قصص و روايات - نوفيلا :

رواية حكاية بنوتة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الأول

رواية حكاية بنوتة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الأول

رواية حكاية بنوتة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الأول

وفي يوم من الايام كانت خطوبه حنين...

لمياء: اخيرا هفرح فيكي بقاا ياحنونه وهشوفك عروسه زي القمر
حنين: عقبالك يالولو ياحبيبتي
لمياء: اخلص منك بس الاول وربنا يسهل بقا
حنين: هههههه ماشي ياختي يلا بقا قومي هنتاخر ع الكوافير
لمياء: اوك بس هسيبك شويه اروح ابص ع ماما واشوفها لو عايزه حاجه وبعدين اجيلك
حنين: ماشي حبيبتي وانا هجهز ؤهعدي اخدك ونروح ماشي
لمياء: ماشي يلا سلام، وخرجت لمياء من من غرفه حنين وهي خارجه خبطت في (خالد) بدون قصد.

لمياء: بارتباك اسفه
خالد: برخامه حصل خير
لمياء: بصتله ومشيت ع طول
خالد: دخل عند حنين: ايوه بقا ياعروستنا انا مش مصدق اخيراا بقيتي عروسه ؤهنخلص منك
حنين: ياسلام هو انتو كلكو عايزين تخلصو مني كده هو انا قعده فوق دماغكو وبعدين دي خطوبه لسه يعني لسه قعده ع قلبك ومربعه
خالد: هههههه طيب يالمضه الله يكون في عونه الي اتحول وخطبك ده
حنين: بقا كدده ماااشي بكره نشوفك هتعمل اي ياخويا ونشوف عروستك دي شكلها اي.

خالد: مش عارف ياختي عندكيش عروسه
حنين: عندي طبعا وعروسه زي القمر كمان
خالد: مممممم مين دي بقا
حنين: لمياء
خالد: مين ياختي
حنين: لمياء اي مالك اتخضيت ليه
خالد: انا اتجوز دي قصدي اتجوز دول كلهم كده مع بعض يابنتي دي 9 في بعض اخص عليكي اخص
حنين: حرام عليك والله ياخالد دي لمياء كويسه اوي وعسوله جدا بس هي مليانه شويه عادي يعني
خالد: مممم قولي شويتين تلاته مش شويه.

حنين: تصدق انك رخم اووي يلا بقا امشي اتاخرت ع الكوافير...
ونزلت حنين ورنت ع لمياء، عشان تنزلها
حنين: يلا بقا يالولو هنتاخر
لمياء: حاضر نازله اهو وقفلت معاها ماما حبيبتي مش عايزه حاجه قبل ما انزل.

والدتها: لا ياحبيبتي يلا انزلي لحنين وسلميلي عليها وباركيلها بالنيابه عني لمياء: حاضر ياحبيبتي يلا سلام ومشيت هي وحنين وراحو الكوافير وعدي اليوم وجه العريس عشان ياخد حنين وكلهم وراها ولمياء اول واحده وراها والخطوبه كانت. في الشقه طلعو كلهم ودخلو ولمياء داخله من باب الشقه وكانت المفاجأة انها اتكعبلت في عتبه الشقه ووقعت وطبعا الكل ضحك عليها وتعالت اصواتهم وبعض التريقه من الناس لان وزنها تقيل...

قامت لمياء والدموع مليه عنيها مش عارفه تعمل اي ولا تروح فين من الكسوف الي هي في بصت لحنين وكانت هي الوحيده الي مش بتضحك عليها، جريت عليها وحضنتها وقالتها مبروك ياحبيبتي عقبال ليله العمر يارب، بس انا هستاذنك اروح بقا عشان اتاخرت ع ماما
حنين: معقوله ياحبيبتي هتمشي واحنا لسه ملبسناش الدبل حتي
لمياء: معلش ياحبيبتي ما انا معاكي طول النهار ؤهبقي اعدي عليكي بكره.

حنين: مرضيتش تضغط عليها عشان حست بيها وقالتلها ع راحتك ياحبيبتي وسلمت عليها، ومشيت لمياء والدموع ف عنيها ومخنوقه اوي..

مشيت لمياء وهي حزينه اوي ودموعها بتنزل بشده صعبان عليها نفسها اوي فضلت تعيط طول الطريق لحد ما وصلت للبيت طلعت وكانت موجوده فوق (مروه) اختها
لمياء: تماسكت وسلمت ع اختها
مروه: وحشاني يالولو عامله ايه
لمياء: الحمدلله انتي اخبارك ايه
مروه: الحمدلله كويسه ياختي وانتي هان عليكي تسالي عليا
لمياء: يعني انتي الي هان عليكي تسالي عليا انا وامك احنا سالنا كتير بس مفيش حد منكم بيعبرنا.

مروه: ماانتي عارفه اني مشغوله مع جوزي والعيال لكن انتي قعده فاضيه موراكيش حاجه اسالي انتي بقا
لمياء: اتعصبت اكتر وبصتلها بزعل وقالتلها ان شاء الله هبقا اسال عليكي
مروه: اما نشوف المهم عملتي اي في خطوبه حنين كانت حلوه
لمياء: اه كانت زي القمر ربنا يسعدها يارب
مروه: عقبال ما تبقي عروسه بقا ونفرح بيكي زيها كده
لمياء: ان شاء الله
مروه: امتي بقا عايزين نفرح ونهيص
لمياء: لما ربنا يريدلي افرح هفرح...

والدتها: بس انتي جيتي بدري اوي ياحبيبتي انتي مش قولتي هتعدي معاها لحد الخطوبه متخلص
لمياء: اه بس حسيت بصداع من الدوشه فقولت اروح احسن وبعدين منا معاها من الصبح عادي بقا
والدتها: ماشي ياحبيبتي يلا ادخلي غيري هدومك وتعالي عشان تاكلي انتي مكالتيش من الصبح
مروه: اكيد اكلت هي دي بتعتق
لمياء; بصتلها ومشيت راحت تغير ودخلت غرفتها واعدت تبكي كتير اوي مع نفسها.

والدتها: تصدقي يابت يامروه انتي كلامك زي السم دي منظر واحده مشفتش اختها بقالها شهر عماله تنغزيها بالكلام ليه كده
مروه: اي ياماما انا بهزر معاها انا مش عارفه هي اي جرالها مبقتش تضحك ولاتهزر زي الاول ليه
والدتها: كل واحد وعنده ظروفه الخاصه بي يابنتي متلوميش عليها
مروه: ظروف اي بس وهي اي الي هيضايقها ياماما مهي قعده اهي ولا عيل ولاتيل مريحه مخها ومفيش حاجه بتزعجها.

والدتها: وهي قعدتها دي بالساهل كده مش نفسها تفرح زي كل البنات ويبقي ليها حياتها المستقله زيك كده
مروه: طيب واحنا هنعملها اي لسه نصيبها مجاش
والدتها: طيب انا عيزاكي تشوفلها عريس يكون كويس ومحترم
مروه: اشوفه فين ده ياماما وانا هعرفه منين
والدتها: يابنتي يكون صاحب جوزك او حد من معارفه يعني خليكي قلبك ع اختك كده وساعديها انا عايزه اطمن عليها انا مش هعيش ليها العمر كله.

مروه: حاضر ياماما ربنا يسهل انا هروح بقا عشان اتاخرت
والدتها: ماتعدي يابنتي انتي لسه مقعديش مع اختك
مروه: شكلها كده مش عايزه تعد معايا اصلا
لمياء: خرجت من غرفتها وكانت سمعاها وردت قالتلها ومش عايزه اعد معاكي ليه يامروه كنت بغير وجايه ف ايه
مروه: يلا مره تانيه بقا نبقي نعد مع بعض انا اتاخرت ع جوزي يلا عن اذنك
لمياء: بصتلها وعنيها دمعت وقالتلها مع السلامه...

لمياء: هو في اي ياماما الناس جرالها ايه حتي اختي بتتغير عليا يعني اعيش ازاي وسطهم اعيش ازااااي
والدتها: اهدي بس ياحبيبتي دي اختك ولا يمكن هتتغير معاكي انتي بس بقيتي حساسه اوي وبتاخدي الكلام بحساسيه زياده.

لمياء: حساسيه اي بس الناس محسساني اني مذنبه ولا عامله مصيبه وبسمع كلام زي السم كل ده ليه! عشان لسه متجوزتش طب وانا ذنبي ايه اعمل ايه دي حكمه ربنا ونصيبي كده ودموعها بتنزل بشده. قالت لها. نصيبي اعيش وحيده
والدتها: لا ياحبيبتي متحرقيش قلبي عليكي ربنا هيراضيكي ويجبر بخاطرك وهيرزقك الزوج الصالح الي يريح قلبك باذن الله لمياء: مسحت دموعها باذن الله.

والدتها: بهزار ويعدين ايه لوحدك دي بقا اومال انا بعمل اي معاكي هنا ولا خلاص اكمني كبرت وعجزت بقا
لمياء: بابتسامه خفيفه انتي حبيبتي ونور عيني واغلي حاجه عندي ف الدنيا ربنا يخليكي ليا ياست الكل وقامت باست ايديها ودماغها
والدتها: ربنا يراضيكي ياحبيبتي ويرضي عنك ويفرحني بيكي ياقادر ياكريم...
لمياء: طب فين الاكل بقا انا جعانه ولا هتضحكي عليا هههههه
والدتها: حالا اقوم احضرلك الاكل يا لولتي.

لمياء: لا ياحبيبتي خليكي انا هقوم احضره خليكي انتي مرتاحه متتعبيش نفسك وقامت عشان تحضر الاكل...
والدتها: ربنا يسعدك يابنتي يارب.

اكلت لمياء وبعدين دخلت غرفتها وطلعت مذاكرتها واعد تكتب وتطلع كل الي في قلبها وكتبت عن الموقف الي حصلها انهارده لما وقعت وضحكو عليها وموقفها مع اختها، ومن ضمن مذاكرتها دي كانت بتكتب رسائل لزوجها المستقبلي عندها يقين انه مهما اتاخر عليها في يوم من الايام هيقرأ الرسايل دي...
وكتبت. رساله لي:.

وحشتني آه وحشتني اوي من غير ما اشوفك ولا اعرف ملامحك انت وحشتني وبحبك كمان عشان انا متاكده وعندي يقين وثقه في الله انك هتكون احن مخلوق عليا هتكون ليا كل حاجه بتمناها من ربنا تعرف انا مسنياك ومش هحب حد غيرك انت وبس الي هيدخل قلبي، اوعدك هحافظ ع نفسي عشان ربنا يباركلنا، وحياتنا تبقا سعيده، يارب تيجي بقا ومتتاخرش عليا اكتر من كده شوفت الناس بتعايرني ازاي وبيجرحوني بالكلام وبيضحكو عليا كمان زي ما وقعت النهارده كده والكل ضحك عليا ونزلو دموعي بس انا متاكده انك لو كنت موجود مكنتش ضحكت عليا انت كمان اكيد كنت هتطبطب عليا وتاخدني في حضنك وساعتها مكنتش هزعل والي يضحك يضحك، مستنياك.

وقفلت مذكرتها وقامت اتوضت وصلت ركعتين واعدت تدعي ربنا يوفقها وتستغفر كتير وبعد كده نامت، وصحيت الصبح ع صوت والدتها وهي بتقولها لولتي حبيبتي خبر بمليون جنيه اصحي بسرعه...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)