قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية جراح الحب للكاتبة إيمان ضانا الفصل الخامس

رواية جراح الحب للكاتبة إيمان ضانا

رواية جراح الحب

للكاتبة إيمان ضانا

الفصل الخامس

ف بيت عمر
يسرى: تعالى يا هبه ادخلى
هبه: لا يا طنط انا جايه ابص ليكى حضرتك كنتى عايزة حاجة
يسرى: ههههه ودة من امتى دة
هبه: شكرا عن اذنك
وخرجت هبه
يسرى: ايه المجنونة دى ... البت دى مش طبيعية
احمد: ايه يا يسرى بتكلمى نفسك
يسرى: لا البت هبه بقت غريبة اوى وكل شوية تطلع وتسالنى ع اخبار عمر
تكونش بتحب ابنك
احمد: عيب يا ام عمر متجبيش سيرة حد حرام تظلمى البت
يسرى: مااشى يا ابو عمر وهتشوف
وعدا اليوم هكذا بسلام
وجاء يوم الخميس

 

عند عمر
عمر يتصل بيوسف ليستعجله
عمر: ايه يابنى انت رجعت فى كلامك ولا ايه
يوسف: لا طبعا بس معنديش مانع
عمر: مش وقت هزارك دلوقتى
يوسف: ايه مالك
عمر: خااايف اوى
يوسف: يابنى انت رايح امتحان انجليزى
عمر: خفة واشمعنا انجليزى
يوسف: اهو كيفى كدة
عمر: عااارف انا رجعت فى كلامى انا قررت اروح لوحدى
يوسف: لا لا اللى بيرجع فى كلامة يبقى ...
عمر: يبقى اييييه
يوسف: ولا اى حاجة
عمر: استعجل يااااه
يوسف: عارف انا تحت بيتك بالعربية
عمر: بكل هزارك دة
يوسف: ماشى انا كداب بص من البلكونة كدة
عمر: خلاص حالا واكون جمبك فى العربية
يوسف: طويب quikly
عمر: what ؟
يوسف: مش وقت واتوتة
ههههههعههههههه
عمر: يلا يا ماما يلا يا بابا استعجلو شوية يوسف تحت بالعربية
فخرجت الام وخرج الاب
الام: احنا جاهزين يلا
احمد وعمر: يلا
الام: استنو استنو
عمر: ايه تانى
دخلت الام مسرعة الى المطبخ
ثم خرجت وبداءت ترمى ع ابنها ملح
عمر: ايه اللى بتعمليه دة يا ماما
يسرى: دة عشان الحسد يا حبيبى
احمد: ههههههه والله تخاريف
عمر: طب كفايه ... كفايه يا امى
احمد: يا وليه خلاص هنروح للناس والواد مملح
هههههههههههه
عمر: اااااااااه عينى
يسرى: يالهوى ابنى طيب متلعبش فيها
عمر: بتحرقنى بتحرقنى
يسرى: تعالى اغسل وشك
دخل عمر مسرعا الى دورة المياه واغسل وجهة جيدا ولكن عينة مازالت متحوله للون الاحمر
يسرى: يا حبيبى يابنى
احمد: خلاص يلا اتاخرنا
ونزلو جميعا

 

فى الشارع

يوسف خرج من العربية
يوسف: كل دة تاخير
احمد: معلش ادينا نزلنا
يوسف: ايه دة عينك حمرا ليه ياااد
احمد: ههههههههههههه
نظر عمر ليوسف وقال
عمر: هو باين اوى
يوسف: يعنى بس اى حد يبصلك هيشوف
يسرى: تعالى اجبلك قطرة من الصيدليه
عمر: لا والنبى يا ماما هنتاخر
يوسف: هو ايه اللى حصلك
عمر مقلدا: طنط يسرى رشت عليا ملح قال ايه عشان الحسد
يوسف: ههههههههههههه
احمد: ههههههعهههههههه
يسرى: انا غلطانة وبردة مش هنروح غير لما اجبلك قطرة

 

عند نيرة
تقف امام المرايه
وتتخيل العرريس الذى تعتقدة يوسف عندما يدخل ليطلب ايديها
نورهان: انا حاسة انك فيكى حاجة
نيرة: خايفة شويه
نورهان: انتى هتاخدى حقنة
لتدخل الام سامية وتقول
ساميه: خلصتى لبس ؟
نيرة: اه خلصت
ساميه: كووووويس ... مالك وشك عامل كدة ليه ؟
نيرة: هو انا لازم اطلع يا ماما
ساميه: ايوة طبعا امال اهل العريس هيشفوكى امتى يوم الفرح
نيرة: مش قصدى بس انا مكسوفة اوى
ساميه: بقولك ايه انا مش فاضية لسهوكة البنات دى اول ما الناس تيجى بعدها بخمس دقايق تجيبى
صنية العصير وتطلعى
نيرة بزعل: حاااااااضر
نورهان: متخافيش توكلى على الله
نيرة: ونعمة بالله

 

فى الصيدليه

عمر: سلامو عليكو
الدكتور: وعليكم السلام اؤمر
عمر: الامر لله وحدة
وكاد عمر ان يتكلم لكن الدكتور اوقفة
عمر: كنت عاي...
الدكتور: ايه دة حضرتك عينك حمرا جدا لازم تاخدلها قطرة
احمد: ههههههههههههه
عمر نظر لابية بغضب: بس يا بابا
ثم اكمل متوجها للدكتور
عمر: ماانا جاى لحضرتك يا دكتور عشان اشوفلها حاجة
يسرى: اه والنبى يا دكتور شوفلو حاجة شديدة لحسن احنا رايحين نتقدم لواحدة وماينفعش نروح بالمنظر دة
عمر: فى ايه يا ماما ماتحكيله ع القصة كلها احسن ... وبعدين انتو ايه اللى جابكو ماتخليكو فى العربية هو انا صغير
الدكتور: حصل خير بس ممكن اعرف ايه اللى حصلها
عمر: دخل فيها ملح غصب عنى
الدكتور: مش معقول الملح يعمل كل دة الا اذا كانت كميه دخلت فى عينك
عمر: بالظبط كدة يا دكتور
الدكتور: كميه ملح ! ازاى دخلت كل الكميه دى
عمر: خلاص يا دكتور ثم نظر لامة وقال الله يجازى اللى كان السبب
الدكتور: اتفضل حضرتك القطرة اهى
عمر: شكرا

 

ثم خرجوا من الصيدليه وركبو العربية
جلس احمد بجوار يوسف
وعمر بجوار يسرى
وذهب يوسف بالسيارة
كان فى نفس ا لوقت عمر ييحاول ان يضع القطرة فى عينة ولكن لم يستطيع لسرعة حركة السيارة
عمر: ماتقف بقا يا عم يوسف مش عارف احط الزفتة
يوسف: اهدى يا عمر انت منفعل كدة ليه
يسرى: هااات انا هحطهالك
عمر: يا ماماهو انا صغير هاتى القطرة دى
يسررى: لالا انا اللى هحطهالك
احمد ويوسف: هههههههههههه ههههههههههههه
عمر: عجبتكو اوى هى نكتة
احمد: عايزنا نعمل ايه ؟
صممت يسرى ان تضع لعمر القطرة فى عينة
عمر: مش هتعرفى يا ماما
يسرى امسكت براس عمر ووضعتها على فخدها
احمد ويوسف: ههههههههههه هههههههههههههه
عمر: ايه يا ماما دة
يسرى: شششششششش افتح عينك
عمر: لالالا يا ماما مش هينفع اللى بتعمليه دة احنا فى الشارع الناس بتبوص علينا
يسرى: محدش بيبوص يلا افتح عينك
واخذ عمر يجادل مع امة حتى وضعت الدواء فى عينة

 

عند نورهان ونيرة
ابراهيم: الناس اتأخرو اوى
ساميه: اه فعلا ماتتصل بيهم
ابراهيم: طيب استنى
ساميه: لالالا اوعى تتصل لحسن يقولو مدلوقين عليهم ولا حاجة
ابراهيم: خلاص مش هتصل
ساميه: ولا اقولك
ابراهيم: خلالالالالالالاص يا ساميه مش هتصل هم جايين ان شاء الله
ف هذا الوقت كان جرس الباب يرن
ساميه: اهم جم افتح انت وانا هقول حاجة لنيرة واجى
ابراهيم: اوك
دخلت ساميه الى ابنتها ثم فتح ابراهيم لهم الباب
ابراهيم: اهلا اهلا اتفضلو
سلم ابراهيم ع عمر ثم دخل والدة ثانيا والدتة ثالثا ويوسف رابعا
وبداء عمر بتقديم عائلتو له
عمر: دة بابا احمد حسين
ابراهيم: اهلا وسهلا اتفضل
احمد: يزيد فضلك
عمر: ودى والدتى
ابراهيم: اهلا وسهلا
يسرى: اهلا بيك
ابراهيم: دة اكيد اخوك مش كدة
عمر: هههه لا دة زميلى وصديقى وكل حاجة يوسف
ابراهيم: اهلا بيك يا يوسف
يوسف: شكرا يا عمى
ثم دخلو جميعا وجلسو
ابراهيم ينادى على ساميه
ابراهيم: يااااا ام نيرة
ساميه: ايوة
ثم دخلت لهم ساميه
وبداءت تسلم عليهم ثم جلست
ابراهيم: اهلا وسهلا
الجميع: اهلا بيك
ابراهيم: نورتونا
احمد: الله يخليك
نااداه ابراهيييم على سامية
ابراهيم: ام نيرة تعالى الضيوف جم

فى هذا الوقت كانت ساميه فى اوضة
ساميه: الناس جم متتاخريش ها
نيرة: حاااضر
وقد سمعت سامية ابراهيم ينادى عليها
ساميه: ايووة
خرجت ساميه للضيوف
ساميه: اهلا اهلا
اخذو يتعارفون على بعضهم
ساميه: ايه يا عمر انت موطى وشك فى الارض ليه
يسرى: اصل انا ابنى خجول
ساميه: لا لا متتكسفش احنا خلاص ان شاء الله هنبقى اهل ارفع راسك يا حبيبى
رفع عمر راسة ونظر لساميه
شهقت ساميه عندما راتة
ساميه: انت عينك حمرة كدة ليه
عمر نظر ليسرى والدتة بغضب
عمر فى نفسه: اقولها ايه دى بقا
عمر: اه دة دخل فى عينى حاجة
ساميه: طيب متسبهاش كدة تحب اجبلك قطرة
عمر: لا لا يا طنط متتعبيش نفسك
ساميه: ولا تعب ولا حاجة اصلا القطرة جوة
يسرى: لا متشكرين جدا انا لسه حطاله قطرة قبل مانيجى
يوسف ماسك نفسة من الضحك بالعافية
ابراهيم بصوت منخفض متوجة الى ساميه: احم البت اتاخرت ليه
ساميه: مش عارفة انا قولتلها متتاخريش
ابراهيم: طب روحى شوفيها
ساميه: حااضر
يسرى: هو احنا مش هنشوف عروستنا ولا ايه
ساميه: لا لا هى زمانها جايه ثوانى استاذن انا

 

فى غرفة نيرة ونورهان

ساميه: ايه يابنتى مش قولتلك بعد مايجو تطلعى
نورهان: الحقينى يا ماما عماله اتحايل عليها مش رادية تطلع
ساميه: يالهوووى الناس برررة ااقولوهم ايه
نيرة: يووووووووووه بقا يا ماما انا مش هطلع
ساميه: بت انتى بطلى استعباط ويلا خدى صنية الحلويات والعصير واطلعى
نيرة: بس انا مكسوووفة اوى يا ماما
ساميه: انا مش فاضية لدلع وسهوكة البنات دى اخلصى الناس برة
نيرة بزعل: حاضر
ذهبت ساميه للضيوف وذهبت نيرة للمطبخ واخذت الصنية وخرجت بهدووووء
تنظر الى الارض بكسووف

 

نظرت امامها رأت يوسف ابتسمت ولكنها لم تعلم ان المتقدم هو عمر
نظر يوسف لها ولكنة اتصدم
قال فى نفسة: يعنى ايه يعنى صاحب عمرى يطلع بيحب وجاى يخطب البنت اللى انا معجب بيها لالا مستحيل
نظرت يسرى اليها وقالت: ما شاء الله زى القمر تعالى يا حببتى جمبى
نيرة بصوت خفيض: حاضر
ثم جلست بجوار يسرى
كان عمر فى غاية كسوفة ولكنة لم ينظر لنيرة ابدا
يسرى: ما شاء الله بتعرف تختار كويس يا عمر
نيرة فى نفسها: الله تؤتؤهو اسمة يوسف ولا عمر انا اتلغبط وبعدين هى مامتة موجهة كلامها للتانى دة ليه
ساميه: طبعا انا بنتى اخر ادب وجمال انا مربايها كوويس دى ترتبيتى انا
ابراهيم: احنا ممكن نسيب العروسة والعريس يتكلمو مع بعض شوية وبعدين نشوف ونتفق
احمد: اه اه اكييييد

ساميه: تحبو نقعد فى البلكونة ولا ايه
عمر: احم اى حاجة يا طنط
ساميه: ماشى ياحبيبى خدى عمر يا نيرة ووصليه للبلكونة
نيرة: حااضر
وتوجة كلامها ليوسف وتقول
نيررة: اتفضل حضرتك
يسرى: ههههههه لا مش دة العريس
بحلقت نيرة بشدة وقالت: امال مين ؟
يسرى: روح يا عمر معاها
قام عمر ونظر لها ولكنة اتصدم
عمر فى نفسة: لالالالالا مستحيل مش دى اللى بحبها مش هى نهار اسود عليه انا شكلى غلط فى العنوان بس اازاى انا متأكد
وفاق من شرودة عندما قالت له نيرة بصوت مزعج ومدايق: اتفضل
واتجهو نحو البلكونة
جلس عمر ثم نيرة
نيرة: احم ازيك
عمر: اه الحمد لله
نيرة: دايما
عمر: وانتى عامله ايه ؟
نيرة: اه انا كويسة
ابتسم عمر لها ثم انتقل لشرودة
عمر فى نفسة: هى هى نفس البلكونة اللى كانت بتقف فيها هنا مستحيل اكون غلط فى العنوان
فاق عمر بعد تفكير 10 دقايق
ثم قال: هو هو انتى فى سنة كام
نيرة: انا فى 1 كليه
عمر: امممم كليه ايه بقا
نيرة: كليه سياسة واقتصاد
عمر: ماشاء الله ربنا يوفقك
نيرة: يااارب ... تحب نخرج
عمر: اه ياريت
خرجو سويا ثم ذهبو للصاله وجلسو
احمد: ايه رايك يا عروسة فى عمر
نيرة: ربنا يخليهولك يا عمو
الجميع ماعدا يوسف وعمر: ههههههههههههههه
وبعد الكلام الكتير والاتفاقيات ذهبووو جميعا

 

فى العربية

مازال يوسف فى شرودة
وعمر الاخر ظل فى شرودة يفكر لمعالجة هذا الفخ الذى وقع فيه
يسرى: شكل الناس دول كويسين اوووى
احمد: فعلا والبنت مؤدبة جدا
يسرى: اسكت طلعت امها بتعمل الاكل نفس طرقتى انا استريحت ليهم اوى
احمد: وانا كمان ربنا يتمملكم ع خير يا رب يا بنى
يسرى نظرت لعمر وقالت: عممرررر انت روحت فيين
فاق عمر من شرودة
احمد: تلاقيه واقع هههههههه
يسرى: هههههههههه
وبعد فترة قصيرة من الوقت وصلو الى بيتهم
وكانت هبه تنظر من البلوكة فى انتظارهم
عمر: مش هتطلع يا بنى
يوسف: لا انا هروح

عمر: يوسف انا عايز احكى معاك شويه
يوسف: لا انا تعبان دلوقتى ي عمر سبنى فى حالى
عمر: ع راحتك بكرة هتروح الجامعة
يوسف: انصحك ولا تتصل بيا بكرة وتجيلى البيت
عمر: انت زعلان منى فى حاجة
يوسف: لا بس انا هاخد اجازة من نفسى ومن كل حاجة فى الدنيييييا وعشان اريحك ادى الموبايل
اغلق يوسف الهاتف
عمر: انت بتكلمنى كدة لييييييه ؟
يوسف: وحيات ابوك انا مش ناقص خناق انا تعبان جدا وعايز اريح
ثم دور يوسف مفتاح العربية وقال
يوسف: تصبح ع خير يا صاحبى
وذهب بالسيارة
استغرب عمر كثيرا من اسلوبة ولكنة علم ان اهلة صعدوا لبيتهم فقرر الذهاب الى البحر يجلس ويفكر هو الاخر
ثم ذهب للبحر
جلس يفكر
ماذا حدث اليوم !؟
اننى لم اعلم كيف حدث هذا ... هل هى ذاك البنت اللى احبها
هل هى ؟! لا ااعتقد ذلك
ولكنة قرر فى صباح الجامعة يجلس معها ويقول لها ع الحقيقة
وذهب للمنزل
وعندما صعد اخبر والدتة انه اتقدم لها بالخطا
يسرى: نعم ؟

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية