قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية عذاب عشقك للكاتبة منار محمود الفصل الرابع

غلاف رواية عذاب عشقك للكاتبة منار محمود كاملة

رواية عذاب عشقك للكاتبة منار محمود الفصل الرابع

استيقظت رنا من نومها توضأت وصلت فرضها وارتدت ملابسها التي تتكون من بذله زرقاء اللون تتكون من تنوره فوق الركبه وقميص سماوي وجاكيت البذله وحذاءها ذا الكعب العالي لتخرج من غرفتها وتحيي والدها وتخرج من المنزل تركب سيارتها متجه نحو مجموعه شركات (العالي)

يجلس في غرفه شبه معتمه يدخن سيجارته الفاخره ولكن عندما تراه تكاد تجزم ان الادخنه لا تتصاعد من سيجارته وانما من اذنيه وعينيه
منه انه (عادل عزام )صاحب شركات (*****) المنافس لشركات (العالي)الذي خسر اكثر من نصف ثروته مؤخرا بسبب صفقه اودع فيها تلك الاموال الكثيره لولا وجود (جاسر العالي)لكان فاز بهذه صفقه لاطالما حلم بها ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وهو قد اقسم بداخله على الانتقام.

على جانب اخر يستيقظ من نومه و يعتدل في جلسته بابتسامته الساحره معلنا بدايه التحدي او خطته للفوز بها ان لم تحبه او احبته ففي كلتا الحالتين هي ملكه ويقف يرتدي بذلته ذات الماركه العالميه ورابطه عنقه الانيقه فهي ان لم تعجب به سيضطر لتنفيذ الخطه باء و اااااه من الخطه باء انها تؤلمه ولكن يجب ذلك حتى يفوز بها ويلااااه منها تلك العنيده كم يحبها وكم مره فكر بها مائه ام الف لا يعلم ولكن الاهم انها ستصبح ملكه و

عزيزتي لن تصبحي لغيري ابدا ثم يبتسم ابتسامته الواثقه وينزل الدرج و اذ به يقابل اخته شاهندا التي توقفت تنظر له من اعلاه لاسفله بأعجاب واضح وهي تطلق صافره اعجاب و
شاهندا:ادا ادا ادا ايه الشياكه دي كلها منشكح كدا و رايح على فين
جاسر بقرف:منشكح.. مانتي سوقيه هقولك ايه
شاهندا بلامبالاه:وات ايفر يعني يا جاسر متبقاش قفيل كدا
جاسر باستعجال:يلا سلام بقا
شاهندا وهي تقف امامه:استنى هنا وقولي متشيك اوي كدا ليه
جاسر وهو يمر من جانبها بتأفف:الله في ايه يا شاهندا رايح الشركه في ايه
شاهندا بغمزه:جاااسر مش عليا

جاسر بضجر وهو يقف امامها:عايزه ايه
شاهندا بخبث:هي حلوه
جاسر بدون وعي:اوووي
شاهندا وهي تسقف:ااااالعب
جاسر:شاهندااااا اخرسي ويلا سلام عشان اتأخرت
شاهندا:ايوه اتأخرت عليها هييييح ثم اكملت بهيام مصطنع:سلااااام
جاسر بغضب:شاهندااااااا
شاهندا بخضه:خلاص يا ابيه سمااااح ويلا بقا عشان متتأخرش عليها
وذهبت وهي تغني وتتمايل بهيام مصطنع
جاسر بضجر:يارب توب عليا من العيله دي مش كفايه عليا حازم و مازن اوووف
وذهب لشركته وكان الموظفين يحيونه وهو يمر بينهم حتى رأه مكتبها ولكنه فارغ ذهب لمكتبه ليتفاجأ بها تجلس على مكتب السكيرتيره فذهب لها و

جاسر بدهشه:انتي بتعملي ايه هنا
رنا ببرود:بشتغل يا بشمهندس
جاسر بذهول:بتشتغلي؟ بتشتغلي ايه
رنا ببرود وابتسامه صفراء:سكيرتيرة حضرتك يا فندم
جاسر:نعم مين عينك هنا
رنا بجديه:احمد بيه هو اللي عينني
جاسر بشرود: اوكي
وانصرف جاسر إلي مكتبه
جاسر في نفسه:انه يعينها دا اكيد وراه حاجه بس مش مشكله اهم شئ ان خطتي تنجح
بعد قليل من الوقت
يرن هاتف مكتب رنا
رنا:ايوه يافندم

جاسر بجديه:عايز ورق مناقصه *****
رنا:تمام يا فندم
واحضرت رنا الاوراق ودخلت إليه و
رنا:اتفضل يا فندم
جاسر:حطيهم هنا
رنا:اوكي
جاسر:استني
لتستدير رنا تشهق بصوت عال عندما تجده يقف خلفها تماما و
رنا بارتباك:اا..ايوه ياا فندم
جاسر:رنا
رنا بارتباك:نعم
جاسر بجديه:تتجوزيني
رنا بصدمه:نعم حضرتك بتقول ايه
جاسر بجديه:بقولك تتجوزيني
رنا بقوه:ليه ؟
جاسر بحيره:هو ايه اللي ليه
رنا بجديه وسرعه:عايز تتجوزني ليه عشان بالنسبالك لعبه جديده ولا تحدي جديد ولا عشان مبرميش نفسي عليك لا انا من مستواك ولا انفعلك سوري يا فندم طلبك مرفوض يا ريت نفضل مدير وسكيرتيره عن اذنك.

وكان جاسر يقف مشدوها ولكن سرعان ما استدرك الامر و
جاسر بغضب:استني هنا
رنا ببرود:نعم
جاسر:لا مش عشان كده
رنا ببرود:ليه
جاسر ببرود اكبر: انا قررت اني هتجوزك وفعلا هتجوزك
رنا بدهشه:ازاي يعني هتتجوزني غصب
جاسر ببرود:اه هتجوزك غصب
رنا بغضب مكتوم:اعلى ما فخيلك اركبه
جاسر:اوكي هتشوفي يا رنا انا هخليكي تتحايلي عليا اني اتجوزك اصل مش انا اللي اترفض يا حلوه
وخرجت رنا من المكتب و قلبها يدق بعنف لا تعرف اهذا بسبب الخوف ام شئ اخر ترفض الاعتراف به
اما هو فسينتقل للخطه بااء

 

في مكان اخر حيث وكر الثعالب البشريه
يجلس عادل عزام مع ذراعه الايمن واكفأ رجاله يحيي
عادل بحقد:هتنفذ يوم الخميس الساعه 5
يحيي:انت متأكد من الساعي ده
عادل:اكيد و دي تفوت برضو
ليرن هاتفه و
عادل:ايه يا عاطف
عاطف (ساعي مكتب جاسر):ايوه يا عادل بيه عندي ليك خبر بمليون جنيه

عادل:اتكلم
عاطف:السكيرتيره الجديده
عادل بضجر:مالها يعني خلص هو انا هشد الكلام من بوقك
عاطف:جاسر بيه عرض عليها الجواز وهي موافقتش وهو صمم يتجوزها ولو غصب باينه بيحبها
عادل بلهفه:متأكد طب عرفت ازاي
عاطف:سمعتهم بودني اللي هياكلهم الدود دول
عادل بصوت اشبه بالفحيح:جيت لقدرك يا جاسر يا بن العالي

 

في اليوم التالي
جاسر بجديه:في مواعيد ايه انهارده يا رنا
رنا:في اجتماع الساعه3 وهنقابل الوفد الالماني الساعه 7
جاسر بتساؤل:رنا انتي معاكي لغات
رنا بدهشه:ايوه يا فندم معايا
جاسر:معاكي ايه
رنا بحيره:انجليزي وفرنساوي و الماني
جاسر:اوك عشان تقدري تتفاهمي مع الوفد اصل المترجم اعتذر
رنا:نعم اشمعنا انا
جاسر بتهكم:مانتي السكيرتيره يعني
رنا بضجر:حاضر يافندم اي خدمه تاني
جاسر ببتسامه مستفزه:اه ابعتيلي القهوه
رنا بتأفف:حاضر عن اذنك

خرجت رنا من مكتب جاسر و طلبت من عاطف(الساعي)ان يرسل لجاسر قهوته فشرع بتنفيذ الامر وعلى وجهه ابتسامه شيطانيه
اقتربت هبه من رنا و
هبه وهي تحتضن رنا:ازيك يا وحشه مش بشوفك خالص
رنا بأسف:انتي عارفه والله ياهبه دا انا مطحونه ف الشغل صدقيني
هبه:مصدقاكي يا حبيبتي اه كنت عايزه احكيلك على اخر الاخبار

رنا باهتمام:خير
هبه بسعاده:حازم جه اتقدملي
رنا بفرح:احلفي كدا
هبه بهياام:والله والخطوبه بعد اسبوعين
رنا بمرح:يا واد يا جاامد انت
هبه بغرور مصطنع:طبعا يا بنتي دا انا هوبه
رنا بغمزه:طبعا طبعا
حازم من الخلف:طبعا ايه
فشهقت الاثنتان بخضه و
رنا في نفسها:يخربيت اهلك قطعتلي الخلف
رنا بنهج:خضتني
هبه بخضه:ايه دا

حازم بضحك:للدرجه دي كنتو بتقولو كلام سر
هبه:ولا سر ولا حاجه انت اللي داخل كده من غير احم ولا دستور
حازم:احنا ف شركه يعني طبيعي يكون فيها ناس وعلى فكره البريك قرب يخلص ويا رنا مستر جاسر كان عاوزك
رنا:اوكي عن اذنكم
خرجت رنا و
حازم:يلا سلام بقا عشان مازن مستنيني ف الكافيتريا
هبه:اوكي سلام
حازم:سلام

وخرج خلف رنا المتجهه لمكتب جاسر وقد لاحظ ان جاسر قادم من بعيد وبجانبه مازن الذي غمز له ونظر له نظره ذات مغزي فأوما حازم برأسه واقترب من رنا جدا وفتح اول مكتب يقابلهم و جرها بسرعه إليه تحت انظار جاسر الغاضبه ومازن الخبيثه الماكره فاندفع جاسر ناحيه ذلك المكتب وجف حلقه وتصاعدت الدماء إلى راسه من ما رأى فقد كان حازم يمسك علبه مخمليه تحتوي على خاتم خطبه ويعطيها إلى رنا التي تبتسم باتساع فاندفع ناحيتهم و...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية