قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية خطأ لا يمكن إصلاحه الجزء الأول للكاتبة منال سالم الفصل التاسع عشر

رواية خطأ لا يمكن إصلاحه الجزء 1 بقلم منال سالم

رواية خطأ لا يمكن إصلاحه ( رفقا بالقوارير ) الجزء الأول للكاتبة منال سالم الفصل التاسع عشر

سحبت نيرة اختها فاطيما من يدها وتحركت في اتجاه المنزل وهي في حالة غضب وضيق، فأسرع مروان بالوقوف أمام نيرة و...
-مروان: أنا لسه مخلصتش كلامي
-نيرة: بس أنا خلصت
-مروان: استني يا آنسة
-نيرة: يوووه، عاوز ايه تاني
-مروان: من أدب الحوار لما أكون بكلمك ماتمشيش وتسيبيني
-نيرة: ده لما أعرفك
-فاطيما: نيرة
-نيرة: اسكتي انتي، ده أنا هاقول لماما ع كل حاجة
-فاطيما: لأ متقوليلهاش عشان خاطري
-مروان: انتي متكبرة كده ليه؟

-نيرة: متكبرة، وانتي تعرفني منين عشان تقول كده؟ ليه حق بابا يجيبلنا سواق يريحنا من الناس الرزلة اللي في الشارع
-مروان: طب بمناسبة السواق بتاعكو ده، أنا كنت عاوز أقولك انه آآآ...
-فاطيما: مروان
-مروان: ايوه يا طمطم
-نيرة بقرف: هــه.. طمطم!

-فاطيما: قولها متقولش حاجة لماما
-نيرة: لأ هاقول
-مروان: في ايه لكل ده، ليه متعصبة على اختك الصغيرة كده، المفروض تتعاملي معاها بأسلوب احسن شوية
-نيرة: وانت مالك
-مروان: لأ مالي، لما اكون شايف حاجة غلط يبقى مالي
-نيرة: يالا يا طمطم
-مروان: اصبري أنا لسه مخلتصش كلامي، الزفت اللي بيوصلكم د تعرفوه كويس
-نيرة: تقصد مين؟

-مروان: السواق مجدي
-نيرة: اه نعرفه، وبابا واثق فيه أوي، وأظن ان ده مالوش علاقة بيك
-مروان: ممكن تتكلمي كويس
-نيرة: اوووف
-مروان: لو سمحتي خلي والدك يطلب من السواق ده ميجيش تاني يوصلكم وآآآ...
-نيرة مقاطعة بضيق: قولتي بقى، مش عاوزه يجي عشان تقف تعاكسنا وتضايقنا براحتك، تصدق أنا هاطلبه واسترجاه يجي يوصلنا بدل ما أنا واقفة أرغي مع واحد زيك
-فاطيما ببكاء: لألألألأ.. متكلميهوش يا نيرة، أنا مش عاوزاه
-نيرة: لأ هاكلمه.

-مروان بضيق: في ايه، انتي مستقوية كده ليه على اختك؟
-نيرة: وانت محشور ليه في اللي مايخصكش
-مروان وهو يمسك بيد فاطيما: لأ طمطم تخصني
-نيرة: اوعى ايدك عنها
-مروان: مش هوعي!
-نيرة: طب والله لو ماسيبتها لأخلي الشارع كله يتلم عليك ويعرفك مقامك.

بدأت فاطيما في البكاء، واصرت نيرة على أن تأخذها بالقوة و...
-فاطيما: اهيء
-مروان: عاجبك كده
-نيرة: بس ابت انتي كمان
-مروان: أنا عندي الحل، ثواني
-نيرة: يووه، بلا ثواني بلا دقايق، أنا منابني من اللي بيحصل ده كله إلا إنتي اتأخرت
-مروان بزعيق: اسكتي بقى! يا باي ده انتي صداع!
-نيرة: انت بتزعقلي؟

-مروان بحدة: أه..
-فاطيما: بس بقى
-مروان: خلاص يا طمطم، انا قولت هاتصرف.

قام مروان باخراج هاتفه المحمول وطلب من الاستعلامات الخاصة بشركة والده رقم هاتف صلاح الدسوقي و...

-مروان هاتفياً: الووو، ايوه..
-الموظف: ايوه يا مروان بيه
-مروان: لو سمحت هاتلي رقم الاستاذ صلاح المسئول عن مقاولة الفرع الجديد
-الموظف: حاضر يا فندم.

-نيرة بصوت هامس: اوووف، والله ما هسيبك.. ده أنا هوريكي
-فاطيما: اهيء.. أنا مش بحبك
-مروان بصوت هامس: عندك حق، باردة.

-مروان بعد لحظات: ها
-الموظف: اتفضل يا مروان بيه، رقم المكتب ********
-مروان: تمام، والموبايل
-الموظف: رقم موبايله هو ***********
-مروان: ماشي شكراً.

-فاطيما: هتعمل ايه يا مروان
-مروان وهو ينظر لنيرة بتحدي: هتشوفي يا طمطم.

أنهى مروان المكالمة مع موظف الشركة ثم طلب صلاح الدسوقي هاتفياً و...
-مروان هاتفيا: ألوو
-صلاح هاتفياً: الوو.. ايوه
-مروان: ازيك يا استاذ صلاح، أنا مروان النقيب، ابن المحاسب فهمي النقيب، حضرتك فاكرني
-صلاح: ايوه طبعاً، أهلاً بيك يا أستاذ مروان، خير يا بني في حاجة
-مروان: اه في
-صلاح: ايه
-مروان: أنا كنت شوفت بنت حضرتك طمطم في الشارع في منطقة ((...))، وبعدين رجعتها عند مدرستها تاني
-صلاح بصدمة: هــاه، ازاي؟

-مروان: ده اللي حصل، وأنا كنت أصلاً هاكلمك عشان أقولك ع حاجة كده بس بعدين
-صلاح برعب وتوتر: أنا.. أنا.. مش عارف أقول ايه، طب.. طب هي ازاي راحت هناك لوحدها؟ اوعى يكون حصلها حاجة يا بني وانت مش عاوز تقولي
-مروان: لألألأ.. اطمن هي كويسة، اتفضل كلمها عشان تطمن
-صلاح: الله يكرمك يا بني.

-مروان: خدي يا طمطم كلمي باباكي
-فاطيما: حاضر.

-فاطيما هاتفياً: الووو، ايوه يا بابا
-صلاح بلهفة: طمطم بنتي، انتي كويسة يا حبيبتي
-فاطيما: اه يا بابا
-صلاح: الحمدلله يا رب، الحمدلله، قوليلي يا طمطم انتي ازاي روحتي المكان البعيد ده لوحدك
-فاطيما بتردد: أصل آآآآ...
-صلاح: اتكلمي يا طمطم
-فاطيما: آآآ...
-صلاح: روحتي هناك لوحدك ازاي؟
-فاطيما: آ... مم... آآ.

أخذ مروان الهاتف من يد فاطيما حينما شعر أنها لا تريد أن تحكي شيئاً لوالدها و...
-مروان هاتفياً: أيوه يا استاذ صلاح
-صلاح بقلق: هي مالها ساكتة ليه
-مروان: احم.. انا هابقى اقول لحضرتك بعدين
-صلاح: لأ أنا كده قلقت
-مروان: متقلقش كل حاجة بخير، وهابقى احكي لحضرتك كل حاجة، بس الوقتي أنا كنت عاوز استأذن حضرتك اني أوصل طمطم واختها للبيت
-صلاح باستغراب: هي نيرة معاها؟

-مروان: أه، وكانوا بيتخانقوا
-صلاح: لا حول ولا قوة إلا بالله، ماهو لو كان مجدي السواق آآآآ...
-مروان: اهوو البني آدم ده بالذات مافيش داعي ان حضرتك تكلمه تاني، بالعكس ده المفروض يتعمل معاه السليمة
-صلاح بعدم فهم: تقصد ايه؟
-مروان: أنا هفهم حضرتك كل حاجة، بس الوقتي أنا كنت عاوز أعرف رأي حضرتك في إني أوصل البنات البيت
-صلاح: مممم...

-مروان: لمصلحتهم حالياً إني أنا اللي أوصلهم
-صلاح: طيب، وخليهم يكلموني أما يوصلوا
-مروان: حاضر.. وأنا بعد ما هاوصلهم جاي لحضرتك في الموقع
-صلاح: ماشي، وانا منتظرك.

أنهى مروان المكالمة مع الأستاذ صلاح وهو يبتسم و..
-مروان مجبراً نفسه على الابتسام: اتفضلوا.. أنا هوصلكم
-فاطيما: هييييه
-نيرة بدهشة: نعم؟
-مروان: أظن انك سمعتيني كويس، بس مافيش مشكلة إني أعيد تاني، اتفضلوا أنا هوصلكم
-فاطيما وقد أسرعت ناحية السيارة: أنا هاقعد قدام
-مروان: براحتك يا طمطم
-نيرة بصدمة: ازاي بابا يوافق ع كده
-مروان: راجل بيفهم.

-نيرة: أنا استحالة أركب معاك
-مروان: لأ للأسف.. لأن انتي مضطرية تركبي معايا العربية سواء رضيتي ولا لأ.. اه، وأنا هسيبك تختاري تقعدي في اي مكان ان شالله شنطة العربية، معنديش مانع
-نيرة وهي تزفر في ضيق: اوووف
-مروان وقد فتح لها باب السيارة الخلفي: اتفضلي
-فاطيما وهي تطل برأسها من شباك السيارة: يالا يا مروان
-مروان: حاضر يا طمطم.

اضطرت نيرة أن تركب السيارة مع مروان الذي انطلق بها سريعاً إلى منزلهم...

كانت تتابع المشهد من بعيد مي، فقامت باخراج هاتفها المحمول والتقطت صورة لنيرة ومروان وهما يتحدثان، وأيضاً وهما يتجهان للسيارة و...
-مي: وووبا، اللي أنا شوفته ده بجد، البت اللي عاملة فيها خضرا الشريفة بتركب عربيات نضيفة اهي مع مز جامد طحن.. ده خبر الموسم أكييييد لما نسوووم تعرف مش هتصدقني،بس بالصور دي كده بقى كله متوثق، ومافيش حاجة مالهاش لازمة عند نسمة...!.

في موقع مقر فرع شركة النقيب الجديد
كان صلاح يفكر فيما قاله مروان ولكن قطع تفكيره صراخ أحد العاملين بالموقع و...
-صلاح: يقصد ايه مروان بإنه عاوز يكلمني.. اكيد في حاجة هو عاوز يقولهالي بس مش قصاد البنات، طب ايه هي يا ترى؟ ربنا يستر، ماهو أنا هحــ...

-أحد العمال صارخاً: يا اوووستاذ صلاح.. يا اوووستاذ صلاح
-صلاح: في ايه
-أحد العمال: إلحق يا أوووستاذ صلاح رجب وقع من ع السقالة
-صلاح بفزع: ايييه؟ ازاي ده حصل.

جرى صلاح في اتجاه الحادث الذي وقع وهو يدعو الله ألا بكون قد أصاب ذلك العامل أي مكروه...

في سيارة مروان
-فاطيما: عربيتك حلوة يا مروان
-مروان: شكراً يا طمطم
-نيرة وهي تقلده في المقعد الخلفي وتهز رأسها بطريقة كوميدية: شكراً يا طمطم
-مروان مبتسماً: على فكرة انا بشوف من المراية اللي قدامي
-فاطيما: ايه
-نيرة باحراج: احم...
-مروان: تحبي أجيبلك آيس كريم يا طمطم
-فاطيما: أه ماشي
-مروان: واختك؟
-نيرة: لأ
-مروان: على فكرة أنا بسأل طمطم مش انتي
-نيرة وقد احرجت منه: هــه
-فاطيما: لأ متجبلهاش
-مروان: ليه بس؟

-فاطيما: عشانها بتزعلني دايماً
-مروان: معلش خلي قلبك طيب زيي وسامحيها
-فاطيما: لأ
-مروان: طيب ولو قولتلك عشان خاطري أنا
-نيرة بصوت هامس وهي ساخرة: اتنحنح يا خويا
-مروان ضاحكاً: وربنا المراية اللي قدامي بتبين كل حاجة
-نيرة: احم...

أوصل مروان فاطيما ونيرة إلى منزلهما، ثم انطلق إلى فرع الشركة الجديد ليقابل صلاح هناك.. وحينما وصل لم يجده وعلم بما حدث مع أحد العمال و...
-مروان: يعني هو راح معاه المستشفى
-أحد العمال: ايوه يا باشا
-مروان: طب حالته خطيرة
-أحد العمال: الظاهر رجليه اتكسرت
-مروان: يا ساتر يا رب، ماشي شكراً
-احد العمال: ماشي يا باشا.

-مروان في نفسه: ممم.. الظاهر مش مكتوبلي أحكيلك ع اللي حصل النهاردة!.

في منزل صلاح الدسوقي
قصت نيرة ما حدث لوالدتها وأضافت عليه بعض العبارات مما أغضبها من فاطيما كثيراً و...
-زينب بحدة: فاطيمـــــا.. تعالي هنا
-نيرة بخبث: استلقي وعدك يا أوزعة
-فاطيما بخوف: آآآ... ايوه يا ماما
-زينب: ايه اللي اختك بتقوله ده
-فاطيما: والله يا ماما آآآآ...
-زينب: بقى بتزوغي من مدرستك وكمان تركبي العربية مع واحد مش عارفينوه، لأ و تتكلمي وحش مع اختك
-فاطيما: ماما والله هي اللي آآآ...

-زينب مقاطعة: اسبقيني ع الأوضة ليكي حساب معايا جوا
-فاطيما: أنا أسفة يا ماما، سوري والله ما هتكرر تاني
-زينب: ع الأوضة يالا
-ندى: في ايه يا ماما، مالها طمطم
-نيرة: اختك بتركب مع ناس منعرفهاش العربيات بتاعتهم وبتزوغ من المدرسة وعاملة فيها واحدة كبيرة
-ندى: ايه اللي بتقوليه، فاطيما مش ممكن تعمل كده.

-نيرة: لأ عملت كده
-زينب: أنا لازم أعلمها غلطها
-ندى: استني يا ماما، أنا هتكلم معاها
-زينب: بس برضوه لازم تعرف غلطها
-نيرة: أحسن خليها تتربى
-ندى: قبل ما تلومي على أختك اسأليها الأول عملت كده ليه واسمعي منها للأخر.

ثم دق جرس باب المنزل فأسرعت نيرة بفتحه وكانت الجارة آمال و...
-آمال: ازيك يا قمر
-نيرة: أهلا يا طنط
-آمال: اومال فين ماما
-نيرة بصوت عالي: ماما... تعالي! طنط آمال عاوزاكي
-زينب من الداخل: أيوه يا آمال، تعالي يا حبيبتي، الحاج لسه مجاش من برا
-آمال: طيب.

أغلقت نيرة باب المنزل، وذهبت إلى غرفتها، بينما جلست زينب مع آمال في الصالون و...
-آمال بفرحة: ان شاء الله أنا جاية معاكو بالليل
-زينب: بجد
-آمال: اه، علاء كلمني وطلب أجي معاكو عشان متكونوش محرجين لما يوصلكم عند الست والده
-زينب: والله عنده زوق وبيفهم.

-آمال: طبعاً ولما بس تعرفوه أكتر واكتر هتحبوه
-زينب: ربنا ييسر الأمور كلها
-آمال: أنا قولت بس أعرفك عشان أما تلاقوني تحت معاكو متستغربوش
-زينب: خير ما عملتي يا آمال
-آمال: هاقوم أنا بقى عشان تشوفي وراكي ايه
-زينب: ماشي يا حبيبتي.

في غرفة البنات
في نفس الوقت كانت فاطيما تبكي بحرقة، حاولت ندى أن تهدئها وتفهم منها ما حدث و...
-ندى: اهدي بس يا طمطم ومتعيطيش
-فاطيما: اهيء.. أنا.. انا مــ... معملـ...معملتش حاجة
-ندى: طيب خلاص، بطلي عياط عشان أعرف افهمك وأسمعك
-فاطيما: هو.. هو قــ...قال لـ... لبابا.. وأنا مش...مش.

ثم دلفت نيرة لداخل الغرفة وحاولت اغاظة فاطيما أكثر وتخويفها و...
-نيرة: عيطي عيطي، مافيش حد هيرحمك من ايدين ماما
-ندى: بس يا نيرة
-نيرة: البت تدي محتاجة تتربى من أول وجديد ولسانها ده يتقص
-فاطيما: عااااا.

-نيرة: ان ماخليت ماما تحلقلك قرعة عشان تحرمي مابقاش انا نيرة
-ندى بحدة: نيـــــــــــرة! بس بقى
-نيرة: انتي ماشوفتيش البت دي عملت ايه
-ندى: وان يكن مش دي طريقة تفاهم ولا تربية
-نيرة: والله ده اللي تستاهله.

أفرغت فاطيما ما في معدتها من كثرة البكاء و...
-نيرة بقرف: يعععععععع.. انتي كمان رجعتي
-فاطيما: اهيء.. عاااااااااا
-ندى: اهدي يا طمطم، اهدي
-نيرة بصوت مرتفع: يا مامــــــــــا.. تعالي الحقي بسرعة.

-فاطيما: لألألألأ.. مش تناديها
-ندى: خلاص اهدي، مافيش حاجة، أنا هنضف كل حاجة
-فاطيما: ماما هتضربني وأنا.. وأنا مــ...معملتش حاجة
-ندى:شششش طب تعالي معايا تغيري هدومك، وتغسلي وشك.

أخذت ندى فاطيما إلى الحمام لكي تغسل وجهها وتبدل ملابسها، ثم وضعتها في فراشها ودثرتها لكي تنام وتهدأ، وقامت بتنظيف الغرفة...

جاءت زينب لترى ما يحدث بعد أن انصرفت آمال، فتفاجئت بما حدث و...
-زينب: هو ايه اللي حصل هنا؟
-ندى: ماما، سيبي فاطيما تنام شوية، وانا هاقولك بره
-زينب: اووف.. طيب
-ندى: شكراً يا ماما
-زينب: طب اعملي حسابك ان طنطك آمال هاتيجي معانا بالليل
-ندى: ان شاء الله
-زينب: ربنا يهون ويعدي اليوم ده ع خير...!

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W