قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل العاشر

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل العاشر

رواية سهرة منتصف الليل للكاتبة يارا رشدي الفصل العاشر

الحلوه إلى طلعت فوق خليها تنزل بدل ما اندمها على يوم إلى اتولدت فيه
ليلى تعبانه جداا سيبها نهارده ترتاح خلي عندك دم شويه انت جبله لدرجه دي
جذبها من يديها بقوه وهو يقول:
لا انا مفيش واحده تتكلم معايا كده لمي لسانك شويه
ثم تابع وهو يضغط على جرح الذي بيديها:
ايه ده يا قطه كنتي بتحاولي تنتحري ولا ايه
صرخت متالمه وهي تبعد يديها:
حرام عليك ابعد ايدك عن الجرح
ترك يديها وهو يقول:.

بعدت ايدي اهو عايزك بقي معايا فوق
الافكار إلى في دماغك دي اعملها مع اي حد غيري انا اخري اغني في صاله انما ارقصلك وفوق والهطل ده مليش دعوه بيه
زفر بقوه هاتفآ:
هو الواحد لازم يهدد يعني طيب يا ستي يا اما تتطلعي معايا فوق يا هنشر صورك على نت حلو كده
بلاش تهددني كل شويه كده بليييز يا عمرر
قالتها بدلال وهي تتعلق في رقبته لاحت على شفتيه ابتسامه وهو ينظر إلى عينيها البنيه هاتفآ:.

عارفه مشكله ايه؟ انك عجباني، عجباني اوووي كمان، من اول يوم هكرت فيه موبيلك وصورتك ظهرت قدامي وانتي داخله مزاجي كان عندي فضول لما ظهرت صفحتك قدامي وملقتش ولا صوره ليكي عليها ولقيتها مليانه عالم ديزني وصور كارتون اعرف ملامحك عامله ازاي؟
ابعدت يديها عنه وهي تقول:
يعني عشان ترضي فضولك وتعرف شكلي تدمر حياتي كلها ده ايه المرار ده.

عارفه انا لو عايز ادمر حياتك بجد كنت هطلعك الاوضه غصب عنك معايا وهتعرفي وقتها يعني ايه حياتك تتدمر بس انا مش هعمل كده لان بصراحه مش هاين عليا ائذيتك بالشكل ده
لوت شفتيها وهي تحرك كتفيها قائله:
كنت فاكراك حيوان اووي يعني بس طلعت نص حيوان حقيقي انا طلعت ظالمه جداا
وبعدين معاكي في طولت لسانك دي؟! مش عشان عجباني وداخله مزاجي هسيبك تغلطي براحتك، يلا روحي شوفي شغلك انا مش فاضي لرغي نسوان ده.

رحل وتركها ابتمست هي بخبث هاتفه:
سهلتها عليا اووي يا عمر ده انت واقع فيا بقي.

بحث بعينيه عنها شعر بالارتياح عندما وجدها مختفيه من الصاله على اقل هي بعيده عن نظرات عمر..
هي ايه حكايه صاحبك مع البنتين دول شويه ليلى وشويه فريده ايه الحكايه امال
قالتها نوجا بتساؤل ليقول سيف:
اهو عندك اساليه
ما انت عارف عمر مبيحبش حد يساله على حاجه
وانا معرفش حاجه يا نوجا سيبني في حالي ارجوكي
زفرت بقوه وهي تقول
وانا مين يشوف حالي والنار إلى قايده جوايا دي
نار من ايه يا نوجا النار دي خير؟!

قالها عمر وهو يجلس بجانبها بعدما استمع إلى جملتها الاخيره لتقول نوجا:
منك يا عمر انت مش حاسس بيا ولا بحبي ليك وماسك في البنتين الجداد كل واحده شويه
يا شيخه اتنيلي بلا احس بحبك قومي يا نوجا من هنا وخلي ليلتك تعدي على خير
يا عمر افهمني
قاطعها عمر بحزم:
سمعتي بقولك ايه قومي من هنا يلا اخلصي
نهضت هي بضيق ليقول عمر بابتسامه ساخره:
ال احس بحبها ال
وعندما لاحظ صمت سيف هتف هو:.

متخافش سنيوره بتاعتك طلعت فوق عند فريده تريح
ابتسم بالم وهو يقول:
صدمتها فيا كانت كبيره النهارده
معلش يا محنو بكره هتتعود وانت كمان هتتعود
لم ينطق سيف بكلمه اخري من الصعب الان التعامل مع عمر...
اما عمر كان يتابع فريده التي جلست على طاوله بمفردها ولم تفعل ما امرها به والغريب في الامر انه لم يغضب من ذلك اطلاقآ...

الساعه تلاته وفريده لسه مرجعتش
قالتها تهاني ليجيبها فارس:
ومش هترجع يا طنط لانها ببساطه ضحكت عليكي وهربت
انا مش هتحرك من هنا يا احمد من غير وبنتي معايا
ليقول احمد:
ممكن تنامي شويه وتريحي نفسك وهي بكره صبح هترجع اكيد صدقيني
ابتسم فارس ساخرآ على جمله والده الاخيره ثم هتف بداخله:
دي واحده عيارها فالت رجوع ايه بس إلى ترجعو يا بابا.

عمر واقع فيكي؟! يا بنتي عمر ده مبيعرفش يحب حد حتى نفسه بيكرها
قالتها ليلى لتقول فريده:
انتي مشوفتهوش كلمني ازاي لما اتعلقت في رقبته وقولتله كلمتين دلع
تلاقيه بيسرح بيكي يا فالحه
هتفت فريده وهي تستقل على الفراش بجانب ليلى ;
اتفرجي بكره على إلى هعملهولك فيه اما كنت خليته زي الخاتم في صباعي مبقاش انا
هتعرفي تجيبي صورك منه؟!
ادعيلي بس، وصورك انتي كمان هجيبها ونخلص من القرف إلى احنا فيه.

وفي احدي الليالي
اقتربت فريده من عمر ثم جلست بجانبه على الطاوله وهتفت:
دي خامس قزازه تخلصها مش خايف وتتطوح كده شكلك مش هيبقي حلو
انا ممكن اشرب صندوق بحاله ودماغي تبقي صاحيه
غريبه دي
سكب لها بعض الخمر في الكاس الزجاجي وهو يقول:
اشربي طيب
مليش في شرب
جربي يمكن يعجبك متقلقيش لو سكرتي مش هاخدك فوق واتغرغر بيكي
تناولت الكاس منه وهي تقول:
مش خايفه منك يا عمر.

ارتشفت الكاس وهي تغمض عينيها من مراره مذاقه ليقول عمر ضاحكآ:
معلش ده عشان اول مره بس
المكان مليان بنات جايه بمزاجها وعاجبها الشغل ليه بقي تجيب بنات تشتغل غصب عنها ليه الجبروت ده افهم بس يعني؟
في ايه يا بت مش عشان اديتك وش حلو هتتصاحبي عليا
وضعت يديها على خديها وهي تستند على الطاوله هاتفه:
انا قولت نتسلي شويه مع بعض بدل القعده دي
لا يا روح امك في شغل وراكي قومي شوفيه يلا
اغنيلك اغنيه ايه نهارده؟

رفع حاجبيه لاعلي وهو يقول:
غنيلهم هما مش انا شوفي شغلك يا فريده وبلاش شغل السهوكه إلى انتي ماشيه فيه ده لان اخرته مش هتعجبك
نهضت فريده من مكانها وهي تتوعده بداخلها هي رتبت خطتها ويجب السير عليها كما مخطط لها..

عمر مش هيقربلك تاني يا ليلي
قالها سيف الذي يقف امامها ابتسمت ساخره قبل ان تهتف:
انت إلى سمحتله يعمل كل ده مش قادر اصدق اني كنت مخدوعه فيك بشكل ده طلعت ما شالله اكبر قواد بتلم بنات عشان تشغلهم في كباريه انت والزباله صاحبك
انتي ظالماني اووي يا ليلي
طب عن اذنك بقي اشوف شغلي تحب اقعد مع انهي ذبون ابسطهولك ده ولا ده؟
قالتها وهي تشير على احدي الافراد لتقول:
انا شايفه الذبون ده افضل.

رحلت وجلست على الطاوله بجانب احدي الافراد وهي تنظر اليه بابتسامه نصر...
اما سيف اغمض عينيه بقهر واضح..

وقفت على المسرح وفي يديها المايك وبدات بالغناء
ابقى قابلنى لونامو عينيك ولا ليلة ولا يوم ياشاغلنى عليك تشغلى قلبى وتنسى حبى وتنسى قلبى اللى حب عنيك تشغلى قلبى واة ياقلبى
تحركت من مكانها واقتربت منه وهي تستكمل باقي اغنيتها وتحرك جسدها امامه وتوجه اليه كلماتها:.

تسبنى اسهر وافكر فيك ابقى قابلنى لو نامو عنيك ولا ليلة ولا يوم ياشغلنى عليك بكرة هتعرف وتشوف بعنيك ماهو ياانا ياانت والله ماتنفع الطيبة معاك والبادى اظلم وانا بتحداك تشغلى قلبى وتنسى حبى وتنسى قلبى اللى حب عنيك تشغلى قلبى واة ياقلبى تسبنى اسهر وافكر فيك
انتهت من الاغنيه صفق الجميع لها ما عدا عمر وعندما انتهي التصقيف هتف عمر:.

برافوووو عليكي عجبتني الاغنيه اوووي بس بعد كده الحركات إلى عملتيها دي تعمليها مع الزباين مش معايا خالص
جلست بجانبه وهي تقول:
اهم حاجه الاغنيه تكون عجبتك
اتعدلي يا فريده طيب اتعدلي
تؤ تؤ قولي يا برنسيسه بتبقي حلوه منك
تنهد بقوه هاتفآ:
شكلك اتعلمتي كتير من البنات إلى هنا
طبعا مش بقالي اسبوعين هنا لازم اتعلم منهم
ابتسم ببرود وهو ينظر إلى عينيها هاتفآ:.

وحيات عيونك الحلوين دول لو فضلتي بالسهوكه بتاعتك دي نهايتك هتكون سوده على دماغك
انا راضيه بـ اي حاجه تيجي منك يا عمر ممكن اطلب منك طلب صغنن خالص كده
خير يا مسهوكه
ممكن تاخدني شقتك عايزه اتكلم معاك في موضوع كده مش هينفع نتكلم فيه هنا ولا في اي مكان غير شقتك يعني
ضيق بين حاجبيه وهو يقول باستغراب:
موضوع ايه ده ان شالله
لتجيبه هي:
محتاجه نبقي لوحدنا انا وانت عشان اقدر اقولهولك.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W