قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والخمسون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والخمسون

دخلت ملك تلك الغرفه الصغيرة والذي يوجد بيها سريرين أطفال ورجل عجوز موضوع علي الكرسي وملفوف حبل عليه لاصقه علي فمه.
ملك :يا حج لو سمحت...وشيلت اللاصقة من علي فمه.
الراجل :انتي مين يا بنتي واي جابك هنا
ملك :عمر وأمه
الراجل :حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا زينب.

ملك :انت تعرفها
حسان :ايوه يا بنتي بس انتي جيتي هنا ليه دي وليه مفترته
ملك :مش عارفه هما عاوزين مني اي
حسان :انتي مين
ملك :انا ملك.
حسان :بنت محمد
ملك :اهااا حضرتك تعرفني
حسان :لا اله الا الله يا بنتي.
ملك :هو حضرتك جيت هنا ازاي
حسان :جدك الله يرحمه هو قالي اقعد هنا.

ملك :هو انت تعرف جدو منين
حسان :كنت بشتغل عنده يا بنتي.
ملك:اهاااا طب وانت تعرفني انا ازاي
حسان :جدك كلميني عنك، بس انتي لازم تخرجي من هنا اللي برا دول مش هيحرموا حد
ملك: هو انت تعرفهم منين.
حسان :مش دا المهم يا بنتي المهم بس تخرجي من هنا
ملك :وانت
حسان :انا راجل كبير هيعملوا بيا اي يا ابني، بس هو سعيد معهم
ملك :سعيد؟! هو انت تعرفه
ظهرت عليه الحزن والكسره وقال اهااااا اعرفه.

ملك :ازاي
حسان :ابني!
ملك :ابنك!
حسان :ايوه.
ملك :طب وزينب تعرفها ازاي وليه جدي خليك تقعد هنا
حسان : هو انتي عندك كام سنه
ملك :عشرين سنه!
حسان :بصي يا بنتي... انا هعمل نفسي تعبان وانتي صوتي خليهم يدخلوا واكيد حد هيحاول يفكني وانتي حاولي تهربي اخرجي من الباب اللي ف المطبخ هيطلعك ف اخر جنينه البيت وتخرجي هتلاقي نفسك علي الطريق علي طول
ملك :حاضر.
حسان :طب يلا... قومي خبطي علي الباب جامد...ولكن احست ملك بأحد يفتح الباب فقامت بوضع اللاصقة علي فمه مره اخري .

دخلت زينب... وقالت بصي يا بت انتي البيت والأرض والشركة انا اللي هادهم اتصرفي بقا انتي دا لوكنتي عاوزه حبيب القلب يعيش.
ملك :الحاجه اتباعت
زينب :لكدا يا هخلص عليكي يا بنت دلال
ملك : اخرسي اوعي تجيبي سيرتها هي أحسن من مليون واحده زيك
زينب بسخريه :انتي مش خايفه دا انا اللي اعرفه عنك انك مجنونه ونبي انا معرفش الرجالة عجيبهم فيكي اي..
ملك :مجنونه بس مباذيش حد ومش باخد حاجه مش بتاعتي.

زينب:انا باخد حقي منك يا بنت العطار اشتغلت خدمه وكله كان بيتنك عليا وستك مكنتش عاوزني... وانا اصلا كنت عاوزه ابنها العبيط عشان اوصل... وبعد دا كله عاوزني أتراجع عشان ابقي طيبه وعندي قلب... هما ليه مكنش عندهم قلب اترميت هنا ف البيت عشان قرفانين مني، بنتي اتخطفيت ومحدش هان عليه يدور عليها.
ملك :وانا مالي بكل دا انا عملت اي ليه انا
زينب :انتي السبب ف كل ف حاجه الاقيكي قدامي... جدك كتبلك كل حاجه... اشمعنا انتي يعني... ليه ابوكي يخلف من دلال ويعيش، معها ويخلف منها ويسيبني انا
ملك :انتي مجنونه.

زينب :ههههههههه مجنونه مجنونه بقا المهم اخد كل حقي وبعدين هسيبك لعمر هيتصرف زي ما هو عاوز
كانت الدموع تسيل من عينها وقالت حرام عليكي انا معملتش حاجه انتي اللي قتلي جدي وانتي السبب ف حادثه أدهم.
زينب :وانا اللي قتلت ابوكي كمان... تعرفي قتلت جدك ليه عشان كان عاوز يكشف سري... ويقول إن عمر ابن سعيد مش ابن عبد الرحمن.
اتسعت عين ملك بدهشه...ايييييه؟
زينب: ولا اي يا حج...وشالت اللاصقة من علي فمه.

حسان :اتهدي بقا يا شيخه انتي عاوزه اي تاني خليتني اعيش طول حياتي ف السجن... ولما خرجت وقعت ف ايدك، وخليتي ابني مجنون زيك.
زينب : ابنك كان واطي معايا ومرضاش يتجوزني عشان كدا حرمته من ابنه للأبد
حسان :حسبي الله ونعم الوكيل فيكي.
زينب :هو انت عايش، دا كله ليه... بعد عشرين ظهرت ليه وكلمت عبد الحميد وكشفت سري... انت لازم تموت فاهم لازم تموت
قامت ملك من مكانها واقفت حاجز بينها وبين حسان الذي بجلس مربط علي الكرسي.

ملك :اوعي تيجي جنبه
ظهرت زينب السكنية الذي كانت تخبيها خلف ظهرها وقالت :بلاش الشطارة الزيادة دي انا مستعده اقتل اي حد يقف قصدي فاهمه.
ملك :انا هعمل اللي انتي عاوزها بس سيبي
زينب :انتي هتعملي غصبن عنك اصلا، ابعدي من قدامي ودفعتها بقوه... سقطت ملك علي الارض.
وقامت زينب بغرز السكينة ف بطنه عده مرات.
زينب :بالسلامة يا حج
ملك بصراخ وبحور من الدموع لاااااااااا... حرام عليكي... حرام.

رمت زينب السكنية علي الارض وخرجت.
اقتربت ملك منه :انا اسفه معرفتش، اعمل حاجه.
قال حسان قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة :ان تي... نسرين بنت زينب...اهربي .
ملك بصراخ هستيري وانهيار
:لا لااااااااااااااااااااا، طب قوم طيب...ابوس ايدك متسييبنش كدا.

عمر :هي ملك بتصوت جواه كدا ليه
زينب :ما هي مجنونه يا ابني سيبك منها
عمر :اوعي تكوني عملتها حاجه
زينب :لا... بس الراجل حاول يهرب فقتلته ف شكلها اتاثرت يا حرام.
عمر :ليه يا أمي
زينب :انت هتتحقق معايا ولا مش ليك البت والشركة يبقي تسكت بقا.
نظر عمر لها بقرف وقال :طب هو سعيد الزفت دا فين
زينب :خوش انت بس أخرس البت اللي جواه دي بدل ما ادخلها انا.

ذهب نادر وادهم الي شقه نادر
ندي :ادهم.
أدهم :انتي جيتي أمتي
ندي :انهارده.
أدهم :ماشي مليكة فين..
ندي :نايمه جواه
أدهم :ماشي ادخلي نامي يا ندي انتي
ندى :طب انت كويس
أدهم :اهااااا
نادر :مراد ويوسف قالوا ان سعيد وزينب مش موجودين.
أدهم :يبقي هما مش هيكونوا ف القاهرة
نادر:اشمعنا
أدهم :لان عارفين اننا هندور ف القاهرة... اتصل بيوسف وقوله اننا هنطلع علي السوهاج حالا.

خرجت ندي من الغرفه وقالت ف اي يا أدهم... وبعدين انت ازاي تسيب المستشفى كدا
أدهم :ممكن متتحركيش من مكانك وتخلي بالك من مليكة.
ندي: هي ملك حصلها حاجه
أدهم : لا بس اسمعي الكلام انتي...يلا نادر
نادر: الرجالة علي وصول ومراد ويوسف هيسبقونا علي الطياره
أدهم :تمام عاوزك تكلم نورا وتسالها لو ف حاجه ممكن تساعدنا.
نادر :تمام ماشي.

عمر :ملك مالك
لم ترد ملك عليه وكان تبكي بكاء هستيري وتدفن وجهها بين ركبتيها.
عمر :ردي عليا طيب تعالي نخرج من هنا
ملك :لا... لا... انا.
عمر :ملك مفيش حد هيعملك حاجه
ملك :ليه بس كدا يا رب... ليه
عمر :طب ف اي يا ملك
ملك :امك قتلت جدك يا عمر.
عمر: ايييييه! جدي مين
ملك :دا جدك ابو سعيد... انت ابن سعيد.
عمر بعصبيه :انتي بتقولي اي يا ملك... عاوزه تجنيني صح... انتي بتقولي اي.

دخلت زينب واسندت علي الباب وقالت ايوه يا عمر انا قتلت جدك... ويعني اي الفقر بين دا وعبد الحميد انا كدا قتلت الاتنين .
عمر: يعني انا ابن سعيد
زينب:ايوه ودي هتفرق معاك ف اي
عمر: انتي بتقولي اي.
زينب :لا يا حبيبي فوق كدا وسيبك من الهطل اللي انت بتعمله دا...وانتي اخرسي عشان المرة الجاية هتروحي لجدك
عمر بصراخ :اخرجي براااااااااا.

خرجت زينب ولكن وجدت سعيد خلفها.
زينب بخوف :سعيد
سعيد :انتي قتلتي ابويا... وخدتي ابني
زينب :سعيد انا... انا
سعيد :انتي خائنه...وقام بصفعها صفعات متتاليه علي وجهها وسحبها وحبسها ف غرفه لوحدها
زينب :انت بتعمل اي يا سعيد انا مقتلتش حد انت هتصدق ملك يا سعيد.

نورا :انا خايفه اووووي.
مني :هو نادر جاي
نورا :اهااااا شكلها هتبقى مجزاره
ساميه :ربنا يستر.
نورا :يارب انا خايفه عليهم اووووي
مني :يارب بس يكونوا ف البيت دا زي ما قولنا
نورا :مفيش، غيره اللي ممكن يدخله.
مني :يارب محدش يحصله حاجه... انا بفكر اروح اشوف
نورا :لا نادر قالي محدش فينا يتحرك... ومنقولش لحد علي حاجه
ساميه :يارب سترك .

كان عمر يجلس ف الغرفه ويسند راسه علي الحيطة... كان يشعر بالضياع... والندم وتوقف عن الكلام وكان ينظر للفراغ الذي أمامه.
ملك :عمر
عمر :اي
ملك :هما هيعملوا فيا اي
عمر :متخافيش محدش هيعملك حاجه.
ملك :انا وانت زي بعض...كل واحد فينا حياته عباره عن كدبه... انت جريت ورا وهم... وانا واحده مريضه مش فاكره حاجه... امي طلعت زينب.
عمر بصدمه :ايييييييه!
ملك :اهااا اختك.
عمر :اختي.
ملك :اهااااا اختك... بابا خدني من هنا بس لعنه أنها امي فضلت معايا.

عمر :اختي ... ههههههههه... ههههههههه بجد انا حاسس اني ف كابوس
ملك:انا عاوزه اكلم نادر او مراد.
اعطي عمر لها الهاتف خدي كلميهم.
طلبت ملك رقم أدهم.
أدهم :الو
ملك :ادهم.
أدهم بلهفه :ملك انتي فين... انتي كويسه.
ملك :اهااااا... البيت اللي كان عايش ف زينب مني عارفه العنوان بتاعته
أدهم :متخافيش يا ملك كلها شويه وهبقي عندك
ملك :ماشي.

قفلت ملك المكالمة واعطي له الهاتف... عمر :ادهم
ملك :اهااااا... أدهم
عمر :لدرجه اطمنتي لما كلمتي
ملك :اهااااا.

فتح سعيد الغرفه ودخل وقال عمر تعالي عاوزك.
كانت ملك تنظر لسعيد بقلق.
عمر :ليه
سعيد :وانت هتفضل قاعد جنبها
عمر :مفيش كلام بيني وبينك يا سعيد
سعيد :يبقي خلاص امشي
عمرر:اللي عاوز يمشي هو
سعيد :طب تعالي.
عمر بتردد وهو ينظر لملك :طيب بس محدش،يعملها حاجه.
سعيد :ماشي يا ابني.

خرج عمر وسعيد من الغرفه.
عمر :عاوز اي
سعيد :عاوز اقضي باقي عمري مع معاك يا ابني
عمر بسخريه: ونبي بلاش الدور دا.
سعيد :هناخد كل حاجه وهنمشي ممكن نسافر
عمر: هو انتم ازاي كدا.
سعيد :طلع جثه جدك عشان ندفنها
عمر:لا اله الا الله.

دخل عمر الغرفه ومعه رجل اخر وقام بإخراج الجثة من الغرفه... وبعد ذلك دخل سعيد واخد ملك من الاوضه
ملك :سيبني انت عاوز اي، سحبها خلفه ودخل لزينب
سعيد :بنتك اهي يا زينب... اللي كنتي ف يوم من الايام هتقتليها
زينب :ايه... بنتي ازاي
سعيد :دي نسرين... بنتك... انا بقا هنتقم منك و هقتلها قدام عينك يا زينب
زينب بصدمه: لا يا سعيد لا
سعيد :مش دلوقتي انا برضو عندي قلب.
زينب :سيبها عايشه يا سعيد.
سعيد :للأسف مش هقدر.

فتح عمر الغرفه... سيبها ملكش دعوه بيها
سعيد :اطلع برا يالا
عمر: مش طالع... وبقولك سيبي ملك.
اشار سعيد للرجل... وقام بضرب عمر علي راسه بالسلاح.
ملك بصراخ :عمررررررررررررر
زينب :عمر.
أخرجت ملك السكينة الذي اسقطتها زينب علي الارض خبيتها معها...وقامت بغرزها ف جانب سعيد والفت قبضه يدها... وركضت ناحيه عمر
سعيد وهو يضع يده علي الجرح :اهااااااااا يا بنت *****

ملك :عمررررررررررررر ... عمر
زينب :قتلت ابنك يا سعيد
سعيد :طلع غبي.

سمع سعيد ضرب نار يأتي من الخارج... امر الراجل ان يخرج... اطلع شوف ف اي برا.

اعطي سعيد المسدس لزينب... وقال اقتلها
زينب:ايه
سعيد :اقتلها... وانا هنسي كل اللي حصل... وهنبدا من جديد
امسكت زينب السلاح منه.
التفت ملك لها وقالت ... اقتلني... بس حتي لو موت انتي مش هتطولي حاجه انتي اسوء انسانه انا شوفتها انا بكرهك بكرهك اووووي... قرفت من نفسي لما عرفت انك امي.
سعيد :دوسي علي الزناد
ملك :دوسي.

فجأه دخل ادهم وقف هو أمام سعيد وزينب.
سعيد :انت
أدهم :اهااا
رمت زينب السلاح من يدها.
سعيد :والله يا أدهم انت عامل كل دا علي الفاضي.
أدهم :مش شايف ان اللعبة انتهي
سعيد :ههههه وانت مش واخد بالك اني مبخسرش.

فاق عمر... وقام... صوب نادر السلاح عليه.
ملك :نزل السلاح يا نادر عمر ملهوش دعوه.
سعيد :خلاص انا قررت اتنازل.
تحرك نادر بجانب أدهم... وكانت ملك وعمر يقفان خلفهم.

سعيد: بس الاول نصفي حسابنا... وفجأه نور الغرفه اطفي وسعيد اخد ملك واختفي من الغرفه.

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا