قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السابع والعشرون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السابع والعشرون

ف منزل العطار.
دخل عاصم وعبد الرحمن ومعهم يوسف.
فرحت سعاد وركضت على يوسف و ضمته إليها ...وقالت بدموع.
يا حبيبي يا ابني الحمد الله انك طلعت... وحشتني اووووي.
ربت يوسف علي ظهرها وابتعد عنها قليلا وقال.
الحمد الله بس اختي مني فين.
نظر الجميع لبعض.
يوسف:اختفيت وانتم هنا قاعدين صح.

سعاد:اكيد مش هنسيب اختك يا يوسف.
عبد الرحمن:احنا مش ساكتين يا ابني والله.
يوسف:دا على الأساس الموضوع همك اوووووي... يا راجل زمانك زعلان عشان انا خرجت.
عاصم:يوسف بلاش كلام ماسخ.
عمر:انا مش هسمح لأبويا يتقالوا حاجه زي حاجه.
يوسف وهو يصفق بيده وقال:بظبط كدا يا جماعه اقعدوا طبلوا لبعض... وهو الموضوع اصلا مش خارج من هنا يبقى مين فيكم.
عاصم بحده: يوسف.
يوسف:هسكت حاضر بس انا مش هسيب حقي ولا حق اختي واللي هيقف ف طريقي هنسفه.
وتركهم يوسف وصعد الي غرفته.

سعاد:هو عرف ازاي.
عاصم:مش عارف بس كان لازم يعرف.
عبد الرحمن:ينفع اللي ابنك قاله دا.
زينب:معلش يا ابو عمر...يوسف اعصابه تعبانة
اللي حصله صعب وكمان يطلع ملقيش اخته.
عبد الرحمن:ايوه ربنا يهدي.
سعاد: هو خرج ازاي.
عاصم:خد براءة.

زينب:ازاي... ما القضية كانت صعبه.
عبد الرحمن:أدهم النوري هو اللي كان جايب المحامي.
سعاد: وادهم دا ماله بينا مش كفايه انه خد بنتنا ومش عارفين نعمل حاجه.
عمر:انا مش عارفين انتم خايفين منه ليه.
عاصم:ابوه بيخلصنا مصالح ياما وان حد عمل حاجه لابنه مش هيسكت وسليمان النوري دا ممكن يصفينا.
عبد الرحمن:هو ليه ميكنش أدهم هو اللي خد مني.
سعاد:دا حد من البيت.
زينب:طب ما هو قدر ياخد ملك من البيت مرتين... اشمعنا الحج اتقتل بعد ما ملك اتخطفت.
عاصم:الحقيقه هتظهر.
عمر:اكيد فعلا.

ايمان:كنتوا فين.
أدهم:كنا ف المحكمة عشان حازم كان عنده قضيه مهمه.
ايمان:طب ادخلوا غيروا عشان نفطر.
حازم:لا احنا هنفضل لابسين عشان هننزل تاني.
ايمان:طيب حد يصحى نادر.
أدهم:هي ملك فين يا ماما.
ايمان:ف المطبخ بتحضر معايا الفطار.
أدهم:امممم طب صحي نادر انتي يا ماما.
إيمان:ماشي.
كانت ملك واقفه و تقوم بتحضير الفطار.

دخل أدهم بهدوء... وضع يدها حول خصرها.
ملك بفزع:خضيتني يا أدهم.
أدهم:ليه... وبعدين محدش يقدر يلمسك غيري.
ابتسمت ملك... ودارت بجسدها له... ولفت ذراعها حول.
ملك:طب يلا بقا.
أدهم:يلا اي.
ملك:تخرج... يا حبيبي.
أدهم:امممم وانا اللي بحسب.
ملك:لا يا حبيبي مش اللي ف دماغك.

أدهم:طب ماانتي عارفه اهو.
ملك:لا انا مش عارفه حاجه.
أدهم:على فكره يوسف خرج.
ملك:طب الحمد الله.
أدهم:اهااا مفيش شكرا ليا.
ملك:تؤتؤ.
انحني أدهم ببطء على شفتيها ليقبلها.
دخلت ايمان.
ايمان:احم احم.
ابتعد أدهم عنها... وملك احمر وجهها واشتغلت وجنتيها.

امسكت ايمان الأطباق.
إيمان:أدهم يا حبيبي واقف ف المطبخ ليه.
أدهم بحرج:كنت بقول لملك على أن يوسف خرج وكدا.
ايمان:اممم ماشي يا حبيبي.
أدهم:تحبي اساعدك يا ماما.
ايمان:لا يا حبيبي...خلصتي يا ملك.
ملك:اهااا خلصت.
ايمان:طيب هاتي الأطباق وتعالي ورا يا حبيبتي.

ملك:حاضر يا طنط.
خرجت ايمان من المطبخ.
ملك: ينفع كدا.
ادهم:ههههههه عادي محصلش حاجه.
ملك:لا شكلي وحش قدام مامتك اوووي..
أدهم:ماانتي حظك كدا اعمل أنا اي.
ملك:مش مهم يلا نخرج طيب.

ف منزل الشوربجي.
كريمة:انا هروح لإيمان عشان اسلم عليها.
همام:ماشي ابقى سلميلي عليها.
كريمة:ماشي.
همام:الولاد فين.
كريمة:نهله نايمه... واحمد راح الشغل ومراته فوق..
همام:ماشي.

كانت تجلس ف غرفتها وتمسك هاتفها كالعادة... ولكن وصلت لها رساله.
(بليل تيجي انتي وملك على العنوان اللي هبعته ليكي... وبفكرك تاني مش لازم حد يعرف... )
نورا:ياربي هنعمل اي بقا انا لازم اروح لملك.
قامت نورا وارتديت ملابسها وخرجت من غرفتها.
نعمه:رايحه فين يا نورا.
نورا:هروح عند ملك يا ماما.
نعمه:طب خلي بالك من نفسك يا بنتي.
نورا:حاضر يا ماما.

كريمة:ليه مجتيش على البيت عندنا.
ايمان: ماانتي عارفه وبعدين جيت متأخرة قولت كنت هتبقوا نايمين.
كريمة:هتقعدي قد اي.
إيمان:مش عارفه.. هما يومين وخلاص.
كريمة:خلاص تبقى تيجي تقعدي معانا.
إيمان:حاضر والله... هي نهله فين.
كريمة:ف البيت نايمه.
ايمان:طيب... كنت عاوزه اسلم عليها.
كريمة:هبقي اخليها تجيلك... هما فين.
ايمان:قاعدين مع بعض.

كريمة:امممممم ومرات ابنك عامله اي.
ايمان:اهي كويسه الحمد الله.
كريمة:يا اختي شويه و هتعصي ابنك عليكي.
ايمان:لا ما ظنش ملك كويسه والله.
كريمة:بس انا عاتبه عليكي يا ايمان.
ايمان:ليه بس يا حبيبتي.
كريمة:عشان موضوع نهله وادهم.
ايمان:والله انا كان نفسي اخد نهله لادهم بس اعمل اي بقا هو اختار ملك... وانا مش هقدر افرض عليها.
كريمة:يلا مش مهم.

ايمان:اكيد نهله هتلاقي اللي يحبها وتحبه.
كريمة:اهااا.
دق الباب.
ايمان:ملك... تعالي افتحي الباب.
ملك:حاضر.
فتحت ملك الباب.
ملك:تعالي يا نورا.
نورا:بعت رساله تاني وبقول تعالوا برا بليل ومش عاوز حد يعرف.
ملك:ادخلي بس.
دخلت نورا وسلمت على ايمان وكريمة ودخلت مع ملك.
ملك:متجبيش سيره قدام أدهم.
نورا:هنتصرف من دماغنا.

ملك:مستحيل حد هيرضي يخلينا نروح...يلا ندخل بس.
نورا وسلمت عليهم وقعدت.
نادر:مالك يا نورا لونك مخطوفه كدا ليه.
نورا بتوتر:انا.
ملك:مفيش حاجه يا نادر.
نادر:على العموم انا مش مرتاح بس ماشي.
حازم:يوسف مكلميش حد يعني... والزفت غريب دا منتطقش ومفيش اخبار عن مني.
أدهم:يوسف هيتكلم متقلقش...أكيد مني لسه عايشه.
نادر:ممكن يوسف يعرف يجيب معلومة.

أدهم:ممكن بس لو غريب الكلب دا ينطق هنرتاح.
نورا:احنا ممكن نعرف هو مين... اكيد مني عارفه... وهو لو طلب حد فينا انا أو ملك نروح وهنعرفه.
أدهم:انتي عبيطة ترحوا فين.
نادر:مستحيل طبعا مش كفايه خد مني .
ملك: مش هينفع يا نورا.
حازم:خلاص مش فاضل كتير يعني.

نزل يوسف من فوق وكان الجميع مازال يجلس.
سعاد:رايح فين يا ابني.
يوسف:هدور على اختي.
عاصم:دورنا يا ابني ومش لاقينها.
يوسف:بس انا هوصل.
عمر:ما تريح دماغك يا يوسف.
يوسف:خليكم ف حالكم.
عاصم:وهتدور عليها فين.

يوسف:ف البيت... مش القاتل منكم يبقى هدور ف كل حته ف البيت... فاكر يا بابا لو قولتي هنجيب ملك ونخطفها لما عرفت ان جدي وصلها... قولتلك هتخطفها ازاي... قالي جدك هجيبها عادي وهنخطفها ف البيت وهنخلص منها... واكيد القاتل عمل نفس الفكرة لأنها اقالت قدامنا كلنا.
عبد الرحمن:واضح انك اتجننت خالص انا طالع.
عمر:يوسف الزم حدودك.
زينب: استنى يا ابو عمر خديني معاك.
سعاد:يا ابني اهدي بقا.
خرج يوسف لم يرد على احد منهم.
واتصل باادهم وأخبر انه سوف يذهب اليه.
وصل يوسف وفتحت له نورا.
أدهم:وصلت لحاجه.
يوسف: لا بس وتوترتهم شويه.
أدهم:ازاي.

يوسف:لأني دورت ف محزن البيت واتأكدت ان ف حد دخله... ومعنى كدا ان مني كانت هناك واول ما خرجت... نقلها.
أدهم:وكان ف حد ناقص من البيت.
يوسف: لا ومعنى كدا ان ف حد بيساعد .
نادر:طب ما احنا معانا غريب.
يوسف:اكيد اللي بيساعد مش غريب لوحده.
أدهم:احنا بنعذب فيه.. ومش راضي ينطق.
يوسف:اكيد خايف و طبعا مستحيل يتكلم .
حازم:هو لو نطق يبقي هنوصل.

يوسف:المشكلة ان كل البيت يتشك فيهم.
نورا:هو يوسف خرج ازاي مع ان كانوا بيقولوا القضية صعبه.
حازم:لان القضية كانت سهله...وكان فيها تزوير.
ملك:ازاي.

حازم:عمر ما حد هيقتل وهيحط اداه الجريمة ف اوضته ... السكينة من البيت وارد جدا يكون يوسف مسكها فعلا وبكدا كان عليها بصماته... كان ف دم على الأرض ولما اتحلل طلع النتيجة يوسف برضو مع اني لما عملنا النتيجة تاني طلع لا...دا غير ان جدك قبل ما يموت حاول يقاوم ودا بيدل على ضعف القاتل لأن ف التقرير بيقول الرفاه محصلتش على طول بس لما اطعن اكتر مره مات.

ملك:طب دم مين.
حازم:منعرفش... بس اكيد هنعرف... لأنه اكيد هو هيزور ف الأدلة مره تاني... بدليل لما يوسف خرج كلهم اتوتروا.
نورا:بس ممكن يكون القاتل ست مش راجل.
يوسف:احتمال كبير...ولو ست يبقى معها رجاله بتساعدها.
أدهم:غريب موجود.
يوسف:لازم غريب دا يتكلم...انا عاوز اروحله.
أدهم:تمام تعالي نروح.
نادر:انا هاجي معاكم.

يوسف:انا هديكم عنوان بيته عشان نهدده بمراته وعياله... يمكن ينطق.
حازم:تمام هاتي العنوان وانا هنروح ليهم... وانتم لي.
أدهم:ملك انتي ونورا متتحركوش من البيت مهما يحصل فاهمين.
ملك:حاضر.
نورا:هنعمل اي.
ملك:مش عارفه.
ايمان:ملك.
خرجت لها ملك: نعم يا طنط.

ايمان:انا همشي مع كريمة... وهاجي بعد شويه.
ملك:ماشي يا طنط
خرجت نورا... هي راحت فين.
ملك:راحت عند أخوها.
نورا:ف رقم بيتصل بيا.
ملك:ردي.
نورا:الو.
اطلعوا دلوقتي وهتيجي على العنوان اللي هبعته.
نورا:ليه.
مش عاوزين تشوفوا مني يعني... خلال نص ساعه لو مجتوش... يبقي مني مع السلامة.
وقفل الخط وقام بإرسال لها العنوان.

ملك:هنعمل اي... انا خايفه تتقتل.
نورا:نروح بس نسيب جواب هنا... عشان يعرفوا َ.
ملك: لا مش هنسيب حاجه... ربنا معانا َ.. أنا مش عاوزه حد يحصله حاجه.
نورا: فعلا مفيش حل تاني انا خايفه نروح منرجعش.
ملك:نتوكل على الله ونروح.
خرجوا من البيت واتجهوا الي العنوان الذي وصف ليهم... وجدوا هناك سيارة تنتظرهم.
ونزل شخص منها وقال:اركبوا... خمس دقايق وهتوصلوا.
ملك بتردد: ماشي.
ركبت ملك ونورا... وشعور الخوف... يتملك منهم يكاد يقضي عليهم.

ركله نادر الباب برجله.
نادر:انتي مرات غريب.
مرات غريب: ايوه يا بيه ف اي.
حازم:اتفضلي معانا انتي والعيال.
مرات غريب بخوف:ليه يا بيه انا معملتش حاجه.
نادر:محدش هيعملك حاجه اتفضلي.
اتصل نادر باادهم
نادر:الست وعيالها معانا.
أدهم:تمام هاتوهم وتعالوا على هنا بقا.
وصل نادر وحازم... ومعهم مرات غريب وابنه.
مرات غريب بخوف... عندما رات زوجها ملطخ بالدماء... غريببببببب.

غريب:انتم اي اللي جابكم هنا.
أدهم:هتتكلم ولا نموت ابنك ومراتك قدامك.
غريب:ارحموني... انا مش هقدر اتكلم... َ.
نادر:محدش هيعملك حاجه.
يوسف:اتكلم يا غريب بدل ورحمه جدي لاموتك دلوقتي... وقبل ما تموت هقتلهم قدامك انا معنديش استعداد اختي تروح فاهم.
غريب:انتم مع بعض انا كنت بساعد بس... انا مليش دعوه بحاجه. والله مليش، دعوه.

وصل لادهم رساله.
مراتك معايا ونورا ومني... التلاته تحت رحمتي.
أدهم:خدوا ملك ونورا.
يوسف:اييييييييييييه!
اتجه أدهم ناحيه غريب وامسك من عنقه كاد يخنقه... انطق احسن بدل ما هقتلك دلوقتي... انطق.
غريب وهو ياخد أنفاسه بصعوبة:والله معرفش.

ادهم:اني مكان انطق.
غريب وهو يوشك على الاختناق... مخزن مجهور... فين المخزن دا انطق.
وصل رساله أخرى على هاتف وفتحتها.
لو عاوز مراتك تعالي على العنوان دا... وخلي بالك من عصام لان هو اللي واخدهم.
ادهم:خلي بالكم من الكلب دا ميتحركش من هنا ومشوا مراته وابنه.
مشوا أدهم ويوسف ولحق بيهم نادر وحازم ومعهم الرجالة.

كانت عاصم ينام على فراشه.
سعاد:ف رساله جاتلك يا عاصم.
عاصم:طب هاتي التليفون من عندك.
أعطته سعاد التليفون.
(بنتك مني موجود ف العنوان دا ... ..
... وادهم هو اللي كان واخدها )
عاصم:أدهم الكلب.
سعاد:ف اي.
لم يرد عليها عاصم واخذ سلاحه وغادر.

نورا:احنا فين.
قال الشخص... ادخلوا هنا...وهتعرفوا كل حاجهَ.
ملك:دا مكان مجهور و بعدين فين مني.
نورا بخوف:احنا مش هندخل.
الراجل بغضب وأخرج سلاحه يلا قدمي بدل ما اخلص عليكم دلوقتي انتم فكرنها لعبه ولا اي.
دخلت نورا وملك المخزن المهجور.
دلفوا الي الداخل وكان الراجل خلفهم... وجدوا مني ملقاه على الأرض... ركضوا ناحيتها.
ملك:مني.

نورا:مني... عملوا فيكي.
مني:انتم جاتوا هنا ليه... امشوا.
ملك: مين اللي جابك هنا.
نورا:متخافيش... احنا معاكي.
مني بخوف وشاورت على الخلف... واتاهم صوت من الخلف.
انا اللي جبتها.
دارت ملك ونورا.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W