قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية زواج أم عقاب بقلم أسماء حسن الفصل الثالث

رواية زواج أم عقاب بقلم أسماء حسن

رواية زواج أم عقاب بقلم أسماء حسن الفصل الثالث

تخرج من القصر أجمل عروس سمراء عيناها نجوم تشع ضوء لكنها حزينه و هناك شاب ذات جسم رياضى و عيون جريئة كالصقر و يضع إحدى يداه فى جيبه و يقف بفخر غير طبيعى لديه شعر اسود ناعم و قصير مصفف بطريقة شبابية لديه بشره بيضاء لكن تأثرت بفعل الشمس كم هو رائع لكن غامض هذه الكلامات نطقت بها سما لنفسها.

هند/ ها نحن هنا
سما بتوتر / قصدك ايه
مى/ احنا مش بنلومك هو الصراحه جامد اوى اوى
منار/ بس يا بنات عشان جدكم جاي
علوان/يلا يا سما عشان تروحى مع عريسك
كانت تمشى بخطوات متثقلة اتجاه هذا المجهول الذى يقف بثبات و اخيرا لقد نطق
نجم بهدوء /جاهزة
سما قامت بهز رأسها بمعنى نعم
نجم/ يلا بينا
قام الجميع بتوديع سما و قام بركب السيارة و بداخل السيارة
نجم / اسمك ايه
ضحكت سما/ بأستهزاء/ ازاى تجوز واحده مش تعرف اسمها حتى
نجم/ الظروف ال خلتك تجوزى واحد عمرك حتى ما شوفتيه
سما/ عندك حق عايزين نتفق اتفاق
نظر إليها نجم بأنتباه/ تقصدى ايه بس قولى الأول اسمك ايه
سما و قد رفعت الطرحة من على وجهها و بأبتسامه ساحره/ سما
نظر إليها و لم يستطيع رفع عينه عنها
نجم يدارى توتره /نكمل كلامنا بعدين عشان وصلنا اهلى واقفين فى استقبلنا ياريت تنزلى الطرحه على وشك
سما / حاضر

فى هذه اللحظة شعرت بغيرته عليها حتى من اقرب الناس ليه ولم تدرى لماذا اسعدها ذلك كثيرا
ام نجم / أهلا بعروسة ابنى
أبو نجم / نورتى بيتك يا بنتى
جد نجم /سبحان الله انتى شبه جدتك تمام
سما بأندهاش/انت تعرف جدتى
عم نجم / انتى مش تعرفى ان جدتك تكون اخت ابوى يعنى عمت حماكى
سعاد بنت عم نجم بمكر /أصلها مش متربية مع اهلها و اتربت مع ناس اغرب و يعالم كانت ماشيه على حل شعرها هناك ولا لا
يخرج نجم عن هدوءه / سعاددددد


نجم يخرج عن هدوءة /سعاددددد لحظى انك بتتكلمى عن مراتى و ده تحزير مش ليكى لاى حد مهما كان و دلوقتى عن اذنكم
وجه كلامه ل سما و قد مد يده لها /اتفضلى يا عروسة و قد صعد سلم القصر و ترك من هو سعيد بهذا الزواج و من هو يشتعل غيظا
***فى غرفة نجم غرفة كلاسيكيه يغلب عليها اللون الاسود و يوجد فى الغرفة جزء خاص ببعض الالعاب الرياضية
***نجم و أخذ يقترب من سما ببطء و هى ترجع للخلف كلما اقترب هو ابتعدت هى حتى التصقت بالحائط و رفع عن وجهها الغطاء و نظر اليها كم هى جميلة قال هذا فى نفسه ***

نجم /يعنى مش جميلة اوى يعنى زى ما قالو لى
سما بأستفزاز / الطيور على اشكالها تقع و كل واحد يخد ال شبهه
نجم / قصدك ايه
سما / مش مهم المهم دلوقتى الحمام فين عشان اغير الفستان ده
نجم بخبث /طب ما تغيرى هنا و على الاقل اساعدك
سما بتوتر /لا لا انا هعرف اغير الفستان لوحدى
أشار لها على الحمام
وبعد قليل خرجت و كانت ترتدى بيجامة كيتى و شعرها مفرود على ظهرها فكانت جميلة للغايه فأقترب منها و حاول تقبلها و لكن هى ابتعدت عنه بخوف
نجم/ فيه ايه انتى مش واخدة بالك أن النهاردة فرحك و لا انتى كنتى مسافره و لا ايه
سما بأستهزاء /فعلا كنتى مسافرة و قصت له كل الموضوع و انها لم تكن تعلم موضوع الطار و الزواج
نجم بتفكير /و الحل ايه دلوقتى

سما/ماهو ده الاتفاق إل كلمتك عنه فى العربية
نجم بأهتمام /هو ايه
سما/احنا لسه اول مره نشوف بعض النهارده ممكن نعتبر نفسنا مخطوبين و مكتوب كتبنا
نجم/و لحد امتى هنفضل مخطوبين
سما/لحد لم نتعود على بعض
نجم بخبث /طب تعالى نامى جمبى على السرير عشان اقولك حاجه
سما/لا طبعا انا لا يمكن انام و انت فى مكان واحد


نجم بعصبية/ انتى هبلة ولا بتستهبلى
سما بخوف/احنا مش اتفقنا
نجم /انا سمعتك اه لكن مش معنا كده أن وفقت على كلامك العبيط ده انتى مراتى
سما و هي تبتعد عنه/لا انا مش مراتك انا مش موفقة على الجوازة ديه
أخذ يقترب منها ببطء دون أن يتحدث و هى تبتعد عنه حتى سقطت على الفراش و ظل يقترب منها حتى أصبحت المسافة بينهم أقل من سنتيمتر واحد و كاد أن يقبلها و أغمضت عيناها بقوه و زادت أنفاسها و ضربات قلبة زادت بقوة و تصيب منها العرق و فجاءة عليت ضحكاته حتى أصبح لها صد بالمكان و ظل يضحك بقوة و هى لا تستوعب ما يحدث

سما بعصبية/انتى مجنون
نجم ينظر فى عيناها بقوه/انتى المجنونة لو فكرة أن ممكن اخد منك حاجه غصب عنك مش نجم أبو شامه ال يعمل كده انا هنام على الكنبة ديه
سما ببرءه/بس ممكن توجع ضهرك
نجم بأبتسامة رائعة/مش تخافى الكنبة ديه بتفتح و تتحاول للسرير بس اطفى النور لو سمحتى
سما/لا بخاف
نجم/بس مش هعرف انام فى النور
سما/خلاص بس سيب الاباجورة ديه منورة
نجم/تمام

فى الصباح الباكر تستيقظ سما لتجد نجم يقوم بالجرى فى حديقة القصر و هى تنظر له بهيام كم هز رائع بالملابس الرياضية ***
كان نجم يقوم بتمرينه الصباحى حين لامحها و هى تقف فى شرفة الغرفة و شعرها بتطير فى الهواء هنا جن جنونه و اتجاه إلى الغرفه بسرعة ****
نجم بعصبية /انتى يا هانم ايه الهباب ال بتعمله ده.

سما بعدم فهم /عملت ايه
نجم/حضرتك وقفه بلبسك ده ازاى فى البلكونة و كمان شعرك مكشوف هو انتى كنتى فى مصر مش محجبه
سما بقوه/لا طبعا انا محجبه من ثانوى و لبسى طول عمرى محترم
نجم /اومال ايه المسخرة ال انتى عملها ديه
سما /انت قليل الأدب
لكن رد نجم صفعه مدوية اسقطتها أرضا و جعلت الدم يسيل على فمها
سما ببكاء/انا لا يمكن أعيش مع حيوان زيك
ليقوم نجم بمسكها من خصلات شعرها لتتألم من الوجع /لو هم مش عرفو يربوكى و يعلموكى ازى تتعملى مع جوزك بأحترام انا بئا ال هربيكى من اول و جديد.

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية