قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية انهيار قلب بقلم وردة الفصل الخامس والعشرون

رواية انهيار قلب بقلم وردة كاملة بجميع فصولها

رواية انهيار قلب للكاتبة وردة الفصل الخامس والعشرون

أمير وصل المستشفي وهو علي اخره حس بتعب رهيب وقف ثواني ياخد نفسه ...سامح شافة قرب عليه : مالك يا أمير فيك ايه؟!
أمير : مفيش شويه ارهاق بس من اللي بيحصل حواليه ده..
سامح : طيب تعالي معايا اطمن بنفسي..

أمير بيحاول يهرب منه : أنا كويس خلاص هروح اشوف مليكة لتكون عايزة حاجة..
سامح لاحظ انه عايز يهرب : لا مليكة كويسه انت اللي مش كويس ولازم تيجي معايا ...وقبل أمير ما يعترض كان مسكه من ايده وخلاه مشي معاه..
أمير : يا الله منك يا سامح ومن غلاستك انا كويس ومفيش حاجة بس زهقات شويه ..
سامح : بعد الكشف نشوف ..دخل اوضه الكشف وسامح بدأ يفحصة كويس وبعدها بصله بضيق : انت متاكد انك بتاخد علاجك طول الفتره اللي فاتت ..
أمير : مش فاكر..

سامح بعصبية : نعم !! يعني ايه مش فاكر !! انت بتستهبل انت عارف ممكن يحصلك ايه من غير العلاج ..
أمير بلامُباله : متكبرش الموضوع بقي ما انت عارف اليومين اللي فاتوا كان شكلهم ايه ..
سامح : وده يخليك تسيب علاجك لحد ما توقع مننا ..
أمير : خلاص هاخد بالي بعد كده ..تمام كده وبعدين انا قدامك اهو مفيش حاجة وزي الفل ..هسيبك هروح اطمن علي مليكة..سابه ومشي
وسامح نفخ بضيق علي تصرفاته...

حنين : حاسه بإيه في حاجة بتوجعك ؟
مليكة : لا كويسه
حنين ابتسمت : الحمد لله ..
مليكة بصت علي ايدها : تفتكري الحروق دي هتسيب اثر ؟؟
حنين مسحت بإيدها علي شعرها : لا طبعا كله هيروح وهتبقي بنوته زي القمر ..
مليكة بزعل : ده عقاب ربنا ليا علشان كذبت وخليت بابا زعلك وطردك من البيت..

حنين : اشششش خلاص انسي وده مش عقاب ولا حاجة ده نصيب وقضاء من ربنا والحمد لله عدت علي خير ..
مليكة : يعني انتي مش زعلانه مني ؟
حنين ابتسمت وضمتها لحضنها : انا مقدرش ازعل منك يا مليكة انتي بنتي
أمير دخل لقي مليكة في حضن حنين ابتسم : حبيب قلبي عامله ايه دلوقتي ..
مليكة بفرحة : كويسه اوي..

أمير ضحك : يااااارب دايما بص لحنين ماما جايه في الطريق هتقعد مع مليكة وانتي هتروحي تاخدي شاور وتجيبي معاكي هدوم و ترجعي تاني اوكيه..
حنين : بس انا كويسه كده ملهاش لازمه
أمير رفع حاجبة بإعتراض : لا ليها الف لازمه ..
وهما بيتكلموا دخلت ناديه وسلمت عليهم وعلي مليكة : حبيبة تيتا عامله ايه النهاردة ؟
مليكة : الحمد لله كويسه..
ناديه : الحمد لله عقبال ما تخفي خالص و ترجعي تنوري وسطينا تعرفي مين كان عايز يجي يزورك النهاردة ..
مليكة بلهفة : مين ؟

ناديه : زياد وعمر بس طلع عندهم تمارين في النادي ..
مليكة ابتسمت وسكتت وناديه بصت علي حنين : انتي لسه واقفه ليه يلا روحي مع جوزك غيري وارتاحي ساعتين وتعالي ..
حنين : بس يا ماما..
ناديه قاطعتها : من غير بس انا موجوده مكانك اهو. كمان عمر وزياد هيجو علي هنا يقعدوا شويه مع مليكة..
حنين سكتت وأمير مسك ايدها : يلا هنستأذن احنا يا ماما..
ناديه : اتفضلوا يا حبيبي..

أمير خدها ومشي وهو بيبصلها ..وحنين اتكسفت وبصت للارض ..ساعتها ضحك
حنين بصتله بغيظ : بتضحك علي ايه ؟!
أمير : عادي افتكرت حاجة ضحكت !
حنين : والله !
أمير : والله !
ويلا اركبي العربيه ومتبصليش بطريقتك كده علشان احنا في الشارع وانا مش عايز اتهور عليكي..
حنين وشها احمر وبصت للارض وركبت العربيه بسرعه وهو ضحك بصوت عالي ووركب العربية ومشي ..

وحنين باصه من الشباك ومش عايزا عنيها تيجي في عنيه ...
أمير ابتسم وقرب مسك ايدها ..وهي اتنفضت في ايده..
أمير : ايه يا بت مالك اتخضيتي كده ليه..
حنين بخجل : معرفش بس حاجة محصلتش معايا قبل كده فتخضيت..
أمير ابتسم وقرب ايدها لشفايفة وباسها برقه دوبتها : لا انا عايزك من هنا ورايح تتعودي علي اي حاجة علشان مش كل مااجي المسك احس اني بكهربك ....
حنين ابتسم : هو ده فعلا اللي بيحصل معايا ..

أمير بخبث : بيحصل ايه ؟!
حنين ببراءه : بتكهرب !
أمير ضحك : دانا كده خطر عليكي ممكن لو ذوت الكهربه شويه تموتي.ههههه
حنين ضحكت وبصتله بنظره طويله ..
أمير : يادي النيله قولتلك بلاش البصه دي..
حنين ضحكت ولفت وشها : خلاص مش هبص تاني...وكملوا طريقهم في الضحك والهزار وحنين عجبها تغير أمير وحست انه رجع ل أمير بتاع زمان ايام ما كان لسه شاب في الثانويه بيجي زيارت مع والده لدمياط كان ايامها بيضحك كتير وكانت بتعشق ضحكته وكلامه اللي كان بالنسبالها حياه....

طلعت قاعد في مكتبه وعلامات الغضب والضيق علي وشه حس ان شريف فاز عليه وقلل من مكانته اللي عاش سنين يبنيها ...رجالته دخلت عليه عرفنا اخبار جديده يا باشا..
طلعت لف بالكرسي وبصلهم : ارغوا ؟
&& من خلال مرقبتنا ليه شوفنا شريف بيقابل راجل بإسمرار ولما بحثنا وراء الراجل ده عرفنا ان سمعته مش كويسه
طلعت بإهتمام : وبعدين؟ مش كويسه ازاي يعني ؟
& ده بيكون اكبر تاجر ممنوعات هنا في البلد ومعروف اوي وكمان مسنود من ناس كبيره ..
طلعت بهمس : ممنوعات يا شريف دانتا كده حفرت قبرك بإيدك..
& دي كل المعلومات اللي قدرت اوصلها في الفتره دي ؟

طلعت بتفكير بص لرجالته : عايز مراقبه تزيد كل تفصيله تكون عندي لحد ما هفكر ليه خطه في دماغي كويس..
& تحت امرك يا بيه بس احنا كده كويسين في المراقبه لو ذوت عدد اكتر من كده هيحس انه متراقب وساعتها هياخد حظره مننا ..
طلعت : اعمل اللي انت شايفه صح وخليك متابع معايا علي الموبيل خطوة بخطوة لحد ما ابلغكم هعمل ايه..
&تمام يا فندم ...
طلعت كز علي انيابه : جايلك يا شريف علشان بعد كده تعرف انت بتتعامل مع مين...

أمير وحنين وصلوا البيت وكان فاضي ومفيش غيرهم ..
حنين هاخد شاور بسرعة وبعد كده نروح لمليكة مش عايزا اتأخر عليها..
أمير ابتسم وهز دماغه : تمام ادخلي يلا وانا هستناكي برا تكوني خلصتي ...
حنين اتكسفت من نظراته : ماشي
خدت هدومها بسرعة ودخلت الحمام وهي بتاخد نفسها بالعافيه فضلت واقفه حوالي دقيقه مغمضه عنيها لحد ما حست انها هديت علقت هدومها وفتحت الميه في البانيو..

أمير برا خد هدوم ليه ونزل الحمام اللي تحت خد شاور سريع وطلع لقاه لسه مخرجتش فطلع عمل كوبايه قهوة يشربها
حنين خلصت ولبست هدومها ويدوب خارجه من الباب لقت أمير في وشها ..كل ده بتأخدي شاور ساعة اللي ربع وانا واقف مستني..
حنين بخجل : اسفة لو طولت عليك أنا ثواني هكمل لبس ونمشي ..ويدوب هتتحرك من قدامه مسكها من ايدها : نمشي نروح فين ؟
حنين : المستشفي !

أمير : مفيش مستشفي دلوقتي ؟
حنين بصتله : انت عايز ايه يا أمير ؟!
أمير شدها عليه وقربها لحضنه : تفتكري هكون عايز ايه من مراتي وهي زي القمر كده..
حنين غمضت عنيها بضعف : معرفش؟
أمير : ابتسم : أنا هقولك ...

شريف مع مايا جاله تلفون شغل ..
انت متأكد انه هيشيل البضاعة كلها وبالسعر اللي احنا عايزينه؟
&طبعا يا باشا ده راجل تقيل قوي اصله خليجي يعني كل الفلوس يا باشا...
شريف : سألت عنه كويس ليكون تبع الحكومه ؟
& عيب عليك يا باشا هو أنا لسه جديد في الشغل ده !
شريف : ماشي بس عرفه ان الفلوس كلها هتكون كاش مش بقبل شيكات..
& طبعا يا باشا حقك ..

شريف : طيب استني مني تلفون ابلغك معاد التسليم والمكان اللي هنتقابل فيه
& تمام يا باشا وأنا هستناك..فصل المكالمه وبص للي قدامه ايه رأيك يا بيه..
طلعت ابتسم بنصر : الله ينور عليك لو الموضوع مشي زي ما في دماغي صدقني هتتنقل لمكان غير اللي انت فيه ده نهائي..
& انا رقبتي سداده ليك يا بيه في اي وقت
طلعت : بس تفتكر هيوافق يبيع لينا البضاعة من غير سبق معرفه بينا..
& طالما هتشتري بالسعر اللي هو عايزه من غير فصال هيبيع أسألني انا اتعملت معاه وعارفة..
طلعت : وانا هستني منك تلفون تعرفني هيرد عليك بإيه وبلغني ..
& حاضر يا بيه..

أمير مع حنين بيبصلها وهي بتنكسف وتخبي وشها فيه ..
أمير ضحك : انتي لسه بتنكسفي مني يا حنين يا بت والله أنا جوزك افهمي بقي..
حنين : ضربته بإيدها في صدره بطل رخامه بقي ايوه بتكسف منك اعمل ايه يعني ..
أمير ضحك : متعمليش ايه رايك بقي أنا عايزك مكسوفه كده علطول بتكوني قمر..
حنين ابتسم : بجد يعني انت شايفني حلوة..

أمير : امممممم يعني نص نص كده..
حنين بغيظ منه ضربته في صدره بس كانت ضربه قويه ..
أمير بألم حط ايده علي قلبه : اه ..
حنين بخضة : ايه وجعتك انا اسفة والله ما كان قصدي ..
أمير ضحك بأعلي صوت ..وهي خدت نفس طويل تهدي بيه : انت بتهزر يا أمير أنا كان قلبي هيوقف وانت بتشتغلني ..
أمير شدها لحضنة : بهزر مع مراتي عندك مانع..
حنين دموعها فرت من عينها : هزر براحتك اللي انك تلعب بأعصابي..

أمير مسحلها دموعها : خلاص آسف ومش عايز اشوف دموعك دي تاني وخلاص يا ستي وعد مني مش ههزر كده تاني..عنيهم اتقابلت مع بعضها في نظره كلها حب ولهفة ولسه هيقرب منها موبيله رن وكان طلعت حاول يتجاهله ومايردش..
حنين : شوف مين بيرن عليك..
أمير مسك موبيله : طلعت فتح عليه وكلمه...بص لحنين وقام طلع برا الاوضه.
انت متأكد من كلامك ده؟؟
طلعت : طبعا وبكره الساعه عشره معاد التسليم..
أمير : والفلوس وفرتها..

طلعت : كل حاجة جاهزة متخافش هكون أنا وواحد صاحبي خليجي معايا ..
أمير : أنا هكون معاك مش هسيبك..
طلعت : بلاش انت خايف عليك ..
أمير : معاك يعني معاك انت فاهم..
طلعت : ماشي يا أمير حاول تيجي بكره بدري علشان نجهز نفسنا ..
أمير : أنا هجيلك كمان شويه ..
طلعت : تمام ..

فصل الخط ولسه بيلف لقي حنين في وشه ...في حاجة ...
أمير : لا مفيش حضري نفسك علشان اوديكي المستشفي علشان عندي مشوار مهم ..
حنين : حاضر ..
أمير حنين مشت تحضر نفسها وهو بيدور علي الدواء مش لقيه بنرفزة وده وقتك تضيع ..
حنين : بدور علي حاجة ؟
أمير : لا مفيش خلصتي !
حنين : ايوة ..
أمير : يلا بينا

خدها ونزل ودها المستشفي واطمن عليهم ومشي راح عند طلعت يرتبوا هيعملوا ايه بكرا وازاي هيغيروا من شكلهم علشان محدش يقدر يكشفهم..قضوا طول اليل في التجهيزات لحد تاني يوم وجه وقت المواجهه والتسليم...
طلعت كلم حد في الموبيل : جاهزين
مجهول : جاهزين متخافش انت في أمان..
طلعت : تمام بص لرجاله وامير وكمان واحد صاحبه خليجي كانوا متنكرين غير معروفين نهائي ..وصلوا لمكان التسليم اللي شريف هو اللي حدده بنفسه..
شريف اول ما شافهم : اهلين والله بالعرب الشقيق...
طلعت هو اللي رد : مرحب بيك وين البضاعة ؟

شريف : موجوده !! فين فلوسك..
طلعت : اشوف البضاعة اوريك الفلوس احنا مش بنهزر..
شريف شاور لرجالته جابت الشنطة وفتحها دي بضاعة فاخر نوع مش موجود في السوق غير عندي أنا بس..
طلعت شاور لراجل اللي معاه يفحصها كويس فقرب ودقها علي لسانه وكل ده وأمير متابع في صمت..
طلعت : هاه البضاعة كويسه؟

الراجل بتاعه شاور بإيده بعلامه الجوده : يعني بالبلدي حاجة من الاخر ..
شريف : دلوقتي اطمنت فلوسك بقي ...
طلعت شال المسك من علي وشه في نفس الوقت اللي الشرطه جت فيه...
خلاص يا شريف وقعت ومحدش سمي عليك..
شريف بصدمه و رجالته كلها رفعت السلاح في وشهم..
أمير هو كمان رفع الماسك من علي وشه وشريف في حاله ذهول ازاي خدعوه بالشكل ده لدرجادي هو بالغباء ده....

الشرطة بدأت تهجم : سلم نفسك يا شريف المكان كله محاصر مفيش داعي للمقاومه ..
شريف كز علي انيابه وامر رجالته بضرب النار لإشتباك دام اكتر من نص ساعة..
شريف رجالته مغطيه عليه من ضرب النار لحد ما لمح شخص من بعيد بيحاول يهرب من ضرب النار صوب مسدسه عليه وضرب الطلقه وراحت في المكان المطلوب .....؟؟؟؟

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة
قصص و روايات مختارة