قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية انهيار قلب بقلم وردة الفصل السادس

رواية انهيار قلب بقلم وردة كاملة بجميع فصولها

رواية انهيار قلب للكاتبة وردة الفصل السادس

أمير بعد كتب كتابه لقي نفسه مخنوق قام ركب عربيتة وخرج من البيت فضل يلف كتير في الشوارع لحد ما قرر يروح يشوفها كلم طلعت وسأله علي عنوان شريف..
طلعت بإستغراب : ليه بتسأل عليه ليه هو انت تعرفة ؟
أمير بغضب مكتوم : مكنتش اعرفه بس عرفته خلاص ..وجه دور تصفيه الحسابات...

طلعت : حسابات ايه يا أمير ما تفهمني انت عارف شريف ده يبقي مين ده غول مبيهمهوش حد ايه اللي بينك وبينه علشان يكون في حسابات من الاساس
أمير : خد مني حياتي يا طلعت دمرني سرق كل حاجة حلمت بيها وبَنتها وهو جه بكل سهوله وهدها حاجات كتيره اوووي كان نفسي فيها وبسببه هو محققتهاش وتقولي ايه اللي بينك وبينه !!

طلعت بيجمع الاحداث في دماغه افتكر تعبة في الحفلة اول ما شاف شريف ومراته انت تقصد ايه باللي بتقوله ده يعني شريف هو اللي اتجوز مراتك ..
أمير بعصبية : اه هو اللي متجوز زفتة عايز ادمرهم يا طلعت عايزهم يتعذبوا زي عايز حقي منهم ..
طلعت : اهدي يا أمير ومتخليش غضبك وروح الانتقام تعمي عنيك عيش حياتك وسيب انتقام علي ربنا هو قادر يجبلك حقك منهم ..
أمير : حقي هاخده بإيدي وبنفس طريقتهم ابعتلي العنوان في مسج وملكش دعوه انت ...
طلعت : عايز العنوان تعمل بيه ايه ؟! وايه اللي انت بتفكر فيه عرفني ..
أمير : بعدين هقولك هقفل انا وهستني العنوان ...

أمير فصل مع طلعت بعتله مسج فتحها وبعدها شغل عربية ومشي بيها لحد ما وصل عند بيت شريف نزل شاف الفيلا
ابتسم بسخريه عرف انه مهما كان يعمل عمره ما كان هيقدر يعيشها العيشه دي اتكلم بوجع اه يا ملك كان عندي استعداد اشتغل ٢٤ ساعة كاملين بس تكوني جنبي وفي حضني ومتسبنيش ولا توجعي قلبي الوجع ده كله فضل باصص علي الفيلا بغل وكره لحد ما شاف مايا نازله من العربيه بتاعتها وداخله الفيلا من الباب الخلفي مشي وراها يراقبها لحد ما شافها في حضن شريف طلع موبيلة بسرعة وصورهم وعلي شفايفة ابتسامة بالانتصار هو ده اللي انتي اختارتيه وفضلتيه عليا يا ملك ياااه خدتي فعلا اللي شبهك وقف فكر شوية بس يا تري ملك فين والاستاذ جايب واحده البيت كده..؟

رجع البيت الفجر بعد ما جمع كل معلومة عن شريف دخل اوضته وخد الدواء بتاعة وقعد علي السرير وربع ايده تحت دماغة وهو بيفكر في كل اللي شافة النهارده وعرفه وكز علي انيابه اكتر لما عرف ان ملك خلفت بنت منه وسمتها مليكه ده مش بس سرق منه مراته لا ده سرق كل احلامه كل حاجه هو حلم بيها مع ملك هو خدها هو رسم وحلم وخطط وكل ده اتنفذ لحد تاني وهو فرحة اتكسرت وهي كملت حياتها كرهه كل يوم بيزيد ل ملك هو ميستحقش منها كده دي لو قاصده تدمرة مش هتعمل فيه كده ... بس مبقاش انا أمير ان مخلتكم تدوقوا نفس عذابي وكل اللي مرات بيه !! حاول ينام معرفش كوابيس كتير بتهاجمه ...ملك ، شريف ، الماضي بكل حزفيره صحي وهو بينهج بصوت عالي وكانه بيصارع الزمن قام اتعدل وهو بياخد نفسة بالعافيه الباب خبط...

فرح بإبتسامة : ممكن ادخل ..
أمير هز دماغة وهي دخلت شافته مجهد وشكلة تعبان ..مالك يا أمير فيك ايه وليه صوت نَفسك عالي كده ..
أمير : مفيش كنت بحلم بكابوس بس ..
فرح : وده سبب كافي يخليك تنهج بالشكل ده ما كلنا بنحلم بكوابيس..
أمير : في ايه يا فرح هو تحقيق ولا ايه بطلي تستخدمي مهنتك معايا انا مش طفل صغير هتكشفي عليه ..
فرح استغربت عصبيته : طب اهدي مالك في ايه انا خوفت عليك مش اكتر..
أمير نفخ بضيق : أنا اللي آسف اني اتعصبت عليكي معلش اعزريني مخنوق بس شويه...زياد فين ؟

فرح : نايم سهر كتير يستناك بس انت اتأخرت فنام متأخر !! سكتت شويه وكملت كلامها مش ناوي تدخل معانا شريك في المستشفي بنسبة اسهم..
أمير : شوفي المبلغ اللي انتي عايزاه وانا هدفعة واعتبريه تبرع مني للمستشفي بلاش حكايه شريك دي واهو ارد نص جمايلك عليا ولا انتي نسيتي لولا الفلوس اللي انتي ادتهالي زمان وساعدتيني بيها مكنتش اتجوزت ملك !

فرح : اولا لما ساعدتك زمان كان علشان انت اخويا وانا اختك الكبيرة وكملت بغضب ويارتني ماكنت ساعدتك ولا اتجوزت الجوازه المشؤمه دي بس ما علينا مش هتكلم في القديم دلوقتي انا عايزاك يكون ليك مكان في المستشفي ونكبرها مع بعض انا وانت وسامح ..
أمير : طيب انت وسامح دكاتره ودا شغلكم تكبروه مع بعض انا داخلي ايه انا مهندس ولا بفهم حاجة في الطب علشان ادخل معاكي شريك ! شوفي الفلوس اللي انتي عايزاها وهتكون موجوده عندك !

فرح : يا أمير افهم المستشفي محتاجة اجهزة جديده ومعدات بملايين وكدا كدا انا وسامح محتاجين شريك تالت ومش عايزين ندخل حد غريب في شغلنا ..وعلي العموم براحتك ..ولسه هتمشي ..استني بس ! ماشي يا فرح انا موافق وشوفوا هتعملوا ايه وانا معاكم..
فرح بفرحة حضنت اخوها : انت متعرفش حلمي انا وسامح في المستشفي دي قد ايه وما صدقنا خلاص جهزت وواقفه علي الاجهزة والافتتاح
أمير ابتسم : هتكون احلي مستشفي ان شاء الله..
نتعرف علي فرح وسامح : ...

فرح اخت أمير الكبيره اتخرجت من كليه الطب واتخصصت في طب اطفال ..
سامح كان زميلها في الجامعه اتعرفوا علي بعض وحابوا بعض جدااا واتقدم ليها واتجوزها ..سامح كان تخصصة امراض قلب وبعد سنة من الجواز جاتله فرصة سفر في دبي بمرتب خيال خد مراته وسافر
قعد ١١ سنة من الشغل المتواصل كان حلم عمرة يفتح مستشفي خاصة في بلده ويستقر فيها جنب اهلة !! وبعد معاناه قدر يحقق حلمة هو ومراته بمستشفي بعنوان "الحياه والامل في بكرة "...

فخر الدين دخل علي اخوه ابراهيم لقاه بيجهز نفسه للسفر : انت مصمم بردو تمشي النهارده ...
ابراهيم : ما انت عارف يا فخر الوارشه والبيت لواحدهم ولازم امشي وبعدين احنا بقالنا يومين قاعدين معاكم اهوو كفايا كده وعلي راي المثل يا بخت من زار وخفف !!
فخر الدين : انت بتقول ايه دا بيتك انت هنا مش ضيف يا ابراهيم متزعلنيش منك بكلامك ده !

ابراهيم ضحك : خلاص يا عم متقفش اوي كده وبعدين انا لازم اروح علشان استعد لتجهيزات الفرح انتي ناسي ان عندنا فرح كمان اسبوعين !
فخر الدين بفرحه : عايز اعمل احلي فرح انا مفرحتش بجوازته الاولنيه ولا حسيت بيها لكن المرادي هعملها في البلد وسط اهلي وناسي ونفرح كلنا!!
ابراهيم : ان شاء الله يا فخر هنفرح كلنا أمير انا بعتبره ابني اللي مخلفتهوش وبجوازه من حنين هيكون هو المسؤول علي بناتي من بعدي !
فخر الدين : بعد الشر عليك يا هيما انت هتجوز بناتك واحفادهم كمان ..

ابراهيم ضحك : اتمني بس محدش فينا كبيرعلي الموت ..يلا اشوف وشك بخير سلم علي اخوه وخد مراته وعياله وابوه اللي رفض نهائي يفضل في القاهرة عند فخر ...دول اسبوعين بس يابا وهننزل البلد كلنا
الجد خطاب : ولا دقيقه واحده مقدرش انا اقعد هنا في الزحمه دي انا مش برتاح غير بيتي يابني سبني علي راحتي ..
فخر الدين فقد الامل : اللي يريحك يا حاج ...ركبوا العربيه بعد ما سلموا علي بعض وأمير اللي سلام علي حنين بفتور ولا كأنها مراته ..العربية مشت خلاص وحنين مسحت دمعه نزلت منها بسرعة قبل ما حد يشوفها ...
بعد ما مشيوا أمير طلع اوضتة يغير هدومه ونازل علي الشركة قابلة ابوه بإبتسامة رايح فين ؟
أمير : عندي شغل ! عايز حاجة ؟

فخر الدين : انا اتفقت مع عمك بعد اسبوعين هنروح البلد هنجيب للعروسه شبكة تليق بيها وهنعمل الفرح هناك وسط عيلتك واهلك وناسك !
أمير بتنهيدة : اعمل اللي يريحك يا بابا واللي انت شايفه صح ..بعد اذنك ...قال كلامه ونزل ركب عربيته وصل الشركه فتخ المكتب لقي طلعت مستنيه !
ايه ده طلعت بيه بنفسه عندي في مكتبي قاعد مستنيني لا دي عيبة في حقك اسف علي تأخيري يا باشا..

طلعت : اقعد يا أمير عايزك ..
أمير قعد قصاده : خير !
طلعت : عايز اعرف ايه حكايتك علشان اعرف اساعدك ومتغركش نفسك مع ناس انت مش قدهم انت متعرفش شريف الحكيم ده مين ده لدعته والقبر !!
أمير ابتسم : لا اعرفه وصدقني قده ونص كمان طلع موبيلة وراله الصور اللي صورها ..شايف الصور دي دي لواحدها تخليه يعملي الف حساب !!
طلعت اول ما شاف الصور اتصدم : انت عارف مين اللي معاه في الصور دي !
أمير ضحك : طبعا عارف دي اكتر واحدها بكرها في حياتي وحظها المهبب انه وقعها تحت ايدي هههه سبحان الله اكتر اتنين كرهتم اتجمعوا ليا في صورة واحده..
طلعت : انت ناوي علي ايه ؟

أمير : كل خير !
طلعت سكت شويه وبعدها اتكلم : أمير انت مش مخبي عليا حاجة ؟
أمير : زي ايه ؟! انا قولتلك كل حاجه مايا وشريف لعبوا لعبتهم وخدوا مني كل حاجة بس لو عايز من الصبح اخد منهم كل حاجه هاخدها ومتخافش علي شغلك معايا محدش هيقدر يعمله حاجة
طلعت : الشغل ده اخر هامي وانت عارف ده كويس أمير أنا بعتبرك اخويا الصغير فعايزك تنسي الماضي وكفايا اوي اللي جرالك في حياتك بسببه..
أمير : صعب انسي الكلام بالنسبالك سهل تقوليه لكن التنفيذ صعب عليا اوي ..
طلعت : لا مش صعب مفيش حاجة صعبة ...اللي صعب تعوضه فعلا هي صحتك اللي راحت علشان حاجة متستهلش انا عرفت بتعبك يا أمير وزعلت انك مخبي عني استنيتك تقولي مقولتش ...

أمير نفخ بضيق : مقولتش علشان مش عايز اشيل حد همي دا غير اني اتصحبت مع مرضي خلاص ومش عايز حد يعرف علشان محدش يفكرني بيه كل شويه ..
طلعت : وليه متعلجهوش الطب اتقدم ليه سايب صحتك وبتنتقم من ماضي عدا وانتهي فكر في مستقبلك احسن وسيب الانتقام علي ربنا هسيبك تفكر في كلامي وانا بابي مفتوح ليك دايما وانت عارف كدا كويس..

سابة ومشي وأمير نفخ بضيق ليه الكل بيقوله انسي وابدا من جديد ازاي مش شايفين عذابه واحلامة اللي اتسرقت منه ..اتكلم بصوت كله غضب نسيان مش هنسي وحقي هاخده ساعتها بس نار قلبي هتهدأ..قام وقف ونزل ركب عربيتة وراح علي بيتها وقف يبص علي ذكريات عدت من سنين ذكريات محفوره جوا قلبه عمرها ما هتتنسي وهو واقف شافها طالعه البلكونه ابتسم افتكر ازاي كانت بالنسبالة الهواء اللي بيتنفسه ..

ملك نفس الشئ كانت قاعده عايشه في الماضي ورافضة اي حاجة غيره حتي علاجها رافضه تاخدة لحد ما شمت ريحته حست انه موجود قريب منها قامت تلقائي فتحت البلكونه زي ما كانت متعوده يمكن تلمحه وكانت الصدمه انها فعلا شافته في الاول فكرت نفسها بتتخيل وجوده وثواني وهيختفي بس محصلش وهو فعلا موجود مش مجرد خيال شفايفها نطقت اسمة ونزلت تجري تشوفة ..

أمير كنت واقف ساند نفسى علي عربيتي اتمنيت اني فعلا اشوفها ... واول ما شوفتها منكرش ان قلبي دق بعنف دقات القلب بيدقها ليها هي وبس هي الوحيده اللي متحكمه في ضربات قلبه بلمسة منها بيهدي ويرتاح وينسي الدنيا وما فيها ..اول ما ضمتني غمضت عيوني حسيت بقلبي بيقولي اهدي ارتاح خلاص جالك الدواء ..
ملك نزلت تجري علي أمير اللي اول ما شافته رمت نفسها في حضنه وهي بتعيط أمير انت هنا في حضني ولا انا بتخيل ..
أمير جوبها بإنه ضمها لحضنه اكتر : انا موجود معاكي وفي حضنك للابد ومستحيل حد في الدنيا دي يقدر يفرق بينا ...

ملك مكنتش مصدقه اللي هي بتسمعة : أمير انت سامحتني ولسه بتحبني زي ما بحبك عارفه ان غلطت وندمت ندم العمر كلة والله العظيم صدقني انا من غير بموت في الدقيقه الف مرة انت أمير قلبي وهتفضل كده طول العمر
أمير بصلها : وانتي هتفضلي دقات قلب أمير طول العمر ..
ملك : أمير انا بحبك ..
أمير : مش اكتر مني ! بس خلاص انتي واحده متجوزه والحب ده مش ملكي ومحدش بياخد كل حاجة وانتي اللي اخترتي الفراق بإيدك...

ملك : عارفة اني غلطت ومستعده اصلح الغلط واكون معاك العمر كله ..بس انت ارجعلي ارجع لملك حبيبتك أمير انا مجتجالك اوي ..
أمير جاوبها بإنه شدها جوا العربيه وخطف معاها لحظات بتمثل ليهم الحياه!! ...الحياه الغلط تماما
بالعافيه بعدوا عن بعض ملك حبت تقرب تاني أمير واقفها ..صدقيني اللي بيحصل ده غلط وانا مش هكمل في الغلط ده انا بحبك وعايزك اه بس كده مش هقدر ارضيكي اللي لما تكوني حلالي من تاني..

ملك بفرحة : أنا هرفع عليه قضيه خلع وهشوف احسن محامي في البلد هديلة اللي هو عايزو بس يخلصني منه وبعدها هكون معاك انت لو القاضي حكم ليا بالخلع هكون مرات بعد شهر من الحكم ووعد مني مش هسيبك ابدااا..
أمير : وانا هستناكي ساعتها بس اعرف اكون علي راحتي معاكي من تاني ..
ملك : أمير انت فعلا عايز ترجعلي ..

أمير : انا مش عايش من غيرك يا ملك الحياة عندي انتي وبس قرب ايدها لشفايفة وباسها بحب وهي قلبها بيرقص من الفرحة ..
طيب قولتلي انك خاطب وهتتجوز بعد شهر ..
أمير : لو كنت عايز اتجوز غيرك كنت اتجوزت من زمان اوي بس مفيش واحده في الكون ده كله تقدر تاخد مكانك جوا قلبي ..
ملك بضربات قلب سريعة : وانا ملكك انت وبس طول عمري عقلي وقلبي ملكك انت وبس ..

أمير بتنهيده : لازم تنزلي علشان محدش يشوفك معايا ادلها رقم موبيلة هكلمك لحد ما تخلصي موضوعك مع جوزك وساعتها بس هتكوني بتاعتي انا ..
ملك باستة من خده ونزلت وقبلها انتعش أمير قدر يصحي كل الحب والمشاعر من تاني حاجات كانت قربت تنساها خلاص هو ادهالها ....
امير اول ما ملك نزلت اتنفس بعمق واتكلم يا تري اللي هو بيعملة ده صح ولا غلط ....

عدي اسبوعين أمير وملك متابعين بعض بيكلمها اكتر ما بينام لحد ما قالها انه مسافر البلد في فرح ومش هيعرف يكلمها كتير ..هي زعلت يعني ايه ..؟
أمير : هما تلات ايام بالكتير وهاجي تاني تكوني خلصتي مع المحامي والصور اللي معاكي هتساعدك لو هو حاب يعملك حاجه طول ما الصور دي معاكي انت في امان منه..

ملك اول ما افتكرت الصور اتضايقت كان نفسها تجيب مايا من شعرها او تتكلم بس مقتدرتش ....
حسين دخل لملك وزعق معاها : اللي انتي يتعمليه ده اكبر غلط شريف مش هيسكت ...
ملك بإبتسامة : لا هيسكت لانه عارف قزارته كويس اوي ...بصت ل مايا اللي واقفة وراه وكأنها بتقولها دورك جاي.... متخافش يا بابا ولا هيقدر يعمل حاجة !

في البلد ؛
حنين اختارت شبكة ليها وحجزت فستان وراحت كوافير واستنت أمير يجي يخادها بس أمير مجاش وتلفونه مقفول ومحدش عارف يوصله نهائي ..
حنين الكل داخل يطمنها وهي دموعها بتهدد بالنزول هي كانت عارفه انها مفروضه عليه بس متوقعتش يجرحها اوي كده ويهرب منها يوم فرحها ....؟؟

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية