قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية زينة للكاتبة أسماء سليمان الفصل الخامس

رواية زينة للكاتبة أسماء سليمان

رواية زينة للكاتبة أسماء سليمان الفصل الخامس

حسن : انا مش هقدر اتكلم بلسان امجد بس هو لما يفوق هيحكلك كل حاجة وهتتاكدي انك لو بتحبيه مرة هو بيحبك مليون مرة ، يمكن الموضوع بدا تمثيل ولعب في الاول بس صدقيني عرفتي تخليه يجبك وبجنون كمان
زينة : اتمني يكون كلامك صح ، احكلي عنه لو سمحت عايزة اعرفة اكتر لاني اتخطبت لواحد وفي الاخر طلع واحد تاني.

حسن : بصي يا سيتي
امجد ظابط شاطر جدا وذكي ومحترف واترقي بسرعة لانه بيعمل مهمات خطيرة ومحدش بيعرف يحلها غيرة ، ملك المهمات الصعبة زي ما بنسميه في القطاع وعلي الرغم من كل صفاته الحلوة والفظيعة دي
بس بيشوف ان الستات والبنات دول مخلوقين علشان يوقعوا راجل كويس ويتجوزه وخلاص وان مفيش حاجة اسمها حب وكلام فاضي من دا ، وان كل البنات بتفكر في اللبس والمكياج والجواز وعقلهم فاضي.

وكل حد يقوله هتجوز امتي وعايزين نفرح فيك يقول لسه مفيش واحدة تستاهل واحد زي امجد عبد الرحمن
زينة ضحكت : دا نفس الرد اللي قالته ليه لما سالني ليه متجوزتيش لحد دلوقتي
حسن : ودي كانت البدايه اللي وقعته فيكي ثقتك بنفسك العاليه، المهم جالنا استدعاء انا وهو ومصطفي وطارق عند اللواء فهمي اللي بيعاملنا كلنا زي ولادة بس بيعز امجد شويتين تلاته.

فلاش باك
اللواء فهمي : فيه مهمة ليكم انتم الاربعة وكل واحد ليه دور محدد فيها
طارق : خير يا افندم ، دي اكيد مهمة صعبة لان اول مرة نتجمع احنا الاربعة في مهمة واحدة ، وكمان امجد باشا معانا دي مش مهمة صعبة دي مهمة مستحيله
اللواء فهمي : من غير تريقة يا طارق ، المهمة خطيرة ومحتاجة تركيز
مصطفي : احنا سمعين يا افندم

اللواء فهمي : فيه جماعة دوليه مقرها الرئيسي اوربا وليها جماعات في كل انحاء العالم منهم هنا في مصر وهدفها الرئيسي تدمر البلد من جميع النواحي
حسن : دي جماعة دينية بقة والدين هو الحل وكدا
اللواء فهمي : لا خالص ، الجماعات دي طريقة شغلها مختلف بتعمل مندوبين ليها او وسيط في كل دوله ، والمندوب دا يجند ناس ويكلفهم باي شغل ممكن تتوقعوه
طارق : تسريب معلومات وتصوير مناطق حيوبه في البلد
اللواء فهمي : ايوه ، مش كدا وبس دول بيجندوا كبار السن والعواجيز ستات ورجاله مقابل مبالغ كبيرة يامنوا بيها مستبقل اسرهم وولاهم
ثانيا بيجندوا شباب ويسفرهم بره البلد ويشغلوهم في الدعارة والجنس وبعدين يرجعوهم البلد لينشروا الوباء والامراض مجانا.

ثالثا بينشروا المخدرات بين الطلاب في المدارس والجامعات في الاكل عن طريق الكافتيريات والكافيهات اللي موجود في كل كليه او جامعة ،
رابعا : شغالين في الاعضاء البشريه الله ينور ، وحاجات كتير في الملف اللي ادامكم
طارق : احنا اتعملنا مع كل ملف من الملفات دي لوحدة بس مش كلها مع بعض
اللواء فهمي : دا غير بقه شغلهم الاساسي اللي هو تفجير اماكن مهمة في البلد ، بيحدوا مكان حيوي في كل محافظة ويتم تفجيره في نفس الوقت لو تفتكروا من سنتين كانت المطافي علي مستوي الجمهوريه اتفجرت في نفس التوقيت
حسن : ايوه انا فاكر حتي مقدرناش نعرف اي معلومات عن الناس الي فجرت نفسها في كل محافظة ، وسمعتنا كمخابرات بقت في الارض
مصطفي : ايوه وافتكر اننا كمان نسقنا مع الاعلام وغطينا علي الخبر.

اللواء فهمي : الجديد بقه ان اللي بيفجر هما العواجيز من الرجاله والستات بيضحكوا عليهم بحجة مصلحة ولادهم علشان شويه فلوس زي ما قلت في الاول
امجد : دا كوكتيل مش تخصص في حاجة معينه ، هيا الناس دي معروفه لينا
اللواء فهمي : اخير سمعنا صوتك ، المندوب اللي عندنا اسمه دكتورعابد منصور دكتور اسنان وبيجند الناس عن طريق العيادة عنده
حسن : طيب المطلوب
اللواء فهمي : مطلوب تعاونكم انتم الاربعة وكل واحد فيكم ليه دور ، الدور الاول مراقبة عابد ليل ونهار ونعرف ازاي بيجند الناس وازاي بيتواصل مع الجماعة بره البلد وازاي بيوصله التمويل وازاي بيدخل البلد
امجد : سبيولي انا الرجل دا.

اللواء فهمي : دا دور طارق ، الدور التاني مراقبة العيادة ومعرفة كل المترددين عليها ومعرفة اصلهم وفصلهم ولازم نحدد مين فيهم مع الجماعة ومين فيهم مريض عادي وبيكشف عنده
امجد: تمام دا دوري
اللواء فهمي : دا دور مصطفي ، الدور التالت معرفة شفرة الاتصال ما بين الناس لان اكيد ليهم جروب مخفي علي النت او وسيلة الكترونية للاتصال ، عايزين نراقب النفس اللي بيتنفسوه ، وقبل ما امجد يتكلم دا دور حسن لانه شاطر في الاتصالات وفك الشفرات ، اما امجد هيبقي مسئول عن زينة
امجد باستغراب : مين.

اللواء فهمي : دي معيدة في كلية العلوم ، بقالها اكتر من 8 سنين بتترد علي العيادة ، عايزك تخطبها وتخليها تحبك وتحاول تعرف منها كل حاجة عن التنظيم
ولسه امجد هيرد ضحك طارق ومصطفي بصوت عالي وخبطوا علي ايد بعض وكانهم ناسين وجود اللواء فهمي ، اللي بص عليهم بغضب واعتذروا ليه حالا
امجد : حضرتك قلت اخطبها صح
اللواء فهمي : ايوه
امجد : ليه اخطبها ما نراقبها او نجبها هنا واحنا نعرف نخليها تنطق وتعترف احنا هنغلب معاها
اللواء فهمي : مينفعش لانه مثبتش عليها حاجة - كمان ممكن متعترفش – ويمكن تكون مجرد مريضه مش اكتر
امجد : اشمعن هيا اللي شكيت فيها.

اللواء فهمي : لان كل المترديين علي العيادة بيتغيروا كل فترة او تقدر تقول انهم بينفذوا المطلوب منهم ويختفوا او يموتوا اويسافروا انما هيا مش بتتغير ، وكل شكوكنا رايحة الي انها الدراع الاول للدكتور عابد ، علشان كدا اسلم حل انك تخطبها وتخليها تحبك ، البنت لما بتحب بتقول وتعترف بكل حاجة ، وشطاراتك بقة تنجز بسرعة وتعرف كل التفاصيل وساعتها هتفيد زمايلك في شغلهم وتقصر معاهم في الوقت والمجهود.

يله كل يشوف هينفذ دورة ازاي و لينا اجتماع يوميا عشان نحدد الاولويات ، وخرج الجميع ما عدا امجد
اللواء فهمي : في ايه يا امجد
امجد : يعني انا بعد ما كان اسمي ملك المهمات الانتحارية تحطني في مهمة تافهة زي دي وكمان اخد اقل واتفه دور ، مين زينة دي كمان اللي اخليها تحبني واخطبها ،وكمان طارق ومصطفي يتريقوا عليا
اللواء فهمي (بحب ) : هتصدقني لو قلت لك انا عملت كدا ليه

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة
قصص و روايات مختارة