومرات اخويا ورقصتهم في وسط صعايده ورجاله هياكلوهم بعنيهم ورقصتهم، انا مش فاهم انت طينتك ايه يا اخي؟ في راجل محترم عنده دين او اخلاق يرقص اهل بيته وسط رجاله؟ انت فين نخوتك يا اخي؟ ما بتحسش؟ ما بتغيرش؟ ما بتفهمش؟
امجد: فيها ايه خليهم يفرحوا ويتبسطوا ومحدش يقدر يلمسهم او يبصلهم وانا موجود انت خنقه كده ليه؟

ادم: هو من امتي الانبساط بقله الادب؟ ما يتبسطوا بأي طريقه تانيه! ولو غيرتي على اهل بيتي خنقه يبقي ايوه انا خنيق...
كريمه طلعت على صوتهم: هتتخانقوا كده كتير؟ كل واحد على اوضته وانت يا امجد اللي عملته غلط فبلاش تقاوح
امجد: ماهو لازم تقولي كده لان كلام ادم منزل...
ادم: اطلع اوضتك بدال ما قسما بالله
كريمه: ادم، اطلع اوضتك انت كمان، اتفضلوا
ادم طلع اوضته ولقي ايتن مع ندي
ادم: اتفضلي على اوضتك.

ايتن: ادم انا اسفه
ادم: اتفضلي على اوضتك
ايتن: طيب انت زعلان مني؟
ادم: زعلان عليكي مش منك، انتي كنتي جوهره مصانه الكل بيبصلها من بعيد ويتمني بس يلمحها متخيلتش ابدا انك ممكن تنزلي للمستوي دي وترخصي نفسك كده، عتجلدي مين هاه؟
ندي بصتله واتجرحت قوي من كلامه وفهمت ان غضبه كل ده غيره على اخته مش اكتر
ايتن مشيت على اوضتها وهو بص لمراته
ادم: ما شاء الله عليكي اي شيء عتلمسيه عتدمريه.

سابها ودخل الحمام يهرب من نظراتها وهيا كرهته وكرهت ضعفها قدامه وكرهت دنيتها كلها، قررت انها لازم تبطل تضعف ولازم تعانده في كل حرف ولازم تطلع من البيت ده بسرعه...
ايتن وامجد مشيوا على كلياتهم وادم مازال واخد موقف منهم وندي بدأت تتعامل بمنتهي البرود مع ادم، راحت معاه توصل امجد وايتن للقطر لان ادم سحب عربيه امجد كنوع من العقاب وصلوهم المحطه وراجعين
ندي: ممكن اشغل الكاسيت؟
ادم: انتي حره.

ندي شغلت سي دي معاها وفيها الاغنيه اللي ديما بتسمعها ودي كانت اول مره يسمعوها مع بعض
كانت بتغني مع كل حرف وبتبص لادم وهو عامل نفسه مش واخد باله ولا مهتم ابدا بس قلبه هيخرج من مكانه وخصوصا وهيا بتقوله
I need you
بتقولها كتير وكأنها بتترجاه
Don t let me down
كان نفسها يقولها انه مش هيتخلي عنها ابدا بس طبعا مش هينفع ففضل ساكت لحد ما وصلوا البيت كان وصل لقمه احتماله
ادم: انزلي.

نزلت وهيا ساكته ويدوب مشيت خطوه
ادم: ندي
رجعت بلهفه.

ادم: خدي الصداع بتاعك ده
غمضت عنيها بوجع واخدت السي دي بتاعتها ومشيت مستغبيه نفسها.

تستاهلي يا غبيه انك تتمني واحد غبي جاهل يفهم! كنتي عايزه منه ايه؟ يفهم اغنيتك ويفهم رسالتك؟ نسيتو انه جاهل يا متخلفه؟ مستنيه منه يشاركك اهتماماتك او يسمع معاكي؟ انتي في وادي وهو في وادي مختلف تماما؟ اقفلي بقي صفحته واهو عدي شهرين استحملي واحد كمان وامشي ولازم تخرجيه بره اهتماماتك ولازم ترجعي لشخصيتك وما تسمحيلوش يمشي اي كلام عليكي، هو مالوش حكم عليكي.

طلعت غيرت هدومها ونزلت تعمل اي حاجه بس المهم تعارضه، خرجت الجنينه لقت السايس بيحمي حصان ادم واسمه ياقوت فلمعت في دماغها الفكره وراحت للسايس
ندي: بقولك روح هات ريحانه علشان احميها انا كمان
السايس: انا هحميها يا هانم اخلص بس ياقوت الاول
ندي: انا بقولك روح هاتهالي اتفضل
السايس: طيب وياقوت؟
ندي: هقف جنبه لحد ما تيجي اتفضل واتحرك يالا بسرعه.

السايس اتردد بس سمع الكلام ومشي وهيا استنته لحد ما مشي وراحت حاطه السرج على الحصان بسرعه وركبت واخدته وجريت بيه عندا في ادم واوامره وطلعت تجري وتجري وتجري وكل شويه تخلي الحصان يجري اسرع واسرع واسرع وهيا زي المجنونه، والحصان مجنون وبيطاوع جنانها مكنتش عارفه هيا رايحه فين ولا شايفه ايه الطريق؟ ومره واحده الحصان نط على الطريق العام واتفاجئت بعربيه في وشها معرفتش تعمل ايه ولا عرفت تتصرف ازاي بس الحصان وقف على رجليه في وش العربيه وهيا طارت بعيد وصوت فرامل جامد وده كان اخر حاجه حست بيها وسمعتها قبل السواد ما يهجم عليها...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)