قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثاني والخمسون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثاني والخمسون

سعيد: بس الاول نصفي حسابنا... وفجأه نور الغرفة اتطفي.
فتحت زينب النور وكان ف تلك الثانية سعيد خد ملك واختفي.
أدهم:يا ابن ********
زينب:الحقوا اكيد خرج وف عربيه مستنيها علي الطريق
مراد:حازم خلي بالك انت هنا وخلي الست دي تحت عينك.

كان سعيد بيفتح باب المطبخ الخلفي.
ملك ببكاء:سيبني انت رايح فين
سعيد:امشي يا بت وانتي ساكته.
افلتت ملك قبضة يدها...لا انا مش هخرج
سعيد:انتي مش عاوزه تتهدي ليه.
كانت ملك تتراجع خطوه للخلف ابعد عني
سعيد:يلا قبل ما حد يجي
ملك بصراخ:انا مش همشي من هنا انت فاهم
أقترب منها سعيد وكانت ملك تتراجع بخطواتها للخلف... امشي بالذوق احسنلك
ملك:ابعد عني
سعيد:بشوقك بقا وخبطها بظهر المسدس علي راسها.

سقطت ملك علي الارض
انحني سعيد ليحملها.
أدهم:اوعي تلمسها... واثبت مكانك كدا بدل ما هفرغ الرصاص كله ف راسك... وارمي سلاحك.
سعيد:امممممم... ملك عندك اي سيبني امشي انا بقا
أدهم:اهااا ان شاء الله.
كسر عمر باب المطبخ ودخل هو ويوسف.
أدهم:خد الكلب دا سلموا للشرطه.
سعيد:اي
ضغط أدهم علي الزناد واستقرت الرصاصة ف قدمه.
أدهم:دي عشان فكرت تأذيها مع انك غبي ومكنتش هتعرف تعمل حاجه...والباقي بقا خلي لما يتحكم عليك بالإعدام.

قام أدهم بحمل ملك بين ذراعه.
مراد:اي حصلها
أدهم:ابن جزمه خبطتها
مراد:طب تعالي ورايا نأخدها علي اي مستشفى بسرعه.
أدهم:خلي نادر يبلغ البوليس... ويسلم سعيد وزينب
مراد:هما هنا هيتصرفوا.

وضع أدهم ملك ف السيارة وانطلق بسرعه جنونيه.
مراد:متقلقش النبض بتاعتها كويس.
أوقف أدهم السيارة أمام المستشفى... حمل ملك... وكان مراد سابقه بالداخل.

دخلت ملك غرفه الفحص.
مراد:خير يا أدهم متقلقش
أدهم بقلق:خايف يحصلها حاجه
مراد:بإذن الله لا

خرج الدكتور
أدهم:مالها يا دكتور
الدكتور:مفيش حاجه هي بس اتعورت واحنا طهرنا الجرح وهتبقى كويسه
مراد:طب ينفع ندخلها دلوقتي
الدكتور:اهااا اتفضلوا.

مراد: أدهم... علي فكره ملك حامل.
فتح أدهم الباب ودخل وتابعه مراد.
جلس أدهم بجانب ملك وامسك يدها وقبلها.
فتحت ملك عينها... وكانت تشعر بألم ف راسها.
ادهم:ملك.
ملك:نعم؟

مراد:ملك انتي كويسه ولا
بدأت الرؤية توضح اكتر... وساعدها أدهم لكي تجلس.
ملك:ادهم!
أدهم باستغراب:اهااا يا حبيبتي.
مراد:انتي عارفه اي اللي حصل ولا مش فاكره حاجه.
ملك:مش عارفه... بس انا دماغي وجعاني اوووووي.
أدهم بخوف:طب اطلع اجيب الدكتور.
أمسكت ملك يده وقالت لا انا كويسه
مراد:فاكره زينب وسعيد... فاكره كل اللي حصل ولا... ارجوكي يا ملك ركزي
ملك:انا فاكره كل حاجه.

مراد:بجد
ملك:والله.
أدهم:بجد
ملك:اهااا واول مره شوفتك فيها كانت ف المستشفى.
مراد:يعني فاكره كل حاجه حصلت
ملك:اهااا
مراد:افتكرتي امتي؟
ملك:لما روحت اتعالج عندك وكنت بقول حاجات غربيه... ومحدش كان بيصدقني انت وقتها قولتلي.

فلاش باك
كانت ملك ف العيادة عند مراد... وكانت ندي تنتظرها بالخارج.
مراد:اتكلمي متخافيش...، حتي اختك مش هتعرف حاجه
ملك:انا مش بكون فاكره حاجه وساعه بحس ف حاجه حصلت بس ممكن انسيها ف نفس الوقت... كلهم بعتبروني مجنونه
مراد:طب ما تكتبي اي حاجه تفتكرها
ملك:اكتب!
مراد:اهااا سجلي كل حاجه سواء كانت حقيقه او من وحي خيالك

مراد:يعني انتي كتبتي فعلا
ملك:اهااا كتبت وكنت شيلها ولما روحنا البيت لقيتها... ولما قرأتها افتكرت
مراد:طب وانتي ازاي افتكرتي حازم ومفتكرتيش أدهم
ملك:لان انا حازم كنت بشوفه كتير جدا... وكمان ندي ديما كانت بتجيب سيرته عشان بتشتغل معها... انا ساعات كنت بحس انا بفتكر حاجات وبعدها كل الحاجات دي بتتبخر تاني... أدهم ديما كنت بحس اني شوفته قبل كدا بس وقتها قولت يمكن بتهيقلي... لان مش منطقي اني اكون شوفته...انا ف عزا ماما شوفت ندي هناك وكان معها أدهم برضو.

مراد:يعني انتي متأكدة من دا
ملك:اهااا بس ازاي...!
أدهم:كملي الأول يا ملك و قولي كل حاجه.
مراد:الحادثة اللي حصلتلك كان اي سببها واي اللي كنتي كتبها فكرك ورجعلك الذاكرة .
ملك:اليوم اللي بابا مات دا لما روحنا البيت...انا اول ما روحت كانت دماغي وجعاني اووووي من أثر الخبطه وقتها ومكنتش فاكره حاجه تقريبا بس كنت فاكره ان ف واحد جالي وهو اللي انقذني من زينب وسعيد...وكتبت ان ف واحده قتلت ابويا اليوم دا كتبت وانا مش متأكدة اني كلامي صح ولا غلط بس كتبته.

مراد:تمام طب والحادثة.
ملك: اليوم دا كنت انا وماما وندي نازلين عشان كان عندنا فرح اخت منه وكانت القاعة مش بعيده عن البيت كنت انا ساعتها ف تالته اعدادي... وبعد ما دخلنا القاعة ماما قالت انها تعبت ونسيت الدوا بتاعتها ف البيت روحي هاتي بسرعه زمان ابوكي نايم.

خرجت ملك من باب القاعة وسارت ف طريقها حتي وصلت الي المنزل وصعدت الي السطح لكي تتطمن علي الكلب بتاعها.
ملك:انا اسفه يا عنتر معرفتش اخدك معايا... بص تعال معايا هننزل نأخد الدوا ونودي لماما ونتمشى انا وانت.
نزلت ملك الدارج وكان الكلب خلفها.
ملك:هدخل اجيب الدوا واجي ماشي
فتحت ملك باب الشقة بالمفتاح... وتسحبت الي الداخل بهدوء... ولكنها سمعت صوت والدها من الغرفه يتحدث ف الهاتف وكان الباب موارب.

ملك بصوت خافت:بابا
ولكنه لم يسمعها... وكان مشغول بالتحدث ف الهاتف
محمد:ايوه يا ابويا نسرين بنتي وانا خونت اخويا بس كفايه اللي حصلي انا دفعت التمن بما في الكفاية ونسرين خلاص كبرت اهي وعايشه هنا مرتاحة.

قول لعبد الرحمن ان مراته خاينه وخلي ياخد بتاره مني يا أبا... بس بنتي مش هرجعها انا معنديش غيرها وانا مكنتش هسيبها لزينب، وانت يومها قولتي امشي وسيب البيت ومشوفش وشك تاني يبقي خلاص بقا سيبني عايش براحتي ودلال كتر خيرها ربت ملك زي بنتها بظبط ولا سألتني علي حاجه ولا ف مشاكل.

كانت ملك تستمع تلك الكلمات والدموع تنزل من عينها.
التفت محمد وجدها أمامه وسقطت التليفون من يده
محمد:ملك انتي هنا من امتي
ملك بصراخ: انت خاين صح مش مثالي زي ماانا كنت شايفه صح انت خاين خاين خاين
محمد:مفيش حاجه من دي يا بنتي.

تركته ملك وغادرت من أمامه تركض كالمجنونة. خرجت من الشقة ونزلت علي السلم بسرعه... وكان الكلب يركض خلفها... كانت هي لا تري امامها وكان محمد يجري خلفها.
محمد:يا ملك يا ملك.
وعندما خرجت اتصدمت بالسيارة.

ملك:هو دا اللي حصل ولما فوقت نسيت كل حاجه حتي هما كانوا بيسالوا عن الحادثة بس انا معرفش وبابا مقالش حاجه وقتها... عنتر ديما كان كل ما يشوف بابا يفضل يهوهو... أكنه كان عاوز يقولي حاجه... لحد ما ف يوم طلعت لقيته ميت.

مراد: الحمد الله انك افتكرتي كل حاجه
أدهم:هتعملي اي مع زينب
ملك:لازم تتعاقب.
مراد:بس انت هتشهدي بكل الكلام دا
ملك:هشهد
ادهم:بس دي.
ملك:لا يا أدهم... انا مليش غير ام واحده وهي الست اللي ربيتني.
مراد:ماشي يا ملك انا هخرج اتصل بنادر اشوفه عمل اي.
أدهم:ماشي يا حبيبي مع الف سلامه .
مراد:بقي كدا.
ملك:ههههههههه.

ادهم:وحشتني.
ملك:انت خرجت من المستشفى ازاي.
أدهم:يعني ينفع احس انك ف خطر واسيبك
ملك:بجد... لوكنت اعرف كدا كنت خليتهم خطفوني من بدري
أدهم:ههههههههه وانتي مبتسمعيش الكلام ليه صحيح انا نسيت
ملك:كلام اي دا
أدهم:بجد يعني انا مش كنت قايل تسافري
ملك:دا علي اساس اني كان هينفع اسيبك يعني.
امسك أدهم يدها وقبلها برفق... بحبك..

ملك:وانا بحبك اوووي، بس هو انت كنت بتعاملني بهدوء ومبترضاش تتعصب عليا عشان انت كنت عارف اني تعبانة
أدهم:لا... انا اتجوزتك عشان بحبك وطريقه معاملتي ليكي عشان بحبك برضو مش عشان انتي تعبانة ولا حاجه.
قامت ملك بلف ذراعها حول عمقه واسندت راسها علي كتفه وزفرت الدموع من عينها انا مبسوطة اوووووي عشان انت خفيت ورجعت، كنت خايفه تسيبني اوووي يا أدهم انا كنت حاسه اني هموت من غيرك.

مسح أدهم دموعها بيده... ماانا جنبك اهو وعمري ما هسيبك يا حبيبتي متخافيش.
ملك بتردد:ادهم انا كنت مخبيه عليك حاجه هو انا ملحقتش اقولك... بص يعني هو عادي انا.
أدهم:اي يا حبيبي ما تقولي
ابتلعت ملك ريقها... هو يعني انا... انا.
أدهم:ف اي يا ملك... هو الموضوع خطير كدا
ملك:اهااااا... انا هقول وخلاص بقا
ابتسم أدهم وقال قولي
ملك:هو انت مش عارف طيب.

أدهم:هو انا ساحر هعرف حاجه انتي خبيتيها عني واتصرفتي من دماغك
ملك:امممممم كدا شكلك عارف
أدهم:مراد قالي
ملك:ماانا كويسه اهو ومش تعبانة والله
أدهم:وانا مش عاوز اخاطر بحياتك بايه حاجه.
ملك:يا حبيبي متقلقيش عليا انا كويسه والله.
أدهم:ماشي يا ملك بس اعملي حسابك ولا هيبقي ف دخول ولا خروج عشان متتعبيش
ملك:يوووووو بقا والله انا كويسه.
أدهم:مش عجبك
ملك:انا اقدر اعترض برضو يا خبر.

طرق مراد الباب ودخل هو ونادر ويوسف وحازم
أدهم:انتم عاوزين اي يا جماعه... خلوا ف ذوق
مراد:ههههههههه لما تروح بيتك.
حازم:ههههههههه
يوسف:بنت عمي وجاي اطمن عليها
نادر:هو حد كلمك انا جاي اطمن علي ملك
ملك:انا كويسه والله
مراد:الحمد الله والله.

نادر:كدة خلاص علاقتنا اتقطعت يا ملك انا واحد عاوز اتجوز دا حتي مش عارف اكلم البت
ملك:ههههههههه وانا مالي
نادر:ما كل شويه الاقي مصيبه.
مراد:وانا عندي بنت عاوز اربيها... تعبت من المشاكل والجري بسرعه قطعتي نفسنا
ملك بحزن مصطنع:اي دا كلكم عليا.

أدهم:ليه هي ملك عملت اي
نادر:ولا حاجه نزلت الشركه مكانك... وخربت بيت صالح الاسواني بس.
أدهم بتعجب:ملك!
حازم:تخيل.
مراد:اهااا ملك... ومحدش كان قادر عليها
يوسف:وفرجت علينا المطار
مراد:وكانت هتقتلني.

ادهم:اي دا كله بس...لا ملك متعمليش، كدا
ملك:بلاش افتراي بقا يجماعه حرام
مراد:احنا برضو
نادر:يا شيخه دا كفايه لما طلعت المستشفى وملتقيش.
ملك:اي صحيح انا افتكرت شوفت البنت الصغيرة دي فين
نادر:هاااااا بنت اي..!

ملك:اللي كانت معاك دي، هي كانت عندي ف المستشفى وكمان عارفه اسمي.
مراد:ما تقولها يا أدهم دي مين
أدهم:احم احم طب ما تقول انت انا مالي
نادر:اي انتم بتبصولي كدا ليه... انا مليش دعوه
ملك:قولولي
أدهم:لما ننزل القاهرة طيب
ملك:لا عاوزه اعرف دلوقتي
نادر:اسمعي الكلام عيب كدا.

ملك:هاااا مين
نادر:مليكة بنت مراد
ملك:ازاي مش فاهمه
أدهم:بنت اختك ندي وساعه لما كانت ف المستشفى كانت جايه عشانك ومليكة دخلتك الاوضه... وفعلان ف عزا مامتك اللي شوفتيها كانت ندي
ملك بصدمه:يعني ندي عايشه
أدهم:اهااا هحكيلك علي الباقي بعدين.
نادر:المهم دلوقتي انا عاوز احدد ميعاد الفرح بصراحة بقا عشان اتخنقت.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W